الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



 

احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام

 



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

اعداد الأستاذة / منى سعيد

إخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

 اضطراب الشخصية الفصامية وليس الفصام

 بمعنى انه اضطراب فى التفكير والسلوك وليس الادراك

السلام عليكم

الأعراض : الصداع النصفى الذى ياتى فى الناحيتين عدم التركيز وحينما احاول التركيز ياتى الصداع - النسيان الشديد جدا - النعاس والرغبة فى النوم - الكسل - ازعل بسرعة - شراء عداوة الناس او يمكن العدوانية زهقت من ضحك الناس عليا واشتغالهم لا اقبل الا الصراحة والمعاملة الطيبة الانسانية - عدم فهم الناس لى - التعالى على الناس او الانسحاب امامهم بحب اقعد لوحدى غير مندمج مع الناس متسربع ولذلك كثير الاصابات (نستبعد المس والاسباب العضوية(  - كثير التعرق جدا خصوصا عند تحمل المسئولية - عصبى جدا مع اهلى- الاحساس بالذنب من اقل الاخطاء - احس احيانا بعدم الواقعية او ان ما حولى غير حقيقى وجهى جامد - اصطياد الاخطاء فى رعيتى - صامت حتى مع ربى بالشكر- سهل جدا التأثر بالناس كلمة تودينى وكلمة تجيبنى طول الوقت صعب التعامل مع الناس جدا يقولون انى متسرع - احب كل شئ مضبوط - صبرى قليل - لا اسمع الكلام ثقتى فى نفسى ضعيفة جدا باغير رايى فى الثانية مرتين مش قادر اكون وسط او هادئ او واقعى .

كيف احب الناس ويحبونى ؟ كيف اصبح هادئ النفس واقعيا وسطيا ؟ لا استطيع المشى او الاكل او النوم او التفكير او الكلام المضبوط ما معنى الرجولة مرتبك وقلق باستمرار لى ام جبروت واب ضعيف ادخلونى مصحة نفسية دون ارادتى ، ذهبت ليحيى الرخاوى وابنه اكثر من سنة ونصف لم افهم منهم شيئا ولم يخبرونى مريض ام لا ، انفصالى عن اصدقائى الوحيدين ونشأتى الانطوائية وعدم وجود اهل فى البلد التى نشأت فيها وتحجيم اهلى المستمر لى طول عمرى واستسلامى لاهلى تماما حين ادخلونى المستشفى !!

اللهم طبيبا يتق الله تعالى فيا ويخبرنى بالحقيقة جزاكم الله خيرا ..

الأخ العزيز

نسأل الله لك الطمأنينة وهدوء النفس ، يبدو واضحا ان ما تعانى منه من اشياء تضايقك واعراض تسبب لك عوائق فى حياتك ناتجة عما ذكرت فى نهاية رسالتك بأنك قد نشأت بين اسرة (ام قاسية وقوية واب ضعيف ) مما سبب لديك ذلك القلق الذى يبدو فى كل الأعراض التى ذكرتها ، فكل ما ذكرته من شعور بعدم الواقعية والصداع النصفى والعصبية وعدم القدرة على التحمل وسرعة التأثر والارتباك وانخفاض الثقة بالنفس وغيرها من الأعراض التى ذكرتها كل ذلك ناتج عن القلق الذى بداخلك ، ونظرا لضعف النموذج الذكرى الأول الذى تعاملت معه وهو (والدك) فأنت تشعر بأنك لا تعرف معنى الرجولة ؟ ، لذا فأنت بحاجة شديدة إلى المتابعة لدى طبيب نفسى يستمع اليك وتخرج امامه كل ما يدور بداخلك من ذكريات سيئة ومشاعر سلبية مما يعينك على التخلص مما لديك من قلق ، اذهب انت بارادتك هذه المرة فكلما كان لديك ارادة قوية للتغيير للأفضل كلما كانت نتائج العلاج النفسى بأفضل ما يكون ، نتمنى لك كل خير.


 كأني اعيش حالة حب مع شاب تماما ..

 ولكنها للاسف مع فتاه !!!

السلام عليكم

انا سيده 36 سنه جامعيه ومثقفه واجتماعيه مرحه ذات شخصيه قويه امام الناس فقط !! مطلقه ، مشكلتي اني لم اشعر بحنان من والداي منذ الطفوله كنت مضطهده من امي لدرجه كبيره فهي تفرق بيني وبين اخواتي بالمعامله فرق السماء عن الارض فيسامحها الله  تكرهني ولاتقل لي تهيئات فهذا واقع سنوات وليس مشاعر فقط  حيث انها كانت تضربني ع اتفه الاسباب تسمعني الكلمات السيئه واني قبيحه واني غبيه علما اني عكس ذلك تمام بشهاده الجميع افقدتني ثقتي بنفسي منذ نعومة اضافري وجلعتني لاارى نفسي شيئا والى الان امي تعاملني نفس معاملتها لي مع وجود بعض الفروق حيث اصبحت اخف حدة حيث اني ارد عليها واصبحت تغار مني كثيرا عندما نكون في مجلس واكون انا سيدة الموقف والكلام عندي والكل يشيد بذكائي وجمال روحي وووو، المهم احببت شابا من اقربائي في مراهقتي حب جما ورأيت فيه الفارس المنقذ لي من كل عذاباتي ولكنه صدمني حين تزوج دون اي مقدمات وتركني فزادت حالتي سووء واصبحت لا اثق بالرجال واراهم رمزا للخيانه فقدت اي علاقه لي بعالم الرجال واعتزلته ولم اعد احمل لرجال اي شعور عاطفي والصدمه منه زادت من انعدام ثقتي بنفسي وكرهي لها ، مشكلتي اني منذ ذلك الوقت اصبحت امييل ميلا شديد للفتيات وقد كانت لي عده علاقات عاطفيه مع فتيات منها الناجح ومنها الفاشل الذي يزيدني كرها لنفسي واحتقار لها واني ارى اسؤء فتاه افضل مني مهما كانت سيئه لانها ع الاقل لم تخالف الفطره السليمه سيدي اني اكرهني اكرهني بشده  بنفس الوقت الذي ارى مميزاتي وانجازاتي الا انها لا تساوي في عيني شيء امام هذا العيب الذي لم استطيع التخلص منه منذ سنوات طويله واني والله اخاف من غضب الله علما ان لايحدث بيني وبين اي فتاه اكثر من الكلام وتبادل المشاعر كلاميا فقط لا اخفيك سر اني حين احب احب بعمق وجنون لاتتخيله اعطي مشاعر الحب بلا حدود واتلذذ كثير بعبارت الحب التي اسمعها منها فاجد لنفسي قيمه ولوجودي معني فكأني اعيش حالة حب مع شاب تماما ولكنها للاسف مع فتاه ، اخر علاقه كانت فتاه 23 سنه اكتشفت انها تلعب بمشاعري وانها لم تحبني قط فكرهت نفسي جدا وشعرت بسخافتي حين سمحت لها تلعب بمشاعري وكذلك زاد انعدم ثقتي بنفسي حتى اصبح صفرا ، ارجوك ساعدني اتمنى ان اتخلص من هذا العيب الذي بي و اتمنى ان اشعر لو ببعض الميل لرجل ما اتمنى ان اكون واثقه من نفسي ان احبها فقط اصبحت الان انطوائيه لا احب ان ارى الناس او اخلاطهم لا اشعر بااي متعه في الحياه وايامي تتشابه فوجودي كعدمه اجلد نفسي ليل نهار بسياط اللوم والتعنيف والتهزيئ اني بائسه ومحبطة وحزينه بكل ماتحمله الكلمه من معنى، اعتذر للاطاله ولكن ماقلت الا فيض من غيض اتمنى ان ترو لي حل فقد تعبت جدا وشكرا لكم .

اختى العزيزة

ما تعانى منه من ميل الى حب الفتيات هو بالتأكيد انعكاس لتلك الطفولة التى عشتيها وكانت تحمل قسوة وجفاء من والديكى مما كون لديك شعور داخلى منذ الصغر بفقدان الحب والحنان ، وكانت الصدمة الثانية لك عندما تركك ذلك الشاب الذى احببتيه وتزوج من غيرك ثم اخيرا علاقتك الزوجية التى انتهت بالطلاق والتى كما يتضح من وصفك لشخصيتك بالقوة بأنك كنت مسيطرة فيها الى حد ما تكرارا لنموذج الأم المسيطرة مما كان سببا فى طلاقك ، والآن فأنتى تبحثين عن الحب والاهتمام فتفضلين ذلك الحب الآمن مع الفتيات بديلا عن الرجل الذى لا تأمنيه ولا تثقين فيه ، اذن فتلك العلاقات التى تقيميها ماهى الا بديلا عن تلك العلاقة الغير سوية مع والديك والتماس العطف والحب والاهتمام من تلك العلاقات الغير طبيعية ، انتى بحاجة الى علاقات سوية بالآخرين ، الى زوج تحبيه ويحبك ، الى صديقات واقارب وجيران وزملاء عمل تشعرين بالدفء بينهم ، وانتى من يستطيع ذلك ولكن بعيدا عن ذلك الحب الذى لا تكسبى من وراءه الا مزيدا من بغضك لذاتك وانخفاض ثقتك فى نفسك ، اذهبى الى الطبيب النفسى كى يساعدك على تكوين نظرة جديدة ايجابية ومحبة لنفسك وايضا للآخرين مما يعينك على اقامة علاقات طيبة مع كلاهما ، وطالما انك شخصية قوية اذن استغلى تلك القوة فى مواجهة مشكلتك وعلاجها ، وفقك الله لما فيه الخير.


 سامحى زوجك واحتويه بذكاء ..

 ثم.. ابحثى عن عمل

السلام عليكم

الشعور بالفشل فأنا متزوجة وأم لطفلين ومهندسة لكن لا أعمل وعانيت الأمرين مع زوجى فى حياتى وحماتى التى أرادت تدميرى والتسلط على حياتى وفرض السيطرة بكل الطرق وهى إنسانة استفزازية جدا وللأسف اسكن معها فى نفس المنزل ومن بداية زوجى وأن افعل أشياء رغما عنى لا أريد فعلها أوقعتنى فى خلافات كتيرة مع زوجى ومع كل الناس حولى بخطط مرتبة منها ولا تتركنى فى حالى فأنا شغلها الشاغل وأصبحت عصبية جدا أرفض السكن فى نفس المنزل ولكن لا أستطيع التنفيذ أصبحت مجرد رؤيتى لها تذكرنى بآلام كثيرة وأيضا زوجى بسببها وبسبب فهمه الخاطىء لى تسبب لى فى الكثير من الاهانات لم استطيع فتح صفحة جديدة اريد أن اصرخ وينتابنى غالبا الشعور بالضيق حياتى توقفت واشعر بفشل رهيب وأشعر أيضا بالوحدة لان أمى أيضا توفت قبل زواجى وتزوج والدى من امراة أخرى اشعر أن الجميع اجتمع على وأن كل الناس لا تحبنى فالجميع يفكر فى نفسه فقط وأحلامى كلها تحطمت بعد الزواج كنت أحلم بالماجستير والدكتوراة أو على الأقل العمل فى شركة كبيرة .لا أعرف كيف اتصرف اشعر بالتخبط والضياع ولا اتحكم فى عصبيتى مع أنى أريد التخلص منها أرجو المساعدة .

أختى العزيزة

احيانا ننظر الى الدنيا بمنظور ضيق اى اننا ننظرالى الحياة على اساس مشاكلنا نحن فقط فعليكى ان تعلمى اختى انك  لابد ان تحركى الأشياء من حولك و لاتستسلمى للظروف فتأخذك حيث تريد ، فعلى سبيل المثال والدة زوجك فشلت فى ان تشعرك بأنك ابنة لها لأنها لم تبنى جسور الحب بينك وبينها فلا تجعلى هذا يحطمك بل عامليها بما يرضى ضميرك ولا تهتمى برد فعلها ، وبالنسبة لزوجك اختارى الوقت المناسب وتكلمى معه بهدوء عن كل ما يغضبك فالحوار هو الذى سيوضح كل ما بداخلك ويوضح ايضا ما يدور بداخله ومن ثم ينشأ بينكما جوا من التفاهم وتستعيدا علاقتكم الطيبة ، وأما بالنسبة لعصبيتك فثقى انه بإمكانك السيطرة عليها فقط عليكى ان تستثمرى اوقات فراغك فى عمل مفيد ولكن مختلف عن الروتين اليومى فبإمكانك الاشتراك فى اى نشاط اجتماعى او خيرى يجعل لحياتك معنى جديد وجميل ايضا ، واجعلى نظرتك ايجابية دائما فعندما يخاطب الانسان نفسه بسلبية وبأنه فاشل يجد نفسه يفشل فى كل شئ يفعله لأنه بذلك يبرمج عقله الباطن ، لكن عندما يرى نفسه بنظرة ايجابية وينظر لما حققه من انجازات فى حياته ينجح فى كل شئ ، نمى ثقتك بنفسك بالقراءة والتعامل مع الآخرين والحديث مع صديقاتك لا تجعلى السلبيات تؤثر عليكى وتقلل من تفاؤلك وحبك لحياتك ، واخيرا يفضل لو استعنتى بالطبيب النفسى فسيساعدك فى ذلك كثيرا.


 التغير الحاد فى الشخصية

 ادراكا وفكرا

السلام عليكم  

لدينا أخ مصاب بمرض الواسواس القهري وقابل الطبيب النفسي وتعاطي العلاج (اقراص مهدئة) وكان مرضه الاول شك في نفسه وعبادته وانه ضل ويحتاج الي توبة وطهاره ولكن فجأة تطور المرض الي حالة عداء واضح للاخرين وشك في الاخرين وإتهامهم له بالتجسس وانه مراقب بالرغم إنه كان مسالما وصديق للكل ولايحمل حقدا لاحد ولكنه تغير تغير كليا فاصبح شكوكا واي شي يحدث بالبيت يفسره علي هواه وأصبح يرفض الذهاب الي الطبيب وأنه لايحتاج الي اي طبيب والعلاج يسبب له التعب والارهاق والنوم الذي يمنعه من الاستيقاظ الي الصلاة (وهو متدين الصلاة في المسجد) لكن قلبه معلق بالطرق الصوفية واورادهم . وهو رافض العلاج رفضا باتا وذهب للطبيب إرضاء لابي ولكن تشاجر معه ورفض تناول الاقراص التي كتبها له ، والطبيب قال إذا لم ياخذ العلاج سوف يفقد عقله ، اسفة للتطويل فى الرسالة أرجو إفادتي ولكم خالص الشكر والتقدير وجزاكم الله الف خير .

الأخت العزيزة

اشكر لك اهتمامك بشأن اخيكم ونسأل الله له الشفاء وان يعينكم على مساعدته .

التغير الحاد ..

فى الشخصية فكرا وسلوكا يسمى إضطراب الادراك والتفكير ، و يعرفه بعض علماء النفس بانه تصدع فى الشخصية ، ويتدرج فى مستويات منها ما يظل فيه المريض لديه القدرة على الإنتاج والتفاعل بشكل متعثر بعض الشىء إلا أنه غير منعدم ومنها ما تنعدم فيه هاتين القدرتين تماما فتصبح حياة المريض ومن حوله فى خطر مستمر وفى هذه الحالة يحجز المريض بالمستشفى بشكل شبه دائم .

واضطراب التفكير والادراك يحدث فى مرض الفصام وهو مرض عقلي يتميز باضطراب في التفكير والوجدان والسلوك وأحيانا الإدراك، ويؤدي إذا لم يعالج في بادئ الأمر إلي تدهور في المستوي السلوكي والاجتماعي كما يفقد الفرد شخصيته وبالتالي يصبح في معزل عن العالم الحقيقي ، ويعرف باسم ذهان الشيخوخة فى كبار السن .

ويعتبر مرض الفصام من اخطر الأمراض العقلية التي تصيب الإنسان وتسبب له المشاكل التى تبعده عن أهله وأصدقائه وتدفعه إلي العزلة والانطواء على ذاته ليسبح في أحلام خيالية لا تمت إلى الواقع بصلة ,

علاج الفصام :

حيث أن مرض الفصام هو مرض مركب وله عدة صور واسبابه غير محددة بدقة حتى الآن فان طرق العلاج تعتمد على خبرة الطبيب بعد عمل الأبحاث الإكلينيكية من رسم مخ وقياسات نفسية . وتبنى طرق العلاج على أساس تقليل أعراض الفصام ومحاولة منع انتكاس المرض مرة أخرى . وهناك الآن عدة طرق للعلاج تستعمل بنجاح مثل استخدام مضادات الذهان والعلاج بجلسات الكهرباء والعلاج النفسي والعلاج الفردي والعلاج الأسري والعلاج التأهيلي وما زال البحث جاريا عن طرق علاج افضل للمرض.

وقد ثبت أن للعلاج بالأدوية المضادة للذهان دور هام وحيوي في تخفيف أعراض مرض الفصام مثل الهلاوس والضلالات والاندفاع ولكنها في نفس الوقت لا تشفي جميع الأعراض. وحتى بالرغم من تحسن المريض واختفاء الأعراض المرضية فان الكثير من المرضى يعانون من عدم القدرة على إقامة ومداومة العلاقات الاجتماعية مع الآخرين.

ومع هذه الصعوبات النفسية والاجتماعية والوظيفية فان العلاج النفسي يساعد كثيرا. وبصورة عامة فان العلاج الاجتماعي والنفسي له دور محدود في علاج مرضى الاضطراب الذهاني الحاد وهؤلاء الذين ليس لديهم اتصال بالواقع أو مع وجود هلاوس وضلالات حادة ،ولكن يجدي العلاج النفسي مع هؤلاء المرضى الذين لديهم أعراض أقل حدة أو هؤلاء المتحسنين من الناحية الذهنية .

وهناك صور مختلفة للعلاج النفسي متاحة لمرضى الفصام وكلها تتجه للتركيز على تحسين الأداء النفسي للمريض ككائن اجتماعي إما في المستشفي أو في المجتمع أو في المنزل أو في العمل . ومن طرق العلاج النفسي العلاج النفسي الفردي و العلاج النفسي الأسرى وكذلك برامج التأهيل النفسي.

وأخيرا يجب الإشارة إلى أن :

مرض الفصام مرض مزمن ، وقبول هذه الحقيقة تجعل التعامل مع المريض أفضل بكثير.

العلاج هو محاولة لمنع الضرر سواء الضرر الناتج عن الأعراض كحالات الهياج ونوبات الإكتئاب وما قد يترتب عليها ، وهو أيضا علاج تأهيلى يساعد كثيرا فى تحسن حياة المريض ويخفف من عناء أسرته لذا لا غنى عن العلاج بأنواعه .

ولضمان دقة التشخيص يفضل إستشارة طبيب نفسى مرة ، وشرح كافة تفاصيل الحالة له ، فاخيكم بحاجة شديدة الى العلاج حتى لا تتطور الأعراض اكثر من ذلك ، وطالما انه وصل الى تلك المرحلة المتقدمة من الأعراض فمن الطبيعى ان يكون رافضا للعلاج ، وهنا يأتى دوركم فى اختيار اقرب شخص اليه ومحاولة اقناعة بالعلاج وحاولوا التقرب اليه وتقبله والتعاطف معه واظهروا له اهتمامكم به فدوركم فى العلاج لا يقل اهمية عن العلاج نفسه وسيتقبل بإذن الله .


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية