الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأةوالطب النفسى



مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
تحويل العملات
اعرف موقعك بالقاهرة
 اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام



مجلةالنفس             المطمئنة               

 

مجلة النفس المطمئنة

السنة الثامنة -العدد 38 – ابريل 1994

فهرس الموضوعات /   


ملخصات /     SUMMARY / RESUMES 

 الصراع والسلام النفسي / د. جمال ماضي أبو العزايم

    مدخل : عقد المؤتمر الخامس للجمعية العالمية الإسلامية للصحة النفسية إبان تغيرات عالمية حادة، وسقوط ضحايا غير متوقع، مع محاولة تطبيق نظام عالمي جديد عقب تفكك العالم الشيوعي وقيام الصراعات بين شعوبه السابقة مما نتج عنه إحياء النزعات العرقية والدينية والقبلية وسقوط آلاف الضحايا والمشوهين والمعوقين والمضطربين نفسيا وضحايا حوادث الاغتصاب. وعادت الشعوب المقهورة إلى صحوتها واكتشفت ذاتها وفك الحصار عن ملايين من المسلمين الذين استعادوا ثقافتهم الضائعة وبدأوا يفكرون في تغيير نظام حياتهم والعودة إلى حضيرة الإسلام، لكن أعداءهم كانوا لهم بالمرصاد وبدأت حملات الدعاية الكاذبة وترويج الأفكار المغرضة لتشويه صورة الإسلام بل وقامت حروب ومعارك مختلفة لقمع هذه الصحوة كما تشوه فهم المسلم للإسلام فتصارع المسلم مع المسلم، وفي هذا المعترك انعقد هذا المؤتمر لمناقشة الآثار النفسية والاجتماعية لهذه التغيرات ومدى انتشارها وإجراء البحوث اللازمة لمواجهة الموقف، والعمل على تحصين الشعوب ضد الخوف والتوتر والاضطراب النفسي ونشر الحقائق ووضع الخطط للوقاية والتوصية بالعلاجات اللازمة لها ودعوة المتطوعين للعمل في هذا الميدان الإنساني الهام ونشرت التوصيات.

الرجوع إلى الفهرس


المؤتمر العالمي الخامس : الجمعية العالمية للصحة النفسية 

" الإسلام والسلام النفسي" (من 6- فبراير 1994 م) :  توصيات المؤتمر

 مدخل : في هذه الأيام التي يهتم فيها الرأي العام العالمي بمعرفة حقيقة الإسلام ودوره في السلام النفسي، انعقد المؤتمر الإسلام والسلام النفسي بالقاهرة من 6- 10 فبراير بدار الإفتاء تحت رعاية الأستاذ الدكتور علي عبد الفتاح وزير الصحة واستضافة الأستاذ الدكتور محمد سيد طنطاوي مفتى الديار المصرية ورئاسة الدكتور جمال ماضي أبو العزائم، وخرج المؤتمر بعد المناقشات التي دارت والأبحاث التي قدمت بهذه التوصيات:

(1) تأصيل المفاهيم النفسية الصحيحة ل!سلام خاصة في مجال الدعوة الإسلامية والتأكيد على أهمية تدريب الدعاة والأخصائيين والاجتماعيين والنفسيين تدريبا نفسيا إسلاميا سليما قبل وبعد التخرج لوجود نقص شديد في هذه التخصصات للبرامج النفسية الأولية.

   (2) إحياء دور المساجد كمؤسسة (اجتماعية لها دورها الهام في دعم الصحة النفسية وجمع التراث النفسي الإسلامي للاستفادة به.

   (3) الاهتمام بالجانب الإعلامي عن الجمعية العالمية الإسلامية ومراسلة كافة العاملين بالمجال للمشاركة في أنشطتها.

   (4) قبول دعوة المركز اللبناني السيكوسوماتية بلبنان لعقد المؤتمر القادم في لبنان في نوفمبر 1996، على أن يكون المؤتمر باللغة العربية وتطبع البحوث بالإنجليزية ويكون موضوع المؤتمر (الشباب والصحة النفسية).

   (5) الدعوة لمزيد من الأبحاث من جانب العاملين في مجال الصحة النفسية لتعميق الفكر الإسلامي النفسي وطبعه باللغة العربية والإنجليزية.

   (6) يطالب المؤتمر بدعم مؤسسات الخدمات النفسية في جميع الدول الإسلامية وتزويدها بكافة الإمكانيات باعتبار ذلك مطلبا حضاريا ملحا.

(7) أن ما قام به نائب رئيس الجمعية في أمريكا د. ارشد حسين بتكوين فريق نفسي لرعاية ضحايا العنف في البوسنة ليعتبر نموذجا يدعو ويهيب لكل الزملاء التطوع الإنساني في هذا المجال.

(8) إن معاناة شعب البوسنة وكمشير اصبح جريمة لا إنسانية لا تغتفر وتدعو الدول الإسلامية والمجتمع الدولي لوقف هذه الجريمة لاستعادة حقوقهم وردع المعتدي.

(9) الاهتمام بإنشاء برامج تدريبية متخصصة في مجالات مثل التأهيل ورعاية المعوقين وعلم النفس  الإكلينيكي والاجتماعي وعقد دورات تدريبية للجمعية كل سنتين.

(10) تقرر إصدار مجلة النفس المطمئنة كل شهر وإصدار عدد باللغة الإنجليزية في باكستان عن طريق د. رشيد شودري كل ثلاثة اشهر وعدد آخر في أمريكا بواسطة د- رشيد حسين أيضا كل ثلاثة أشهر  وعدد سنوي بالعربي والإنجليزي والفرنسي.

الرجوع إلى الفهرس

الإسلام و السلام النفسي / أ.د. حسن الساعاتي

   مدخل : "إن الدين عند الله الإسلام " صدق الله العظيم، وقال عز من قائل: " ومن يبتغي غير الإسلام دينا فلن يقبل منه " وذلك لأن الإسلام هو الطريق الأسلم والأمثل لراحة البال وصلاح الحال كما أنه السلوك القويم الذي يحقق السلام النفسي لكل من يسلم أمره لله رب العالمين خالقهم ومالكهم ومربيهم ومدبر أمورهم.

فالإسلام بني على خمس: التوحيد بشهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا المبلغ عنه نبيه رسوله، والصلاة التي يناجي فيها ربها والزكاة التي توثق أواصر الأخوة بين الناس والصوم الذي يقوي الشخصية وينمي الشعور بالالتزام ويربي في العبد ضميره رقيب سلوكه، والحج الذي يشعر المسلم بانتمائه إلى الأمة الإسلامية التي يتساوى فيها العباد أمام الله فلا شعوبية ولا عنصرية ولا سمات شخصية تفرق بينهم، فتفاضلهم فيما بينهم مؤسس على درجة تقوى الله في كل أمر من أمورهم.

    هذه المساواة الكاملة الشاملة بين العباد تريح البال وتصلح الحال وتشيع الطمأنينة والسلام النفسي فالتكاليف واحدة " لا يكلف الله نفسا إلا وسعها لها ما كسبت وعليها ما اكتسبت. وهى تكاليف مقدور عليها فيما يتعلق بحج البيت فهو مفروض على " من استطاع إليه سبيلا أما التقوى فمتروكة للعبد وضميره، يراعيها كما يشاء متى شاء وبالقدر الذي يشاء وهى في أسمى درجاتها الإحسان- وهو "أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فهو يراك " والعباد أيضا سواسية في الاعتذار إلى الله وطلب العفو والمغفرة والرحمة والاتجاه إلى الله يقولون: " ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا، ربنا ولا تحمل علينا إصرا كما حملته على الذين من قبلنا، ربنا ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به واعف عنا واغفر لنا وارحمنا أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين"، وهكذا يتساوى في التقوى الذكور والإناث والشباب والكهول والشيوخ والأغنياء والفقراء والعربي والأعجمي، فكل من آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله وباليوم الآخر وبالقدر خيره وشره، يعتقد اعتقادا راسخا بأن التقوى تقربه إلى الله وأنه بقدر تقواه يفيض الله عليه من بركاته وخيراته.....

الرجوع إلى الفهرس

الدين كأسلوب للعلاج النفسي / أ.د. محمد أسامة الراضي

مدخل : امتدت الدولة الإسلامية وامتد نفوذها من الهند حتى أسبانيا وتفاعلت مع تلك الشعوب المختلفة أو ثبتت فينا دعائم المعرفة الإسلامية وعلوم الطب وأسس الصحة النفسية لما ناله أطباؤنا المسلمون في تلك الأوقات سواء في الهند وبغداد أو دمشق أو القاهرة أو قرطبة، وهذا ما يتطلب عمل الأبحاث العلمية عن أولئك الأطباء عباقرة عصرهم ومن ناحية أخرى الرجوع إلى المخطوطات المحفوظة في المتاحف الوطنية في كل من مدريد وتونس واسطنبول والقاهرة وكذلك في العديد من المكتبات التي تحتوي علي التراث الإسلامي في العلوم الطبية والنفسية.

التصوف و علاج النفس / د. أبو الوفا التفتازاني

   مدخل : (1) يعتبر التصوف في الإسلام علاجا فعالا لكثير من أمراض النفس، التي تنشأ عن الأخلاقيات الفاسدة، ولذلك عرف التصوف بأنه أخلاقيات حسنة يغرسها الفرد في نفسه محل أخلاقيات رديئة، يقول أبو محمد الجريدي: " التصوف هو الدخول في كل خلق سني والخروج عن كل خلق دني.

    والأصل في التصوف هو النظر إلى النفس الإنسانية على أنها تأمر بالسوء لقوله تعالى:

" إن النفس لأمارة بالسوء " ويقول ابن عربي: "المجاهدة هي حمل النفس على المشاق، ومخالفة الهوى على كل حال "..

    وتراث التصوف يرتبط ارتباطا وثيقا بعلم الأخلاق، ولهذا يقول السهروردي البغدادي في " عوارف المعارف ": "إن الصوفية رزقوا سائر العلوم التي أشار إليها المتقدمون، ومن أعز علومهم علم النفس ومعرفتها ومعرفة أخلاقها ". ويشير الصوفية إلى الأمراض النفسية على أنها من صميم اختصاص التصوف، وذلك على نحو ما يقول الكلاباذى في كتابه " التعرف ": فأول ما يلزمه (أي السالك لطريق الصوفية) علم آفات النفس (أي علم أمراض النفس) ومعرفتها، ورياضتها، وتهذيب أخلاقها "...

الرجوع إلى الفهرس

الإسلام والصحة النفسية للدكتور أحمد شلبي

مدخل : كان العرب ينسبون الأمراض النفسية والحركات التي لا يفهمونها إلى مس من الجن، ولذلك فإن الرسول صلي الله عليه وسلم عندما هاجم أصنامهم ودعاهم لعبادة الله وحده ذهب له عتبة بن ربيعة يقول له: إن كنت تريد ملكا ملكناك علينا، وإن كنت تريد مالا جمعنا لك ما يغنيك، وإن كان بك مس من الجن طلبنا لك الطب وبذلنا أموالنا حتى تبرأ..

بل إن تاريخ الطب القديم يوضح أن المرض في أكثر أعراضه طوال قرون مديدة كان مجهول السبب، ولذلك كان العلاج يتجه للسحر أو الخرافات، ومع غيبة القدرة علي العلاج النافع فإن الطبيب في أوروبا يقتل المريض أحيانا لينقذه مما يعانى من آلام، أو كانت الخرافات تأخذ مجالها لطرد الشياطين الذين اعتقدوا أنهم يجلبون الأمراض لبني الإنسان...

الرجوع إلى الفهرس

السلام بين المسيحية والإسلام : قراءة معاصرة في علم الاجتماع الديني / دكتورة / سامية حسن الساعاتي لأستاذ ورئيس قسم الاجتماع جامعة عين شمس

   مدخل : "إن كان ممكنا فحسب طاقاتكم سالموا الناس.. لا تجاوزوا عن شر بشر... إن جاع عدوك فأطعمه، وإن عطش فاسقه".

   " الذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم أولئك لهم الأمن وهم مهتدون".

   إطلالة :

   يمر السلام في عالمنا المعاصر بأزمة حادة تبدو وكأنها باتت مستحكمة مزمنة. وهي وثيقة الصلة بغياب العدل وبغياب الحكم بين كثير من البشر، واختلال موازينه.

   وسأحاول في هذه الدراسة إيضاح هذه الأزمة، وتسليط الضوء عليها، والتعرف على طبيعتها، والإحاطة بما تحمله للإنسانية من مخاطر، كما سنبحث في صلة هذه الأزمة بمفهوم السلام والعدل ومقاييسهما في المسيحية والإسلام، لنصل في النهاية إلى رؤية دينية في علاج هذه الأزمة...

الرجوع إلى الفهرس

توصيات المؤتمر العالمي الثالث لحل الصراع

 مدخل : في هذه الأيام التي انتشر فيها الصراع في كل مجالاته ووصل إلى حد تهديد كيان الدول كما هو جار في البوسنة اجتمع مؤتمر حل الصراع الذي عقد بالقاهرة بدار الإفتاء يوم 3 فبراير 1994 تحت رعاية السيد الدكتور/ علي عبد الفتاح واستضاف فضيلة الدكتور محمد سيد طنطاوي مفتى الديار المصرية ورئاسة الدكتور/ جمال ماضي أبو العزائم والذي دعا إليه الاتحاد العالمي للصحة النفسية. والجمعية العالمية الإسلامية للصحة النفسية. ومركز رعايا ضحايا العنف .. والمعهد العالي للخدمة الاجتماعية بالقاهرة. ومركز أبو العزائم للأبحاث النفسية...

الرجوع إلى الفهرس

تلاوة القرآن وأثرها على اطمئنان النفس / د. محمد يوسف خليل - مستشار الطب النفسي

    مدخل : يقول الحق سبحانه وتعالى من سورة العنكبوت- بسم الله الرحمن الرحيم "أتل ما أوحي إليك من الكتاب وأقم الصلاة، إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر، ولذكر الله أكبر والله يعلم ما تصنعون". صدق الله العظيم.

آية واحدة في كتاب الله تحمل بين شطريها قمتين عاليتين شاهقتين من قمم اطمئنان النفس. يصل إليها الإنسان المؤمن بتلاوة القرآن وبإقامة الصلاة. وبهما معا أو بأحديهما، يصل الإنسان إلى كمال استقامته لله طهره وعفته بعيدا عن كل فحش ومنكر، والجانبان معا يتلازمان في فريضة الصلاة في الإسلام، ومن هنا كانت الصلاة بكل أركانها موسوعة نفسية لا يمكن أن تحدد أبعادها أو أن تسبر أغوارها.

الرجوع إلى الفهرس

التواصل.. وأثره في الدعوة / أ.د. محمد مهدي - أخصائي الطب النفسي

    مدخل : التواصل هو القدرة على التفاعل المعرفي والعاطفي والسلوكي مع الآخرين. وهو القدرة التي ميزت الإنسان عن الحيوان فسهلت تبادل المفاهيم والمشاعر والخبرات ليس فقط بين أبناء الجيل الواحد بل على مر الأجيال بحيث جعلت إنسان اليوم موصولا (ومستفيدا) بأفكار الأجيال السابقة كلها منذ بدء الخليقة...

الرجوع إلى الفهرس

منهج الإسلام في الوقاية النفسية للطفل / أ.د. محمد أحمد النابلسي أستاذ الطب النفسي بالجامعة اللبنانية - د. عبد الفتاح دويدار مدرس علم النفس جامعة بيروت

    مدخل : يقر الإسلام بما للبيئة من أثر في تنشئة الطفل وإمداده بالصفات الحسنة، ويعترف كذلك بوجود صفات فطرية تحققها الوراثة عند الوليد. ولهذا نجد الإسلام يحفل بالتوجيهات الكفيلة باختيار أحسن الصفات التي يمكن أن تورث للأبناء، ويهتم بتهيئة البيئة الأولى التي تستقبل الطفل وتحيطه بالعناية والرعاية.. ومن أهم توجيهات الإسلام في هذا المجال:

 - شرع الزواج. وجعله الطريق الوحيد للتكاثر والتناسل وبقاء النوع الإنساني، يقول تعالى: " يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيرا ونساء".. (سورة النساء آية 1).

- حدد ما يجب أن يكون بين الزوجين من علاقة حسنة خالية من الأنانية والكراهية، قائمة علي الحب والمودة وروح الجماعة الخيرة من أجل أداء ما عليهما، يقول الله تعالى: " ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون" (سورة الروم آية 21). وهكذا يكون الزوجان، وكل منهما سكن لصاحبه، ترتاح معه نفسه، وتأمين خواطره، وتبدأ عواطفه وانفعالاته، ويودع كل منهما لشريكه ما يخامره من شوق وحب ورغبة، وليس ذلك في الأمور المادية فقط، بل إنه يشمل الجوانب المعنوية لأن المودة والرحمة من الروابط العاطفية المعتمدة على التعقل المجرد، وبذلك تستمر وتدوم ولا تنقضي بانقضاء شهوة الجسد أو ما شابهها. ويقول الله سبحانه وتعالى أيضا في تصوير العلاقة الواجبة بن الزوجين: " هن لباس لكم وانتم لباس لهن" (سورة البقرة آية 187).

الرجوع إلى الفهرس

الاكتئاب والتوتر يعرضان الإنسان للإصابة بالسرطان وعته بالشيخوخة

 أ. د / يسرى عبد المحسن أستاذ الطب النفسي

   مدخل : أشارت دراسات حديثة أجريت بمعهد الطب النفسي بلندن إلى أن الاكتئاب يضعف الجهاز المناعي في الجسم فيصبح الإنسان أكثر عرضة للإصابة بالسرطانات ويقول الدكتور يسري عبد المحسن أستاذ الطب النفسي بجامعة القاهرة تعليقا على هذه النتائج إن الهبوط المعنوي وانعدام المزاج وسيطرة الأفكار السوداء على الإنسان تجعله في حالة من الاكتئاب مما يؤدى إلى حدوث تغييرات كيميائية في الجهاز العصبي وخاصة في المراكز العاطفية بالمخ وفى نفس الوقت يحدث خلل في المواصلات الكيميائية العصبية وهذا الاضطراب الكيميائي يؤثر أيضا على كافة أجهزة الجسم ومن أهمها الاضطراب في الهرمونات وفى الغدد.

   بالإضافة إلى ذلك فقد ثبت علميا أن هناك حالات الإصابة بالسرطان الخاصة بالسيدات مثل سرطان الثدي وسرطان الرحم وسرطان الغدة الدرقية تحدث بنسبه أعلى عند السيدات اللاتي يتعرضن لأزمات واضطرابات وضغوط نفسية متصلة لفترة زمنية طويلة كما تحدث بنسبة أكثر عند السيدات اللاتي تحدث لهن صدمة عاطفية شديدة ومفاجئة وأجريت في ذلك دراسات عديدة تبين منها أن الخلايا السرطانية والتي تسمى بالسرطانات الأولية تتكاثر ويزداد معدل انتشارها في أماكن كثيرة في أجهزة الجسم المختلفة بنسبة أعلى في السيدات والرجال الذين يتعرضون لضغوط نفسية والذين يشعرون بالإحباط والاكتئاب ومن هنا يتضح أن الحالة المعنوية والمزاح السيئ للشخص تؤثران بطريق أو بأخرى على ظهور حالات السرطان وعلى سرعة انتشارها بالجسم.

الرجوع إلى الفهرس

التنشئة الاجتماعية للطفل : دراسة نفسية تربوية / أ.د. عزت عبد العظيم الطويل - أستاذ علم النفس - جامعة الزقازيق

مدخل : هناك قول علمي يقول " إن دراسة طفل واحد وتحليل شخصيته أمر بالغ الصعوبة والتعقيد، إذ قد يفوق الجهود التي  تتطلبها دراسة قارة بأسرها من الناحية الجيولوجية "

    الطفل بين الإسلام وعلم النفس : قطع علم النفس الحديث شوطا كبيرا في عالم تربية الطفل ونموه وفتح آفاقا جديدة ليدخل في دهاليز الدوافع والانفعالات والإحساس والإدراك والتعليم والذكاء. وسار بعض المشتغلين بعلم النفس في ركاب المهتمين " بتربية النشء في الإسلام " للوقوف على ما جاء به الإسلام وعنايته بالأسرة والطفولة ورعايته للطفل والأمومة، وطريقة التغذية والرضاعة، وحق الطفل على أبيه، وكيفية تعلم الطفل، وأثر اللعبة في حياته.. هذا هو موقف الإسلام من الطفولة إنه دين الفطرة " فطرة الله التي فطر الناس عليها " . ولم لا؟ وللطفولة في الإسلام عالم رحب فسيح يضم في طياته البراءة والخيال والحب والوئام، ويتدرج تحت لوائه النبل والود والتوجيه والالتزام. ولا عجب إذا رأينا في القرآن الكريم قسما خاصا بالطفولة " لا أقسم بهذا البلد، وأنت حل بهذا البلد ووالد وما ولد " .

    ودراسة الطفل بين الإسلام وعلم النفس- كما أراها- عبارة عن منظومة ديناميكية أساسها ومهادها جانبان: الأول: الجانب الروحي وما يتضمنه من نظرة إيمانية حانية هادية. والثاني : يكمن في الجانب المادي وما يحتويه من نظرة حياتية معاشة تكتنفها الصعوبات والصراعات بهدف الحفاظ على حياة الكائن الحي (الطفل).. " لقد خلقنا الإنسان في كبد" .

   وتبدو أهمية الجانب الثاني في ضبط السلوك الإنساني وتفسيره والتنبؤ به فضلا عن سبر غور النفس البشرية ودراسة سلوك الطفل في جميع مراحل نموه بشتى أشكاله من النمو الحسي والحركي والفسيولوجي إلى النمو الانفعالي والاجتماعي والعقلي...

الرجوع إلى الفهرس

الضغوط النفسية في العمل / د. الزين عباس عمارة رئيس قسم الطب النفسي - دولة الإمارات

   مدخل : إن العلاقة الثلاثية الأبعاد بين الفرد ووظيفته ومجتمعه تكون شكلا هرميا يقف الفرد على قمته وتكون خطوط الصلة بين متطلبات الوظيفة وأهداف المجتمع وطاقة الفرد قاعدة الهرم وهذه العلاقة تحكمها عدة عوامل كانت الوظيفة وأهداف المجتمع وطاقة الفرد قاعدة الهرم وهذه العلاقة تحكمها عدة عوامل وكلما كانت الوظيفة ذات أثر مباشر في حياة المجتمع، خلقت نوعا من الضغوط المباشرة على الفرد و أصبح المجتمع ذا اهتمام خاص بتلك الوظيفة، ثم شكلت عبئا إضافيا علي كاهل الفرد، وبما أن التقدم الحضاري اليوم يربط بين الوظيفة والمجتمع ربطا استثماريا يتعامل بحساب الربح والخسارة فقد أصبح الفرد ضحية هذه المعادلة الصعبة وعلي الرغم من قلة الجهد البدني للوظيفة نتيجة التقدم التكنولوجي إلا أن الجهد الذهني والضغوط النفسية في ازدياد مضطرد، وهذه ضريبة التقدم المدفوعة من حساب صحة الفرد في مجتمع اليوم فالوظيفة أصبحت تمثل الحق العام للمجتمع تخضع لقوانين وضوابط على حساب الفرد في وقت يخضع الفرد ذاته خارج نطاق الوظيفة لضغوط أخرى أشبه بالحركة بين فكي الرحى أو العيش بين المطرقة  والسندان...

الرجوع إلى الفهرس

العيادة النفسية / د. محمود جمال أبو العزايم أخصائي الطب النفسي

المجلس الإقليمي للاتحاد العالمي للصحة النفسية لمنطقة شرق البحر المتوسط

   مدخل : عقد في الأقصر يوم 9/ فبراير 1994 اجتماعا تمهيديا للمجلس الإقليمي للصحة النفسية التابع للاتحاد العالمي للصحة النفسية لوضع الخطوات الأولى لإنشائه وقد حضر هذا الاجتماع الأستاذ الدكتور رشدي شودري رئيس الجمعية الباكستانية للصحة النفسية والأستاذ الدكتور محمد أحمد النابلسي رئيس جمعية الدراسات النفسية في لبنان والأستاذ الدكتور حمد عبد الرازق أستاذ الطب النفسي جامعة الملك سعود بالرياض بالسعودية والأستاذة موزة المالكي المرشدة النفسية في جامعة قطر والدكتور أحمد جمال أبو العزائم نائب رئيس الاتحاد العالمي للصحة النفسية عن منطقة الشرق الأوسط وقد تم الاتفاق علي العمل على بدء المركز الإقليمي لماله من أهمية  عالة الصحة النفسية في المنطقة العربية. وقد تم وضع اللائحة الأساسية. على النحو التالي :

    1- علاقته مع الاتحاد العالمي للصحة النفسية :

المجلس الإقليمي لمنطقة شرق البحر الأبيض المتوسط ولجانه وممثلوه وأعضاؤه : يمارس نشاطه ويكتسب

شرعيته داخل سياسة وقوانين الاتحاد العالمي للصحة النفسية ويطبق سياساته داخل إطار المنطقة.

    2- أهدافه :

المجلس الإقليمي للصحة النفسية لمنطقة شرق البحر الأبيض المتوسط يهدف إلى تحقيق سياسة الاتحاد

العالمي للصحة النفسية في دعم الصحة النفسية وتحقيق أفضل مستوى لجميع البشر والأمم بكل جوانبها الواسعة من: بيولوجية واجتماعية ونفسية وتعليمية وطبية وذلك بالعمل مع كافة المؤسسات المهتمة بالصحة النفسية مثل الأمم المتحدة وكافة المؤسسات العالمية الأخرى وتحقيق مستوى أفضل من الاتصال والفهم بين الناس من خلال الحوار لتحقيق أفضل مستوى من العلاقات الإنسانية بكل الوسائل الممكنة بالإضافة إلى ذلك فإن المجلس الإقليمي لمنطقة شرق البحر الأبيض المتوسط ونتيجة لوحدة اللغة والأنماط الاجتماعية والدينية بالمنطقة فأنه يهدف ألي تعميق مفاهيم الصحة النفسية والرعاية النفسية للمريض النفسي ودعم حقوقه النفسية ورعاية تلك الفئات الهشة وتحمل مسئولية إنشاء بنية أساسية من الخدمات النفسية الأولية ورفع مستوى الدراسات النفسية والطبية والاجتماعية اللازمة لهذه الخدمات الحيوية ودعم برامج الصحة النفسية والتخطيط لمستقبل هذه الخدمات واعتماد المجمعيات الإقليمية والممثلين الإقليميين للاتحاد في الدول التي لا يتيح فيها القانون إنشاء مثل هذه " الجمعيات ودعم التطوع بالعمل والدعم المالي لرفع كفاءة هذه الأنشطة.

   3- عضوية المجلس الإقليمي لمنطقة شرق البحر الأبيض المتوسط :

عضوية المجلس الإقليمي لمنطقة شرق البحر الأبيض المتوسط مكفولة لكل الجمعيات للأعضاء بالاتحاد، والأفراد والأعضاء والمنظمات المشاركة وهو لا يلزم أعضاءه باشتراك ويعتمد على دفع اشتراكات الاتحاد العالمي للصحة النفسية. وفى حالة عدم القدرة على دفع الاشتراكات لصعوبة تحويل هذه الاشتراكات فإنه يقبل دفع هذه الاشتراكات وقبول العضوية على المستوى المحلي والإقليمي لمنطقة شرق البحر الأبيض المتوسط.

   4- اجتماعات المجلس الإقليمي لمنطقة شرق البحر الأبيض المتوسط هذه الاجتماعات تشمل:

        أ- اجتماع سنوي للمجلس الإقليمي الذي سوف يدعى له كافة الأعضاء والجمعيات وسوف تدعى إليه كافة المؤسسات المهتمة أو التي ترغب في الحضور. وسوف يعقد المجلس الإقليمي اجتماعه كل عامين أثناء انعقاد المؤتمر العالمي للاتحاد العالمي للصحة النفسية الذي يعقد كل عامين وسوف يشتمل الاجتماع على :

            - مناقشة الموضوعات اللازمة لرفع مستوى أداء المجلس وأخذ القرارات ووضع خطط السنوات المقبلة.

       ب- مؤتمر كل عامين في إحدى دول المنطقة :

   سوف يعمل المجلس الإقليمي على عقد مؤتمر كل عامين على الأقل بإحدى دول المنطقة تقوم بتنظيمه إحدى جمعيات الاتحاد أو إحدى المؤسسات المشاركة أو الأفراد الأعضاء في الاتحاد العالمي على أن يتم الاتفاق على مكانه بواسطة المجلس.

       ج- لقاءات وورش عمل تحت رعاية المجلس الإقليمي لمنطقة شرق البحر الأبيض المتوسط.

   سوف يرعى المجلس اجتماعات وورش عمل ومؤتمرات الجمعيات والأفراد الأعضاء في الاتحاد

والمؤسسات الأخرى التي تتناسق أهدافها مع أهداف المجلس الإقليمي وسوف توضع له الضوابط اللازمة.

   5- قواعد المجلس الإقليمي لمنطقة شرق البحر المتوسط  أعضاء المجلس الإقليمي لمنطقة شرق البحر الأبيض المتوسط يتكون المجلس الإقليمي من أعضاء المجلس التنفيذي وعضوين من كل دولة مشتركة في المجلس الإقليمي وسوف يضم المجلس إليه هيئة مستشارين لا يزيد عددهم عن عشرة لهم خبرات واهتمامات ذات أهمية للمجلس الإقليمي. كذلك يضم المجلس رئيس الاتحاد أو أعضاء مجلس الإدارة العالمي من المنطقة خلال مدة بقائهم أعضاء بمجلس إدارة الاتحاد العالمي للصحة النفسية.

      ب- مكافآت الاتحاد :

   لن يحصل أي من أعضاء المجلس الإقليمي على أية مكافئات مقابل تطوعهم للعمل بالمجلس وللمجلس الحق في دفع نفقات أعمال طالب أعضاءه بأدائها (مثل نفقات لتمثيل المجلس في الاجتماعات العالمية للاتحاد)

      ت- اختيار أعضاء المجلس الإقليمي بعض دول شرق البحر الأبيض المتوسط تعاني من صعوبة في إنشاء جمعيات لعدم لذلك سوف يقوم المجلس باختيار أعضاءه من هذه الدول الأعضاء الذين يقدمون خدمات نفسية متميزة من كافة دول المنطقة عضوين من كل دولة وسوف يترك الحق للجمعيات والمؤسسات المشاركة وجود قانون يسمح لتلك المتواجدة بالمنطقة في كل دولة بترشيح أحد هذين العضوين على الأقل. هذا ويدعو المجلس جميع دوله إلى إنشاء لجنة تنسيق مع المجلس الإقليمي ينشؤها الأعضاء أو المؤسسات الأعضاء في الاتحاد أو الجمعيات الوطنية التي سوف تشجع على قيادة هذه

      ث- سوف يقوم المؤسسون للمجلس الإقليمي بقيادة المجلس الإقليمي (مصر- لبنان- قطر- باكستان- السعودية) لفترة العامين القادمين أو حتى يشترك على الأقل ثلثا دول المنطقة كفترة انتقالية ويقود العمل نائب رئيس الاتحاد العالمي للصحة النفسية للمنطقة على أن يشارك الأعضاء في نفقات المقر والسكرتارية والنشرة التي سوف تصدر كل ثلاثة اشهر على أن برئيس فخري للمؤسسين. لقد اختير الدكتور/ جمال ماضي أبو العزائم رئيسا فخريا للمؤسسين لكل ما قام به من أعمال تطوعية في خدمة الصحة النفسية على المستوى المحلي والعربي والعالمي.

      خ- الدعم المالي لمصاريف المجلس:

   يعتمد عمل المجلس على التبرعات من المنطقة والتطوع وسوف يسعى المجلس للحصول على صفة العضوية الحيوية بالمنطقة مثل جامعة الدول العربية وغيرها للحصول على دعم لنشاطه كمركز خبرة بالمنطقة على أن يقدم أمين الصندوق الفخري ميزانية سنوية للمجلس والاتحاد العالمي سعيا للحصول على جزء من الاشتراكات السنوية.

      د- يكون مقر المجلس القاهرة ويتحمل المشاركين مصاريف إنشاء مقر دائم وسكرتارية من فردين لمساعدة المجلس في نشاطه وفى عمل النشرة الدورية للمجلس الإقليمي.

      ذ- تكون اللغة الرسمية العربية كلغة أولى والإنجليزية لغة ثانية.

      ر- يكون من عنوان المجلس على عنوان نائب رئيس الاتحاد للمنطقة.

      ز- يكون حق ثلثي أعضاء المجلس مراجعة هذه القواعد أو إلغاء المجلس الإقليمي على أن يكون ذلك الحق كل خمسة سنوات مرة واحدة. واللجنة المؤسسة للمجلس الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط التابع للاتحاد العالمي للصحة النفسية يدعو جميع أهل الخير إلى التبرع لدعم أعماله حيث أصبح من الهام الحيوي إنشاء برامج الرعاية الصحية النفسية والمرضى النفسيين وضحايا العنف والنهوض بالخدمات النفسية وصول المريض النفسي في دول المنطقة وفقنا الله لما يحب ويرضى.

الرجوع إلى الفهرس

الصرع : داء له دواء.. / إعداد : أ. أحمد عبد ربه نور

أخصائي التأهيل النفسي

اجتماع الجمعية العمومية لسنة 1994

   مدخل : انتهزت الجمعية العالمية الإسلامية للصحة النفسية فرصة عقد المؤتمر العالمي الثالث لحل الصراع في الفترة من 3-5 فبراير 1994 والمؤتمر الخامس لها بعنوان "الإسلام والسلام النفسي في الفترة من 6-10-فبراير- 1994 بدار الإفتاء بالقاهرة وقررت توجيه الدعوة للسادة الأعضاء لحضور اجتماع الجمعية لعام 1993 وكانت مناسبة طيبة حضر معظم أعضاءها الموجودين بالخارج بالإضافة إلى الأعضاء المصريين وبلغ عدد الأعضاء الحاضرين 52 عضوا...

الرجوع إلى الفهرس

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

   
 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الإدمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

حقيقة المرض النفسى

اللجنة الاستشارية

مشاكل القراء

 

 

 

دليل المواقع النفسية العربية