الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



 

احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام

 



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

اعداد الأستاذة / عفاف يحيى

إخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

 الآخر ليس كل شىء فى الحياة

السلام عليكم

أنا فتاة في 23 من عمري خجولة جدا إذ أنني كنت أعاني من هذه المشكلة منذ طفولتي وكانت صديقاتي يسخرن مني وكنت أتهرب منهن وأتجنب الجلوس معهن , وحتى مع أهلي أخجل التحدث معهم حتى لا يسخروا مني والآن أريد البحث عن عمل لكن هذه المشكلة تمنعني من ذلك, والمشكلة الثانية التي زادت الطين بله أنني أمر بمشاكل عائلية مما أثرت في نفسيتي كثيرا إذ صرت أجلس لوحدي, وافكر كثيرا وأبكي, وأحيانا  تنتابني رعشة وحالة خوف وهلع رغم أن هذه الحالة كانت تنتابني منذ طفولتي لكن في الاونة الأخيرة ازدادت حدتها اذ أحسست مرة بخوف شديد ورعشة في جسدي وتسارع نبضات القلب و تعرق وكذلك ببرودة, وبعد عدة أسابيع أحسست باضطرابات في ضربات القلب إذ أحس بأن قلبي يتوقف لثانية ويستمر في النبض علما بأنني عانيت من هذه الاضطرابات قبل سنوات وزرت طبيب القلب وأجرى لي فحوصات للقلب وكانت نتيجتها سليمة وأخبرني أن ضغطي منخفض وأعطاني دواء وتحسنت حالتي بعدها, لكن كل ما أتوتر أو أغضب لأتفه الأسباب أحس بهذه الاضطرابات وقبل أيام ازدادت هذه الحالة فزرت طبيبا عاما طلب مني اجراء تحليل هرمونات الغدة الدرقية والبوتاسيوم وفقر الدم وكانت جميعها سليمة وأخبرني أن السبب هو التوتر الناتج عن تلك المشاكل العائلية التي امر بها وأعطاني TRIVIMAG و AVLOCARDYL  في بداية تناولي للدواء تحسنت حالتي لكن بعد عشرة ايام عاودتني هذه الأعراض مع ظهور اعراض جديدة كدوخة و اسهال واضطراب المعدة فتوقفت عن تناول هذه الادوية, فأحسست باختفاء الاعراض الجانبية إلا ان اضطرابات القلب لا زالت مستمرة , لا أدري ماذا افعل؟ أرجو منكم النصيحة المساعدة .

الآخر ..

فقط جزء من الحياة يختلف باختلاف الشخصيات ، فهؤلاء الآخرون فى حياتك ، مختلفون عن بعضهم البعض تمام الاختلاف ، أنت نفسك من الصعب أن تنظرى لهم نفس النظرة ، وبالتالى من غير المعقول ذهنيا أن ينظرون لك جميعهم نظرة واحدة وهى نظرة السخرية والتحقير ، وهذا يجعلنا نقف أمام حقيقة أن تفكيرك ونظرتك للأمور المتعلقة بالآخرين خطأ وتحتاج الى تعديل من الأساس ، هذا التعديل لن يحدث الا بالتدريب ، التدريب على التفكير بشكل أفضل وأكثر مرونة ، أضيفى الى ذلك أمرا فى منتهى الأهمية وهو نظرتك الى ذاتك ، فمن المستحيل أن يقدر شخص نفسه ويحقره الآخرون .

لذلك فاساس الحل فى مشكلتك :-

·   التدريب على تغيير طريقة تفكيرك وتناولك لأمور ، وهذا التدريب يتطلب لنجاحه أن تقرئى جيدا فى مهارات التواصل الفعال ، وصفات الشخصيات المؤثرة فى الآخرين ، وأن تحضرى دورات فى تنمية هذه المهارات ، وتجبرى نفسك بعزم على الحضور بهدف تجاوز هذه المشكلة .

·   أن تنظرى الى نفسك نظرة المتأمل فى خلق الله ، وتعدى نعم الله عليك ، وتستحضرى أى خبرة نجاح فى حياتك فى أى مجال ، وتبدئى فى رسم صورة جميلة لنفسك وفى نفس الوقت واقعية يقبلها ذهنك ، وتتعاملى مع الآخرين وكلك ثقة فى الله أولا وفى كل ما أنعم الله عليك به ، وأن ما ينقصك ليس الا أن الكمال لله وحده ، وما ينقصك لا يحط بقدرك ، وتأكدى أن الآخرين دائما يرون فينا ما نراه نحن فى أنفسنا.

وكونك تعالجين بمضادات القلق أو أدوية تستخدم للقلق المفرط وما يصاحبه من زيادة فى ضربات القلب كدواء Avlocardyl ، أرى أن الدواء وحده لا يكفى وأن العلاج السلوكى المعتمد على تغيير طريقة التفكير والتدريب يجب أن يصحبا العلاج الدوائى ، للحصول على نتيجة حقيقية لا تقف فقط عند حد خفض سرعة نبضات القلب بدون أى تحسن ملحوظ فى السلوك ومستوى التفاعل .


 الخوف الخاص

السلام عليكم

مشكلتي تتمثل كوني أخاف كثيرا من كلّ شيء من الحشرات والكلاب والعتمة وخاصّة المرتفعات والأماكن العالية والرعد والبرق والأمطار الغزيرة خوف غير طبيعي اذ دائما أحلم على الأقل مرة كل أسبوع أنّني في مكان مرتفع أصعد اليه دائما من خلال الدرج فامّا أصعد وأجلس منثنية ومنكمشة ولا أستطيع التحرك أبدا ولا النظر الى الأسفل أو أقف عند الدرج فلا أستطيع لا النزول الى الأسفل ولا الصعود الى وأبقى أيضا منكمشة . بدأت أحس أنّي أعاني مشكلة نفسية خاصّة أني دائما دائما دائما أحلم نفس الحلم مع بعض التغييرات , وصادف مرّة في الواقع أنّي صعدت منارة عالية فلم أستطع المشي بصفة عادية وكنت أنحني وأنكمش وازدادت دقات قلبي  الى أن نزلت ، أرجو افادتي اذ بدأت أحس نفسي غير طبيعية حتى اذ يناديني شخص ما أهتز خوفا لأنّه فاجأني ، جزاكم الله ألف خير عنّا و شكرا لكم .

الخوف عموما ..

قلق ، فالخوف هو المحرك لهذه الطاقة المدمرة والتى يطلق عليها القلق لانها طاقة موجهة إلى التركيز على فكرة سلبية ، كالخوف من شىء ما أو موقف ما أو الخوف من الموت أو المستقبل أو الأمراض وهكذا ...

وارتفاع طاقة القلق ..

يؤدى الى أى من أعراض القلق ، والخوف الخاص هو أحد هذه الأعراض ، فهو المحرك للقلق بجميع أعراضه ، وهو إما خوف مرضى بلا مبرر وإما خوف نتيجة خبرات مخيفة ، وكلاهما يثير مشاعر التوتر وعدم الإرتياح ومن ثم يكون القلق .

وفيه يخاف الشخص من أشياء فى الواقع لا تثير الخوف ، وسبب الخوف غالبا ما يرتبط بدلالات وأفكار وخبرات فى ذهن المريض حتى وإن كانت هذه الخبرات منقولة له وليس هو من عايش هذه الخبرات ، وقد تعود إلى سنوات الطفولة ، وحتى المريض نفسه قد لا يتذكرها بسهولة لأنها كبتت إلا أن وجودها يستدل عليه من سلوك المريض .

وهذا ما يفسر حالات الخوف الخاص والغير منطقية من أشياء لا تثير الخوف فى الأصل ، وكأى من أعراض القلق يجب أن يعالج الخوف الخاص بإستشارة طبيب نفسى والحصول على العلاج الدوائى والسلوكى المناسب ، ومثل هذه الحالات خاصة فى بداياتها لا تستغرق الكثير من الوقت فى العلاج وتتحسن حالة الكثير من المرضى خاصة إن بادروا بالعلاج .


 الفصام

السلام عليكم

اختي مصابة بمرض الفصام العقلي والهلوسه الزائدة والخيالات وتأتي بأشياء غير واقعية متزوجة عمرها 31 ولديها طفلان ومهنتها معلمة ولا تتقبل العلاج مطلقا فكيف نجعلها تتقبله مع العلم انها في بيت اهلي بسبب المشاكل مع زوجها وأول كانت تحبنا والآن تكرهنا وتحب العزله والانطواء .

التغير الحاد ..

فى الشخصية فكرا وسلوكا يسمى إضطراب الادراك والتفكير ، و يعرفه بعض علماء النفس بانه تصدع فى الشخصية ، ويتدرج فى مستويات منها ما يظل فيه المريض لديه القدرة على الإنتاج والتفاعل بشكل متعثر بعض الشىء إلا أنه غير منعدم ومنها ما تنعدم فيه هاتين القدرتين تماما فتصبح حياة المريض ومن حوله فى خطر مستمر وفى هذه الحالة يحجز المريض بالمستشفى بشكل شبه دائم .

واضطراب التفكير والادراك يحدث فى مرض الفصام وهو مرض عقلي يتميز باضطراب في التفكير والوجدان والسلوك وأحيانا الإدراك، ويؤدي إذا لم يعالج في بادئ الأمر إلي تدهور في المستوي السلوكي والاجتماعي كما يفقد الفرد شخصيته وبالتالي يصبح في معزل عن العالم الحقيقي

ولا مفر او بديل عن ..

العلاج الدوائى والتأهيل ، بأى شكل من الاشكال ، حتى وان اضطررنا الى الاكراه واستخدام القوة لاجبار المريض على تناول الدواء والذهاب للمتابعة او الحجز بالمستشفى ، ولا يعنى استخدام القوة التعامل مع المرضى بشكل غير آدمى ، ولكن للمستشفيات والاطباء اسلوبهم فى التعامل مع مثل هذه الحالات فى حال الحاجة ويتم ذلك باتفاق الاهل مع الطبيب المعالج او مع المستشفى التى سيتم حجز المريض بها .

وهناك صور مختلفة للعلاج النفسي متاحة لمرضى الفصام وكلها تتجه للتركيز على تحسين الأداء النفسي للمريض ككائن اجتماعي إما في المستشفي أو في المجتمع أو في المنزل أو في العمل . ومن طرق العلاج النفسي العلاج النفسي الفردي و العلاج النفسي الأسرى وكذلك برامج التأهيل النفسي.

وأخيرا يجب الإشارة إلى أن :

·        مرض الفصام مرض مزمن ، وقبول هذه الحقيقة تجعل التعامل مع المريض أفضل بكثير .

·        العلاج هو محاولة لمنع الضرر سواء الضرر الناتج عن الأعراض كحالات الهياج ونوبات الإكتئاب وما قد يترتب عليها ، وهو أيضا علاج تأهيلى يساعد كثيرا فى تحسن حياة المريض ويخفف من عناء أسرته لذا لا غنى عن العلاج بأنواعه .


 الحوار المهذب قد يغيرها

السلام عليكم

مشكلتي تكمن في صديقتي الجديدة هي إنسانة تبعث التوتر والقلق لمن حولها ساضرب لكم مثالا بقي ع وقت المحاضرة نصف ساعة تبدا عندها ساعة الصفر تبدا بترديد الكلمات علينا هيا بسرعه خلصوا لن يمكننا الدخول كيف سنجد مقاعد في الصف الاول ومن هذا القبيل مع العلم بان مساحة الجامعه قصيرة وكذلك الدكاترة متساهلين مع الطلاب واذا لم نستجب سوف تغضب وايضا لديها حب السيطرة لا نريد الجلوس هنا نريد ان نجلس هناك الان الان نذهب للمكان الفلاني وفيما بعد الذي تريدونه ، وشكرا وارجوا ان تكون المسالة واضحة لكم .

لماذا ..

لا تتحدثى معها ، من الممكن تغيير اسلوبها بالحوار المهذب معها ، فكيف وأنتم أصدقاء لا تستطيعون التأثير بالايجاب على بعضكم البعض ، وطالما أنكم ترون أن فى أسلوبها هذا ازعاج لكم فلما لا تحاولون تعديل ذلك .

ولكن لدى بعض التعليقات وهى  :-

·        أن ما ذكرتيه لا يكفى للوقوف على شخصية صديقتك من حيث ادراجها تحت هذا المسمى أو ذاك من الاضطرابات النفسية أو حتى الشخصية . فهى سلوكيات قد تنم عن طبيعة شخصية أى سمة ولا تشير الى مرض الا فى حال توافر أعراض أخرى كثيرة تصاحبها وهذا ما لم تذكريه ، لذلك فما ذكرتيه مجرد سمة من سمات شخصية هذه الفتاة .

·        " مساحة الجامعه قصيرة وكذلك الدكاترة متساهلين مع الطلاب " هذا يعنى شىء من التساهل من جانبك ، فى مقابل شخصية صديقتك التى قد تتسم بشىء من الالتزام والحرص والانضباط ، وهذا الاختلاف فى الطباع هو ما يحدث الازعاج ، وهذا يعنى أن كلاكما ليس لديه قدر من المرونة ليلتقى مع الآخر فى منطقة وسط .

وأخيرا ..

الاختلاف مع الآخر لا يعنى أنه سيىء ، والحوار بأسلوب راقى يجعلنى أحافظ على صداقاتى ولا أخسرها لمجرد انها مختلفة عنى فى بعض الطباع ، لذا يجب أن يكون تفكيرى وسلوكى على قدر من المرونة فى تقبل الاختلاف حتى أستطيع التواصل بنجاح مع الآخرين باختلاف شخصياتهم وطباعهم .


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية