الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



 

احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام

 



مجلة  النفس المطمئنة

 

 
 

اعداد الأستاذ / أحمد سعيد

إخصائي اجتماعى

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

 ليفصل بينهما طبيب آخر

السلام عليكم

اخى يعانى من حالة نفسية تم تشخيصها على انها اكتئاب وذلك قبل عشر سنين تقريبا لم تتحسن حالته بصورة مستمرة ولكنه يتحسن لفترات قصيرة ثم ينتكس . غيرنا الطبيب وشخص حالته بانها ذهان مزمن والى الان هو اعتيادى مثل السابق مرة يتحسن ومرة اخرى تتدهور الحالة والمشكلة ان اى من الطبيبين لا يجلس معه جلسات طويلة ليعرف بالضبط ما يدور فى رأسه بل كل همهم ان يصفوا له الدواء فهل نوع مرضه لايحتاج الى جلسات وانه اساسا غير مدرك وبالتالى لن تنفعه بشى .

أختي الفاضلة :

الشفاء من عند الله ، وما نحن إلا وسيلة للوصول لها بأذن الله ، وقد يكون تشخيص الطبيبان جانبهم التوفيق في دراسة الحالة وفهمهما بالطريق الصحيح فمرضى الذهان المزمن يتميزون  باضطراب النشاط الحركي ، فإما يبدو على المريض البطء والجمود والحركات الشاذة ، وإما يبدو عليه زيادة في النشاط وعدم الاستقرار والهياج والتخريب ، تأخر الوظائف العقلية ، اضطراب التفكير فتظهر غير مترابطة مشتتة. وتتشكل الاوهام مثل اوهام العظمة او الاضطهاد أو الإثم أو الإنعدام. ويظهر اضطراب الفهم بشدة، واضطراب الذاكرة والإدراك مع وجود هلوسات بأنواعها البصرية والسمعية والشمية والذوقية واللمسية والجنسية. ويلاحظ اضطراب الكلام وعدم تماسكه وترابطه ولا منطقيته،واضطراب مجراه فقد يكون سريعاً أو بطيئاً أو متقطعاً، واضطراب محتواه حتى ليصبح في بعض الأحيان وكأنه لغة جديدة خاصة. وأحيانا يكون هناك انفصال كامل عن الواقع. وعدم استبصار المريض بمرضه يجعله لا يسعى للعلاج ولا يتعاون معه وقد يرفضه ، واضطراب الانفعال: فيبدو على المريض التوتر والتبلد وعدم الثبات الانفعالي والتناقض الوجداني والخوف والقلق ومشاعر الذنب الحادة وقد تراود المريض فكرة الانتحار واضطراب السلوك بشكل واضح فيبدو شاذاً نمطياً انسحابياً، واكتساب عادات وتقاليد وسلوك تختلف وتبتعد عن طبيعة الفرد.

وأعراض الذهان الانتكاسي الأولي:  تتمثل فى عدم الاستقرار والأرق والقلق الزائد والبكاء في نوبات، فإذا زادت الاعراض فإن المريض يكتئب ويظهر عليه الخوف والترقب، وقد يتهم نفسه بأخطاء ارتكبها ويلوم نفسه على أشياء حدثت له في الماضي، وقد يصاب من جراء ذلك بيأس شديد ويكاد يمزق شفتيه باسنانه او يقطع شعر راسه. وقد يهدد بالإنتحار او يحاوله. ويظن أن مرضاً عضالا يفتك به تكفيراً عما ارتكب  ، وغالباً ما يكون لشخصية المريض بالذهان الإنتكاسي قبل أن يصاب به طابع قهري، فهو عادة من النوع الجامد محدود العلاقات والاهتمامات الاجتماعية شديد التدقيق والالتزام بالاصول والشكليات . وتعرف المرأة بشدة غيرتها وكثرة شكوكها وهي غالبا باردة جنسياً  ، قد تطول فترة العلاج ولكن الأمل دائماً موجود وبنسبة مرتفعة .

وأنصحك بالتوجه إلي طبيب نفسي آخر متخصص لكي يساعد أخوك علي الشفاء وتحسن حالته والفصل فى التشخيص وبالتالى اعطائه الدواء المناسب .


 لست واثقة من نفسي

السلام عليكم

انا فتاة ابلغ من العمر تسعة عشرعاما وأربعة اشهر انا لست واثقة من نفسي وخجولة جدا من اي موضوع ولا استطيع المواجهة لا اعرف اتصرف في بعض الاحيان ما اعرف ارد وغير ذلك لسه متفاهمة مع امي واخواتي وقليلة الكلام مع اخواني واحب ابوي جدا لا استطيع العيش دونه وابي مهما طلبني واي شي يريده اسويه وعادي عندي اما امي اذا طلبتني شي اعصب وارفع صوتي واتوتر ودايم اتضايق من نفسي عندما اعصب عليها وغير ذلك امي لا تهتم بي كثير ولا تعطي لا اري اهتمام واحس انها تحيز لبعض اخوتي كما انا اتكلم مع نفسي كثير واستمتع وانا اتكلم مع نفسي غير ذلك لا اتذكر طفولتي ولا ايام الدراسة وكنت كئيبة واخلي نفسي كبيرة والان الحمد لله احسن من قبل ، رسبت في اول سنة جامعة وفشلت فيها ولا احب التخصص واحب صديقاتي واحس اني ضايعة في الدراسة كما انني لا اطلع من البيت كثير لكن مواضبة في الجامعة واحبها كثير ودايم اهلي والناس يسالوني ليه ما تطلعين لكن ما احب اطلع وعندي مشكلة مضايقتني كثير هي انني اكلم شخص كبير فس السن فوق الاربعين وافكر فية دايم واحبة بصراحة وهو متزوج زوجتان ولدية اولاد كنت متواصلة معة في العطلة برسايل فقط وايام الدوام اكلمة احسة قريب مني فية اشياء كثير احبها وغير ذلك عندما عرفة صديقتي بالموضوع وهزئتني تركته ورجعتله ، واحس هو يعزني ، ولكنى مخطوبة لولد عمى ، وبس لحد الان افكر فيه والله تعبت جدا من نفسي وخايفة كثير ودايم ادعي قبل الخطبة ولحد الان ان الله يستر عليه وانا كنت اتمنا اخذ واحد كبير في العمر هو اكيد يتسل فيني وفي غيري بس طيب جدا ارجو مساعدتي اريد حل .

أختي الفاضلة :

أنت تعانين من فقدان ثقتك بنفسك وشعور دائم بالخجل وهو ما يؤثر عليك وعلي علاقتك بالاخرين ، وشعورك بالاضطهاد ومن جانب الأم وتحيزها لاخوتك جعلك تعانين إضطراب نفسي نتيجة الظروف الأسرية المحيطة بك ، وشعورك بأضطهاد والدتك وغياب دور الأب عنك والأخوة هو الذي ساعد في الأضطراب النفسي ، ولا أعرف ما مدي علاقتك بأخوتك وما شعورك وشعورهم نحوك لان ذلك مهم في التشخيص السليم لحالتك ، ولجوئك إلي الارتباط عاطفيا مع رجل كبير ومتزوج فله دافع نفسي داخلك فهو يعوضك الحب الأسري والأبوي المحرومة منه وهذا جانب لا شعوري دليك هو الذى زاد من هذه العاطفة داخلك هو الذي يدفعك لهذا الشعور بالحب نحوه وأنتى لسه صغيرة فى السن وفى فترة المراهقة التى تتميز بأنها فترة تغييرات فسيولوجية ونفسية للبنات وتحولهن إلى النضج كأنثى ويؤثر عليك فى ناحية العاطفة والاحساس والمشاعر تجاه الرجل ولكن عليك بحسن الاختيار والبعد عنه ، وعلاج إضطرابك النفسي قد يساعدك في البعد عن هذا الرجل حتي تتحسن حالتك وتتفرغي لحياتك المستقبلية بلا مشاكل ولا معوقات ، ويساعدك علي التغلب علي التوتر الذي أنت فيه بشأن دراستك والتخصص الذي فيه من أجل إستكمال ذلك التخصص أو البحث عن التخصص الذي تحبيه ودراسته لكي يبتعد عنك التوتر وتركزي في دراستك ، لأنها ستعطيك دفعة وثقة بالنفس لدور التعليم في تقوية الذات وزيادة المدارك العلمية لدينا لمواجهة أساليب الحياة المختلفة ، وفرصة لك لكي تتقربي من الناس والتخلص من الخجل وإقامة علاقات إجتماعية مع الآخرين تزيد الجانب الأجتماعي لديك ، أما خطيبك فأرجو النظر جيداً في مميزاته أولا ودرستها جيداً وضعيها أمامك لكي تكون أمامك دائما وكذلك السلبيات للمقارنة فيما بينهم وأعلمي أن الشخص يمكن تغييره بالتدريج فالسلبيات التي عنده يمكن تغييرها للأفضل وإلي الأمام وطالما هو يحبك فسيتغير بالتأكيد للأفضل لكي يرضيك وهو شيء مهم بالتأكد وطالما يتمسك بك فهذا شيء جيد ، ولا تفكري في الشخص الآخر مطلقاً وسيتلاشي هذا الشعور داخلك نحوه تدريجياً بحبك لخطيبك وإخلاصك له ويساعد ذلك تخلصك من إضطرابك ، مع تمنياتنا لك بحياة سعيدة .


 اعانى من تعامل الاخرين معى

السلام عليكم

ان بعض من اتعرف عليهم لا يلبثون سوى فترة ثم يختارون ان يبتعدوا بدون اي سبب علماً انني لم اسيء اليهم كما ان اعاني من  تعامل الناس لي وكتم مشاعرهم تجاهي وعدم مصارحتم لي بتلك المشاعر وانما يكتفون بنظرات محملة بمعاني لا احسن تفسيرها ويظهر لي من تعاملهم لي احياناً انهم يسعدون بوجوي ولكن لا يعبرون لي بذلك  سوى الاحترام على الرغم من انهم يصارحون ويعبرون لمن حولي على اختلاف شخصياتهم واخلاقهم واشكالهم مع العلم انني اعاملهم باحترام الناس واحرص على مواصلتهم وعدم جرح مشاعرهم ومساندتهم واحترم وجودهم ولكن بدون فرض نفسي عليهم , ومن يصارحونهم يعاملونهم بعكس ما اعاملهم  .

أختى الفاضلة

لا يوجد إنسان يجتمع عليه الناس على حبه وكذلك على كرهه وهذه هى الحياة التى نعيشها والناس مختلفون ويختلفون على الشخص الواحد فمنهم من يرى إنه شخص جيد وأخرين يرون عكس ذلك وهى حكمة الله وحده ، فأنت تفتقدين ثقتك بنفسك وهذا لابد من علاجه لانه يؤثر عليك بصورة سلبية ويؤثر على علاقتك بالاخرين سواء بالاحجام عن إقامة علاقات إجتماعية أو الحرص أثناء العلاقة ونظرتك إليهم على انهم يعاملونك بطريقة غير تعاملك معهم ، فأدعوك إلى مصارحة شخص تثقى فيه وقريب منك لتسأليه عن ما الذى لا يعجبه بشخصيتك بكل صراحة ومن خلال ذلك يمكن التوصل إلى العيوب أو المشكلة ويمكن تعديلها وإعلمى أن كل شخصية يمكن تعديلها ويكون ذلك بصورة تدريجية ولكن مع معرفة مشكلته وما يريد الوصول إليه ، ولكن لابد أن يكون عندك ثقة بنفسك ولا يهمك كلام الناس عنك طالما أنت لم تخطئى والناس بعد ذلك ستعرف قيمتك وقدرك ، وإذا لم تستطيعى ذلك بمفردك أدعوك للتوجه لأخصائى نفسى يساعدك على معرفة مكمن المشكلة ويساعدك لتعديل شخصيتك ، مع تمنياتنا لك بحياة سعيدة وموفقة باذن الله . 


 أنت فتاة حساسة

السلام عليكم

انا 19 سنة كثيرا ما اشعر برغبة فى البكاء بسبب او بدون اسباب كما اتخيل اشياء قد تحدث لى وابكى كثيرا جدا لكن دون ان يرانى احدا، اخاف ان اخسر اصدقائى فانا لم يكن لدى اصدقاء يوما جميع اصدقائى فى المدرسة اختفوا من حياتى لا يرغبون في صداقتى يصاحبون من هم مثلهم فى الطباع . لا يتحدث معى منهم سوى اثنين فقط وعلى فترات متباعدة ، عندما دخلت الكلية صادقت اصدقاء طيبين جدا نفسى انهم مش يسيبونى يفضلوا معايا انا بحبهم اوى، كمان عندى مشكلة تانية انى دائما بحلم بناس كنت اعرفهم من زمان اوى واحلم بيهم على طوول ان فى حاجات بتحصل معاهم و عندهم فى البيت مع انى بقالى سنين مش شفتهم، بخاف جدا من المستقبل مش عارفه ايه ممكن يحصل معايا، فى حاجه بضايقنى جدا و بعيط بسببها هيا ان صحاب كتير ليا اتخطبوا قدى واصغر منى وانا نفسى اتخطب زيهم مع انى فى الشكل و التعليم اعلى منهم الحمد لله مع ذلك هما اتخطبوا وانا مش فى حد بيتقدملى اصلا. بضايق لما بشوف صحباتى بيخرجوا مع عرسانهم و بيتكلموا عنهم لان مفيش حد بيحبنى ولا بيهتم بيا زيهم .

أختى الفاضلة

أنت فتاة حساسة ، وهذه النوعية من البشر تحس بأشياء لا يحسها الأشخاص الطبيعيون ، ويتعلقون بمشاعرهم الحساسة بين الناس وخاصة أصدقائهم فهم يرتبطون وجدانياً وعاطفياً ويكون الجانب العاطفى لديهم قوى وأنت عزيزتى من هذه النوعية فلذلك تتعلقى وترتبطى بهم ، ولكن عليك حسن الاختيار للاصدقاء جيداً لعدم تعرضك لصدمة نفسية ولابد لك من إقامة علاقات إجتماعية مع المحيطين بك ، والارتباط بالاصدقاء وتفكيرك وإنشغالك بهم وتذكرك دائما لهم فى عقلك الباطن ويظهر ذلك من خلال الجانب اللاشعورى والذى يظهر من خلال الاحلام التى تراودك أثناء النوم ، وهذه لا مشكلة فيها وستقل بالتدريج بسبب الانشغال والتفكير فى أمور أخرى حيث أن العقل فى وقت فراغك يبحث عن الافكار والخواطر فى العقل  والاشعور حيث أن الاحلام تعكس ما يفكر فيه الانسان وما يدور بعقله ، والبكاء بدون سبب قد يرجع إلى شعورك بالاكتئاب نظراً لعدم وجود أصدقاء وأقارب بجوارك تشاركك المشاعر ولا أعرف ما هو ظروف أسرتك وتعاملك وتعاملهم معك والظروف المحيطة بك لكى أحدد السبب بدقة كبيرة ، وانصحك بالتركيز فى دراستك للتفوق والانتهاء منها وترك أى مشاكل على جانب ووضع هدف أمام عينك لتحقيقه ، أما بالنسبة للارتباط والخطوبة فهى قضاء الله وكل شئ فى الوقت الذى يريده الله وربنا هيرزقك بالزوج الصالح يحبك ويحافظ عليك ولكن عليك الصبر والدعاء والصلاة والاستغفار واللجوء إلى الله لكى يوفقك فى الزواج والحياة المستقبلية وتكوين أسرة سعيدة ، وإذا لم تشعرى بتحسن فى حالتك المزاجية والنفسية فلا مانع من التوجه لطبيب نفسى يساعدك فى التخلص من مشاكلك وتحسين حالتك ، مع تمنياتنا لك بحياة سعيدة .   


 الإضطرابات الجسدية المصاحبة للإضطرابات النفسية

السلام عليكم

انا شاب  مصاب باضطراب الهلع ووسواس المرض والموت اشعر احيانا بثقل فى الراس وتنميل فى الجسم واشعر اننى فى طريقى للشلل او الصرع اخاف الاماكن المرتفعة والمفتوحة والسرعة(السيارة) اتناول عقار ستابلون وانخفاض مزمن فى ضغط الدم ، هل اذهب الى طبيب مخ واعصاب ام لا وما هو علاجى .

أخى الفاضل

أنت تعاني من عدة إضطرابات نفسية وتؤثر علي حالتك الجسدية فأنصحك بالتوجة إلي طبيب نفسية وعصبية لفحص وتشخيص حالتك بشكل سليم لكي يمن الله عليك بالشفاء إن شاء الله ، وحتى يعالج إضطرابك وعليك عدم إستخدام الدواء إلا بعد الذهاب إلي الطبيب النفسي لتشخيصك بصورة صحيحة ومعرفة تاريخك المرضي والظروف التي مرت عليك ومتي بدأت الأعراض تظهر عليك وحياتك الأسرية والمشاكل التى تعرضت لها وعلاقاتك بالآخرين وذلك لكي يصل إلي العلاج المناسب لحالتك ، وعليك باللجوء إلي الله والدعاء لكي يشفيك الله وأدعوك إلي التقرب إلي الله بالصلاة والدعاء وقراءة القرآن واللجوء الى  الله سبحانه وتعالى فهو مسبب الاسباب وهو الشافي من كل داء ، فلنحصن انفسنا بالدعاء ولنلجأ الى الله في كل وقت في الرخاء والشدة فرسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام يقول : " من سره أن يستجاب له في الشدائد والكرب فليكثر من الدعاء في الرخاء" والله لا يوجد مشكله قد تواجهنا الا ولها في ديننا العظيم علاج .. وما زاد من امراضنا النفسية والجسمية الا بعدنا عن الدين قال تعالى " وَمَنْ أعرَضَ عن ذكري فإنَّ له معيشةً ضنكًا" صدق الله العظيم ، فأسال الله للجميع العافية ، مع تمنياتنا لك بحياة سعيدة.


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية