الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



 

احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام

 



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

اعداد الأستاذة / عفاف يحيى

إخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

 اضطراب الادراك والتفكير

السلام عليكم

أولاً نشكركم على هذا الموقع والذي من خلاله إستطعنا أن نعي الكثير من الحالات التي كنا فيما سبق لا نعرف كيفية التعامل معها .

الموضوع : لي أب معاق وسبب إعاقته حادث سير وقع قبل 37 سنة وهو يستخدم الكرسي المتحرك ويستطيع قيادة السيارة في الظروف السهلة وفي الأعوام الأخيرة 10 سنوات تقريباً بدأ يشكو من وهم السم حيث أنه يعتقد أن كثير من الناس تحاول التآمر عليه بدس السم في طعامه أو في ملابسه أو حتى على الكرسي الذي يجلس عليه وهذا الأمر لايفارقه لا ليلاً ولا نهاراً حتى أنه من شدة الخوف يصاب بآلام شديدة وفوراً نذهب الى المستشفى على أساس أنه مسموم وقد تفاقمت حالته في الأعوام الأخيرة بشكل لاتطاق حتى أن دائرة الشك تصل إلينا نحن أبناءه وأسرته . لايركب السيارة إلا بعد غسل الكرسي أمام ناظريه ولا يشرب الشاي إلا اذا كان في المطبخ عند إعداده وأصبحت الأقفال شديدة على باب غرفته ومن النوع القوي جداً وفوق هذا يشك بأن أحداً يدخل الى الغرفه في غيابه . أصبح حديثه فقط عن ملاحقة الناس له وقد تصل الى درجة منظمات أو جماعات . وحالياً تراه يستخدم حبوب تسمى ( سكوبينال) لتقلصات المعدة لاتكاد تفارقه يقول أنها تساعده في تقليل حدة التسمم عندما يتعرض له . وأصبح التعايش والتعامل معه وإقناعه بالواقع أمراً صعب وفي غاية الصعوبة . أرجو إفادتي جزاكم الله خيراً .

التغير الحاد ..

فى الشخصية فكرا وسلوكا يسمى إضطراب الادراك والتفكير ، و يعرفه بعض علماء النفس بانه تصدع فى الشخصية ، ويتدرج فى مستويات منها ما يظل فيه المريض لديه القدرة على الإنتاج والتفاعل بشكل متعثر بعض الشىء إلا أنه غير منعدم ومنها ما تنعدم فيه هاتين القدرتين تماما فتصبح حياة المريض ومن حوله فى خطر مستمر وفى هذه الحالة يحجز المريض بالمستشفى بشكل شبه دائم .

واضطراب التفكير والادراك يحدث فى مرض الفصام وهو مرض عقلي يتميز باضطراب في التفكير والوجدان والسلوك وأحيانا الإدراك، ويؤدي إذا لم يعالج في بادئ الأمر إلي تدهور في المستوي السلوكي والاجتماعي كما يفقد الفرد شخصيته وبالتالي يصبح في معزل عن العالم الحقيقي ، ويعرف باسم ذهان الشيخوخة فى كبار السن .

ويعتبر مرض الفصام من اخطر الأمراض العقلية التي تصيب الإنسان وتسبب له المشاكل التى تبعده عن أهله وأصدقائه وتدفعه إلي العزلة والانطواء على ذاته ليسبح في أحلام خيالية لا تمت إلى الواقع بصلة ,

علاج الفصام :

حيث أن مرض الفصام هو مرض مركب وله عدة صور واسبابه غير محددة بدقة حتى الآن فان طرق العلاج تعتمد على خبرة الطبيب بعد عمل الأبحاث الإكلينيكية من رسم مخ وقياسات نفسية . وتبنى طرق العلاج على أساس تقليل أعراض الفصام ومحاولة منع انتكاس المرض مرة أخرى . وهناك الآن عدة طرق للعلاج تستعمل بنجاح مثل استخدام مضادات الذهان والعلاج بجلسات الكهرباء والعلاج النفسي والعلاج الفردي والعلاج الأسري والعلاج التأهيلي وما زال البحث جاريا عن طرق علاج افضل للمرض.

وقد ثبت أن للعلاج بالأدوية المضادة للذهان دور هام وحيوي في تخفيف أعراض مرض الفصام مثل الهلاوس والضلالات والاندفاع ولكنها في نفس الوقت لا تشفي جميع الأعراض. وحتى بالرغم من تحسن المريض واختفاء الأعراض المرضية فان الكثير من المرضى يعانون من عدم القدرة على إقامة ومداومة العلاقات الاجتماعية مع الآخرين.

ومع هذه الصعوبات النفسية والاجتماعية والوظيفية فان العلاج النفسي يساعد كثيرا. وبصورة عامة فان العلاج الاجتماعي والنفسي له دور محدود في علاج مرضى الاضطراب الذهاني الحاد وهؤلاء الذين ليس لديهم اتصال بالواقع أو مع وجود هلاوس وضلالات حادة ،ولكن يجدي العلاج النفسي مع هؤلاء المرضى الذين لديهم أعراض أقل حدة أو هؤلاء المتحسنين من الناحية الذهنية .

وهناك صور مختلفة للعلاج النفسي متاحة لمرضى الفصام وكلها تتجه للتركيز على تحسين الأداء النفسي للمريض ككائن اجتماعي إما في المستشفي أو في المجتمع أو في المنزل أو في العمل . ومن طرق العلاج النفسي العلاج النفسي الفردي و العلاج النفسي الأسرى وكذلك برامج التأهيل النفسي.

وأخيرا يجب الإشارة إلى أن :

·        مرض الفصام مرض مزمن ، وقبول هذه الحقيقة تجعل التعامل مع المريض أفضل بكثير .

·        العلاج هو محاولة لمنع الضرر سواء الضرر الناتج عن الأعراض كحالات الهياج ونوبات الإكتئاب وما قد يترتب عليها ، وهو أيضا علاج تأهيلى يساعد كثيرا فى تحسن حياة المريض ويخفف من عناء أسرته لذا لا غنى عن العلاج بأنواعه .

ولضمان دقة التشخيص يفضل إستشارة طبيب نفسى مرة ، وشرح كافة تفاصيل الحالة له .


 الغيرة والمرض النفسى

السلام عليكم

مشكلتي تكمن في حاله ابنتي ذات احدى عشرعام كانت تتعلق بأختها الاصغر منها بخمس سنوات وكنت ألحظ بعض الغيره والتملك فدائما لاتتركها بجانبي ولاتحب ان ادعوها تحاول تلعبها وتهتم بها جاءت الاجازه فذهبنا لزياره الاهل بدأت تظهرعليها سلوكيات تجاه اختها لاحظها جميع الاهل والاطفال كانت تضربها وتجعلها لا تصدر اي حركه تنرفزها من ضحك او رقص اوشوي دلع وتتركها تتأدب بالساعات ولا تدخل البيت لا تريدها ان تتواجد معها لانها تقض راحتها وهدوءها وتأخذ اهتمامي لانها اصغر ولما رأيت حاله اختها تدهورت ونزل وزنها لم اعد اتركها معها وجعلتها تنفصل عنها حتى لا تستحوذ عليها وتفرض القمع الذي قد يصل انها تجعلها تقبل اقدامها وبدأت المشكله الكبري صارت عدوانيه تضربها بشده وتشتمها وتبكي بشده من وجودها في البيت واصيبت باكتئاب وضيقه بالصدر ولاتأكل وتبكي باستمرار فقلت سأرد علاقتك بها بشرط من دون تملك وكسر حريتها فرفضت تقول لا اريدها اريد ان تموت ياريت ماجبتيها ونحن على هذه الحاله شهرين كل يوم اعتداء على اختها بالضرب والشتم وتخريب ممتلكاتها وبكاء شديد وتريد ان تذهب من البيت وان تخرج في غرفه اخرى تنام والان زاد التملك لا تريدني ان ادعوها بأسمها او ادعوها للاكل ولا اساعدها في الواجبات وبدأت اضربها فلا تتورع وتريدني ان ادعو على اختها بالتعاسه وان امدحها طوال الوقت وتبكي بشده اذا لم ألبي طلبها تقول انها ترتاح وهذه افكار تراودها طول الوقت اعطيتها دواء الاكتئاب سبرالكس نصف حبه ولازال لها عل الحبوب اسبوع ولكن لا تحسن ارشدوني كيف الحل جزيتم خير.

سبرالكس ..

عقار طبى يستخدم لعلاج الاكتئاب فى جرعاته المرتفعة ، كذلك يوصف بجرعات اقل لعلاج القلق ، وفى كل الاحوال ، مجرد ان يصل الامر بفتاتك الى هذا الحد اذاً هذا لا يعنى مجرد الغير بل ياخذ بعدا آخر وهو اسلوب التنشئة والتعامل مع هذه الفتاة داخل وخارج الأسرة بوجه عام . أى البيئة الآجتماعية والنفسية التى تعيش فيها . فمن الصعب أن تصل الغيرة بين الأخوة إلى أن يصل أحدهما إلى حد المرض النفسى ، إلا إذا وجدت عوامل أخرى ساعدت على تعمق الاضطراب فى شخصية الفتاة .

ولعلاج الغيرة أو للوقاية من آثارها السلبية يجب ملاحظة الآتى :-

§        التعرف على الأسباب وعلاجها.

§        إشعار الطفل بقيمته ومكانته فى الأسرة والمدرسة وبين الزملاء.

§        تعويد الطفل على أن يشاركه غيره فى حب الآخرين.

§        تعليم الطفل على أن الحياة أخذ وعطاء منذ الصغر وأنه يجب على الإنسان أن يحترم حقوق الآخرين.

§        تعويد الطفل على المنافسة الشريفة بروح رياضية تجاه الآخرين.

§        بعث الثقة فى نفس الطفل وتخفيف حدة الشعور بالنقص أو العجز عنده.

§   توفير العلاقات القائمة على أساس المساواة والعدل ، دون تميز أو تفضيل على آخر ، مهما كان جنسه أو سنه أو قدراته ، فلا تحيز ولا امتيازات بل معاملة على قدم المساواة

§   تعويد الطفل على تقبل التفوق ، وتقبل الهزيمة ، بحيث يعمل على تحقيق النجاح ببذل الجهد المناسب ، دون غيرة من تفوق الآخرين عليه ، بالصورة التى تدفعه لفقد الثقة بنفسه.

§   تعويد الطفل الأنانى على احترام وتقدير الجماعة ، ومشاطرتها الوجدانية، ومشاركة الأطفال فى اللعب وفيما يملكه من أدوات.

§   يجب على الآباء الحزم فيما يتعلق بمشاعر الغيرة لدى الطفل ، فلا يجوز إظهار القلق والاهتمام الزائد بتلك المشاعر ، كما أنه لا ينبغى إغفال الطفل الذى لا ينفعل ، ولا تظهر عليه مشاعر الغيرة مطلقاً.

§   يجب على الآباء والأمهات أن يقلعوا عن المقارنة الصريحة واعتبار كل طفل شخصية مستقلة لها استعداداتها ومزاياها الخاصة بها.

وأخيرا .. لا مفر من المتابعة مع طبيب نفسى أطفال ، لوضع برنامج علاجى لطفلتك ، مع مراعاة ان يتضمن هذا البرنامج أهم الأطراف التى تتعامل بشكل مستمر مع الفتاة .


 القلق

السلام عليكم

اعاني من القلق النفسي بسبب حادث حصل لي عندما كنت ادفع سيارة والدي لانها خلصت بنزين فدفعتها بقوة وبسرعة كبيرة وحدي ثم توقفت لاستريح وفجاه حسست اني ساموت وصرخت لوالدي اني اموت فرجعت الى البيت وسترحت قليلا ثم خرجت من البيت فجائتني نفس النوبة فرجعت بسرعة الى البيت واخبرت والدي ان دقات قلبي سريعة واشعر بضيق في التنفس وانا اشعر بالذعر فاتى والدي بدكتور نفساني وقال اني اعاني من مرض القلق النفسي  واعطاي توفرانيل حجم 25 وفاليوم حجم 5 فاصبحت احسن قليلا ولاكني عندما اخرج من البيت تاتي نوبة الخوف قليلا خوفا من ان تاتي الحالة مرة اخرى ، علما اني  على هذه الحالة سنة ماذا افعل ، مع الشكر والتقدير .

الخوف ..

هو المحرك للقلق بجميع أعراضه ، وهو إما خوف مرضى بلا مبرر وإما خوف نتيجة خبرات مخيفة ، وكلاهما يثير مشاعر التوتر وعدم الإرتياح ومن ثم يكون القلق ، والقلق عادة ما يكون مصاحب بأعراض أخرى كثيرة منها ما هو نفسى وما هو جسدى مثل توتر – شعور بعد الإرتياح – أفكار متسلطة – أحلام مزعجة – صعوبة النوم ، وقد يظهر إلى جانب ذلك فى صورة إضطرابات عضوية مثل الصداع القولون – زيادة ضربات القلب – صعوبة التنفس وسواء كانت هذه الأعراض أو تلك أو كلاهما معا فهو فى النهاية إضطراب القلق النفسى ، وهذه الأعراض لا تكون مستمرة لدى بعض الأشخاص وذلك لأنها تأتى فى صورة نوبات من وقت لآخر .

ويستجيب القلق النفسى للعلاج بشكل ممتاز سواء كان العلاج دوائيا أم سلوكيا لذا ينبغى الالتزام بكافة تعليمات الطبيب وبجرعات الدواء التى قررها لك ، وفى حال عدم الشعور بتحسن يجب إخبار الطبيب المعالج لمحاولة البحث عن بدائل دوائية أكثر ملائمة لحالتك .   


  ممكن تكونى شخصية مميزة ..

 علشان كده الناس بيحبوك

السلام عليكم

أنا اسمي الشيماء وعمري 16 وعندي مشكلة كبيرة جدا انا ملتزمة كتير ومتدينة وحافظة لكتاب الله الحمد لله ولكن المشكلة ان البنات في المدرسة او المسجد او اي مكان أتواجد فيه بيسروا يحبوني بشكل مجنون غير طبيعي يعني بلا مؤاخذة بيحسسوني اني شاب يعني بيبعتوا رسائل قصيرة (مسجات) على الجوال تبعي فيها كلام بالمرة عن الحب فأنا مش عارفة اعمل ايه ازاي ابعدهم عني أو يبقوا طبيعين معايا زي باقي البنات بحس نفسي شاذة عن البنات لما بيحبوني أد كدا وساعات بدعي ربنا انهم يكرهوني لأني والله تعبت والحب الزيادة ده بيعملي مشاكل بينهم وكمان معايا يعني مثلا لما أحكي مع وحدة او اضحك مع وحدة بيروحوا يغاروا والله تعبت أرجوكوا هاتولي حل بترجاكم .

مميزات الشخص ..

الأخلاقية والاجتماعية هى ما تجعل المحيطين بالشخص يقررون الاقتراب أو الابتعاد عنه ، إذاً فالفكرة فيما يفعلون أنهم يرونك شخصية لديها بعض المميزات التى يحبونها ، فقد تكونين أكثر تميزا من حيث المستوى الأكاديمى ، مميزة شكلا ، مميزة خلقا ، وكل هذه الأشياء تجذب المحيطين بك للتعرف عليك واكتساب صداقتك لأنهم يرون فى صداقتك مكسب لهم على أى من المستويات السابقة ، وقد يكون من بين هؤلاء من هى أكثر منك تميزا ولا تريد التعرف أو الاقتراب من فتاة أقل منها ووجدت انك شخصية مناسبة كى تصادقك .

والمهم .. أن تتفهمى جيدا مميزاتك الشخصية ، وأن تكونى شخصية لبقة متواضعة ، حتى تستطيعى الاستفادة من هذه المميزات فى حياتك وعلاقاتك بالآخرين .


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية