الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



 

احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام

 



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

اعداد الأستاذة /  سهير محمود

إخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

 مشاكلي العاطفية أثرت على مستواي الدراسي

السلام عليكم

انا فتاة مراهقة بدات قصة حياتي بعد ان انتقلنا الى العيش في سكن خاص فبدا حبي الاول لشاب يسكن بجانبنا و عمري 14 سنة فكتمت الحب في نفسي و عندما نجحت و صرت ادرس في الثانوية صرح لي عن حبه و صرنا حبيبين ثم انفصلت عنه و تعرفت على شاب اخر فتوهمت باني أحبه حيث ان هذا الشاب كان يريد خطبتي لكن والداي رفضوا و تحججوا باني صغيرة في السن و عل هدا لان عمله بسيط ثم تزوج دون ان يخبرني ثم تعرفت على شاب آخر يعمل بجانب الثانوية التي ادرس بها حيث يملك متجر للحلويات يقول لي انه يحبني و انا أتوهم باني أحبه فانا لا اعرف هل احبه ام لا يريد خطبتي ولكن حدثت بينانا مشاكل بسبب صديقاتي مما جعلني أقرر الانفصال عنه نهائيا و لكن هو لا يريد و ليكون في العلم هو ليس وسيم و انا قلبي دائما يقودني الى الشبان الوسيمين انا محتارة و لا ادري ماذا افعل كما انه لدي في هذا العام شهادة بكالوريا و مشاكلي العاطفية اثرت بشكل كبير على مستواي الدراسي وأنا مرتبكة بان تؤثر على نجاحي في الشهادة لهذا ارجو منكم افادتي بنصائح اتبعها للتخلص من القلق والخوف من كلام الناس ومن ان يعرف والداي بالعلاقات العاطفية لاني لست راضية على كل ما مرررت به من فضلكم ساعدوني و هل يجب علي ان اكون قاسية مع الجنس الاخر حتى لا اسمح لنفسي الميل من ناحيتهم الرجاء ساعدوووووووني
الأخت الفاضلة :-

ليس هناك تعارض بين إكمال الدراسة وبين الزواج ، ولكن متطلبات الحياة الزوجية قد تشغل الفتاة أو الشاب عن مسؤولياته الدراسية ، ومن هنا جاءت فكرة إكمال الدراسة ثمّ الزواج ، والحقيقة أنّ التحصيل العلمي وتنمية الملكات والمواهب والنزول إلى ميدان العمل والإستزادة من الثقافة والتربية تساعد إلى حدٍّ ما في أن يكون ربّ الاُسرة أو ربّة البيت ذا كاهلين قادرين على تحمّل الأعباء ، بعكس ما لو دخلا بيت الزوجية وهما يجهلان التعامل معه من موقع الاُميّة أو الجهل أو نقص التجربة .
كما يمكن للشاب وللفتاة المراهقين أن يملئا الفراغ العاطفي في هذه الفترة بالأنشطة الاجتماعية والفكرية والثقافية والعبادية والعملية ، بما يكتسبانه من حبّ الله وحبّ رسوله وآل بيته والمؤمنين والوالدين والاخوة المؤمنين والانغماس في الأعمال الصالحة والنافعة . فتلك لا تسدّ الفراغ فحسب بل وتوجهه الوجهة المنتجة السليمة .والمسلسلات ، فهي تحلِّق في أعالي الفضاء ولا تلامس أقدامها أرض الواقع ، إذ كثيراً ما تكون صورة فارس الأحلام أو فتاة الأحلام شبحية ، وكأنّ الحياة ليس فيها سوى الحبّ والغرام والهيام والتحليق بأجنحة الأحلام .
إنّ مرحلة المراهقة ـ بما هي انتقالة تدريجية من طفولة حالمة ـ لا تترك ـ كما ذكرنا ـ رواسب الطفولة تماماً ، ولذا فليس من المستغرب أن تكون مرحلة المشاعر الملتهبة والعواطف المتأججة والأحلام المجنّحة غير المستقرة على حال ، فهي مرحلة التقلّب العاطفي ، وما يراه المراهق على أنّه حب لا يمكن أن يتغيّر أو يزول ، ستأتي عليه الأيام فإذا هو مجرد ذكرى أو أطلال تجربة عابرة ، ربّما يحمد الله على أنّها لم تتحوّل إلى حقيقة ، لأنّها لم تكن ناضجة بما فيه الكفاية ، وقد يصفها بعض الراشدين على أنّها حبّ أطفال  ، وهو يشير بذلك إلى أنّه حب غير ناضج .
 


زوجتى تبادل الرجال النظرات

السلام عليكم

 ارجو المساعدة بتقديم النصح لي عن حالة زوجتي... تزوجت قبل ست اشهر من امرأة التقيتها وحبيتها واحببتني وهي بنت عائلة معروفه وذات دين ، وهي تحبني ولكن تفاجأت باني عندما اخرج معها الى مكان عام في بعض الاحيان اذا وجدت رجل تبقى تنظر اليه وتبادله النظرات من دون ان تشعر، نبهتها كثيراً عن هذا الموقف تقول لم انتبه الى ذلك ولم يحدث ذلك ابداً وتكررت الحاله عدة مرات ونبهتها ايضاً لكن من دون نتيجه وهي تتحدث معي وكأنها لم تقم بذلك ابدا علما اني متأكد من ذلك لان نظراتها تستمر طويلاً، لذا فان الامر قد حيرني لاني لا اعرف الاسباب ولا العلاجات لذلك ، ولان الكلام لم ينفع اطلاقاً والدليل ان المسألة تتكرر، لذا قمت بصفعها على خدها وقلت لها هذا سيذكرك دوماً والى الابد
يرجى اعلامي عن الاسباب النفسية التي تدفعها الى القيام بذلك من دون شعور وكيف اتعامل مع هذة الحالة وهل ان الصفعة علاج لذلك ، يرجى اجابتي لاني الموضوع يقلقني كثيراً ولا استطيع ان ازور الاطباء النفسيين كوني انسان معروف ، شكرا للمساعدة .محمد من العراق .
أخى الفاضل
أولا لا يحق لاى انسان ان يصفع الآخر على وجهه فالوجه قد كرمه الله سبحانه وتعالى واذا اردت ان تعاتب زوجتك أو تؤدبها فيكون ذلك بالعتاب الرقيق والكلمة الطيبة او الهجر فى المضاجع .
كما لا يمكن ان نحكم على نظرات العيون بان تلك النظرة لها معنى معين (يعلم خائنة الاعين وما تخفى الصدور) صدق الله العظيم
ولا نجزم أن زوجتك تعانى من مرض أو إضطراب ظاهر فقد تريد من نظراتها لفت نظر المحيطين بها لأشباع دافع داخلى عندها قد يكون سلوك لا شعورى ، وأنصحك بزيادة حبك لها ومحاولة زيادة ارتباطها بك وأنظر وستلاحظ تغير فى سلوكها ، ومحاولة معرفة ما هى الظروف التى مرت بها فى حياتها ومع أسرتها فمن الممكن أن تكشف شيئا أثر فيه ، وان تعاملها بهدوء عندما تكرر السلوك أمام الناس ومحاولة عدم لفت نظرها لكى لا تثبت هذا السلوك لديها لا شعوريا ، وستلاحظ ان شاء الله بعد فترة اختفاء ذلك السلوك ، وأنصحك بعرضها على طبيب نفسى لكى يبحث عن أسباب ودوافع تصرفاتها ونظراتها تجاه الاخرين وذلك لتغيير هذا السلوك .
   


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية