الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



 

احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام

 



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

اعداد الأستاذة /  فدوى على

إخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

كيف سأصبح أخصائية نفسية

وأنا أعانى من الرهاب الاجتماعي؟

السلام عليكم

أنا عندي 19سنة أعانى من الرهاب الاجتماعي والخجل الشديد فعندما أتقابل مع أشخاص لأول مرة وعندما يسلم على أحد ترتعش يدي ويشعر بها من يسلم على وقد تصل الرعشة لتشمل جسمي كله لدرجة لا استطيع الوقوف .ويحمر وجهي وأشعر أن الكلام أنحبس ولا أستطيع أن أتكلم بطبيعتي وإنما أشعر أن الجميع مصغي لما أقول تحدث لي رعشة في وجهي .وأيضا تزداد نبضات قلبى بدرجة كبيرة جداً. وكذلك في الجامعة عندما أفكر في القيام للإجابة على سؤال تأتى لي تلك الأعراض مما تجعلني أحياناً لا أقوم . ولكن عندما أتعود على هؤلاء الأشخاص وأتقابل معهم باستمرار تذهب عنى تلك الأعراض .مع العلم أنى متفوقة في دراستي حصلت في الثانوية الازهريه على 93 وكنت في القسم العلمي ولكن هذا المجموع لم يؤهلني لدخول أي كلية علمية وكان حلمي أن أدخل طب أو صيدلة أو علوم فحزنت كثيراً واضطررت إلى دخول علم النفس في الحقيقة أنا كنت بحب استمع الى الدكاترة النفسيين ولكن لم أتوقع يوماً أنى سأدخل علم النفس والحمد لله تفوقت فيها وكنت الثانية على الدفعة في السنة الأولى والآن يراودني تفكير كيف سأصبح أخصائية نفسية وأنا أعانى من الرهاب الاجتماعي؟ وأنا شخصية متعاونة جداً ومحبوبة من الجميع مع أنى قليلة الكلام . فأرجوكم أفيدوني وأنا سمعت عند دواء أندرال أنه مفيد في حالتي فما رأيكم فيه .

الأخت الفاضلة :-

الرهاب الاجتماعي ليس مرض خطير وعلاجه ليس مستحيلا فهو احد أنواع القلق النفسي الذي يسهل الشفاء منه بإذن الله تعالي أما عن نوع الدواء الذي ذكرتيه فهو مفيد لكن يجب أن يصفه لك الطبيب حتى يحدد الجرعات المناسبة لدرجة حالتك فمن أكثر الأخطاء التي يقع فيه البعض هو تناول الأدوية دون الرجوع للطبيب مما يؤثر تأثير سلبي علي مرضهم لذلك من الأفضل عزيزتي أن تستشيري طبيب نفسي ليساعدك علي العلاج أما عن تعجبك من إن تكوني أخصائية نفسية وفي نفس الوقت تعانين من الرهاب الاجتماعي فاعتقد أن هذا التعجب سوف يزول بمجرد أن أخبرك بان هناك طبيب قلب يعاني من مرض القلب وان هناك طبيب عيون يعاني من قصر النظر أو طوله فليس كما يقولون باب النجار مخلع بل هي أمراض أو بمعني أدق ابتلاءات من الله عز وجل لنا وكل ما علينا هو الصبر وطلب العلاج كما أمرنا الله ورسوله وكل ما عليك فعله هو طلب العلاج وفي نفس الوقت تحقيق التفوق والتميز في جامعتك حتى تحققي كل رغباتك وأمنياتك وفقك الله لما يحبه ويرضاه .


 أركز على عيوبي واخطائى

السلام عليكم

أنا فتاة عمري 37 عاما غير متزوجة رغم تقدم البعض لخطبتي ولكنى كنت ارفض دون تردد مع أنى كنت متعلقة بأحدهم كثيرا ولكن هذه مشكلتي لم اشعر باني الأفضل له و شعرت انه يجب أن يجد من تناسبه أكثر منى الخلاصة أنا دائما خائفة و مضطربة لا أثق بنفسي أبدا وأركز على عيوبي واخطائى واقضي ساعات طويلة أتذكر اخطائى وذكرياتي الأليمة واشعر بتأنيب الضمير كل هذا اثر على تفكيري وتركيزي و احترامي لنفسي و لذلك أنا تقريبا فاشلة في كل شئ وأعانى من النسيان بشدة وعدم كذلك أنا اهتم كثيرا بما يقوله الآخرين عنى أرجو الاهتمام باجابتى ولكم الشكر.

الاخت الفاضلة :-

أدعو من الله أن يلهمك حسن التصرف في حياتك وان يثبت قلبك ثباتا لا تعرفي بعده ضعفا سيدتي بالفعل تفتقدين الثقة في نفسك وفي إمكانياتك كما أن تركيزك المستمر علي الجوانب السلبية في شخصيتك زاد من قوة هذه السلبيات وعلي الجانب الأخر تضاءلت الجوانب الايجابية لعدم اهتمامك بها وعدم ثقتك في وجودها مما زاد من إخفاقك في جوانب حياتك المختلفة وجعلك تشعرين بهذه الوحدة الشديدة وعدم الرغبة في الاحتكاك بالآخرين لشعورك المستمر بأنك اقل منهم لذلك يجب عليك محاولة استعادة الثقة في نفسك واعلمي انك لست اقل من الآخرين فقد تكوني أفضل منهم ذكاء وعلما لكنك للأسف لا تستطيعين استغلال إمكانياتك بالصورة الصحيحة لذلك أنصحك بإعادة النظر في حياتك ومحاولة إعادة بناء شخصيتك بصورة أفضل و اقوي– ابحثي عن نقاط ضعفك واعملي علي تقويتها- تحدثي عن رأيك بصراحة ودون خوف اطلعي- اقرئي كل شيء وأي شيء فالقراءة تفيدك كثيرا –اقرئي في الكتب الثقافية والاجتماعية والدينية –لا تبخسي بنفسك فأنت لديك مواطن قوة كثيرة ابحثي عنها واعملي علي إبرازها للآخرين ولنفسك- وكل ذلك سيمنحك دفعة قوية وثقة بالنفس عند التعامل مع الآخرين وتقدير اقوي لذاتك .


 يجب عرضه على طبيب نفسى

السلام عليكم

ابني ترك الدراسة وانعزل عن الناس وصار عصبي جدا ولا يريد أن يختلط بالناس ويدخن بكثرة أفيدوني.

الأم الفاضلة :-

كان من المهم أن تذكري لي عمر ابنك وطبيعة شخصيته قبل أن يحدث هذا التغيير وبغض النظر عن تلك الأمور يجب أن تعلمي أن ابنك يمر باضطراب نفسي شديد لابد أن تبحثي عن سببه وان تتقربي منه بحكمة ومودة حتى يثق فيك ويصارحك بما يمر به ولابد أيضا أن يشاركك والده في ذلك لان سرعة التدخل شيء ضروري لتدارك الخطر الذي من المحتمل أن يقع فيه ابنك سيدتي وجودك أنت ووالده بجانبه أمر ضروري للغاية لحل المشكلة التي يمر بها .


 تعبر فقط عن وجودها

السلام عليكم

ابنتي 4 سنوات ونصف في KG1 كانت تصرفاتها هادئة نوعا ما و كانت مزعجة أحيانا وصوتها عالي لكن كان يسهل إرضائها والتحدث معها كان يجدي معظم الوقت وتحب الاعتماد على نفسها في ملبسها وأكلها ونومها حتى دخولها الحمام. لكن عندما تغير سلوكها عند يوم 25 من بداية أخر دورة عملت اختبار حمل وعرفت إني حامل ومنذ ذلك الوقت تبدلت وتغيرت تصرفاتها وأصبحت تعتمد علي في كل شيء .وأصبحت غيورة بشكل ملحوظ و أصبحت تحب وصلات من الزن والعياط للفت نظري أنا ووالدها لنستجيب لها أو لمجرد النظر إليها و تشجيعها و الآن أصبح أخوها سنة و5 شهور أصبح شاغل كل تفكيرها وتحب أن تحمله وتأكله وتشربه لدرجة نسيت معها نفسها فأصبحت تلبسه و إن ظلت هي من دون بنطلون مثلا وتأكله وتترك طبقها يبرد والخ .... وهناك ملحوظة هامة لا تنشغل ابنتي بالتليفزيون ولا الكارتون والحاسب ولا المجلات بل أصبحت تتابعني مثل ظلي تريد أن تقوم بأعمال المطبخ والنظافة مثلي بل بدلا منى وأنا أوبخها كثيرا وأشجعها أحيانا و أيضا عندما اتفق معها على عمل شيء وأنا أقوم بعمل شيء أخر دائما لا تفعله أو اخبرها أن هذا الخبر بيني و بينك أجدها تقوله لكل من تحدث بالتليفون أو جاء إلينا مما سبب لي الإحراج . وحاولت عقابها بأكثر من وسيلة مثل الخصام و الكرسي الشقي و اترك لها الغرفة  والضرب أحيانا واحرمها من شيء تحبه لكن لا جدوى لا أجد وسيلة عقاب معها تفيد مما حيرني لأنها لا تعيش سنها ولا عالم الطفولة بل أحيانا اشعر أنها ناضجة أو سابقة لسنها مما ألاحظه في العروسة التي تحملها و تريد أن تلبسها و تغير لها الحفاضة و تأكلها و تخرج معها وتنام معها من كل ما يخص أخوها الذي يصغرها ب3 سنوات ماذا افعل ؟؟ هل هذه المشكلة تحتاج لطبيب نفسي يعدل من سلوكها أم تزول كل هذه الآثار السلبية مع الوقت ؟؟ أرجو الإفادة!!

الأم الفاضلة :-

مما لا شك فيه أن ابنتك لديها درجة عالية من الذكاء ولا ننكر أيضا انك فعلت معها كل ما بوسعك ولكني ادعوك إلي أمر أخر وهو أن تتجاهلي ما تفعله تماما .

وخاصة أنها لا تؤذي نفسها ولا تتسبب في إيذاء أخيها ولكن المشكلة أنها لا تعيش طفولتها المفترضة لذلك لا تحجبي أفكارها أو تهاجميها بل اتركي لها العنان فقد تكتشفين نبوغ لا تتوقعينه أو بمرور الوقت والتجاهل تعود ابنتك إلي طبيعتها مرة أخري وان ثبت العكس وصارت أفكارها تأخذ منحني من الاضطراب وعدم التوافق فهنا يجب أن تلجئي إلي طبيب نفسي وتعرضيها عليه وتأخذين بنصائحه وفقك الله لما يحبه ويرضاه .


 الخوف نتيجة خبرة سيئة

السلام عليكم

أنا في 25 من عمري وقبل هذا حدثت لي واقعة في 21من عمري حيث تعرضت لاعتداء جسماني من طرف 3 أشخاص كنت أتاجر معهم حيث استدرجوني إلى مكان خال و قاموا بضربي لكن بطريقة خفيفة وسلبوا مني بعض الأموال , وبعدها بدءوا يلاحقونني ويهددونني يوميا وبطريقة متتالية لمدة شهر ونصف , ثم انصرفوا وتركوني لحالي ,وهم الآن لا يعترضون طريقي بل عندما آتي إلى مكان يكونون فيه , وبمجرد أن أصل ينصرفون لكن المشكل هو أنه بعد الحادثة بشهرين أصبحت كثير الخوف أخاف حتى وأنا نائم, آكل وأنا خائف ,كل شيء أكون بصدد القيام به أتصورهم  أنهم سيأتون ليضربوني ويخيفوني وتزداد ضربات قلبي ويتوقف عقلي عن التفكير , و أصبحت لا أستطيع الإحساس بالأحاسيس الشعورية , وأصبح عقلي لا يستطيع الغوص في الأشياء التي أريد أن أتذكرها أو أفكر فيها ولا أشعر بها , وعندما أكون في لحظات السعادة مباشرة أتذكرهم ويتملكني الخوف فأفقد نلك السعادة , والمشكلة الأكبر أني أصبحت أحس بأني ضعيف جدا,كل شيء أريد القيام به أحس بأني ضعيف حتى وإن كنت متيقنا أني قوي فيه , وأصبحت لا أستطيع التفكير أو التخطيط , وبمجرد القيام بهما وكأن عقلي يقفز و أحس بدوخة وارتباك في صدري ويتملكني الخوف.مع أني كنت أحس في السابق بأني قوي جدا في التفكير و التخطيط وكانت لي شخصية قوية باعتراف الجميع, وكانت لي طموحات كثيرة وكبيرة , والآن كرهت كل شيء وبرد قلبي على كل شيء. أرجوكم دلوني على ما يشفيني من هذا جزاكم الله خيرا , وأنا أطلبه منكم بشدة وأقرب وقت ممكن إن استطعتم وشكرا جزاكم الله خيرا    .

الأخ الفاضل :-

ما تعاني منه هو اضطراب نفسي كرد فعل للحادث الذي تعرضت له ولكن يجب أن تعلم سيدي أن مثل تلك الحوادث منتشرة خاصة بين الشباب في مثل هذه الأعمار وفي الغالب فإنها تحدث وتمر بسلام حتى وان بقت في الذاكرة فان عدم الاهتمام بها وعدم التفكير فيها يجعلها تتلاشي ولكنك للأسف سيدي تصرفت علي أن هذا الحادث محور حياتك وها أنت تدور حوله وتقف بعمرك كله عنده سيدي يجب أن تستعيد ثقتك بنفسك وتنسي ما حدث وان لم تستطع فتناساه حتى تستعيد توازن حياتك واستقرارها مرة أخري وأنا علي يقين انك مع الوقت سوف تنسي هذا الحادث وسوف يتضاءل وجوده في حيز ذكرياتك فلا تهتم سوي بحياتك وتفاعلك الايجابي مع من حولك حتى تتميز وتصبح أكثر نجاحا وثقة في نفسك .


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية