الزوج الانانى

الزوج الانانى

ربما تكون صفة الأنانية هي من أكثر الصفات التي تلتصق بالرجال عموما وبالأزواج على وجه الخصوص , وخاصة في المجتمعات الشرقية التي تجعل الرجل مخلوقا من الدرجة الأولى له كل الحقوق , والمرأة مخلوقا من الدرجة الثانية عليها أغلب الواجبات . والحياة الزوجية السوية تقوم على المشاركة والمواجدة والعدل والسكن والمودة والرحمة , والأنانية كصفة وكسلوك تلغي كل هذه القواعد السوية للحياة الزوجية ولذلك تهدد استمرارتلك الحياة . 

السمات العامة للزوج الأناني :
 من المهم أن تعرف الزوجة كيف تكتشف أنانية زوجها لكي تتعامل معها بشكل مناسب , أو تتجنب الزواج منه إذا اكتشفتها في مرحلة الخطبة , ونذكر منها : 
1 – متمحور حول ذاته : فهو يعتقد أنه مركز الكون , وأنه محور الإهتمام , وأن رغباته واحتياجاته ومصالحه مقدمة على كل شئ , وعلى الجميع الإنصياع له وتحقيق رغباته . 
2 – لا يعترف بالخطأ ولا يعتذر : فآراؤه كلها صواب , وعلى الجميع أن يحترموها ويأخذوا بها . 
3 – لايقبل الرأي الآخر . 
4 – يهمل زوجته .
5 – يهمل أولاده .
6 – كثير اللوم والإنتقاد للآخرين والتقليل من شأنهم والسخرية منهم . 
7 – يغضب وينفعل بسرعة وبشدة إذا لم تحقق الزوجة احتياجاته ورغباته . 
8 – لا يشعر بوجود زوجته أو أولاده .
9 – تظهر أنانيته واضحة في المشاعر فهو يتطلب الحب والحنان والإهتمام من زوجته وفي المقابل لا يعطيها شئ أو يعطيها أقل القليل . 
10 – لايهتم في العلاقة الحميمة إلا باحتياجاته هو من حيث توقيتها وتكرارها وأوضاعها بصرف النظر عن استعداد الزوجة واحتياجاتها .

أنماط الزوج الأناني : 
على الرغم من السمات العامة السابق ذكرها , إلا أن ثمة أنماط مختلفة للزوج الأناني يتوجب معرفتها لأنها تحدد استراتيجية التعامل مع كل نمط , وهي كالتالي : 
1 – الأناني النرجسي (الطاووس المعجباني) : وهو الشخص الذي يشعر بالتفرد والتميز ويتمحور حول ذاته , ولا يحب إلا نفسه , ولا يرى أحد حوله يستحق الإهتمام والتقدير , ويستغل كل من حوله لتحقيق تفرده وتميزه , ويبدو شديد الإهتمام بمظهره وصورته . 
2 – الأناني الناجح الطموح : والذي يشغله نجاحه وطموحه وإنجازاته عن أي شئ حوله فلا يرى إلا ما يحقق له التميز والتفوق , خاصة إذا كان موهوبا أو عبقريا , فهو يشعر بالثناء والتقدير العالي لتفرده وتميزه في شيء ما , ولهذا يتعلق بكل كيانه بمواصلة نجاحه وتحقيق أحلامه , وينسى أن له زوجة لها حقوق وتحتاج منه الإهتمام , ويريد أن يدور كل من حوله في فلكه , وأن يساهموا في جعله يصل إلى أعلى المراتب ويكتفوا بالفخر بالإنتساب إليه والتصفيق له كلما حقق نجاحا .
3 – الأناني المدلل : وهو قد يكون الولد الوحيد أو الولد الأخير , وتعود أن تكون أمه وأخواته البنات في خدمته , وأن كل احتياجاته مقدمة على احتياجات الجميع .
4 – الأناني المجتمعي : وهو الشخص الذي نشأ في مجتمع ذكوري يعلي من قيمة الرجل ويرفعه لمنازل القداسة , ويجعل المرأة مجرد خادم له ووسيلة لإشباع رغباته .  
5 – الأناني المستبد : الذي لا يسمح لأحد بالتعبير عن نفسه أو عن احتياجاته , فالرأي رأيه , وعلى الجميع السمع والطاعة وتنفيذ التعليمات والأوامر . 
6 – الأناني البخيل : الذي يضن عل من حوله بأي عطاء مادي أو معنوي لأنه يكره العطاء ولا يعرف إلا الأخذ والإستحوذ . 
7 – الأناني السادي : وهو يستمتع بآلام ضحاياه (الزوجة والأولاد) وهو يستعلي عليهم ويتحكم فيهم ويسخرهم لتحقيق مايريده هو .
8 – الأناني السيكوباتي : الذي يبحث دائما عن تحقيق رغباته وملذاته واحتياجاته على حساب أي شخص , وينتهك حقوق الآخرين ويستنزفهم لصالح كل ذلك , ولديه بلادة وجدانية تجعله لا يشعر باحتياجات الأخرين أو معاناتهم .
9 – الأناني الجاهل : الذي لم يتعلم في نشأته معنى المشاركة والعطاء .

كيف تتعامل المخطوبة أو الزوجة مع الرجل الأناني :
1 – إذا اكتشفت أنانيته في فترة التعارف أو الخطبة فمن الأفضل الإبتعاد عنه حيث أن الحياة معه ستكون صعبة ومزعجة خاصة إذا كان من النوع النرجسي أو السادي أو البخيل أو السيكوباتي . 
2 – معرفة سبب ونمط أنانيته , فهذا يجعل الزوجة تتفهم لماذا هو أناني وربما يكون لها دور في مساعدته على التخلص من بعض أنانيته إذا تعرفت على جذورها في نشأته . 
3 – معرفة أن الأنانية لاتعني بالضرورة انتفاء الحب , وإن كان الأناني مشغول بحب نفسه أكثر من الآخرين , ولكنه قد يحب زوجته كمصدر لتحقيق احتياجاته , ويحب أولاده كمصدر لسعادته وشعوره بالدفء العائلي والعزوة والتفاخر . 
4 – عدم تضخيم ذاته بالمدح والثناء المبالغ فيه , بل الأفضل تبصيره ببعض أخطائه وبانشغاله المبالغ فيه بنفسه , ولكن بطريقة ودودة تجعله يتقبل ذلك . 
5 – مصارحته بأن سلوكه الأناني يسبب لها مشكلة ولأبنائهما ايضا , مع إبداء تفهمها لظروفه واحتياجاته ومساعدته للحصول عليها دون المبالغة في السلوك الأناني . 
6 – إشعاره بالأمان , فالشخص  يزداد أنانية كلما نقص احتياجه بالأمان أو هدده شئ .
7 – أن تكون الزوجة في سلوكها معه وسلوكها مع أبنائها نموذجا جيدا للعطاء والإيثار والمشاركة. 
8 – أن تتجنب الزوجة فعل كل شئ بالنيابة عنه وتحمل كل مسئوليات الأسرة والمبالغة في تلبية كل احتياجاته , لأن ذلك قد يرسخ لديه الشعور بأن النموذج الطبيعي للأسرة هو أنه شخص مدلل له كل الحقوق وأن الزوجة كائن مخلوق لتحقيق رغباته . وهذا السلوك الأناني قد يكون من صنع الزوجة نفسها , ومع ذلك تشكو منه بعد فوات الأوان .   
9 – أطلبي منه المساعدة في تحقيق بعض مطالبك ومطالب أبنائك , وأثني عليه وأشعريه بالأهمية كلما كان إيجابيا في ذلك . 
10 – شاركيه هواياته واهتماماته قدر الإمكان حتى يكون بينكما شئ مشترك تمارسانه معا .11 – تجاهلي بعض أنانيته خاصة إذا كانت مرتبطة بنمط تربيته أو بمعايير مجتمعه , وحاولي – دون انتقاد – مساعدته على رؤية احتياجات ورغبات الآخرين , وقدمي له القدوة في ذلك من نفسك دون تفاخر أو تعالي .
12 – إذا فشلت في كل ماسبق وأصبحت حياتك صعبة أو مستحيلة مع هذا الزوج الأناني , اقترحي عليه الذهاب لأحد المتخصصين في العلاج أو الإرشاد الزواجي , وإذا رفض أو فشلت عملية علاجه , عندئذ راجعي حساباتك فيما يخص الإستمرار في هذه العلاقة الزوجية أم لا بناءا على ظروفك وظروف ابنائك .
13 – وفي كل الأحوال لا تسمحي للزوج الأناني استنزافك لحساب أنانيته , بل اهتمي بنفسك واعتني بها واستمتعي بما وهبك الله إياه , ونمي ملكاتك وقدراتك , واعتني بنجاحك ونجاح ابنائك , واحرصي عل علاقة متميزة بالله , وأن تكون لديك روحانيات تحميكي من الإنهيار , وأن تكون لك دوائر سعيدة في حياتك من الأقارب والصديقات والهوايات والإهتمامات .
دكتور / محمد المهدي  

اذا كان لديك مشكلة وترغب فى عرضها على العيادة النفسية

سجل ايميلك لتصلك الاعداد الجديدة من مجلة النفس المطمئنة