الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



 

احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام

 



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

اعداد الأستاذة /  رباب ياسين

إخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

 القلق الاجتماعى

السلام عليكم

انا شاب ابلغ من العمر 24 عام ، اجد ثقة كبيرة فى نفسي فى التعامل مع الذين ارتاح اليهم وعندما اكون فى الزحام والمناسبات المليئة بالصخب والالفة ، واجد انهيار فى ثقتي فى نفسي عندما اكون مجبر فى التعامل مع اناس لا اشعر تجاههم بالارتياح واحس فى وجوههم ونظراتهم وكلامهم السخرية مني وتعقيب منهم على كل كلامي ولا اتقبل منهم كلمة واحدة واحاول ان اسيطر على اعصابي واصطنع اني اتقبلهم واضحك معهم لكن سرعان ما الاقي شلل كامل فى تعابير وجهي وكاني فقدت ردة الفعل تماما فاجد حرجا شديدا فى ذلك وبعدها اكون مكتئب وحزين واندم على حالي , مع العلم ان ذلك حدث لي 6 مرات تقريبا فى عمري كله لكن كلما اتذكر تلك المواقف اشعر بالاحباط الشديد والخوف من التعامل مع الناس كلها ، ولافادة سيادتكم لي اخ توام لا يشبهني فى شخصيتي تماما ولا شكلي وكنا انا وهو نعاني في الصغر من الانطوائية والعزلة لكن الان لا فكلا منا له عمله واصدقائه واخي ذو شخصية طيبة جدا ومحبوبة ، ارجو منكم سرعة الرد وجزاكم الله خير الجزاء على عملكم الطيب لما فيه من مساعدة رائعة ، واسفا مني على الاطالة .

الاخ الفاضل :

جزاك الله خيرا على ذلك الثناء وندعوا الله ان يوفقنا واياكم الى ما يحبه ويرضاه،

لا تقلق فمشكلتك نفسية ولها حل ولكن يجب عليك التوجه الى معالج نفسي لكي يضع لك برنامج علاج نفسي يتلاءم معك ، و يساعدك على التخلص من هذه المشكلة ، و بداية يجب ان تعلم انك تعاني من الرهاب الاجتماعي وهو نوع من المخاوف غير المبررة ، و يظهر الرهاب الاجتماعي عندما يقوم المرء بالحديث او عمل شيء في مجموعة من الناس او مقابلتهم ، مثل المناسبات او قاعات الدرس او التقدم للامامة في الصلاة او نحو ذلك ، من المواقف التي يشعر فيها المرء انه تحت المجهر او في دائرة الضوء وكان الكل ينظر اليه. ما يحدث في مثل هذه الاحوال انه يخاف ان يظهر عليه الخجل او الخوف او ان يخطيء او يتلعثم و ذلك ما يؤدي به للارتجاف والخفقان وضيق التنفس وجفاف الحلق والتعرق ، الخ ، عندما تحدث هذه الاعراض في موقف ما فان المرء يتهيب مثل هذه المواقف ويبتعد عنها ويتجنبها. وهذا التجنب يزيد من مخاوفه ويضعف ثقته بنفسه ، فيجعله عرضة لهذه المشاعر في المستقبل مما قد يزيد الحالة سوءا وتعقيدا ويتم العلاج بواسطة العقاقير النفسية المضادة للقلق وذلك تحت اشراف الطبيب النفسي المتخصص كذلك يتم استعمال العلاج النفسي بنجاح لمعالجة اعراض القلق المرضي مثل العلاج السلوكي لتغيير ردود الفعل المرضية وذلك باستخدام وسائل الاسترخاء مثل التنفس من الحجاب الحاجز والتعرض المتدرج لما يخيف المرء كذلك يتم استخدام العلاج التدعيمي الادراكي ويساعد هذا النوع من العلاج المرضي على فهم انماط تفكيرهم حتى يتصرفوا بشكل مختلف في المواقف التي تسبب اعراض القلق النفسي ولذلك ننصح بعرض حالتك على الطبيب النفسي حتى يستطيع وضع خطة علاج مناسبة لحالتك .


 لست سعيدة في حياتي

السلام عليكم

بصراحة لا اعرف ان كانت هذه مشكلة ام لا ولكني تعبت سابدا عندما كنت طفلة كنت لا افهم شيء يعني كنت مرتاحة لا يوجد هم ولا متاعب في الحياة ولكن عندما كبرت عرفت ان الحياة متعبة خاصة عندما استقرينا في دولة غير الدولة التي كنت عايشة فيها  ومن هناك بدأت المشكلة لم اتاقلم مع الوضع لأنه هناك الحياة كانت صعبة ومعقدة وكنت قبل النوم أتمنى الموت لاني لست سعيدة والدراسة هناك كانت صعبة فذهبت الى الدولة التي كنت عايشة لأكمل دراستي فيها ومنذ ذالك الحين وانا لست سعيدة في حياتي لا ادري لماذا؟ وكنت قبل النوم ابكي بدون سبب وأفكر بأشياء سلبية مثل أريد الموت وكنت اسأل نفسي لماذا الناس مريضين ويا ليتني أساعدهم ولكني بعدي في هذه الحالة لا اعرف ماذا افعل؟

الاخت الفاضله:

ارجو من الله ان يزيل همك ويكشف كربك ويوفقك الى مافيه الخير لك فى الدنيا والاخره ، فمن الواضح من سردك لتلك الاعراض انك تعانى من اضطراب الاكتئاب النفسى واضطراب الاكتئاب هو مرض شامل يؤثر على الجسم والمزاج والافكار . وانه يؤثر على طريقة اكلك ونومك وطريقة احساسك بنفسك ، وطريقة تفكيرك عن الاشياء . واضطراب الاكتئاب ليس فقط اختلال مزاجي عابر ، وليس علامة ضعف او عجز من الشخص المصاب ، او حالة تستطيع طردها او الهروب منها بالتفكير فى اشياء اخرى . والمصابون بالاكتئاب لا يستطيعون ان يسحبوا انفسهم من اعراض المرض لكى يرجعوا اسوياء مرة اخرى. وبدون العلاج فان اعراض المرض من الممكن ان تستمر لاسابيع او شهور او اعوام . وباستخدام العلاج المناسب فانه من الممكن التغلب على المرض.وليس كل مريض من مرضى الاكتئاب او الهوس يعانى من كل اعراض المرض ، هناك بعض المرضى الذين يعانون من اعراض قليلة ، وهناك الكثير ايضا يعانون من اعراض شديدة تختلف من فرد لاخر .

اعراض الاكتئاب :

حزن مستمر او قلق او احساس بالخواء - الاحساس بالذنب وفقدان القيمة وعدم الحيلة - الاحساس بفقدان الامل والتشاؤم - فقدان الاهتمام وعدم الاستمتاع بالهوايات او الانشطة التى كنت تستمتع بها من قبل بما فيها الجنس - الارق خصوصا فى الساعات الاولى من النهار والاستيقاظ قبل الفجر واحيانا النوم الكثير- فقدان الشهية ونقص بالوزن او زيادة الشهية وزيادة الوزن - فقدان الحيوية والاجهاد والبطء- التفكير فى الموت او الانتحار او محاولة الانتحار - عدم القدرة على الاستقرار والتوتر المستمر - صعوبة التركيز والتذكر واتخاذ القرارات - اعراض جسمانية مستمرة مثل الصداع واضطراب الهضم او الالام المستمرة .

هناك عدة طرق للعلاج النفسى لمرضى الاكتئاب منها العلاج المعرفى (Cognitive) والعلاج النفسى التدعيمى ، وهناك العلاج بالضوء والعلاج بالعقاقير يوجد العديد من العقاقير المضادة للاكتئاب واغلب المرضى الذين يعالجون بالادوية المضادة للاكتئاب يشعرون بان اعراض الاكتئاب تتلاشى تدريجيا وانهم يعودون للاحساس الطبيعى خطوة خطوة (شيئا فشيئا)

ولكن عليك اولا باتباع هذا البرنامج حتى يساعك فى التخلص من هذا الاحباط فى موقع واحة النفس المطمئنه على الرابط التالى:

http://www.elazayem.com/DEPRESSION.htm

وفى حالة عدم الاستجابه لذلك البرنامج وظلت حالتك على ماسلف ذكره  فعليك باستشارة الطبيب النفسى حتى يساعدك فى استرداد الاستقرار النفسى .


 اضطراب الادراك والتفكير

السلام عليكم

اخى يادكتور يعانى من تهيؤات وشك حيث يتهم امى بانها تضع له شئ فى شعره ليسقط وكذلك تضع البنج له لينام وقام بمقاطعتنا جميعا انا واخوتى وابى امى وحينما حاول اخى الكبير مصالحته عن طريق المسايسه ، وحاولنا اقناعه بالذهاب للطبيب فرفض بشكل هستيرى واخذ يكسر فى البيت وهو كان معى بقطر لمدة سنه يعمل ولكنه استقال وحينما نزل مصر ساء حاله واصبح لا يطاق فى البيت علما بان العائله جميعا تحايله وهو لا يستجيب وكلنا دائمى البكاء عليه ولا نعرف ماذا نتصرف وكيف نرسله للطبيب هل قهرا؟ علما بانه جن جنونه عندما عرض ابى عليه الموضوع. لقد كان سوى جدا ومتفوق جدا فى دراسته ومن الاوائل امى دائمة البكاء من اجله ، الرجاء الافاده كيف نتصرف وحتى ناخذه للطبيب فنحن نخشى من ازدياد الحاله اذا اخذناه عنوه للطبيب ، جزاكم الله خير افيودونى .

الاخ الفاضل :

بارك الله فيك وجزاك خيرا على تواصلك معنا ونسال الله تعالى ان يكتب لاخيك الشفاء والصحة والعافية ، تلك الاعراض التى ذكرتها عن اخيك تدل على وجود مرض عقلي يتميز باضطراب في التفكير والوجدان والسلوك واحيانا الادراك، ويؤدي هذا اذا لم يعالج في بادئ الامر الي تدهور في المستوي السلوكي والاجتماعي كما يفقد الفرد شخصيته وبالتالي يصبح في معزل عن العالم الحقيقي.

فالاضطراب الذهانى(الفصام) من اكثر الامراض اعاقه للشباب،وهذا المرض موجود فى كل العالم ويصيب كل الاجناس وكل الطبقات الاجتماعيه،فهو شائع بدرجه اعلى مما يظن الناس وغالبا ما يبدا المرض فى مرحلة المراهقه وتظهر علامات التغيير على الشخص بالتدريج واحيانا ينقلب الحال راسا على عقب ما بين ليله وضحاها.

ولابد انك لاحظت انت او الاسره عرض او اكثر من الاعراض التاليه:

تدهور في النظافة الشخصية - الاكتئاب - النوم المفرط او عدم القدرة على النوم او التقلب بين النقيضين - الانسحاب الاجتماعي والعزلة - التغير الفجائي في طبيعة الشخصية - التدهور في العلاقات الاجتماعية - الافراط في الحركة او عدم الحركة او التقلب بين الحالتين - عدم القدرة على التركيز او التعامل مع المشاكل البسيطة - التدين الشديد او الانشغال بالسحر والاشياء الوهمية - عداء غير متوقع - عدم المبالاة حتى في المواقف الهامة - الانحدار في الاهتمامات العلمية والرياضية - اساءة استخدام العقاقير والكحوليات - النسيان وفقدان الممتلكات القيمة - الانفعال الحاد تجاه النقد من الاسرة والاقارب - نقص واضح وسريع في الوزن - عدم القدرة على البكاء او البكاء الكثير المستمر - الضحك غير المناسب - التصرفات الشاذة - اتخاذ اوضاع غريبة - تعليقات غير منطقية - البحلقة والنظر بدون رمش او الرمش المستمر - العناد وعدم المرونة .

والاعراض ليست متطابقة من فرد لاخر، ومرض الفصام يحوى تغيير في الشخصية ، ويعلق افراد الاسرة والاصدقاء بان المصاب " ليس نفس الشخص السابق " ولانهم يعانون من صعوبات في الاحساس والتمييز بين ما هو واقعي وغير واقعي فان هؤلاء المصابون يبدءون في الانسحاب والعزلة عندما تبدا هذه الاعراض في الظهور.

لكن اطمئن فان معظم مرضى الفصام يتقبلون العلاج الطبى و النفسي،وحيث انه مرض مركب وله عدة صور واسبابه غير محددة بدقة حتى الان فان طرق العلاج تعتمد على خبرة الطبيب بعد عمل الابحاث الاكلينيكية. وتبنى طرق العلاج على اساس تقليل اعراض الفصام ومحاولة منع انتكاس المرض مرة اخرى . وهناك الان عدة طرق للعلاج تستعمل بنجاح مثل استخدام مضادات الذهان والعلاج بجلسات الكهرباء والعلاج النفسي والعلاج الفردي والعلاج الاسري والعلاج التاهيلي .

لذلك عليكم بالتوجه به الى الطبيب النفسى فى اقصى سرعة حتى يحدد العلاج ويضع الخطة العلاجية المناسبة ويحدد دور كل فرد من الاسرة والاصدقاء فى هذه الخطة العلاجية للوصول الى افضل نتائج ممكنة وفى حالة رفضه الذهاب الى الطبيب سوف يحدد الطبيب لكم الطريقة الامثل فى التعامل معه والتى تتناسب مع ظروف الطبيب وحالة المريض ، والله المعافى


 الانسحاب التام من الحياة .. اكتئاب شديد

السلام عليكم

ابني يبلغ من العمر 23 عام قبل 8 اعوام قتل اليهود والده امامه في القدس وبطريقة بشعة من يومها وهو منغلق على نفسه جدا ترك التعليم ولا يعمل بتاتا ولا يتحدث مع الناس ولا يخرج من البيت أخذته لطبيب نفسي منذ 3 سنوات ويعطيه دواء مضاد للاكتئاب لكن حالته النفسية في تراجع .

الام الفاضلة :

ادعو الله العلي القدير ان يخفف عن ابنك ويلهمك الصبرعلى هذا البلاء ويجعله فى ميزان حسناتك ، فمن الواضح من تلك الاعراض ان ابنك يعانى من صراع وضغط نفسى نتجة لفقد والده ونتيجه ايضا للحادث الذى تعرض له والده امامه وهذا ليس بهين على اى انسان تخطيه وكل ذلك يسبب تراكمات سيئة الاثر على نفسيته وحياته بشكل عام وادى ذلك الى حالةٍ اكتئابية مرتبطة بما يُعرف بعدم القدرة على التكيف، فما ورد في رسالتك يدل بلا شك انه تفاعل مع حياته بصورهٍ سلبية وان هذه السلبية قد فرضت نفسها عليه وتحولت الى حالةٍ اكتئابية مرتبطة بما يُعرف بعدم القدرة على التكيف، والاكتئاب النفسي لا شك انه يفقد الانسان الرغبة والطموح، ويقلل من الدافعية، ويؤدي ايضا الى فتورٍ عام، وشعورٍ سلبي دائم، والشعور السلبي هو من اسوا الاعراض الاكتئابية، ويظهر الاكتئاب بعدة اعراض متداخلة تؤثر فى القدرة على العمل والنوم والشهية والاستمتاع بمباهج الحياة مع انكسار النفس وهبوط الروح المعنوية وتتميز هذه الاعراض بانها تزداد قى فترة الصباح و تقل تدريجيا اثناء اليوم وهذه النوبات الشديدة من الاكتئاب من الممكن ان تحدث مرة او مرتين او عدة مرات فى حياة المريض .

لذلك عليكم التوجه الى طبيب نفسى والمتابعة معه مرة اخرى حتى يساعده فى التخلص من ذلك الاكتئاب واسترداد الطمانينة النفسية المفتقدة لديه حيث هناك عدة طرق للعلاج النفسى لمرضى الاكتئاب منها العلاج المعرفى (Cognitive) والعلاج النفسى التدعيمى ، وهناك العلاج بالضوء والعلاج بالعقاقير يوجد العديد من العقاقير المضادة للاكتئاب واغلب المرضى الذين يعالجون بالادوية المضادة للاكتئاب يشعرون بان اعراض الاكتئاب تتلاشى تدريجيا وانهم يعودون للاحساس الطبيعى خطوة خطوة (شيئا فشيئا)

ونصيحتى لك سيدت مع العلاج هو محاولة مساعدة ابنك للتغلب على ذلك الاكتئاب ومحاولة البدا من جديد وتجاهل ذلك الحادث المؤلم حتى لا تضيع حياته من بين يديه سدى وهناك برنامج يومى لكى يساعده فى الخروج من الاكتئاب يمكنك الاطلاع  عليه فى موقع واحة النفس المطمئنه على الرابط التالى

 http://www.elazayem.com/DEPRESSION.htm


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية