ستيفين هوكنج .. أسطورة العلم والإرادة

ستيفين هوكنج .. أسطورة العلم والإرادة

ستيفن ويليام هوكينج (Stephen Hawking) ولد في أكسفورد، إنجلترا ( 1942) وتوفي في  14 مارس (2018)، هو من أبرز علماء الفيزياء النظرية على مستوى العالم، درس في جامعة أكسفورد وحصل منها على درجة الشرف الأولى في الفيزياء ، وأكمل دراسته في جامعة كامبريدج للحصول على الدكتوراه في علم الكون، وله أبحاث نظرية في علم الكون وأبحاث في العلاقة بين الثقوب السوداء والديناميكا الحرارية، كما له أبحاث ودراسات في التسلسل الزمني.

وعلى الرغم من أنه قضى معظم حياته مقعدا على كرسي متحرك إلا أنه طاف بعقله الكون اللامحدود وتعرف على الكثير من أسراره المعقدة وقدمها للناس في صور مبسطة وكتابات شعبية . 

حياته الشخصية :

يعتبر هوكينج نفسه محظوظاً بعائلة متميزة، وخصوصاً زوجته "جين وايلد" التي تزوجها عام 1965، كما يُعتبر قُدوةً في التحدي والصبر ومقاومة المرض، وإنجاز ما عجز عنه الأصحاء. إلى جانب باله الطويل في مجال العلوم الفيزيائية، يتميز هوكينج بالعمل والنشاط في الأعمال الاجتماعية والدعوة للسلم والسلام العالمي، وهو مساعد للطفولة وقرى الأطفال، وشارك في مظاهرات ضد الحرب على العراق. وفي عام 2013 أعلن عن رفضه المشاركة في مؤتمر يقام في إسرائيل.

الأهل :

ولد هوكينج يوم 8 يناير عام 1942[ في أكسفورد، إنجلترا،وكان والده باحثا طبيا , أما والدته فقد درست الفلسفة والسياسة والإقتصاد .

انتقل هوكينج وعائلته إلى سانت ألبانز  عندما أصبح والده رئيس قسم علم الطفيليات في المعهد الوطني للأبحاث الطبية عام 1950. وكانت العائلة ذكية للغاية وغريبة الأطوار بعض الشيء؛ حيث كان يمضى أفراد الأسرة يقرؤن الكتب في صمت أثناء وجبات الأكل.

العجز :

 أصيب هوكينج بمرض عصبي وهو في الحادية والعشرين من عمره، وهو مرض التصلب الجانبي ALS، وهو مرض مميت لا علاج له، وقد أعلن الأطباء أنه لن يعيش أكثر من سنتين، ومع ذلك جاهد المرض حتى تجاوز عمره ال 75 عاماً، وهو أمد أطول مما توقعه الأطباء. وقد أتاح له ذلك فرصة العطاء في مجال العلوم وبالتحديد علوم الفيزياء النظرية، إلا أن هذا المرض جعله مقعداً تماماً وغير قادر على الحركة، ولكنه مع ذلك استطاع أن يجاري بل وأن يتفوق على أقرانه من علماء الفيزياء، رغم أن أجسادهم كانت سليمة ويستطيعون أن يكتبوا المعادلات المعقدة ويجروا حساباتهم الطويلة على الورق، بينما كان هوكينج وبطريقة لا تصدق يجري كافة هذه الحسابات في ذهنه، ويفخر بأنه حظي بذات اللقب وكرسي الأستاذ الذي حظي به من قبل السير إسحاق نيوتن، وبذلك فهو يُعتبر رمزاً يُحتذى به في الإرادة وتحدي الإعاقة.

مع تطور مرضه، وبسبب إجرائه عملية للقصبة الهوائية بسبب التهاب القصبة، أصبح هوكينج غير قادر على النطق أو تحريك ذراعه أو قدمه، أي أصبح غير قادر على الحركة تماماً، فقامت شركة إنتل للمعالجات والنظم الرقمية بتطوير نظام حاسوب خاص متصل بكرسيه يستطيع هوكينج من خلاله التحكم بحركة كرسيه والتخاطب باستخدام صوت مولد إلكتروني وإصدار الأوامر عن طريق حركة عينيه ورأسه، حيث يقوم بإخراج بيانات مخزنة مسبقاً في الجهاز تمثل كلمات وأوامر.

يعد هوكينج مثالاً لتحدي الإعاقة وللصبر في صراعه مع المرض الذي دام أكثر من 50 عاما.

الزواج :

تزوج لأول مرة من صديقة أخته وتدعى جين عام 1965 وأنجب منها ولدين (روبرت وتيموسي ) وبنت (لوسي) , وبسبب مرض ستيف تحملت زوجته جين كل مسئوليات الأسرة , وكانت حريصة على أن تجعله متفرغا لأبحاثه وكتاباته . وفي عام 1977 ارتبطت جين بعلاقة عاطفية مع عازف أورج , وقد قبل هوكنج هذه العلاقة , واستمرت علاقته بجين حتى يحافظ على كيان الأسرة .

وتزوج بعد ذلك للمرة الثانية من الممرضة التي تعتني به لفترة قصيرة .

 

رؤيته للعلاقة بين العلم والفلسفة :

قال هوكينج أن "الفسلفة ميتة" , وهويعتقد أن الفلاسفة "لم يواكبوا تطورات العلم الحديثة"، وقال: "أصبح العلماء حاملون لراية الاكتشاف في سعينا وراء المعرفة". وعبّر عن اعتقاده بقدرة العلم على حل القضايا الفلسفية العالقة خصوصا نظريات العلم الجديدة "التي ستقودنا صوب صورة جديدة ومختلفة للغاية

إسهاماته العلمية :

·         1971: أصدر بالتزامن مع عالم الرياضيات روجر بنروز نظريته التي تثبت رياضياً وعبر نظرية النسبية العامة لأينشتاين بأن الثقوب السوداء أو النجوم المنهارة بسبب الجاذبية هي حالة تفردية في الكون "أي أنها حدث له نقطة بداية في الزمن".

·         1974: أثبت نظرياً أن الثقوب السوداء تصدر إشعاعاً على عكس كل النظريات المطروحة آنذاك؛ وسمي هذا الإشعاع باسمه "إشعاع هوكينج" واستعان بنظريات ميكانيكا الكم وقوانين الديناميكا الحرارية.

·         طور مع معاونه (جيم هارتل من جامعة كاليفورنيا) نظرية اللاحدود للكون، والتي غيرت من التصور القديم للحظة الانفجار الكبير عن نشأة الكون، إضافة إلى عدم تعارضها مع أن الكون نظام منتظم ومغلق.

·         1988: نشر كتابه تاريخ موجز للزمن الذي حقق مبيعات وشهرة عالية. ولاعتقاد هوكينج أن الإنسان العادي يجب أن يعرف مبادئ الكون، فقد بسّط النظريات بشكل سلس.

·         1993: نشر مقالة بعنوان "الكون الوليد والثقوب السوداء".

·         2001: نشر كتابه "الكون بإيجاز".

الجوائز :

وقد حصل على عدد كبير من الجوائز منها : وسام هيوز للجمعية الملكية , وقلادة ألبرت أينشتين , ووسام الإمبراطورية البريطانية , وغيرها .

المؤلفات :

وقام ستيفن هوكينج بتأليف عدة كتب شعبية أهمها:  تاريخ موجز للزمن , الثقوب السوداء , الكون في قشرة جوز , وغيرها .

وشارك ابنته لوسي في كتابة كتب للأطفال منها : مفتاح جورج السري للكون , بحث جورج عن الكنز الكوني , جورج والإنفجار العظيم , وغيرها .

الوفاة :

توفي ستيفن هوكينج في منزله في كامبريدج بإنجلترا يوم الأربعاء 14 مارس 2018 عن عمر يناهز 76 عاما وأصدرت عائلته بيانا تعرب فيه عن حزنها، وذكر أبناؤه لوسي وروبرت وتيم: "يعتصرنا الحزن لوفاة أبينا الحبيب اليوم"

دكتور / محمد المهدي

اذا كان لديك مشكلة وترغب فى عرضها على العيادة النفسية