الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



 

احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام

 



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

اعداد الأستاذة /  سهير محمود

إخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

خوف من الموت بشكل مقلق

السلام عليكم

اعاني منذ اكثر من 8 سنوات عندما تم الاتصال بي من قبل والدتي وإبلاغي بوفاة احد أقاربنا هو وزوجته ومن ذلك الحين وان لدي خوف من الموت بشكل مقلق كما ينتابني إحساس باني سوف أموت وقد زرت طبيب وأفاد ان لدي اضطراب قلق نفسي عام أرجو المساعدة وشكرا
الأخ الفاضل :-

أدعو الله العلي القدير أن يلهمك حسن التصرف وان يقدر لك الخير حيث كان انه العلي القدير

ذكرت انك تعانى الخوف من الموت وهو نوع من انواع  مرض الخوف الحاد -الذعر  ويرتبط عرض الخوف المرضي بحدوث نوبات متكررة وغير متوقعة من الذعر، وحالات مفاجئة من الخوف الطاغي من أن يكون المرء في خطر ما ويتزامن هذا الخوف مع أربعة على الأقل من
· زيادة ضربات القلب آلام في الصدر
· العرق
· الارتعاش أو الاهتزاز
· ضيق النفس، الإحساس بأن المرء يختنق وأن هناك شيئًا يسد حلقه
· الغثيان وآلام المعدة
· الدوخة أو دوران الرأس
· الإحساس بأن الإنسان فى عالم غير حقيقي أو أنه منفصل عن نفسه
· الخوف من فقدان السيطرة "الجنون" أو الموت
· التنميل، الإحساس بالبرد الشديد أو السخونة الشديدة في الأطراف
 ويمكن أن تصحب نوبات الذعر مختلف أنواع أعراض القلق المرضية وليس فقط أعراض الذعر المرضي. وبسبب أن نوبات الذعر ترتفع بشكل غير متوقع وتحدث مصاحبة لأعراض أمراض جسمانية تشبه أمراض القلب، فإن الأشخاص الذين يعانون من عرض الذعر المرضي عادة ما يتوهمون خطأ أنهم يعانون من مرض القلب.
وتحدث أعراض الذعر المرضية لأول مرة عادة في مرحلة المراهقة أو بداية مرحلة النضج ويمكن أن تبدأ أيضًا في مرحلة الطفولة. ومن الملاحظ أن عدد النساء اللاتي يعانين من هذه الحالة ضعف عدد الرجال، وأن نسبة من 1% إلى 2% من الأفراد يعانون سنويًا من هذا العرض المرضي. وتظهر الدراسات وجود تاريخ مرضى داخل العائلة مما يشير إلى أن بعض الأشخاص قد يكونون أكثر ميلاً للإصابة بهذا العرض المرضي من الآخرين.
ومثل بقية أمراض القلق، يمكن لعرض الخوف المرضي أن يكون مزعجًا وأن يقعد المرضى إذا لم يتم علاجهم بشكل مناسب. وبالإضافة إلى ذلك، فإن معدلات إدمان الكحول ومرض القولون العصبي ترتفع بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من مرض الذعر المرضي عنها بالنسبة لمجموع الناس.
و مرض الخوف الحاد له علاج... ولكن قبل أن يتم وصف علاج ما، يجب القيام بالتشخيص المناسب.و يجب أن يقوم الطبيب النفسي بعمل تشخيص تقييمي يشمل مقابلة شخصية للمريض ومراجعة سجلاته الطبية (الطبيب النفسي هو طبيب بشري مدرب للقيام بعمليات تحليل الاختبارات النفسية ومعرفة أمراض القلق و بحث المشكلات الطبية التي تحدث في نفس الوقت وعلاج هذه الأمراض). ويخدم التقييم معرفة وجود أعراض قلق معينة ولتحديد ما إذا كانت الأعراض الجسمانية تتزامن مع بعضها البعض مما يساهم في إحداث عرض القلق المرضي. وبعد القيام بالتشخيص يبدأ الطبيب النفسي في علاج حالة القلق المرضي والأمراض الأخرى التي قد تتزامن معها (إذا كان هذا ضروريًا).
وبينما يكون لكل عرض مرضي صفاته الخاصة به، فإن معظم أمراض القلق تستجيب بشكل جيد لنوعين من العلاج: العلاج بالأدوية والعلاج النفسي. ويتم وصف هذه العلاجات بشكل منفصل أو على شكل تركيبة مجتمعة. وعلى الرغم من أن هذه الوسائل لا تشفي المرض بشكل كامل، فإن العلاج يكون فعالاً في تخفيف حدة أعراض القلق بما يمكن الأفراد من أن يعيشوا حياة أكثر صحة.
وتُستعمل العقاقير المضادة للإكتئاب ومركبات البنزوديازبين (المهدئات الخفيفة) وأدوية القلق الأخرى لمعالجة أمراض القلق. وعلى سبيل المثال، فإن هناك المجموعة الجديدة من العقاقير المضادة للاكتئاب التي تقوم بقمع مضادات السيروتونين الاختياري و التى تعتبر فعالة في معالجة أعراض الوسواس القهري بينما تعتبر أدوية تقليل القلق الأخرى مفيدة في تقليل بعض أعراض الضغط العصبي الناشئ بعد حادثة مؤلمة. وهناك العديد من الأدوية النفسية لعلاج القلق النفسى بحيث انه إذا لم يقم دواء ما بتحقيق النتائج المرجوة منه، يمكن وصف دواء آخر. ولأن الأدوية تتطلب عادة عدة أسابيع لتحقيق تأثيرها الكامل، فيجب أن يتم مراقبة حالة المرضى بواسطة طبيب نفسي لتحديد مقدار الجرعة المطلوبة، أو التحول إلى دواء آخر إذا لم يتم التحسن على العقار الأول، أو إعطاء المريض مجموعة من الأدوية لتقليل أعراض القلق.
وتستعمل ثلاثة أنواع من العلاج النفسي بنجاح لمعالجة أعراض القلق المرضي:
· العلاج السلوكي
· العلاج التعلمي الادراكي
· العلاج النفسي الديناميكي، وخاصة لعلاج مرض الضغط العصبي بعد التعرض للتجارب المؤلمة
ويسعى العلاج السلوكي لتغيير ردود الفعل عبر وسائل الاسترخاء مثل التنفس من الحجاب الحاجز والتعرض المتدرج لما يخيف المرء.
ويساعد العلاج التعلمي الادراكي-مثل العلاج السلوكي- المرضى على التعرف على الإعراض التي يعانون منها ولكنه يساعدهم كذلك على فهم أنماط تفكيرهم حتى يتصرفوا بشكل مختلف في المواقف التي تسبب أمراض القلق.
ويتركز العلاج النفسي الديناميكي على مفهوم أن الأعراض تنتج عن صراع نفسي غير واعي فى العقل الباطن ،وتكشف عن معاني الأعراض وكيف نشأت ،وهذا أمر هام في تخفيفها.
ويمكن الآن أن يشعر المرضى المصابين بأمراض القلق بالتفاؤل بشأن التغلب على أمراضهم، حيث تتوافر حاليا وسائل العلاج الفعالة .ومع الفهم المتزايد لأسباب الأعراض المرضية التي يعانون منها، يمكننا أن نتوقع ظهور أدوية وأساليب علاجية جديدة أكثر فاعلية للتغلب على المرض والله الموفق المستعان
 


الحياة صناعة اهداف وانجازات

السلام عليكم

لا أعرف ربما لا تكون مشكلتي مشكلة كبيرة للكثير ولكنها لي بالطبع كبيرة جدا استاذى الكريم مشكلتي وبكل اختصار هي أنني لا أجد لي هدفا في الحياة فأنا أعمل أخصائية مكتبة بمدرسة إعدادية صغيرة والكل ينظر إلىُ على أن عملي غير ذات أهمية فأجلس معظم الوقت بمكتبتي بين كم من الكتب ( وللعلم بأني لا أحب القراءة )  ولا يوجد لي أصدقاء حتى انى لا أعلم إن كنت محبوبة عند الناس أم لا أشعر بالوحدة كثيرا ألجأ إلى ربى فأجده دوما بجواري مهما اقترفت من ذنوب ومعاصي أجده دوما معي ارغب في تكوين صداقات أرغب في التكلم مع أي أحد  حاولت مرارا الدخول في عالم الشات والفيس بوك ولكن لم ارتح أبدا ولا أعلم السبب .      

الأخت الفاضلة :-

اعلمي أن سيطرة الشعور بالوحدة وعدم الاطمئنان و عدم الثقة والاستسلام لليأس نوع من القنوط من رحمة الله ، وكلها أمور نهى عنها الشرع فالواجب عليك أختي طرد هذه الوساوس ، وأن تعيشي حياتك كبقية البشر حياة طبيعية و أن تبحثي عن الصحبة الصالحة التي تعينك وعليك بعمل الكثير من الأعمال الصالحة كالتزود بالصالحات و نفع الناس و عيادة المرضى والعناية بالمساجد و المشاركة في الجمعيات الخيرية و مجالس الأحباء و الرياضة النافعة و إيصال النفع للفقراء و العجزة و الأرامل ،قال الله تعالى :"من عمل صالحاً من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة ولنجزينهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون".فأزرعى الأمل في نفسك وثقي بالله عز وجل نعم فعلي الإنسان أن يتقبل الحياة من حوله ولا يتوقف عن المشاركة الإيجابية فيها، وعليه أيضاً أن يتقبل ذاته ويرضي عن نفسه ويتقبل قضاء الله بصدر رحب ويجعل لسانه عامر دائما بذكر الله وشكره نعم عزيزتي فعلي المرء أن يتمسك بالقيم الدينية ويقوى إيمانه بالله تعالي،

فالإيمان بالله يساعد علي تبني أفكار إيجابية والقدرة علي مواجهة ضغوط الحياة، كما أنه سلاح فعال يمنع الاستسلام لليأس والقنوط ويبث الطمأنينة والراحة، ويساعد الإنسان علي تقبل نفسه والرضا عنها الإيمان بالله يساعد علي تبني أفكار إيجابية والقدرة علي مواجهة ضغوط الحياة، كما أنه سلاح فعال يمنع الاستسلام لليأس والقنوط ويبث الطمأنينة والراحة، ويساعد الإنسان علي تقبل نفسه والرضا عنها وعلينا أن نهون علي أنفسنا من أمور الحياة، ويقوى الإيمان بعمل الطاعات وترك المعاصي وقراءة القرآن وحضور مجالس الصالحين وحبهم والتفكر في خلق الله تعالى.


عادة نتف الشعر

السلام عليكم

انا فتاه ابلغ من العمر 29 عاما وعندي عادة نتف الشعر الا ان صار شعري من المنتصف خالي كلياوهذه الحالة معي من اكثر من عشر سنوات مع العلم ان حياتي خاليه من المشاكل الا انني عندما اقوم بذلك احس براحه مش طبيعيه ماذا افعل يا دكتور ومجتمعي المحيط لا يتقبل فكرة الدكتور النفسي
الأخت الفاضلة :-

تقولين أن مشكلتك هي انك تشدين شعرك وتقطعيه باستمرار وبالرغم من انك تعرفين أنها عادة خاطئة لكنك لا تستطيعين التوقف عن القيام بها

سيدتي من وصفك لمشكلتك يتضح انك تعاني من اضطراب يسمي:- (هوس نتف الشعرTRICHOTILLOMANIA ) وهو اضطراب يتميز بفقدان واضح في الشعر نتيجة لفشل متكرر في مقاومة دافع نتف الشعر يسبقه عادة توتر متصاعد ويليه أحساس بالراحة أو الرضا وهو من الأفعال القهرية التي يؤمن الفرد بخطئها لكنه لا يستطيع التوقف عنها لذلك يقوم الإنسان بعملها بشكل تكراري لتحقق له الراحة
لذلك أنصحك باستشارة اقرب طبيب نفسي ولا بديل عن ذلك.لان الوسيلتين الأكثر فعالية في حالتك هما العلاج بالأدوية والعلاج السلوكي. وعادة ما يكون العلاج في أعلى درجات فعاليته إذا تم الجمع بين العلاجين. ولن يتم ذلك إلا بمساعدة الطبيب النفسي


الرهاب الاجتماعى والاكتئاب

السلام عليكم

انا فتاة اعاني من امراض نفسية متعدده ، فانا دائمة العزله والانطواء و قليلة الكلام و لا احب تكوين علاقات و ليس لدي اي أصدقاء او أشخاص مقربين ، فاقدة للثقه تماما بنفسي ، اكره و أخاف من الأماكن المزدحمة مثل الحفلات و العزائم و اشعر بان الناس كلها تتشمت و تضحك علي ، و انا دائمة الاكتئاب و الحزن و اشعر بان الحياة لا شي و لا احش بطعم اي فرح ، كارهه للحياة و قد حاولت الانتحار مرتين ، دائما اتذكر ماضيي و ابكي بحرقة ، فقد صنعت لنفسي عالم خيالي و شخصيه خياليه بنفس المواصفات و الظروف و الحياة التي تمنيتها ان اتواجد فيه ، و اسرح بالساعات دون ان اشعر بالوقت و اشعر بسعاده و انا غارقه بالخيال لكني انصدم عندما افيق من خيالي الى واقعي المرير ، بالاضافه الى انني اكره الرجال و اكره الجنس بشكل غير طبيعي ، من الممكن ان اتعامل معهم او اصادقهم بشكل سطحي فقط ، لكن لا اشعر باي انجذاب لهم بل بالعكس اشعر بقرف و ضيق و كره و ضغينه ، اذا ما تعدى الموضوع موضوع الصداقه ، او شعرت بان احدهم يميل الي او معجب في او اراد شخص ان يتقدم لخطبتي ، اكره الجنس اكره الجنس و الرجال كلهم ، و من المستحيل ان اتزوج مستحيل . كل هذا يرجع الى والدتي التي لا استطيع مسامحتها على ما فعلته بي ، فقد كانت تنتقدني و تشتمني وتهينني امام الناس والملا والبيت منذ ان كان عمري خمس سنوات الى ان أصبح عمري واحد وعشرين عاما ، كانت تحاول ان تنفر الناس و الأقارب مني و كانت تمنعني من الخروج برفقة صديقاتي وتحبسني بالبيت ، و تعاقبني اشد العقوبة على اتفه الاسباب و تضربني بقسوة و تعذبني وتحرض والدي على ضربي ، كانت تشك بي دائما و تظن انني على علاقه مع شباب و انني أمارس الجنس معهم و العياذ بالله وتراقبني في كل شي ، بل جعلت من اختي الصغرى جاسوسا ومخبرا لها ، حتى عند عودتي من المدرسه ، تقوم بتفتيشي دائما ، كانت تغار مني على والدي بشكل غير طبيعي في كل شي وذلك لحب وعطف وحنان والدي لي لاني الفتاة الكبرى و لانه يشعر باني مظلومه ، كانت تظن باني على علاقة جنسية مع والدي والعياذ بالله ، كانت لا تتركني اتكلم مع والدي بحريه ولا تجعلني اخدمه ، بل كانت طوال اليوم بالبيت مثل ظلي تراقبني ، اذا تواجد ابي بالمنزل وتراقب نظرات ابي و اسلوبه معي ، و تتلفظ يوميا بالفاظ بذيئه جداا  نابيه وتوصفني بابشبع الصفات و تقذفني في شرفي ، وقامت بنشر كل هالكلام لجميع الاهل و الاقرباء و المعارف ، لدرجة ان الجميع الان يظن باني غير عذراء واني على علاقة جنسيه مع والدي بالاضافه الى انني علاقه جنسيه مع شباب ، والله على ما اقول شهيد ، لم الفق او اتهم امي باي امر لم تفعله ، لا استطيع ان اخبر اي شخص بما حدث معي خشية من ان يظنون انني كاذبه او مؤلفة لقصة وهميه ، لان قصتي لا يستطيع العقل البشري تصديقه ، تكاد تكون قصة وهميه ، لعدم وجود ام بهذه الصفات ارشدوني على حل لاني محطمه وتائهه كل شي مدمر ، اتمنى الموت دائما ، لا استطيع الدراسه فقد اصبح استيعابي بطيئ و لا استطيع تكوين اي صداقات لخوفي و عدم ثقتي بالناس و بنفسي و لا استطيع الخروج للاماكن المزدحمه و لا استطيع الزواج لكرهي للرجال و للجنس ، ماذا افعل ؟

الابنة الغالية :

ادعو الله العلي القدير ان يخفف عنك ويلهمك الصبرعلى هذا البلاء ، فمشكلتك الاساسية تكمن فى تعاملات والدتك نحوك مما ادى بك الى الاضطراب النفسى فمن الواضح من الاعراض التى ذكرتيها انك تعانى من الرهاب الاجتماعى والاكتئاب بالاضافة الى نقص الثقة فى النفس وكل مشكلة على حدة تحتاج الى علاج وعزيمة للتغلب عليها .

اولا معاناتك من مرض الرهاب الاجتماعى  وهو مرض نفسى يتميز بالقلق الشديد والاحساس بعدم الارتياح المرتبط بالخوف من الاحراج او التحقير بواسطة الاخرين في مواقف تتطلب التصرف بطريقه اجتماعية. ومن الامثلة على المواقف التي تثير الرهاب الاجتماعي الخطابة ومقابلة الناس والتعامل مع شخصيات السلطة والاكل في اماكن عامة او استخدام الحمامات العمومية او القياده فى الاماكن العامه. ومعظم الناس الذين يحسون بالرهاب الاجتماعي يحاولون تجنب المواقف التي تثير هذا الخوف او يتحملون هذه المواقف وهم يشعرون بالضغط العصبي الشديد

ويعتبر من اكثر الاضطرابات النفسية شيوعا في مجتمعنا ، ويرجع ذلك الى التقاليد او الخبرات السلبيه للفرد او الحماية الزائدة عن الحد والتي تكون البذرة الاولى للرهاب الاجتماعي.او التعرض لحادث مؤلم او نقض فى مجمع من الناس. وفي بعض الحالات مجرد التفكير في تلك المناسبات يحدث القلق والخوف. ان المحاولة الجاهدة لمنع حدوث الاعراض قد تدفع المريض الى تجنب هذه المناسبات بصورة نهائيه.

ويتم العلاج بواسطة العقاقير النفسية المضادة للقلق وذلك تحت اشراف الطبيب النفسي المتخصص كذلك يتم استعمال العلاج النفسي بنجاح لمعالجة اعراض القلق المرضي مثل العلاج السلوكي والعلاج التدعيمي الادراكي

اما عن  الاحباط  وعدم القدرة على الاستيعاب والتركيز وكراهية الجنس الاخر  وتمنى الموت نتيجة عدم القدرة على التعايش مع الواقع المرير الذى تضعك فيه والدتك  ينم عن معاناتك من مرض الاكتئاب النفسى واضطراب الاكتئاب هو مرض شامل يؤثر على الجسم والمزاج والافكار . وانه يؤثر على طريقة اكلك ونومك وطريقة احساسك بنفسك ، وطريقة تفكيرك عن الاشياء . واضطراب الاكتئاب ليس فقط اختلال مزاجي عابر ، وليس علامة ضعف او عجز من الشخص المصاب ، او حالة تستطيع طردها او الهروب منها بالتفكير فى اشياء اخرى . والمصابون بالاكتئاب لا يستطيعون ان يسحبوا انفسهم من اعراض المرض لكى يرجعوا اسوياء مرة اخرى. وبدون العلاج فان اعراض المرض من الممكن ان تستمر لاسابيع او شهور او اعوام . وباستخدام العلاج المناسب فانه من الممكن التغلب على المرض.وليس كل مريض من مرضى الاكتئاب او الهوس يعانى من كل اعراض المرض ، هناك بعض المرضى الذين يعانون من اعراض قليلة ، وهناك الكثير ايضا يعانون من اعراض شديدة تختلف من فرد لاخر .

وهناك عدة طرق للعلاج النفسى لمرضى الاكتئاب منها العلاج المعرفى (Cognitive) والعلاج النفسى التدعيمى ، وهناك العلاج بالضوء والعلاج بالعقاقير يوجد العديد من العقاقير المضادة للاكتئاب واغلب المرضى الذين يعالجون بالادوية المضادة للاكتئاب يشعرون بان اعراض الاكتئاب تتلاشى تدريجيا وانهم يعودون للاحساس الطبيعى خطوة خطوة (شيئا فشيئا) لذلك عليك بسرعة التوجه الى الطبيب النفسى حتى يضع لك الخطة العلاجية المناسبة لحالتك والتى تساعدك فى التخلص من الرهاب الاجتماعى والاكتئاب وتساعدك ايضا فى استرداد الثقة المفتقدة لديك ، ولابد من عرض والدتك على طبيب نفسى ايضا حتى يساعدها فى التغلب على تلك الوساوس فهذا مرض نفسى ويحتاج الى العلاج واعلمى ان تلك الافعال التى تقوم بها نتيجة لتلك الوساوس وليس كراهية لك او تعمد لايذائك ، والله الموفق .


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية