الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



 

احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام

 



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

اعداد الأستاذة /  رباب ياسين

إخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

 الغذاء الكيتوني

السلام عليكم

جزاك الله خيرا يادكتور انا اخويا مريض بالصرع ، اخي يستعمل العلاج من ذو 8 سنوات او اكثر نوع زبتول قوة (200) والان تم تغيير العلاج من دكتور اخر الي نوع نبرو قوة (600) حبه ونصف في اليوم ولماذا لا يزيد الجرعه من العلاج السابق احنا من اليمن ، لا يوجد اطباء متميزين كل دكتور يقرر علاج اخر ووالدي يصر على اخي بالافطار في رمضان بحجه ان الصوم هو السبب لو سمحت يادكتور اجبني كي اطلع والدي على الاجابه هل الصوم او الجوع يؤثر لان والدي لا يفهم الا عند الاطباء او خبر عبر النت او الصحف ، وقد قرأ بالنسبة لعلاقة الصرع بالجوع والشبع فان العلاقة وثيقة (كيف وثيقه) ولا يلاحظها غير أسرة المريض بل هناك أطعمة معينه تؤدي إلي مقاومة الصرع ، ماهي تلك الاطعمه التي تقاوم الصرع؟ وجزاك الله الف خير .

الأخ الفاضل :

بارك الله فيك وجزاك خيرا على تواصلك معنا ونسأل الله تعالى أن يكتب لأخيك الشفاء والصحة والعافية ، هناك علاقة وثيقة بين مرض الصرع والجوع والشبع ولا يلاحظها غير أسرة المريض بل هناك أطعمة معينه تؤدي إلي مقاومة الصرع نفسه فقد أثبتت الدراسات أن زيادة نسبة الدهون وقلة السكريات في الأطعمة تؤثر بالإيجاب علي مرض الصرع وهنا يأتي دور الأسرة التي يجب أن تنتبه إلي كل ما يجعل النوبات الصرعية تظهر وتتكرر ليساعدوا المريض علي تجنب تلك الأشياء ويساعدوا الطبيب في وضع الجرعة العلاجية الصحيحة والمناسبة لمريض الصرع .

فان أغلب النوبات الصرعية من الممكن علاجها عن طريق استخدام الأدوية الطبية المضادة للتشنج . وهناك نوع من الغذاء يسمي " الغذاء الكيتوني " وهو نوع من الغذاء يحتوى على نسبة عالية من الدهون ونسبة منخفضة من السكريات ، وهو يستخدم كعلاج للأطفال الذين يعانون من النوبات الصرعية المتكررة وهذا النوع من العلاج يحتاج إلى نظام غذائي دقيق وصارم ومن الصعوبة الاستمرار فى استخدامه لأنه يتطلب وزن وتقدير كل نوع من الطعام الذى يستخدمه الطفل . كما أن هذا النوع من الغذاء غير صحي لأنه يحتوى على كميات كبيرة من الدهون وكميات قليلة من السكريات وذلك قد يؤدى إلى ارتفاع نسبة الكوليسترول فى الدم وزيادة القابلية لسرعة النزف وانخفاض مستوى السكر بالدم وحدوث حصوات الكلي وبالرغم من أن هذا النوع من النظام الغذائي لا يعتبر من الخطوط الأولى فى العلاج إلا إنه قد يكون مفيد جداً فى بعض الحالات التى لا تستجيب للعلاج الدوائي أو الحالات التى لا تتحمل الآثار الجانبية لهذه العقاقير لذلك لابد من استمرار المتابعة مع الطبيب حتى يضع الخطة العلاجية الملائمة لحالة أخيك ، شفاه الله .


 المراهقة والمشاعر المتخبطة

السلام عليكم

أنا فتاة عمري 14 سنة من ذوي الاحتياجات الخاصة ابتلاني الله بعدم قدرتي على المشي كيف سأبدأ لك الحكاية عندما أصبح عمري 12 سنة بدأت المشاكل بدأ والداي يتشاجران أعلم أن هذا أمر عادي لأن كل الآباء يتشاجرون و لكن أنا كلما يتشاجراني أحس بإحساس غريب و عندما أصبح عمري 13 سنة أحببت شابا ، و أعلم بأنه يحب غيري والحمد لله نسيته ، وبعده أحبحت شخصا يكبرني بعامين و من هنا بدأت تتكاثر علي الهموم لم أحببته لعدة أسبا لا تحصى و لا تعد لقد كان طيب القلب و حنونا أصبحت دائما أفكر فيه في كل دقيقة و في كل ثانية حتى في الأحلام أصبحت أراه ولكن المشكلة كانت الفراق لقد انتفل إلى المعهد الثانوي هل تصدق لو قلت لك أني بقيت 8 اشهر و انا متازمة عليه أصبحت أفكر في الموت و دائما كثير من الاشياء أمامي تفكرني فيه مع العلم أن هذا كذلك يحب فتاة اخرى ، و في سن 14 تعرفت على شخص يكبرني ب 7 سنوات في البداية اعجبت به وانا الان احبه .

الابنة الغالية :

أعانك الله علي ما ابتلاك فيه ، بنيتى انك تمرين بمرحلة هامة من مراحل حياتك وهي مرحلة المراهقة والتي يتعرض فيها المراهق لتغيرات جسمانية وفسيولوجية شديدة ويحدث تغير كبير أيضا في المشاعر تجاه الجنس الأخر وفي الغالب يسعى المراهق إلي تكوين علاقات عاطفية مع الجنس المغاير له دون تفكير عقلاني لذلك تتعدد هذه العلاقات وتفشل غالبا لان العاطفة هي التي تغلب عليها وليس العقل وهذا ما يحدث معك الآن فالفرد في هذا العمر يظل يتخبط في علاقاته وقراراته لأنه لم يصل إلي النضج العاطفي الكافي الذي يضمن له الاختيار الصحيح المناسب لذلك أنصحك بعدم التسرع وان تتحكمي في مشاعرك بصورة افصل فأنت مازلت في أول الطريق فاهتمي بمستقبلك أولا لأنك به ستحققين أمنياتك بسهولة واعلمي أن الخطوات الجادة التي ستسلكينها في طريق مستقبلك هي الضامن الوحيد لتحقيق كل أمنياتك 0فدعك من كل هذه العلاقات وانتبهي لمستقبلك وتقربي من الله عز وجل واشغلي وقتك بالطاعات والأعمال الصالحة حتى يغنيك من فضله وأخيرا عزيزتى أوصيك بأخذ الأمور بقدر من الجدية وعمق الرؤية والبعد عن الإندفاع ومحاولة التعمق فى الدين وتحديد هدف لحياتك تسعين جاهدة لتحقيقه ..

لذلك ينبغى عليك الإهتمام بإنهاء دراستك بنجاح ، وشغل أوقات فراغك بأنشطه هامه تنمى مهارتك وتصقل شخصيتك كالقراءة أو تعلم اللغات ..

وأوصيك أيضا عزيزتى بمحاولة إقامة حوار بينك وبين والدتك والتقرب من أفراد أسرتك ومحاولة الإستفاده من  خبرات الأكبر سنا منك ..

هداك الله للخير وأصلح لك شأنك كله ..


 لا استطيع اتخاذ القرارات

السلام عليكم

انا امراة لا تثق في قراراتها او اختيارتها في الاسواق تجدني محتاره بين ما ذا اشتري لكي البس او اي شنطه او جزمه تناسبني لا استطيع اتخاذ القرارات ابدا لانني وبكل بساطه لا اثق في ذوق نفسي في كل شيئ لا اثق في قراراتي حتى في عملي لا استطيع النقاش في اي موضوع او اتخاذ القرارات الحازمه التردد صار واضحا على كل قراراتي وتصرفاتي السكوت اغلب الوقت هو طبعي .

الأخت الفاضلة :

أعتقد أن مشكلتك تتلخص في عدم الثقة بالنفس، ولكن يجب أن تعلمي ان الثقة بالنفس مكتسبة ولم تولد مع الإنسان حين ولد فهي ليست وراثة، فهؤلاء الأشخاص الذين نراهم مشحونون بالثقة ويسيطرون على قلقهم، ولا يجدون صعوبات في التعامل والتأقلم في أي زمان أو مكان هم أناس اكتسبوا ثقتهم بأنفسهم، لذلك يجب ان تساعدي نفسك علي اكتساب الثقة المفقودة

حيث أن انخفاض تقدير الذات معناه رؤيتك لذاتك بشكل سلبي والناس في الغالب تري الآخرين طبقاً لما يدركون أنفسهم فإذا كنت لا ترى نفسك جميلة فسوف يراك الآخرون كذلك حتى ولو كنت جميلة جداً في الواقع ، و رؤيتك لذاتك هذه قد تؤثر على علاقتك بالآخرين فقد تشعري أنه من السهل أن يهدر أحد كرامتك لأنها ليست ذات قيمة بالنسبة لك فإذا هانت عليك نفسك تهون على الآخرين ، و دائماً عندما تتحدثي مع نفسك الحديث الصامت حدثي نفسك بأفكار إيجابية فدائماً قولي لنفسك إنك قادرة على مواجهة المواقف الصعبة وحدثي نفسك بإيجابيتك وإذا حدثتك نفسك بسلبياتك فحاولي أن توقفي من هذا التفكير السلبي ، وراقبي أفكارك و كلامك لأنهما يحددان سلوكك وراقبي أفكارك و كلامك و سلوكك لأنهم سوف يحددوا عاداتك وراقبي أفكارك وكلامك وسلوكك وعاداتك لأنها سوف يحددوا مصيرك، ولا تقلقي من أنك من الممكن أن تفشلي في وسط الطريق لأنك إذا فكرت في ذلك فبالفعل قد تفشلي في نصف الطريق فالأفكار تنجذب من نفس النوع فإذا ركزت على الفشل فسوف تستدعي دون أن تشعري بكل موقف ممكن أن تفشلي فيه .

أما عن مشكلة عدم القدرة على إتخاذ القرار وهى تمثل معاناة الكثيرين ، ولكن متى يمكن أن نقول أن هذه مشكلة .. نقول ذلك عندما يتوفر لدى الشخص المعلومات الكافية عن موضوع ما ومقدماته ونتائجه المحتملة ومع ذلك نجده لا يستطيع إتخاذ قرار القيام به أو عدم القيام به .. أما ما نتعرض له بصفة مستمرة من بعض الحيرة فى بعض المواقف التى تتطلب إتخاذ قرار لأننا مثلا ليس لدينا فكرة كافية عن أحد أبعاد الموقف المقدمات أو النتائج ففى مثل هذه المواقف يعد التردد فى إتخاذ القرار أمرا طبيعيا إلى حد ما ولكن فى النهاية ينبغى أن ننمى مهاراتنا على التفكير السليم وتحديد الأولويات قبل البدأ فى اتخاذ القرار فمثلا عليك بتحديد احتياجاتك الأساسية قبل الذهاب الى السوق حتى لا تترددى ويتشوش فكرك عندما يتطلب منك الأمر أن تتصرفى بشكل سريع ولا يحتمل التأخير فيجب أن ننظر للأمور بشكل شمولى وأن نضع فى إعتبارنا النقاط الهامة فى الموضوع الذى نحن بصدد إتخاذ قرار فيه ثم نحدد بدون تردد أو خوف ماذا سنفعل ، وهنا ينبغى التأكيد على نقطة هامة جدا وهى أنه إن كانت نتيجة هذا القرار سيئة لا ينبغى أبدا أن نلوم أنفسنا .. بل نحاول الإستفادة من هذا الموقف كخبرة بالطبع تعلمنا منها الكثير .

فكونى أكثر إقداما .. كلنا نصيب أحيانا ونخطىء أحيانا أخرى ..


 ارتفاع القلق والاستجابة الاكتئابية

السلام عليكم

انا سنى 36 سنة متزوجة أعانى الأن من البكاء كثيرا بدون سبب واضح وهذا يسبب لى احراج أمام الناس مما يدعونى لذكر أى أسباب عن سبب بكائى غير صحيحة . كذلك اعانى من ضيق فى التنفس يزعجنى من حوالى 9 شهور , أقلق لأتفة الأسباب مثال : أتعلمت السواقة من سنتين وكل ما أجاى أروح مشوار جديد فى أماكن جديدة ارفض واتوتر واسيب السيارة وأخد مواصلات مثال :عندى ورم فى الصدر مش عارفة سببه أعقدت انه مرض وحش وفضلت أبكى من غير ما أروح للدكتور وأعرف ايه الورم ده , كمان مترددة جدا فى كل حاجة , ما عنديش صبر , بتوتر كتير واتشد من حاجات تافه .

الأخت الفاضلة :

الواضح من الأعراض التى ذكرتيها أنك تعانى من اضطراب القلق النفسى والقلق النفسي هو شعور عام غامض غير سار بالتوجس والخوف والتحفز والتوتر مصحوب عادة ببعض الأحاسيس الجسمية خاصة زيادة نشاط الجهاز العصبي اللاإرادي يأتي في نوبات تتكرر في نفس الشخص .وأعراض القلق المرضي تختلف اختلافاً كبيراً عن أحاسيس القلق الطبيعية المرتبطة بموقف معين . وتشمل أعراض مرض القلق  ما هو نفسى وما هو جسدى مثل توتر – شعور بعد الإرتياح – أفكار متسلطة – أحلام مزعجة – صعوبة النوم ، وقد يظهر إلى جانب ذلك فى صورة إضطرابات عضوية م الصداع القولون – زيادة ضربات القلب – صعوبة التنفس (ضيق النفس، الإحساس بأن المرء يختنق وأن هناك شيئًا يسد حلقه )- التنميل، الإحساس بالبرد الشديد أو السخونة الشديدة في الأطراف ، وسواء كانت هذه الأعراض أو تلك أو كلاهما معا فهو فى النهاية إضطراب القلق النفسى ، وهذه الأعراض لا تكون مستمرة لدى بعض الأشخاص وذلك لأنها تأتى فى صورة نوبات من وقت لآخر، وفى حال إستمرار أعراض القلق لفترات طويلة قد يتعرض الشخص لنوبات إكتئاب بسيطة من وقت لآخر.

لكن عليك بالاطمئنان فالموضوع نفسى ويمكن علاجه بسهولة ويسر، لأن معظم أمراض القلق تستجيب بشكل جيد لنوعين من العلاج: العلاج بالأدوية والعلاج النفسي.

لذلك عليك بضرورة التوجه الى طبيب نفسى واستشارته حتى يحدد لك العلاج المناسب لحالتك حتى يتم العلاج بشكل أفضل وأسرع ويخلصك من هذا القلق وبالتالى سوف تختفى عندك العصبية الزائدة والتوتر، والله المعافى .


 الوسواس القهرى

السلام عليكم

انا دخلت مخصوص عشان عايز اعرف اكثر عن الوسواس القهرى انا شاب عندى 25 سنة بقالى حوالى 5 سنوات عايش مع نفس المرض فى البداية كنت مفكر فعلا ان انا ربنا غضبان عليا كنت بصلى وبدعى ان ربنا يخفف عنى وخلاص انا دلوقت احسن من الاول انا قاعد فى البيت معظم الوقت اناعمرى متكلمت مع حد فى الموضوع ده عشان كده انا بكتب الكلام لاول مرة انا مش عارف حد هيرد عليا ولا ايه .

الأخ الفاضل :

أدعو الله أن يزيل همك ويكشف كربك ويوفقك الى ما يحبه ويرضاه فالوسواس القهرى مرض ، والقاعدة الشرعية أنه ليس على المريض حرج ، وأن الرسول صلى الله عليه وسلم دعا إلى السعى للتداوى ، لذلك ليس بيدك شىء من مرضك إلا السعى طلبا للعلاج ، فوسواس العقيدة هو أكثر الوساوس إيلاما للذات ، والصحيح شرعا ترك الوسواس إلى ما لا يريب الشخص ، والصحيح أيضا شرعا هو السعى للتداوى عملا بنصيحة رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم والإيمان بأن الله يعلم ما فى قلب المرء ويرزقه بنيته .

لذلك إسعى بجدية للحصول على العلاج الدوائى المناسب لحالتك والإنتظام على ما يقرره لك من دواء إلى جانب الحصول على علاج سلوكى للمزيد من فعالية الدواء الطبي وعلاج الأعراض المصاحبة مثل القلق النفسي

حيث تسبب أعراض الوسواس القهري القلق والتوتر وتستغرق وقتا طويلا وتحول بشكل كبير بين قيام المرء بعمله وتؤثر في حياته الاجتماعية أو في علاقاته بالآخرين

الوسواس مرض كبقية الأمراض لن تذهبه كلمات المواساة والتدعيم وإنما يذهبه العلاج الذي أمرنا به صلي الله عليه وسلم عندما قال (تداووا عباد الله ... )

نعم وإلا كان أمرنا بان نأخذ كلماته فقط للشفاء وما أعظم من كلماته صلي الله عليه وسلم لذلك سيدي أن أول خطوة للتخلص من الوسواس القهري هي توفر النية كما يقولون . أي تكون عاقد العزم علي مجاهدة نفسك للتخلص من هذا المرض والخطوة الثانية هي الذهاب إلي الطبيب النفسي فالوسواس القهري مرض كبقية الأمراض قابل للشفاء لكنه يحتاج إلي طبيب وابسط مثال علي ذلك عندما تشعر بالآم في أسنانك تذهب فورا للطبيب ولا تسال عن خطوات التخلص من هذه الآلام فلكل داء دواء وجعل الله الأطباء هم مصدر هذا الدواء فقد تضعف أعراض مرض الوسواس القهري وتقل قوته مع الوقت، ولكن عندما يترك بدون علاج يستمر إلى ما لانهاية.وتتحسن حالة 80% من المصابين بمرض الوسواس القهري بشكل كبير مع تناولهم العلاج المناسب من العلاج الطبي والعلاج السلوكي. وقد تحدث حالات انتكاس أو عودة إلى السلوكيات والأفكار غير المرغوبة … ولكن إذا كان الشخص عازمًا على التغلب على المرض، فيمكن حينئذ أن يتم التحكم في حالات الانتكاس قبل أن تزداد وتصبح حالة مرض وسواس قهري متكاملة المعالم

سيدي تقول انك تعاني من مرض الوسواس القهري منذ سنوات عديدة ولم تكن هناك أي خطوة ايجابية في طريق علاجك منذ الخمس سنوات الماضية . ولكن يجب ان تعلم سيدي أن الوسواس القهري مرض نفسي يحتاج إلي علاج كبقية الأمراض وكلما تأخر العلاج كلما ازدادت الأعراض سوءا وتدهور لذلك فان ضرورة استشارة الطبيب النفسي هو الحل الأكيد لمشكلتك حيث تعتبر الأدوية الأكثر فعالية في علاج حالات مرض الوسواس القهري هي مثبطات إعادة سحب السيروتونين الاختيارية مثل أدوية بروزاك وكذلك أقراص أنافرانيل وهذه هي الأدوية التي أثبتت فعالية في علاج مرض الوسواس القهري حتى الآن وعادة ما يتم إضافة أدوية أخرى لتحسين التأثير الطبي وعلاج الأعراض المصاحبة مثل القلق النفسي ولذلك ننصحك بضرورة استشارة الطبيب النفسي والصبر والمواظبة علي العلاج إذ أن الوسيلتين الأكثر فعالية في علاج حالات الوسواس القهري هي العلاج بالأدوية كما ذكرنا والعلاج السلوكي. وعادة ما يكون العلاج في أعلى درجات فعاليته إذا تم الجمع بين العلاجين.

ولمزيد من المعرفة عن مرض الوسواس القهرى يمكنك الاطلاع على موقع واحة النفس المطمئنة من خلال الرابط التالى :

http://www.elazayem.com/O%20C%20D.htm


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية