الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



 

احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام

 



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

اعداد الأستاذة /  فدوى على

إخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

 العلاج يحسن كثيرا من حالة المريض

السلام عليكم

الدكتور محمود أنا شاب ابلغ من العمر 37 سنة من ليبيا  متزوج لدي 3 اطفال . بدأت مشكلتي من حوالي 17 سنة حيث أصبحت أعانى من وساوس وخوف شديد من كل شى وبدأت معي الحالة تزداد إلى درجة كبيرة وأصبحت تراودني أفكار سيئة وأصبحت اشك في كل شخص وخاصة في الأماكن العامة أصبحت تراودنى فكرة أن الجميع ينظر إلي وأصبحت انطوى بمفردي وازدادت الحالة إلى أن اشعر بضيق في صدري ولا استطيع التنفس ومن فترة إلى أخرى اشعر أنى مسجون واشعر بالرغبة في الهروب و لكن خلال السنوات الأخيرة ازدادت حالتي سوء حيث بدأت معي أفكار ملتصقة في ذهني لا تفارقنا أبدا أفكار ووساوس شديدة خوف شديد عندما اسمع عن شخص حدث له شي فان هذا الشيء سوف يحدث لي ويزداد خوفي ويحدث عندي وسواس أنى سوف أموت في هذه اللحظة خوف شديد وعندي دائما شرود ذهني في أشياء غريبة في البعد عن الله في ذهني لا تفارقني أبدا وخاصة في الفترة الأخيرة ازدادت حالتي سوءا جدا .

الأخ الفاضل :-

بالرغم من مرور 17 عام علي إصابتك بهذا المرض إلا انك لم تذكر انك قمت بأي محاولة للعلاج وبالطبع هذا هو السبب الرئيسي في تدهور حالتك واعلمي عزيزي أن الوسواس القهري مرض كبقية الأمراض قابل للشفاء لكنه يحتاج إلي طبيب فلكل داء دواء وجعل الله الأطباء هم مصدر هذا الدواء فقد تضعف أعراض مرض الوسواس القهري وتقل قوته مع الوقت، ولكن عندما يترك بدون علاج يستمر إلى ما لانهاية. وتتحسن حالة 80% من المصابين بمرض الوسواس القهري بشكل كبير مع تناولهم العلاج المناسب من العلاج الطبي والعلاج السلوكي. وقد تحدث حالات انتكاس أو عودة إلى السلوكيات والأفكار غير المرغوبة وتعتبر الوسيلتين الأكثر فعالية في علاج حالات الوسواس القهري هي العلاج بالأدوية والعلاج السلوكي. وعادة ما يكون العلاج في أعلى درجات فعاليته إذا تم الجمع بين العلاجين. و تعتبر الأدوية الأكثر فعالية في علاج حالات مرض الوسواس القهري هي مثبطات إعادة سحب السيروتونين الاختيارية وهذه الأدوية أثبتت فعالية في علاج مرض الوسواس القهري حتى الآن وعادة ما يتم إضافة أدوية أخرى لتحسين التأثير الطبي وعلاج الأعراض المصاحبة مثل القلق النفسي.


 التغير الحاد فى السلوك

السلام عليكم

اختى تبلغ 24 سنة في السنة الثالثة كلية الشريعة الإسلامية تركت الذهاب إلى كليتها وتفضل العزلة منطوية جدا لم تخرج من البيت منذ ثلاث سنوات وكانت تصلى وتقرا القران وكانت ملتزمة ولكنها الآن لم تفعل شيئا لا تحب النظافة لا تحب احد يدخل غرفتها ولا تنظفها ولا ترد على التليفون ولا تفتح باب البيت لأنها لا تحب الناس ودائمة الشجار معي بدون اى سبب واتيت لها بعض المشايخ لكي يقرا لها الرقية وآيات المس والسحر قالوا ليس عندها شئ واعرضها على دكتور نفسي للعلم والدي متوفى لي آخى في الكلية واخوتى البنات متزوجون والدتي متزوجة منذ ستة أشهر وأنا و اختى في المنزل ودائما تقول لي لازم حد فينا يموت  وأنت عايش ليه ودائما تدعوا على كثيرا وتحب أن تقطع الزبالة قبل إلقائها لا تحب أن أحدا يزورنا ، ودائمة المشاكل كل يوم ، فماذا افعل ؟

الأخت الفاضلة:-.

أدعو الله العلي القدير أن يشفي أختك وان يطمئنك عليها ..

عزيزتي بالطبع تلك الحالة الغريبة التي تمر بها أختك هي حالة مرضية تستلزم العلاج ليس الآن بل كان من المفترض أن يكون هذا العلاج منذ ثلاث سنوات ، ولكن سيدتي ما فات قد فات  فلا بكاء علي اللبن المسكوب والآن نحن أمام حالة مرضية معقدة فأختك تعاني من حالة اكتئاب وقد يكون اكتئاب ذهاني و كل وقت يمر علي حالتها دون علاج هو وقت مهدر وليس في صالح أختك لان ذلك من شانه أن يعقد حالتها ويزيد من الوقت اللازم للعلاج بل ويزيد من خطورة أختك علي نفسها وعلي من حولها لذلك يجب عزيزتي أن تنبهي إخوتك ووالدتك لحالة أختك ولضرورة عرضها علي طبيب نفسي حتى لا تصل لحالة يصعب التدخل فيها .


 اضطراب الادراك والتفكير

السلام عليكم

السلام على أهل الهدى والتقوى والعلم والطب نحن أسرة متدينة وملتزمة دينيا وبنا من هو من حفظة القران الكريم. الأسرة مكونة من 7 أفراد الأب والأم و خمسة إخوة و أنا أتوسط الأخوة في الترتيب 3 إناث و اثنان من الذكور وعمري الآن 30 عاما بالتمام ولى أخ لي يصغرني سنا بحوالي 3 سنوات اى عمرة حوالي 27 عاما وهو قليل الحيلة مسلوب الإرادة ويعانى متاعب الحياة ومستلزماتها للنهوض بمستقبل جيد هو يريده ولكن هو بالنسبة له حلم لن يتحقق. التفت من حوله وجد أن معظم أصدقائه قد  بدءوا مشوارهم نحو عالم أفضل وتزوجوا ولكن أخي لا يزال يعانى ومناه في حياته أن يرضى الله عز وجل  عنه اعتقادا منه انه قد ارتكب ذنبا لا يغتفر فعاقبه الله عليه وهو الآن يعانى حالة لا أعرف وصفها هل هي حالة نفسية أم هو مس من الجن فهو دائما يعانى انه يستمع إلى أصوات ويرى أشياء غير واقعية وهو دائم الكلام عن الشيطان انه يوسوس له بقوة و انه له الأثر الأكبر في تصرفاته فهو يقول عندما يقرأ القران يحس أن الكلام يختفي من المصحف و يقول انه حاسس إن ده مش القران اللي يقرأه ودي ترانيم شيطانية ودائم الخوف والرهبة من اى أحداث حوله وكذلك دائم الكلام عن الخوف على الأسرة لأنه يرى أن الشياطين المحيطة سوف تؤذى اسرته بالكامل . وعندما يسمع اصواتا هاتفه محيطة بالمنزل مثل مجموعة أصدقاء يتحدثون في الشارع يعتقد أنهم يتحدثون عليه ويقولوا انه سبب الانتكاسات الحادثة لهم ودائما ينسب الأحداث السيئة المحيطة بنا مثل موت احد الجيران أو الإصابة بمرض خبيث بأنه السبب في حدوث ذلك لهم . وهو الآن في حالة صحية ضعيفة جدا  وذلك بسبب قلة النوم فهو دائم الاستيقاظ لفترات طويلة يجلس على سريرة مستيقظ ويفكر في هذه الهلاوس  بالإضافة قلة قابليته للطعام والشراب . وفى كلامه نحو حالته هذه انه لا يعرف أن كان هذا صحيح أم لا لأنه عندما يذكر هذه الهلاوس تقول له الأسرة أن هذه تهيؤات . و الآن عندما يخاطبه أحد من الأسرة لا يهتم لكلامه ويبتعد عنه ظنا انه شيطان ويستعيذ دائما من الشيطان في كل لحظة ويمسك بمصحف حاضنا له اعتقادا انه سيحميه أو يقيه نزغ الشيطان. والأسرة في حيرة من أمره هل هو كما يقول يوجد حوله شياطين أم هي حالة نفسية . و أنا أخاف أن يكون متوهما لذلك المس من الجن فنسلك سكك العلاج الروحاني بشتى طرقة فنكون من الخاسرين . وفى الوقت نفسه أخاف أن يكون المرض نفسي وهو يعانى من هوس سمعي وبصري فقط وهذا أصعب لأنه لا يتقبل العلاج النفسي فهذه الأدوية على المدى البعيد تفقده الرغبة في السعي نحو مستقبل أفضل ويكون مستسلم لواقعه معتقدا منه أن هذا قسمته ونصيبه . أفيدوني ما هي حالته؟ و ماذا أفعل فأنا أخاف عليه من نفسه .

الأخ الفاضل :-

أدعو الله العلي القدير أن يشفي أخيك شفاء لا يغادر سقما انه علي كل شيئا قدير سيدي يعاني أخيك من مرض الفصام العقلي فالفصام هو مرض عقلي يتميز بالاضطراب في التفكير والوجدان والسلوك وأحيانا الإدراك , ويؤدي إن لم يعالج في بادئ الأمر إلي تدهور في المستوي السلوكي والاجتماعي كما يفقد الفرد شخصيته وبالتالي يصبح في معزل عن العالم الحقيقي .

العلامات المبكرة للمرض غالبا ما يبدأ المرض خلال فترة المراهقة أو في بداية مرحلة البلوغ بأعراض خفيفة تتصاعد في شدتها بحيث أن عائلة المريض قد لا يلاحظون بداية المرض وفي الغالب تبدأ الأعراض بتوتر عصبي وقلة التركيز والنوم مصاحبة بانطواء وميل للعزلة عن المجتمع . وبتقدم المرض تبدأ الأعراض في الظهور بصورة أشد فنجد أن المريض يسلك سلوكا خاصا فهو يبدأ في التحدث عن أشياء وهمية وبلا معني ويتلق أحاسيس غير موجودة وهذه هي بداية الاضطراب العقلي ويستطيع الطبيب النفسي تشخيص المرض عند استمرار الأعراض لمدة تزيد عن 6 أشهر علي أن تستمر هذه الأعراض طوال فترة مرحلة الاضطراب العقلي .

أعراض المرض تتعرض حالة المريض إلي التحسن والتدهور بالتبادل بحيث انه في حالة التحسن قد يبدو المريض طبيعيا تماما , أما في حالات التدهور الحادة فأن مريض الفصام لا يستطيع التفكير بصورة سوية , ويعني من ضلالات وهلاوس وتشوش فكري . أما الضلالات فهي اعتقادات خاطئة غير مبنية علي الواقع , حيث نجد أن مرضي الفصام يعتقدون أن هناك من يتجسس عليهم أو يخطط للنيل منهم وان هناك من يستطيع قراءة أفكارهم أو إضافة أفكار إلي أفكارهم أو التحكم في مشاعرهم وقد يعتقد البعض انه المسيح أو المهدي المنتظر. أما الهلاوس التي تظهر لدي مريض الفصام فاهم مظاهرها هي سماع المريض لأصوات تنتقد تصرفاته وتسيطر عليه وتعطيه أوامر كما انه يري أشياء غير موجودة او يحس بأحاسيس جلدية غير موجودة . كما يعاني مريض الفصام من تشوش فكري يظهر بوضوح في عدم ترابط أفكاره فنجد أن الحديث ينتقل من موضوع إلي أخر بدون ترابط ولا هو يعلم أن ما يقوله ليس له معني محدد حيث انه قد يبدأ صياغة كلمات أو لغة خاصة به لا تعني شيئا بالنسبة للآخرين . وحتى إذا تحسنت حالة المريض وتراجع المرض نجد أن الأعراض مثل الانطواء وبلادة الإحساس وقلة التركيز قد تبقي لسنوات وقد لا يستطيع المريض رغم تحسن حالته أن يقوم بالواجبات اليومية العادية مثل الاستحمام وارتداء الملابس كما قد يبدو للآخرين كشخص غريب الطباع والعادات وانه يعيش علي هامش الحياة .

 لذلك أنصحك سيدي بضرورة عرض لأقرب طبيب نفسي حيث أن اخيكي يحتاج للحجز في مستشفي حتى تستقر حالته وحتى لا يكون هناك خطورة منه علي نفسه أو علي من حوله حيث هناك عدة طرق تستعمل بنجاح للعلاج مثل استخدام مضادات الذهان والعلاج بجلسات الكهرباء والعلاج النفسي والعلاج الفردي والعلاج الأسري .


 انما يوفى الله الصابرين اجرهم

السلام عليكم

أنا سيدة عندي 48 سنة متزوجة منذ 22 سنة برجل بخيل في كل شيء المال والعاطفة والحب والجنس وانانى جدا يريد أن يأخذ ولا يعطى وعندي منة ثلاثة أولاد الكبيرة في 3جامعة  و3 اعدادى و2 ابتدائي واولادى الكبار يعرفون حقيقة وضع أبوهم ويرفضون تصرفاته لأنه كان لا ينفق في بيته وكان يشترى أراضى ويبنى عليها بيوت ويقول هذا للأولاد ولم يقتنع بالتعليم ولا اللبس ويقول أما لبسهم يدوب هاتى غيره ولا حتى في العيد ولا يهتم بالطعام ويقول أن التبذير في الطعام يدمر الصحة كان يشترى نصف كيلو لحمة  كل أسبوع ويخلينا نكله على يومين وكانت والدتي تساعدني على نفقاتي وعندما انتقلت إلى رحمة الله لم أتحمل أن انفق على زوجي وأنا في بيته لان دخلة وصل إلى اكتر من 2000 جنيه شهريا وأنا ألف جنية وكان يجبرني أن انفق كل مرتبي ولا يعطيني إلا 300 أو 400 جنيه وبالعافية كمان وعملت قرض من البنك واشتريت شقة صغيرة وأخذت من منقولات والدتي  وتركت البيت ونقلت اولادى وعملي إلى بلدي  وتدخل الكثير في حل تلك المشكلة لكن كل المحاولات باءت بالفشل لأنه لا يريد أن يدفع إلا 500 جنية فقط ومش مهم البنت تكمل بالجامعة هتاخد إيه في الأخر وليه الولد ياخد دروس وليه الصغيرة تدخل حضانة ويقول أنى مبذرة ومسرفة جدا لانى اجمع في وجبة الإفطار بيضة وكوب لبن للأولاد ويقول تكفى البيضة للاثنين لان هذا يدمر أجهزة أجسامهم المهم أنا مرتاحة جدا لبعدي عنه وكذلك الأولاد ولكن مشكلتي اننى رومانسية جدا وعاطفية جدا واحن دائما لسماع حوارات العواطف والكلام الجميل الذي حرمني منه زوجي وبدأت ادخل على الشات والميل واعمل علاقات بالكلام فقط ولم أقابل اى شخص وذلك عن طريق الموبايل أو الميل  والآن اشتاق جدا لوجود رجل حقيقي في حياتي أرمى علية همومي واحزانى ، وأعيش ما حلمت به كثيرا ولم يوفره لي زوجي وبخل به علي ولكن هذا الرجل أريده في الحلال وأنا لم أطلق من زوجي واحتمالات الطلاق ضعيفة لانى لم أتقدم للمحكمة للطلاق خوفا لسمعة ابنتي العروسة وفضلت هذا الوضع وأعيش أنا و اولادى بباقي مرتبي مع عملا أخر لأعيش بأمان أنا و اولادى ولكن رغبتي هذى تزداد معي يوما بعد الأخر ولا أريد أن أقع في الخطأ لممارسة شيء يحرمه الله لانى أخاف من ربى فكرت أن اشترك في عمل اجتماعي مثل تعليم أيتام في ملجأ أو عمل مشابه لذلك لانى مدرسة وناجحة جدا في عملي ومحبوبة مع كل من أتعامل معهم للأسف إلا زوجي حبه للمادة طغت على كل أنواع الحب لديه إلا أن وقتي لا يسمح باى عمل أخر بجانب وظيفتي الأصلية وعملي الاضافى ومسئولية البيت واولادى ورغبتي تزداد معي و قد مضى عام على ترك بيت زوجي ، فماذا افعل ؟

الزوجة الفاضلة :-

أعانك الله علي ما ابتلاك فيه وعوضك خيرا منه سيدتي اقدر تماما معاناتك وصبرك ومحاولاتك المستميتة في الحفاظ علي كيان أسرتك ومما لا شك فيه انك إلي الآن نجحت في تحقيق ذلك ولكن سيدتي لا تجعلي للشيطان أي مداخل ليضيع عليك عناء الصبر طيلة كل هذه السنوات علي زوجك ويضيع عليك الأجر والثواب من الله لك جزاء صبرك وبالرغم من أني أتفهم احتياجاتك الشخصية ولا أنكرها إلا أنني ادعوكي إلي السيطرة عليها حتى تأتيك الفرصة لتدافعي عن تلك الاحتياجات وتشبعيها في الإطار الذي يرضي الله تعالي وحتى ذلك الوقت سيدتي حاولي ترويض نفسك والبعد عن كل ما يغضب الله فاشغلي نفسك بالطاعة حتى لا تشغلك بالمعصية !! تقربي إلي الله بعمل الطاعات والزيادة فيها كالصلاة وقراءة القران ومساعدة المحتاجين والصدقة التي لا تنقص من المال شيئا بل تزيد بركته والصيام الذي وجاء وعفة وصيانة للنفس حتى يجعل لك مخرجا فهو القائل " و َمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجاً وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْراً " وأذكرك أن المؤمن كيس فطن يعلم متى يفعل ومتى لا يفعل حتى لا تفعلي أمرا لن تجني منه سوي الندم والحسرة فاصبري حتى يحدث لك الله أمرا وفقك الله لما يحبه ويرضاه .


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية