الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



 

احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام

 



مجلة  النفس المطمئنة

 

اعداد الأستاذة / منى سعيد

إخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

أعانى من الحياة 

السلام عليكم

 انا متزوجة من3 سنوات عن قصة حب واهلى مكنوش موافقين فاصريت اني اتجوزة ولما ملقوش فايدة فى اني اسيبة فوافقوا بس بعد كتب الكتاب مشوني بشنطة هدومى من وقتها وجوزى حالف علية بالطلاق ما اعرف اهلى تاني دية حاجة وهو الولد الوحيدعلى3  بنات وعنده 26 سنة وانا22  سنة واخواتة كبار في السن ولسة متجوزوش وبيكرهوني جدا وانا مش معايا حد ولدت تؤام وماتوا ومفيش حد جانبى خالص وبمر بحاجات كتير صعبة ومش بلاقى حد جانبى وكلمت اهلى من وراه قالوا لى اطلقى احنا مش عاوزينة وبجد تعبانة  اوىىىىى انا مش عايشة سعيدة رغم انه بيحاول يوفر لى اى حاجة عاوزاها بس حسة في حاجة ناقصة انا قاعدة علطول لوحدي في البيت أرجو الاهتمام.

الأخت العزيزة
تزوجتى ممن اردتيه فكان رد فعل عائلتك قاسيا كما كان رد فعل زوجك أيضا قاسيا فهو لا يختلف كثيرا فقد قرر ان تقطعى علاقتك بهم نهائيا والا طلقك .. انتى فى النهاية بحاجة لعائلتك كما أنت بحاجة لزوجك لذا عليك ان تتحدثى الى زوجك بهدوء وتقنعيه بضرورة استعادة علاقتك بأهلك مرة أخرى فليس من حقه ولا من حق احد أن يمنعك عنهم أو يمنعهم عنك واخبريه بأنه إذا أراد أن تكوني سعيدة فليعينك على ذلك ولكن أولا فلتذهبا لتستشيرا فى مسألة الحلف بالطلاق فى دار الإفتاء ليكفر عن ذلك بالطريقة التى سيخبروكم بها وحاولى ان تحسنى علاقتك بهم وتتوددى اليهم فهم ايضا فى حاجة اليك والى حبك كما هو الحال معك وحاولى ان تنقلى لزوجك اى بادرة ود من جانب اهلك وكذلك اذكرى لهم الجوانب الايجابية فى حياتك مع زوجك وطمأنيهم عليك وعلى حياتك معه وانقلى لهم ايضا اى بادرة ود من جانبه تجاهم وهكذا حتى تتحسن العلاقات بينكما شيئا فشيئا ولا تستسلمى لتلك القطيعة فبيدك اشياء كثيرة يمكنك فعلها وفى النهاية حاولى ان تسعدى بحياتك وانظري الى الجوانب الايجابية بها كحب زوجك لك ورغبته فى اسعادك .. فهذه جوانب لا تتوفر بين كثير من الأزواج والزوجات .. واسأل الله لكما الذرية الصالحة بإذن الله.
 


 المسئولية فى اختيار الأصدقاء

السلام عليكم

 انا شاب عمري 19 سنه كنت محبوب من طرف الأسرة ولا زلت محبوب وبشده ولكن مشكلتي تكمن في تواجدي لوحدي وكرهي الشديد لأهلي لكثر حرصهم وتشديدهم وحرماني من الخروج مع الأصحاب او حتي اتعرف بهم او عيش حياتي عيشه طبيعيه كأي شاب بما اني ادرس بمدينه ثانيه ساكن لوحدي ولا احب الخروج بسبب مشاكل الأهل وغضبهم اذا اختلطت مع اي فرد صالح ولا طالح ويريدون فقط التزامي بغرفتي والجامعة وفقط ولا يراعون اي من مشاعري المكبوته حيث اني كنت أحب جمعة الشباب وكنت معروف بالفكاهي والونيس لهم اما الأن فأني لا اكلم الا جدران غرفتي في غربتي وقلة النوم وكره الناس وعدم الثقه في النفس واتمني الأنتحااااار ويعاملوني معاملة البنت او الطفل وعدم الثقه مما سبب لي ايامي دراستي في الثانويه وعدم خروجي من البيت الي تناول المخدرات والحشيش في البيت اسف علي الأطاله ولكن الرجاء الرد في اقرب وقت وشكراااا لكم

الأخ العزيز
كلامك يدل على وعى ونضج فى شخصيتك ورغبة فى ان تكون افضل وهذا شئ مبشر جدا .. حاجتك الى الأصدقاء هى شئ طبيعى لأن الإنسان دائما بحاجة الى آخرين من حوله يحتاج اليهم ويحتاجون اليه ويأنس بهم ويأنسون بوجوده أيضا فهذه هى سنة الله فى أرضه وكان يجب على اهلك ان يتفهموا ذلك جيدا ولكن من الواضح انه نظرا لأنك الوحيد لهم يغلب عليهم الخوف عليك ولكن هذا الخوف هو اكثر من الطبيعى لذا عليك ألا تستسلم لذلك الخوف أنت أيضا ولكن ان تحاول ان تقنعهم بذلك وتطمأنهم من ناحيتك ولكن كى يتم ذلك يجب ان تشعرهم بأنك على قدر المسئولية فى اختيار الأصدقاء ولا مانع من تجعلهم يرون اصدقائك ويتعرفون عليهم حتى يطمئنوا لهم ولا مانع من ان يتعرف أهل أصدقائك على اهلك ويكونوا معهم علاقات طيبة قد تمنحك قدر كبير من الحرية فى علاقتك بأصدقائك وحاول ان تتخذ بعض القرارات بمفردك فى حياتك وتتحمل نتائجها على ان يتم ذلك بهدوء حتى يشعروا بأنك أصبحت قادرا على اتخاذ القرارات وانك لم تعد بحاجة كلية اليهم ولكن حافظ على العلاقة الطيبة بينك وبينهم وتعلم واستفيد من خبرات الآخرين .. اقرأ فى كل المجالات وثقف نفسك .. عبر عما بداخلك وتحدث معهم حتى يشعرون انك لم تعد صغيرا وتحتاج للاعتماد على غيرك .. لا تستسلم ولا تكتئب وكن قوى العزيمة فتلك هى الحياة نكافح ونعانى بها ونسعد بها احيانا ونشقى بها احيانا اخرى حتى نحقق ما نريد .. كن مصرا على هدفك وحلمك والله معك.
 


 عرفت انى غير عذراء

السلام عليكم

انا طالبه فى الثانيه والعشرون من عمرى وللاسف فى الاربع سنوات الاخيره مش قادره انجح فى دراستى وبسقط غير انى دايما حزينه وببكى وحاسه انى غير مرغوب فى وجودى من جميع من حولى ودائما بتمنى الموت وبالفعل حاولت الانتحار مرتين من اربع سنوات بعد ما عرفت انى غير عذراء بسبب حادثه قديمه محدش يعرفها من اهلى غير انى اصبحت عند الشعور بالحزن افرغ طاقتى فى اكل كل ما يقع بين يدى وكثيرا كنت ابكى لعدم رغبتى فى الاكل ولكن اجبر نفسي على الاكل غير انى اصبحت اعانى من السرقه من والدى ووالدتى واخوتى فقط .

اختى العزيزة
من الواضح من قصتك انك بافتقاد شديد للحب والرعاية والاهتمام من اهلك .. فمشكلة كبيرة كالتى مرت بكى وأدت الى افتقادك لعذريتك هى بالفعل كانت بحاجة الى ان تلجأى الى والدتك فهى اكثر الأشخاص قربا منك واكثرهم خوفا على مصلحتك وقد تساعدك كثيرا فى تخطى تلك الأزمة .. فما حدث لك ليس خطأك ولا بذنبك اذن لا تنتظرى المجهول ولا تستسلمى لتلك المشاعر السيئة ولا لتمنى الموت ولكن تحلى بالأمل فأنت تستحق الحياة والا لما وهبك الله اياها لذا عليك ان تضعى اهدافا لك وتعملين على تحقيقها وتعرفى على صديقات يشاركوك وتشاركيهم حياتك وتسعدى بهم ومعهم والتمسى المساعدة من الطبيب النفسى لأن حادثة كتلك التى تعرضت لها بالتأكيد تركت فى نفسيتك العديد من الاثار السلبية السيئة التى ادت بك الى تلك الحالة من الشعور بالحزن واليأس والرغبة فى الموت واعلمى ان ذلك ليس نهاية العالم وان بيدك الكثير ان تفعليه لمساعدة نفسك على تخطى تلك الأزمة فأنت قوية وكونى متفائلة خيرا فالله سبحانه وتعالى يكن دائما عند ظن العبد به فظنى به بالخير والتمسى المساعدة من والدتك او اختك الكبرى واذهبى الى طبيبة امراض نساء ثقة حتى تطمئنى على نفسك فربما كان اعتقادك خاطئا والا فقد تستطيع مساعدتك فى ذلك .. فليس ذلك نهاية العالم.. وفقك الله لما فيه الخير كله.
 


 كن واقعيا وليس مثاليا

السلام عليكم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. انا اشتغلت مرتين . اول مرة اشتغلت كنت على الفطرة . كنت متخيل الناس كلها جميلة والحياة حلوة كنت بقول لا اكيد الناس لما تتعامل كويس هتعاملك كويس. لكن. اتخدعت جامد فى الناس واتوجعت واتعلمت شوية بشوية وكان معظم شغلى مع ناس كبيرة فى السن . يعنى كنت بالنسبة لهم الفراشة وهما الأسود. كانت انفجار جوايا ومكانش حد جنبى . ولما شوفت الواقع قدامى فى الشغل لقيت اللى جنبى فى الشغل وللى فوقيا بيسرق واللى تحت بيسرق. حبيت امشى من الشغل صاحب الشغل مرضاش ومسك فيا . ولما بدأت افهم الناس واقعد مع ناس كبار فى السن يستغربوا. بعدها ركزت فى شغلى اكتر واكتر وربنا كان بيرزقنى الحمد لله من وسعة اوى اوى . فبقيت اللى يجى يكلمنى من الشغل اواجهه بحقيقته. ولو فكر يضايقنى برد عليه. مع انى كنت مسالم الاول وكنت بسكت. حاولوا يأذونى فى شغلى . وبدأوا يروحوا لصاحب الشغل ويوقعوا بينى وبينه اكتر من مرة وسبحان الله كانت بتقع فوق دماغهم . وفى يوم جالى صاحب الشغل وقالى انا همشيهم كلهم اخليك انت. قلتله لا انا مش متجوز اما الناس دى متجوزة ومسئولة عن بيوت والظاهر ان الكل هنا مش نافع. خلينى امشى . مرضاش وبدأ يغلط بالكلام معايا . اشتكيته فى مكتب العمل وسبت الشغل . بعدها أخذت ورقى ومشيت بعد ما شوفت ايام سودا عشان امشى . رجعت بلدى. وفكرت اشتغل تانى . روحت مكان تانى . لقيت صاحب الشغل تمام معى فى الاول . ولما بدأ ربنا يكرمنى برضة من واسعة . الكل بيبص والاقى نظرات الناس غريبة . وانا ولا فى دماغى وفى شغلى وبس. بدأو يوقعوا بينى وبين صاحب الشغل وبرضة بيسمع لهم بما انى انا جديد وهما قدام. وسبحان الله بقع مع ناس كبيرة فى السن . مش عارف اقولك ايه . وصلت لدرجة كنت هجيب آلى واروح اخلص عليهم . المشكلة انى بركز فى شغلى وبس. ومش بحب ادخل نفسى فى حاجة متخصينش. لكن بحس بعفانة جوة نفوس ناس كتير فى الشغل . كله قاعد للى رايح واللى جاى. دانا عشان بصلى ناس كتير متخيلة انى انا شيخ . واا مش شيخ . انا يدوب بواظب على الصلاة الحمد لله وعاوز ربنا يكرمنى . بس مش اكتر . وناس تانية تقولك انى بتاع سجادة .. وانا ولا بهتم . بسكت بسكت ومش بلاقى حد جنبى اصلا . بروح قدام البحر واقعد اكلمه . مش بلاقيه يجاوبنى . او بروح الترب عن والدتى الله يرحمها احكيلها . برضة مش بتجاوبنى . والمشكلة ان عارف ان لا البحر ولا الترب هتجاوبنى . بس بحاول . ساعات بحس انى جوايا طموح لحاجات كتير اوى
قولى يا دكتور . قولولى يا دكاترة . دا ايه ومن ايه . وليه .. معنديش حاجة تانية اقولها . غير ربنا يقدركوا وتجاوبونى.

الأخ العزيز
الحياة بها الخير وبها الشر.. بها النفوس الطيبة وبها النفوس الخبيثة فما واجهته فى عملك ليس شيئا جديدا وليس فى عالم الخيال ولكنه فى عالم الواقع ولأن ساحة العمل تتيح لك مقابلة اصناف عديدة من البشر فلا تتعجب .. فعلى الرغم من انه من الايجابى والجيد ان تجد منافسة بين الزملاء فى العمل تدفع كل فرد ان يطور من نفسه مما يصب فى مصلحة العمل ولكن فى بعض الادارات السيئة تجد ان تلك المنافسة تتحول الى منافسة غير شريفة قد يلجأ فيها الشخص الى استخدام كل السبل سواء كانت مشروعة او غير مشروعة بإيذاء زملائه او نفاق رؤسائه حتى يترقى هو او يصبح فى المقدمة امام رؤسائه دون ان يدرك انه بذلك يخسر احترام ذاته واحترام وحب زملائه ايضا .. ولكن تكمن مشكلتك اخى السائل كما يبدو فى توقعاتك انت .. فكما ذكرت قد كنت متخيلا ان الحياة بلا شر وهذا على غير حقيقتها ولكن ليس معنى ذلك ان الحياة ليست جميلة ولا تستحق ان نتعب فيها .. بل هى جميلة اذا فهمتها حقا ورضيت بها كما هى وسعيت الى الحصول على السعادة بها وبحثت فيها عن الأخيار وهم كثيرون .. ابحث عن اصدقاء طيبين وكون صداقات فالأصدقاء خير معين على الحياة ولكن تخير اصدقائك بما يتناسب مع اخلاقك وقيمك وتجنب التوقعات العالية فى الحياة والآخرين والتى تؤدى بك فى النهاية الى فقدان الثقة فيهم وكن واقعيا وليس مثاليا .. واعلم ان اى انسان يخطأ وان اى انسان به عيوب وسلبيات كما به مميزات .. وكن على طبيعتك فأنت انسان بداخلك طيب ونقى ولكن هذا لا يمنع من انه يجب ان تكون قويا وشجاعا فى الحق فعبر عن نفسك وما تريده بقوة ولا تتنازل عن حقوقك ولكن بما يتناسب مع طبيعتك وليس طبيعة من يقابلك.
 


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية