الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



 

احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام

 



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

اعداد الأستاذة /  فدوى على

إخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

أحسست بميول أنثوية

السلام عليكم

عمري 37سنة  متزوج مند 5سنوات ولم ارزق بعد بالذرية الصالحة اغتصبت وان ابن ست سنوات من طرف ابن الجيران ذو 11سنة. عند المراهقة أحسست بميول أنثوية..ابتليت بالشذوذ السلبي الذي كنت أمارسه سرا بعيدا عن منطقتنا..كلما انتهيت اشعر بالندم وبالدونية واحتقار نفسي..اثر دلك على تحصيلي الدراسي فلم احصل على الباكالوريا..اشتغلت شغل حر..حرفي صباغة ..تزوجت وتدينت  واستطعت التخلص من شذوذي  (الممارسة المثلية) لكن لم استطع التخلص من عشقي للباس الإناث..فانا لازلت البس ملابس زوجتي في البيت واظهر أمامها بكل حرية لكني اعرف أن هدا يعرضني للعنة الله ورسوله وانه غير لائق و أن هده اللعنة جعلتني اغرق في مشاكل مادية حيت كثرت ديوني وقل دخلي الشهري وتأخرت زوجتي عن الإنجاب ، أعيش الملل واسأل الله أن يعينني وان يسخركم لي وللقراء لتحلو مشاكلنا النفسية. سؤال كيف أتخلص من ميولي الأنثوية .

الأخ الفاضل :-

أدعو الله العلي القدير أن يرزقك ثباتا وطمأنينة لا تعرف بعدهما ضعفا سيدي ترفق بنفسك ولا تنهكها باتهاماتك فما تعاني منه ليس إلا حالة من حالات الاضطرابات الجنسية التي قد يتعرض لها أي منا وهي فقط تحتاج إلي بعض الأدوية وإرادة قوية ومقاومة جادة منك فما تعاني منه هو حالة هي اضطراب من اضطرابات الهوية الجنسية والتي يطلق عليها في الطب النفسي اسم التحول الجنسي (TRANSEXUALISM ) وهي تعني رغبة الشخص في أن يعيش ويقبل كعضو من الجنس الأخر يصاحب هذه الرغبة إحساس بعدم الراحة أو عدم التلاؤم مع الجنس التشريحي للشخص ورغبة في إجراء عملية أو تناول علاج هرموني لكي يتواءم الجسد بقدر ا?مكان مع الجنس المفضل له.

وهذه الحالة تنتشر بين الأولاد أكثر من البنات فيكون لديهم تفضيل لارتداء ملابس البنات واللعب بلعبهن وممارسة هوايتهن .

لذلك أنصحك بعدم التردد في عرض حالتك فوراً علي الطبيب النفسي ليحدد الخطوات العلاجية الملائمة لك بعد فحصك طبياً ونفسياً، وهذا الموضوع هام جداً ويجب أن يؤخذ بجدية لوضع حل لهذه المشكلة التي تسبب الاضطراب والقلق لصاحبها ولأسرته لذلك يجب مصارحة الأهل لمساعدتك علي عرض نفسك لأقرب طبيب نفسي فالعلاج النفسي والسلوكي يفيد كثيرا في حالتك.


 اعانى من الكسل

السلام عليكم

أبلغ من العمر 42 عاما حالتي المادية متعثرة أملك عملا خاصا يدر علي مالا يكفيني ولكن المشكلة الكسل والخمول يعيقني من البحث عن رزقي ويسبب لي صعوبات مالية مع أنني أستشعر المسؤولية الملقاة على عاتقي تجاه أسرتي و لكن حقا أجد صعوبة في الخروج من البيت لم أجد لحالتي أي تفسير هل هو كسل ؟ هو مرض عضوي ؟ هل هو مرض نفسي؟ حقا أنا أعاني أرجو مساعدتي

الأخ الفاضل :-

السبب قد يكون بسيط جدا إذا كنت تكثر من تناول الطعام فقد يكون هذا هو السبب والحل إتباع سنة الرسول ثلث لطعامك ثلث لشرابك ثلث لنفسك. و إذا لم يكن هذا هو السبب فقد يكون من كثرة النوم نعم من كثرة النوم فالتعود على كثرة النوم يسبب الخمول لأن الإنسان يحتاج إلى وقت أكثر لكي يصحو  من سابع نومه.....و إذا لم يكن هذا السبب فقلة ممارسة الرياضة قد تكون السبب حاول أن تطلع و تتمشى و تأخذ أكسجين جديد هذا سينشطك بالتأكيد ....و إذا لم يكن هذا السبب فاقرأ قرآن و أدعي الله أن يزيل عندك هذا الخمول نعم فأفضل دواء للخمول و الكسل هو الدعاء؛:اللهم أني أعوذ بك من العجز و الكسل والهم و الحزن و الجبن و البخل وضلع الدين و غلبة الرجال هنالك مأكولات ومشروبات مفيدة كالسمسم والحليب والسردين والحبوب الغير مقشورة والبرتقال وقشر البرتقال والشوكولا السوداء والسردين والتمر والخل وزيت الزيتون وأهم شيء المشي والمحافظة على الوضوء قبل كل صلاة وقبل النوم وهذا مهم جداً . واحذر من الأكل الكثير والأكل قبل النوم وقلل من الشحوم والدهون وأكثر من الصيام -يومين أسبوعياً- كما أن العسل والغذاء الملكي والحمية والحجامة كل عام في مكان جيد يفيد بإذن الله وتحياتي .


 طفلى لا يتقبل والده

السلام عليكم

أنا أم لطفل عمره 6 سنوات و أنا مطلقه ووالده مسافر ومش موجود هو مش متقبل أبوه خالص ولا حتى يريد أن يتكلم معه لأنه مش عارفه من وهو عنده سنتين وهو مسافر مش عارفه أقربه منه وحتى أبوه مش بيحاول و خايفه انه يكون انطوائي ومش اجتماعي مع الناس هو في البيت معانا كويس جدا لكن مع الناس لا يتكلم و يستحي جدا أرجو الرد .

الأم الفاضلة :-

يقع عليك عبء أحداث هذا التواصل بين ابنك وبين زوجك سواء بالكلام أو بالفعل نعم فيجب أن لا يخلو حديثك مع ابنك عن أبيه وعن حبه له وتعبه وسفره من اجل أن يوفر له أحسن الأشياء ولا يخلو كلامك بان أبيك يحبك إذا فعلت كذا ويغضب إذا فعلت كذا واحضر لك تلك الهدية وأرسل إليك تلك الأشياء حتى إن كنت أنت من فعلت ذلك نعم فالأذن تعشق أيضا فكم من أبطال أحببناهم وصاروا قدوتنا من خلال سمع قصصهم ومواقفهم المشرفة وكم من أبناء صار أبائهم قدوة لهم بالرغم من عدم وجود هؤلاء الآباء .

كما يجب أن يكون هناك تواصل قائم وفعلي بين الأب وابنه وقد صار ذلك في منتهي السهولة من خلال الهواتف المحمولة وألنت فصار الكلام والرؤية في متناول الجميع مهما بعدت المسافات نعم سيدتي هذا ما يجب عليكم فعله وهو ليس أمر صعبا بل علي العكس سهل للغاية فابنك ما زال صغيرا و السيطرة علي مجري تفكيره أمر سهل يحتاج فقط بعض الوقت وكثير من الكلام لا شيء غير ذلك وفقك الله لما فيه الخير لابنك وزوجك .


 اليقين بانك افضل

السلام عليكم

أنا معلمة أشكو من معاملة الطالبات المستمرة بسخرية أعاني من كثرة التعليق علي بقولهم معاقة وأحيانا ذكرا بالاسم مما يقلل من شأن الإنسان خاصة أمام المعلمات اشرح بإخلاص و يعترف الجميع بذلك أحاول استيعاب الطالبات ولكن مهما عملت يبقى نفس الوضع فأكون مستاءة جدا أعاني أيضا من القولون الذي أحسه تزداد أعراضه لدي مللت الجلوس أمام الأطباء والأدوية لم تجدي نفعا حاولت البحث عن صديقة في المدرسة ولكن أيضا أعاني من عدم الثقة للآخرين أفكر دائما بزيارة طبيب نفسي لكن مكان السكن لا يساعد في ذلك فلا يوجد في المنطقة متخصص لأحاول التواصل معه لعلي أجد لمشكلتي حلا يغير من شخصيتي وطريقة التعامل .

الأخت الفاضلة :-

يجب أن تتقبلي نفسك أولا حتى يتقبلك الآخرين وحتى تبوء سخريتهم منك بالفشل نعم فيجب أن تتعاملي معهم بشخصية قوية وثقة بالنفس لأنهم من الواضح أنهم وجدوا من إعاقتك نقطة ضعف فيك بالرغم من أني أري فيها اكبر نقطة قوة لديك نعم ولا تتعجبي من كلماتي فهناك الكثيرات ممن هم أصحاء لم يصلوا إلي تعليمك أو وظيفتك إذن أنت أفضل منهم سيدتي إذا كان الله قد ابتلاك في احد نعمه عليك فقد بارك لك في نعم أخري كثيرة لذلك يجب أن تتعلمي أولا أن تتقبلي نفسك وتثقي فيها وفي إمكانياتها حتى يضعك الآخرين في المكانة التي تتمنيها لذلك يجب أن تثقلي شخصيك وتغذي جوانب ضعفها لتحققي ما تريدين وفي ذلك إليك بعض النقاط الأساسية التي تساعدك علي اجتياز هذه المرحلة  :

1-الاستعانة بالله و الدعاء وسؤاله العون والتوفيق فلا تيأسي و لا تستسلمي لذلك ( لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون)                                                   

 2-عليك حضور مجالس العلم والدين والتزود بما يفيدك في حياتك وفي بناء شخصيتك بصورة أفضل واقوي                                                                            

3-ابحثي عن نقاط ضعفك واعملي علي تقويتها وتحدثي عن رأيك بصراحة ودون خوف

4-اقرئي كل شيء وأي شيء فالقراءة تفيدك كثيرا كما أن اجتهادك في وظيفتك وتفوقك فيها هو أول خطوة تضعك في المكانة التي تتمنيها

5-أنت لديك مواطن قوة كثيرة ابحثي عنها واعملي علي إبرازها للآخرين ولنفسك

6- تقبلي نفسك واستشعري قيمتها وقيمة العمل الذي تقومي به حتى يتقبلك الآخرين وكل ذلك سيمنحك دفعة قوية وثقة بالنفس وثباتا وراحة نفسية شديدة .


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية