الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



 

احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام

 



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

اعداد الأستاذة / عفاف يحيى

إخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

 الفكرة فى فشل العلاج

 هو عدم الالتزام به

السلام عليكم        

انا الحسن الشافعى شاب عندى 33 سنة اعزب بدات حكايتى منذ سنة تقريبا وهى اننى اساعد انسانة ارغب في الزواج بها فى العلاج بالقران الكريم لفك سحر لها وكنت احضر جلسات العلاج وذات يوم بعد العودة من جلسة واثناء نومى ليلا فوجئت بشىء ممسكا بى من ظهرى وكان يحدث صوتا حاولت امساكه فضربنى على يدى اليسرى وخرج خارج الغرفة فخرجت ورائه فلم اجد شيئا ولم انم من بعدها الى صلاة الفجر ثم صليت الفجر ونمت وفى اليوم التالى وجدت ذراعى به ثقل شديد لمدة يومين تقريبافذهبت الى الشيخ المعالج فاخبرنى انه الجن الذى على هذه الفتاه وقال ان الثقل سوف يذهب وبالفعل ذهب وقرا علي بعض الايات خشية ان يكون قد اصابني لبس اومس لكنه لم يجدشيئا الا انه قد انتابنى حاله من الخوف الشديد وحاولت النوم يومها الا اننى اصبت بارق شديد واشتد على القولون ولم استطع النوم لمدة اسبوع ظنا مني ان ما رايته حقيقي لما رايت ذراعي فذهبت الى مستشفى الطب النفسى الجامعى فاخبرت الطبيب المعالج بما حدث وكان معيدا فاعطانى منوما اسمه زولام ومضاد للاكتئاب اسمه تريتيكو وابيكسدون ولسترال لمدة اسبوعين ومنعنى من النوم نهارا ونمت ليلا بالفعل وبعد اسبوعين خفض جرعة المنوم الى نصف قرص كل مساء فظللت الى ثلاث ايام لا اسنطيع النوم ثم بدات المشكلة فاضطرب النوم وقلت ساعات النوم ولا استطيع النوم الا بعد ان اتوضا واقول اذكار النوم فمنع الطبيب بعد اسبوعين المنوم وظل التريتيكو وباقي الدواء الا ان النوم ظل مضطربا واصبت بالتعب والارهاق الشديد واثر ذلك على عملى وحالتى النفسيه وشهيتى ونقص وزنى كثيرا فذهبت الى طبيب غيرة فاخبرنى انها لخبطة فى كيميا المخ واكتئاب واعطانى ايفيكسور وتريتكو وتوب مودوسيرو كويل وكلميبام واستمريت على العلاج لمدة 3 اشهر اتابع مع الطبيب الا انى لم اتحسن ثم قال لى انه قلق نفسى ولم تزد ساعات نومى عن4 ساعات ليلا واستيقظ متعبا فى منتصف الليل ولا استطيع النوم مرة اخرى بل اظل ايام لا انام تصل في بعض الاحيان الى تسعه ايام ولا استطيع التحكم بنومى وكذلك اختفى النوم نهارا  فذهبت الى طبيب اخر فقال لى انها كهرباء زيادة فى المخ فاجريت رسم مخ فلم تكن زيادة كهرباء ثم قال انها لخبطة فى كيمياء المخ فاعطاني دواء سيروكسات وريستولام وزوبيكلون الا اننى لم اتحسن على العلاج فطلب اجراء اختبار معمل نوم فلم يسفرعن شئ وكنت اظن اني لا انام لحاله الخوف التي انتابتني طوال هذه الفترة ثم عدت للطبيب الاول  الذي قال لي انها لخبطه في كيمياء المخ مرة اخري واكد لي ذلك واعطانى دواء سيروكسات وريمارون وكويتابيكس ولاموترين والي الان لم اتحسن ولم تزيد ساعات نومى عن 4 ساعات بل لا انام فى بعض الايام كما ذكرت واظل اصاب بالاجهاد يوميا ولا اعلم ما الحل خاصه وقد اصبحت هذه الحاله عذاب يعيق حياتي ولا استطيع  العمل ولا الزواج بسببها وهل هى لخبطه فى كيمياء المخ ام ماذا وهل تحتاج لوقت لعلاجها وهل هى سبب الاكتئاب ام ان الاكتئاب سببها ولماذا لايجدى العلاج ، ام ان النوم استقر على ذلك الوضع وهل لهذا الموقف الذى رايته وحاله الخوف الذى انتابنى وقتهاعلاقه بهذه الحاله وهل اتزوج من هذه الفتاه بعد ان اصبحت اخشى الجن ارجو الرد من سيادتكم سريعا واسف للاطاله .

أغلب ما يحدث ..

عندما تتطور أعراض القلق ويهمل علاجها من البداية أن يتشكل الإكتئاب نتيجة الفشل المستمر فى السيطرة على هذه الأعراض ، وتشمل أعراض القلق الأحاسيس النفسية المسيطرة التى لا يمكن التخلص منها مثل نوبات الرعب والخوف والتوجس والأفكار الوسواسية التى لا يمكن التحكم فيها والذكريات المؤلمة التى تفرض نفسها على الإنسان ، كذلك تشمل الأعراض الطبية الجسمانية مثل زيادة ضربات القلب والإحساس بالتنميل والشد العضلى .. فالخوف وتسلط الأفكار السلبية  يثير التوتر وعدم الإرتياح ويؤدى إن لم يستطع الشخص مقاومتها إلى تحجيم نشاطاته الحياتية وبإستمرار إهمال العلاج تظهر أعراض الإكتئاب فيزداد إنحصار المريض عن حياته ومجتمعه ، وإن لم يقاوم ذلك سيظل فى معاناة .

والفكرة فى العلاج ليست فى كثرة الأطباء وإن لم يكن فى ذلك حرج إلا أن الأصح أن تزور طبيبا وبمجرد أن تستريح له ويكون طبيبا له سمعة طيبة وتشعر أنه متميز تلتزم بخطته العلاجية إلتزاما تاما ولا تحاول تغيير أو إيقاف أى من أدويته إلا بإستشارته ويفضل الحصول على جلسات علاج نفسى بجانب العلاج الدوائى ليدعم كل منهما نتائج الآخر .

فأغلب ما ذكرته من دواء يشير إلى أنك تعانى من إكتئاب ووساوس هذا ينطبق مع ما ذكرته من أعراض مثل " القلق الشديد المتمثل فى الخوف الناتج عن أفكار متسلطة على ذهنك وما ينتابك بسبب ذلك من إكتئاب وأرق " وتطابق نوعية الدواء الذى ذكرته سلفا رغم اختلاف الأطباء المعالجين يعنى أنه لا يوجد إختلاف فى التشخيص من وجهة نظر كل منهم، وأن عدم تحقيق النجاح المنشود من العلاجات السابقة راجع الى عدم الصبر على فعاليتها وربما عدم الالتزام الدقيق بخطة العلاج وبجرعاته .


 الإكتئاب الحاد

 وما يمكن أن يصاحبه من أعراض ..

السلام عليكم        

أنا فتاة لست متزوجة بعد وليس لدي عمل مستواي الدراسي جامعي علوم قانونية أنا كنت مريضة منذ 2000 أي بعد تخرجي من الجامعة حيث أصبت بانهيار عصبي وكنت بعد شربي للأدوية أشعر بتحسن لكني في الفترة الاخيرة وخاصة 2010 انقطعت عن شرب الدواء أكثر من هذا أصبحت حبيسة المنزل ولا أخرج بل أكثر من هذا اصبحت أتفكر في علامات الساعة وأن القيامة سوف تقوم وأن الرحمة لم تعد بين البشر وأن الشرور كثرت لأنني أصبحت حبيسة الانترنت فأصبت باكتئاب حاد زد على هذا تغير الجو وشدة الحرارة وتقلب الجو فأصبحت لا أثق في كلام أمي وأبي وأقول أن الدجال أحياهما حتى يخرجاني عن ديني وأصبحت أراهما في شكل مختلف. فما هي أعراض مرضي علما أنني مؤخرا ذهبت عند الطبيب وأخرج دواء الديبرستا 5 ملغ ودواء الدواء:   Sertaline 50 mg و olanzapine 5mg وجزاكم الله خيرا أرجوكم ساعدوني وادعو لي بظهر الغيب.

الاكتئاب ..

قد يصاحبه فى الحالات الشديدة أعراض أخرى مثل الهلاوس والضلالات الفكرية ، وهو أمر يحتاج إلتزام بالعلاج ومتابعة جيدة للمريض ممن يحيطون به وإبلاغ الطبيب المعالج بأى مستجدات على حالة المريض ، وقد يلاحظ المريض نفسه وجود تغير وهنا يجب إخبار طبيبه لتعديل جرعات الدواء .

وبالنسبة ..

للسيرتالين ، هو من الأدوية الجيدة والممتازة جداً، وهو يعرف في مصر باسم لسترال ، وكذلك باسم زولفت ، وهو دواء متميز لعلاج الاكتئاب ، والقلق، والوساوس، والمخاوف الاجتماعية، وهو لا يؤدي إلى توتر عقلي ، ولا يؤدي إلى مرض عقلي، وهو من الأدوية التي يمكن أن تصل جرعتها حتى 150 إلى 200 ملم في اليوم.

ونظرا لكون الاكتئاب مصحوب باضطراب فى الادراك يجب الالتزام بالعلاج ، وعدم التوقف عنه نهائيا إلا تحت اشراف الطبيب المعالج .


 الشك المستمر يولد الكآبة

السلام عليكم

انا سيدة فى 40 من عمرى متزوجه ولدى ابن15 وابنه10 ورزقنى الله بطفلة عمرها سنه مشكلتى ان امى طوال عمرها شخصية قويه جدا لا تسمح لاحد بمناقشتها او حتى الابداء برأيه وهى ترى دائما انها الصح والعالم كله خطأ واذا ثبت لها العكس اسرعت برمى التهمه على اى احد مثلا وشه وحش او حاسد وهى دائمه الشكوى من جميع من حولها للاسف الشديد هى ليس هناك احد يضمن عدم انقلابها عليه واقصد بذلك الجميع تربينا على اهانتها لابى طوال العمر وسبه بافظع الاسماء ومعايرته بانه تعليم متوسط وهى تعليم عالى رغم انه هو الذى ساعدها فى اكمال تعليمها فكان يرعانا حتى الغسيل هو من كان يقوم به وكانت ابى يتركنا عند ام امى ويذهب للعمل ثم يعود اخر اليوم لاخذنا وعند الوصول للمنزل تكون نائمة عمرها ما حضنت او قبلت حد فينا همها الشاغل طوال حياتها هى ولى اخ اصغر منى 5سنوات هاجر الى امريكا وقد عانى منها الامرين رغم انه كان المدلع فينا واختى اكبر منى بسنتين وهى لقيت نصيب الاسد من المعاملة السيئة وخصوصا ايام زواجها ، المشكلة ان بعد خروج امى على المعاش قامت بمقاطعة جميع اخواتها لاتفه الاسباب ثم اصيبت بعدها بجلطه فى القلب قمت انا بنقلها للمستشفى بعد ان امتنع ابى عن نقلها ظنا منه انها تمثل لانها دائمه الشكوى وكانت فى حاله حرجه جدا وقمت انا واختى بترك اطفالنا فى منزل ابى الذى لازم المنزل وكان يرفض مساعدتنا او حتى اطعام اطفالنا حتى خرجت امى بسلامه وبدأت بينهم المعركه فهو لم يعد كما كان لا يتحمل منها الاهانات ولا يؤدى طلبتها وهى تتهمه بانه كان يريد تركها لتموت ويسحر لها وكان يسرق مالها طوال 40 علما ثم قام بلم ملابسه والانتقال لشقه المصيف ليعيش فيها رغم بعدها الشديد عن العمران ومنذ 4 سنوات اصبحت امى مسؤليتى لوحدى تليفون فى الثانيه صباحا فاجرى انا وزوجى لنقلها للمستشفى ثم تطلع سليمة معى على منزلى وتقعد عندى 4 شهور متواصلين وامى شديدة العصبيه دائمة الشكوى من اولادى تنعتهم بأسوأ النعوت وهم يكتفوا بالبكاء وانا اطلب منهم عدم اغضابها ابدا ولكن هذا صعب فهى دائمه الشكوى شديدة الكأبه تدعى على ابى طوال اليوم وتطلب من الله ان يصيبه باشد الامراض فتكا وعندما اطلب منها ان تكف فيكفى انه يعيش وحده فى مكان مهجور تنهار وتتهمنى باننى مش حقنيه وتقوم القيامه هى مقيمه عندى بصفه دائمه الان وزوجى يصرف عليها كامل المصاريف حتى عندما جاء اخى من امريكا لزيارتها تحملت اقامته لدى ثلاث اسابيع كامل .

ما تعانيه والدتك ..

أقرب ما يكون لإضطرابات الشخصية ، فهى شخصية حادة الطباع تشك فيمن حولها تشعر بالتعالى ولا تشعر بالراحة مع أحد ، وهذه أسباب منطقية جدا للشخصيات البارانوية " سواء كانت بارانويا إضطهاد أم عظمة أو كلاهما " كى تصاب بالكآبة ، والكآبة هنا تبدو وكأنها جزء من سماتهم الشخصية ، فهؤلاء الأشخاص لا يستطيعون الشعور بالسعادة لأنهم غير مرتاحين مع الناس حتى أقرب الناس لهم .

ورغم أن من حولها يعانون إلا أنها بحق شخصيات تعيش طوال حياتها فى معاناة ، فهؤلاء الأشخاص يصعب إقناعهم بالعلاج ، وكثيرا ما تستخدم الحيل لإعطائهم الأدوية النفسية التى من شأنها تحسين حالتهم المزاجية كالمهدئات ومضادات الاكتئاب ، ويكون من الصعب المصارحة بضرورة الذهاب لطبيب نفسى ، وحتى فى حال اقتناعهم باللجوء للعلاج النفسى فإن العلاج يعمل على تخفيف حدة الأعراض والسلوكيات التى تتسم بالعدائية تجاه الآخرين ولا يعمل على ازالة المشكلة بشكل تام ، وعند التوقف عن الدواء لأى سبب تعود سلوكياتها كما كانت .  

وهذا يتطلب كما ذكرت سلفا استخدام الحيل لإقناعها بالذهاب للطبيب النفسى ، أو استشارة طبيب نفسى عن حالتها دون اصطحابها ليدلكم على كيفية التعامل معها ، وكيف يمكن أن تعطوها الدواء المناسب دون علمها .


 الرضا لمن يرضى ..

 أو يحاول الرضا ..

السلام عليكم

انا شاب ابلغ من العمر 23 سنة اولا انا نفسي ابقي قوي الايمان بس مش عارف ثانيا انا غير راضي عن طولي ولا شكل وجهي ودة مش دايما ده اوقات واوقات وعندي لدغة في حرف السين وبيجي عليا وقت واقول علي نفسي جميل ومش طويل اوي ولا الدغ وبعد كدة ارجع في كلامي تاني سمعت كتير عن الوسواس القهري الجمالي بس مش عارف اتغلب علي هذه المشكلة ، وببحث كتير عن حب الذات ومش عارف احبها علشان لو حبتها ها احب كل شيئ حولي انا املك معظم اوقاتي وانا بفكر هذه الافكار السيئة والمرايا اخذت كل وقتي انا دائما انظر الي المرايا بعض الوقت ابقي راضي وبعض الوقت ابقي غير راضي ودائما اركز علي شكل انفي .

كثرة الاستغفار ..

بداية ، يليها كثرة الدعاء ، لراحة القلب من همومه الغير حقيقية ، فستجد من يراك انسانا جيدا جدا وأنت بهذه المواصفات ، وبقليل من التفكير العملى الايجابى ، يمكنك الآـى :-

·        محاولة التوصل الى حل لشكل أنفك ، لم تعد جراحات التجميل بنفس القد من الصعوبة والخطورة مثل ذى قبل ، بل أصبح بعضها جراحات يوم واحد أى يجرى الشخص العملية ويخرج فى نفس اليوم ، كذلك لم تعد تشكل أى خطورة ، والأهم من ذلك ان اطباء التجميل يوضعون تصورا لشكل الشخص بعد العملية حتى يمكنه اتخاذ القرار هل يجرى العملية أم أن شكله هكذا أفضل ، كذلك لم تعد مثل هذه العمليات باهظة التكلفة وهو أمر يجعل إمكانية اجرائها يتوقف على قرارك أنت ، ان كنت تريد تغيير شكل أنفك ادخر بعضا من مصروفاتك واتخذ قرار تغييرها بمشورة طبيب تجميل .

·        ونفس الحال بالنسبة لنطق حرف السين ، يمكنك زيارة أخصائى تخاطب ليدربك على كيفية التعامل مع هذا العيب فى النطق ، وأن يصححه لك الى أقصى درجة ممكنة .

وأخيرا ..

رأييى الخاص ، أن ما تنظر اليه على انه مشكلة فى الواقع ليس هو المشكلة فى حد ذاته ، بل قدرتك على التعايش مع هذه الأمور واعطائها اكثر مما تستحق ، فيمكنك التعايش معها بالتفكير وبنفس القدر فيما يميزك كشخصية وما حققته من نجاح فى حياتك مهما كان صغيرا ، كذلك اشغال نفسك بتحقيق أهدافك وبحياتك العملية ، والابتعاد قدر الامكان عن المقارنة ، وخذ قرارا جادا بعدم تضييع وقتك امام المرآة ، وعندما تنظر الى الاخرين تذكر نواقصهم ومميزاتك .


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية