الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



 

احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام

 



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

اعداد الأستاذة / رباب ياسين

إخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

 القلق النفسى

السلام عليكم

انا شاب عمري 38 سنة اشعر بضيق شديد وخوف ثم بتبعها ضربات شديدة في القلب وكانني ساموت وانا على هذا الحال عام ونصف ولا اعرف ماذا افعل وقد ذهبت الى اختصاص قلب وانا في حالة حرجة حيث بلغت نبضات قلبي 120ضربة في الدقيقة ومن الغرابة ان الطبيب وجد ضغطي في حالة جد جيدة وطمئنني بان قلبي سليم وجيد ولحد الساعة لازلت اعاني من عذاب الحالة اذا كان هناك حل مشكورين .

الأخ الفاضل:

ادعو الله العلي القدير ان يخفف عنك ويوفقك الى ما يحبه ويرضاه ، من تلك الاعراض التى ذكرتها يتضح انك تعانى من مرض القلق النفسى ، فعندما يزيد الخوف عن الحد يسبب القلق المرضى، فالخوف هو المحرك لهذه الطاقة المدمرة والتى يطلق عليها القلق لانها طاقة موجهة الى التركيز على فكرة سلبية ، كالخوف من شىء ما او موقف ما او الخوف من الموت او المستقبل او الامراض او الجروح والاصابات كما تشعر انت وهكذا ..

وهذا المرض يصاب به نسبه كبيره من الناس مثله مثل مرض القلب والصدر ، وهنا الخوف اما خوف مرضى بلا مبرر واما خوف نتيجة خبرات مخيفة ، وكلاهما يثير مشاعر التوتر وعدم الارتياح ومن ثم يكون القلق ، والقلق عادة ما يكون مصاحب باعراض اخرى كثيرة منها ما هو نفسى وما هو جسدى مثل توتر – شعور بعد الارتياح – افكار متسلطة – احلام مزعجة – صعوبة النوم ، وقد يظهر الى جانب ذلك فى صورة اضطرابات عضوية مثل : زيادة ضربات القلب ،الام في الصدر، العرق ، الارتعاش او الاهتزاز ، ضيق النفس، الاحساس بان المرء يختنق وان هناك شيئًا يسد حلقه ،الغثيان والام المعدة ، الدوخة او دوران الراس ، الاحساس بان الانسان فى عالم غير حقيقي او انه منفصل عن نفسه ، الخوف من فقدان السيطرة "الجنون" او الموت ، التنميل ، الاحساس بالبرد الشديد او السخونة الشديدة في الاطراف .

و بعض الاشخاص الذين يعانون من امراض القلق التي لم يتم تشخيصها يذهبون الى اقسام الطوارئ بالمستشفيات وهم يعتقدون انهم يعانون من ازمة قلبية او من مرض طبي خطير.فعادة ما يتوهمون خطا انهم يعانون من مرض القلب .

لكن سيدى عليك بالاطمئنان ، فان معظم امراض القلق تستجيب بشكل جيد لنوعين من العلاج: العلاج بالادوية والعلاج النفسي.

لذلك عليك بضرورة التوجه الى طبيب نفسى واستشارته حتى يحدد لك العلاج المناسب لحالتك حتى يتم العلاج بشكل افضل واسرع والله المعافى.


 اضطراب الهستيريا

السلام عليكم

انا بصراحه مش عارفه ابدا منين كان مفروض اروح لدكتور من زمان بس الموضوع كان صعب عليا اوى انى اظهر ادام اللى حوليا مريضه بس يارب هيكون هنا فى حل ساعات كتير بحس انى مفيش هدف حياتى اللى هى حياتى ماشيه باسلوب روتينى بحب المظاهر بشكل غير عادى وفى نفس الوقت بتضايق من اى شخص ادامى بيحاول التظاهر بخاف جدا من اقل حاجه ، واكتر حاجه بتزعلنى من نفسى اوى وفى نفس الوقت بتحللى مشكله انى بعمل نفسى تعبانه لما بتواجهنى مشكله لدرجه انى بوصل نفسى لمرحله انى بشد اعصابى اوى واعيط واصوت جامد جدا وده يخلينى احس انى تعبانه بجد واللى حوليا بيفتكروا انى عندى مرض فعلا. مش قادره اقف على ارض ثابته فى موضوع الحب اتعرضت لمشاكل كتير جدا بسبب الموضوع ده الحاجه بتكون معايا بكون كرهاها ومجرد انى اتاكد انى اللى قدامى مش عاوزانى بموت بحس ان عندى حب امتلاك عاوزه كل حاجه ليا وخلاص وساعات بقنع نفسى ان اللى معايا عجبنى وانا راضيه بيها انا حاسه انى عندى كلام كتير اوى نفسى حد يخرج اللى جوايا بس مش عارفه ازاى .

الاخت الفاضلة :

من رسالتك يتضح انك تعاني من اضطراب نفسي وهو الهستيريا وهو من الاضطرابات النفسية الاكثر شيوعا بين النساء حيث يتميز بظهور اعراض مرضية بطريقة لا شعورية ويكون الدافع في هذه الحالة الحصول على منفعة خاصة او جلب الاهتمام او الهروب من موقف خطير او تركيز الاهتمام على الفرد وعادة ما يظهر هذا المرض في الشخصية الهستيرية التي تتميز بعدم النضوج الانفعالي والعاطفي مع القابلية للايحاء. ويلاحظ ان النوبة الهستيرية تحدث عادة في وجود كثير من الاقارب او الاشخاص عموما وبعد ازمة انفعالية وهذه النوبات الهستيرية منتشرة بين السيدات في مجتمعنا كنوع من التعبير عن وجود صراعات داخلية في حياتهم وللهروب من مواقف حرجة او للحصول على الحنان والاهتمام الكافي.

فالشخصية الهستيرية تهتم بظواهر الامور وبداياتها وتمل من معايشة الواقع، ودائما ما تميل الى اجتذاب الجنس الاخر بالنظرات والتلميحات غير المباشرة، ولكنها تمله وتبتعد عنه بمجرد تاكدها من ميله اليها، وهى شخصية انانية ومغرورة ولا تهتم الا بالاستمتاع بالحياة بكل صورها وحالاتها الوقتية ولا تندمج ابدا مع المتطلبات الحياتية الواقعية 

لذلك يتجه العلاج للكشف عن العوامل الدفينة اللاشعورية المسببة للامراض ومحاولة حل الصراع النفسي عن طريق العلاج النفسي الفردي والجمعي مع استخدام بعض العقاقير التي تساعد على تهدئة التوترات النفسية المصاحبة للمرض. لذلك يجب استشارة الطبيب النفسي حتى يضع البرنامج العلاجي المناسب لحالتك.


 الاستخدام الخاطىء للعقاقير

السلام عليكم

استخدمت الحبوب المنشطه لمدة سنتين وتركتها وكان لدي في السابق قلق مشكلتي انني عندما اتكلم مع نفسي اشعر ان لساني يتحرك وايضا الجزء الاعلى من الحنجره مما يسبب لي تشنج وسرعه في الكلام وتاته وعدم وضوح في مخارج الحروف مما اصابني بضيق وقلق شديد  ولم اقدر حتى الان الوصول الى حاله من الهدوء النفسي والاسترخاء الا اوقات بسيطه عندما امارس تمارين الاسترخاء ولكن سرعان ماتعود لي الحاله فضلا عن ان هذه الحالات كانت تأتيني عندما كنت استخدم هذه السموم ايضا احساسي المستمر بان عيوني غير طبيعيه فعندما كنت اتناول هذه الحبوب كانت حدقة العين تكبر مما يشعر الذي حولي ان هناك شئ غير طبيعي في عيوني مما زاد على من ارتباكي وحدة القلق ولكن هذه العادات استمرت معي حتى بعد  ان تركت السموم بسنين احاول ان اعيد برمجة عقلي الباطن على الطريق الصحيح انجح احيانا واحيانا لا واعلم ان الايحاءات السلبيه التي كنت اهملها في السابق هي التي ساقتني الى هذه الحاله ولكن كيف الخروج من دائرة هذه الافكار استخدمت عدة علاجات نفسيه واخرها البروزاك وانا مستمر عليه الان ولكن هل هناك حل لاعادتي الى طبيعتي ، شكرا لكم .

الأخ الفاضل :

تحية طيبة لك وبارك الله فيك وأعزك ، إن ما تعانى منه من التشنج والقلق وعدم القدره على الكلام بشكل جيد وجحوظ فى العين كلها مظاهر متعددة تشير الى وجود خلل واضطراب .. قد يكون اكتئاب وقلق ناتج عن ضغوط نفسية شديدة او قد يكون وساوس لايشعر بها غيرك أو آثار جانبية لتلك المنشطات التى سبق وأن تناولتها حيث أن المنشطات لها آثار بالغة الخطورة تترك أثرها على الانسان حتى بعد التوقف عنها.. ولكن الفاصل فى ذلك هو التشخيص السليم لذا فإن اول واهم خطوة عليك إتخاذها هى الذهاب للطبيب النفسى حتى يتمكن من التشخيص السليم لحالتك .. وفى حالة احتياجك الى الذهاب الى الطبيب العضوى سوف يوجهك الى ما يجب فعله ، وعليك بالعلم أنه لا ينصح بأخذ أى عقار نفسى أو مهدئات بدون استشارة الطبيب المعالج لأن كل دواء له آثار جانبيه لا يعلمها الى الطبيب لذلك عليك باستشارة طبيب نفسى أولا لأن الطبيب يحدد العقار الملائم لحالتك ويضع الخطة العلاجية التى تساعدك على الوصول الى الشفاء بشكل أفضل وأسرع ، والله المعافى .


 يتكلم عن الموت والانتحار!!

السلام عليكم

انا ريم مغتربة بالسعودية زوجي طبيب اصيب بحادث رياضي ادى الى الم شديد في الظهر وتناول كورتيزون بكثرة وخلال تلك الفترة لم نكن معه واصيب بحالة من الهوس ولم يقبل الذهاب الى الطبيب فاعطيناه بالسر دواء تيغريتول و ريسبيريدون واولازبيين لمدة ثلاثة اشهر لكن بعدها اصابته حالة اكتئاب وزادت رغم انه اخذ دواء سيتابرام لمدة شهر ونصف والان ياخذ بروزاك وصار له حوالي الشهر ولا يوجد تحسن ويشعر بتعب شديد ودوخة دائمة وضيق صدر واحيانا يتوتر وانا خائفة لانه بدا يتكلم عن الموت والانتحار رغم انه شخص يصلي ويقرأ القرأن وكان قبل المرض شديد الثقة بنفسه ونشيط .

الأخت الفاضلة :

أدعو الله تعالي أن يعينك ويصلح لك أمرك ويجزيك خيرا علي اهتمامك بزوجك ،  وعليك ان تعلمي يا سيدتي أن المرض النفسي يحتاج إلي وقت وصبر حتى يتعافى منه المريض فالكثير من المرضى ومن حولهم يقررون أن العلاج لم يساعد على الشفاء ويحكمون على ذلك في وقت مبكر وعندما يبدأ المريض في تناول الدواء فأنه يأمل في الحصول على الشفاء الكامل بصورة سريعة ولكن يجب أن يتذكر كل إنسان أنه لكي يعمل الدواء يجب أن يتناول المريض العلاج بجرعة علاجية مناسبة ولمدة مناسبة من الوقت وللحكم العادل على أي عقار يجب أن يكون قد أستخدم لمدة لا تقل عن ثلاثة شهور ويجب أن نعلم كذلك أن هذه المدة تحسب من الوقت الذي وصلت فيه جرعة الدواء للمستوى العلاجي المطلوب ، وليس من بداية استخدام العلاج فعليك عزيزتي بالصبر علي العلاج حتى يتحقق لزوجك الشفاء الكامل إن شاء الله وذلك مع متابعة الطبيب بصفة مستمرة وعدم التوقف عن العلاج او تعييره الا بعد استشارة الطبيب المتابع لحالت زوجك.. واعلمي يا سيدتي أنه تضعف أعراض مرض القلق والاكتئاب وتقل قوته مع الوقت ، ولكن عندما يترك بدون علاج يستمر إلى ما لانهاية. وبدون العلاج، يحدث لحوالي 10% إلى 20% من المرضى نقص تلقائي في حدة المرض .. واعلمي أيضا أن الوسيلتين التي تعتبر الأكثر فعالية في علاج حالات كل من القلق والاكتئاب هي العلاج بالأدوية والعلاج النفسى .. وعادة ما يكون العلاج في أعلى درجات فعاليته إذا تم الجمع بين العلاجين الدوائي والنفسى لذلك عليك باستشارة الطبيب النفسي في أسرع وقت والمتابعة معه انت فى حالة رفض زوجك الذهاب اليه مع ذكر لكل الأعراض التى تنتاب زوجك بالتفصيل حتى تتضح الحالة امام الطبيب ، وفقك الله وشفا زوجك .


 احتسبى الاجر

السلام عليكم

انا امرأه امر بمشلكه عائلية حصلت مع عائلة زوجي وخاصة مع شقيقته الكبرى وهي كانت من اقرب الناس الى قلبي وحصل ذلك بعد خلاف بينها وبين اخيها ( زوجي) وقد تدخلت بالصلح بينهما وصدمت بها صدمة كبيره عندما قامت بطردي من المنزل وانهالت على بالسب والشتائم ولم تكتفي بذلك واخذت صباح اليوم التالي بإرسال رسائل لي سيئة وكان ذلك بسبب غيرة اهل زوجي من حياتنا وهم دائماً يسيؤون لي بالكلام والمعامله وانا احسن التعامل معهم كثيراً لكن دون جدوى وانا الان اعاني من تعب نفسي شديد وقلة في النوم وتغير في حياتي العائلية مع زوجي واولادي حيث انني في تفكير وبكاء دائم بسبب ما بدر منها ولا استطيع نسيان ما حصل واسعى الى رد المياه الى مجاريها ولكن ليس على حساب كرامتي ، ارجو ارشادي بالحل .

الأخت الفاضلة :

اصلح الله بينك وبين زوجك وأزال همك وكشف كربك وجزاك خيرا على تسامحك.. ان ما حدث بينك وبين اهل زوجك انما هو نتيجة لعدم الوعى الكافى بمفهوم الزواج فالزواج علاقة ترابط ومشاركة ليس فقط بين زوج وزوجة ولكنه ايضا مابين اسرتين (اسرة الزوج واسرة الزوجة) وحتى تنجح تلك العلاقة وتحقق اهدافها المرجوة يجب ان يراعى كل طرف من اطراف تلك العلاقة الأطراف الأخرى ويجب ان يعى كل طرف ايضا الاختلاف ما بين إسلوب حياة كل من الأسرتين وفى كثير من الأحيان تحدث خلافات بين الزوجة وبين ام الزوج او اخوته الإناث وذلك نتيجة ما يحظى به الرجل فى مجتمعاتنا العربية والاسلامية على وجه الخصوص من أفضلية وبعد ان كان هو الابن المدلل بالنسبة لأمه فقد اصبح هناك من تشاركها ذلك الحب والاهتمام لذا يجب ان تعى الزوجة كل تلك الجوانب فى علاقتها بأهل زوجها وان تغفر بعض الاشياء وتحاول كسب ود اهل الزوج حتى تستمر العلاقة الطيبة بينهم وفى نفس الوقت تثبت لهم بأنها شخصية جديرة بالحب والاحترام من جانبهم وان تعين زوجها بأن يزداد وده لهم وبره بهم حتى تنتهى تلك المشاكل والصراعات تدريجيا .

والآن أختى العزيزة وبعد ان انتهت تلك المشاكل والخلافات مع أخت زوجك يجب عليكى ان تبدأى صفحة جديدة وتنسى وتغفرى ما مضى ليس فقط من اجلهم ولا من اجل زوجك بل ومن اجلك انت وأولادك لأن من لا ينسى هو الذى يخسر فانت الآن غير قادرة على ممارسة حياتك بشكل طبيعى بل وتفتقدين للاستمتاع بأى شئ مع زوجك واولادك نتيجة لتأثير تلك المواقف عليكى حتى بعد ان انتهت لذا اختى العزيزة عليك الآن ان تنسى كل ذلك وتطردى كل تلك المواقف والكلام من رأسك بشتى الطرق ، وانتظرى فترة حتى تهدأ الأمور وحاولى مرة أخرى كسب ود اخت زوجك حتى اذا كان ذلك بمكالمة تليفون وخاصة انها لها مكانة فى قلبك وهذا دليل على قربها منك واحتسبى ذلك عند الله  حتى يجعله فى ميزان حسناتك سواء تغير حالها الى الأفضل أو لم يتغير واعلمى ان خيركم من بدأ بالسلام وكل ذلك سينصب على حياتك الزوجية ويساعدك فى استرداد الطمأنينة النفسية .

وإليك بعض الإرشادات التى قد تعينك على ذلك :-

* تعودى على إحدى العادات الجيدة قبل النوم مثل قراءة القرآن او اى كتاب آخر لمدة كافية حتى تستغرقى فى النوم او مارسى بعض التمارين الرياضية الخفيفة قبل النوم مباشرة او أخذ حمام دافئ او حتى الاستماع للموسيقى الهادئة او للقرآن الكريم بصوت احد الشيوخ المفضلين لك .. كل تلك الشياء ستحول تفكيرك إلى اشياء اخرى بعيدة عن تلك الأفكار وتجعلك تنعمين بنوم هادئ ومريح بإذن الله.

* حاولى ان تضعى امام عينيك هدفا لك فى الحياة وقسميه إلى اهداف صغيرة يمكنك تحقيقها كل فترة كحفظ القرآن الكريم .. او ممارسة هواية معينة وتحقيق انجازات فيها .. او تعليم مجموعة من الفتيات او الأطفال مهارة معينة تمتلكيها .. او المشاركة فى اى عمل خيرى او تطوعى ومن ثم تخلقى مفهوما جديدا لحياتك.

* يمكنك ايضا ان تذهبى لأحد الأخصائيين النفسيين مما يتيح لك الفرصة للتحدث والتعبير عما يدور بداخلك فالحديث والتعبير فى حد ذاته عن تلك المواقف المختزنة بداخلك سيساعدك فى التخلص من الاكتئاب المصاحب لتلك المواقف ومن ثم نسيانها.

* وفى النهاية استعينى بالله وتقربى منه اكثر وداومى على الصلاة وقراءة القرآن حتى تنمى الجانب الروحانى لديك واعلمى جيدا ان الحياة مليئة بالاشياء المثمرة التى يمكنك تحقيقها والابتعاد عن كل تلك المشاكل والخلافات وان السعادة والراحة لا يأتيان لللإنسان بل هو الذى يصنعهما والرضا والتسامح هما السبيل لذلك لذا إخرجى كل ما حدث من راسك وابدأى حياتك من جديد وابحثى عن مفاتيح لسعادتك انت وزوجك وابتعدى عن اى شئ يسبب لك مشاكل او إزعاج وإجعلى نيتك فى ذلك كله رضا الله عز وجل .. وفقك الله لما يحبه ويرضاه .


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية