التدخين والإدمان

التدخين والإدمان

ما هى علاقة استخدام الكحوليات والسجائر بمرض الفصام ؟

** استخدام الكحوليات مع العلاج النفسي شىء خطير لان الكحول مادة مثبطة على الجهاز العصبي ومن الممكن أن تهدد حياة المتعاطي إذا تناولها مع العلاج النفسي لأنها تضاعف تأثير الدواء وتؤدي إلى نتائج خطيرة .

كذلك فان استخدام كميات كبيرة من التبغ (السجائر والدخان ) والقهوة وأدوية علاج البرد من الممكن أن تؤدى إلى عودة ظهور أعراض مرض الفصام.

* الأطباء دائماً يتحدثون عن التدخين ومضاره وأثر ذلك علي القلب والصدر وعلي الجسم عامة 000 ولكن الكثير من الأطباء- حتى أطباء القلب والصدر – يدخنون !!

** للأسف... بعض الأطباء يدخنون وقد أكدت بيانات حديثة مصدرها نقابة الأطباء في مصر أن 43 % من الأطباء ، 6 % من الطبيبات يدخنون ...وفي الولايات المتحدة الأمريكية تبلغ نسبة التدخين بين الأطباء 35 % وفي الطبيبات 30% والحقيقة أنه أمر يدعو للأسف ، فمن غير المعقول أن أحد هؤلاء الأطباء سيمكن له -في الوقت الذي يشعل فيه سيجارة وينفث دخانها -أن ينصح مريضه الجالس أمامه بالإقلاع عن التدخين حفاظاً علي صحته ، وإلا فإن الموقف كله سيكون حينئذ عبثياً وهزلياً ! 000 ولكن بالرغم من ذلك فإن جميع الأطباء- حتى المدخنين منهم -أجمعوا علي أن التدخين ضار جداً بالصحة ويؤدي إلي أمراض القلب والصدر وهو من الأسباب الأساسية لسرطان الرئة ...ولكن إذا شذ عن القاعدة بعض الأفراد ولم يستطع الامتناع عن التدخين فإن ذلك يكون بسبب ضعف بالإرادة وليس لأن التدخين لا يؤدي إلي الأمراض ... التدخين ضار ولا شك في ذلك .

جدي ظل يدخن حتى سن الثمانين وكان في حالة صحية جيدة ولم يتعاط أي علاج طوال حياته !!

** هناك دائماً بعض الحالات الفريدة – أو الخارجة عن المألوف – ولكل قاعدة شواذ …فمثلا هناك بعض الأفراد الذين لديهم القدرة على عمل بعض الأعمال الخارقة مثل القدرة على أكل الزجاج أو مثل الهندى الذى يستطيع أن يمشى على المسامير أو الفحم المشتعل بدون أن يصاب بأذى مثل هذه المواقف لا يقاس عليها.

ولكن القاعدة العامة أن التدخين يؤدي إلي الكثير من الأمراض وذلك بشهادة منظمة الصحة العالمية – ونسبة الوفاة بالأمراض المرتبطة بالتدخين تعادل 50 % من أسباب الوفاة في المدخنين ونصف هذه الوفيات تحدث في متوسط العمر أي قبل بلوغ سن السبعين ، بما يعني أن المدخن يخسر حوالي 22 سنة من متوسط العمر المأمول في الأحوال العادية .


أبـي دائمـاً ينصحني بالامتناع عن التدخين ومع ذلك لا يستطيع أن يتوقف هو عن التدخين ... كما أن المدرس في المدرسة يدخن أمام الطلبة ثم يأتي في الدرس ويتكلم عن مساوئ وأضرار التدخين !!

**الآباء والمدرسون يجب عليهم أن يكونوا قدرة أمام الشباب وأن يبدؤا بأنفسهم أولاً في الامتناع عن التدخين ويجب أيضاً أن يكونوا في الصف الأول في المعركة ضد التدخين ومضاره ... ولكن إذا كان الوالد أو الأستاذ ضعيف الإرادة ولم يستطع التوقف حتى الآن عن التدخين فإن ذلك ليس مبرراً لك لكي تقلده وتلقي بنفسك إلي التهلكة ... والتدخين يؤدي إلي الأمراض وإلي الوفاة فهو من التهلكة والله سبحانه وتعالي أمرنا بالا نلقي بأنفسنا إلي التهلكة ... والرسول صلي الله عليه وسلم أمرنا بأن نبدأ بأنفسنا أولاً .


أريد أن أعرف... أولاً هل التدخين إدمان ؟

**تصنف منظمة الصحة العالمية التدخين علي أنه إدمان لأن الاستخدام المزمن للنيكوتين يؤدي إلي الاعتماد عليه وبذلك فإن المدخن يشعر بالآم بدنية ونفسية عند التوقف عن التدخين ويؤدي ذلك إلى أن يصبح التدخين سلوكاً قسريا متمكنا من المدخن . وهكذا يتحول التدخين إلي نوع من الإدمان علي المخدرات والمكيفات وله أخطاره الاجتماعية والنفسية والعضوية وأخطر من ذلك فإن التدخين هو المدخل الرئيسي إلى الإدمان .


سمعنا بأن هناك ما يسمي بالتدخين السلبي ... هل هناك تدخين إيجابي وسلبي ؟

**التدخين السلبي هو التدخين الناتج عن استنشاق غير المدخنين الدخان الناتج عن سجائر المدخنين عندما يجلسون مع أشخاص مدخنين في مكان مغلق مثل المكتـب أو المنزل أو مكان عام، فتدخين سيجارة واحدة يطلق في الهواء المحيط ما يقرب من 70 ملليجراماً من الذرات ، 25 ملليجراماً من أول أكسيد الكربون ... ومما يزيد الأمر سوءاً أن الدخان الناتج يكون أقوي بكثير من ذلك الذي يستنشقه المدخن ذلك لأن حرارة الدخان الجانبي أكثر برودة ولأن تأكسد بعض أجزاء الدخان غير تام كما ينتج غازات ضارة تؤدي إلي تهيج العين والأنف والحلق لدي غير المدخنين ... وقد ظهر أن معدل حدوث سرطان الرئة للنساء المتزوجات من أزواج مدخنين أعلي من معدل حدوثه للنساء المتزوجات من أزواج غير مدخنين.


ما هو أثر التدخين علي الناحية المزاجية ... هل التدخين يساعد علي التخلص من الضيق والقلق النفسي ؟

** أن علاقـة القلـق والضيـق الناتج عنه بالتدخين كانت موضع دراسة في الكثير من الأبحاث ... فالمدخنون يسجلون دائماً درجات أعلي علي جميع مقاييس القلق أكثر من تلك التي يسجلها غير المدخنين ... وبالإضافة إلي ذلك فيعتبر المدخنون في كثير من الأحيان وبصورة خاصة شديدي الحساسية للقلق والتوتر ، ذلك لأنهم كمجموعة يفتقدون إلـي مصادر للمواجهة وبالتالي يلجئون إلي التدخين في محاولة للمواجهة ... كما أن الكآبة الشخصية تعتبر من أكثر الدوافع إلي التدخين .


أبي موظف في درجة متوسطة ، ومرتبه بسيط ومع ذلك لا يستطيع العمل إلا إذا دخن السجائر مما يؤثر علي الحالة الاقتصادية للأسرة .

**الأسرة المصرية تنفق علي السجائر ضعف إنفاقها علي وسائل الترفيه والعلاج حيث يصل متوسط إنفاق الأسرة المصرية علي السجائر ومنتجات التبغ حوالي 5 % من إجمالي الدخل بينما لا يتعدى إنفاقها علي العلاج 2 % ، والأنفاق علي الترفيه 1.2 % وهذه الأرقام وردت في دراسة للجهاز المركزي للمحاسبات حيث ورد أيضاً أن 20 % من المصريين يدخنون أكثر من علبة سجائر يوميا.


بعض الأصدقاء قال لي أنني أستطيع استخدام بعض أنواع المباسم التي تحجز المواد الضارة في السجائر حتى أستطيع تدخين السجائر بدون أن أصاب بالأضرار الناتجة عن التدخين ... كما نصحني البعض باللجوء إلي البايب حتى أستطيع التدخين بأمان وبدون أضرار .

**هناك الكثير من الناس الذين يتوهمون بأن هناك بعض الطرق للتخفيف من أثار التدخين وهـو ما تروج له بعض شركات إنتاج السجائر مثل بعض السجائر السلسة التي تحتوي علـي نيكوتين وقطران أقل فإن ذلك يعد وهما لأن المدخن يميل إلي تعويض هذا النقص في النيكوتين وذلك بزيادة التدخين والاستنشاق بشكل أعمق وبذلك يسري في جسمه نفس المقدار من أول أكسيد الكربون والنيكوتين والقطران والمواد الضارة الأخرى .

أما عن استخدام المباسم والفلتر الذي يحجز القطران فإنه لا يستطيع حجز غاز أول أكسيد الكربون ولا الغازات الضارة الأخرى في السجائر التي تؤدي إلي ضعف قدرة الدم علي حمل الأكسجين وتؤدي بذلك إلي حدوث أزمات قلبية .

أما عن استخدام البايب كبديل لتدخين السجائر فإنه يجب العلم بأن التبغ المستخدم في البايب يحتوي علي قطران ونيكوتين أكثر مما يحتويه تبغ السجائر ... وكذلك فإن الدخان المنبعث من البايب أكثر كثافة وبالتالي يمثل خطراً أشد على غير المدخنين ...ولذلك فإن اللجوء إلي هذه الطرق للتخفيف من الآثار الضارة للتدخيــن ثبت عدم جدواها مطلقاً .


ولكن يا دكتور أريد أن أعرف أولاً هل التدخين حلال أم حرام ؟.

**أجمع جميع العلماء المسلمين في مصر والدول العربية أن شرب الدخان حرام ، وزراعته حرام ، والاتجار به حرام لما فيه من الضرر وقد ورد في الحديث " لا ضرر ولا ضرار" ، ولأنه مـن الخبائـث وقـد قـال الله تعالـي في صفه النبي "ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث" .


أنا عندي مشكلة ...أنني عندما أتوقف عن التدخين تحدث زيادة في وزني وهذا يضايقني كثيراً ويسبب لي العودة للتدخين !

** في الحقيقة أن زيادة الوزن تحدث عند التوقف عن التدخين ... وربما يعود ذلك إلي تحسن الشهية للطعام ، أو إلي ما أثبتته الأبحاث من وجود ميل إلي استهلاك المواد السكرية أثناء فترة الانسحاب من النيكوتين ... ويمكن التغلب علي هذه المشكلة باتباع بعض الإرشادات الغذائية مثل التركيز علي تناول الخضراوات الطازجة والفاكهة والتقليل من تناول المواد النشوية والسكرية التي تختزن بالجسم في صورة دهون وتسبب زيادة الوزن ويجب الاهتمام بالرياضة في الأيام الأولي التي تلي الإقلاع عن التدخين

اذا كان لديك مشكلة وترغب فى عرضها على العيادة النفسية