الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



 

احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام

 



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

اعداد الأستاذ / أحمد سعيد

إخصائي اجتماعى

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

 خير الخطائين التوابين

السلام عليكم

مشكلتي اني اشعر برغبه في تقبيل بعض الفتيات برغم من اني فتاة اعلم ان هذا لم ياتي من فراغ بل اخطأت وكان غصبا عني فلقد راودتني صديقتي على هذا فابيت حتى صار ماتريد وبعدها افترقنا عرفت طريق الهدايه بعدها وعرفت طريق الله وبعد الفراق عشت حاله من عدم الثقه بالناس جميعا ولا في رفقتي ولا امي وابي . والحمد لله استطعت ان اتخطى ذالك.. لكن فكره التقبيل تراودني وتتعبني وتؤرقني فحين اكون في مجلس من الفتيات او مع رفيقاتي انظر دون قصد الى شفايفهم او اريد ان اعانق ان امسك بيدهم ، لا اريد ان اكرر ماحدث فيكفي انه حرام فكره التقبل تكاد تقتلني . ما الحل وكيف استطيع ان لا افكر في ذلك ارجو المساعده والغفران من الله ثم مساعدتكم اتمنى التواصل .

اختى الفاضلة

لا أحد لا يخطئ وخير الخطائين التوابين ، وهذا سلوك حميد وطيب منك وانك عرفت خطأك وتخلصتى منه ، وعادة التقبيل المستمر تحدث نتيجة إضطراب نفسى داخلى وإضطراب جنسى وللتخلص التام من هذه العادة إشغلى نفسك بالتفكير فى امور نافعة ، واشغلى تفكيرك باستمرار ولا تركزى على شئ من ذلك كالشفاه أو الأحضان حتى لا تترسخ تلك التخيلات فى عقلك الباطن وتتملك منك ، فأدعوك إلى التفكير فى شئ آخر أثناء ذلك حتى يبتعد عنك ذلك التفكير نهائياً ، وأنت مازلت صغيرة السن وأمامك الحياة مقبلة وسعيدة ، وربنا سوف يرزقك بزوج يسعدك وتعيشين حياة سعيدة بأذن الله ، وأنصحك بعدم التفكير في الموضوع ده كثيراً وإنسيه تماما ، وحاولي شغل وقت فراغك في أشياء مهمة وتملي بها فراغك وتركيزين في دراستك لتحققي أحلامك التي تتمنيها ، وأدعوك إلى التقرب إلى الله والدعاء والصلاة واللجوء إلي الله بالدعاء وقراءة القرأن فهو الشافي من كل داء واللجوء الى  الله سبحانه وتعالى فهو مسبب الاسباب وهو الشافي من كل داء ، فلنحصن انفسنا بالدعاء ولنلجأ الى الله في كل وقت في الرخاء والشدة فرسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام يقول : " من سره أن يستجاب له في الشدائد والكرب فليكثر من الدعاء في الرخاء" والله لا يوجد مشكله قد تواجهنا الا ولها في ديننا العظيم علاج .. وما زاد من أمراضنا النفسية والجسمية إلا بعدنا عن الدين قال تعالى " وَمَنْ أعرَضَ عن ذكري فإنَّ له معيشةً ضنكًا" صدق الله العظيم  فأسال الله للجميع العافية ، ونحن معك بأي تطورات بحالتك بعد ذلك ، وتمنياتنا لك بحياة سعيدة .


 دائما حاسة ان ماما بتكرهنى

السلام عليكم

انا فتاه عمرى 20 سنه انا دائما حاسة ان ماما بتكرهنى حتى لما ببقى مش زعلانة معاها بحس انها لما بتهزر معايا انها بتعمل كده من وراء قلبها وانها دائما بتفرق بينى وبين اخواتى فى المعاملة وانا على طول تقريبا ببقى انا وهى فى مشاكل مع بعض وانا كل ما احاول اقرب منها احس انى مش مرتاحة مع انها لما بتكلمنى بحس انها طيبة وبتحبنى ولكن على طول يحصل حاجة احس انها بتكرهنى وبتحب اخواتى اوى اوى ودايما قريبة منهم وهما كمان بيحبوها وانا مش عرفة انا بحبها ولا لا بس انا بضايق اوى لما بتفرق بينى وبين اخواتى . وانا دولوقتى جايلى عريس وانا وهو كنا بنحب بعض 3 سنوات وهى دايما بتكرهنى فيه  ودايما بتقارن بينى وبين اصدقائى وبتقولى انتى واخده اوحش حاجة فى صحابك وانا  مش عارفة اتعامل معها خالص مع انى نفسى انها تبقى كويسة معايا ذى اخواتى وتعاملنى زيهم ونبقى اصحاب زى اخواتى . المشكلة انها دائما بتحاول تحسسنى انه انا وحشة وهى بتحاول تقرب منى وانا الى ببعد ودايما بتحاول تبين للناس وبابا انها قريبة منى و بتحبنى وانا مش عارفة اتعامل معاها بس انا مش بكرهها والله انا بحبها بس هى الى بتبعدنى عنها من  كتر ما بتفرق بينى و بين اخواتى فى المعامله ودايما اى حاجة معايا واى حاجة بعملها مش بتعجبها ، وديما لما بتتكلم معايا بتقولى انتى جامدة ومعتمدة على نفسك ومش بتحكيلى على حاجة وهى اصلا مش بتريحنى ولا بتحبنى.

أختي الفاضلة:

لا توجد أم تكره أحد من أبنائها قد يكون مقدار الحب أقل من الأخوة الآخرين وقد تتصوري أن عدم الحب الكامل هو كره فهذا مفهوم خاطئ ، ودليل ذلك هل إذا مررت بمرض معين هل تلاحظين أن والدتك تحبك وتهتم بك ، لابد وأن تجلسى مع أمك وتتكلمي معها بكل هدوء عن ما الاسباب التي تفعليها لكي لا تبادلك الحب نفسه ، وإنظري ماذا ستقول لك وكذلك أجلسي مع أبيك وإسألي عن ما الأشياء التي تعمليها ولاتعجبه لتحيطي بكل التصرفات التي تصدر منك دون قصد وتسئ إليهم ولايحبوها منك ، وإعلمي أختي إنك مازالت صغيرة السن وأمامك العمر الطويل باذن الله والحب يوجد في القلب ، وإنك سوف تتزوجين باذن الله وتتركي بيت والديك إلى بيت زوجك وتبتعدي عنهم وسوف تري الرابطة والحب الذي يبذلونه تجاهك .

ومن ناحية تصرفات والدتك تجاه خطيبك هل هي دائمة ، أم كل فترة ، وما هو رأي والدك في هذا الموضوع وهل يخالف رأي والدتك أم يؤيدها وإذا كان يؤيدها فإنهم قد يروا شيئا فيه لاترينه أنت فيه لحبك له وتغافلك عن أخطائه وعيوبه ، ولكن لك أن تكلميهم بكل صراحة فهم أقدر منك علي إتخاذ القرار ورؤية مصلحتك في الشخص المناسب لك للارتباط به لأن الارتباط والزواج لابد من حسن الأختيار لانه علاقة دائمة ومستمرة وأي إختيار غير صحيح سيترتب عليك مشاكل متعددة وحياة غير مستقرة لك لا قدر الله .

وحاولي أن تغيري طريقة حياتك ومعاملتك مع والدتك ووالدك وأخوتك بصورة أفضل وستري تحسن وزيادة حب ، وإذا لم يحدث ذلك وأحسست بعدم الحب والاضطهاد تجاهك ، فأنصحك بالتوجه لطبيب نفسي لمساعدتك علي تخطي هذه المحنه والتعرف منك علي طبيعة حياتك الأسرية والتاريخ الحياتي للأسرة لمساعدتك علي الوصول إلي أفضل طريق لاعادتك إلى عدم الاحساس بالاضطهاد .

وأتمني منك التقرب إلي الله بالصلاة والدعاء والقرأن فهو خير الصاحب وبه الهداية لك ولغيرك من أفراد اسرتك ، مع تمنياتنا لك بحياة سعيدة .


 لدي مشكلة ازلية

السلام عليكم

انا لدي مشكلة ازلية تتمثل بان اخوتي عايشين لاجل منافستي ففي كل شئ يقارنون نفسهم بي حتا اصبحو اقرب للاعداء بل صارو فعلا اعداء فلا اعلم مالسبب فانا اخوهم الكبير حتى لو حصل وتفوقت عليهم بامر ما لا ارى مايستوجب تضايقهم وبالاخص بامور الدنيا الفانية وكل هذا بدأه الاخ الذي تحتي المدعي للاتزام هو من ايقظ الفتنة اسال الله ان تصيبة دعوة رسول الله علية الصلاة والسلام عندما قال الفتنة نائمة لعن الله من ايقظها فهو من ايقظ فيهم روح حب الاستعلاء وجعل مني الهدف ووافق ذلك جهل مطبق منهم لدرجة اني لم اعد اْئتمن نفسي بينهم فقد حالفو العدو الظالم ضدي وهم يعلمون علم اليقين اني رافع راية حق بل قد تضحك لو علمت اني ورب العزة والجلالة اشتريت خزنة فلوس لاخفي عنهم اوراقي وخصوصياتي ! ما الحل لقد اصبحت فعلا اكرهم فقد ضايقوني لدرجة اخشى ان يأتي يوم ارتكب جريمة  ، وشكرا لكم .

أخي العزيز :

كان الله فى عونك وثبتك على الخير والعطاء دائماً ، وأن تكون العاقل فيما بينهم وأن يهديهم الله تعالى ، إنه يجب أن تجمعهم وتصارحهم بالحقائق وبشعورك الذي تحس به تجاههم وما يفعلونه بك من تصرفات وأفعال وذلك من أجل أن توضح لنفسك ولهم الحقائق وتريهم ما طبيعة حياتهم .

وأن تهديهم للخير والتسامح وتتعرف علي ما الذي جعهلم يشعرون بذلك تجاهك فقد تكون قد فعلت تصرفات أو تفعلها تضايقهم بها دون أن تشعر أو تدري فلا بد وأن تقف علي الحقيقة الكاملة دون أي خجل أو مضايقة فالمصارحة تعتبر من أنجح الطرق للوصول إلي الحقيقة بلا أي تزييف ، وإذا لم يعطوك أجابة صريحة فحاول أن تهديهم بالطرق السليمة ، وإذا كان لديكم قريب تثق فيه وله كلمة وإعتبار عندهم فشاركة في ما تعانيه وقد يستطيع باذن الله أن يقرب فيما بينكم ويزيح هذا الشعور غير السليم ويهديهم باذن الله لان من يصل رحمه فالله يرعاه ويصله فى الدنيا والآخرة ، وعليك التقرب إلي الله ليهديهم وينير طريقك والاستعانة بالله والدعاء وقراءة القران فهو الخير دائماً ويهديك الله لما فيه الخير وستري التحسن باذن الله ويضيع همك وكربك وضع أمامك نموذج سيدنا يوسف وما فعله أخوته به وهداه الله ليهديهم ويجمع بينهم بعد أن فرق بينهم فهذا أكبر إبتلاء من الله .. وتمنياتنا لك بحياة سعيدة وهادئة باذن الله .


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية