الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



 

احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام

 



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

اعداد الأستاذة /  رباب ياسين

إخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

 اشعر بان الحياة لا شي

السلام عليكم

انا فتاة اعاني من امراض نفسية متعدده ، فانا دائمة العزله والانطواء و قليلة الكلام و لا احب تكوين علاقات و ليس لدي اي أصدقاء او أشخاص مقربين ، فاقدة للثقه تماما بنفسي ، اكره و أخاف من الأماكن المزدحمة مثل الحفلات و العزائم و اشعر بان الناس كلها تتشمت و تضحك علي ، و انا دائمة الاكتئاب و الحزن و اشعر بان الحياة لا شي و لا احش بطعم اي فرح ، كارهه للحياة و قد حاولت الانتحار مرتين ، دائما اتذكر ماضيي و ابكي بحرقة ، فقد صنعت لنفسي عالم خيالي و شخصيه خياليه بنفس المواصفات و الظروف و الحياة التي تمنيتها ان اتواجد فيه ، و اسرح بالساعات دون ان اشعر بالوقت و اشعر بسعاده و انا غارقه بالخيال لكني انصدم عندما افيق من خيالي الى واقعي المرير ، بالاضافه الى انني اكره الرجال و اكره الجنس بشكل غير طبيعي ، من الممكن ان اتعامل معهم او اصادقهم بشكل سطحي فقط ، لكن لا اشعر باي انجذاب لهم بل بالعكس اشعر بقرف و ضيق و كره و ضغينه ، اذا ما تعدى الموضوع موضوع الصداقه ، او شعرت بان احدهم يميل الي او معجب في او اراد شخص ان يتقدم لخطبتي ، اكره الجنس اكره الجنس و الرجال كلهم ، و من المستحيل ان اتزوج مستحيل . كل هذا يرجع الى والدتي التي لا استطيع مسامحتها على ما فعلته بي ، فقد كانت تنتقدني و تشتمني وتهينني امام الناس والملا والبيت منذ ان كان عمري خمس سنوات الى ان أصبح عمري واحد وعشرين عاما ، كانت تحاول ان تنفر الناس و الأقارب مني و كانت تمنعني من الخروج برفقة صديقاتي وتحبسني بالبيت ، و تعاقبني اشد العقوبة على اتفه الاسباب و تضربني بقسوة و تعذبني وتحرض والدي على ضربي ، كانت تشك بي دائما و تظن انني على علاقه مع شباب و انني أمارس الجنس معهم و العياذ بالله وتراقبني في كل شي ، بل جعلت من اختي الصغرى جاسوسا ومخبرا لها ، حتى عند عودتي من المدرسه ، تقوم بتفتيشي دائما ، كانت تغار مني على والدي بشكل غير طبيعي في كل شي وذلك لحب وعطف وحنان والدي لي لاني الفتاة الكبرى و لانه يشعر باني مظلومه ، كانت تظن باني على علاقة جنسية مع والدي والعياذ بالله ، كانت لا تتركني اتكلم مع والدي بحريه ولا تجعلني اخدمه ، بل كانت طوال اليوم بالبيت مثل ظلي تراقبني ، اذا تواجد ابي بالمنزل وتراقب نظرات ابي و اسلوبه معي ، و تتلفظ يوميا بالفاظ بذيئه جداا  نابيه وتوصفني بابشبع الصفات و تقذفني في شرفي ، وقامت بنشر كل هالكلام لجميع الاهل و الاقرباء و المعارف ، لدرجة ان الجميع الان يظن باني غير عذراء واني على علاقة جنسيه مع والدي بالاضافه الى انني علاقه جنسيه مع شباب ، والله على ما اقول شهيد ، لم الفق او اتهم امي باي امر لم تفعله ، لا استطيع ان اخبر اي شخص بما حدث معي خشية من ان يظنون انني كاذبه او مؤلفة لقصة وهميه ، لان قصتي لا يستطيع العقل البشري تصديقه ، تكاد تكون قصة وهميه ، لعدم وجود ام بهذه الصفات ارشدوني على حل لاني محطمه وتائهه كل شي مدمر ، اتمنى الموت دائما ، لا استطيع الدراسه فقد اصبح استيعابي بطيئ و لا استطيع تكوين اي صداقات لخوفي و عدم ثقتي بالناس و بنفسي و لا استطيع الخروج للاماكن المزدحمه و لا استطيع الزواج لكرهي للرجال و للجنس ، ماذا افعل ؟

الابنة الغالية :

ادعو الله العلي القدير ان يخفف عنك ويلهمك الصبرعلى هذا البلاء ، فمشكلتك الاساسية تكمن فى تعاملات والدتك نحوك مما ادى بك الى الاضطراب النفسى فمن الواضح من الاعراض التى ذكرتيها انك تعانى من الرهاب الاجتماعى والاكتئاب بالاضافة الى نقص الثقة فى النفس وكل مشكلة على حدة تحتاج الى علاج وعزيمة للتغلب عليها .

اولا معاناتك من مرض الرهاب الاجتماعى  وهو مرض نفسى يتميز بالقلق الشديد والاحساس بعدم الارتياح المرتبط بالخوف من الاحراج او التحقير بواسطة الاخرين في مواقف تتطلب التصرف بطريقه اجتماعية. ومن الامثلة على المواقف التي تثير الرهاب الاجتماعي الخطابة ومقابلة الناس والتعامل مع شخصيات السلطة والاكل في اماكن عامة او استخدام الحمامات العمومية او القياده فى الاماكن العامه. ومعظم الناس الذين يحسون بالرهاب الاجتماعي يحاولون تجنب المواقف التي تثير هذا الخوف او يتحملون هذه المواقف وهم يشعرون بالضغط العصبي الشديد

ويعتبر من اكثر الاضطرابات النفسية شيوعا في مجتمعنا ، ويرجع ذلك الى التقاليد او الخبرات السلبيه للفرد او الحماية الزائدة عن الحد والتي تكون البذرة الاولى للرهاب الاجتماعي.او التعرض لحادث مؤلم او نقض فى مجمع من الناس. وفي بعض الحالات مجرد التفكير في تلك المناسبات يحدث القلق والخوف. ان المحاولة الجاهدة لمنع حدوث الاعراض قد تدفع المريض الى تجنب هذه المناسبات بصورة نهائيه.

ويتم العلاج بواسطة العقاقير النفسية المضادة للقلق وذلك تحت اشراف الطبيب النفسي المتخصص كذلك يتم استعمال العلاج النفسي بنجاح لمعالجة اعراض القلق المرضي مثل العلاج السلوكي والعلاج التدعيمي الادراكي

اما عن  الاحباط  وعدم القدرة على الاستيعاب والتركيز وكراهية الجنس الاخر  وتمنى الموت نتيجة عدم القدرة على التعايش مع الواقع المرير الذى تضعك فيه والدتك  ينم عن معاناتك من مرض الاكتئاب النفسى واضطراب الاكتئاب هو مرض شامل يؤثر على الجسم والمزاج والافكار . وانه يؤثر على طريقة اكلك ونومك وطريقة احساسك بنفسك ، وطريقة تفكيرك عن الاشياء . واضطراب الاكتئاب ليس فقط اختلال مزاجي عابر ، وليس علامة ضعف او عجز من الشخص المصاب ، او حالة تستطيع طردها او الهروب منها بالتفكير فى اشياء اخرى . والمصابون بالاكتئاب لا يستطيعون ان يسحبوا انفسهم من اعراض المرض لكى يرجعوا اسوياء مرة اخرى. وبدون العلاج فان اعراض المرض من الممكن ان تستمر لاسابيع او شهور او اعوام . وباستخدام العلاج المناسب فانه من الممكن التغلب على المرض.وليس كل مريض من مرضى الاكتئاب او الهوس يعانى من كل اعراض المرض ، هناك بعض المرضى الذين يعانون من اعراض قليلة ، وهناك الكثير ايضا يعانون من اعراض شديدة تختلف من فرد لاخر .

وهناك عدة طرق للعلاج النفسى لمرضى الاكتئاب منها العلاج المعرفى (Cognitive) والعلاج النفسى التدعيمى ، وهناك العلاج بالضوء والعلاج بالعقاقير يوجد العديد من العقاقير المضادة للاكتئاب واغلب المرضى الذين يعالجون بالادوية المضادة للاكتئاب يشعرون بان اعراض الاكتئاب تتلاشى تدريجيا وانهم يعودون للاحساس الطبيعى خطوة خطوة (شيئا فشيئا) لذلك عليك بسرعة التوجه الى الطبيب النفسى حتى يضع لك الخطة العلاجية المناسبة لحالتك والتى تساعدك فى التخلص من الرهاب الاجتماعى والاكتئاب وتساعدك ايضا فى استرداد الثقة المفتقدة لديك ، ولابد من عرض والدتك على طبيب نفسى ايضا حتى يساعدها فى التغلب على تلك الوساوس فهذا مرض نفسى ويحتاج الى العلاج واعلمى ان تلك الافعال التى تقوم بها نتيجة لتلك الوساوس وليس كراهية لك او تعمد لايذائك ، والله الموفق .


 خجوله خجل غير طبيعي

السلام عليكم

اكتب لكم هذه وانا ابكي وهي اني خجوله خجل غير طبيعي وما اشارك في الفصل ودائما حزينه واعاني من الارق انا متفوقه في دراستي نسبتي هي 98حاولت اني انسى واشغل نفسي بس هذا محل المشكله انا احس بضيقة صدر وخاصة عندما اذهب للمدرسه لا اعلم لماذا لدرجة اني ماقدر اذاكر عندنا اختبارات وتحتاج انتباه وتركيز انا مو قادره اركز علاقتي مع ربي ممتازه فانا اؤدي الصلاه في وقتها والحمد لله صرت انام كثير حوالي 18ساعه في اليوم مستواي الدراسي نزل وجبت نسبة 93 وزني نزل وصرت ماحب اكل وخاصه في الاماكن العامه عمري 17سنه في اولى ثانوي ارجوك يادكتور خد مشكلتي على محمل الجد مع احترامي لك ولكن هذا لاني ارسلت لكثير مواقع عشان هذه المشكله بس ماردوا علي حتى اني رحت للمرشده الطلابيه بس ماساعدتني بشي انا اسفه كلامي مو مرتب بس هذا الي بقلبي ارجوك ساعني ارجوك انا خلاص تعبت انا صرت مهمله في واجباتي ، وشكرا .

الابنة الغالية :

بارك الله فيك واعزك ، انت تعاني من حالة قلق نفسي تسمي الرهاب الاجتماعي  SOCIAL PHOBIA

 ويتميز الرهاب الاجتماعي بالقلق الشديد والاحساس بعدم الارتياح المرتبط بالخوف من الاحراج او التحقير بواسطة الاخرين في مواقف تتطلب التصرف بطريقه اجتماعية. ومن الامثلة على المواقف التي تثير الرهاب الاجتماعي الخطابة ومقابلة الناس والتعامل مع شخصيات السلطة والاكل في اماكن عامة او استخدام الحمامات العمومية. ومعظم الناس الذين يحسون بالرهاب الاجتماعي يحاولون تجنب المواقف التي تثير هذا الخوف او يتحملون هذه المواقف وهم يشعرون بالضغط العصبي الشديد. ويتم تشخيص الرهاب الاجتماعي اذا كان الخوف او التجنب يتدخلان بشكل كبير في روتين الحياة الطبيعية المتوقعة للشخص او اذا اصبح الرهاب يضايق المريض بشدة. والرهاب الاجتماعي مرض نفسي منتشر ويجهله كثير من الناس حتى المصابين به، مما يسبب لهم الالم والمعاناة والخسائر على عدد من الاصعدة.

ويعتبر من اكثر الاضطرابات النفسية شيوعا في مجتمعنا ، و تسبب حالة الرهاب (الخوف) الاجتماعي اعراضا مثل احمرار الوجه، رعشة في اليدين، الغثيان، التعرق الشديد، تلعثم الكلام وجفاف الريق، مغص البطن ،تسارع نبضات القلب واضطراب التنفس ،ارتجاف الاطراف وشد العضلات ،تشتت الافكار وضعف التركيز،والحاجة المفاجاة للذهاب للحمام. اذا كنت تعاني من الرهاب (الخوف) الاجتماعي فمن المحتمل انك تعاني من واحد او اكثر من هذه الاعراض عندما تتعرض للموقف الذىالتي يسبب لك القلق والخوف. وفي بعض الحالات مجرد التفكير في تلك المواقف يحدث القلق والخوف. ان المحاولة الجاهدة لمنع حدوث الاعراض قد تدفع المريض الى تجنب هذه المواقف بصورة نهائية.

ومرضك ليس من الامراض المزمنة  الا ان ذلك يتوقف بقدر كبير على ارادة ووعى الشخص المصاب به ، وليس من الضروري ان يعتمد الانسان طول حياته على الادوية في مثل هذه الحالات، انما الذي لا بد منه هو اخذ الدواء والالتزام به لمدة معينة حتى تتكون قاعدة علاجية صلبة، بعدها يمكن ان يتوقف الانسان عن الدواء ، حيث يعتبر القلق من اكثر الاضطرابات النفسية استجابة للعلاج بشكل ممتاز،

وتجاهل المرض وعدم اخذ الامور بجدية ربما يزيد من صعوبة الحالة او تتطور الى حالات نفسية اخرى.

وانواع العلاج التى تستخدم بنجاح هى :

 1- العلاج السلوكي :

والذي يسعى لتغيير ردود الفعل عبر وسائل الاسترخاء مثل التنفس من الحجاب الحاجز والتعرض المتدرج لما يخيف المرء بعمل بعض تمارين الاسترخاء، وهنالك عدة كتيبات واشرطة موجودة بالمكتبات، او يمكنك الاستعانة باي اخصائي نفسي، او طبيبا نفسيا، من اجل  تدريبك على هذه التمارين بالصورة الصحيحة، وهذه التمارين في ابسط صورها، هي ان تجلس في مكان هادئ، ويفضل ان تستلقي وان تغمض عينيك وتفتح فمك قليلا، ثم تاخذ نفسا عميقا جدا، وهذا هو الشهيق، ولا بد ان يكون ببطء، وان تستغرق مدته من 45-60 ثانية، ثم بعد ذلك تمسك الهواء، وبعد ذلك ياتي اخراج الهواء او الزفير بنفس القوة والبطء الذي قمت به في الشهيق. كرر هذا التمرين ثلاثة الى اربع مرات في الجلسة الواحدة، ويجب ان يكرر التمرين مرتين على الاقل في اليوم. بجانب ذلك توجد تمارين اخرى تعتمد على التامل واسترخاء مجموعة العضلات المختلفة بالجسم.

2- العلاج التعلمي الادراكى  :

ويساعد العلاج التعلمي الادراكى-مثل العلاج السلوكي- المرضى على التعرف على الاعراض التي يعانون منها ولكنه يساعدهم كذلك على فهم انماط تفكيرهم حتى يتصرفوا بشكل مختلف في المواقف التي تسبب لهم القلق.

 3- العلاج النفسي الديناميكي : 

ويتركز العلاج النفسي الديناميكي على مفهوم ان الاعراض تنتج عن صراع نفسي غير واعي في العقل الباطن ،وتكشف عن معاني الاعراض وكيف نشات ،وهذا امر هام في تخفيفها

ذلك بالاضافة الى العلاج الدوائى وياتى العلاج بافضل نتائجه اذا تم الجمع بين هذه الانواع من العلاج معا  لذا ينبغى عليك استشارة الطبيب النفسى ليصف لك ما يناسبك من دواء .


 اضطراب الإدراك والتفكير ومن ثم السلوك

السلام عليكم

قرأت عن الاضطراب الثنائي القطب ووجدت بعض الاعراض تنطبق على حالتي كالاكتئاب ويكون عندي شديد وعدم القدرة على التركيز وتسارع الافكار والحيوية والنشاط والتقيد بمشاريع والتورط في قروض مهمة ابدأ في تسديدها بمجرد ما تستقر حالتي والذي يؤلمني اعتقد احيانا ان ابنائي تم تغييرهم في المستشفى واحيانا ان القيامة ستقوم واحيان اخرى ان زوجي تزوج ويريد ان يدس لي السم واتدين احيانا بشكل مبالغ فيه ، وانه تحاك لي مؤامرات واني امرأة عظيمة يتسابق الرجال علي ويزداد نشاطي الجنسي ويفتر والتلفزة والمحمول يراقباني وأحيانا افكر في الموت ولكن يحضرني الإيمان بالله والدعاء لكن أتوقف عن العمل بسبب التشويش وافقد مهاراتي الاجتماعية. هل انا فصامية؟ ام هذه اعراض الاضطراب الثنائي القطب؟ انا الان اخذ زيبركسا 2.5ملغ وحالتي مستقرة اول ظهور للمرض2001عمري حينذاك25عام وانتكست عام2006بعد التوقف عن ادوية الذهان والاكتفاء بادوية الاكتئاب وانتكست2007 لنفس السبب وراجعت طبيبا اخر فوصف ادوية الذهان التقليدية واستقرت حالتي وتخلصت من الضلالات ولكن الاكتئاب تغلبت عليه بمجهادة نفسي وتغيير نمط حياتي المهني والاجتماعي هل اخذ الدواء طيلة حياتي؟ هل يعود المرض اذا حملت ؟علما اني مرضت بعد ولادة ابني الثاني بشهور والذي وقد تزامن هذا الحمل مع وفاة والدي في حادثة سير. اشكر لكم سعة صدوركم وشكر الله سعيكم .

الاخت الفاضلة :

نسال الله تعالى ان يُزيل همك، وان يكشف كربك، وان يوفقك لما يحبه ويرضاه .

من الرسالة التي ارسلتيها والتى تذكرى فيها انك كنت تعانى من الشعور بالمراقبة وان الاذاعة تتجسس عليك وتلقيك العلاج وحدوث بعض التحسن  ويتناوب ذلك مع نوبات من الاحباط والحزن والتفكير بالموت يتضح انك تعاني من مرض الاضطراب الوجداني الثنائى القطب اى ان هذا مرض وليس واقع وان المرض ابتلاء من الله تعالى وليس ضعف منك او دلع ،والاضطراب الوجداني الثنائى القطب هو مرض عقلي يتميز بالاضطراب في التفكير والوجدان , 

الاخت الفاضلة هناك بعض المقاييس والاختبارات النفسية التى من خلالها نستطيع تشخيص المرض  والطبيب الماهر يستطيع الوصول الى التشخيص بسهولة من خلال المقابلة الطبية ،اما عن استخدام الادوية النفسية فيجب ان نعلم ان الاثر الفعال لبعض الادوية النفسية يستغرق بعض الوقت في الظهور كما يلزم في بعض الاحيان تعديل الجرعة او اختيار العلاج المناسب بواسطة الطبيب النفسي المتخصص. الا ان تحسن المريض وزوال الاعراض لا يعني الشفاء التام وليس معناه إيقاف الدواء بل يجب الاستمرار فيه حسب التوصية الطبية والاضطراب الوجداني الثنائى القطب مثله كغيره من الامراض الاخرى، فمن المرضي من يستجيب للعلاج استجابة كاملة ومنهم من يستجيب جزئيا ومنهم من لا يستجيب الا بدرجة ضئيلة ولكنه مثل امراض السكر والضغط يلزم استمرار العلاج مع اتباع نظام حياة مناسب، ويجب ان نعلم انه ليس بالدواء فقط يشفي المريض النفسى فالادوية النفسية ضرورية وهامة للعلاج وليست علاجا مسكنا وقتيا ، كل ذلك بالاضافة للعلاج التاهيلى والمعرفى .

اما عن الحمل فمرض ااضطراب الوجداني الثنائى القطب له بعض الأسس الوراثية ، ولكن هذا لا يعني انك يجب الا تنجبى اطفال وخاصة انك انجبت قبل ذلك وحيث ان كل انسانة تتمنى ان تكون اما صالحة في المستقبل وان يكون لديها الامكانية في ان تعول اسرتها فلذلك يجب ان تسالى نفسك بعض الاسئلة الاتية :-

-هل حالتك المرضية مستقرة ؟ وهل تستطيعى العمل مدة كاملة -مثل باقي الامهات- لكي تعولى اسرتك؟

-هل التوترات ومسئولية تربية وتنشئة الاطفال سوف تؤدي الى انتكاس حالتك مرة اخرى؟

- ماذا عن اثر الوراثة على الاطفال ؟ حيث ان نسبة اصابة كل طفل بالمرض حوالي 1 من كل 10 اطفال -

- هل شريك حياتك انسان مسئول وناضج ويستطيع ان يعطي الامان وجو الطمانينة للاطفال ؟

وكما ترين فان هذه القرارات شخصية حسب كل حالة وتعتمد عليك شخصيا وحسب وضعك الحالي مع استشارة الطبيب المعالج والمدرك لحالتك بشكل كامل حتى يساعدك فى اختيار العقار المناسب لك أثناء حملك حتى لا يتأثر الجنين ، والله المعافى .


 الوسواس القهرى

السلام عليكم

بالله عليكم ساعدوني انا انسة عندي 36 لم اتزوج هذه مشكلة لكن المشكلة الاكبر اني اعاني لا اعرف ان كانت وساوس قهرية مثل ما اسمع و لكني احس ان الموضوع اكبر بكثير فى الوضوء والصلاة منذ سنوات اكثر من 10 سنوات اكرر الوضوء عدة مرات الاول كنت اتلغبط فى العدد ولكن الان اشعر بخروج غازات ولا استطيع احكم حقيقي ام شك فاعيد الوضوء كذا مرة وفى الصلاة اكرر الله اكبر مرات كثيرة وامد فيها و اكرر الراء لغاية ماتعب ومش حاسة ان بقولها صح وكذلك فى الفاتحة الحمد لله اكررها كثيرا واحس انى بقولها ومش حاسة بيها انا عرفة انى مقصرة فى حق ربنا و لكن بدعوه كثير جدا ان يصلح لي الامر خايفة يكون غضبان عليا بس انا عارفة انه غفور ورحيم علي فكرة انا لا اعمل انا امي مريضة وانا بساعدها واتعامل مع اخواتى عادي جدا و مع الناس وانا احاول ان اتقى الله.

الاخت الفاضلة :

تحية طيبة لك وبارك الله فيك واعزك ، لست وحدك من تعانين من مشكلة تاخر سن الزواج بل هناك العديد من الفتيات اللاتي يعانين من نفس المشكلة وهناك العديد ايضا ممن يعانون من مشاكل اسرية واجتماعية ونفسية  لكن هذه هي حياتنا مجموعة من الابتلاءات نكابد لنتحملها ونصبر علي قسوتها حتى نجد منها مخرجا باذن الله .

فتضرعي الي الله بالدعاء والاستغفار حتى يرزقك الله تعالي ُ َفهو القائل ( قُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ انَّهُ كَانَ غَفَّارا يرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَارا ويمددكم باموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم انهارا )

اما بالنسبة لمشكلتك الثانية فيتبين من الاعراض التى ذكرتيها انك تعانى من الوسواس القهرى فى العقيده وهو مرض نفسى يتميز بوجود وساوس هذه الوساوس قد تكون فى هيئة افكار قهرية ، او فى هيئة افعال قهرية حركيه وما يوضح صحة تشخيصه هو ادراك المريض بعدم منطقية تلك الافكار والافعال وانها لا معنى لها وعلى الرغم من ذلك يجد صعوبة فى التخلص منها وهذا يتضح من الاعراض التى تعاني منها وقد تتمثل تلك الافكار القهرية فى سيطرة افكار تظهر فى شكل معين مثل فكرة تبديل الحروف والكلمات وتكرارها اثناء الصلاه،او افعال قهريه تتمثل فى تكرار الوضوء اوالصلاه والغسل اكثر من مره ، وتكرار القيام بشيء ما عددًا معينًا من المرات ،وهذا يعد نوع من التفكير -غير المعقول وغير المفيد- الذي يلازم المريض دائما ويحتل جزءا من الوعى والشعور مع اقتناع المريض بسخافة هذا التفكير .

ولكن اختى عليك ان تعلمى ان القاعدة الشرعية انه ليس على المريض حرج  وان هذه الوسوسة التي تاتيك هي من صريح الايمان فقد جاء جماعة من الصحابة رضوان الله عليهم الى رسولنا صلى الله عليه و سلم فقالوا : يا رسول الله، ان احدنا يجد في قلبه ما يتعاظم ان يتكلم به - يقصدون الواساوس التي يلقيها الشيطان عليهم في مسائل الايمان بالله تعالى - فقال لهم : {اوجدتموه؟ قالوا نعم قال: {ذاك صريح الايمان ) فغاية ما استطاعه الشيطان هو الوسوسة فجعلها نبينا صلى الله عليه و سلم من صريح الايمان لان اكثر ما استطاعه الشيطان هو الوسوسة ! و هذا دليل على قوة ايمان الموسوس اصلا فاذا علمت هذا : فلا تبتئسى وحاولى قدر المستطاع قطع هذه الافكار اول ما تاتي و لا تسترسلى معها فكونى اقوى منها واقطعيها و بالتدريج ان شاء الله ستجدى نفسك قد تخلصت منها واكثرى من قراءة الاذكار والاوراد الصحيحة و كذلك السيرة النبوية و المواقف الايمانية التي حصلت للرسل عليهم السلام و حصلت للعلماء من بعدهم فقراءتها تزيد في الايمان و تضعف قوى الشيطان، ولكن مع هذا عليك ايضا بالتطبب كما امرنا الرسول صلى الله عليه وسلم فقد دعا الى السعى للتداوى ، لذلك ليس بيدك شىء من مرضك الا السعى طلبا للعلاج ، فوسواس العقيدة هو اكثر الوساوس ايلاما للذات ، والصحيح شرعا ترك الوسواس الى ما لا يريب الشخص ، والصحيح ايضا شرعا هو السعى للعلاج عملا بنصيحة رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم والايمان بان الله يعلم ما فى قلب المرء ويرزقه بنيته .

وعليك بالاطمئنان فمن الممكن السيطره على هذا المرض بنسبه قد تصل الى 95% فى معظم الاحيان، وتضعف اعراض مرض الوسواس القهري وتقل قوته مع الوقت، ولكن عندما يترك بدون علاج يستمر الى ما لانهاية.

وحيث تعتبر الوسيلتين الاكثر فعالية في علاج حالات الوسواس القهري هي العلاج بالادوية والعلاج السلوكي. وعادة ما يكون العلاج في اعلى درجات فعاليته اذا تم الجمع بين العلاجين.لذلك عليك بالسرعه فى زيارة معالج نفسى صاحب السمعة الطيبة وادعو لك الله بالشفاء العاجل.


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية