الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

 

امراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأةوالطب النفسى

 

 



 

مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
تحويل العملات
اعرف موقعك بالقاهرة
 اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام




مجلة النفس المطمئنة

 

اجابة اسئلة المجموعة (84)*

اعداد/ الاستاذة منال عبيد

اخصائية نفسية

اشراف/ د.محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

   

السلام عليكم

المشكلة في رجل حالته كالتالي:

-سريع الانفعال، كثير الشك ومن شكه مستعد أن يصرف آلاف الأموال حتى يبقى على اطلاع تام ومباشر بأحوال الشخص الذي يحبه( اطلاع أساسه الشك وعدم الثقة والحب! )

-يتوقع الأسوء دائماً، سيء الظن لأبعد الحدود في جميع من حوله.

-كثير الحلف واللعن والسب والشتم.

-يعامل الناس بناءً على ظنه السيء بهم ويصفهم بأعمال وصفات من رأسه ويحاسبهم عليها.

-يحلف بالله أن (ظنه السيء) بهم في محله.

-يشعر بالنقص وبأنه أقل من الآخرين ويحاول أن يظهر رجولته برفع الصوت والتهديدات واللعن والوعيد.

-كثير اللوم على أقل القليل، والتحليل والكلام يعيده آلاف المرات في الموضوع الذي يراه سبب المشكلة.

-يعشق الروتين ولا يتقبل التغيير إلاّ بصعوبة شديدة جداً.

-يتعرق كثيراً في حالة انفعاله، وتتورم عيناه وتؤلمانه، ويشعر بالغثيان،وبتأنيب الضمير لأنه ضايق من يحب( هذا يكون بعد ساعات من الانفعال والسب والشتم والتهديد)

-إذا بكى وتأثر يعتزل الناس ويجلس وحيداً في مكان لا يراه أحد ويترك كل أعماله مهما كانت درجة أهميتها وهو مستعد أيضاً لإلغاء كل مصالحه وكل أعماله ونسفها نهائياً إذا شعر بأنه خسر من يحب!

-يغضب ولا يحب أن يحاسبه أحد على شيء وهو يحاسب على كل شيء، هو من حقه (من وجهة نظره) أن يفعل كل شيء ولا يحق للطرف الآخر أن يتخذ أي موقف أو يفعل أي شيء.

-في حالة رضاه يكون من أطيب الناس وأكثرهم حناناً وعطفاً وحباً ويعطي بلا حدود مادياً ومعنوياً.

-لم يكمل تعليمه، ولا يعمل في وظيفه رسمية إنما أعمال حره.

-إذا أراد أن يصل إلى شيء صعب المنال سعى لذلك بشتى الطرق ووصل إليه وتمسك به بقوة.

-إذا أراد أن يعرف سراً لأحد عرفه!

-من الصعب جداً التفاهم معه في كثير من أمور الحياة.

_نشعر أحياناً أنه متقلب المزاج كالطفل الذي يضرب أمه ويحبها ولا يعيش بدونها إطلاقاً!

-يحب أن يتملك الإنسان الذي يحبه تملكاً كاملاً ولا تعنيه ظروف الطرف الآخر أبداً بل ويرفضها.

-نوبة الإنفعال تدوم لساعات لا يشعر فيها بتصرفاته ولا بكلامه وقد يتصرف تصرفات فيها إيذاء معنوي للآخرين ولمن يحب.

-يرى كل الناس يخونونه ويكذبون عليه، ( وهو يكذب ولا يعترف أبدا بذلك)

-إذا غضب على شخص ينسى محاسنه كلها.

هل هذا الشخص مريض؟ وإن كان كذلك ما مرضه وما الأسلوب المناسب للتعامل معه؟

 

 الاخ العزيز

المشكلة بخصوص شخص كثير الشك فيمن حوله حتى بلا وجود أسباب و هذا الشك يعوقه عن مواصلة حياته بشكل طبيعي فهو ينفق أمولاً طائلة لتعقب ضحيته كما إنه لا يتوانى عن ترك عمله لاصطياد أخطاء من يشك فيه والتساؤل هل هو شخص مريض! نعم...هذا الشخص مريض بأحد أنواع الامراض النفسية و هو مرض الشك...هذا المريض هو شخص مسكين لأنه لا يستطيع التخلص من شكوكه مهما حاول بينما يعتقد من حوله أنه بامكانه تحسين سلوكه و يحاولون دائماً الالتزام في تصرفاتهم حتى لا يثيرون شكوكه لكن كل هذا لا يجدي فالمشكلة ليست فيهم بل فيه هو ...الخبر السار أن هذا الشخص يستطيع التخلص من وساوسه و شكوكه إذا لجأ إلى الطبيب النفسي و التزم بالعلاج الذي يكون غالباً بعض العقاقير الطبية مع الجلسات النفسية.


 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخوتي وأحبائي الكرام ..

 تعرفت على فتاة من مدة كبيرة ... المهم انني كنت اريد مقابلتها ...

وكنت خائف جدا جدا ولم استطع النوم ليلتها وقمت ارتعد وارجف من الخوف لأنني لم أكن متعود وأخاف ان انكشف .

وبعدها بفتره اصابني كتئاب وذهبت لطبيب نفسي واعطاني علاج ولكن لم استخدمه .. وكانت تأتيني حالات خفيفه من الخوف والضيق .

وبعد هذه الحادثة بسنه كلمت هذه الفتاة مره اخرى وكلمتني وكشفها زوجها ... وانا الأن سأقتل نفسي أولا لأنني مذنب وثانيا لأنني سأفتضح

 هل يوجد حل لي أرجوكم لا تتركوني وحيدا ارجوكم

 

صديقي:

تقول أنك تعرفت على سيدة متزوجة و شعرت أثناء علاقتك بها بالخوف و الرعب والاكتئاب وبرغم ذلك واصلت علاقتك بها حتى انكشفتما وتهدد الآن بقتل نفسك من شدة إحساسك بالذنب.

الأغلب أنك لا تعاني من أية أمراض نفسية والمشاعر التي انتابتك هي مشاعر  طبيعية تلازم الشخص العادي حينما يدرك أنه يقوم بفعل خاطئ وهي دليل على أن  ضميره لم ينعدم تماماً.نصيحتي لك هي اللجوء إلى الله و التوبة الصادقة بدلاً من  التهديد بقتل النفس و تأكد أن الله سيقبل توبتك و يغفر ذنبك مهما عظم إذا كانت  توبتك نصوحاً

 


 السلام عليكم  ..

أنا فتاه اشعر وأعانى من اضطرابات... بدأت مشكلتى بعد الزواج بسنه ...أهل زوجى دائما يجعلونى بمقارنه مع الناس فقط للاشياء التى يردونا هم زوجى وأمه نعيش معها ...أنا لا أحب أن أكون مقارنه ... يحبون المال ويردون من اهلى ان يعطونى لاصرف على نفسى... لم أكمل تعليمى وتركت الدراسة الجامعية بعد الزواج. لا يقف زوجى بوجه احد عندما يتكلمون عنى وخصوصا عمته وابنتها  مع هم افضل منى باشياء يفضل الناس علي... أحس بالغيرة من اى احد يملك الأشياء التى أتمنها، دائما مهمومة كارهه للحياة... على فكره امه دائما التدخل فى حياتى فى كل شى تتوقعه او لم يخطر ببال احد وهو يسمع كلامها .. مع التقدير والشكر 

 

عزيزتي:

تشكين من أنك تقيمين مع والدة زوجك التي تتدخل في تفاصيل حياتك وتقارنك بمن هم أفضل منك و زوجك لا يدافع عنك...

سيدتي...من الصعب حقاً أن تحرمي من استقلاليتك وأن تضطري لمشاركة حماتك في  بيتها فقد أثبتت الدراسات الاجتماعية أن تدخل الأهل هو أحد الأسباب الشائعة لحدوث الطلاق ...لكن ربما فرض الواقع الاقتصادي عليك هذا الوضع لذلك نصيحتي لك أن تلتمس لزوجك العذر في عدم تدخله بينك وبين أمه فهو في وضع لا يحسد عليه ..حاولي أن تنظري إلى الجانب الإيجابي فمراعاته لشعور والدته يدل على طيبته وأصله الجيد...كما أن موافقة حماتك على عيشكما معها, ربما دل على مقومات جيدة في شخصيتها حاولي أن تستغليها لتفتحي معها صفحة جديدة والتقرب إليها حتى تبادلك الود .


 بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على أشرف المرسلين وعلى آله وصحبه أجمعين

أما بعد:

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته، أشكركم جزيل الشكر على هذا الموقع الرائع الذي يسعى جاهدا على إنزال السكينة والطمأنينة على كثير من النفوس الغير المطمئنة، والله لا يضيع أجر من أحسن عملا.

أخوكم في الله من مدينة طنجة المغربية، بصراحة أنا شاب أبلغ من العمر 25 سنة مشكلتي أنني خاطب لفتاة وهي مازالت تدرس، غالبا ما يأتيني الوسواس على أنها تتكلم مع الطلاب في المدرسة، مع العلم أنها عاهدتني على عدم الكلام معهم والسلام عليهم، هي في الحقيقة محجبة ولكن لا أستطيع أن أتجنب ذلك الشعور الذي أقهر به، مع أني أحاول جاهدا قدر الإمكان التغلب عليه لكن دون جدوى.

هذة الفتاة تحبني وأحبها وبصراحة لا أستطيع الإبتعاد عنها، في الشهر الماضي عقدنا القران لكن مشكلتي انني غالبا ما يأتيني الوسواس والقلق والإضطراب. في الحقيقة لا أستطيع التعبير عما عي داخلي. في هذا القدر كفاية والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته 

 

صديقي:

تقول أنك عقدت قرانك على فتاة تبادلك الحب والمشكلة أنك لا تستطيع منع مخاوفك من أن تكون خطيبتك تتبادل الحديث مع زملائها برغم أنها عاهدتك على الامتناع عن ذلك...

عزيزي:أنت أدرى بنفسك...هل صدر عن خطيبتك أي فعل أدى لفقدان ثقتك فيها؟..إذا كانت إجابتك بالإيجاب, تكون مخاوفك طبيعية؟أما إذا كانت بالنفي, فالأغلب أنك مريض بوسواس الشك..و هو مرض قابل للشفاء بشرط الالتزام بالعلاج الذي يحدده لك الطبيب النفسي.


 

 السلام عليكم  ..

انا مصابة باكتئاب منذ 3 سنوات الى الان تعالجت كثيرا وتحسنت لكن دائما كان يرافق التحسن احساس بالتقلب في المزاج ...فانا بشكل يومي اكون جيدة المزاج ومن ثم يتعكر مزاجي بلا سبب واضح وقد الاحظ احيانا انني انام جيدة الحال واصحو مكتئبة فانا يوميا اشعر بكافة الاحاسيس المتناقضة من  شفاء تام الى انتكاس مزاجي مفاجئ وبعد ذلك تحسن الى متى هذا الحال انا اتالم من الداخل واعاني ...جربت مثبت المزاج الديباكين كرونو مع السيروكسات لم يفدني بشيء الديباكين ومن ثم استعملت مع السيروكسات التوبامكس فشعرت بحالة ممتازة ولكن بعد فترة اشهر اوقفت السيروكسات والتوبامكس ومن ثم عاد لي الاكتئاب فصرت اخذ بروزاك لان وزني ازداد على السيروكسات في العلاج السابق لكنني عندما بدأت اشعر بتحسن الاكتئاب لكن استمرار تقلب المزاج عدت للتوبامكس لكنني اضطررت على ايقافه بعد 5 ايام لانه كاد ان يصيبني بالجنون

لماذا يادكتور اسفدت من التوبامكس مع السيروكسات؟ وازعجني التوبامكس مع البروزاك؟ وماهو مثبت المزاج اللذي يتماشي مع البروزاك

طبيبي نصحني بالليثيوم ولكني اخاف من البدء به باكرا لان له اعراض جانبية خطيرة وانا لازلت في 25 من عمري وام لطفل صغير واحلم بانجاب طفل اخر ساعدني يادكتور ارجوك

 

 عزيزتي:

تعانين من الاكتئاب منذ 3 سنوات و تناولت الكثير من الأدوية تحت أشراف طبي لكنك  لا تشعرين بالراحة فتوقفين دواء و تغيرين الأخر أو حتى تمتنعين عن تناول دواء  بحجة أنك تريدين إنجاب طفل آخر...مشكلتك واضحة يا عزيزتي.فأنت لا تصبرين على  الدواء حتى يأتي بمفعوله و هذه مشكلة كثير من المرضى النفسيين الذين يتعجلون  النتائج..و للأسف فإن العلاج النفسي يحتاج إلى وقت طويل وصبر كبير!

والكثير من المرضى يقررون أن العلاج لم يساعد على الشفاء ويحكمون على ذلك في وقت مبكر وعندما يبدأ المريض في تناول الدواء فأنه يأمل في الحصول على الشفاء الكامل بصورة سريعة ولكن يجب أن يتذكر كل إنسان أنه لكي يعمل الدواء المضاد للاكتئاب يجب أن يتناول المريض العلاج بجرعة علاجية مناسبة ولمدة مناسبة من الوقت وللحكم العادل على أي عقار يجب أن يكون قد أستخدم لمدة لا تقل عن شهرين . والسبب الرئيس للتحول من عقار إلى آخر قبل مرور شهرين هو ظهور أعراض جانبية شديدة لهذا العقار ويجب أن نعلم كذلك أن مدة الشهرين تحسب من الوقت الذي وصلت فيه جرعة الدواء للمستوى العلاجي المطلوب ، وليس من بداية استخدام العلاج لذلك عليك المتابعة مع طبيب نفسي واحد والالتزام بالعلاج الذي يقرره الطبيب وبالفترة الواجبة له

لذلك أنصحك بأن تلتزمي تماماً بالعلاج وتأكدي أن طبيبك يعرف كل ظروفك و يصف لك الأفضل  فضعي ثقتك الكاملة به و نفذي تعليماته حتى يتم لك الشفاء بإذن الله.


 السلام عليكم  ..

مشكلتى باختصار انى مابقيتش عارف انا عايز ايه فى الدنيا دى, مابقيتش عارف ايه اللى بيفرحنى وايه اللى بيزعلنى, على فترات كده باحس بالحزن والضيق لدرجة ان امى بتقولى يا معقد او ما تعقدهاش , وساعات يقولولى فى البيت ياسواد حياتها اللى هاتجوزها.مع العلم انا مش مرتبط باى واحدة او باعرف حتى اتكلم مع اى واحدة بشكل طبيعى. مش عارف استمتع بحياتى. ولو جيت احكى مشكلة لية با انكد على اللى بيسمعنى. يا ريت تقولولى حل, او تساعدونى ارجوكم. 

 

عزيزي:

عمرك 21 سنة و لا تعرف ماذا تريد من الدنيا وتنتابك مشاعر حزن "فتنكد" على من حولك!لم تحدد لنا هل تدرس أم تعمل؟و ما هي ظروف حياتك و ما هي نشاطاتك! لكن عموماً أطمئنك أنك تعتبر في أخر مراحل المراهقة و قد يكون من الطبيعي في مثل  هذه السن إلا تكون الشخصية قد نضجت تماماً لذلك فأنت غير قادر على تحديد  اتجاهاتك..أما حالات الحزن فربما تكون ناتجة عن عدم ممارستك لأي نشاطات تفرغ فيها طاقاتك لذلك فإن عليك أن تشغل وقتك في أشياء مفيدة مثل القراءة و الاطلاع وممارسة الرياضة والانخراط في أية أنشطة اجتماعية..وساعتها لن يجد الحزن طريقة إليك.

كذلك فان هناك نوع من أنواع الاكتئاب يسمى عسر المزاج .وعسر المزاج هو نوع أقل حدة من الاكتئاب وهو عبارة عن أعراض حزن مزمنة مستمرة لمدد طويلة ولكنها لا تعيق حياة الإنسان بل تجعله لا يستطيع العمل بكفاءة ولا يستطيع الشعور بالبهجة والسعادة فى الحياة وقد يعانى المريض بعسر المزاج من نوبات إكتئاب.ولذلك ننصحك باستشارة الطبيب النفسى حتى يقيم حالتك بدقة ويخطط العلاج المناسب لك


 

السلام عليكم  ..

انا من زمان بدور علي حد يساعدني بس كنت دايما بخاف او يمكن عدم ثقة بالناس ما علينا ان شاء الله بيكون على أيدك العلاج ..انا مشكلتي أنى ما بحب اتعامل مع الناس ما بحب اطلع   عند قرايبنا ما  بحب أروح افراح   يعني ما بحب اختلط غير بالقراب كتير مني متل صحباتي واهلي بس. حتى ما بنبسط لما أكون مع حد تاني ولما اتعرف على حد جديد ما بشوفه غير لاول مره بفضل ساكته ما بحكي او بتلبك بالحكي كتير وما بيطلع مني شي مفيد. وكمان ما بحب اتعرف على حد جديد بالجامعة ما بحب اختلط فيهم مع انهم زميلاتي. لما اروح مناسبات وأكون قدام كم كبير من الناس بتصيبني رجفة مش طبيعية حتى بملامح وجهي ما بعرف شو السبب او ليش انا هيك واخر شي اني دايما بفكر اني مش حقدر اعيش حياة طبيعية زي اي بنت ...مثلا لما أتزوج كيف أتعامل مع ناس جداد ...كيف رح تكون علاقتي معهم . وكيف رح تكون حياتي وكيف رح اربي اولادي ما بدي يكونوا زي بدي اياهم يحبوا الحياة ويعيشوا لبكره ويكون عندهم امل بكل شي وهاي المور انا بفتقدها بحس انو ما حدا بيفهمني ويمكن انا مش فاهمة حالي... دكتور بترجاك تساعدني لانو اللي بشوفه كتير بيعذب فعلا عذاب انو تحس انو الكل بيعرف نقطة ضعفك وما حدا بيساعدك وانك انسان ضعيف وغير محبوب من قبل الجميع .احيانا بكره نفسي جدا بحس انو انا ولاشي خاصة انو اختي بتمتلك كل اللي انا بفقده هادي حالتي اذا ساعدتني بتكون عملت معروف كتير كبير بس ياريت تعرفني ليش انا هيك على فكرة انا طالبة جامعية عمري  18   سنة من فلسطين وشكرا كتير ...سلامي 

 

صديقتي:

كل ما ذكرتيه في رسالتك هو وصف دقيق لمشاعر المراهقة..فأنت لازلت في 18 من عمرك

لذلك ليس من الغريب أن تشعري بالخجل و الانطواء و أنك غير محبوبة..لكن ليس معنى  ذلك أن تستسلمي لهذه المشاعر...فجزء كبير من شخصيتك يتكون في هذه السن الحرجة  لذلك فنصيحتي لك هي أن تحاولي التغلب على خجلك وانطوائك بانضمامك إلى صديقات  في مثل سنك و الانفتاح على مجتمعك و الالتحاق بدورات الدراسية المختلفة مثل  دراسة الكمبيوتر و اللغات و عدم الاكتفاء بالدراسة الاجتماعية و من المفيد في  حالتك أيضاً الالتحاق بدورات التنمية البشرية التي تعلمك كيفية تغيير نفسك و  كيفية مواجهة المواقف المختلفة و اسـتغلال أقصى طاقاتك..و بالمناسبة أصبحت  منتشرة في عالمنا العربي و ستلمسين بمرور الوقت التحسن في شخصيتك و طباعك و  بالتوفيق إنشاء الله.


 

السلام عليكم

وأنا عندي6 سنين كان لعمي صديق كان يأخذني  وكان يمارس معي الجنس بحجة يعطي لي درس مكنتش عارفه ايه ده  ولكن هربت في يوم ومسكت الكتب وحكيت  كل شئ الى امي  ماما  خوفتني من الرجال  عشت طول عمرى حسه انى اقل من كل الناس   وفاكره اني مش بنت  جو البيت عندي كان سئ الاب ضعيف الشخصيه بالرغم من عصبيته المفرضه  وعرفت بعد ذلك بالسبب الضعف الجنسى  والام متسلطه ومتحكمه في كل شئ

ومع 5 اخوات مع الفقر والحرمان الشديد ومرت الايام مع الخوف من بكره والياس ولكن كان التعليم هو كل حياتى أحببت مرتين بس لم يصارحني احد بالحب لانى كنت جد اوي الان انا معيده في كلية العلوم اوشكت على الانتهاء من الماجستير ومتزوجه وام لطفل ولكن كان اختيارى خاطئ على فكره كنت بنت تزوجت قبل تعيييني في الجامعه لانى تعينت بعد سنه من الخروج ... تزوجت هروب من حياتى زوجي مهملنى لا يعطنى الحنان هو مادى ويسمع كلام اهله وهو مدرس في مدرسه خاصه بالرغم من ثراء اهله ...أهم حاجه عنده مرتبي  وانا اهانته كتير بسبب ذلك الموضوع  اما متعبه  أتكلم كثير  مع إي احد لكى اشكو وبعد ذلك  اشعر بالتعب  انا اكره نفسي  لا احب  احد انا اريد الموت   

        

عزيزتي:

مررت بظروف سيئة كثيرة أولها الاعتداء عليك جنسياً و أنت طفلة صغيرة ثم معاناتك من الفقر والحرمان في ظل أب ضعيف و أم مسيطرة مما دفعك للهروب إلى الزواج السريع دون تدقيق من زوج مادي وغير رومانسي لكن لماذا لا تنظرين إلى الجانب المشرق في حياتك..فمن الواضح أنك شخصية قوية لأنك برغم كل ما مررت فأنت الآن زوجة و أم ومعيدة في الجامعة!كل هذه إنجازات تتمنى أي فتاة تحقيقها...فقط  حاولي ألا تُسقطي على زوجك وأهله معاناتك مع والدك وأهلك..فطبيعي أن يسمع كلام أهله وطبيعي ألا ينفقوا عليه مهما كانوا أثرياء...كُفِّي عن إهانته و تذكري أنه لا يوجد إنسان كامل على وجه الأرض فاستمتعي بما تملكينه بدلاً من البكاء على ما لا تملكينه.

 

تقييم الموضوع:
 ممتاز
 جيد جداً
 جيد
 مقبول
 ضعيف
العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)
 
إضافة تعليق:
 

 
   
 
الصفحة الرئيسية

مستشفى ابو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

حقيقة المرض النفسى

اللجنة الاستشارية

مشاكل القراء

 

 

 

دليل المواقع النفسية العربية