الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



 

احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام

 



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

اعداد الأستاذة /  فدوى على

إخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

 شك ادى الى كذب

 اذا الحياة متوترة ..

السلام عليكم

أنا بحب شخص وهو تقدم لخطبتي ولكن طبعه انه شكاك أوى وعلى طول يشك أني كدابة في كل حاجة أنا من كثرة الخوف منه اخبي عليه حاجات عشان أتفادي المشاكل مع بس أنا مش بعرف اكذب بعد فترة من غير قصد بقول على كل  حاجة بي أنا بحبه أوى وهو الآن تركني عشان عرف انى مخبية عليه مشكلة كانت عندي في كليتي وهو في عيب كمان انو غلط في كلمة يعنى غلط فيا أوى كلام يجرح أوى وأنا شخصية حساسة وبتكلم بطبعتي مش بعرف احور هو على طول شيفنى بكذب ومش بسمع الكلام أنا غيرت استيل لبس عشانه ودلوقتى مش بحط ماكياج علشانه وقبل ما انزل أقوله والله أنا صدقة معه بس من كتر ما بيهددنى انو هيسبنى بغلط عشان أتفادي المشكل معه و أنا بحاول أتغير بس مش عارفة أرضيه خالص وهو طبعه حاد أوى وتركنا بعضنا وهو يقول لي إن رجعت لن اثق فيك خلاص .

الأخت الفاضلة :-

أدعو الله العلي القدير أن يلهمك حسن التصرف وان يقدر لك الخير حيث كان انه العلي القدير سيدتي للأسف الشديد شخصية خطيبك من الشخصيات التي يصعب التعامل أو العيش معها فتلك الشخصية تسمي بالشخصية البارونية (الشكاك المتعالي ) محور هذه الشخصية الشك في كل الناس وسوء الظن بهم وتوقع العداء والإيذاء منهم . هو شخص لا يعرف الحب أو الرحمة أو التسامح وهو دائم الشعور بالاضطهاد  والخيانة ممن حوله , وهذا الشعور يولد لديه كراهية وميول عدوانية ناحية كل من يتعامل معهم . ويتخذ عدوانه صوراً كثيرة منها النقد اللاذع والمستمر للآخرين , أو السخرية الجارحة منهم وفى نفس الوقت لا يتحمل أي نقد من أحد فهو لا يخطئ أبداً ( في نظر نفسه) وهو شديد الحساسية لأي شيء يخصه . والشخص البارانوى لا يغير رأيه بالحوار أو النقاش فلديه ثوابت لا تتغير , ولذلك فالكلام معه مجهد ومتعب دون فائدة , وهو يسئ تأويل كل كلمة ويبحث فيما بين الكلمات عن النوايا السيئة ويتوقع الغدر والخيانة من كل من يتعامل معهم . وهو دائم الاتهام لغيره ومها حاول الطرف الأخر إثبات براءته فلن ينجح بل يزيد من شكه وسوء ظنه , بل أن محاولات التودد والتقرب من الآخرين تجاهه تقلقه وتزيد من شكوكه . ونكتشف في فترة الخطوبة بسهولة فنجده كثير الشك في نوايا خطيبته , يسألها كثيراً أين ذهبت ومع من تكلمت , وماذا تقصد بكلامها , ويجعلها دائماً في موقف المتهمة المدافعة عن نفسها , وهو شديد الحساسية تجاه أي نقد , في حين يتهكم ويسخر من الآخرين بشكل لاذع وهذه الشخصيات لا يجد الطرف الآخر أي فرصة معها للسعادة فالوقت كله مستنزف في تحقيقات واتهامات ودفاعات وطلب دلائل براءة ودلائل وفاء .

ومهما بذلنا من جهد في الرؤية والتفكير والاستشارة تتبقى جوانب مستترة في الشخص الآخر لا يعلمها إلا الله الذي يحيط علمه بكل شئ ولا يخفى عليه شئ , ولهذا نلجأ إليه ليوفقنا إلى القرار الصحيح.  والاستخارة تعطى للإنسان سندا معنويا هائلا وتحميه من الشعور بالندم بعد ذلك .


الحياة صناعة اهداف وانجازات

السلام عليكم

لا أعرف ربما لا تكون مشكلتي مشكلة كبيرة للكثير ولكنها لي بالطبع كبيرة جدا استاذى الكريم مشكلتي وبكل اختصار هي أنني لا أجد لي هدفا في الحياة فأنا أعمل أخصائية مكتبة بمدرسة إعدادية صغيرة والكل ينظر إلىُ على أن عملي غير ذات أهمية فأجلس معظم الوقت بمكتبتي بين كم من الكتب ( وللعلم بأني لا أحب القراءة )  ولا يوجد لي أصدقاء حتى انى لا أعلم إن كنت محبوبة عند الناس أم لا أشعر بالوحدة كثيرا ألجأ إلى ربى فأجده دوما بجواري مهما اقترفت من ذنوب ومعاصي أجده دوما معي ارغب في تكوين صداقات أرغب في التكلم مع أي أحد  حاولت مرارا الدخول في عالم الشات والفيس بوك ولكن لم ارتح أبدا ولا أعلم السبب .      

الأخت الفاضلة :-

اعلمي أن سيطرة الشعور بالوحدة وعدم الاطمئنان و عدم الثقة والاستسلام لليأس نوع من القنوط من رحمة الله ، وكلها أمور نهى عنها الشرع فالواجب عليك أختي طرد هذه الوساوس ، وأن تعيشي حياتك كبقية البشر حياة طبيعية و أن تبحثي عن الصحبة الصالحة التي تعينك وعليك بعمل الكثير من الأعمال الصالحة كالتزود بالصالحات و نفع الناس و عيادة المرضى والعناية بالمساجد و المشاركة في الجمعيات الخيرية و مجالس الأحباء و الرياضة النافعة و إيصال النفع للفقراء و العجزة و الأرامل ،قال الله تعالى :"من عمل صالحاً من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة ولنجزينهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون".فأزرعى الأمل في نفسك وثقي بالله عز وجل نعم فعلي الإنسان أن يتقبل الحياة من حوله ولا يتوقف عن المشاركة الإيجابية فيها، وعليه أيضاً أن يتقبل ذاته ويرضي عن نفسه ويتقبل قضاء الله بصدر رحب ويجعل لسانه عامر دائما بذكر الله وشكره نعم عزيزتي فعلي المرء أن يتمسك بالقيم الدينية ويقوى إيمانه بالله تعالي،

فالإيمان بالله يساعد علي تبني أفكار إيجابية والقدرة علي مواجهة ضغوط الحياة، كما أنه سلاح فعال يمنع الاستسلام لليأس والقنوط ويبث الطمأنينة والراحة، ويساعد الإنسان علي تقبل نفسه والرضا عنها الإيمان بالله يساعد علي تبني أفكار إيجابية والقدرة علي مواجهة ضغوط الحياة، كما أنه سلاح فعال يمنع الاستسلام لليأس والقنوط ويبث الطمأنينة والراحة، ويساعد الإنسان علي تقبل نفسه والرضا عنها وعلينا أن نهون علي أنفسنا من أمور الحياة، ويقوى الإيمان بعمل الطاعات وترك المعاصي وقراءة القرآن وحضور مجالس الصالحين وحبهم والتفكر في خلق الله تعالى.


 سمة شخصية اكثر منها مرض

السلام عليكم

أنا أحيانا أتكلم مع نفسي وأفكر بصوت عالي وأنا إلي الآن بخاف اقعد وأنام لوحدى في الشقة وأخاف من الأماكن المظلمة أنا أميل للعزلة وغير اجتماعي ولكن لي أصحاب وأحيانا اخرج معهم ولكن لا أحب الخروج الكثير وأحيانا أتوتر بسرعة وترتعش يدي لما أتعامل مع بنات وأحيانا لا أريد التعامل معهم لانى خائف أتوتر فهل هذا مرض نفسي .

الأخ الفاضل :-

لا تعاني من مرض نفسي ولكنه نمط من أنماط الشخصية و التي تسمي بالشخصية الانطوائية ويفتقد صاحب هذه الشخصية إلي الثقة في نفسه وفي قدراته ويفضل العزلة وعدم الاختلاط بالآخرين وعدم المبادرة في تكوين صداقات جديدة والسبب في ذلك انه يفتقد إلي المهارات الاجتماعية اللازمة عند التعامل مع الآخرين كما أن خبراته الحياتية قليلة وكل ذلك يعوقه عن أداء واجبات اجتماعية كثيرة ويحرمه من علاقات وتفاعلات اجتماعية كثيرة وهذا ما حدث لك لذلك حاولت جاهدا تعويض هذا النقص فلم تجد سوي أحلام اليقظة لتحقق فيها ما لم تستطيع تحقيقه في الواقع وتشبع فيها كل رغباتك التي لم تساعدك طبيعة شخصيتك في إشباعها لذلك أنصحك بضرورة تغير نفسك بنفسك واعلم(أن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم)

اندمج مع الآخرين ولتبدأ بعائلتك الصغيرة ثم الأصدقاء المقربين إليك –شاركهم الحوار –تحدث عن رأيك بصراحة ودون خوف – ابحث عن نقاط ضعفك واعمل علي تقويتها- أملأ وقت فراغك -اطلع- اقرأ كل شيء وأي شيء فالقراة تفيدك كثيرا – اقرأ في الكتب الثقافية والاجتماعية والدينية–لا تبخس بنفسك فأنت لديك مواطن قوة كثيرة ابحث عنها واعمل علي إبرازها للآخرين ولنفسك- وكل ذلك سيمنحك دفعة قوية وثقة بالنفس عند التعامل مع الآخرين .


هربت معاه

السلام عليكم

أنا بنت كنت زى اى بنت بحب العب و اهزر واضحك بس كل ده راح يا دكتور انا حبيت ولد حبيته اوى كنت ببقي مطمنه معاه اوى وحاسه اننا في امان بس اهلى موفقوش عليه خالص في الاول ضحكوا عليه وصدقتهم بس لما اتاكد انهم معندهمش نيه انهم يجوزونا هربت معاه 3 ايام والصراحه حافظ عليه فيهم وملمسنيش اننا عايزين الموضوع يبقي في النور والحلال بس اهلى اتهموا ام الولد بانها خطفتنى وباتت في القسم ومكنش قدامى غير انى ارجع عشان امه تطلع ومكتفوش بكده يا دكتور دول كمان عملوا لعبدالله قضيه واتحبس 3سنين وفات منهم سنه و3 شهور انا هستناه بس المشكله انى خلاص حاسه انى بقيت مريضه بجد انا اتجننت والله اتجننت اخدوا منى احلى حاجه في حياتى فكرت في الانتحار بس محصلش نصيب نفسي يرجعلى بس مش عايزاه يرجع يلاقينى كده انا بجد نفسي ادخل مستشفي نفسيه انا بحس ان عبدالله معايا في كل حته وبكلمه وبيرد عليا وبينام جنبي وبيخرج  معايا وهو كل ده في السجن وانا مش شايفه كده انا بكلمه والله وبيرد عليا وبشوفه جنبي ولما اقول كده لححد يقولى انتى اتجننتى والنبي اعرف الرد انا عارفه انى هرتاح لما اعد في مكان بعيد عن اهلى ولوحدى لان كل لما ابص في وشهم احس انهم السبب في ضياعنا بليز ترد عليا يا دكتور 
الأخت أميرة :-

أدعو الله العلي القدير أن يصلح حالك وان يعينك ويصرف عنك شياطين الإنس والجن انه علي كل شيء قدير للأسف الشديد رغم مرورك بتلك التجارب السيئة إلا انك لم تستوعبي الدرس و الاسوء انك لا تشعري بالندم علي ما حدث وتلومين اهلك ولا اعرف علي ماذا تلومينهم ؟علي خوفهم عليك وحرصهم الشديد علي مستقبلك! ولكن سيدتي لن تشعري بمصيبة ما فعلتيه إلا بعد أن تتزوجي وتنجبين بنتا وتتخيلين مع نفسك أنها هربت من البيت مع شاب وظلت 3 أيام لا تعرفي عنها شيئا ! نعم سيدتي فأنت لا تشعرين بالآلام التي تسببتي لأهلك فيها واشكري الله أن تصرفهم كان به من الحكمة ما أنقذك أنت وهذا الشاب من كوارث محققة تصل إلي الموت في بعض من العائلات حتى وقتنا هذا ولكن أنا علي يقين انه بمرور الوقت سوف تهون الصدمة عليك واعلمي انه أمر بعيد جدا أن يسمح أهلكما أن تتزوجا فما حدث ليس بالأمر الهين لأهلك أو لأهل الشاب الذي تسببت تصرفاتك وتصرفاته في فقدانه 3 سنوات من عمره في السجن مع المجرمين والخارجي عن القانون سيدتي ما حدث ذنب يجب الندم عليه والتوبة منه وليس التعلق والتشبث به وندب الحظ عليه .


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية