الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



 

احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام

 



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

اعداد الأستاذة /  رباب ياسين

إخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

القلق يظهر فى اعراض جسدية

السلام عليكم

انا امراة متزوجة اعاني من فترة من تنميل في الوجة واللسان والشفة العليا ، قبل اربع شهور انتابني نوبة حيث افقت من النوم على تنميل في الجانب الايسر من جسمي كاملا واستمر الوضع 10 دقائق تقريبا الا اني ما زلت اعاني من التنميل ، واتجهت الى كثير من الاطباء واجريت فحوصات باطنية ودماغية شامله والحمد لله كلها طبيعية وعملت الرنين المغناطيسي للراس وكانت طبيعيه وتخطيط للقلب والدماغ وكانت والحمد لله طبيعية الا انه ما زالت تنتابني لحظات من الخوف لحدوث تلك النوبة مرة اخرى وعلى اثرها اصلب برعاش وضربات قلب سريعة وتعرق وتقيؤ وبعدها حالة من الاكتئاب وفقدان الشهية قال الاطباء ربما حالة صرع او شقيقة وكن لا توجد عندي اي اعراض لهذه الامراض مثل الام في الراس او تشنجات وقد تاتي هذه الحالة فجاة وبدون سابق انذار حيث اشعر فجاة برفة في القلب ورعشة في القدم و ضربات قلب سريعة واصفرار والشعور بالتقيؤ ارجو مساعدتي ، وجزاكم الله كل خير .

الاخت الفاضلة :

رزقك الله الطمانينة والعافية ، من وصفك للاعراض التي تنتابك مع سلامة الجانب العضوى يتضح انك تعاني من مرض القلق النفسي ويعتبر مرض القلق من اكثر الامراض النفسية شيوعا ، فالاحساس بالقلق والخوف هو رد فعل طبيعي وذو فائدة في المواقف التي تواجه الانسان بتحديات جديدة،وعندما يزيد الخوف عن الحد يسبب القلق المرضى، فالخوف هو المحرك لهذه الطاقة المدمرة والتى يطلق عليها القلق لانها طاقة موجهة الى التركيز على فكرة سلبية ، كالخوف من شىء ما او موقف ما او الخوف من الموت او المستقبل او المجهول وهكذا .

وهو اما خوف مرضى بلا مبرر واما خوف نتيجة خبرات مخيفة، وكلاهما يثير مشاعر التوتر وعدم الارتياح ومن ثم يكون القلق ، والقلق عادة ما يكون مصاحب باعراض اخرى كثيرة منها ما هو نفسى وما هو جسدى مثل توتر – شعور بعد الارتياح – افكار متسلطة – احلام مزعجة – صعوبة النوم ، وقد يظهر الى جانب ذلك فى صورة اضطرابات عضوية مثل :

زيادة ضربات القلب ،الام في الصدر، العرق ، الارتعاش او الاهتزاز ، ضيق النفس، الاحساس بان المرء يختنق وان هناك شيئًا يسد حلقه ،الغثيان والام المعدة ، الدوخة او دوران الراس ، الاحساس بان الانسان فى عالم غير حقيقي او انه منفصل عن نفسه ، الخوف من فقدان السيطرة "الجنون" او الموت ، التنميل ، الاحساس بالبرد الشديد او السخونة الشديدة في الاطراف .

و بعض الاشخاص الذين يعانون من امراض القلق التي لم يتم تشخيصها يذهبون الى اقسام الطوارئ بالمستشفيات وهم يعتقدون انهم يعانون من ازمة قلبية او من مرض طبي خطير.فعادة ما يتوهمون خطا انهم يعانون من مرض القلب .

ولحسن الحظ ، فان هذا المرض يستجيب بشكل جيد للعلاج ، والقلق النفسي هو شعور عام غامض غير سار بالتوجس والخوف والتحفز والتوتر مصحوب عادة ببعض الاحاسيس الجسمية خاصة زيادة نشاط الجهاز العصبي اللاارادي ياتي في نوبات تتكرر في نفس الشخص ، واعراض القلق المرضي تختلف اختلافا كبيرا عن احاسيس القلق الطبيعية المرتبطة بموقف معين .

ويتم العلاج بواسطة العقاقير النفسية المضادة للقلق وذلك تحت اشراف الطبيب النفسي المتخصص كذلك يتم استعمال العلاج النفسي بنجاح لمعالجة اعراض القلق المرضي مثل العلاج السلوكي لتغيير ردود الفعل المرضية وذلك باستخدام وسائل الاسترخاء مثل التنفس من الحجاب الحاجز والتعرض المتدرج لما يخيف المرء ويقلقه كذلك يتم استخدام العلاج التدعيمي الادراكي ويساعد هذا النوع من العلاج المرضي على فهم انماط تفكيرهم حتى يتصرفوا بشكل مختلف في المواقف التي تسبب اعراض القلق النفسي ، لذلك عليك باستشارة طبيب نفسى حتى يساعدك على استرداد الطمانينه النفسيه المفتقده لديك ، وبالله التوفيق .


 سلمت من كل مكروه

السلام عليكم

انا ممن يعانون من الوسواس القهري والشيطاني لقد اتصلت بطبيب نفسي وافادني بهده المعلومة ولكنني رفضت اخد الدواء لان ايماني بالله قوي حيث اقوم بواجباتي الدينية وبالنسبة لي القران والذكر والدعاء اهم من تعاطي الادوية وبرغم من انني اعاني من هذا المرض الذي ارهقنى لحد البكاء الشديد عن نفسي وعن الحالة التى اعاني منها ارجوكم اعينوني جزاكم الله كل خير ولا تنصحوني بالادوية لانني ارفض ذلك انا ام لطفل صغير ولا اريد ان اكون سجينة حتى ولو تقول لي لدواء واحد فقط افيدوني بالدعاء الرجاء ان تدعوا لي اكثروا لي بالدعاء ارجوكم ادعوا لى بالشفاء فقط واعينوني ببعض انواع الذكر الذي يعينني على الشفاء الرجاء ان لا تبخلوا عنى بالرد في القريب العاجل مع العلم انني اشكو من الوسواس القهري من الشك من الخوف الشديد من اشياء اتخيلها في داخلي مثل ان يصيبنى شيئ كظلمي مثلا من احد الاطراف او لا استطيع الرد على من يظلمنى حينها اتفاجئ ولكن بعد ذلك اندم على عدم الرد واقول في نفس ياليتنى جاوبت بكذا ، كذلك اشك في كل الناس اشعر انهم يتكلموا عني ، كما انسى احيانا شئ مثال عندما اكون احكي اذكر اسماء خاطئة وبعدها عندما يقولون لي لقد اخطات اشعر بانني ساجن وابدا في البكاء اظن انني حقا ساجن الرجاء اعاني بالدعاء ومدي بايات قرانية والدعاء والذكر والسلام ودمتم في رعاية الله .

الام الفاضلة :

ادعو الله ان يزيل همك ويكشف كربك ويوفقك الى ما يحبه ويرضاه .

فمن الواضح انك تعانى من الوسواس القهرى وهو مرض نفسى يتميز بوجود وساوس هذه الوساوس قد تكون فى هيئة افكار قهرية ، او فى هيئة افعال قهرية حركيه وما يوضح صحة تشخيصه هو ادراك المريض بعدم منطقية تلك الافكار والافعال وانها لا معنى لها وعلى الرغم من ذلك يجد صعوبة فى التخلص منها وهذا يتضح من الاعراض التى تعاني منها وقد تتمثل تلك الافكار القهرية فى سيطرة افكار تظهر فى شكل ،او افعال قهريه تتمثل فى تكرار الوضوء اوالصلاه والغسل اكثر من مره ، وتكرار القيام بشيء ما عددًا معينًا من المرات ،وهذا يعد نوع من التفكير -غير المعقول وغير المفيد- الذي يلازم المريض دائما ويحتل جزءا من الوعى والشعور مع اقتناع المريض بسخافة هذا التفكير مثل تكرار ترديد جمل نابية او كلمات  في ذهن المريض او تكرار نغمة موسيقية او اغنية تظل تلاحقه وتقطع عليه تفكيره بما يتعب المصاب، ففي مرض الوسواس القهري، يبدو وكان العقل قد التصق بفكرة معينة او دافع ما وان العقل لا يريد ان يترك هذه الفكرة او هذا الدافع.

ولكن اختى عليك ان تعلمى ان القاعدة الشرعية انه ليس على المريض حرج  وان هذه الوسوسة التي تاتيك هي من صريح الايمان فقد جاء جماعة من الصحابة رضوان الله عليهم الى رسولنا صلى الله عليه و سلم فقالوا : يا رسول الله، ان احدنا يجد في قلبه ما يتعاظم ان يتكلم به - يقصدون الواساوس التي يلقيها الشيطان عليهم في مسائل الايمان بالله تعالى - فقال لهم : {اوجدتموه؟ قالوا نعم قال: {ذاك صريح الايمان) فغاية ما استطاعه الشيطان هو الوسوسة فجعلها نبينا صلى الله عليه و سلم من صريح الايمان لان اكثر ما استطاعه الشيطان هو الوسوسة ! و هذا دليل على قوة ايمان الموسوس اصلا فاذا علمت هذا : فلا تبتاسى و حاولى قدر المستطاع قطع هذه الافكار اول ما تاتي و لا تسترسلى معها فكونى اقوى منها و اقطعيها و بالتدريج ان شاء الله ستجدى نفسك قد تخلصت منها واكثر من قراءة الاذكار والاوراد الصحيحة و كذلك السيرة النبوية و المواقف الايمانية التي حصلت للرسل عليهم السلام و حصلت للعلماء من بعدهم فقراءتها تزيد في الايمان و تضعف قوى الشيطان، ولكن مع هذا عليك ايضا بالتطبب كما امرنا الرسول صلى الله عليه وسلم فقد دعا الى السعى للتداوى ، لذلك ليس بيدك شىء من مرضك الا السعى طلبا للعلاج ، فوسواس العقيدة هو اكثر الوساوس ايلاما للذات ، والصحيح شرعا ترك الوسواس الى ما لا يريب الشخص ، والصحيح ايضا شرعا هو السعى للعلاج عملا بنصيحة رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم والايمان بان الله يعلم ما فى قلب المرء ويرزقه بنيته .

وعليك بالاطمئنان فمن الممكن السيطره على هذا المرض بنسبه قد تصل الى 95% فى معظم الاحيان، وتضعف اعراض مرض الوسواس القهري وتقل قوته مع الوقت، ولكن عندما يترك بدون علاج يستمر الى ما لانهاية ، واعلمى سيدتى ان المرض النفسى مثله مثل المرض العضوى فهل من الممكن ان تكتفى بالدعاء وذكر الله فقط فى حالة الاصابة بمرض السكر او القلب او مرض الكبد لابد من الاخذ بالاسباب والتداوى مع الاستعانة على الله وبالمثل فى المرض النفسى .

وحيث تعتبر الوسيلتين الاكثر فعالية في علاج حالات الوسواس القهري هي العلاج بالادوية والعلاج السلوكي. وعادة ما يكون العلاج في اعلى درجات فعاليته اذا تم الجمع بين العلاجين.لذلك عليك بالسرعه فى زيارة معالج نفسى صاحب السمعة الطيبة والسعى بجدية للحصول على العلاج الدوائى المناسب لحالتك والانتظام على ما يقرره لك من دواء الى جانب الحصول على علاج سلوكى للمزيد من فعالية الدواء الطبي وعلاج الاعراض المصاحبة مثل القلق النفسي ونوبات الاكتئاب .


 تحدى الاعراض

السلام عليكم

انا من الجزائر ابلغ من العمر 40 سنة اشتغل كرئيسة مصلحة الادارة والوسائل اعاني من ضغوط نفسة في العمل رهيبة الى درجة الاصابة بالاكتئاب وانا الان احاول الخروج من هذه الازمة فقد اصبحت اعاني من ارتفاع الضغط الدموي كيف يممكنني اخرج من هذه الوضعية الان دون اللجوء الى تناول الادوية والعقاقير التي هي في رايي لاتشفي لكنها تهدئ فقط وشكرا لكم .

الاخت الفاضلة :

ان معالجة الضغوط لا تعنى التخلص منها او تجنبها او استبعادها من حياتنا فوجود الضغوط فى حياتنا امر طبيعى ، ولكل فرد منا نصيبه من الاحداث اليومية بدرجات متفاوتة ، ونتفاعل مع الحياة ، ونحقق طموحات مختلفة وخلال ذلك وبسببه تحدث امور متوقعة او غير متوقعة ومن ثم فان علاج الضغوط لا يتم بالتخلص منها وانما يتم بالتعايش الايجابى معها ، ومعالجة نتائجها السلبية وفيما يلى بعض القواعد التى تساعد فى التخلص من الضغوط والتغلب عليها .

1- معالجة الضغوط ومواجهتها اولا باول لان تراكمها يؤدى الى تعقدها وربما تعذر حلها

2- اجعلى اهدافك معقولة ، فليس من الواقع ان نتخلص من كل الضغوط والاعباء تماما من الحياة .   

3- الاسترخاء فى فترات متقطعة يوميا يساعد على التغلب على التوتر .

4- الاقلال بقدر الامكان من الانفعالات والغيرة وتعلم طرقا جديدة للتغلب على الغضب والانفعال .

5- محاولة حل صراعات العمل او الاسرة بان تفتحى مجالا للتفاوض وتبادل وجهات النظر دون غبن للاخرين او لنفسك .

6- تحسين الحوارات مع النفس اي الحوار الايجابي مع النفس وتجنب تفسير الامور بصورة مبالغ فيها .

7- تكوين دائرة من الاصدقاء والمعارف الذين يتميزون بالود وتجنب هؤلاء الذين يميلون للنقد والتصارع .

8- ان توسعى من اهتمامك وتوسع من مصادر المتعة وتنوعى من خبراتك فى السفر والتعارف والقراءة .

 9- وزعى الاعباء الملقاة على عاتقك ، وتعلمى طرق تنظيم الوقت

10- تمهلى ، وهدى من سرعتك وايقاعك فى العمل .

11- تعلمى ان تقول - لا - للطلبات غير المعقولة

 12- وازنى بين احتياجاتك الخاصة للصحة والراحة ووقت الفراغ والترفيه وبين تلبيتك لمتطلبات الاخرين والحاحاتهم .

13- الاهتمام بالرياضة واللياقة البدنية بما في ذلك من الرياضة والنظام الغذائي المتوازن والمناسب لظروفك الصحية والعمرية و الراحة البدنية والعادات الصحية الطبية و احمى نفسك من مشكلات البيئة كالتلوث والضجيج واستنشقى هواء صحي

اما عن مفهومك عن الادوية بانها مهدئة فقط ولا تشفى مفهوم غير صحيح حيث نجد مثلا فى اضطراب الاكتئاب انه حالة لا يستطيع الانسان طردها او الهروب منها بالتفكير فى اشياء اخرى . والمصابون بالاكتئاب لا يستطيعون ان يسحبوا انفسهم من اعراض المرض لكى يرجعوا اسوياء مرة اخرى. وبدون العلاج فان اعراض المرض من الممكن ان تستمر لاسابيع او شهور او اعوام . وباستخدام العلاج المناسب فانه من الممكن التغلب على المرض نهائيا وهناك عدة طرق للعلاج النفسى لمرضى الاكتئاب منها العلاج المعرفى (Cognitive) والعلاج النفسى التدعيمى ، وهناك العلاج بالضوء والعلاج بالعقاقير حيث يوجد العديد من العقاقير المضادة للاكتئاب واغلب المرضى الذين يعالجون بالادوية المضادة للاكتئاب يشعرون بان اعراض الاكتئاب تتلاشى تدريجيا وانهم يعودون للاحساس الطبيعى خطوة خطوة (شيئا فشيئا) ، لذلك فى حالة تزايد اعراض الاكتئاب عندك عليك باستشارة الطبيب النفسى حتى يساعدك فى التغلب على هذا الاكتئاب واسترداد الاستقرار النفسى .


 تراكم اعراض القلق ونوبات الاكتئاب

السلام عليكم

ارجو ان توضحوا ليه اين المشكلة انا اسمى رشا ابلغ من العمر 24 سنة متزوجة وعندى طفلتان القلق بدا عندى من اولى ثانوى وهو عدم الثقة فى نفسى وسط اصحابى واحساسى انهم يضحكون ويتكلموا عليه وعندما اذهب الى البيت كنت ابكى بشدة وانهار ولا اتحكم فى نفسى وفضلت كده لحد لما خلصت وتزوجت وبعد ولادتى بنتى الاولى اصبت باكتئاب شديد جدا لدرجة انى اخاف انزل الشارع خالص واحس بغربة من اهلى والمقربين لى والحمد لله بالاذكار والقران والقرب من الله ذهب عنى الاكتئاب لكنى لم اعالج منه وترك فى نفسى ماضى صعب جدا انا الان اعانى من نوبات الهلع من فترة وتاتينى كثيرا وانا نايمة وايضا فى بعض الاحيان وانا صاحية ومش حابة الحياة وحاسه الى انا هيرجعلى الاكتئاب تانى وانى هانهار ومش هقدر اكمل الحياة ومش حابة نفسى خالص ومش حاسة بشخصيتى وعصبية جدا على بناتى وانظر الى المستقبل بخوف وعدم اطمئنان نفسى احب نفسى واقدر شخصيتى ادام نفسى علشان اقدر اربى بناتى شخصيتهم قوية ، واشكركم على الاهتمام .

الأخت الفاضلة :

أدعو الله تعالي أن يعينك ويصلح لك أمرك ويجزيك خيرا علي تواصلك معنا ، ان إحساس الإنسان بوجود مشكلة ما فى شخصيته هو أهم وأول خطوات الحل لهذه المشكلة ولا يمكن تجاوز هذه الخطوة.. فهى تعبر عن فهم الإنسان لذاته ونقاط ضعفه ولولا هذه القدرة على الفهم لما أمكن إيجاد الحل..

ومشكلة عدم الثقة وبالرغم من تعدد مسبباتها إلا أنها تعتمد فى المقام الأول على مدى تقبل الإنسان لذاته ورضاه عنها ورغبته الحقيقية فى التغيير للأفضل حتى وإن ظلت المسببات الأخرى كما هى .. فيكفى للتغلب على هذا الشعور بعدم الثقة أن نبحث فى داخل أنفسنا عن ما نتمتع به من نقاط قوة وجمال وأن نحاول إكتساب صفات جديدة طيبة ، فإن غيرنا نحن أولا صورتنا عن أنفسنا ونظرنا إلى ذواتنا نظرة جيدة بكل تأكيد سيرانا الآخرون كذلك ..

لذلك أنصحك بإعادة النظر في حياتك ومحاولة إعادة بناء شخصيتك بصورة أفضل و اقوي فأنت لديك مواطن قوة كثيرة ابحثي عنها واعملي علي إبرازها للآخرين ولنفسك- وكل ذلك سيمنحك دفعة قوية وثقة بالنفس عند التعامل مع الآخرين وتقدير اقوي لذاتك وحسن اختيار لأهدافك حتى تستطيعى تحقيقها ، وعليك أيضا بمحاولة التخلص من هذا الاكتئاب المسيطر عليك  حيث أن مرض الاكتئاب النفسى هو مرض شامل يؤثر على الجسم والمزاج والأفكار . وإنه يؤثر على طريقة أكلك ونومك وطريقة إحساسك بنفسك ، وطريقة تفكيرك عن الأشياء

أما عن الاكتئاب فهو عرض مصاحب لتراكم اعراض القلق وهو يؤثر على الجسم والمزاج والأفكار . وإنه يؤثر على طريقة أكلك ونومك وطريقة إحساسك بنفسك ، وطريقة تفكيرك عن الأشياء ، وليس علامة ضعف أو عجز من الشخص المصاب ، وبدون العلاج فإن أعراض المرض من الممكن أن تستمر لأسابيع أو شهور أو أعوام . وباستخدام العلاج المناسب فإنه من الممكن التغلب على المرض.

لذلك عليك بطلب العلاج والمتابعة مع الطبيب النفسى حتى يضع لك خطة علاجية تساعدك فى تقبل ذاتك واسترداد الثقة بالنفس والتخلص من الاكتئاب .


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية