الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



 

احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام

 



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

اعداد الأستاذة / رباب ياسين

إخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

 الحب والصبر يعالجان غالبية المشاكل الزوجية

السلام عليكم

أنا متزوجه من 4 سنين عمر زوجي35 لدينا 2 اولاد انا من اسره محافظه ومتدينه جدا مشكلتى مع زوجي من بدايه زواجى وانا اعانى فانا مصدومه فيه كان في ظاهره الصلاح والالتزام ولكنه فى الاساس غير ذلك ،المشكله الاولى فهو مدخن والى جانب التدخين يتعاطى اشياء اخري رايتها بعينى وابنى راي مايفعله والمشكله الثانيه ان كل تصرفاته موجهه من امه فهو الولد الوحيد وابوه متوفي بالرغم من ان ولدته بعيده عنا ولكن لازم التقرير اليومي منه ليها  فهو لا يتصرف ولا يخطو الا بامرها وكل اسرار بيتى عندها  ولذلك اصبحت لا اتحدث معه في شئ المشكله الثالثه ،انه بيضرب اولاده وبيتصرف معاهم بعنف ومرات كتير بيضربنى  قدامهم لدرجه ان ابنى الكبير  سنتين ونص بقا يضربي وبيشتمنى زي ابوه ، المشكله الرابعه انا وهوه مفيش بينا اي نوع من التفاهم او حتى الحوار  زهقت من الصمت ودائما اصبحت مكتئبه  افكر فى الطلاق مره وفي اصلاح الحال مره واصبحت ابحث عن دكتور نفسي لكي يسمعنى فقط ويرشدنى كيف اتصرف على العلم اننى تطلقت مرتان من قبل  وطبعا الكتثير من الامور التى تسبب لي عدم الاستقرار النفسي ولكن ما يهمنى هو اولادى فقط ارشدونى ماذا افعل من اجل اولادى فقط  انا متزوجه من فلسطينى، وحاصله على بكالوريوس فى العلوم والتربيه قسم رياضيات وكنت موظفه بالحصه تركت عملى منذ زواجي اما هو يعمل فى شركه خاصه ، ودارس حقوق فى كليه غزة         

الزوجه الفاضله :

أدعو من الله أن يلهمك حسن التصرف في حياتك وان يثبت قلبك ثباتا لا تعرفي بعده ضعفا ، سيدتى شخصية زوجك شخصية لا تستطيع اتخاذ قراراً أو عمل أي شيء بمفردها بل تحتاج دائماً للآخرين من ذوى الثقة فى كل شيء , فليست لديها القدرة على المبادرة أو القدرة على التنفيذ وإنما هي تعمل فقط بتوجيه من الآخرين ذوى الثقة والخبرة وأحياناً لا تعمل على الإطلاق وتنتظر من الآخرين العون والمساندة طول الوقت ، وهذا الشخص فى حالة كونه زوجاً يشكل عبئاً على الزوجة إضافة إلى إحساسها المؤلم بضعف زوجها وسلبيته وفقد الآمان والاستقرار والحوار ونتيجة هذا تحدث بعض المشاكل .

لذلك في رأيي هناك حل لمشكلتك وهو :-

* إذا كان مازال لزوجك رصيد من الحب في قلبك وأنك مازلت تريدين الاستمرار معه رغبة وأملا منك في هدايته وحفاظا على أولادك حتى يحيو حياه سويه مع الأب والأم , فالأمر يستحق المحاولة وبذل الجهد لتغيير هذا الزوج ، وذلك يتم من خلال اتباع تلك الطرق:

* لا تحاولي تنبيه زوجك إلى تصرفاته الخاطئة.

* عندما يقوم زوجك بتَصرُّف ترضين عنه، أمطريه بالثناء والمديح ولا مانع من أن تجامليه بقبلة.

* حاولي التغاضي عن تصرفاته غير الْمُرضية ومكافأته على تصرفاته الْمُرضية.

* تجنبي توجيه النقد إلى زوجك.

* اعرفي ما يمكن لك أن تُغيِّريه وما لا تستطيعين تغييره، ففي بعض الأحيان يتمسّك الرجل بعادة سيئة، علَى أنها جزء من هويته أو شخصيته، وقد لا يكون بعض الرجال مناسباً لك.

* تجنبي أن تُشعري زوجك بالخجل حتى إن كانت عاداته مخزية.

* لا تجادلي كثيراً، ولا تذكري عادات زوجك السيئة أمام أصدقائه وعائلته، لأن ذلك قد يكون ذا أثر سيئ.

* إذا عاد زوجك في وقت متأخر من الليل، حاولي أن تُشعريه بأنك غير غاضبة، تذرّعي بحجة دفعته إلى القُدوم متأخراً.

* في حال لمست استجابة للتغيير، احذري أن تضغطي لإحداث تغييرات أخرى قد تكون أكثر جدية هذه المرة، لأنك ستصطدمين بالرفض .

* فى حالة فقدان الأمل من اصلاحه فعليك بالتحدث لأحد من أهله تلتمسى فيه الحكمه حتى يساعدك فى الحفاظ على تلك الأسره الصغيره .

أسأل الله سبحانه وتعالى أن يصلح بالك ويعينك ويصرف عنكما شياطين الإنس والجن ويهدى زوجك وأن يرزقكم السعادة في الدنيا والآخرة .


 {وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَوَاتِهِمْ يُحَافِظُونَ }المؤمنون9

السلام عليكم

مشكلتى بانني اقطع الصلاة بل لا اصلي وانا دائمه التوبيخ لنفسي وحزينة ومكتئبه لهذا السبب ولكن اعرف المشكلة ولست قادرة على حلها اصلي فرض واقف شهور ادعواالله وابكي حتى اعمالي واطفالي انعدم اهتمامي بهم وكثير ما افكر بالهروب من تحمل مسئوليات البيت واطفالي وارجع لاهلي لولا مشاكلهم تمسكني وتجعلني اتمسك في بيتي احب ان اخرج من البيت كل يوم بحس بملل دائم واستقلت من عملي بسبب كلام المعلمات ، واني مو نشيطة ما بعرف حتى لو انا هيك شو اعمل لاغير شخصيتي وهلا انا ابحث عن وظيفة وموقفة حياتي عليها ماذا افعل حاسه حياتي كلها غلط ساعدوني .

الأخت الفاضله :

أدعوا الله أن يصلح حالك ويوفقك الى مافيه الخير لك فى الدنيا والآخره ، فيجب عليك أولا  تحديد أولياتك وتعلم تحمل المسئولية فأطفالك هؤلاء أمانة استودعها الله عندك حتى تراعيها وتحافظى عليها وتكونى أم صالحه لهم لا لتنفرى منهم وتحاولى الهروب من أعبائهم والشعور معهم بالملل فانظرى حولك كم من الزوجات تتمنى لو يرزقها الله طفل واحد يكون لها عونا فى تلك الدنيا ويملأ فراغها وأنت ممن أنعم الله عليهم بالذريه ولكن لا تريدى الحفاظ عليها، فالأحق أن تبذلى الجهد والطاقه التى ترغبى فى اهدارها فى العمل فى رعاية زوجك وأولادك حتى يجزيك الله خيرا ويهديك الى طريق الهدايه والصلاح ،لذلك عليك سيدتى أولا بمعالجة الضغوط الواقعه على كاهلك وهذا لا يعنى التخلص منها أو تجنبها أو استبعادها من حياتنا فوجود الضغوط فى حياتنا أمر طبيعى ، ولكل فرد منا نصيبه من الأحداث اليومية بدرجات متفاوتة ، ونتفاعل مع الحياة ، ونحقق طموحات مختلفة وخلال ذلك وبسببه تحدث أمور متوقعة أو غير متوقعة ومن ثم فإن علاج الضغوط لا يتم بالتخلص منها وإنما يتم بالتعايش الإيجابى معها ، ومعالجة نتائجها السلبية ، وفيما يلى بعض القواعد التى تساعد فى التخلص من الضغوط والتغلب عليها :-

1- معالجة الضغوط ومواجهتها أولاً بأول لأن تراكمها يؤدى إلى تعقدها وربما تعذر حلها

2- اجعل أهدافك معقولة ، فليس من الواقع أن نتخلص من كل الضغوط والأعباء تماماً من الحياة .   

3- الاسترخاء فى فترات متقطعة يومياًُ يساعد على التغلب على التوتر .

4- الإقلال بقدر الإمكان من الانفعالات والغيرة وتعلم طرقاً جديدة للتغلب على الغضب والانفعال والملل.

5- محاولة حل صراعات العمل أو الأسرة بأن تفتح مجالاً للتفاوض وتبادل وجهات النظر دون غبن للآخرين أو لنفسك .

6- تحسين الحوارات مع النفس  أي الحوار الإيجابي مع النفس وتجنب تفسير الأمور بصورة مبالغ فيها .

7- تكوين دائرة من الأصدقاء والمعارف الذين يتميزون بالود وتجنب هؤلاء الذين يميلون للنقد والتصارع .

8- التقرب الى الله بالدعاء والاستغفار والاستماع لدروس الدين وتحديد ورد لقراءة القرآن يوميا والقراءه فى سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابه وسير التابعين حتى تتخذى منهم قدوه تعينك على الحياة

 9- وزع الأعباء الملقاة على عاتقك ، وتعلم طرق تنظيم الوقت

 10- وازن بين احتياجاتك الخاصة للصحة والراحة ووقت الفراغ والترفيه وبين تلبيتك لمتطلبات الآخرين وإلحاحاتهم .


 نوبة هلع بعد التعاطى

السلام عليكم

قصتي حيث انني كنت شخصا طبيعيا واكثر من طبيعيا حيث انني كنت اتعاطى الحشيش والكحول وانا عمري 18 ثمانية عشر عاما الى ال 21 واحد والعشرون وبحمد الله تركته بعد انا اصابتني نوبة هلع واصبحت تاتيني بعد ذلك كل ما شربت نفس واحد من الحشيش ، ولكن بعد ما تركته اصبحت اعاني من القلق والخوف وايضا الخوف من البعد عن المنزل مع العلم انها لم تاتي لي النوبه الا مره واحده فقط او اثنين مع الحشيش ولكن من غيره لا تاتي ولكني عانيت من عدم الاتزان وتسارع دقات القلب والخوف من الا شيئ وطبعا لا يخفى عليكم زرت جميع الاطباء لاجد حلا حيث اخبروني انه قاولون عصبي ومرة يقولو لي الاذن الوسطى ومرى العصب الحسي او الحركي في المعدة ومرة يقولو لي ضيق في الشعيرات الدمويه. ثم بعد ذلك ذهبت لدكتور واخبرني انه وسواس قهري واعطاني دواء لا اذكر اسمه ولكنني اخذته مرة واحده وتوقفت بعد ذلك حيث انني لا اريد ان ادخل في دوامة الادويه ، وظلت احارب الخوف الذي عندي الى ان سيطرت عليه بنسبة 90 % وعشت لمدة 3 سنوات الحمد لله وانا طبيعي جدا ، ثم بعد ذلك قررت السفر لاكمال الدراسه حيث انني تركت الدراسه في الجامعه بسبب الخوف والقلق الذي كان ياتيني في المحاضره مما يجعلني اترك المحاضره ، المهم بعد ان قررت ان اكمل دراستي خارج المملكه وتحديدا بامريكا في مدينة نيويورك اصبحت افكر ماذا لو حدث لي الخوف مره اخرى هناك وماذا لو اصابتني نوبة مثل ما اصابني قبل ذلك وماذا وماذا ، المهم انني توكلت على الله وذهبت وقلت لنفسي مهما حدث لن ارجع وسوف اسيطر على هذا الخوف اللعين الذي ليس له سبب وهنا بدأت مصيبتي ، بعد ان ذهبت بيوم واحد احسست بضيقه وخوف ليس له اي سبب مع العلم انني لا اخاف من الموت حيث انني اتمناه ولا اخاف من اي شخص ومع العلم ايضا انني كنت كثير السفر مع اصدقائي لدرجة الادمان وانها ليست المره الاولى التي اسافر فيها ، المهم قررت العوده من ثالث يوم لي في امريكا وعدت الي السعوديه اجر ورائي خيبة الامل والحياء من نفسي ، فقررت الذهاب الي طبيب نفسي لكي انتهي من هذه الحاله نهايا ،. وذهبت الي الدكتور محمد خالد في مستشفى السعودي الالماني في جده واخبرته بالقصه كاملة فاخبرني انني اعاني من نوبات هلع مع العلم انني لم اصاب بنوبه في امريكا ولم اصاب بنوبه عدا ما ذكرت لكم ، فوصف لي سيروكسات 20 ملج ، وحيث انني جاهلا بهذه الامور اخذت الدواء وبعد 2 يومين فقط اصابتني نوبة هلع فاخبرت الطبيب واخبرني انه شيئ عادي مع الدواء وهنا بدا المشوار حيث انني لا اخاف من نوبات الهلع ولكني اصبحت اخاف من الدنيا حيث انني اقول لماذا خلقني الله فانا لا اريد ان اعيش وانه لا يوجد شيئ جميل في هذه الدنيا ، اصبحت احس ان الدنيا سجن بالنسبه لي وانها لا يوجد شيئ جميل بها مع انني والحمد لله لا ينقصني شيئ فانا موظف واهلي جميعا بجانبي والحمد لله واصدقائي وجميع من احب ولكني لا اعرف سبب خوفي وكرهي للدنيا وخوفي هذا يمنعني من السفر ومن البعد عن اهلي ومن الزواج ولكني لا اعرف ما هذا هلى هو اكتئاب او نوبات هلع او رهاب او قلق افيدوني افيدوني مع العلم ان نوبات الهلع اصبحت تاتيني بعد ما بدات باستعمل الدواء ولكنها تاتيني كل 6 شهور مره واحده او كل 9 شهور مره واحده وها انا مستمر على الدواء ولكني زودت الجرعه الي 25 ولي الان 2 سنتان على هذا الحال ، عمري 27 سنه ،الرجاء المساعده في تشخيص حالتي.

الأخ الفاضل :

أدعو الله العلي القدير أن يخفف عنك ويوفقك الى ما يحبه ويرضاه ، إن  ما تعاني منه هو اضطراب نسميه في علم النفس الاكلينيكي نوبات الهلع  (Panic Attacks) هي عبارة عن نوبات حادة وقوية ومفاجأة وقصيرة الأمد من القلق الشديد جدا ودون سبب ظاهر معروف. أما لو تكررت هذه النوبات بشكل معين خلال فترة معينة مثل شهر واحد فيسمى باضطراب الهلع .

وغالبا ما يصحب هذا الاضطراب باضطراب آخر يسمى رهاب الساحة أو ما يسمى أيضا رهاب الأماكن المفتوحة (Agoraphobia) وقد يعتبر واحدا من مضاعفاته شبه المؤكدة.

الأسباب :

عوامل نفسية : يعتقد أن أعراض القلق في نوبات الهلع إما أن تكون متعلمة من الوالدين عندما يشاهد الطفل ردات فعلهم القلقة بكثرة, فيتعلمها منهم على أساس أنها ردة فعل مطلوبة كون الوالدين هما المثال الذي يجب أن يحتذي به الطفل. والبعض الآخر من الباحثين يعتقد أن الانسان يتعلمه من تجاربه الشخصية المخيفة بشكل ردة فعل شرطية. قد تكون هذه التجارب الشخصية لا تثير القلق بذاتها وإنما بارتباطها بشيء آخر يكون مفزعا.

عوامل أخرى مثل: أسلوب تربية الوالدين الصارمة جدا أو المتسلطة والتي لا تتسم بالتفاهم والود. ضغوط الحياة والعمل القاسية أيضا تعتبر من العوامل المهمة في نشوء أعراض اضطراب الهلع. عدم التعامل مع الغضب بشكل صحي مثل أن يكبته الانسان في داخله لفترات طويلة بحيث يتراكم داخله فيظهر على شكل نوبات هلع حادة.

الحرمان من الوالدين في سن الطفولة هو واحد من الأمور التي ترتبط بشدة باضطراب أو نوبات الهلع. مشاكل حياة الزوجية مثل الطلاق أو الانفصال هي أيضا واحد من المسببات الشائعة. فبالإضافة لمشاكل الحياة العامة ومشاكل العمل والمشاكل الأخرى, فقد وجد أنها تتراكم في الشهور أو الأسابيع الأخيرة قبل الاصابة بأول نوبة هلع حادة.

عوامل جسدية (فسيولوجية): تشير الدراسات البيولوجية والبيونفسية إلى أن هناك تغيرات مهمة في تركيب وكيمياء الدماغ في المرضى المصابين باضطراب الهلع. تركزت معظم النتائج في أن الجهازين العصبي المركزي والعصبي الطرفي فيهما اضطرابات وظيفية في هؤلاء المرضى.

العوامل الوراثية : أيضا لها أهمية كبرى في نشوء نوبات واضطراب الهلع. تزيد نسبة إصابة أقارب المصابين بهذا الاضطراب حوالي أربع إلى ثمان مرات عن الآخرين. التوائم المتطابقة أيضا يكونون أكثر عرضة للمرض من الغير متطابقة ومن الأخوة العاديين مما يؤكد على أهمية العامل الوراثي للمرض.

أهم الأعراض :-

هو الخوف أو القلق الشديد جدا وتكون النوبة مؤقتة بحيث تستمر عادة بين العشر والثلاثين دقيقة. تبدأ الأعراض خفيفة ثم تصل إلى أقصاها خلال خمس إلى عشر دقائق ثم تبدأ بالاختفاء تدريجيا إما لوحدها دون علاج أو بتناول دواء معين عندما يعتاد المريض على النوبات. نادرا ما تستمر الأعراض أطول من هذه المدة والأندر أن تصل لساعة كاملة.

مع هذا القلق يصيب الانسان شعور بأنه سوف يموت أو يفقد السيطرة على نفسه أو يشعر أنه سوف يفقد عقله أو يصاب بمكروه كبير جدا. يشعر المريض أيضا وبالذات في بداية المرض بأن هذه النوبة التي يعيشها الآن لن تنتهي بل ستستمر أو أنها ستقضي عليه.

يصاحب النوبة الأعراض التالية أو بعض منها : خفقان, تعرق, رجفة, وصعوبة في التنفس. أيضا يكون هناك صعوبة في التركيز وتشتت التفكير والذهن. يشعر المريض بأنه يجب أن يترك ما كان يفعله قبل النوبة ويتوجه لطلب العون من الآخرين وبالذات الأطباء. يزداد خوفه أكثر عندما يكون منعزلا أو بعيدا عن مصادر المساعدة.

أعراض أخرى أثناء النوبة مثل: الشعور بالغثيان, عدم التوازن, التنميل في الأطراف أو حول الفم, والشعور بالاختناق.

الوصف أعلاه ينطبق على نوبة الهلع الواحدة (Panic Attack) أما لو تكررت النوبات أربع مرات أو أكثر خلال فترة معينة مثل شهر واحد أو ثلاث نوبات أو أكثر خلال فترة ثلاثة أسابيع, فيسمى حينها باضطراب الهلع (Panic Disorder).

العلاج النفسي:

* العلاج السلوكي والمعرفي يعتبران مؤثران جدا في علاج اضطراب الهلع بل ويعتبران أهم من العلاج الدوائي وأقوى تأثيرا ولكن الجمع بين الاثنين أي العلاج الدوائي والعلاج النفسي يعتبر أفضل من أي منهما وحده.

في العلاج المعرفي أهم ما يجب أن يعرفه المريض هو طبيعة نوبات الهلع ويجب عليه أن يصحح مفاهيمه عنها. وكذلك عليه أن يعرف مع الوقت أن النوبة مؤقتة ولا تؤدي إلى الموت أو الأذية في الغالب.

من العلاج السلوكي الجيد في نوبات واضطراب الهلع هو تمارين الاسترخاء وهي أنواع متعددة ومنها الاسترخاء العضلي المتدرج وتمارين (هيربرت بينسون) للاسترخاء وغيرها من أنواع التمارين التي تضع الانسان في حالة معاكسة لحالته أثناء النوبة. يأتي تأثير التمارين مع الاستمرارية والمواظبة عليها.

* تمارين التنفس أيضا هي واحدة من أساليب التعامل مع التوتر والقلق في اضطراب الهلع. فزيادة معدل التنفس أثناء النوبة ربما يكون مسئولا عن أعراض أخرى مثل الدوخة والإغماء والتحكم فيه يؤدي للتخفيف من وطأة نوبة الهلع ويزيد من الثقة في النفس. يتعلم المريض كيفية التحكم في رغبته في التنفس السريع أثناء النوبة وبذلك يحد من قوتها ومضاعفاتها.

* العلاج بالتعريض هو أيضا واحد من العلاجات النفسية الناجحة في نوبات واضطراب الهلع. يمكن القيام به بتعريض المرء إلى مسببات القلق بقوة متزايدة بشكل متدرج حتى تقل استجابته النفسية لها بالخوف أو بأي من أعراض نوبات الهلع. يمكن التعريض عن طريق الخيال أحيانا دون التعرض الفعلي للمهيج الخارجي المسبب للقلق.

* العلاج الأسري يمكن أن يساعد المريض من ناحية تفهم الأسرة ومساندتها له أثناء مرضه. قد يخفف ذلك كثيرا من الإحراج ومن وطأة المرض بشكل عام على المريض والأسرة.

العلاج الدوائي: يجب أن يستمر لفترة طويلة أقلها 9 أشهر إلى سنة لكي يكون الناتج أفضل ما يكون من العلاج الدوائي. الأفضل هو مزج العلاجين الدوائي والنفسي للحصول على أفضل النتائج.

كما أرشدك إلى ضرورة المتابعه مع طبيبك النفسي حتى يساعدك على التعافي من أعراضك ، عافاك الله


 وسواس قهري

السلام عليكم

أشكركم على هذا الموقع الجميل اللذي يهتم بمشاكل الشباب أنا يا أستاذ أعاني من وسواس قهري لأكثر من خمسة سنوات وكان ياتيني في معظم مجالات الحياه زواج عقيدة خوف من الموت توهم المرض ولكن المشكلة عندي انني مهما أردت أن أقنع نفسي أني لا أتكلم بما يدور في راسي لا استطيع حيث أصبحت أضن أن كلما فكرت في كلام معين ف هذا يعني أني أتكلم مع العلم أني لا أتكلم ف الوسواس الآن في موضوع الزواج والخوف من الكلام وأرجو أن تفهمني لانني لا استطيع أن أقول أكثر من ذلك أنا الان أخد العلاج الدوائي المتمثل في البروزاك وسرستا ولكن أحس بتحسن بسيط أريد خطوات العلاج السلوكي من فضلكم وجزاكم الله خيراً .

الأخ الفاضل :

جزاك الله خيرا على هذا الشكر والامتنان ونتمنى مزيد من الاستفادة لك من الموقع ولجميع القراء الاعزاء .

ان الوسواس القهري هو نوع من أنواع القلق كثيراً ما يزعج الناس وهو مدخل يستطيع الشيطان من خلاله أن يؤثر على المسلمين بهدف إفساد حياتهم عليهم وأعمالهم وعقائدهم. وفي الحقيقة إن محاربة هذا النوع من الوسواس يأتي بالإيمان بالله وإعمال العقل والتفكير بشكل منظم، والوسواس القهري ( يسمى قهري لأنه يقهر الإنسان ويحوله إلى شخص منزوع الإراده ) والوسواس القهرى هو مرض نفسى يتميز بوجود وساوس هذه الوساوس قد تكون فى هيئة افكار قهرية ، او فى هيئة افعال قهرية حركية مستمرة او دورية وما يوضح صحة تشخيص الوسواس القهرى هو ادراك المريض بعدم منطقية تلك الأفكار والأفعال وانها لا معنى لها وعلى الرغم من ذلك يجد صعوبة فى التخلص منها وهذا يتضح من الأعراض التى تعاني منها وقد تتمثل فى أفكار قهرية أو طقوس حركية قهرية  ويصاحب تلك الأعراض قلق وتوتر ومشاعر اكتئابية ويجب ان يستمر علاج الوساوس لمدة لا تقل عن 6 شهور وقد تستمر الى عدة سنوات حسب حالة المريض وقد يؤدى التوقف عن العلاج قبل تلك الفترة الى عودة الأعراض ، لذلك عليك بالصبر على تناول العلاج وفقا لارشادات الطبيب المعالج حتى يتم العلاج دوره بشكل أفضل وأسرع .

ويشتمل علاج الوسواس القهرى على العلاج الكيميائى بالعقاقير وكذلك العلاج المعرفى الذى يهدف الى استبدال الأفكار القهرية ومساعدة المريض على التخلص منها وايضا العلاج السلوكى والذى يهدف الى تخلص المريض من السلوكيات القهرية وعلى الرغم من انه يفضل اقتران العلاج الدوائى بالعلاج المعرفى والسلوكى إلا ان العلاج المعرفى والسلوكى وحده قد يأتى بنتائج جيدة .

ولكن يجب أن يتم العلاج السلوكى والمعرفى تحت اشراف الطبيب حتى لا تسوء الحاله حيث أنه يتبع اسلوب التعرض ومنع ردود الفعل والتى تعتبر هي الوسائل الأكثر فعالية في العلاج السلوكي لمرض الوسواس القهري وذلك يجهله المريض ولا يستطيع تخطى دور الطبيب المعالج فى ذلك ، ولكن تفائل خيرا لأنك مدرك كل الادراك لمشكلتك وتلك أهم خطوه فى الخطه العلاجيه وبهذا تأتى بنتائجها المرجوه, واعلم سيدى أن هذا المرض النفسى منتشر مثله مثل مرض القلب والكبد، وتؤكد الإحصائيات وجود أكثر من 100 مليون مصاب بمرض الوسواس القهري في العالم, إذ يصاب به واحد من خمسين شخصاً, وهو أكثر الأمراض النفسية انتشاراً بعد الاكتئاب ، لذلك عليك بضروره المتابعه مع طبيبك النفسى المعالج حتى يضع لك الخطه العلاجيه المناسبه لحالتك كى يخلصك من تلك الوساوس ويساعدك فى استرداد الاستقرار والطمأنينه النفسيه ، عافاك الله


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية