الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



 

احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام

 



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

اعداد الأستاذة / رباب ياسين

إخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

 الرهاب الاجتماعى ونوبات الاكتئاب

السلام عليكم   

انا فتاة جامعية اعاني من الرهاب الاجتماعي الذي يعرقل سير حياتي باكملها ويقضي على طموحاتي ويحطم نفسيتي وسبب لي الاكتئاب والقلق والتشتت وعدم الانتباه والتركيز ومشكلتي الاساسية في الرهاب هي التلعثم والرجفة وعدم القدرة على الابتسام لاحد حتى اخوتي واهلي واصدقائي مما يجعلهم يظنون اني لا احبهم وان اضطررت الى الابتسام تكون ابتسامة خوف تشعرهم بضعفي مما يجعل افكر دائما بالواقف المحرجة تعالجت عند اخصائي وكان يركز على العلاج النفسي والسلوكي الذي لم يجدي نفعا فانا اعلم ما يجب علي فعله ولكن لا استطيع نهائيا حتى لا استطيع الابتسام وانقاذ نفسي من المواقف المحرجة ثم ذهبت الى طبيب نفسي وركز على العلاج فانا اتناول السيبراليكس والانافرانيل منذ سبعة اشهر ولكن لا اشعر بسوي ارتياح بسيط نفسيا مع بقاء مشكلتي الاجتماعية كما هي فانا كل ما احتاجه فقط ان ابتسم ولكن لا اعرف البتة ولا احب ابتسامة الخوف فهل تناولي لهذا العلاج كل هذه المدة صائب وان استمررت بالعلاج مع الطبيب هل اتحسن واصبح كما اريد فانا ارفض الزواج بسبب حالتي ولا احد يتفهم مشكلتي ساعدوني وقولي لي ما يجب علي فعله وسامحوني على الاطالة فهما قلت لن اصف حالتي كما يجب  .

الاخت الفاضلة :

انت تعاني من حالة قلق نفسي تسمي الرهاب الاجتماعي  SOCIAL PHOBIA

 ويتميز الرهاب الاجتماعي بالقلق الشديد والاحساس بعدم الارتياح المرتبط بالخوف من الاحراج او التحقير بواسطة الاخرين في مواقف تتطلب التصرف بطريقه اجتماعية. ومن الامثلة على المواقف التي تثير الرهاب الاجتماعي الخطابة ومقابلة الناس والتعامل مع شخصيات السلطة والاكل في اماكن عامة او استخدام الحمامات العمومية. ومعظم الناس الذين يحسون بالرهاب الاجتماعي يحاولون تجنب المواقف التي تثير هذا الخوف او يتحملون هذه المواقف وهم يشعرون بالضغط العصبي الشديد. ويتم تشخيص الرهاب الاجتماعي اذا كان الخوف او التجنب يتدخلان بشكل كبير في روتين الحياة الطبيعية المتوقعة للشخص او اذا اصبح الرهاب يضايق المريض بشدة. والرهاب الاجتماعي مرض نفسي منتشر ويجهله كثير من الناس حتى المصابين به، مما يسبب لهم الالم والمعاناة والخسائر على عدد من الاصعدة.

ويعتبر من اكثر الاضطرابات النفسية شيوعا في مجتمعنا ، و تسبب حالة الرهاب (الخوف) الاجتماعي اعراضا مثل احمرار الوجه، رعشة في اليدين، الغثيان، التعرق الشديد، تلعثم الكلام وجفاف الريق، مغص البطن ،تسارع نبضات القلب واضطراب التنفس ،ارتجاف الاطراف وشد العضلات ،تشتت الافكار وضعف التركيز،والحاجة المفاجاة للذهاب للحمام. اذا كنت تعاني من الرهاب (الخوف) الاجتماعي فمن المحتمل انك تعاني من واحد او اكثر من هذه الاعراض عندما تتعرض للموقف الذىالتي يسبب لك القلق والخوف. وفي بعض الحالات مجرد التفكير في تلك المواقف يحدث القلق والخوف. ان المحاولة الجاهدة لمنع حدوث الاعراض قد تدفع المريض الى تجنب هذه المواقف بصورة نهائية.

ومرضك ليس من الامراض المزمنة  الا ان ذلك يتوقف بقدر كبير على ارادة ووعى الشخص المصاب به ، وليس من الضروري ان يعتمد الانسان طول حياته على الادوية في مثل هذه الحالات، انما الذي لا بد منه هو اخذ الدواء والالتزام به لمدة معينة حتى تتكون قاعدة علاجية صلبة، بعدها يمكن ان يتوقف الانسان عن الدواء ، حيث يعتبر القلق من اكثر الاضطرابات النفسية استجابة للعلاج بشكل ممتاز،

وتجاهل المرض وعدم اخذ الامور بجدية ربما يزيد من صعوبة الحالة او تتطور الى حالات نفسية اخرى.

وانواع العلاج التى تستخدم بنجاح هى :

 1- العلاج السلوكي :

والذي يسعى لتغيير ردود الفعل عبر وسائل الاسترخاء مثل التنفس من الحجاب الحاجز والتعرض المتدرج لما يخيف المرء بعمل بعض تمارين الاسترخاء، وهنالك عدة كتيبات واشرطة موجودة بالمكتبات، او يمكنك الاستعانة باي اخصائي نفسي، او طبيبا نفسيا، من اجل  تدريبك على هذه التمارين بالصورة الصحيحة، وهذه التمارين في ابسط صورها، هي ان تجلس في مكان هادئ، ويفضل ان تستلقي وان تغمض عينيك وتفتح فمك قليلا، ثم تاخذ نفسا عميقا جدا، وهذا هو الشهيق، ولا بد ان يكون ببطء، وان تستغرق مدته من 45-60 ثانية، ثم بعد ذلك تمسك الهواء، وبعد ذلك ياتي اخراج الهواء او الزفير بنفس القوة والبطء الذي قمت به في الشهيق. كرر هذا التمرين ثلاثة الى اربع مرات في الجلسة الواحدة، ويجب ان يكرر التمرين مرتين على الاقل في اليوم. بجانب ذلك توجد تمارين اخرى تعتمد على التامل واسترخاء مجموعة العضلات المختلفة بالجسم.

2- العلاج التعلمي الادراكى  :

ويساعد العلاج التعلمي الادراكى-مثل العلاج السلوكي- المرضى على التعرف على الاعراض التي يعانون منها ولكنه يساعدهم كذلك على فهم انماط تفكيرهم حتى يتصرفوا بشكل مختلف في المواقف التي تسبب لهم القلق.

 3- العلاج النفسي الديناميكي : 

ويتركز العلاج النفسي الديناميكي على مفهوم ان الاعراض تنتج عن صراع نفسي غير واعي في العقل الباطن ،وتكشف عن معاني الاعراض وكيف نشات ،وهذا امر هام في تخفيفها

ذلك بالاضافة الى العلاج الدوائى وياتى العلاج بافضل نتائجه اذا تم الجمع بين هذه الانواع من العلاج معا  لذا ينبغى عليك استشارة طبيب نفسى صاحب سمعة طيبة ليصف لك ما يناسبك من دواء ،اما اذا كان الطبيب النفسى هو من وصفك لك عقار سبرالكس و والانافرانيل فيجب الالتزام بالجرعات الموصوفة بكل دقة حتى تمام استقرار الحالة باذن الله ، واعلمى سيدتى ان الادوية النفسية لها طابع خاص حيث انها تحتاج الي وقت وصبر حتى تاتي بالشفاء بل ان الطبيب نفسه يحتاج الي وقت حتى يضع تصور نهائي للجرعة العلاجية التي تناسب حالة المريض النفسية والعضوية ومما لا شك فيه ان هناك بعض الاعراض الجانبية التي تظهر والتي سرعان ما تختفي بشرط الاستمرار علي المتابعة مع الطبيب المعالج واخباره فورا باي تطورات تحدث مع العلاج حتى يستطيع التدخل مباشرة اذا اشتدت الاعراض الجانبية او اذا لم يحدث تحسن في الحالة المرضية ، حفظك الله وسلمت من كل سوء .


 دائما يوجد امل

 والتفكر ليس انفصال عن الواقع او جنون

السلام عليكم   

افيدونى جزاكم الله خيرا انا طالبه وعمري 18 سنه وانا اعاني من مشكله وهي اني قبل خمسة شهور فجاه انتابني تفكير عجيب و مستمر ولا اريد لافراد العائله ان يحسو به وهو التفكير بين العاقل والمجنون وما هو العقل ولماذا نحن عقالاء وحتى افكر كيف خلقت الدنيا ومن اين اتت هذه الاشكال التي اراها امام عيني وتفاكير تدور حول راسي واحس انها خياليه ولاني قادره اتخلص منها اقرا على نفسي القران لاكن مافيه فايده وقلت لوالدتي كل شي لكنها لم تفهمني و تقول عادي هذا طبيعي للمراهقين وسيزول لكني لا اظن عالجت نفسي بنفسي لكن مافي فايده ،  انا اريدكم تساعدونني لانكم اعلم بكل شي وانا لا اريد هذا الشي يكبر لانني اخاف على مستقبلي القادم .

الابنة الغالية :

من منا لا يفكر ويتامل فى كل ما حوله ان الانسان بطبيعته التكوينة مخلووق فطر على التفكير والتدبر،فهو يتامل ويتدبر دائما كيف ان العمر يمضي به حثيثا،وانه في نهاية المطاف، سوف يشيخ ويصبح ضعيفا، ويفقد صحته وحيويته، وانه يدرك بالتفكير والتدبر ذلك اليوم الذي سوف يرسل الخالق جلا وعلا فيه الملائكة ليرحل الانسان معهم عن هذه العالم الفاني ، وهل تساءل الانسان يوما، لماذا يتعلق الناس بدنيا فانية، فيما هم احوج الى المجاهدة لاجل الفوز بالاخرة،؟! المعلوم ان الانسان هو المخلوق الوحيد الذي انعم الله سبحانه وتعالى عليه بملكة التفكير والتدبر، ومع ذلك فان معظم الناس لا يستخدمون هذه الملكة ذات الاهمية الفائقة جدا كما يجب،حتى ان الكثير من هؤلاء الناس يكاد لا يتامل ويتدبر ابدا في امور عاقبته!!

ومن هنا، يتعين على كل انسان ان يتفكر في الغاية من خلقه لان ذلك له علاقة مباشرة به اولا، وبكل ما يراه حوله في الكون وكل ما يعرض له في حياته تاليا. ان الانسان الذي لا يتفكر، لا يدرك الحقائق الا بعد الموت حين يقف بين يدي ربه ليلقى حسابه، وحينها يكون الاوان قد فات. والله تعالى يذكر في محكم كتابه ان كل الناس سوف يتفكرون عندما يعاينون الحقيقة في يوم الحساب ?وجيء يومئذ بجهنم يومئذ يتذكر الانسان وانّى له الذكرى يقول يا ليتني قدمت لحياتي? ]الفجر: 23-24 [

لقد اعطى الله سبحانه وتعالى الانسان الفرصة للتفكر واستخلاص العبر ورؤية الحقائق في هذه الحياة الدنيا ليفوز فوزا عظيما في الاخرة، فانزل الكتب السماوية، وارسل الرسل داعيا الناس عبرهم للتفكر في انفسهم وفي خلق الكون من حولهم.?اولم يتفكروا في انفسهم ما خلق الله السماوات والارض وما بينهما الا بالحق واجل مسمى، وان كثيرا من الناس بلقاء ربهم لكافرون? الروم:8

ان الانسان الذي لا يبذل جهده في التفكر والتدبر والتذكر يعيش في حالة دائمة من الغفلة، وحالة الغفلة التي يعيشها اولئك الذين لا يتفكرون، بما توحيه كلمة الغفلة من التجاهل مع عدم النسيان والانغماس في الشهوات والاستخفاف والاهمال، هي نتيجة من نتائج تجاهلهم وتناسيهم للغاية من خلقهم ولكل الحقائق التي يعلمهم اياها الدين، وهذا الامر عظيم وخطير؛ لذلك حذرنا القران الكريم ان نكون من الغافلين، فقال تعالى:?واذكر ربك في نفسك تضرعا وخيفة ودون الجهر من القول بالغدو والاصال ولا تكن من الغافلين?] الاعراف:205 [وقال:?وانذرهم يوم الحسرة اذ قضي الامر وهم في غفلة وهم لا يؤمنون? ]مريم:39 [.

{انَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالارْضِ وَاخْتِلافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لايَاتٍ لِّاوْلِي الالْبَابِ * الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَىَ جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالارْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذا بَاطِلا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ}

لكن بنيتى عندما يزيد التفكير عن الحد الطبيعى والذى يعيق حياتك الطبيعة ويشكك فى ايمانياتك فلابد ان تتيقنى ان هذا التفكير عبارة عن وساوس قهرية تحتاج الى العلاج ، فالوسواس القهرى مرض نفسى يتميز بوجود وساوس هذه الوساوس قد تكون فى هيئة افكار قهرية ، او فى هيئة افعال قهرية حركيه وما يوضح صحة تشخيصه هو ادراك المريض بعدم منطقية تلك الافكار والافعال وانها لا معنى لها وعلى الرغم من ذلك يجد صعوبة فى التخلص منها ، ولكن اطمئنى فمن الممكن السيطره على هذا المرض بنسبه قد تصل الى 95% فى معظم الاحيان، وتضعف اعراض مرض الوسواس القهري وتقل قوته مع الوقت، ولكن عندما يترك بدون علاج يستمر الى ما لانهاية. وحيث تعتبر الوسيلتين الاكثر فعالية في علاج حالات الوسواس القهري هي العلاج بالادوية والعلاج السلوكي. وعادة ما يكون العلاج في اعلى درجات فعاليته اذا تم الجمع بين العلاجين. لذلك عليك باستشارة الطبيب النفسى حتى يضع لك الخطة العلاجية الناسبة لحالتك .


 التردد وضعف الثقة بالنفس

السلام عليكم   

ارجوكم ما عم لاقي حدى يرد علي انا تعبت انا باختصار وبكل وضوح لا اعرف اتخذ قرار ورح انجلط ما بوقف على قرار هاالمشكلة معي من زمان من ايام التخصص مرة بدي شيء وبجاهد وببكي لاخددوا وبعدين بطلع بقول ما لازم كنت اخدوا برجع للخيار اللي قبل وبعدين بحس اني لازم كنت ضل على ماكنت عليه من قبل على الرغم من اني بكل موقف بكون مقتنعة وبشكل كبير بقراري وبعدين ما بعرف ليش بيتغير رايي انا عايشة بدوخة ارجوكم ما عم بثبت على قرار سواء بالنسبة لعملي مثلا بقول ها الطالب لازم ياخد العلامة كذا بعدين بقول ظلمتوا برجع بغير ، حتى بقرارات الشراء كمان كتير بحتار بين امرين ارجوكم ارجوكم ارجوكم ساعدوني ماذا افعل اهلي والناس ملوا مني ،اصلا انا اضع جزء من المسؤولية على اهلي دائما ومن كنت صغيرة مهما عملت رح ينتقدوا حتى لو كان الامر صحيح وانا مابعرف شو بدي اعمل، انا بدي كون قوية وللاسف عدم اتخاذ القرار من ضعف الشخصية ساعدوني .

الاخت الفاضلة :

اعتقد ان مشكلتك تتلخص في عدم الثقة بالنفس، ولكن يجب ان تعلمي ان الثقة بالنفس مكتسبة ولم تولد مع الانسان حين ولد فهي ليست وراثة، فهؤلاء الاشخاص الذين نراهم مشحونون بالثقة ويسيطرون على قلقهم، ولا يجدون صعوبات في التعامل والتاقلم في اي زمان او مكان هم اناس اكتسبوا ثقتهم بانفسهم، لذلك يجب ان تساعدي نفسك علي اكتساب الثقة المفقودة

كوني صريحة مع نفسك ولا تحاولين تحميل الاخرين اخطائك، وذلك لكي تصلي الى الجذور الحقيقية للمشكلة لتستطيعي حلها، فحاولي ترتيب افكارك، وحددي كل الاشياء التي تعتقدين انها ساهمت في خلق مشكلة عدم الثقة لديك، وبعد توصلك الى مصدر المشكلة،ابدئي في البحث عن حل، فبمجرد تحديدك للمشكلة تبدا الحلول في الظهور

فان احساس الانسان بوجود مشكلة ما فى شخصيته هو اهم واول خطوات الحل لهذه المشكلة ولا يمكن تجاوز هذه الخطوة، فهى تعبر عن فهم الانسان لذاته ونقاط ضعفه ولولا هذه القدرة على الفهم لما امكن ايجاد الحل

ومشكلة عدم الثقة وبالرغم من تعدد مسبباتها الا انها تعتمد فى المقام الاول على مدى تقبل الانسان لذاته ورضاه عنها ورغبته الحقيقية فى التغيير للافضل حتى وان ظلت المسببات الاخرى كما هى ، فيكفى للتغلب على هذا الشعور بعدم الثقة ان نبحث فى داخل انفسنا عن ما نتمتع به من نقاط قوة وجمال وان نحاول اكتساب صفات جديدة طيبة ، فان غيرنا نحن اولا صورتنا عن انفسنا ونظرنا الى ذواتنا نظرة جيدة بكل تاكيد سيرانا الاخرون كذلك ،

اما عن مشكلة عدم القدرة على اتخاذ القرار وهى تمثل معاناة الكثيرين ، ولكن متى يمكن ان نقول ان هذه مشكلة ، نقول ذلك عندما يتوفر لدى الشخص المعلومات الكافية عن موضوع ما ومقدماته ونتائجه المحتملة ومع ذلك نجده لا يستطيع اتخاذ قرار القيام به او عدم القيام به ، اما ما نتعرض له بصفة مستمرة من بعض الحيرة فى بعض المواقف التى تتطلب اتخاذ قرار لاننا مثلا ليس لدينا فكرة كافية عن احد ابعاد الموقف المقدمات او النتائج ففى مثل هذه المواقف يعد التردد فى اتخاذ القرار امرا طبيعيا الى حد ما ولكن فى النهاية ينبغى ان ننمى مهاراتنا على التفكير السليم حتى نتمكن من اتخاذ القرار عندما يتطلب منا الامر ان نتصرف بشكل سريع ولا يحتمل التاخير فيجب ان ننظر للامور بشكل شمولى وان نضع فى اعتبارنا النقاط الهامة فى الموضوع الذى نحن بصدد اتخاذ قرار فيه ثم نحدد بدون تردد او خوف ماذا سنفعل ، وهنا ينبغى التاكيد على نقطة هامة جدا وهى انه ان كانت نتيجة هذا القرار سيئة لا ينبغى ابدا ان نلوم انفسنا ، بل نحاول الاستفادة من هذا الموقف كخبرة بالطبع تعلمنا منها الكثير ، فكونى اكثر اقداما ، كلنا نصيب احيانا ونخطىء احيانا اخرى .


 الخوف الخاص قلق

السلام عليكم   

انا فتاة ابلغ من العمر 23 سنة، تخرجت مؤخرا من كلية الهندسة ، بدات مشكلتي عندما كنت في السابعة من عمري حيث ذهبت مع اهلي لزيارة احد الاقارب في المشفى فغبت عن الوعي بشكل مفاجئ ، عرضني اهلي على الاطباء في وقتها و اكدوا انه لا يوجد اي مرض عضوي ادى الى تلك الحالة و تكررت الحالة معي مرتين بعد ذلك ( اخر مرة حدثت لي حالة اغماء عندما كان عمري14 عاما بعد ابرة لقاح في المدرسة) حتى اصبحت مقتنعة بانني اخاف من الدخول الى المشفى و حتى انني اخاف من منظر الدم و لباس الجراحين و رائحة المعقم و الابر ، انا لا استطيع ان اواجه خوفي بل اكتفي بعدم زيارة المرضى لكي لا اضع نفسي في موقف محرج.في فترة المراهقة ظهرت لدي بعض الوساوس عن الموت و لكنني تخلصت منها الا انني اشعر بان سبب خوفي هو الخوف من المرض لانني لا استطيع زيارة مريض في بيته بعد عملية جراحية لكي لا ارى ضعفه ،اعتقدت لفترة طويلة بانني استطيع الهروب من خوفي لكن حصل مع اختي الصغيرة حادث صغير في المنزل و كان راسها ينزف و عندها احسست بانني ضعيفة فقد كنت خائفة واحسست بالدوار بدل من ان اسعفها و اطمئنها ، ارجو منكم المساعدة لانني اعلم بانني يجب ان اواجه مخاوفي ولكنني لا استطيع ، ولكم جزيل الشكر.

الاخت الفاضلة :

ان الخوف الذى تشعرين به فهو اساسه قلق، فالخوف هو المحرك لهذه الطاقة المدمرة والتى يطلق عليها القلق لانها طاقة موجهة الى التركيز على فكرة سلبية ، كالخوف من شىء ما او موقف ما او الخوف من الموت او المستقبل او الظلام او الامراض او المجهول وهكذا .

فالخوف هو المحرك للقلق بجميع اعراضه،وتشمل اعراض مرض القلق الاحاسيس النفسية المسيطرة التي لا يمكن التخلص منها مثل نوبات الرعب والخوف والتوجس والافكار الوسواسية التي لا يمكن التحكم فيها والذكريات المؤلمة التي تفرض نفسها على الانسان والكوابيس كذلك تشمل الاعراض الطبية الجسمانية مثل زيادة ضربات القلب و الاحساس بالتنميل والشد العضلي.

 ويرتبط عرض الخوف المرضي بحدوث نوبات متكررة وغير متوقعة من الذعر، وحالات مفاجئة من الخوف الطاغي من ان يكون المرء في خطر ما ويتزامن هذا الخوف مع اربعة على الاقل من الاعراض التالية:

زيادة ضربات القلب ، الام في الصدر ، العرق ، الارتعاش او الاهتزاز ، ضيق النفس، الاحساس بان المرء يختنق وان هناك شيئًا يسد حلقه ، الام المعدة والغثيان ، الدوخة او دوران الراس ، الاحساس بان الانسان فى عالم غير حقيقي او انه منفصل عن نفسه ، ومن هنا يتحول من كونه خوف طبيعى الى خوف مرضى يتطلب العلاج للتخلص منه ، وعليكى بالاطمئنان، فان معظم امراض القلق تستجيب بشكل جيد لنوعين من العلاج: العلاج بالادوية والعلاج النفسي.

لذلك عليك بالتغلب على نفسك لتخطى تلك المشكلة حتى اذا كان الحل هو مقابلة طبيبك النفسى فى اى مكان اخر بعيدا عن المستشفى اذا كانت مصدر خوف بالنسبة اليك ، فيوجد العديد من الاطباء المتفهمين لتلك المشكلة ويوجد لديهم الحلول التى تتناسب مع مسؤلياتهم وظروفك المرضية ، لذلك عليك بالتحدث الى طبيب نفسى واستشارته حتى يحدد لكى الاسلوب المناسب لحالتك حتى يتم العلاج بشكل افضل واسرع ، والله الموفق.


 خبرات الفشل علاجها النجاح 

السلام عليكم   

اننى تم عقد قرانى على احد الشباب وله سابق تجربة والان طلقنى بسبب انه وصلت اليه رسالة فى جواله تقول له  هل انت سالت عن هذه البنت وللاسف تزمت جدا واخذ يقول  لى ماذا حصل وبعد ذلك بمجهودى الشخصى وبعد استئذانه عرفت الرقم انه من احد الاشخاص الذين من حوله وانا لا اعرفهم على الاطلاق ، فقال لى لماذا تسالى فلان بالذات حتى ياتى بالمعلومة انت تعلمين اننى لااحبه ، واخذ يزمنى جدا وطلقنى وانا الان فى حالة حرجة جدا وطول الوقت انا فى حالة بكاء ، مع اننا قبل الطلاق بايام وصلتنا تهديدات من زوجته الاولى تقول هى تدفع كل ماتملك حتى لايكتمل العرس وهو يعرف ذلك تماما وبعد هذا طلقنى ، ودائما أرى احلاما مزعجة ، افيدونى ماذا عن هذه الاحلام المفزعة؟ وماذا افعل حتى اخرج من هذه الحالة الحرجة ، افيدونى جزاكم الله خيرا .

الاخت الغالية:

ادعو الله لك من كل قلبى ان يفرج كربك ويوفقك الى ما يحبه ويرضاه، ويعوضك بما فيه الخير لك فما تمرين به ليس بهين ولا بسيط ولا يستطيع تخطيه الا اصحاب الشخصية القوية والعزيمة الصلبة وارجو من الله ان تكونى هكذا ، فالطلاق قد حدث ولم يكن لك نصيب ان تكملي هذا الزواج ولكن ليس معني هذا ان تنهي حياتك الاجتماعية ايضا وتكتئبى بل علي العكس يجب ان لا تقفي ابدا امام فشلك في تلك التجربة وان تخرجي منها وانت اكثر قوة واكثر قدرة علي الاختيار الصحيح وتجنب الاخطاء التي وقعت فيها فى زواجك هذا بل اجعلي هذا الطلاق نقطة انطلاق لبدايات جديدة اكثر نجاحا واعمق خبرة واهم خطوة هو ان تشغلي وقت فراغك ولا تدعي البكاء والافكار السلبية والاحلام المزعجة تنال منك بل تحدي نفسك والمحيطين بك وكوني عضو فعال وناجح في مجتمعك ، واعلمى اختاه ان زوجك هو من خسر وليس انت واللوم كل اللوم يقع علي عاتقه فهو زوج غير سوى مع احترامى فكيف يتخلى عنك بتلك الطريقة ، لكن من الواضح انه شخصية شكاكة وهذا النوع من الشخصيات صعب التعايش معه  فذلك تصرف انسان لا مشاعر عنده ولن يهنا فى حياته لان الله تعالى يمهل ولايهمل فلن يضيع حقك سدى.

اختاه عليك بشكر الله على ما حدث معك فكان من الممكن ان يكتمل الزواج وتستمر معه الحياة ولكن ستكون حياة تعيسة مليئة بالاحلام المزعجة ، فما احساسك وانت تعيشى مع زوج شكاك ولا يثق بك، ومابالك لو انجبت اطفال فى ظل جو اسرى مضطرب وتهديدات من الزوجة السابقة كما ذكرت ربما يصبحوا اطفال غير صالحين يجلبوا اليك الحسرة والالم وتتمنى انت عدم وجودهم ،فاعلمى ان الله لا يقدر لنا الا كل ما هو فيه خير لنا فى الدنيا والاخره  فاقتربى من الله واكثرى من الاستغفار وحاولى ان ترضى بما كتبه الله لك وسوف يرضيكى ان شاء الله "فالرضا لمن يرضى"وسيرزقك بالزوج الصالح عاجل غير اجل والذى يقدر قيمتك ويتقى الله فيكى ويكون على خلق كريم ويرزقك الله منه الذرية الصالحة السوية بعيدا عن المشاكل والعقد النفسية .

ولكن الى حين حدوث ذلك فعليكى بشغل وقت فراغك بانشطة مفيدة حتى تتغلبى على هذا التفكير فقومى مثلا باى عمل يدوى او اشتركى فى انشطه لتدريب الاطفال ،وايضا عليك التعرف على صديقات جدد، او اذهبى الى المسجد وتلقى دروس العلم وتجويد وحفظ القران والقراه فى السيرة النبوية وسوف تجدى فى ذلك متعه وراحة نفسية ان شاء الله ، ، وهناك برنامج يومى يساعدك على التخلص من تلك الاحلام المفزعة والاكتئاب فى موقع واحة النفس المطمئنه على الرابط التالى:

http://www.elazayem.com/DEPRESSION.htm


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية