الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



 

احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام

 



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

اعداد الأستاذة / رباب ياسين

إخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

 الخوف الاجتماعى قلق

 والقلق المتراكم يصاحبه اكتئاب

السلام عليكم

اني اعاني من الخوف من الخروج والمرض والاكتئاب ، ولا أحب اللمات ، عندما اخرج يصيبني خوف وتخبط بالمشي ، والتفكير بانني سااقع علي الطريق ، وانا الحين لا اخرج لوحدي وحالتي سيئه ، أريد المساعدة .

الاخت الفاضلة :

ادعو الله العلي القدير ان يخفف عنك ويوفقك الى ما يحبه ويرضاه ، عندما يضطرب الشخص فى المواقف التى يشعر فيها انه موضع تقييم من الآخرين وعندما يجد صعوبة فى التعامل مع المواقف الاجتماعية التى تضم عددا كبيرا من الاشخاص ويتكرر ذلك بتكرار المواقف فان ذلك يطلق عليه الرهاب الاجتماعى، ويتميز الرهاب الاجتماعي بالقلق الشديد والاحساس بعدم الارتياح المرتبط بالخوف من الاحراج او التحقير بواسطة الاخرين في مواقف تتطلب التصرف بطريقه اجتماعية ، ومن الامثلة على المواقف التي تثير الرهاب الاجتماعي الخطابة ( القاء خطاب امام مجمع من الناس ) ومقابلة الناس والتعامل مع شخصيات السلطة والاكل في اماكن عامة او استخدام الحمامات العمومية،ومعظم الناس الذين يحسون بالرهاب الاجتماعي يحاولون تجنب المواقف التي تثير هذا الخوف او يتحملون هذه المواقف وهم يشعرون بالضغط العصبي الشديد. ويتم تشخيص الرهاب الاجتماعي اذا كان الخوف او التجنب يتدخلان بشكل كبير في روتين الحياة الطبيعية المتوقعة للشخص او اذا اصبح الرهاب يضايق المريض بشدة وليس مجرد الشعور بالقلق والتوتر فى موقف او اثنين .

ويتم العلاج بواسطة العقاقير النفسية المضادة للقلق وذلك تحت اشراف الطبيب النفسي المتخصص كذلك يتم استعمال العلاج النفسي بنجاح لمعالجة اعراض القلق المرضي مثل العلاج السلوكي لتغيير ردود الفعل المرضية وذلك باستخدام وسائل الاسترخاء مثل التنفس من الحجاب الحاجز والتعرض المتدرج لما يخيف المرء كذلك يتم استخدام العلاج التدعيمي الادراكي ويساعد هذا النوع من العلاج المرضي على فهم انماط تفكيرهم حتى يتصرفوا بشكل مختلف في المواقف التي تسبب اعراض القلق النفسي ، عافاك الله .


 أساليب التنشئة الخاطئة

السلام عليكم

انا فتاة عمري 23 عاما مصابة بحالة من انعدام الثقة بالنفس أحب ان اجلس بالبيت مع انني تخرجت من الجامعة  اكره أبي لانه يفرق بيني وبين أختي التي هي اصغر مني ويهتم بها اكثر مني ويمدحها اكثر مني امام الناس،وهذا جعلني أحس دائما بالنقص وانني لست كباقي البنات وعندما يأتي احد لخطبتي اتوتر كثيرا واحس بانني فارغة من الداخل واخاف كثيرا من الزواج واشعر بأنني غير قادرة على إسعاد زوجي لانني لست كباقي الفتيات ، ولا ادري كيف سابعد هذا الشعور عني ، أرجوكم ساعدوني .

الاخت الفاضلة :

اعتقد ان مشكلتك تتلخص في عدم الثقة بالنفس ، ولكن يجب ان تعلمي ان الثقة بالنفس مكتسبة ولم تولد مع الانسان حين ولد فهي ليست وراثة، فهؤلاء الاشخاص الذين نراهم مشحونون بالثقة ويسيطرون على قلقهم، ولا يجدون صعوبات في التعامل والتاقلم في اي زمان او مكان هم اناس اكتسبوا ثقتهم بانفسهم ، لذلك يجب ان تساعدي نفسك علي اكتساب الثقة المفقودة .

- كوني صريحة مع نفسك ولا تحاولين تحميل الاخرين اخطائك، وذلك لكي تصلي الى الجذور الحقيقية للمشكلة لتستطيعي حلها، فحاولي ترتيب افكارك، وحددي كل الاشياء التي تعتقدين انها ساهمت في خلق مشكلة عدم الثقة لديك، وبعد توصلك الى مصدر المشكلة،ابدئي في البحث عن حل، فبمجرد تحديدك للمشكلة تبدا الحلول في الظهور .

- فاذا كان الاب او الاقارب مثلا طرفا او عامل رئيسي في فقدانك لثقتك كما ذكرت في رسالتك ، حاول ان توقفي احساسك بالاضطهاد ليس لانه توقف بل لانه لا يفيدك في الوقت الحاضر بل يسهم في هدم ثقتك ويوقف قدرتك للمبادرة بالتخلص من عدم الثقة.

- اقنعي نفسك وردد بكل مشاعر الثقة: من حقي ان احصل على ثقة عالية بنفسي وبقدراتي، من حقي ان اتخلص من هذا الجانب السلبي في حياتي ، انا مثل باقى الفتايات بل لدى ماهو افضل ،.

- ثقتك بنفسك تكمن في البداية ان تحرصي على ان لا تتفوهين بكلمات يمكن ان تدمر ثقتك بنفسك. فالثقة بالنفس فكرة تولدها في دماغك وتتجاوب معها اي انك تخلقين الفكرة سلبية كانت ام ايجابية وتغيرها وتشكلها وتسيرها حسب اعتقاداتك عن نفسك، لذلك تبنى عبارات وافكار تشحنك بالثقة وحاولي زرعها في دماغك.

- انظري الى نفسك كشخصية ناجحة وواثقة واستمعي الى حديث نفسك جيدا واحذفي الكلمات المحملة بالاحباط وحاولي دائما اسعاد نفسك، ابتعدي كل البعد عن المقارنة بالاخرين، حتى لا تكسري ثقتك بقدرتك وتذكري انه لا يوجد انسان عبقري في كل شيء.فقط ركزي على ابداعاتك وما تتميزين به وعلى ايمانك بالله وتميز قدرك عنده وحاولي تطوير هواياتك الشخصية، وكنتيجة لذلك حاولي ان تكوني ما تريده انت لا ما يريده الاخرون .

- عندما تواجهين موقف ما، صعبا، فكري بالنجاح، لا تفكري بالفشل استدعي الافكار الايجابية، المواقف التي حققت فيها نجاح من قبل، لا تقولي: قد افشل كما فشلت في الموقف الفلاني، نعم انا سانجح .

- حين تدخلين في منافسة مع اخر، قل: انا كفء لاكون الافضل، ولا تقولي لست مؤهلا، اجعلي فكرة (سانجح) هي الفكرة الرئيسية السائدة في عملية تفكيرك.

اختي عندما تتمتعين بالثقة بالنفس فانك سوف تجدين لنفسك قيمه ذاتية وروحيه تتحدى بها اي مشكلة نفسية كانت او اجتماعية وتنجحي في علاقاتك وتصبحي اكثر نجاحا .

ومن وجهة نظرى ارى ان الزواج خطوة هامة وسوف تعتبر نقطة تحول فى حياتك وتساعدك فى البعد عن مصدر الاضطهاد والقلق وتمكنك من استعادة الثقة المفتقدة لديك والبدا من جديد فى حياة خالية من الصراعات النفسية ،وستبرهن لك قدرتك على العطاء وانك مثل جميع الفتايات بل لديك ما هو افضل منهم ، والله الموفق .


 وكأنك تسمحين له بتدمير حياتك !!

السلام عليكم

اشكركم جزيل الشكر على هذا الموقع الهام ، انا فتاة ابلغ من العمر 22 سنة طالبة جامعية و من عائلة محافظة تتمثل مشكلتي في انني تعرفت على شاب من سنة ونصف فانا من قبل معرفتي به لم اجرب اي علاقة فهو الاول بحياتي فاحببته و هو كذلك و تعرفت على عائلته ايضا كما انه كان يعتبرني متل خطيبته و كان ينتظر فقط ان يكون نفسه لكي ياتي لخطبتي رسميا ولكن في الفترة الاخيرة صار يبتعد عني ولا يتصل بي ودائما يبرر ذلك بنفسيته المتعبة و انه كره من كل شيء الى ان وصل الى و ان اعترف لي بكل شيء و هو انه لما كان معي كان يخونني مع حبيبته السابقة و قال لي ان مشاكله هي التي تركته يخطا  كما انه يضعف امامها و وعدني بانه سوف يبتعد عنها لما يتحصل على وظيفة وياتي لخطبتي علما اننا اخطانا و لكن الحمد لله تداركت الوضع قبل فوات الاوان الا انني تبت من ذلك ونادمة لانني وهبت قلبي لشخص لا يعرف قيمتي فانا الآن أعيش صدمة حقيقية و أعاني من وحدة وملل قاتلين وأحيانا افكر في الانتحار و اكره الآخرين وجميع الرجال و فقدت الثقة فيهم الا أنني لما يطلب مني محادثته كصديقة في النت مثلا لا امانه يعني اريد نسيانه ولكني لا اقدر اريد حلا منكم قبل ان افعل بنفسي شيئا لانني تائهة ولا اعرف ماذا افعل . جزاكم الله الف خيرا .

الاخت الفاضلة :

أدعو من الله ان يلهمك حسن التصرف في حياتك وان يثبت قلبك ثباتا لا تعرفي بعده ضعفا ، عليك بالصبر فأنت فى مقتبل الحياه والحياة مليئة بالمواقف والخبرات التى قد مرمنها عليك ومنها ما هو ات ولكن عليك بالعلم انه ليس كل من احب يستطيع الارتباط والزواج ممن احب فهناك العديد من النماذج حولنا ممن عاشوا قصص حب خياليه ولكن انتهت بزواج كل منهم بشخص اخر.

لذلك عليك بالالتزام بالدين والتدين واليقين بان الارتباط ليس شرطه الحب قبل ذلك الارتباط ولكن ماهو اسمى من الحب ياتى بعد الارتباط الشرعى نتيجة العشره والتعاون والتفاهم المشترك وهناك العديد من الشباب الذين لم يمروا باى قصص حب ولكن اصبحوا من اسعد الناس فى حياتهم الزوجيه

لذلك فعليك بالتفكير بالارتباط من انسان صالح بشكل جدى ومن هنا تستطيعى ان تعيشى تجربة الحب من خلال  فترة الخطوبه الشرعيه وبعدها يكون الزواج وبذلك تكون سرت فى الطريق السليم مع رضا الله عليك.

فالعلاقة بين الرجل والمراة غير مقبولة الا في اطارها الشرعي واذا تجاوزت هذا فانها لا تجلب سوي المشاكل والذنوب  فليس في الاسلام ما يعرف باقامة علاقات بين الشباب والفتيات للتعارف او لاي غرض اخر لان مثل هذه العلاقات قد تجر الى مفاسد كثيرة على الفتى والفتاة ولا تنسي قول الله تعالي *(وليستعفف الذين لا يجدون نكاحا حتى يغنيهم الله من فضله)*

فالموضوع ذلك بسيط ولكن مشكلتك انك تعطيه اكبر من حجمه ولكن بنيتى عليكى بتمام اليقين ان كل منا حياته مقدره له من عند الله لا نستطيع ان نغير شئ فى ذلك بمعنى ان الانسان وهو فى رحم امه يكتب له اذا كان شقى او سعيد ،كم عمره ،يتزوج ام لا،من الزوج او الزوجه ،سيرزق بالاولاد ام لا،ولكن على كل منا ان ياخذ بالاسباب ويسعى للوصول الى ما يتمناه وفى حالة عدم الوصول الى المنال نعلم ان الله مقدر لنا افضل مما نسعى اليه.

وفى حالتك اهم خطوه ان يعرف ذلك الشاب انه ليس له مكان فى حياتك واذا كان يحبك فعلا فلابد ان يتمسك بهذا الارتباط  فالحب عطاء وتضحية  فمن يحب لابد ان يتمسك بهذا الحب ، فكيف انت فى تلك الحاله بسبب تركه لك ، وهو يتخلى عنك بتلك السهوله ويذهب الى حبه الاول  فهو لا يريد ان يخسر اى  شئ يريد الحصول على الصديقة معك والحبيبة مع اخرى ، لذلك عليك برفض التعامل معه على كونك صديقة له فذلك سيعقد المشكلة وفى النهاية سوف تجدى نفسك تتعاملى معه بشكل مختلف وبعيد عن الصداقة وسيصعب عليك نسيانه ، لذلك عليك بالابتعاد عن الاحتكاك به بكل المقاييس والبعد عن كل ما هو يذكرك به .

اما عن تلك الوحدة والملل وفقد الثقة فى الرجال والاكتئاب التى تشعرين به فذلك يعد وسيله للتنفيث عن الواقع المرير الذى مررتى به مع ذلك الشاب وصدمتك الكبرى فى حبه لك ، فعليك بالبدا من جديد ،ومن تخلى عنك بتلك السهوله لا يستحق البكاء عليه وانظرى للدنيا من الجانب المشرق فامامك الحياه وسوف تجدى الزوج الصالح الذى يحافظ عليك ويقدرك ويتمسك بك .

وهناك برنامج يومى يساعك على التخلص من الشعور بالاحباط والاكتئاب فى موقع واحة النفس المطمئنه على الرابط التالى: http://www.elazayem.com/DEPRESSION.htm

وفى حالة عدم التخلص من ذلك الاضطراب النفسى واستمرار التفكير فى الانتحار فعليك باستشارة طبيب نفسى حتى يساعدك فى التخلص من هذا الاكتئاب ويساعدك ايضا فى استرداد الطمانينة النفسية .


 المتابعة مع الطبيب ولو عبر الهاتف

السلام عليكم

انا اصابني اكتئاب قبل سنتين وصرف لي الدكتور سبرام 20 وبعد ان استطعت الاستغناء عنه عادت لي الحاله مع مشاكل واجهتني سؤالي الان انا اليا تعبانه ومتضايقه من المشاكل وصايره حساسه واهل ماعندهم مانع اذهب لطبيب نفسي لكن المشكله المراجعه يمكن تكون من هنا لشهر او اكثر ايش اسوي ارجع اخذ سبرام بدون استشاره!! اخذته كم يوم وتحسنت بس بعدها لما صرت اخذ حبه كامله صارت تجيني نوبات بكاء فتركته ، ماذا افعل؟

الاخت الفاضلة :

ادعو الله العلي القدير ان يشفيك ويرزقك الصحة والعافية ..

سيدتي يجب ان تعلمى ان الادوية النفسية لها طابع خاص حيث انها تحتاج الي وقت وصبر حتى تاتي بالشفاء بل ان الطبيب نفسه يحتاج الي وقت حتى يضع تصور نهائي للجرعة العلاجية التي تناسب حالة المريض النفسية والعضوية ومما لا شك فيه ان هناك بعض الاعراض الجانبية التي تظهر والتي سرعان ما تختفي بشرط الاستمرار علي المتابعة مع الطبيب المعالج واخباره فورا باي تطورات تحدث مع العلاج حتى يستطيع التدخل مباشرة اذا اشتدت الاعراض الجانبية او اذا لم يحدث تحسن في الحالة المرضية . وليس من الصواب ابدا ان يتم ايقاف الدواء باى حال ما لم يقرر الطبيب ذلك ، فالطبيب يستطيع استبدال نوعية الدواء او اضافة انواع اخرى تساعد على عدم ظهور الاعراض الجانبية للدواء الاساسى ، الى ان يصل المريض الى افضل حالاته .

ومن اكبر الاخطاء التي يقع فيها غالبية المرضي هو عدم الصبر علي العلاج واستعجال الشفاء فهم يعيشون قلق زائد وترقب مستمر ودائم لنتائج العلاج وقلق من بطء النتيجة وخوف من استمرار الحالة لذلك فانه دائما يشغل تفكيره بنوع العلاج ومدي تاثيره مما يجعله يتركه سريعا عندما لا يشعر بتحسن ملحوظ بعد اخذ الجرعة وهذا هو الخطا الفادح الذي يقع فيه دون الاحساس بخطورة ذلك علي حالته وهذا ما فعلتيه الان .

لذلك لابد من معاودة المتابعة مع الطبيب النفسى واستشارته وتناول الادوية بشكل منتظم وتحت اشراف الطبيب وعدم التوقف عن العلاج بدون استشارته لان ذلك يؤدى الى تدهور الحالة وعودة الاعراض مرة اخرى بشكل اقوى .

اما عن عقار سبرام الذى سبق تناوله :

* يستخدم لعلاج الاكتئاب .

* تفاعلات وتضاربات الدواء وتنبيهات عامة:

1) مضادات الاكتئاب الاخرى مثل مثبطات ارتجاع السيروتونين مثل الفافرين, البروزاك, السيروكسات. وكذلك مثبطات اكسدة الانزيمات احادية الامين مثل الاوروريكس فلا يستعمل السبرام مع هذه الادوية او خلال اسبوعين بعد التوقف عنها.

2) تستعمل بحذر مع مرضى الصرع والكبد وكبار السن وفي الاضطراب الوجداني ثنائي القطب.

3) المفعول الكامل للدواء يتطلب وقتا قد يمتد لاسابيع وعند حدوث التحسن, فيجب الا يتوقف المريض عن استعمال الدواء من تلقاء نفسه.

4) يتعارض بشدة مع شرب الخمر.

5) يفرز السبرام في حليب الام فلا ينصح بتناوله اثناء الرضاعة واذا استلزم الامر استعماله فتوقف الرضاعة.

6) ينبغي الحذر عند قيادة السيارة او تشغيل الالات الخطرة.

7) مفعول الدواء لا يتاثر بالطعام .


 اضطرابات النوم والخوف الخاص .. قلق

السلام عليكم

انا عمري 37 سنة موظف حكومي " مدرس " عندي قلق أثناء النوم خاصة بحيث تكون دقات القلب قوية جدا وليس سريعة رحت لطبيب قلب قالي القلب الحمد الله سليم ولكن المشكلة نفسية ، رحت لطبيب نفسي قال استخدم mirzagen 10 جرام و paroxat 10 جرام  لمدة ثلاث اسابيع ، عندي مشكلة في الاماكن العالية لما انظر من تحت المباني او لما اكون مواجها لها .

الاخ الفاضل :

بارك الله فيك وجزاك خيرا على تواصلك معنا ونسال الله تعالى ان يكتب لك الشفاء والصحة والعافية ، فمن الواضح انك تعانى من اضطراب القلق النفسى والقلق النفسي هو شعور عام غامض غير سار بالتوجس والخوف والتحفز والتوتر مصحوب عادة ببعض الاحاسيس الجسمية خاصة زيادة نشاط الجهاز العصبي اللاارادي ياتي في نوبات تتكرر في نفس الشخص .واعراض القلق المرضي تختلف اختلافا كبيرا عن احاسيس القلق الطبيعية المرتبطة بموقف معين . وتشمل اعراض مرض القلق  ما هو نفسى وما هو جسدى مثل توتر – شعور بعد الارتياح – افكار متسلطة – احلام مزعجة – صعوبة النوم ، وقد يظهر الى جانب ذلك فى صورة اضطرابات عضوية م الصداع القولون – زيادة ضربات القلب – صعوبة التنفس (ضيق النفس، الاحساس بان المرء يختنق وان هناك شيئًا يسد حلقه )- التنميل، الاحساس بالبرد الشديد او السخونة الشديدة في الاطراف   وسواء كانت هذه الاعراض او تلك او كلاهما معا فهو فى النهاية اضطراب القلق النفسى ، و بعض الاشخاص الذين يعانون من امراض القلق التي لم يتم تشخيصها يذهبون الى اقسام الطوارئ بالمستشفيات وهم يعتقدون انهم يعانون من ازمة قلبية او من مرض طبي خطير.فعادة ما يتوهمون خطا انهم يعانون من مرض القلب .

ذلك بالاضافة الى ما تعانى منه من رهاب وهو نوع خاص من القلق النفسى يسمى الرهاب والرهاب هو حالة من الخوف المستمر -غير المنطقي وغير القابل للسيطرة عليه -من شيء ما او موقف ما او نشاط ما.

وفي كل عام، يعاني من 5% الى 9% من الافراد من نوع او اكثر من انواع الرهاب.وتختلف اعراض الرهاب ما بين الحالات الخفيفة الى الحالات الحادة.

وهناك ثلاثة انواع من الرهاب وما تعانى منه هو الخوف من الاماكن العاليه او الضيقة و الواسعةAGORAPHOBIA و هو الخوف من التعرض لنوبة ذعر في مكان او موقف يكون الهروب منه صعبًا او محرجًا. ويصبح القلق من التعرض لهذه الاماكن قويًا جدًا الى درجة انه يولد نوبة ذعر حادة، وعادة ما يتجنب الاشخاص المصابين بهذا النوع من الرهاب التعرض للمواقف التي تسبب رعبهم. و يختلف هذا النوع من الخوف عن الرهاب الاجتماعى-الذى ينحصر فى المواقف الاجتماعية-بان الخوف يحدث فى مواقف معينة مثل ان يكون المرء وحيدًا خارج منزله او ان يكون المرء داخل زحام، او اثناء السفر في سيارة او حينما يكون المرء داخل مصعد او فوق كوبري. واذا لم تتم معالجة هذا النوع من الرهاب، فانه يمكن ان يصبح مقعدًا الى درجة ان الاشخاص المصابين به يلزمون بيوتهم ولا يخرجون منها.

والرهاب عموما هو احد اعراض القلق النفسى وهو يستجيب للعلاج الدوائى بشكل ممتاز لذا يجب عرض حالتك على طبيب نفسى .

لذلك عليك باستمرار المتابعة مع الطبيب النفسى حتى يساعدك فى التخلص من اضطراب القلق المسيطر عليك ، شافاك الله .


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية