اسباب واعراض التخلف العقلى

اسباب واعراض التخلف العقلى

للتخـلف العقـلى أسباب عـديدة يمكن تقسيمهـا إلى مجمـوعتين: أولية (وراثية) وثانوية (مكتسبة).

1-   الأسباب الأولية (الوراثية):

فالصفات الوراثية فى أمشاج الذكر أو بويضة الأنثى قبل لحظة التلقيح هى التى تقرر قابلية وحدود الذكاء الكامنة. ويلاحظ فى هذا الصنف من النقص العقلى انه موجود فى تاريخ أسرة الأب أو الأم أو كليهما. كما أن دراسة الطفل وفحصه لا تكشف عن وجود أى سبب عضوى مكتسب حدث بعد التلقيح.

2-  الأسباب الثانوية (المكتسبة )

وهى التى تصيب خلايا الجنين بعد التلقيح – أى بعد أن تقررت الصفات الوراثية ، فهى أسباب لا تورث ولا تنتقل إلى الأجيال الأخرى. والسبب المرضى يكون متعدد المصادر والأشكال مثل: استسقاء الدماغ ، والتهابات السحايا والدماغ ،والعوامل النفسية والاجتماعية .ويمكن تقسيم تلك العوامل المرضية المكتسبة بالنسبة إلى مراحل نمو الجنين والطفل للسهولة إلى:

‌أ.   عوامل داخل الرحم (فترة الحمل) Antenatal.

‌ب. عوامل أثناء وحوالى عملية الولادة Natal & perinatal.

‌ج.   عوامل بعد الولادة.

‌د.  أوائل الطفولة وفترة النضوج قبل المراهقة.

أ- ففى مرحل الحمل يمكن أن تحدث العوامل التالية:

1-   أمراض الأم العامة: (كالبول السكرى وارتفاع ضغط الدم والتعرض للإشعاع وأمراض الغدة الدرقية والزهرى ، والتسمم بالعقاقير الضارة للجنين).

2-   ظروف الام الحامل : (مثل كبر عمر الام الحامل ، و أمراض الحمل السابقة كتسمم الحمل والإسقاط ، واضطرابات تفاعلات فصائل الدم blood groups.

3-   سوء التغذية ، التى ثبت أنها تؤثر على نمو خلايا الدماغ والمادة الحشوية والغلاف النخاعى ، ويكون تأثير سوء التغذية على اشده فى النصف الثانى من الحمل أثناء النمو السريع للجنين والنتيجة هى انخفاض الذكاء وظهور عاهات مختلفة.

4-   الحميات الفيروسية التى تتعرض لها الام ، إذ ثبت أن حمى الحصبة الألمانية German Measles والتهاب الكبد الوبائى Infective Hepatitis ، والأنفلونزا وغيرها ذات تأثير سئ جدا على الجنين أثناء الأشهر الثلاثة – وحتى الأشهر الخمسة الأولى.

ب - وفى أثناء الولادة تؤثر الأسباب التالية:

1-  الطفل السابق لأوانه(المبتسر) Premature Infant.

2- الطفل المتأخر أوانه Post mature infant .

3-  الولادة السريعة او الطويلة Precipitate or Prolonged Labour.

4-   أمراض المشيمة.

ج- حوادث الولادة الحديثة:

1-    اليرقان.

2-   كبر حجم الجمجمة.

3-   قلة الأوكسجين.

4-   الالتهابات الحديثة.

د- أمراض وحوادث الطفولة إلى ما قبل البلوغ:

1-    الحرمان الحسى العضوى الشديد (كالعمى والطرش).

2-   الحرمان الحسى المحطيى (عندما تكون الأسرة خاملة جامدة..)

3-   الاضطرابات النفسية والعقلية (التدليل ، الحرمان من الأم ، الكآبة ، الفصام).

4-  الإصابات الشديدة على الرأس (الرجة الدماغية).

5-   اضطرابات التكلم والقراءة.

6-   التهابات الدماغ والسحايا.

7-   الاضطرابات الكيماوية – الحيوية فى الجسم ، والسموم المختلفة.


أعراض التخلف العقلى:

من التعريف الموجز الذى طرحناه فى أول الفصل نجد  أن التخلف العقلى يميز بصفتين أساسيتين هما: قلة الذكاء ، وعدم القابلية على التكيف الاجتماعى والفكرى .ولكل صنف ونوع من أمراض التخلف العقلى أعراض تميزه عن المرحلة التى تسبقه أو تليه ولكن معامل الذكاء وحده لا يصلح كقياس ، لان عامل التكيف يؤثر فى إنتاجية وسلوك الطفل المصاب. فالطفل ذو معامل الذكاء(50) قد يبدوا اكثر تكيفا وأداء من طفل آخر معامل ذكائه  

أما الأعراض الإكلينيكية بصورة عامة فهى:

1-   انخفاض ملحوظ فى درجة الذكاء والأداء يتراوح بين الإمكانيات التالية:

‌أ.   فى المعتوه يكون الطفل دون حول أو قوة ولا يستطيع حماية نفسه من الأخطار ، ولا ينطق إلا ببضعه حروف وكلمات ، ولا يكترث بالألم او يميز من حواليه ويمكن تعليمه على إطعام نفسه بنفسه.

‌ب.   فى الابلة: يكون المصاب عاجزا عن تحصيل رزقه ولكنه يستطيع حماية نفسه من المخاطر الجسمية: يتكلم اكثر من المعتوه ، ويفهم بعض الأوامر البسيطة ، ويميز الأوقات والألوان ويمكن تعليمه على ارتداء ملابسه وعلى الكنس والغسل.

‌ج.  ضعيف العقل: له قابلية التكيف البسيط ، ويتمكن من تحصيل رزقه فى ظروف مريحة ومهيأة ويمتلك قابلية لغوية بسيطة ، ويحمى نفسه من الأخطار ويقوم بعمليات حسابية أولية ويمكن تعليمه القراءة البسيطة والكتابة والعادات الاجتماعية المقبولة.

2-  انخفاض ملحوظ فى القدرة اللغوية ومن ثم العجز عن التحصيل فى مواضيع القراءة والكتابة ، والقصور الشديد فى الملكة الحسابية.

3- عجز قوى الانتباه والتركيز ولذلك يسهل الهاء المصاب.

4-  قصور فى قابلية المصاب على التفكير المجرد والمنطقى ولذلك تظهر فيهم صفات سلوكية جامدة وغير متطورة ويميل المصاب إلى الحركات الرتيبة والتكرار دون ملل أو تعب.

5-  بسبب ضعف البصيرة والحكمة والمنطق يسهل استغلال المتأخر عقليا من قبل الأذكياء. فإذا كان المُستغِل  ذا ميول إجرامية لا اجتماعية جمع له زمرة أو عصابة من المتخلفين عقليا  ووجههم إلى أعمال إجرامية خطيرة.

6-  اضطرابات جسمية – حركية: فبعض المتأخرين عقليا كثيرو الحركة والنشاط وقد تصل حركاتهم إلى حد الفوضى والإزعاج. وقد تصاحب الحركة ميول إلى التحطيم والتكسير والأذى العام لمن حواليه. وقد يكون المصاب على النقيض من ذلك: خاملا بطيئا قليل الحركة. أو انه يحرك أحد أطراف جسمه بصورة آلية متكررة وخاصة الرأس والذراع والجذع (التمايل والتأرجح).

7-  علامات جسمية: بعض المتأخرين عقليا يصابون بتشوهات خلقية فى الأطراف والوجه والرأس وقد تكون هى العلامات المميزة للمرض ،أما الآخرين فقد يكونون حسنى الصورة كالأسوياء.

8-  ويمكن التنبؤ باحتمال إصابة المولود الجديد بالتأخر العقلى فى حالات:

-    الولادة المبكرة                                                       

-    إذا كان وزن الوليد اقل من الطبيعى

اذا كان لديك مشكلة وترغب فى عرضها على العيادة النفسية