الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



 

احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام

 



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

اعداد الأستاذة / رباب ياسين

إخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

  الفكر القهرى

السلام عليكم

انا فتاة عمري 23 اعاني من اعراض هل هي وسواس قهري مثلا استحم مرتين واحيانا ثلاث مرات في اليوم اغسل يدي عدة مرات في اليوم ولا المس الاشياء الا بواق مثلا باب الحمام او الدلو او مقبض الباب لانها تحوي على الجراثيم تحدثني نفسي بالفاظ استحي حتى ذكرها امام نفسي للاسف ومهما قاومت تظل تلك الافكار تهاجمني في كل لحظة واحيانا ابكي بشدة من هذا الامر وتوقفت عن الصلاة لاني قلت في نفسي اني لا استحق ان اكون من المسلمين اصلا وتوقفت عن الدراسة واعتزلت الناس كلية اريد اجابة اطمئن بها نفسي هل نحاسب على تلك الافكار ام الله لا يحاسبني لانه مرض من عند الله .

الاخت العزيزة :

ادعو من الله ان يلهمك حسن التصرف في حياتك وان يثبت قلبك ثباتا لا تعرفي بعده ضعفا ، سيدتى لاشك ان اهم ما يشغل ذهن الانسان المسلم هو العقيدة ، وحرصه الشديد على ان تكون هذه العقيدة خالصة ونقية يطابق فيها الباطن الظاهر منها .ولان هذا الامر هو محور حياة المسلم ، كان مرض الوسواس القهرى يتجه الى عقيدة المسلم لانها هى التى تحكم وتعاير كل تصرفاته . ويعانى مريض الوسواس كثيرا بسبب اعراض مرضه، ربما اكثر من اي اضطراب نفسي اخر، لان اعراض مرضه تتصل بموضوعات دينية ذات حساسية خاصة، وبداية اقول لك ان ما تعانيه هو نتيجة لهذا المرض ،  فالوسواس القهرى يتضمن وساوس فكرية وافعال قهرية يحسون بان عليهم القيام بها للتخلص من القلق والتوتر المصاحب لتلك الوساوس مثل تكرار الاستحمام وغسيل الايدى فالوسواس يعتبر نوع من التفكير -غير المعقول وغير المفيد- الذي يلازم المريض دائما ويحتل جزءا من الوعي والشعور مع اقتناع المريض بسخافة هذا التفكير مثل تكرار ترديد جمل نابية او التفكير فى كيف بدات الحياة او تكرار كلمات كفر فى ذهن المريض او تكرار نغمة موسيقية او اغنية تظل تلاحقه وتقطع عليه تفكيره بما يتعب المصاب فالوسواس القهرى مرض، والقاعدة الشرعية انه ليس على المريض حرج ، وان الرسول صلى الله عليه وسلم دعا الى السعى للتداوى ، لذلك ليس بيدك شىء من مرضك الا السعى طلبا للعلاج ، فوسواس العقيدة هو اكثر الوساوس ايلاما للذات ، والصحيح شرعا ترك الوسواس الى ما لا يريب الشخص ، والصحيح ايضا شرعا هو السعى للتداوى عملا بنصيحة رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم والايمان بان الله يعلم ما فى قلب المرء ويرزقه بنيته .

لذلك اسعى بجدية للحصول على العلاج الدوائى المناسب لحالتك والانتظام على ما يقرره لك من دواء الى جانب الحصول على علاج سلوكى للمزيد من فعالية الدواء الطبي وعلاج الاعراض المصاحبة مثل القلق النفسي

وعليك بالاطمئنان فمن الممكن السيطره على هذا المرض بنسبه قد تصل الى 95% فى معظم الاحيان، وتضعف اعراض مرض الوسواس القهري وتقل قوته مع الوقت، ولكن عندما يترك بدون علاج يستمر الى ما لانهاية.

حيث يتم استخدام العلاج التدعيمي الادراكي ويساعد هذا النوع من العلاج المرضي على فهم انماط تفكيرهم حتى يتصرفوا بشكل مختلف في المواقف التي تسبب اعراض القلق النفسي.

وقد ذكر بعض اهل العلم انه يؤخذ من هذه الاحاديث ست وسائل للتغلب على وساوس الشيطان يمكنك الاستفاده منها :

1-  ان يقول المرء اذا انتابته هذه الخواطر: امنت بالله ورسوله.

2- ان يستعيذ بالله من الشيطان الرجيم فيقول مثلا: ( اعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم، من همزه ونفخه ونفثه( ان يتفل عن يساره ثلاثا.

3-  ان ينتهي عما هو فيه، كما قال صلى الله عليه وسلم: (  ولينته )، وهذه وسيلة مهمة؛ فان الاستطراد مع الشيطان في هذه الوساوس يزيد نارها اشتعالا وضراما، والواجب ان يقطع المسلم هذه الخواطر بقدر المستطاع، وان يشغل ذهنه بالمفيد النافع.

4-  ان يقرا سورة الاخلاص (قل هو الله احد) فان فيها ذكر صفات الرحمن، ولذلك كانت تعدل ثلث القران، وقراءة هذه السورة العظيمة وتدبرها كفيل بقطع هذه الوساوس.

5-   ان يتفكر الانسان في خلق الله وليس كيفيته، وفي نعم الله، ولا يتفكر في ذات الله، قال تعالى :{وَلَا يُحِيطُونَ بِهِ عِلْمًا}


اضطراب العَقْعَقة

السلام عليكم  

اعانى من اشياء كثيرة مثل اضطراب العقعقة وبعض من اعراض الوسواس القهري والاضطراب الوجداني وتقلب حاد في المزاج وللمعلومية ان اضطراب العقعة لدي بدا باكل الورق ثم تطور الى المناديل ثم الى كل شئ الى درجة اني لا استطيع المقاومة( الى انه وضعني في مواقف محرجة ). واعاني من الوسوسة الى اني لا استطيع الجلوس في مكان الا اذا كان على روتيني الخاص وعندما يسالني اهلي لماذا اقول لهم لا اعلم ، ولدي دافع قوي للانتحار. واعاني من العصبية الزائدة حتى في المدرسة و امام معلماتي .

الابنة الغالية :

ادعو الله العلي القدير ان يخفف عنك ويوفقك الى ما يحبه ويرضاه

من تلك الاعراض التى ذكرتيها يتضح انك تعانى من اضطراب العقعقة ((او القطا حسب ترجمة تصنيف منظمة الصحة العالمية العاشر)  ويقصد بالعَقْعَقة اشتهاءُ اكل موادٍ غير غذائية، ويعرفها تصنيفُ منظمة الصحة العالمية للاضطرابات النفسية والسلوكية العاشر ICD-10 (منظمة الصحة العالمية، 1999) بانها الاكلُ المستمرُّ لموادٍ غير مغذية، وسببُ حدوثِ العَقْعَـقة هو احد الالغاز التي ما تزالُ مبهمةً في الطب بوجه عام، فرغم ان ظاهرةَ العقعقة معروفةٌ منذ الفي عامٍ او ربما اكثر (Infoplease.com ,2002)، الا انها ظهرت في الكتب الطبية لاول مرةٍ في سنةَ 1563حيثُ اشيرَ الى اكلي الفحم من النساء الحوامل ومن الاطفال (Gale , 1563)، والمواد التي يعتبرُ اشتهاؤها واكلها نوعًا من انواع العَقْعَقة متعددةٌ بشكلٍ كبير وتختلفُ من مكانٍ لاخر.

وان كانت معظمُ التقارير تشيرُ الى الطين Geophagia والطباشير والفحم والشعر Trichophagia والرمل والجير والجبس والصلصال وكذلك دهانُ الحوائط واعقاب السجائر واعواد الكبريت المستعملة Cautopyreiophagia، والحقيقةُ ان الحكمَ باعتبارِ اكل مادةٍ ما عقعقةً من عدمه يجبُ ان يتمَّ بواسطةَ اشخاصٍ من نفس ثقافة الشخص المراد تقييم سلوكه، لان بعضَ الثقافات تعتبرُ اكلَ مادةٍ ما امرًا عاديا بينما ينظرُ اصحابُ ثقافةٍ اخرى لهذا الاختيار باستغراب ويعتبرونه عقعقة!، ولعلَّ من يقلبُ قاموس الموردَ بحثًا عن كلمة Geophagia مثلا، سيجدُ انهُ يترجمها باكل المواد الترابية كالطين والطباشير عند الشعوبِ البدائية (وليس من الواضح بالطبع ما هيَ الشعوب البدائية او بدائيةٌ بالنسبةِ لمن؟)

فانت تاكلي الورق والمناديل، ، وهو الاكلُ القهري لما لا يؤكل عادةً واتفاقًا في مجتمعٍ ما في وقتٍ ما، او هو التوق الملح المنحرف للشهية False or Craving Appetite، وهو احد اضطرابات نطاق الوسواس القهري، اي ان للامر علاقة بالوسواس مع الاسف ، واعتبارُ العَقْعَقة جزءًا من نطاق اضطراباتِ نطاق الوسواس القهري من الممكن ان يستقيم مع الاوضاع التصنيفية الحالية في الطب النفسي الغربي، لان جوهرَ الاضطرابات المُحتواة داخل هذا النطاق هوَ الالحاحُ والشعورُ بالقهرِ والجبر على اتيان سلوكٍ معينٍ وهذا السلوكُ قد يكونُ المقصود منهُ او الناتجُ عنهُ هوَ تقليلُ او التخفيفُ من الالحاح المزعجِ والضيق المصاحب لذلكَ الالحاح (و قد يكونُ الناتجُ عنهُ هوَ تعظيمُ اللذةِ عند اتيان السلوك المعين ، فمن الواضح اذن ان الجانبَ المتعلقَ بالاشتهاء او التوق الملح من الاعراض الموجودةِ في مرضى العَقْعَقة وهو بالتالى نفس العرض والسلوك المتبع فى حالة الوسواس القهرى .

وكي اطمئنك منذ البداية فان لمعاناتك هذه حلا وشفاءً نسال الله ان يجعله شفاء لا يغادرُ سقما، فعلاج حالات العقعقة ممكن عن طريق العلاج بالادوية والعلاج السلوكى ، ومن الواضح يا ابنتي ان كنت مولعة بالورق والمناديل منذ طفولتك، وان الامر بدا معك بالتدريج وبدات تعيدينها وتكررينها وتشعرين ان حاولت منع نفسك بان لها قوةً قهريةً عليك، وهكذا حال مرضى العقعقة من ذلك النوع الوسواسي، فهنالك انواع اخرى ربما، خاصة وان العقعقة كاضطراب اكلٍ نفسي غير مدروسة بالشكل الكافي بعد لاسباب يضيق المقام هنا عن شرحها .

ولكنني اكلمك عن قليل من الشحيح الموجود علميا عن الاضطراب، وعن خبرتي الشخصية مع حالات قليلة -لان الحالات التي تصل الاطباء عموما قليلة، والتي تصل الطبيب النفسي اقلَّ خاصة في بلادنا-، لكنني رغم ذلك استطيع القول بانني باستثناء بعض الاطفال لانهم لم يتمكنوا من الشرح لي جيدا ربما، استطيع ان اعتبر العقعقة اضطرابا ضمن اضطرابات نطاق الوسواس القهري، وعلاج الحالة ممكن ولكنه ليس فقط مجرد علاجٍ عقاري، فالامر يحتاج احيانا الى علاج سلوكي ايضًا، ذلك ان طريقة العلاج التى اثبتت انها المثمرة فى تلك الحالة وانعم الله علي المرضى بالشفاء كانت نفس الطريقة في علاج مرضى اضطراب الوسواس القهري. 

لذلك لابد من استشارة الطبيب النفسى حتى يخلصك من تلك الوساوس القهرية المسيطرة عليك والمتمثلة فى اضطراب الاكل و الافكار القهرية والتى تحتاج الى علاج بالاضافة الى الاكتئاب الناتج عن عجزك فى التخلص من تلك الافكار والافعال القهرية وبالتالى ادى ذلك بك الى التفكير فى الانتحار ، وبالله التوفيق


الفرق بين الاضطراب الوجدانى ثنائي القطيبة و مرض الصرع

السلام عليكم  

من موضوع الاضطراب الوجدانى ، لدي استفسار ، هل مرض ثنائي القطيبة يشابه مرض الصرع ، لاني استخدم دواء التجريتول وشخصوا المرض بانه الصرع و لكن بنوبات قليلة جدا مرتين في السنة ، وارجو ايضاح الاثار السلبية لهذا الدواء فقد سمعت بانه يسبب الصداع او الصداع النصفي ، اشكر لكم جهودكم المبذولة في نشر الوعي العام ، مع خالص احترامي لكم. 

الاخ الفاضل :

جزاك الله خيرا على هذا الشكر والامتنان ونتمنى مزيد من الاستفادة لك من الموقع ولجميع القراء الاعزاء ، سوف اقدم لك نبذة مختصرة عن مرض الاضظراب ثنائى القطب والتى من خلالها يتضح الفرق بينه وبين مرض الصرع .

مرض اضطراب الوجدان ثنائي القطب Bipolar Affective Disorder هو مرض نفسي يتميز بنوبات متكررة من اضطراب المزاج واختلاف مستوى نشاط الشخص المريض بشكل ملحوظ مما يؤثر على حياة المريض. جاءت تسمية هذا الاضطراب بالوجداني ثنائي القطب، حيث احد القطبين هو ارتفاع في المزاج والنشاط الزائد والحيوية فوق العادية وهو (الهوس)، والقطب الثاني هو الانخفاض في المزاج وقلة النشاط وانخفاض الطاقة العامة و الاحساس بالاجهاد عند القيام حتى بابسط الاعمال وهو (الاكتئاب )

اعراض الاضطراب الوجداني ثنائي القطب :

يكون مريض الاضطراب الوجداني ثنائي القطب شخصا طبيعيا في حالة استقرار المرض ولكنه يتعرض لنوبات متكررة من الهوس او الهوس الخفيف او الاكتئاب او هجمات مختلطة، تستمر هذه الهجمات لفترة ما ثم تزول لدى معظم المرضى ليعودوا الى حالتهم الطبيعية وليعودوا الى اعمالهم وحياتهم الطبيعية. نوبات المرض تاتي على احد الاشكال التالية:

1.  اعراض نوبة الهوس.

2.  اعراض نوبة الهوس الخفيف.

3.  اعراض نوبة الاكتئاب.

4.  اعراض النوبة المختلطة.

* اعراض نوبة الهوس :

هذه اهم اعراض نوبة الهوس، مع ملاحظة انه لا يتطلب وجود جميع هذه الاعراض حيث تكفى بعض هذه الاعراض لتشخيص المرض.

* زيادة في الطاقة والنشاط والحركة.

* فرح ونشوة ومزاج مرتفع بشكل زائد. او نرفزة وعصبية مفرطة. (قد يوجد احدهما او بالتناوب).

* افكار متسارعة وتكلم بسرعة زائدة مع قفز من موضوع الى اخر.

* سرعة تشتت الانتباه وصعوبة في التركيز.

* قلة الحاجة الى نوم . فثلاث ساعات مثلا كافيه لاكسابه النشاط الكافي.

* افكار غير واقعية حول اهمية المريض وقدراته وقوته وثقته العالية بنفسه. فقد يدعي انه نبي مرسل او المهدي المنتظر او ذو علاقة مميزة مع الشخصيات الهامة في بلده او في العالم الى غير ذلك من الافكار المتعاظمة التي قد يجدها الناس من حوله تكبرا وغرورا.

* عدم القدرة على اتخاذ الاحكام الصحيحة اوالتمييز بشكل صحيح. اذ قد يتخذ قرار ببيع منزله او مصدر رزقه او قد يقود سيارته باسلوب متهور وغير مسؤول.

* الانغماس في نشاطات سارة لكنها خطرة او غير منطقية او غير مقبولة (السفر الى مكان بعيد, شراء زائد, سلوكيات جنسية غير مقبولة).

* صرف زائد للمال بشكل غير منطقي.

* وضع الكثير من الخطط والمشاريع غير المنطقية.

* عدم الالتزام بالاداب الاجتماعية المتعارف عليها (الاتصال بشكل متكرر باقاربه واصدقائه وفي اوقات غير مناسبة).

* سهولة استفزازه مع سلوك عدواني مؤذي او مزعج.

* ينكر وجود اي مشكلة بتغير تصرفاته.

* اعراض نوبة الهوس الخفيف:

يعاني المريض هنا من اعراض مشابهة لنوبة الهوس ولكن بصورة خفيفة، وعلى الرغم من وضوح تغير تصرفات المريض ونشاطه ومزاجه, ولكن ليس الى درجة كبيرة, كما لا يوجد توهمات ضلالية او هلاوس.

 يفضل بعض المرضى هذه الحالة لانه يشعر بالنشاط والطاقة في الحدود غير المؤذية، ولكننا كاطباء نعتبرها حالة مرضية يجب علاجها.

* اعراض نوبة الاكتئاب:

* شعور دائم بالحزن او الضيق مع هجمات من البكاء.

* نقص في الطاقة والشعور بالتعب وانحطاط الهمة

* الشعور بالياس والتشاؤم.

* الشعور بالذنب وقلة الاهمية والعجز

* فقدان الاهتمام والاستمتاع بالاشياء الممتعة (بما في ذلك الجنس).

* تفضيل العزلة وعدم الاختلاط مع الناس.

* وجود افكار تمني الموت او الرغبة في الانتحار والخلاص من الدنيا.

* صعوبة في التركيز والتذكر والتردد في اتخاذ القرار.

* عصبية زائدة وعدم استقرار وضجر متواصل. 

* اضطراب النوم (صعوبة في النوم او نوم زائد) مع افتقاد للنشاط بعد النوم.

* فقدان الشهية مع نقص في الوزن غير مقصود او غير مخطط له.

* اعراض النوبة المختلطة :

حيث يعاني من اعراض نوبة الهوس واعراض نوبة الاكتئاب مجتمعة مع بعضها. وهنا يعاني المريض من افكار متسارعة ونشاط متزايد مع اضطراب في النوم مصاحبا له شعور بالياس وانعدام القيمة وهجمات البكاء وافكار الانتحار او تمني الموت.

ومن هذا يتضح الاختلاف بين اعراض مرض الصرع واعراض الاضطراب ثنائى القطب .

اما عن عقار التجريتول الذى تتناوله فيستخدم لعلاج ( الصرع - الم العصب الوجهي- الاضطراب الوجداني - اضطراب السلوك العدواني )  

واعراضه الجانبية المتوقعة هى ( غثيان- دوار- صداع )

وننصحك بالالتزام بالعلاج والمتابعة المستمرة مع طبيبك المعالج .                        


الاضطراب فى مواقف الضغط

السلام عليكم   

اعانى من حركه لا اراديه للسان ويحتك باسنانى بقوه مما يسبب لى مشاكل فى الكلام والاكل كانت البدايه عند محاولتى اتخاذ قرار بقبول عقد عمل مغرى بالخارج او البقاء مع اولادى رغم الظروف الاقتصاديه الصعبه واخذت التمس الاعذار لنفسى كى لااسافر وبعدها ندمت وخلال العامين قمت بالعرض على اكثر من استاذ مخ واعصاب واقروا جميعا ان الموضوع نفسى ولا ادرى ماذا افعل .

الاخ الفاضل :

بارك الله فيك وجزاك خيرا على تواصلك معنا ونسال الله تعالى ان يكتب لك الشفاء والصحة والعافية ، ان ما تعانى منه من حركات لا ارادية للسان ومشاكل فى الكلام والاكل وجميع الفحوصات اثبتت سلامتك العضوية فتلك مظاهر تشير الى الاضطراب النفسى فكل هذه مظاهر مشتركة بين عدة امراض نفسية ، قد يكون رهاب اجتماعى او اكتئاب ناتج عن الضغوط النفسية الشديدة بسبب الندم على ضياع فرصة السفر تلك، ولكن الفاصل فى ذلك هو التشخيص السليم لذا فان اول واهم خطوة عليك اتخاذها هى الذهاب للطبيب النفسى حتى يتمكن من التشخيص السليم لحالتك ، فكلما بدا العلاج مبكرا كلما تفادينا ظهور المزيد من الاعراض ، ولكن هذا لا يعنى انك ليس لك دور فى الخروج من تلك الحالة ، بل ان عليك دور هام وكبير جدا فى مساعدة نفسك للوصول الى سبب الحاله وتحديد الاعراض بدقة اكثر ومعرفة العوامل والظروف التى سببت لك هذا الاضطراب النفسى حتى تساعد الطبيب فى الوصول الى العرض التى تعانى منه فعليا ولكن اطمئن فعلاج كلا من الاكتئاب والقلق ( الرهاب الاجتماعى ) يستجيب بشكل جيد وسريع للعلاج واغلب المرضى الذين يعالجون بالادوية المضادة للاكتئاب يشعرون بان اعراض الاكتئاب والقلق تتلاشى تدريجيا وانهم يعودون للاحساس الطبيعى خطوة خطوة (شيئا فشيئا)

ولكن ينبغى ان يتم تشخيص اى مرض او اضطراب من قبل طبيب نفسى متخصص حيث انه هو الوحيد المؤهل لتشخيص وعلاج اى مرض نفسى بما يتناسب وطبيعة كل حالة وظروفها ، ولا ينبغى ابدا ان نوظف ما نقراه من معلومات بهذا الشكل كان نحدد من تلقاء انفسنا ان هذا المرض او ذاك ينطبق علينا فكثيرا من اعراض الامراض النفسية والعضوية على حد سواء تتداخل مع بعضها لحد يصعب الفصل بينها وبين ما اذا كانت تشير الى هذا المرض او ذاك الا ان ذلك هو عمل الطبيب كل فى تخصصه ، لان وصف الدواء لا يتم الا بعد مناظرة الطبيب للمريض مباشرة والاستماع الى شكواه بكل دقة ومراجعة التاريخ المرضى والاسرى للمريض وعمل الكشف الجسمانى وقد يتطلب الامر اجراء بعض الفحوصات المعملية والاشعة واختبارات الشخصية قبل وصف الدواء المناسب . لذلك عليك باستشارة طبيب نفسى ، والله المعافى .


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية