الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



 

احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام

 



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

اعداد الأستاذة / عفاف يحيى

إخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

الخوف عموما قلق

السلام عليكم

تبدأ مشكلتي في موقف عندما كنت اسوق السياره وينتابني شعور بالخوف وخفقان القلب ضيق التنفس وشعور بالاغماء والاحساس بالموت وعندما وصلت البيت عند الاهل احسست ببعض التحسن ومع هدا ذهبت للطبيب في نفس الوقت وتم الفحص والاشعه ولا يكن فيه اي شي من الامراض ولله الحمد والان ولمده 8 اشهر من الموقف لا استطيع الخروج بمفردي نهائيا والخوف مسيطر علي ودايما الاحساس انني سوف اموت وتزداد ضربات القلب بشكل كبير خصوصا بمفردي فرجاء اريد الحل باسرع وقت ممكن ، ولكم مني فائق الاحترام .

الخوف من الموت ..

بل الخوف عموما قلق ، فالخوف هو المحرك لهذه الطاقة المدمرة والتى يطلق عليها القلق لانها طاقة موجهة إلى التركيز على فكرة سلبية ، كالخوف من شىء ما أو موقف ما أو الخوف من الموت أو المستقبل أو الأمراض وهكذا ...

فهو المحرك للقلق بجميع أعراضه ، وهو إما خوف مرضى بلا مبرر وإما خوف نتيجة خبرات مخيفة ، وكلاهما يثير مشاعر التوتر وعدم الإرتياح ومن ثم يكون القلق ، والقلق عادة ما يكون مصاحب بأعراض أخرى كثيرة منها ما هو نفسى وما هو جسدى مثل توتر – شعور بعد الإرتياح – أفكار متسلطة – أحلام مزعجة – صعوبة النوم ، وقد يظهر إلى جانب ذلك فى صورة إضطرابات عضوية مثل الصداع القولون – زيادة ضربات القلب – صعوبة التنفس وسواء كانت هذه الأعراض أو تلك أو كلاهما معا فهو فى النهاية إضطراب القلق النفسى ، وهذه الأعراض لا تكون مستمرة لدى بعض الأشخاص وذلك لأنها تأتى فى صورة نوبات من وقت لآخر ، وفى حال إستمرار الأعراض لفترات طويلة قد يتعرض الشخص لنوبات إكتئاب بسيطة من وقت لآخر ، والأصل فى التشخيص أنه قلق وليس اكتئاب إلا أن تركه بدون علاج أدى إلى حدوث هذه النوبات .

ويستجيب القلق النفسى للعلاج بشكل ممتاز سواء كان العلاج دوائيا أم سلوكيا لذا ينبغى السعى لطلب العلاج وإن لم يكن فعلى من يعانون من القلق محاولة التفكير فى أمور حياتهم بشكل مختلف ، وتغيير معظم أفكارهم المثيرة للقلق فى المواقف المختلفة بأفكار تبعث الراحة والطمأنينة فى نفوسهم ، وأن يشغلوا أنفسهم بأى عمل يمكنهم القيام به .


 الخطأ فى الاختيار

السلام عليكم

انا عمري 15 سنه ودايما بحس انو الناس وصحباتي بالمدرسه مابيتقبلو مني حاجه او بمعنى اصح انهم مابيطيقوني وانا بحاول احببهم فيني ولكن دايما بفشل وانا عندي صحبات وكتير كمان بس بحسهم مابيفهموني او بيتجاهلوني مع اني دايما بحاول اكون ذووق معاهم ودايما بضحكهم بس مع ذلك بحسهم انهم مستقلين فيا ودايما محسسيني انو انا اقل منهم مع اني بحاول ابين اني احسن منهم باشياء كتير ولكن بفشل واحيانا بحسهم انهم بيجوني عن المصلحه يعني اذا بدهم اياني بخدمه بيجوني وانا مابرضى ارفضلهم طلب علشان ازيد من تعليقهم فيني ولكن بسويلهم الخدمه وانا بكون كارهه اني اسويها وهذا شي بيزعجني لانو كمان مابقدر ارفض علشان بحس لو رفضت راح تزيد المسافات الي بيني وبينهم انا جدا تعبانه من هذا الاحساس دايما بحس انو كل الناس مابتحبني ولا بتطيقني ومع العلم انو انا بمرحلتي الدراسه الابتدائي والمتوسط غيرت صحباتي ونفس الشي بحس اتجاهم انهم مابيطقوني ياترى الغلط مني ولا من الناس؟

فكرى جيدا ..

هل في أسلوبك شيء يضايق أصدقاءك منك ، هل تتحدثين معهم بشكل لا يرضيهم ، هل اهتماماتكم مشتركة ، هل أخلاقكم متقاربة ، كل هذه أمور من شأنها اما ان تقرب المسافات بينك وبين أصدقائك واما أن تبعدها وعليك التفكير بها جيدا ، وربما لو فكرت بها لوجدت أنك أنت من ترغبين في الابتعاد عنهم لا لأنهم سيئين لكن لأنهم يختلفون عنك فى الطباع والأسلوب والاهتمامات ، ربما لو فكرت جيدا لوجدت ذلك حقيقة وانك تحتاجين أصدقاء آخرين أكثر قربا في صفاتهم وسلوكهم منك ، بما يزيد من فرص توافقك معهم وتوافقهم معك.
ربما لو فكرت جيدا في أسلوب تعاملك مع أصدقائك لوجدت شيئا ربما يكون سببا في ابتعادهم عنك .
المهم في كل الأحوال أن تتذكري شيئا ما ، إن لكل منا أخطائه ولكل منا ما يميزه ، وليس معنى ابتعاد صديقاتك عنك أنك إنسانة سيئة بل فقط انكم غير متفقين مع بعضكم البعض ، كذلك تذكري ألا تجرحي كبرياءك بملاحقة أصدقائك طالما لا يبالون ، فحفاظك على كبرياءك وعدم اهتمامك ، بل وسعيك لاكتساب صداقات جديدة من شأنه أن يحافظ على تقديرك لذاتك وتقدير الآخرين لك ، فابداً لن تتوقف الحياة عند احد أو لأحد تذكري ذلك جيدا .
فكوني أكثر ثقة بنفسك ، وتداركي أخطائك السابقة في صداقاتك الجديدة ، وكوني كريمة الخلق مع أصدقاءك القدامى ولا تتخلى عنهم وقت الشدة ، فكوني عونا لهم فقط أن احتاجوا لك كرما منك ، علهم يقدروك حق قدرك .


 الخوف الخاص

السلام عليكم

السادة الاطباء المحترمين اعاني من مشكلة الخوف من الظلام والبقاء وحيداً في المنزل وهذه المشكلة بداءت تظهر منذ عامين تقريباً مع انها لم تكن موجوده من قبل ارجوا منكم مساعدتي في تشخيص الحالة وتقديم النصح لي لاخرج من هذه الدوامه المقلقة ، ولكم خالص واطيب تحياتي .

الخوف الخاص ..

أحد أعراض القلق وفيه يخاف الشخص من أشياء فى الواقع لا تثير الخوف ، وسبب الخوف غالبا ما يرتبط بدلالات وأفكار وخبرات فى ذهن المريض حتى وإن كانت هذه الخبرات منقولة له وليس هو من عايش هذه الخبرات ، وقد تعود إلى سنوات الطفولة ، وحتى المريض نفسه قد لا يتذكرها بسهولة لأنها كبتت إلا أن وجودها يستدل عليه من سلوك المريض .

وهذا ما يفسر حالات الخوف الخاص والغير منطقية من أشياء لا تثير الخوف فى الأصل ، وكأى من أعراض القلق يجب أن يعالج الخوف الخاص بإستشارة طبيب نفسى والحصول على العلاج الدوائى والسلوكى المناسب ، ومثل هذه الحالات خاصة فى بداياتها لا تستغرق الكثير من الوقت فى العلاج وتتحسن حالة الكثير من المرضى خاصة إن بادروا بالعلاج .


 الوسواس القهرى

السلام عليكم

نفع الله بعلمك يادكتور وجزاك اله خيراً على ماتقدم , انا يادكتور امرأة اعاني من الوسواس القهري في الوضوء والصلاة والنجاسات وقد تعبت من ذالك تعب شديد حتى اهملت زوجي وطفلي وانا الآن حامل في الشهر الثالث واريد دواء للوسواس آمن أثناء الحمل والرضاعة وانا لا استطيع الذهاب الى عيادة نفسيه فارجوك يادكتور ارشدني الى الدواء والجرعة المناسبه، وجزاك الله خيراً .

الإرهاق الذهنى ..

نتيجة منطقية للوسواس سواء كانت الوساوس فى صورة أفكار أو أفعال قهرية كإعادة الوضوء أو أى عمل يكرره الشخص بشكل قهرى ، والإرهاق ينتج من كثرة الإنشغال بالوساوس وكذلك من محاولات الشخص المستمرة فى التخلص منها ومع ذلك عدم نجاح أغلب هذه المحاولات مما يصيبه بإرهاق نفسى وذهنى غيرعادى يؤثر على الكثير من أنشطته وعلاقاته فيتأثر آداؤه بشكل عام ..

فرفقا بنفسك ..

الوسواس القهرى مرض ، والقاعدة الشرعية أنه ليس على المريض حرج ، وأن الرسول صلى الله عليه وسلم دعا إلى السعى للتداوى ، لذلك ليس بيدك شىء من مرضك إلا السعى طلبا للعلاج ، فوسواس العقيدة هو أكثر الوساوس إيلاما للذات ، والصحيح شرعا ترك الوسواس إلى ما لا يريب الشخص ، والصحيح أيضا شرعا هو السعى للتداوى عملا بنصيحة رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم والإيمان بأن الله يعلم ما فى قلب المرء ويرزقه بنيته .

لذلك لا تلومى نفسك فليس على المريض حرج ولكن إسعى بجدية للحصول على العلاج الدوائى المناسب لحالتك وذلك بإستشارة طبيب نفسى والإنتظام على ما يقرره لك من دواء إلى جانب الحصول على علاج سلوكى للمزيد من فعالية الدواء ، واعتذر لك بشدة عن عدم وصف الدواء حيث انه من محظور طبيا وصف اى ادوية عن طريق النت .


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية