الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



 

احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام

 



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

اعداد الأستاذة /  سهير محمود

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

 الرغبة للتأكد من قفل الباب بالرغم من أنه مغلق

السلام عليكم

كان عندى انفلونزا منذ 7 اشهر، تناولت لها الكثير المضاد الحيوية ثم بعد ان شفيت منها انتابنى حاله بالرغبة بمعرفة أسماء الاشخاص والممثلين ولاعبى الكره. وعندما اعجز عن معرفة الاسم اشعر بالحزن والرغبة الملحه فى معرفة الاسم .ثم زادت هذه الحاله فى يوم وأنا احاول النوم كنت افكر فى اشياء حتى استطيع النوم مثل اسماء لاعبى منتخب مصر تذكرت معظم الاسماء إلا اسم واحد وبعد حوالى عشرة دقائق جانى اسم اللاعب وظل المخ يردد الاسم اثناء الاستيقاظ من النوم وظل الاسم يتردد معى الى اليوم التالى اثناء النهار واستمر هذا لمده اسبوع ثم بدا يخف بالتدريج ويضعف ثم بعد ظلت عندى الرغبة فى معرفة الاسماء والفضول الشديد لمعرفة تفاصيل اى موضوع ومعرفة تفاصيل غير ذى قيمه وعند عدم معرفتها تظل تتردد فى المخ ثم تهدا بعد حوالى نصف ساعة. ثم بدأت عندى الرغبة للتأكد من قفل الباب (وأشياء اخرى ليس لها معنى) بالرغم من معرفتى بأنه مغلق وعند عدم التنفيذ يظل الهاجس يتردد وأحاول منع نفسى من هذا ساعات استطيع وانجح إلا عند النوم ارادتى تضعف بسبب تردد الخاطر وخوفا من عدم النوم إلا بعد تنفيذ هذا الخاطر الذى ليس له معنى، صاحب ذلك شعور بالاكتئاب خاصة بالنهار من الساعة 5 عصرا حتى 8 مساء، وينتهى خاصة بعد الاكل مساءا اشعر كأنى انسان اخر واشعر بشعور جيد ، وتفضلوا جزيل الشكر والاحترام .
أخى الفاضل:
الوسواس القهرى هو مرض نفسى يتميز بوجود وساوس هذه الوساوس قد تكون فى هيئة افكار قهرية ، او فى هيئة افعال قهرية حركية مستمرة او دورية وما يوضح صحة تشخيص الوسواس القهرى هو ادراك المريض بعدم منطقية تلك الأفكار والأفعال وأنها لا معنى لها وعلى الرغم من ذلك يجد صعوبة فى التخلص منها وهذا يتضح من الأعراض التى تعاني منها وقد تتمثل تلك الأفكار القهرية فى سيطرة أفكار تظهر فى شكل مخاوف قهرية وطقوس حركية قهرية ويصاحب تلك الأعراض قلق وتوتر ومشاعر اكتئابية، وقد أثبتت الدراسات أنه يعانى حوالي 60 ، 90% من المصابين بمرض الوسواس القهري من حالة اكتئاب واحدة على الأقل في أحد مراحل حياتهم، وبعض مدارس العلاج السلوكي تعتقد أن مرض الوسواس القهري يسبب الاكتئاب بينما يعتقد آخرون أن مرض الوسواس القهري يتزامن مع الاكتئاب وهذا يحتم ضرورة التخلص من مرض الوسواس القهرى .
ومرض الوسواس القهرى هو نوع من التفكير غير المعقول وغير المفيد والذي يلازم المريض دائما ويحتل جزءا من الوعى والشعور مع اقتناع المريض بسخافة هذا التفكير مثل تكرار ترديد جمل نابية أو كلمات في ذهن المريض أو تكرار نغمة موسيقية أو أغنية تظل تلاحقه وتقطع عليه تفكيره بما يتعب المصاب، ففي مرض الوسواس القهري، يبدو وكأن العقل قد التصق بفكرة معينة أو دافع ما وأن العقل لا يريد أن يترك هذه الفكرة أو هذا الدافع .
ويتضمن مرض الوسواس القهري عادة أن تكون هناك وساوس وأفعال قهرية، على الرغم من أن المصاب بمرض الوسواس القهري قد يعاني في بعض الأحيان من أحد العرضين دون الأخر، ومن الممكن أن يصيب هذا المرض الأشخاص في جميع الأعمار،ويحاول الأشخاص المصابون بمرض الوسواس القهري في العادة أن يخففوا من الوساوس التي تسبب لهم القلق عن طريق القيام بأعمال قهرية يحسون بأن عليهم القيام بها،و تسبب أعراض الوسواس القهري القلق والتوتر وتستغرق وقتًا طويلاً وتحول بشكل كبير بين قيام المرء بعمله وتؤثر في حياته الاجتماعية أو في علاقاته بالآخرين.
ويدرك معظم الأشخاص المصابون بأن وساوسهم تأتي من عقولهم ووليدة أفكارهم وعقولهم وأن الأعمال القهرية التي يقومون بها هي أعمال زائدة عن الحد وغير معقولة،
والأعراض والتصرفات السلوكية المرتبطة بمرض الوسواس القهري مختلفة وواسعة المجال، والشيء الواضح ان الاعراض تحدث بشكل غالب متكرر عدة مرات في اليوم، وبعض الأعراض والتصرفات قد تشمل على الآتي: التأكد من الأشياء مرات ومرات مثل التأكد من إغلاق الأبواب والأقفال والمواقد القيام بعمليات الحساب بشكل مستمر، تكرار القيام بشيء ما عددًا معينًا من المرات، وأحد الأمثلة على ذلك قد تكون تكرار عدد مرات الاستحمام أو ترتيب الأشياء بشكل غاية في التنظيم والدقة إلى درجة الوسوسة، والخوف الزائد عن الحد من العدوى .
ولكن اطمئن فمن الممكن السيطرة على هذا المرض بنسبه قد تصل الى 95% فى معظم الأحيان، وتضعف أعراض مرض الوسواس القهري وتقل قوته مع الوقت، ولكن عندما يترك بدون علاج يستمر إلى ما لانهاية.
لذلك عليك بعقد العزم على الوصول الى الشفاء التام بإذن الله لأنه من الواضح أنك فى المرحله الأولى لهذا المرض ،وتعتبر الوسيلتين الأكثر فعالية في علاج حالات الوسواس القهري هي العلاج بالأدوية والعلاج السلوكي، وعادة ما يكون العلاج في أعلى درجات فعاليته إذا تم الجمع بين العلاجين .
لذلك عليك بسرعة التوجه الى طبيب نفسى صاحب سمعه طيبه وأدعو لك الله بالشفاء العاجل.
 


انا غلطت واعترف اني غلطت

السلام عليكم

دكتور ، انا غلطت واعترف اني غلطت، بس كيف حدث هذا الشيء.. انا لا اعرف... البداية صادقت فتاه طيبه وحنونة وبعد ان زادت علاقتي معها أرادت ان تطرح علي فكره وهي انها تعرف فتاتان يقبلان بعضهما البعض، وقتها انكرت عليها بشده وأبيت ان نفعل مثلهم، وبعد ايام اشتريت لها( تيشرت ) فقالت سأعطيك قيمتها ولكن على طريقتي فأرادت ان تقبلني في خدي ولكن قريب من فمي فأبيت وقبلتنى في خدي في المكان الذي حددته لها وفى الاخر جلست معي على نفس الكرسي وقالت القبلة الاخيرة من القلب فقبلتني في فمي، وقتها لا اعلم ما حدث ولا كيف رضيت،ابتعدت عني وقالت هيا لنقم فلم ارضى، جلست بجانبي وهي خائفة وكانت تمسك بيدي فقمت وقبلتها في فمها،ثم خرجنا من الكلية.. لم انم وقتها كيف حدث هذا لا اعلم !!
مرت الايام وبدأنا نقبل بعضنا فقط وأنا من الداخل منكره ذلك بشده ، تزوجت صديقتي هذه فذهبت وفرحت ان هذا الشيء انتهى ولكني كرهت العالم ولم اعد اثق بأي احد حتى بأمي وأبي لأنها تنكرت لي وكأنها لا تعرفني وكل اصدقائي عندما يقولون نحبك اقول في نفسى ، كاذبين.. استطعت بحمد لله ان اتخطى هذه الفترة ولكن هناك شي ما يصرعني ، وأتمنى ان اجد عندكم الحل بعد رب العالمين... انني اذا جلست في مجلس اشعر برغبة شديدة بان اقبل فلانة او فلانة، وصادقت الكثير بعدها. في اوقات اود ان اقبل وان المس يد وان احضن فاعلم انه حرام فأتراجع... عيني تراقب الشفايف فأتراجع، اقسم انه دون شعورا مني ولكنني اصارع نفسي كثيرا، وهذا جد جد يتعبني فاستغفر ، انا منعزلة من قبل والآن اعيش في عزله اكثر، اخشى وربي ان اوذي احد، أريد ان أتغلب لا اريد ان افكر في هذا الشيء ، واعلم وربي انني أخطأت فلقد عرفت طريق الله مع صحبه صالحة ولا اريد ان اؤذي احد. حدث هذا الشيء من 3 سنوات ونصف تقريبا... اختكم المحبه في الله .
الاخت الفاضلة
أنت تعانى من صراع نفسى نتيجة لما حدث ولكن عليك أن تثقى فى نفسك أكثر من ذلك،وتثقى بمن حولك ولا يعنى وجود انسان فاسد أن كل البشر مثله ولكن لسوء الحظ أنك تعاملتى مع هذا الانسان. لذلك عليك أن تكونى أقوى من ذلك وتتخطى تلك المرحله وتتناسيها كأنها لم تكن... وأكبر دليل على كونك قويه وسوف تتخطى ما أنت به هو اعترافك بالخطأ وشعورك بالندم والذنب، وافعلى كما فعلت هى عندما تزوجت جعلت مما حدث صفحه لا وجود لها فى حياتها ومزقتها، حتى أنت تتعامل معك وكأنها لم تعرفك من قبل، وليس معنى ذلك أنها ترفضك أنت بالتحديد ولكنها ترفض وتتجاهل أى شيء يذكرها بتلك الفترة حتى تتعايش وتهنأ مع زوجها وتبدأ صفحه جديدة .
لذلك عليك أنت أيضا أن تطوى تلك الصفحه وتبدئى من جديد وتثقى بمن حولك فليس كل من تتعاملى معهم مثلها وعليك أيضا بترك العزله والتعامل والاختلاط مع الناس وهذا سوف يساعدك على تخطى ما حدث وكلما تذكرتى تلك الفترة حاولى أن تستغفرى مما حدث وتشعرى نفسك بأنه شيء قبيح يشمئز منه القلب ومن هنا سوف يتحول ذلك الموضوع الى شيء يرفضه العقل الباطن كلما طرأ على ذهنك ، وأيضا لابد أن تختارى الصحبه الجيده الصالحه لأن ما حدث كان نتيجة لسوء الاختيار ولكن لابد ألا نبكى على اللبن المسكوب ونحاول نسيان ما حدث .
وهناك بعض النصائح التى أقدمها لك لكى تساعدك على تخطى تلك المحنه:
1- الاستعانة بالله والدعاء وسؤاله العون والتوفيق و أن تعلمى أن تخطى هذه المحنه سيأخذ وقت وجهد فلا تيأسى ولا تستسلمى .
2- التوقف عن الشعور الشديد بالذنب وجلد الذات ، وكذلك اللوم المستمر فإنه يدمر القدرة على البدء من جديد، ويحطم الثقة بالنفس، ويبقي الروح في مهاوي اليأس والقنوط مع أنه:" لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون" صحيح أن الندم توبة، لكن الاستمرار فيه يعني أحياناً فقدان الامل .
3- البعد عن المثيرات : من أفلام ومشاهدة جنسية أو مواقع إباحية أو أماكن التي قد تسبب الإثارة والبعد عن الصحبة الفاسدة .
4- خذي بنصيحة رسول الله صلى الله عليه وسلم : "من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر، وأحصن للفرج، ومن لم يستطيع فعليه بالصوم فإنه له وجاء" والصوم لغة الامتناع، وهو هنا ليس الامتناع عن الطعام والشراب فحسب، بل عن كل مثير، ومن ثم صرف الاهتمام إلى أمور أخرى.فالطاقة البدنية في حاجة إلى استثمار في أنشطة تبنى الجسم الصحيح وتصونه،والطاقة الذهنية في حاجة إلى استثمار في أنشطة تشبع حاجات العقل . والطاقة الروحية في حاجة إلى استثمار بالعبادة بأنواعها ومنها الاحتفاظ بالوضوء أغلب الوقت وكثرة تلاوة القرآن والذكر والدعاء إلى الله بالعفاف والزواج، فالزواج حل مثمر ويعد مرحله انتقاليه مفيدة لك .
5- استثمار وقت الفراغ بعمل بأنشطة مفيدة ومنها حضور مجالس العمل والقيام بأعمال تطوعية خيرية تشغل وقتك وتفيدك وتفيد الآخرين أو بتعلم لغة جديدة أو دراسة إضافية ،
6- عاهدي نفسك أن تتخلصي مما يدور بداخلك من أفكار خاطئة في مدي زمني محدد و تدريجي لنقل شهر واستبدالها بأفكار بناءه تفيدك واعلمى جيدا أنه كلما انشغلتى بما هو أهم لن تجدى الوقت للتفكير فى هذه الأمور وكلما استطعتى التخلص من هذه الأفكار بإذن الله عليك بمكافأة نفسك واستمري في المحاولة فأن فشلتي مرة ستنجحين الأخرى واستعيني بالله فهو نعم المستعان .
 


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية