الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



 

احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام

 



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

اعداد الأستاذة / منى سعيد 

إخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

غياب الاهتمام بين الازواج

السلام عليكم

انا بحاجة الى مساعدكم اخواتي الكرام اشعر بمرارة الحياة لا توجد في داخلي ولا ذرة  سعادة انا امراة ابلغ من العمر 32 سنة متزوجة وعندي ولد وبنت متزوجة منذ 14 عاما وانا احب زوجي كثيرا  لكن للاسف هو لا يبادلني نفس  الشعور .. دائما  اشعر انه بعيد عني تتخيلوا انه يفضل النوم لوحده بعيدا عني وانا دائما اعتني بنفسي واتزين له ولكن  كانه امام جدار هذا لا يحرك منه شعرة واحدة لقد تغير زوجي  كثيرا وهذا الامر سبب لي تعاسة شديدة انا اكتب لكم و قلبي  منقهر لا ادري ماذا افعل والامر الذي زادني تعاسة الي  تعاستي  هو انني  اكتشفت انه  يختلي  باليل مع  التلفاز والافلام  الخليعة وانتم  اخواتي بتعرفوا ان  المراة  بعد الولادة لا  يبقى لها  نفس الجسم  اللي كان  عندها  وهي  بنت وهذا  الامر انقص بثقتي في نفسي لان جسمي ما عاد يعجب زوجي واصبح هو يتلذذ بالنظر في التلفاز ويتركني انا  ساعدوني ارجوكم ماذا  افعل انا  احب  زوجي كتير واغار عليه  لكن هو حتى  الغيرة  ما اصبح  بيغار علي بتصدقوا  اذا قلتلكم انه بيقولي انه يريدني اني اسبح في البحر من غير حجاب انا خايفة  انه حبي له يخليني  اطيعه في  امور  تغضب ربنا لا  يعطيني  الحنان الكافي وهو  يعلم  اني تقريبا  مقطوعة  من  شجرة  ابي  على  قيد الحياة  لكنه متزوج من امراة اخرى ولا  اشوفه  بالشهور حتى اروح  اشوفه لازم  اخد  اذن من زوجة ابي امي  عايشة  في  فرنسا بعيدة  عني اخوتي  واخواتي لا يسالون عني  كلهم  يجرون  وراء  الدنيا  واعمالهم وانشغلاتهم واولادي  هم الضحية  الكبرى لاني اشعر  اني ما  عم  اديهم السعادة الازمة  لاني  لا  اعيشها  واشعر  بها  ولا احسها .

اختى العزيزة

منذ ان خلق الانسان وهو يبحث عن السعادة فذلك هو هدفه من وراء كل ما يقوم به .. فلكى كل الحق فى ان تبحثى عن سعادتك واتفق معكى اختى ان اهمال الزوج لزوجته او الزوجة لزوجها يمثل التعاسة للطرف الاخر ولكن علينا نبحث عن اسباب المشكلة ونحاول ان نجد حلولا لها فبالحوار مع زوجك يمكنك معرفة السبب وراء تغيره .. فليس امامك سوى تلك المحاولة لتعرفى ما السبب وراء تغيره .. ووضحى له انك تحبينه وتودى ان تصلحى علاقتكما ولا مانع من الاستعانة بالطبيب النفسى ليساعدكم فى تحسين علاقتكم .. ولا تستسلمى لتلك المشاعر السلبية فالحياة الزوجية تستحق ان يتعب الانسان كثيرا ليجعلها افضل ما يكون .. واذا كنتى كما ذكرت لا اقارب لك فلا تحزنى فلديك ابناء فاسعدى بهم ومعهم فالابناء ليسوا هما كما يعتقد كثير من الناس بل هم مصدر جعله الله لسعادتنا فهم زينة الحياة الدنيا .. واجعليهم سببا فى التقرب من زوجك وازرعى بقلوبهم حب بعضهم البعض .. فازرعى الحب تجديه فيما بعد واولادك هم عائلتك واقاربك ركزى فى هذا المعنى جيد مما يعوضك عن عدم وجود أقارب لكى .. وفقك الله لما فيه الخير كله .


 القلق الاجتماعى

السلام عليكم

بعد متابعتي لتقييمك لعدة موضوعات أحسست باني سأجد حلا صائبا يحل مشكلتي وهي اني أعاني من مرض نفسي لعله حتي يدمر مستقبلي في الدراسة ألا وهو أنني لما أكون في القسم ويطلب الاستاذ مني الاجابة او الكلام يضيق صدري ويتوقف التنفس ولا استطيع الاجابة ولكن عندما اكون منفردا اتكلم بفصاحة وطلاقة مع العلم انني ساتخرج من الجامعة هذه السنة وأنا في حيرة من أمري فدائما كنت اتهرب من البحوث حاولت ولكنني لم استطع فارجو منك ان تساعديني علي معالجتي وشكرا لك

أخى العزيز

ما تعانى منه يندرج تحت القلق النفسى الذى ينتابك اثناء المواقف الاجتماعية ويطلق عليه (الرهاب الاجتماعى) .. وهو ينتشر كثيرا وتظهر اعراضه على المصاب فى المواقف التى تتطلب مشاركة الاخرين والتعبير عن النفس .. فالرهاب الاجتماعى هو خوف وارتباك وقلق يداهم الشخص عند قيامه بأداء عمل ما - قولاً أو فعلاً - أمام مرأى الآخرين أو مسامعهم ، يؤدي به مع الوقت إلى تفادي المواقف والمناسبات الاجتماعية ..

وتتمثل أعراضه فى :

تلعثم الكلام وجفاف الريق ، مغص البطن ، تسارع نبضات القلب واضطراب التنفس ، ارتجاف الأطراف وشد العضلات ، تشتت الأفكار وضعف التركيز.

ويكون السبب الاساسى فى ظهور تلك الأعراض ان المصاب بالرهاب الاجتماعي يخاف من أن يخطئ أمام الآخرين فيتعرض للنقد أو السخرية أو الاستهزاء ، وهذا الخوف الشديد يؤدي إلى استثارةٍ قوية للجهاز العصبي غير الإرادي حيث يتم إفراز هرمون يسمى " ادرينالين " بكميات كبيرة تفوق المعتاد مما يؤدي إلى ظهور الأعراض البدنية على الإنسان الخجول في المواقف العصبية .. ويأتى علاج تلك الحالة بمواجهة ذلك الخوف الذى بداخلك ورفع ثقتك بذاتك .. 

واذهب الى الطبيب النفسى حتى يساعدك على التخلص من ذلك الاضطراب حيث يستجيب الرهاب الاجتماعى بشكل جيد الى نوعين من العلاج :

- العلاج الدوائى : ويعتمد فيه على عقاقير تخفف من حدة للقلق والتوتر المصاحب للأعراض.

- العلاج النفسى: الذى يتمثل فى العلاج المعرفى والسلوكى والذى يعتمد على دعم الفرد وتعريضه لمواطن القلق مع مساندته وحسب خطة مسبقة، وكذلك يقوم على مراقبة الأفكار السلبية ومحاولة تغييرها.

واليك بعض الارشادات من على موقع واحة النفس المطمئنة والتى تساعدك على التخلص من الخوف :

- عندما تكون في وضع متوتر خذ نفساً عميقاً و حاول أن تقوم بعمل استرخاء لجسمك بشكل متدرج أي ابدأ منذ القدم حتى الرأس.

- عرض نفسك للمواقف الاجتماعية تدريجيا فابدء بالمشاركة بالحديث مع صديق واحد ثم اثنان وهكذا حتى تتمكن من المشاركة مع مجموعة من الأصدقاء دون قلق.

- لا مانع من ان تصطحب معك احد من اصدقائك المقربين او زميل او قريب ترتاح له فى اى مناسبة اجتماعية او موقف اجتماعى حتى يشعرك بقدر من الراحة والأمان فى وجوده وحاول ان يكون شخص مختلف فى كل مرة حتى لا تعتاد على وجوده.

- حاول ان تحصى الأفكار التى تراودك اثناء التعرض الى اى موقف اجتماعى وكذلك مشاعرك ايضا واكتبها وحاول تحليلها وستجد ان كثيرا منها غير منطقى مثل :

* فكرة (ان الآخرون ينظرون اليك او يتابعونك ) لأن اى موقف اجتماعى لا تكون فيه وحدك بل يكون مليئا بالناس الآخرون غيرك . 

* كذلك فكرة (انك ستخطأ حين تتحدث او حين تقوم بفعل اى شئ امامهم) فإنه ليس من الضرورى ان تخطأ فقد يمر الموقف بدون اخطاء وحتى وإن اخطأت فلست وحدك من يخطئ فمن الوارد انهم يخطأون ايضا مثلك.

- قبل اى موقف مطلوب منك فيه ان تتحدث (امتحان شفوى اوعرض وتقديم موضوع معين ) مرن نفسك جيدا وتدرب على ذلك امام المرآة حتى تجد نفسك تقوم به تلقائيا فيما بعد فى الموقف نفسه.  

- حاول ان ترفع من ثقتك فى نفسك فانت لست بأقل من احد فى اى موقف اجتماعى فثق فى نفسك وثق فى قدراتك واحسن الظن بالله .

- لاحظ التطور فى حالتك اولا بأول وكافئ نفسك على ذلك .. وفقك الله لما فيه الخير.


 الاقوياء يثابرون

السلام عليكم

أشكركم على هذا الموقع الرائع وأختصر لكم حالتي وما أعاني منه في نقاط وارجوا أن لا أطيل عليكم.  عمري أربعين سنه قضيت هذه السنين في تقلب وصراع في الحياة أخوض معتركها والكبد الذي فيها أعيش من فرح وحزن وخوف وقلق وسعادة ونشوة واكتئاب وفتور.. انا عاطفي جدا وحساس وخيالي واسع وعميق  ، في بداية شبابي وأنا ابن 18 سنة فقدت اعز أصدقائي غرقا في البحر أصابني الحزن والبكاء الشديد حيث كان الأخ والمربي وكان قد دلني الى طريق الهداية والتدين فأصابني بعد موته وسواس قهري سيطر علي بقوة في العبادة والنظافة وأعاقني كثيرا عن تفوقي في المرحلة الجامعية صاحب هذا الوسواس اضطرابات في القولون العصبي وخاصة عند السفر والغربة والبعد عن الأهل ، صارعت هذه الحالة وتزوجت ورزقت أبناء والحمد لله واستمرت معي هذه الحالة حتي بدأت تخف تدريجيا وكنت خلال هذه المرحلة وعلى مدي 7سنين تقريبا فقدت 3 من أصدقائي بوفاتهم بحوادث سير فأصبحت أخاف من الموت لدرجت اني اتوقعه في كل سفر اسافره وأخاف على أبنائي جدا لكن بقيت أصارع هذه الضغوط نجحت في عملي وفي زواجي وفي تربية ابنائي وفي علاقتي مع الاخرين رغم كل الذي اعاني منه ولله الحمد والمنه من قبل ومن بعد ، اليوم وانا في هذا العمر اعاني من القلق احيانا ومن الوحدة اشعر بالهم الشديد لادنى امر اقوم به اخاف كثيرا من ان اجرح الاخرين واهتم بمشاعرهم كثيرا.. اعاني من اضطراب في النوم اشعر احيانا ان العمر اضحى قصيرا جدا ولا داعي للمتعة او للعمل للمستقبل واحيانا اخرى اشعر بالتفاؤل والفرح والانتعاش وخاصة في الصباح خف كثيرا الوسواس القهري .. قد تسألني لماذا لاتذهب الى طبيب نفسي ويكون السبب بجوابين  أولاً: لاني احيانا اتغلب على مثل هذه الاحاسيس واشعر انني استطيع الحياة بنجاح ، وثانيا: خوفي من الاثار الجانبية للادوية النفسية وارى انني قضيت هذا العمر بتعب نفسي صحيح .. لكني حققت نجاحات في حياتي مع وجود هذه المعاناه النفسية اذن لأستمر ولاداعي للخوض في الادوية سواء نفعت او ضرت لذا فانا ارى اني بحاجة لاستشارات وتوجيهات نفسية اكثر من العلاجية وربما اكون مخطئا في تصوري هذا لذا ارجوا من الله ثم منكم مساعدتي ولكم مني الدعاء .

الأخ العزيز

أحييك على قوة ارادتك واصرارك على التخلص من صراعاتك والنجاح فى حياتك بهذا الشكل الطيب ونتمنى لك النجاح دائما .. الأحداث التى مرت بك من فقدان اعزاء بالتأكيد اثرت فى نفسك تأثيرات سلبية بدت فى احساسك بالحزن والمشاعر الاكتئابية وكذلك تلك الوساوس القهرية التى اصابتك .. كل تلك الأعراض تخلصت من بعضها ولازال لديك القلق وهو عرض مشترك فى جميع الأمراض النفسية .. فأنت قد تعاملت مع اعراضك ولكنك لم تتخلص من الأسباب العميقة والصراعات الداخلية والتى تظهر تأثيراتها الآن فى شكل آخر فى صورة قلق وحزن احيانا وسعاده احيانا اخرى .. فأنت بحاجة شديدة الى زيارة الطبيب النفسى لكى يساعدك فى التخلص من تلك الصراعات الداخلية العميقة التى ستظل تؤرقك إن لم تتخلص منها بشكل نهائى اما اسبابك لعدم الذهاب للطبيب النفسى من قبل .. فصحيح انك قد تغلبت على ما يعوقك عن النجاح ونجحت فى حياتك ولكنك كما ذكرت لازال بداخلك الكثير والكثير الذى يفسد عليك حياتك بين حين وحين فأنت بحاجة لأن تتخلص منه لتصبح طبيعيا اكثر ولتنجح اكثر ولتعيش فى رضا واطمئنان نفسى وحتى تتخلص نهائيا مما بداخلك ولا تتطور تلك الأعراض او تنتابك مرة اخرى ولاشك ان تلك الارادة القوية لديك ستعينك كثيرا على تحقيق نتائج ايجابية فى العلاج وستشعر بقدر اكبر من الراحة .. اما الادوية النفسية فهى لن تكون لها اضرار كما تعتقد طالما انك تتناولها تحت اشراف الطبيب وبالجرعة المقررة لك وستكون لمدة معينة ولاشك ان حالتك كما قد تحتاج لبعض العقاقير للتخلص من القلق الذى يصاحبك والمشاعر الاكتئابية الا انها تحتاج بشكل كبير ايضا الى العلاج النفسى.


ان اردت النجاه .. لن يخذلك رب العالمين

استحالة ..

السلام عليكم

سبق وكتبتلكم جزء من مشكلتى بس بجد تعبانه ومحتاجه احكيها كلها سبق قلتولى انى محتاجه دكتور نفسي ومحتاجه احدد مكان معاكم لجلسات حكايتى بدأت من وانا صغيره كنت دايما منطويه حتى عن اهلى كنت شبه مبفارقش السرير ومحدش من اهلى حاول يعرف السبب حتى اخواتى اتعودوا يلعبوا من غيرى واحنا اطفال ولما كبرنا بقى كل واحد فى وادى وفي يوم اتعرضت لحادثه اغتصاب او الافضل نقول تحرش بس للاسف فقدت عذريتى ودا اثر عليا بالسلب فكل حياتى دايما حزينه ودمعتى قريبه اهلى ميعرفوش حاجه ودا بيقتلنى وللاسف بعد 7 سنين من الحادثه بداءت اضعف واغلط هو اه مش كتير وبطلت بس خايفه ارجع للاسف كل حاجه بقت بتضيع من ايدى املى فالحياه الزوجيه ضاع حتى دراستى اللى هعيش منها على حسب الشغل بقالى 4 سنين بسقط وبعيد ومش قادره انجح حاسه ان كل امل فحياتى بيضيع يمكن قدرت اقوى نفسي اكتر واواجه ضعفى قصاد شهواتى وقصاد كسرتى بس لسه ضعيفه وفدوامه الم حياتى كلها واقفه من 5 سنين عايشه لكن مش دريانه باللى بيحصل جوايا ارجوكم ساعدونى ولو محتاجه لطبيب حددولى معاد سواء فى عياده الدكتور او فى المستشفى.

أختى العزيزة

فى البداية احب ان احييكى على رغبتك القوية فى الخروج مما انتى فيه وعدم الاستسلام للناس وهذا مايظهر جليا فى شجاعتك فى كتابة مشكلتك وايضا رغبتك فى العلاج .. فما تعرضت له من حادث اغتصاب كان له اثر سلبى بالتأكيد على نفسيتك كنتى بحاجه لعلاجه فى حينها ولكن لظروف اسرتك التى كما وصفتيها بأنه لا يهتم احد فيها بأحد .. كانت النتيجة هى كبت كل تلك المشاعر السلبية الناتجة عن تلك الحادثة مما اثر عليكى الآن حتى وصلتى لما انتى فيه من شعور بالحزن والوحدة واليأس .. اعلمى انه لايوجد بلاء الا وانزل الله معه رحمة فلا تيأسى وتفائلى فمهما فقدت فأنت لازال لديك نعم كثيرة استغليها .. واعلمى ان كل العظماء قد عانوا فى طفولتهم وحياتهم ولكنهم اتخذوا من ذلك دافعا لهم للتقدم والنجاح فعلى سبيل المثال المذيعة الأمريكية المشهورة " اوبرا وينفرى " قد عانت فى طفولتها واختطفت واغتصبت وتعرضت للاستغلال لأنها ذات بشرة سمراء وعملت فى اكثر من مهنة ورغم ذلك لم تفقد الأمل وعملت واجتهدت حتى وصلت الى هذا النجاح والشهرة وحب الناس " .. والحياة مليئة بالنماذج الطيبة التى يمكنك ان تستلهمى منها الأمل .. فلا تستسلمى واذهبى الآن الى الطبيب النفسى وابدأى العلاج وسيساعدك ذلك كثيراعلى استعادة ممارسة حياتك بشكل طبيعى .. اتمنى لك التوفيق وراسلينا دائما لنطمئن عليك.


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية