الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



 

احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام

 



مجلة  النفس المطمئنة

 

 
 

اعداد الأستاذة / فدوى على

إخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

 ثقى بانك لست سيئة

السلام عليكم

أنا طالبة في الصف الأول الإعدادي عمري 12 سنة مشكلتي بدأت عندما ذهب إلى المرحلة الإعدادية حيث كنت في المرحلة الابتدائية سعيدة و مرحة و كان لدي 4 صديقات أحبهن ويحببنني و كنت نادرًا ما أشعر بالحزن و نادرًا ما أبكي ، أما الآن فتبدل كل شيء عندما ذهبت المرحلة الإعدادية فابتعدن صديقاتي عني اللذين كانوا معي في المرحلة الابتدائية و أصبحن ينظرن إلي نظرت اشمئزاز و أصبحت أشعر بأنهن لا يحببنني فتصرفاتهم تغيرت كثيرًا عن قبل حيث كانوا يرحبون بي و إذا غبت يسألون عني و هكذا وأذكر مرة من المرات اتصلت في أحداهن و قلت لها ما بكِ هل أخطئت في حقك لماذا تعاملينني هذه المعاملة ، علمًا بأنني كنت طيبة معهن و كنت أعطيهن الهدايا و لا أذكر مرة من المرات أني آذيتهن ودائما أفكر أن الناس لا يحبونني وأتمنى أن يرجع الماضي وأيضا أتمنى الموت ويريدون لي الشر وأفكر كثيرا أن الناس أشرار على علم أني أخاف مكان التجمعات و لا أحبها و اشعر أنني لا توجد لدي ثقة بالنفس .

الأخت الفاضلة :-

لا تعاني من مرض الاكتئاب ولكنه حزن طبيعي علي تغيير معاملة أصدقائك لك وابتعادهم عنك فجأة ولكن عزيزتي يجب أن يكون هناك سبب فلكل فعل رد فعل واقصد من كلامي انه لا يمكن أن تبتعد عنك صديقاتك دون سبب واضح وصريح وفي الغالب السبب يكمن فيك أنت فاجلسي مع نفسك قليلا وتأملي ماذا حدث منك تجاههم وأي تصرف صدر منك فأغضبهم وان لم تصلي إلي السبب واجهيهم واسأليهم بكل شجاعة ماذا أغضبكم مني ؟ لماذا هذا التغيير ؟ فان أجبناك إجابة مقنعة عن أسباب مقنعة صدرت منك دون أن تنتبهي فيجب أن تعتذري لهن وتبادري بصلحهم وان لم يذكروا أسباب مقنعة فاعلمي انك أنت من أخطئت اختيار صديقاتك ففي تلك المرحلة تظهر كثيرا مشاعر الغيرة بين الصديقات وخاصة إذا كانت هناك من هي أكثر تميز عن الباقيات سواء في المستوي العلمي أو حتى المستوي المادي.

وفقك الله لما يحبه ويرضاه


 الخوف نتيجة خبرة سيئة

السلام عليكم

يا أهل الخير أنا مريم من الجزائر أعاني 4منذ شهور من أزمة غريبة الأطوار كلها خوف وقلق وحدث هذا لي بعد أن تعرضت لحادث بالسيارة طلعت سليمة مع إن الحادث كان خطير بعد يومين زوجي أخذني إلي البحر حتى اهدأ ولكني سقطت علي راسي من الامام وهذا السقوط غير مفهوم ومن وقتها كل تفكيري أني سوف أموت وركبني خوف شديد لم أسيطر عليه الدكتور النفساني أعطاني مهدئات منها ديروكسات وديازيبوم وستيلنوكس تحسنت نوعا ما لكن ما زالت الحالة معي هل هذا الخوف مسيطر علي تفكيري أي حادثة تصير معي بقول هو الموت ماذا افعل مع أني بهذه المرحلة تقربت لله كثيرا أفيدوني جزاكم الله خير.أختكم في الله مريم

الأخت الفاضلة :-

تعانين من حالة قلق نفسي تسمي (عرض الضغط العصبي- بعد الإصابات والتجارب المؤلمة)

يحدث هذا العرض المرضي للأشخاص الذين عاشوا تجربة جسدية أو عاطفية أو أسرية شديدة أو حادة. ويشعر الأشخاص الذين يعانون من عرض الضغط العصبي بكوابيس متكررة و ذكريات مؤلمة حول الحادثة، ويعانون أيضا من الألم العاطفي والعقلي والبدني خاصة عندما يتعرضون لمواقف تذكرهم بالحوادث المؤلمة التي مرت بهم.  وتشمل هذه الأعراض أيضا الإحساس بزيادة ضربات القلب والتنميل و بانفصال المرء عن الآخرين وصعوبة النوم والإحساس بالقلق والحذر ، وحالتك من الحالات البسيطة نوعا والاقل صعوبة التى تندرج تحت هذا المسمى المرضى فمازال الامر يتعلق بالقلق ولم تمرى بنوبات اكتئاب متكررة بسبب الحادث ، وبالانتظام على الدواء ستتحسن حالتك كثيرا باذن الله .

وبالفعل كان استشارة الطبيب هو الأمر الصواب ولكن أنبهك سيدتي إلي نقطة غاية في الأهمية وهي أن المرض النفسي له طبيعة خاصة حيث انه يختلف عن المرض العضوي في انه يحتاج إلي وقت وصبر حتى يتم الشفاء منه كما أن الأدوية النفسية تختلف عن الأدوية العضوية في أن تأثيرها يظهر علي المدي الطويل حيث التحسن البطيء نسبيا والشفاء يكون تدريجيا لذلك أنصحك عزيزتي بالصبر والالتزام التام بتعليمات طبيبك المعالج وبالجرعة العلاجية الموصوفة لك حتى يتم الشفاء بإذن الله .


 الشباب شباب القلب

السلام عليكم

عمري 48 عاما ولم تنقطع الدورة واحتمال أنها اقتربت لأنها تأتى كل أربعين يوما ولكنها لم تضعف ولكن المشكلة التي ستواجهني هي زوجي لأنه بدا حقا يعاملني أنى كبرت لانى لم اعد أنجب له أطفال وأخر اطفالى في السابعة وأنا أحاول إشعار نفسي بالحيوية وأنى مازلت في مرحلة انوثتى والتي اشعر بها حقا بيني وبين نفسي وأيضا أقاوم إحساس زوجي اللي يجعلني  ويجبرني أعيش فيه ولكنى مازلت أقاومه مع العلم أن معالم الشيخوخة لم تظهر عندي بعد ورغم سني هذا إلا انه لم يظهر إلا القليل جدا من الشعر الأبيض براسى ووجهي وجسمي يبدو في أواخر الثلاثين ولا يعطى سني وهذا من الأسباب التي تعطيني الحيوية وعدم الإحساس بسني وأنى لم أعيشه بعد وهذا يزيد من ضيق زوجي لي الذي لم اعد أبالى به أو أعطيه اى اهتمام وهذا من حقي  في هذا الموضوع بالذات  ممكن تقبلوني صديقة لكم  وفقكم الله إلى المزيد من النجاح والتفوق .

الزوجة الفاضلة :-

لم تكن مقولة الشباب شباب القلب مجرد مقولة عابرة بل كان قائلها يعي تماما بان معايير التقدم في العمر لا ترتبط بالسن ولكنها ترتبط بمدي تقبل الإنسان لحياته وتسلسل سنين عمره بصدر رحب وبإيمان عميق وهذا هو ما أجده فيك وفي تفكيرك نعم سيدتي فحياتنا ما هي إلا مجموعة من المراحل قدرها لنا الله سبحانه وتعالي ولكل مرحلة مزايا وابتلاءات وعلينا أن نتقبل ذلك راضين شاكرين فلا ناسي علي ما فاتنا ولا نخشى مما هو آت واعلمي أن تقبلك لنفسك هو نفس تقبل الآخرين لك فكوني دائما علي هذا الجانب من الوعي والتفاؤل واعلمي أن زوجك بمرور الوقت سوف يراجع نفسه وينظر إليك بمنظوره خاصة عندما ينتبه انه يتقدم أيضا في العمر وهذا ليس مهم ولكن الأهم هو أن نتيقن أننا نوزن علي قدر أعمالنا الصالحة وقلوبنا المحبة للخير فلا نحاسب علي وجوهنا وصغر عمرنا وأذكرك بقول الرسول الله صلي الله عليه وسلم ( إن الله لا ينظر إلي صوركم ولا إلي أجسامكم ولكن ينظر إلي قلوبكم وأعمالكم) لذلك يجب ألا تهتمي بوجهة نظر زوجك لأنها شديدة السلبية وحاولي تغيير تلك النظرة بهدوء وأنا علي يقين انك سوف تنجحين.


 أحلام اليقظة

السلام عليكم

منذ الصف السادس الابتدائي عند مواجهتي لأي مشكله فاني اهرب إلى أحلام اليقظة عند أي مشكله أو حتى بدون مشكله فاني أتوجه إلى أحلام اليقظة  ، تخيل أني أحقق ما أريد لكن في عالم الخيال ، وأصبحت هذه حالة عندي كلما حاولت تركها أعاود إليها بعد فترة وأثرت في دراستي وفي علاقتي مع الناس حتى بان الناس أصبحت تراني منعزل عنهم حسب كلامهم وهو صحيح .

الأخ عبد العزيز :-

أحلام اليقظة في الغالب تكون منفث للإنسان عما يجول بداخله-عما يريده –عما ينفر منه–يفعل ما يشاء- يصرخ –يضحك – ويبكي أيضا- يحقق ما يتمناه وبالرغم من انه خيال وليست حقيقة إلا أن هذه الأحلام تشبع رغبته وترضيه إلي حد كبير وهذه ظاهرة صحية لكن عندما تأخذ هذه الأحلام فترة واسعة من حياة الإنسان وتعزله عن المحيطين وتسبب له اضطراب نفسي فإنها تتحول إلي ظاهرة مرضية يجب علاجها ومقاومتها بشتى الطرق ، ومن هذه الطرق :-

* حاول الاختلاط بالآخرين ومشاركتهم الحوار .

* اشغل وقت فراغك بهوايات محببة إلي نفسك .

* لا تنفرد بنفسك طويلا فالوحدة كما يقولون حليفة الشيطان .

* إذا بدأت في الدخول في هذه الأحلام اخرج فورا من غرفتك واشغلي نفسك بأشياء أخري ومع الوقت ستنجح في التخلص من براثن هذه الأحلام ، والله الموفق.


 يخاف عليك ويصونك

السلام عليكم

أنا متزوجة منذ 6 أشهر فقط وحامل في الشهر الخامس ولكنني من بعد زواجي بشهرين أحسست باكتئاب غير طبيعي ولا يذهب وحزن وقلق ولا ادري ما السبب وعندما تعبت هكذا جعلني زوجي أسافر إلى أهلي اقضي معهم شهر يمكن أهدئ مع العلم أنني أعيش أنا وزوجي في الكويت وأنا مصريه وهو أردني ولكن أهله كلهم هنا وطبعا سافرت وكنت مرتاحة كثيرا جدا هناك وعندما عدت لم اعد اشعر بهذه الراحة ولا السعادة وأريد الانفصال فزوجي وأنا غير متفاهمين بالمرة وتقريبا معظم حياتنا عند وتفكيره غير تفكيري وحاولت قدر ما حاولت أن أتماشى ولكنني تعبت من كل شي فانا لا اعمل وهو يرفض عملي ويرفض خروجي وحدي أو حتى زيارتي لصديقتي ، هو لا يحرمني من شي ولا يبخل علي بشي وهو ملتزم ولكنني تعبت من هذه الحياة وأريد أن انفصل ولكن لا ادري هل هذا هو الحل الصحيح؟ أفيدوني أرجوكم فانا فعلا تعبانه جدا وأوقات أفكر في انتحاري أو الدعاء عليه لأتخلص من حياتي معه ولا ادري ماذا افعل لا تتأخروا علي في الرد أرجوكم .

الزوجة الفاضلة :-

6 شهور هي عمر زواجك الذي ترين فيه سلبيات يستحيل العيش بها مع زوجك سلبيات من وجهة نظرك أنت لا غيرك نعم سيدتي فكل ما ذكرتيه في زوجك ما هي إلا ايجابيات و مميزات لا تتوفر سوي في رجل غيور ذو خلق .

يخاف عليك ويصونك ولا يبخل عليك ولا يهينك وكل ما يأمرك به ويطلبه منك هي كلها أمور محببة إلي الله عز وجل وهناك الكثيرات والكثيرات من النساء يتمنين زوج مثله يخاف عليهم ويحتويهم ولا يعرضهم لمضايقات الشارع والعمل سيدتي أري أن المشكلة تكمن فيك أنت لأنك لم تستطيعين حب زوجك حتى الآن لأنك إذا احببتيه سوف تسارعين في إرضائه بأي وسيلة بغض النظر عن طبيعة ما يطلبه منك فأنت لم تذكري أي سلبيات منفرة تجعلك تصلين إلي درجة التفكير بجدية في الانفصال عنه لن أنهيك عن الانفصال عنه ولكني أنصحك بالتريث والتمهل حتى لا تقعي فريسة للندم فمن يدري لعله كما قال الأمام الشافعي

ما بين طرفة عين وانتباهها            يغير الله من حال إلي حال

سيدتي أنت الآن في انتظار طفل أي انك سوف تصبحين أم عليك مسئوليات لا حصر لها لن تجدي ذلك الوقت الذي تريدين شغله بالعمل أو بالخروج إلي صديقاتك لذلك انتظري سيدتي حتى تضعين حملك وتهدا ثورتك وتفكري بجدية في الأمر واعلمي أن قرارك سوف يتوقف عليه صلاح مستقبلك وقبل كل شيء تضرعي إلي الله بالدعاء أن يصلح لك حالك واستخيريه فيما تنوين القيام به وفقك الله لما يحبه ويرضاه.


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية