باحثو هونج كونج يكتشفون الوصلة الجينية الرئيسية لمرض الفصام / الشيزوفرانيا

قالت جامعة هونج كونج للعلوم والتكنولوجيا هنا اليوم الثلاثاء ان باحثيها تعرفوا على الجين الخامس المرتبط بمرض الفصام / الشيزوفرينيا / فى إطار السباق العالمى لاكتشاف جذور هذا المرض وعلاجه .
اكتشفت مجموعة البحث، التى يرأسها الدكتور هانناه هونغ شيو، البروفيسور المساعد فى قسم الكيمياء الحيوية، وصلة جينية رئيسية من شأنها تمهيد الطريق لاكتشاف علاج ناجع لهذا المرض . وعلى مدار العقد الماضى، انهمك العلماء فى كل أرجاء العالم فى البحث عن الجينات المرتبطة بمرض الفصام حيث اكتشفوا أربعة منها. وقالت جامعة هونج كونج للعلوم والتكنولوجيا أن مجموعتها كانت تبحث عن الجين الخامس طوال العام الماضى . وقالت الجامعة أن هذه هى المرة الأولى فى عالم البحث العلمى التى يتم فيها تحديد جين مرتبط بقوة بمرض معقد بين ذوى العرق الصينى، قبيل تحديد هذا الجين فى المجموعات العرقية الأخرى .
وقد نشرت نتائج الاكتشافات التى حققتها الجامعة فى أحدث طبعة لمجلة الطب النفسى الجزيئى العريقة التى تصدرها دار نيتشر للنشر .
يؤثر مرض الفصام على حوالى 1 بالمئة تقريبا من سكان العالم ، وهو متساوى الانتشار بين المجموعات العرقية. وتظهر أعراض المرض فى عدة صور من بينها التخيلات ، والفكر المشوش، والهلاوس، والمشاعر المتبلدة، وجنون العظمة ، وانفعالات حركية شاذة .