الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



 

احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام

 



مجلة  النفس المطمئنة

 

 
 

اعداد الأستاذة / فدوى على

إخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

 قلق مصحوب بنوبات اكتئاب

السلام عليكم

بداية أشكر جميع الإخوة القائمين بالإشراف والمتابعة على هذا الموقع المتميز، وأدعو الله العلي القدير أن يتقبل جميع أعمالهم يجعله في ميزان حسناتهم. ارفع استشارتي وهي كالتالي:
أنا رجل متزوج، عمري 40 سنه  وعندي طفلان والحمد لله والشكر حياتي مستقرة ولكن بعد سنتان تقريبا توفى أحد زملائي في العمل فجأة وبعدها تغيرت حالي 180 درجة إلى سوء وأصبح يصاحبني ألام في جميع أنحاء جسمي وخاصة منطقة الصدر، ومن ناحية القلب وخنقه ودوخة في بعض الأوقات، وفقدان الشهية حتى نزل وزني نسبة كبيرة، وذهبت إلى كل التخصصات في الطب، وعملت كل التحاليل اللازمة، من دم وغدة درقية، وأيضا عملت تخطيطا للقلب أكثر من مرة، والحمد لله والشكر لله، النتيجة إيجابية.أخيرا توجهت إلى طبيب نفسي وصرف لي دواء (سبراليكس 10 جرام وتربتيزول 10)، وكنت أتناول هذا الدواء بانتظام، وبدأت حالتي تستقر، ولكن كانت الآلام تأتي في بعض الأوقات، وخاصة التفكير بالموت، وكنت أخاف من الموت، واستمريت على هذا النوع من الدواء أكثر من سنة، ولكن حالتي على نفس الاستقرار ما فيه تحسن، وبعدها ذهبت إلى طبيب نفسي آخر، وشرحت له حالتي، صرف لي دواء سيروسكات وتفرانيل، واستبعد السبرالكس.استمريت على هذا الدواء أكثر من سنة كاملة أيضا، ولكن هذا الدواء انقلب تأثيره علي وعمل عندي خللا في القذف، وعمل عندي سرعة في القذف، وحرقانا شديدا عند القذف، ونفس الأعراض، الآلام موجودة وتركت الذهاب إلى أي دكتور، وتركت جميع الأدوية تدريجيا من حوالي (4) شهور -والحمد لله- الحالة مستقرة، ولكن في خوف من الموت! وبعض الآلام تأتي لي في الصدر والظهر، والخنقة تأتي لي كثيرا.
أرجو إفادتي، وجزاكم الله خيرا، علماً بأنني لم أتناول أي نوع من الأدوية من حوالي (4) شهور، حتى كتابة هذه الرسالة.

الأخ الفاضل :-

أدعو الله العلي القدير أن يشفيك وان يمنحك ثباتا وطمأنينة لا تعرف بعدهما ضعفا سيدي المرض النفسي لا يستقر دون علاج نفسي كما أن الانصراف عن علاجه يجعله يستمر إلي ما لا نهاية ويجعل أعراضه تتدهور بشدة لذلك سيدي يجب أن تبحث عن طبيب ذو خبرة تخبره بحالتك وبالأعراض المرضية التي تشعر بها والاهم أن تلتزم بتعليماته وبالجرعة العلاجية التي يصفها لك حتى تستقر حالتك وتتحسن بإذن الله . 

ولأن القلق والقلق المصحوب بنوبات إكتئاب مثل حالتك هو من أكثر الإضطرابات إستجابة للعلاج يبقى أن تسعى لإستشارة طبيبك ليضع لك برنامجا علاجيا جديدا يراعى فيه آخر ما وصلت إليه الأعراض من تطورات وأيضا عدم إستجابتك للعلاج بالأدوية السابقة فيبحث لك عن بديلا دوائيا أكثر فعالية فمع التقدم العلمى الحادث ظهرت الكثير من الأدوية التى تتناسب مع مختلف الحالات ومن مثل هذه الأدوية مضادا للإكتئاب يؤخذ مرة واحدة أسبوعيا وهو بديلا عن مضادات الإكتئاب التى تؤخذ يوميا ، وعليك الإلتزام بهذه الخطة العلاجية بمنتهى الدقة والصبر على نتيجة الدواء .

وأؤكد لك أن هذا الإضطراب من أكثر الإضطرابات إنتشارا وأيضا أكثرها إستجابة للعلاج حتى وإن لزم الأمر الإستمرار على الدواء لفترات طويلة . إلا أنك أثناء العلاج وبعد إستقرار حالتك تستطيعين إستكمال الدراسة بنجاح ويمكنك العمل أيضا ويبقى هذا مرهون بإرادتك .

وأخيرا .. الكل منا يعانى أو عانى يالفعل ألما نفسيا إما نتيجة ضغط أو مرض أو أى شىء آخر ولا يعنى مرضنا نفسيا أننا فقدنا عقولنا بل فقدنا القدرة على التحكم فى الأعراض وهذا أمر يمكن إستعادته . أما عندما نفقد هذه القدرة فهذا ما يمكن أن نطلق عليه مرضا عقليا أو غير ذلك من إضطرابات شديدة


 الخوف من الفشل .. قد يصل الى حد اللامبالاة

السلام عليكم

أنا طالبة في المرحلة الثانوية أعاني من مشكلة في دراستي بعد أن كنت من المتفوقين في الدراسة والمجتهدين وكنت من النوع المهتم جدا في الدراسة ولكن وفجاه ودون سابق إنذار بدأت في كره الدراسة وجميع الوسائل الموصلة إليها حتى أني اخشي فتح الكتب وأحس بضيق في صدري عندما أفكر في المدرسة والدراسة وأصبحت من النوع الذي يكثر من البكاء يوميا .. هل هذا عين أو مرض نفسي ؟ الشكر.

الأخت الفاضلة :-

أثناء الدراسة ربما ينتاب الشاب نوع من الاكتئاب والإحباط ، وذلك بسبب الخوف من المستقبل لذلك عزيزتي عليك أن تتذكري أن حياتك إن شاء الله يجب أن تكون مثمرة، ويجب أن تكون فيها نوع من الدافعية، وعليك أن تستبدلي كل فكرة سلبية بفكرة إيجابية لا بد أن لا تستكيني، ولا تستسلمي مطلقا لكل هذه السلبيات، وأرجو أن تستبدليها بكل ما هو إيجابي. أنت والحمد لله تمتلكين القوة والطاقة لذلك، عليك أن تحددي هدفاً بسيطاً في حياتك، والهدف في هذه المرحلة هو الدراسة، والدراسة لا شيء غير الدراسة، واعلمي أن ما تعاني منه ليست مشكلتك وحدك بل يعاني منها الكثير والكثير من الطلبة في المراحل التعليمية المختلفة وهو شيء نراه ونشاهده كثيراً، وهذا ربما يؤدي إلى شيء من ضعف التركيز.والخوف والقلق الشديد  ونصيحتي لك هي طبعاً أن تنظمي وقتك وتوزعيه بصورة جيدة،ولا تستسلمي أبدا للأفكار الهدامة ولا بد لك أن تأخذي قسطا كافيا من الراحة والنوم، ولا بد لك أيضاً أن تهتمي بالتمارين الرياضية، ويا حبذا تمارين الاسترخاء أيضاً خاصةً تمارين التنفس.

هذه إن شاء الله كلها مفيدة وفعالة جداً. يمكنك أيضاً أن تتناولي كوبا من القهوة المركزة نسبياً في الصباح، وكذلك كوبا في وقت المغرب؛ لأن القهوة ذات محتوى الكافيين العالي تحسن من التركيز. أنت -والحمد لله- أهدافك واضحة وجيدة في دراستك، وهذا في حد ذاته سيزيد إن شاء الله من الدافعية لديك بصورة إيجابية .


 الوسواس القهرى

السلام عليكم

أنا طول عمري من وأنا صغيره أحب اخلي كل حاجه منسقه ، واقعد أشوف الأفلام اللي معايا و أنا رايحه المدرسة وأفضل اردد فيهم لحد ما أنام بس كنت أقول دي حاجه عاديه . و بعدين مع الوقت بقيت الخبط في الصلاة و قلت عادي عشان لقيت ناس كثيره كده . و بعد شوية بقيت الخبط في الوضوء و كنت أفضل أعيد و أزيد فيه أصل أنا مش كنت فاهمه إني مريضه ساعتها . مع الوقت لما اتحطيت في ضغط عصبي امتحانات و ضغط و كده بقيت لما اتوضا و أصلي انسي إذا كنت اتوضيت. وارجع أصلي كان الموضوع ممكن ياخد مني ساعة . و لما ادخل الحمام أي نقطه مايه تيجي عليا ابقي مش عارفه دي طاهرة و إلا لا  و وساوس كتير . سمعت إن ده وسواس قهري و للأسف لما دخلت علي الانترنت اعمل بحث لقيت حاجات كتيره ساهمت في الوساوس دي للأسف. مش بقيت اعرف أصلي. طول الوقت احس اني بانقض وضوئي فاعيده و ارجع اصلي فاحس اني نقضت و هكذا و افضل اعيد في صلواتي. لحد لما جالي اكتئاب و مش بقيت اكل و علشان باردوه  مش عايزه ادخل الحمام و بقيت اتوضا مره واحده و خلاص و اصلي لحد لما اغم عليا في يوم و فضلت مكتأبه  فتره . بس انا دلوقتي باجاهد نفسي و مش عارفه اعمل ايه و مش هاينفع اروح المستشفي عندكم حاليا علشان ازور طبيب . انا بس اللي مضايقني ان المرض مش هأخف منه بنسبه تامه بس انا املي في ربنا انه سبحانه و تعالي

الأخت الفاضلة :-

بالفعل تعانين من الوسواس القهري وهو مرض قابل للشفاء ولكن بالعلاج وليس مجاهدة النفس فقط فالمرض النفسي شانه شان المرض العضوي يحتا وقد حثنا رسولنا الكريم علي التداوي فقال ( تداووا عباد الله ) .

اعلم سيدتي أن أول خطوة هي توفر النية كما يقولون ، أي تكون عاقد العزم علي مجاهدة نفسك للتخلص من هذا المرض والخطوة الثانية هي الذهاب إلي الطبيب النفسي  فالوسواس القهري مرض كبقية الأمراض قابل للشفاء لكنه يحتاج إلي طبيب وابسط مثال علي ذلك عندما تشعر بالآم في أسنانك تذهب فورا للطبيب ولا تسال عن خطوات التخلص من هذه الآلام فلكل داء دواء وجعل الله الأطباء هم مصدر هذا الدواء فقد تضعف أعراض مرض الوسواس القهري وتقل قوته مع الوقت، ولكن عندما يترك بدون علاج يستمر إلى ما لانهاية.وتتحسن حالة 80% من المصابين بمرض الوسواس القهري بشكل كبير مع تناولهم العلاج المناسب من العلاج الطبي والعلاج السلوكي. وقد تحدث حالات انتكاس أو عودة إلى السلوكيات والأفكار غير المرغوبة … ولكن إذا كان الشخص عازمًا على التغلب على المرض، فيمكن حينئذ أن يتم التحكم في حالات الانتكاس قبل أن تزداد وتصبح حالة مرض وسواس قهري متكاملة المعالم.

وتعتبر الوسيلتين الأكثر فعالية في علاج حالات الوسواس القهري هي العلاج بالأدوية والعلاج السلوكي. وعادة ما يكون العلاج في أعلى درجات فعاليته إذا تم الجمع بين العلاجين

 واعلمي أن البرنامج العلاجي يسير وفق ما يري الطبيب النفسي من مراحل علاجيه مختلفة فهو أكثر رؤية للحالة من غيرة ويستطع أن يحدد نوع أو أسلوب العلاج المناسب وعليك تنفيذ تعليماته لذلك أنصحك بضرورة المتابعة مع الطبيب والسير في البرنامج العلاجي الموضوع لك حتى يتم الله شفاك .


 القلق التوقعى نتيجة خبرات سيئة

السلام عليكم

دائما علاقتي بأبي علاقة عنف وعدم حنان منه بسبب بعده عنا وكثرة مشاكله مع امى وأيضا امى من كثرة خوفها علي أحيانا تمنعني من الخروج وعدم التفهم معي وأيضا فقدت اقاربى جدي وخالتي وجدتي وكانوا احن الناس لي وأيضا لا يوجد عندي في الوقت الحالي أصدقاء بسبب تزوجهم والله انعم عليا من الخطبة بشخص تمنيته وأحببته لمدة سنتين دون أدنى شعور منه فيه كل المواصفات التي تتمناها اى فتاة لزوج صالح ولكنى دائما اشعر بعدم اكتمال العلاقة وقرب وفاة هذا الشخص خصوصا أن قسوة أبى معي ومع امى أحيانا أتلفظ بأقوال اندم عليها واشعر اننى لا أحب أبى فدائما أحس أن هذه الأفعال ترد لي وخطيبي مصاب بالعقم ماذا افعل للتخلص من هذا الشعور . أفادكم الله دلوني .

الأخت الفاضلة :-

أدعو الله أن يمنحك ثباتا وطمأنينة لا تعرفي بعدهما ضعفا ..

سيدتي يجب أن تهدئي قليلا حتى تستعيدي توازنك وحتى لا تفقدي أشياء تندمين عليها في وقت لاحق ولا تشغلي نفسك بحوادث الزمان ومحن الحياة فهي حياتنا خلقنا الله فيها وابتلانا ليري مدي صبرنا وإيمانا ورضانا بقضائه لذلك يجب أن ترضي فمن رضي له الرضا من الله ومن سخط يسخط عليه الله أما ما تمرين مع والديك فهو أمر يمر به الكثير من الأبناء لكن مهما فعلا معك لا يصح لك أن تتلفظين لهما بألفاظ يكرهونها فهما الوالدين الذين قال فيهما الله عز وجل بسم الله الرحمن الرحيم {وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيماً }الإسراء23

وبالنسبة لخطيبك فهو رجل صالح كما ذكرت وهذا هو المطلوب لأي فتاة تريد العفاف أما مشكلة العقم فيجب أن تقومى أنت وخطيبك باجراء فحوصات المقبلين على الزواج لتتأكدى ولتمحى هذه الوساوس من ذهنك وتتوقفى تماما عن هذه النظرة التشاؤمية للمستقبل ولأمور حياتك ، فليس معنى أن ما سبق كان سيئا أن كل الحاضر سيىء ، وحتى ان كان خطيبك مصاب بالعقم فاما ان  تتقبلي واما لا ولا يوجد منطقة وسط بين ذلك ولا تجعلي احد يقرر ذلك الموضوع غيرك لأنه سوف يتوقف عليه نجاحك في حياتك الزوجية فان تقبلت تماما فكرة عدم وجود أبناء هنا يمكنك إتمام الزواج دون ادني مشكلة ووقتها لن يكون لك الحق حتى في التلميح من بعيد أو قريب لهذا الموضوع وان لم تقبلي يجب أن تنسحبي فورا .


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية