نفسنة المونديال

نفسنة المونديال

يقولون بأن الفوز في مباريات كأس العالم – وهي أعلى مستوى للمسابقات الرياضية – يحتاج للاعبين موهوبين , مع مدربين خبراء وتكتيكيين ناجحين , وأيضا بعض الحظ , ولكن علماء النفس يرون جوانب أخرى إضافية تلعب دورا بنسب مختلفة في عملية الفوز ونعطي بعض الأمثلة على ذلك والتي كانت نتيجة دراسات تمت في أماكن مختلفة من العالم :

·        لون الفانلة (القميص) , فقد وجد أن اللون الأحمر له تأثير إيجابي على الفريق خاصة إذا استوفى جوانب الفوز الأخرى , ربما لأن اللون الأحمر لونا مؤكدا ومميزا , وهو يعبر عن الحيوية , والحماس والوضوح والخطر , فإشارات المرور للتحذير لونها أحمر , والتأشيرات المهمة على الأوراق تكون باللون الأحمر , وتصحيح الإمتحانات باللون الأحمر , والملابس المثيرة للنساء باللون الأحمر , لذلك فهو يحدث حالة من التأثير على الخصم , وظهوره المتناثر في أرض الملعب يشتت انتباه الخصم ويربكه . وقد وجدوا أن اللاعبين الذين يرتدون اللون الأحمر يعطون انطباعا أنهم أكثر مهارة وسيطرة , وأن أصحاب ضربات الجزاء يكونون أكثر توفيقا حين يرتدون اللون الأحمر , وأن المنتخب الإنجليزي الذي عادة ما يرتدي اللون الأبيض فاز بلقبه الوحيد في كأس العالم (مونديال 1966) على أرضه عندما خاض النهائي بالقميص الأحمر على حساب نظيره الألماني بالأبيض . وبعض الأندية من المستوى العالي في إنجلترا مثل ليفربول ومانشستر يونايتد ترتدي القميص الأحمر , والنادي الأهلي (وهو النادي الأقوى والأكثر جماهيرية في مصر والعالم العربي يتميز بالقميص الأحمر)  . ولون الفانلة ليس هو العامل المؤثر الأهم إلا حين تتوافر معه العوامل الأخرى بدليل أن البرازيل صاحبة الرقم القياسي في بطولات العالم (5 ألقاب ) ترتدي القميص الأصفر . ووجد أن اللون الأخضر للفانلة يسهل خداع الدفاع حيث يختلط اللون الأخضر بلون العشب فيسهل اختراق اللاعبين . واللون الأبيض هو أكثر الألوان وضوحا على المستطيل الأخضر ولذلك يمكن أن يصاحبه عدد أكبر من التمريرات الناجحة .

·        الحالة النفسية للاعبين الموهوبين , ففي كل فريق يوجد عدد من اللاعبين الإستثنائيين مثل محمد صلاح , وكريستيانو رونالدو وميسي , وهؤلاء يؤثرون تأثيرا بالغا في نتائج المباريات بمراوغاتهم الذكية المربكة , وسرعتهم الفائقة , وقدرتهم على التسديد في الظروف الصعبة , وثباتهم الإنفعالي في اللحظات الحرجة , وفوق كل ذلك تأثيرهم النفسي على دفاعات الخصم وحراس المرمى . هؤلاء اللاعبين الموهوبين يكونون في حالة توهج في بعض المباريات أكثر من غيرها فيغيرون من النتائج بشكل مذهل , ولكن في بعض المباريات يكونون في حالة انطفاء بسبب حالتهم النفسية أو الجسدية فلا يحققون توقعات جمهورهم .