الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



 

احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام

 



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

اعداد الأستاذة /  أحمد سعيد

إخصائي اجتماعى

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

 يجب أن يدرك ويعترف بوجود مشكلة

السلام عليكم

أخى أشعر أنه لا يستطيع التكيف مع الآخرين ولا حتى مع نفسه فهو لا يحتمل أن ينتقده أحد وإذا حدث فإنه ينهال عليه بالنقد العنيف فى كل كلمة يقولها ، دائما جميع الناس أمامه متهمون حتى وإن ثبت براءتهم ولايغفر خطأ لأحد حتى وإن علم أنه قد تكون هناك ظروف دفعته لأن يخطىء ، يتوتر من أقل استثارة ولا يراعى الاحترام فى حديثه مع من يكبره سناً، دائما وحده حتى فى عمله لا يكلم أحد ويستطيع أن يخاصم من ضايقه بالسنين ولا يبالى حتى وإن اعتذر الطرف الآخر له فبند التسامح غير موجود عنده على الإطلاق،ليس لديه ود أوتعاطف لأقاربنا حتى عندما توفيت جدتنا لم يألم كثيراً بل لم يألم أصلاً ،كذلك فهو ملول بدرجة كبيرة،صعب الإرضاء جداً جداً،كلما تقدم إلى فتاة أوجد بها عيب غريب فتارة يقول أنها خجولة جداً وتارة يقول أنها دون المستوى ، رغم أن مستوانا الإجتماعى والمادى بسيط وعندما وفقه الله واختار فتاة شعرنا أنه اختارها لإحساسه أن أهلها قد أرغموها عليه ورغم ذلك كانت مؤدبه معه لأقصى درجه ولم تؤلمه بكلمه وأحبها لأنها تطيعه وتقدره وتشعره أنها تحترم رأيه وكلمته وتقدر أهله وتحبهم رغم أن شخصيتها قوية وعقلية لا يستهان بها إلا أنها كانت تفعل ذلك من المنطلق الدينى لأنه سيكون زوجاً لها فى المستقبل ولأنها أحبته أيضاً ومع ذلك لم تسلم من شكوكه بها وانتقاداته وتحكماته وبمجرد خلاف عائلى بسيط بيننا وبين أهلها يمكن مداواته ببساطه ضحى بها بكل سهولة ، أريد أن أعرف كيف نتعامل مع أخى ومن هى الزوجه المناسبه له ، هل من الأفضل أن نكون حازمين معه ونعنفه فهذه هى طريقتنا المجديه معه فى التفاهم سياسة الصوت العالى والتعنيف ، وهل من الأفضل ان يتزوج من هى ذات سلطة وجبروت بمعنى أدق كى تستمر علاقته معها طالما أنه لا يستطيع أن يتكيف إلا بهذه الطريقة وأن من يحترمه لا يستطيع أن يستمر معه ؟!

أختى الفاضلة

أخوك يتميز بطبيعة حادة فى شخصيته وسلوكه وتصرفاته وقد يرجع إلى ذلك إلى عوام وراثية أو أسرية أثناء تربيته من جانب الأسرة وأسلوب المعاملة المتبع معه مما أدى به إلى الوصول إلى مثل هذه الحالة مما أثر عليه بهذا الشكل الكبير ، وحدث له إضطراب فى الشخصية ويتبع ذلك تصرفاته مع المحيطين به والجفاء العاطفى الذى يتعامل به مع الاخرين ، ونفسيته غير متزنة وغير سوية مما ينعكس على أفعاله ، وفى مثل هذه الحالات لابد من التوجه إلى طبيب نفسى متخصص لكى يساعد على دراسة شخصيته وتحديد المشكلة بكل دقة ويعمل على تقويم شخصيته وسلوكه إلى الافضل من خلال برنامج متخصص يعده له الطبيب النفسى ويمكن تعديل سلوكه ، ولابد من إقتناعه بذلك أولا ويكون لديه الرغبة فى التغيير ، ولإقتناعه بالتغيير من أجل نفسه وسلوكه وتقليل المشاكل التى يواجهها من خلال تعامله مع المحيطين به ، وكذلك أهمية ذلك لحياته الزوجية لكى لا يقابل مشاكل وإضطرابات فى تكوين اسرة مستقرة نفسيا وغير مضطربة وسينعكس ذلك على الزوجة والاسرة كلها والاولاد ، فلابد من اقناعه بالعلاج والتغيير ، من خلالك أنت أو شخص يثق به وذلك من أجله ويكون الاقتناع بهدوء ودون ضغوط عليه حتى يؤثر فيه العلاج باذن الله ، مع تمنياتنا لكم بحياة سعيدة .


 الاختيار الصحيح للاصدقاء

السلام عليكم

انى طالبه فى الجامعة اعيش فى مركز بعيداً عن الجامعة مما يجعلنى اذهب إلى الجامعه باكراً قبل ميعاد المحاضرة بساعه أو ساعة ونصف تقريباً ولى زميلة لى من نفس بلدتى متفوقة و تذهب باكره إلى الجامعة ايضاً ولكن لا نذهب مع بعض لان بيت كل منا بعيد عن الآخر وكل منا يجد مواصلاته بالقرب من منزله . ان مشكلتى الحقيقيه فى زميلتى هذه وفى الوقت الذى أتيه الجامعة باكراً أنى هذا الوقت القليل بمثابة أمل بنسبة لى لإنى أحاول الاستفادة منه بقدر المستطاع فى مذاكرة أى محاضرة لم أذاكرها أو أراجع أى درس عندما يكون عندى امتحاناً ؛ ولكن زميلتى هذه تنهى كل ماعليها من مذاكره ومراجعة وهذا الوقت بالنسبه لها بمثابة ترفيه لها أى تضيعهُ كيفما تشاء ، وعندما تأتى إلى الجامعة تتصل بى لكى تعرفنى هل وصلت أم لا. فى الحقيقه أنى أحاول أبعد عنها لاننى أقضى وقتى معها عبساً بدون فائدة تعود علي وأنا معها ، بالإضافه أنها تجلس فى مكان أنا أضيق منه ، إن هذا المكان تسقط الشمس فيه عموديه ونحن فى فصل الصيف و أنى لا أطيق حرارة الجو ، و عندما أقول لها نذهب من هذا المكان تقول لى أنها مكانها المفضل و أنها تنتظر أحد صحباتها فى الحقيقه أنها كاذبه لإنها لاتنتظر أحداً بل إنى فهمت أن السبب هو أن عمها يعمل فى الشئون الفانونيه التى تقع بجوار هذا المكان و الله أعلم . عندما أجالسها أشعر بالضيق لانى لا افعل شيء ولا أتكلم معها كثيراً لانها تقول كلاماً كذباً إن سألتها سؤال فى المنهج تقول لى أنها لاتعرف و الدليل على كذبها أنها متفوقه بالإضافة أنها أتصلت بى بالمساء ذات مرة وقالت توجد محاضرة اضافية وذهبت ولن أجدها ولن أجد محاضرة أصلاً و قالت لى أنها لن تذهب سيكشن الغد و عندما ذهبت أنا وجدتها هناك . عندما أتهرب منها ترن علي حوالى 15:20 رنه بل وأكثر  بالموبيل وهذا يضايقنى ويزعجنى جداً بالرغم من أتصالى بها و أقول لها عندى مشوار أحياناً أكذب و أحياناً تكون هذه الحقيقة ولكن أشعر بتأنيب الضمير و هي لايهمها إلا نفسها ولاتقدر ظروفى و أنها تربطنى بجوارها دون فائده و قبل ربع ساعه من المحاضرة عندما تقابل أحدي أصدقائها الذى فى مثل صفاتها تقريباً تأخذهم وتنصرف و لا كنها تعرفنى . باختصار أنى أود أن أعرف لماذا تفعل هذا ولماذا تكذب وكيف أتخلص منها بأى طريقه و لكن كيف و أنى أشعر أنها تطاردنى ،  بالاضافة أنها تقول كلاماً كذباُ ورناتها الكثيرة جداً أود من حضرتك يا دكتور حلاً لانى أود أن أبدأ عامى الدراسى بعيداً عن الكذب والخداع و تضيع الوقت على الفاضى ولك جزيل الشكر .

أختي الفاضلة :

الاختيار الصحيح للصداقة والزمالة شيء مهم جداٌ في حياتنا وينعكس علي حياتنا وعلي الناحية النفسية فالاختيار السليم لابد علي أن يكون علي أسس من الحب المتبادل والوفاء وعدم الخداع والصدق والمشاعر المتبادلة وأشياء كثيرة وإذا لم تتواجد فلنستبعدهم من حياتنا نهائياً ، ومن هنا كان لابد لك من وقت أكتشافك ذلك الأمر من زميلتك كان ضروري أن تأخذي القرار النهائي بمقاطعتها ، لاننا سوف نقابل فى حياتنا بعد ذلك الكثير وأنت لسه صغيرة فى السن وليس لديك خبرة فى الحياة وسوف نتعلم ونكتسب خبرتنا من خلال تجاربنا فى الحياة ، وهذا درس لك بالحياة لتتعلميه ، فأنصحك بالبعد عن زميلتك وتتغيير رقم تليفونك ، وإذا قابلتك صارحيها إنك لن تستطيعى أن تصادقيها لافعالها والذى يكون بينكم هو الزمالة فقط وهذا هو التصرف السليم الذى أتمنى أن تفعليه معها وتجنبيها مطلقا حتى لو حاولت أن تكلمك فأنهى العلاقة بينكم بالحسنى ، وركزى فى دراستك ومستقبلك وأختارى جيداً الزملاء الجيدين بعد إختبارهن وإرتياحك النفسى لهن ، ومع تمنياتنا لك بالنجاح والتوفيق فى مستقبلك .


 الخوف من الخروج

السلام عليكم

اتمنى ان تساعدوني في المشكلة النفسية او الضغط الذي امر به ايها السادة , بصراحة أنا مش عارف اشخص المشكلة لكن ساقوم بوصفها: المشكلة انني عندما أخرج من البيت وهذا قليلا ما يحدث (الخروج من البيت) ولا اعرف بصراحة اذا كان عدم خروجي من البيت وشعوري بالملل الدائم لعدم وجود اشياء مسلية للقيام بها لانني سأمت الحاسوب والجلوس عليه لأنني حطمت ارقام قياسية بالجلوس على الحاسوب وسئمت التلفاز بشكل اقل الا مباريات كرة القدم , كما كنت اقول عندما أخرج من البيت يصيبني بعض التوتر عندما انظرالى السماء وفي بعض الاحيان انظر الى الاشياء كانها بعض الشيء غريبة, كما وأنني انعزالي ولا أخرج لأصدقائي الا في قليل من الاحيان كما واني لا يوجد لدي اصدقاء كثيرون , ولا ادري بصراحة ما هو سبب هذا الضغط او التوتر والاحساس الذي يتمثل بضغط في الصدر , ساقولها لكم وبصراحة لأنني لم اقلها لاحد قبل لأانني ليس لدي احد قريب أشكيله انا لا أحب أن اشارك مشاكلي مع أهلي لا أمي ولا أبي أحب أن أكون حاد الطباع ولا أحب أن اشكو مشاكلي وهمومي وخصوصا لوالداي , وأريد ان أطلعكم على شيء اخر وهو أنني في بعض الاحيان لا ارضى عن شكلي الخارجي لكن ليس بقدر كبير , واشعر انه ينقصني شيء لعدم قدرتي على مواعدة فتاة بصراحة انا اشعر انني مليء بالطاقة لكنني لا استطيع استغلالها اريد ان اتحدى هذا الضغط بكل ما لدي من قوى اريد ان اكون معافى سليم , كما أنني والحمد لله لدي علامات ممتازة في المدرسة الثانوية ولكن ما يترتب في هذه المرحلة الثانوية من ضغط يقلقني ايضا أريد أن اعلم اخواني هل المشكلة هي في عدم استغلال اوقات الفراغ والبقاء منعزلا في البيت أم ماذا ارجوا المساعدة .

أخى الفاضل

أعلم إنه لا يوجد إنسان كامل والكمال لله وحده ، أنت فى فترة المراهقة التى تمثل مرحلة مهمة فى حياة الرجل فهى مرحلة إنتقالية بين مرحلة الطفولة ومرحلة الشباب والنضج ويحدث بها تغيرات هرمونية وفسيولوجية والوصول لمرحلة النضوج وقد يحدث إختلال نفسى لبعض الأشخاص خلال هذه المرحلة وشعورهم بالتوتر الدائم والقلق والبعد عن الناس وعدم وجود علاقات اجتماعية وصداقة ، مما يعرضهم للدخول فى مرحلة الاكتئاب النفسى والاغتراب وهو ما تشعر به نتيجة بعدك عن أسرتك وعدم إشراكهم معك بمشاكلك وعدم وجود صديق ترتاح إليه وتشكو إليه ما تشعر به وهو ما زاد من حالتك النفسية سوء وأثر على المزاج  وهو ما زاد من حالتك النفسية سوء وأثر على المزاج العام لك . 

وإنك مستسلم لحالتك دون محاولة التغيير مما دفعك إلى مشكلة الوحدة النفسية وعدم قدرتك التخلص منها ، مما ددفعك إلى الجلوس والاستسلام إلى الكمبيوتر والانترنت مما جعلك تعاني من إدمان الكمبيوتر والانترنت والأعراض التي تصفها وتشعروتشعر بها نتيجة هذا الادمان الذي مثله مثل إدمان أشياء آخري

ومن أعراض الادمان العزلة والوحدة والاكتئاب والبعد عن الاسرة والاخرين والتواجد الدائم أمام الكمبيوتر والانترنت بصفة دائمة ومستمرة وتحتاج كل يوم لزيادة الوقت للشعور بالراحة ، ويشخيص الأدمان عندما لا يستطيع الأنسان الابتعاد عن شيء ما .. ويكون في حالة إحتياج دائم له ومتزايد والبعد عنه يسبب التوتر والضيق والاكتئاب والقلق وبجلوس الشخص أكثر من 40 ساعة أسبوعيا يصبح الفرد مدمن ، فأنصحك بالتوجه لطبيب نفسى لمساعدتك على التخلص من هذا الادمان وكذلك التخلص من المشاكل النفسية التى تعانى منها لتكون شخص طبيعى ، وعلاج الادمان سهل ويحتاج إرادة منك للتخلص بالاستخدام التدريجى للانترنت والكمبيوتر تدريجياً حتى تتخلص منه نهائياً ومحاولة إقامة علاقات إجتماعية مع أصدقاء حقيقين بعد التأكد من انهم على اخلاق ومستوى أخلاقى وأدبى راقى ومحترم وعلى تربية حسنة والبعد عن أصدقاء وزملاء السوء ، والتركيز فى الدراسة والعمل على التفوق فى الدراسة لتكوين مستقبل متميز وطموح فى حياتك العملية بأذن الله ، وأنصحك بعدم التردد فى العلاج لان ذلك سيساعدك كثيراً فى التخلص مما تعانى منه ، مع تمنياتنا لك بحياة سعيدة وموفقة.


 التكرار والشدة اساس تشخيص

 الاضطرابات والامراض

السلام عليكم

انا فتاة ابلغ من العمر 18 عاما عانيت من حالة ضحك هستيرية حيث أنه لم يكن هناك أي سبب للضحك فقد كنت أتكلم أنا واختي في موضوع عادي وفجأة بدأت بالضحك من دون أي سبب واستمر معي حوالي أكثر من نصف ساعة حيث اني لم أكن قادرة على تمالك نفسي وايقاف الضحك وبدأت بالبكاء ولم أقدر على ايقاف نفسي واصبح كل جسمي بارد مثل الثلج وشعرت أنني غير واعية لا أدري ماذا أصابني فهل لهذا سبب نفسي أم هي حالة طبيعة ؟ وشكرا ، وجزاكم الله خيراُ .

أختى الفاضلة

هذا شعور عادى قد يحدث للانسان نتيجة إستثارة عصبية تصيب الانسان ، ولا خوف عليك ما دامت هذه الحالة حدثت مرة واحدة ولم تتكرر ولم ينتج عنها أى آثار جانبية بعد ذلك ولم تؤثر عليك جسميا أو نفسياً ومستمرة فلا خوف عليك مطلقاً وداعى ان تقلقى ، فاساس تشخيص الأمراض والاضطرابات النفسية وحتى العضوية يعتمد على شدة العرض وتكراره كذلك يعتمد على الآثار المترتبة عليه ان ترتب على حدوثه أثارا سلبية على حياتك بكافة مناحيها سواء عملك أو دراستك أو علاقاتك الاجتماعية وقدرتك على الانجاز ، فلا تقلقى مادام الأمر لم يتكرر ونحن دائما بجانبك للمساعدة ، مع تمنياتنا لك بحياة سعيدة إن شاء الله .


 العادة السرية عند الأطفال

السلام عليكم

تزوجت بزوج له ابنتين من طليقته وانجبت له اربعة بنات كانت ابنته الاولى تبلغ من العمر12سنه وتعيش عند الجده والثانيه تبلغ من العمر9 سنين تعيش عند والدتها فالآن يعيشان معي في منزل ابيهم وخلال السنتين اكتشفت ان ابنته التي تبلغ من العمر9 سنين انها تمارس العاده السريه ولما تحدثت معها في هذا الموضوع اخبرتني بان هذه المشكلة صحيحه وعندما اخبرت والدها لم يصدقني وسال بنته وقالت انهم كاذبين علما بان اختها تكلمت معها في الموضوع لانها رات اختها تمارس العاده السرية (في الحمام والسرير) وابيها عرض المشكله على اهله وقالو زوجتك كاذبه لاتصدقها وقمت بالتحدث مع والدتها الحقيقيه وقالت ان هذا الكلام خاطئ انها مجرد التهابات ورجوتها بان تتحدث مع ابنتها لحل المشكله لكنها استخدمت التطنيش وعدم المبالاه واستمرت الطفله في عادتها ومرت الايام قمت بسوالها واخبرتني ان هنالك رجل يعمل مع جدها في منزل امها قد تحرش لها جنسيا عندما كان عمرها 5سنين وقمت باخبار والدها وقالت ان هذا الكلام صحيح واتجه الوالد عند منزل امها واخذ بنته معه وانكرت امها الرجل ثم اخذت بنتها على جنب وقالت كذبي الموضوع ولما سالها مرة اخرى كذبت وانكرت وبعد مرور الايام اصبحت تمارس خلع سروالها في حمام المدرسه مع صديقتها وايضا مع اختها تبلغ سنتين ، واخيرا البنت اعترفت لابيها لكن اهله تدخلوا وكذبوني اريد حل في مشكلتي .

اختى الفاضلة :

المشكلة كبيرة على بنت بهذا السن وبداية المشكلة إنها أتت نتيجة التحرش الجنسى بها وهى صغيرة ونتيجة المشاكل النفسية التى تعانى منها الطفلة نتيجة إنفصال أبيها عن والدتها وإختلاف معاملتهم لها فنتج عن ذلك الاضطراب النفسى ، فحدثت هذه المشكلة وهى نتيجة الأهمال وإختلاف التربية ، والتعامل معها لابد وأن يكون دقيقاً لان هذه الطفلة لابد وأن تعالج بسرعة لكى لا يحدث إضطراب نفسى لها نتيجة الانتقال الطبيعى لمرحلة المراهقة والتغيرات الهرمونية والجسمية والجنسية وإنتقاله من مرحلة الطفولة إلي انثي بالغة حيث لا بد من التصرف السريع معها ، وأنصحكم بالتوجه بها إلي طبيب نفسي متخصص لمساعدتكم علي علاجها والذي كلما بداً مبكراً كلما زادت فرصة عودتها إلي طبيعتها بسرعة وعدم إضطرابها بشكل مرضى ، والعلاج لن يكون لها بمفردها فتشترك فيه الأسرة كلها ونستخدم العلاج المعرفى السلوكى ، حيث يبدأ بجلوس الطبيب مع الطفلة وتشخيص الاضطراب ، وهناك إضطرابات أخرى مصاحبة لذلك مثل الاضطرابات السلوكية التي نلاحظها من كلامك عن الطفلة كالكذب ولابد من التعامل معهم جميعاً ، ونبدأ العلاج للطفلة ، ثم الأب والأم التي لابد وأن تعترف بتقصيرها في تربية أبنائها وخاصة بنتها وفشلها فى احتوائها ، والطريقة المناسبة للتربية والتعامل مع الفتاة ، وكذلك طريقة تعاملك معها أنتي ووالدها في المنزل حتي يتم شفائه وتخلصها من هذه العادة والاضطراب الذي تعاني منه.


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية