الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



 

احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام

 



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

اعداد الأستاذة / رباب ياسين

إخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

 الصبر بقوة ايمان وعقل

السلام عليكم

أنا فتاة‏ ‏في‏ ‏الثانية‏ ‏والثلاثين‏ ‏اعمل مدرسة لم اتزوج  وقد تزوجت كل بنات العائلة والجيران والمعارف حتي زميلاتي في المدرسة تزوجن جميعا في عام واحد ولم يبقي غيري اتلقي نظرات تنقسم الي الشفقة او الشماتة او السخرية او التساؤلات المستفزة لم يتقدم لي سوي عريس واحد وعندما جاء للمنزل شعرت انه غير جاد وعند انصرافه وجدته مهرولا ناحية الباب علمت انه لن ياتي مرة اخري وبالفعل لم يرجع انا اشعر بالحزن لحالي علي الرغم من اسرتي الطيبة وحسن سمعتي وانا متوسطة الجمال وجسمي متناسق ومهتمة بمظهري في حدود الاحتشام وانا جادة ولست من الفتيات العابثات‏ اصبحت انطوائية وانعزلت عن الناس فانا اكره كل الناس ماعدا اسرتي‏ ولا اشعر بالتعاطف تجاه احد وقد اصبحت عصبية اقرض اظافري حتي تشوه منظرها اشعر بالخوف من المستقبل والوحدة  اشعر بتوتر شديد اذا ركبت‏ المواصلات وجلست وجها لوجه امام احد فابحث عن كرسي منفرد في اخر العربه بعيدا عن العيون الفاحصة اصبح لدي فتور عند مصافحتي للناس وما يؤلمنى ان بعض الرجال المتزوجين يظنونني صيدا سهلا اكره حضور حفلات الزواج واذا كنت اسير في الشارع ومرت زفة امامي اشعر بان قدمي لا تقوي علي حملي واشعر بالانقباض وانا اعاني من جفاف الفم احيانا او زيادة في افراز اللعاب احيانا اخري واظل ابتلع ريقي والحس شفتي رغما عني مما يسبب لي حرجا شديدا .

الأخت الفاضله :

أدعو الله تعالي أن يعينك ويصلح لك أمرك ويوفقك الى ما يحبه ويرضاه ، ان عدم وجود فرصة للزواج وعدم الارتباط وعدم وجود شيء يسعدك كلها ابتلاءات من الله عز وجل . لذا يجب أن يكون رد فعلك تجاهها هو الصبر والبحث عن مصادر أخري تبعث عليك السعادة والرضا وتيقني أنه إذا ارتبطت تلك المصادر بطاعة الله فسوف تشعرين بسعادة لا مثيل لها سعادة تفوق تلك التي تظنين وجودها من خلال ارتباطك وحصولك علي الزواج واعلمي سيدتي أن سيطرة الشعور بالوحدة وعدم الاطمئنان وعدم الثقة نوع من القنوط من رحمة الله ، والاستسلام لليأس ، وكلها أمور نهى عنها الشرع ، بل يلفت أنظارنا قول النبي صلى الله عليه وسلم : "إذا قامت القيامة ، وفي يد أحدكم فسيلة ، فإن استطاع أن يزرعها ،فليزرعها"، والنبي صلى الله عليه وسلم بهذا القول يبث الأمل في نفوس أمته ، فماذا يجدي زرع الفسيلة ،وهي النخلة الصغيرة ، والناس سيحشرون إلى ربهم .فالواجب عليك أختي طرد هذه الوساوس، وأن تعيشي حياتك كبقية البشر حياة طبيعية و أن تبحثي عن الصحبة الصالحة التي تعينك.

أن المؤمن قوي الإيمان لا يعرف القلق. قال الله تعالى {مَنْ عَمِلَ صَالِحاً مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً }النحل97، ويقوى الإيمان بعمل الطاعات وترك المعاصي وقراءة القرآن وحضور مجالس الصالحين وحبهم والتفكر في خلق الله تعالى. وعليك بعمل الكثير من الأعمال الصالحة فهناك مجالات لك يمكن سدها كالتزود بالصالحات و نفع الناس وعيادة المرضى والعناية بالمساجد و المشاركة في الجمعيات الخيرية و مجالس الأحباء والرياضة النافعة وإيصال النفع للفقراء والعجزة والأرامل، قال الله تعالى : {مَنْ عَمِلَ صَالِحاً مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ }النحل97 ، فأزرعى الأمل في نفسك وثقي بالله عز وجل ، واتركى الأمور تسير كما قدرها لك الله وحاولى الوصول الى مرتبة الرضا حتى يرضيكى الله من فضله

دع أمورك تجري في أعنتها       وظن خيرا ولا تسال عن الخبر

ما بين غمضة عين وانتباهتها      يغير الله من عسر إلي يسر

فربما تأخير الزواج هذا خير فكم من بنات مطلقات وكم من زوجات تعانى من سوء الحياه الزوجيه ومرارتها وتتمنى لو ظل الحال كما كان عليه ولم ترتبط ، فانظرى الى الموضوع من الجانب المشرق وأكثرى من الدعاء والاستغفار حتى يفرج الله كربك ويرزقك الزوج الصالح ولكن الى حين حدوث ذلك عليك بالتغيير من شخصيتك والنظر الى الدنيا نظره تفاؤليه والتعرف على الناس والاندماج معهم وتكوين صداقات وهذا لكى يحدث لابد أولا من التخلص من اضطراب الخوف من المستقبل والرهاب من الناس والقلق النفسى ، لذلك أنصحك بزيارة الطبيب النفسى حتى يساعدك فى استرداد الطمأنينه النفسيه والتخلص من هذا الخوف والحزن المسيطر على سلوكياتك ، وبالله التوفيق .


 تأرجح المزاج بين الهوس والاكتئاب

 يحتاج زيارة طبيب للتأكد من التشخيص

السلام عليكم

أنا شاب من المغرب أعاني من ارتفاع في المزاج . فالمزاج عندي يظل مرتفعا لمدة طويلة . حيث أبقى نشيطا ومرحا، وأكسب العديد من الاصدقاء ، وأنام ساعات قليلة بالرغم انني أبذل جهدا كبيرا طوال اليوم . ثم بعد ذلك أنهار تماما حيث أن الجهاز العصبي عندي ينهك تماما .ولا يبقى يقوم بوظيفته ، فأبصح عرضة للعديد من الأمراض أهمها نزلات البرد ولا أستطيع النوم لأيام ، وأحبط نفسيا ، فالمرجو من السادة المشرفين ، تشخصي حالتي هذه ، وهل من علاج لها ، وهل من اسم لهذه الحالة ، وشكرا .

أخى الفاضل :

نسأل الله تعالى أن يُزيل همك، وأن يكشف كربك، وأن يوفقك لما يحبه ويرضاه.

من الرسالة التي أرسلتها يتضح أنك تعانى من الاضطراب الوجداني الثنائي ويسمي أيضا (ذهان الهوس والاكتئاب) وهو مرض طبي حيث يعانى فيه المصابون من تقلبات بالمزاج لا تتناسب مطلقاً مع إحداث الحياة العادية التي تحدث لهم . وهذه التقلبات المزاجية تؤثر على أفكارهم وأحاسيسهم وصحتهم الجسمانية وتصرفاتهم وقدرتهم على العمل.

ويطلق على هذا المرض (الاضطراب ثنائي القطبية ) لأن المزاج فيه يتأرجح ما بين نوبات المرح الحاد (الهوس) وبين الاكتئاب الشديد .أن ذهان الهوس والاكتئاب لا يحدث بسبب  ضعف الشخصية بل على العكس من ذلك فهو مرض قابل للعلاج ويوجد له علاجا طبيا يساعد أغلب الناس على الشفاء بإذن الله .

ويجب أن تعلم أن علاج الأمراض النفسية يأخذ وقت فيجب عليك استشارة الطبيب النفسى والمتابعة معه حتى لو اختفت الأعراض يجب عليه المتابعة لان الطبيب هو الوحيد الذي يعلم أين ومتي التوقف واعلم إن مثل هذه الحالات عندما تأخذ الادويه تحت أشراف الطبيب تتحسن بصوره جيده وأرجو منك  التحلي بالصبر وقد يلجأ الطبيب المعالج لأنواع أخرى من العلاج للمساعدة فى حالات الأرق والقلق والتوتر وكذلك لعلاج الأعراض المصاحبه .

وهناك عدة أنواع من الأدوية المثبتة للمزاج منها ولحسن الحظ فإن كل نوع من هذه الأنواع له تأثير كيميائي مختلف على الجسم . وأن لم يفد نوع من هذه الأدوية فى المساعدة على شفاء المريض أو إذا ظهرت أعراض جانبية سلبية لنوع معين من هذه الأنواع فإن الطبيب يستطيع وصف نوع آخر أو قد يصف نوعين من الأدوية المثبتة للمزاج بجرعات علاجية معينة . ويجب قياس نسبة العقار فى الدم بصورة منتظمة للوصول إلى الجرعة العلاجية المناسبة ولتلافى حدوث أي آثار سلبية ضارة ، لذلك أنصحك باستشارة أقرب طبيب نفسى حتى يضع لك الخطه العلاجيه المناسبه لحالتك ، شفاك الله .


 القلق الاجتماعى قد يكون سببا لإضطرابات الكلام

السلام عليكم

انا فتاة في الواحد والعشرون من عمري اعاني من مشكله اتعثر في الكلام كلما اردت المشاركه في الحديث حتى مع اهلي واذا تحدثت جيدا اقول لنفسي الان ستتعثرين في الكلام وفعلا لا استطيع المواصله في التحدث ثقتي في نفسي معدومه ، ولي مشكله اخرى وهي انني كلما رايت فتاة بيضاء اشعر بانني قبيحه جدا مع العلم انني اتمتع بالجمال الملفت ولكن ذلك لايعني لي شيئا مادمت غير بيضاء واعتزل الناس بسبب ذلك واغار لابسط الاشياء حتى من اخوتي حاولت مرات عديده ان اصلح من حالي  ولكن دون فائده اعتدل ايام قليله ثم ارجع لنفس المشكله ، اريحوني اراحكم الله .

الأخت الفاضله :

أدعو الله تعالي أن يعينك ويصلح لك أمرك ويجزيك خيرا ، أنت تعاني من حالة قلق نفسي تسمي الرهاب الاجتماعي  SOCIAL PHOBIAويتميز الرهاب الاجتماعي بالقلق الشديد والإحساس بعدم الارتياح المرتبط بالخوف من الإحراج أو التحقير بواسطة الآخرين في مواقف تتطلب التصرف بطريقه اجتماعية. ومن الأمثلة على المواقف التي تثير الرهاب الاجتماعي الخطابة ومقابلة الناس والتعامل مع شخصيات السلطة والأكل في أماكن عامة أو استخدام الحمامات العمومية. ومعظم الناس الذين يحسون بالرهاب الاجتماعي يحاولون تجنب المواقف التي تثير هذا الخوف أو يتحملون هذه المواقف وهم يشعرون بالضغط العصبي الشديد. ويتم تشخيص الرهاب الاجتماعي إذا كان الخوف أو التجنب يتدخلان بشكل كبير في روتين الحياة الطبيعية المتوقعة للشخص أو إذا أصبح الرهاب يضايق المريض بشدة. ويتم العلاج بواسطة العقاقير النفسية المضادة للقلق وذلك تحت أشراف الطبيب النفسي المتخصص كذلك يتم استعمال العلاج النفسي بنجاح لمعالجة أعراض القلق المرضي مثل العلاج السلوكي لتغيير ردود الفعل المرضية وذلك باستخدام وسائل الاسترخاء مثل التنفس من الحجاب الحاجز والتعرض المتدرج لما يخيف المرء كذلك يتم استخدام العلاج ألتدعيمي الإدراكي ويساعد هذا النوع من العلاج المرضي على فهم أنماط تفكيرهم حتى يتصرفوا بشكل مختلف في المواقف التي تسبب أعراض القلق النفسي .

والجدير بالذكر أن انعدام الثقه لديك والإحساس الشديد بالدونية وبان مظهرك سيجعلك دائما في موضع نقد لأنك ترين نفسك قبيحة ولا تملكين أي جمالا فى هيئتك أمام الأخريات من الشقراوات كما ذكرت في سطور رسالتك أدى بك الى القلق الشديد والخوف من التحقير أمام الناس وهذا ما يسمى بالرهاب الاجتماعى لذلك يجب أن تعلمي عزيزتي أن الثقة في النفس أمنية يتمني أي شخص الحصول عليها وقد يراها في غاية الصعوبة دون أن يدري انه السبب في عدم امتلاكها فتقليله من نفسه ومن قدراته وأفكاره السلبية عن ذاته وعن علاقاته بالآخرين تجعل ثقته في نفسه تنخفض بل وتتلاشي واعلمي انك لن تكتسبي هذه الصفة إلا عندما ترضي عن نفسك وعن شكلك كما خلقه الله سبحانه وتعالي فالثقة بالنفس ما هي إلا مزيج من الشعور بالرضا والقدرة علي تحقيق الأفضل دائما وإذا كان الله قد جعلك في صورة معينة فانه بالتأكيد انعم عليك بنعم أخري يفتقدها الكثيرين ورغم افتقادهم لهذه النعم إلا أن هذا الافتقاد يكون هو الدافع القوي لهم للنجاح والإنجاز واعلمي عزيزتي أن الله تعالي خلق الإنسان وصوره في أحسن صوره {لَقَدْ خَلَقْنَا الإِنسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ }التين4 ، وجعل اختلاف اللون والشكل أية من آياته لحكمة لا يعلمها غيره والإسلام لا يعترف باللون ولا بالشكل في التمييز والتكليف بين الناس وإنما يعترف بالتقوى والتدين والأخلاق فالمسالة ليست بالشكل يا سيدتي فربما وجدنا إنسانا أعطاه الله تعالي جمالا في الهيئة والشكل لكنه لا يزن عند الله جناح بعوضة وربما وجدنا أخر علي غير هذه الصفات ولكنه عند الله أفضل واعلي فالإنسان بسلوكه وعمله وأذكرك بقول الرسول الله صلي الله عليه وسلم ( إن الله لا ينظر إلي صوركم ولا إلي أجسامكم ولكن ينظر إلي قلوبكم وأعمالكم)

فلا تسأمي ولا تقنطي واعلمي أن الله عوضك بنعم كثيرة تغاضيت عنها فلماذا لا تنظري إلي من هم اقل منك تمتعا بنعم الله فهناك الكفيف والقعيد والأخرس والمريض وغيرهم ممن ابتلاهم الله فيما عندهم ، واعلمي أيضا أن تركيزك علي شكلك كان السبب الرئيسي في انزوائك وحرمانك من كثير من العلاقات الاجتماعية  وسبب لك عدم ثقة في النفس وبالتالى أدى بك الى الرهاب الاجتماعى .


 عدم الثقه

السلام عليكم

انا فتاة عمري 19 سنه اخر مرحلة في معهد اعداد المعلمات مشكلتي عدم الثقه بنفسي لكن اظاهر امام الناس انا ثقتي جدا عاليه ويرجع السبب انا وزني زائد لكن ليس كثيرا وبدات معاناتي من انا بالمرحلة الابتدائية دائما الناس تحجي وتعيب عليه وان ما ارد عليهم بس اجي الى البيت وابكي عند امي على الرغم امي واخواني حاولوا تخفيف عني ويقولون لي اني جسمي عادي واني فتاة جميله لكن لا توجد فائده ويوم بعد يوم تزداد المشكله حتى صارت عندي ازمه نفسيه من هذا الموضوع واصبح في فكري ان الشخص الذي لا يحبني يقول عليه اني سمينه وهنا بدء العناد عندي اني لا اخفف وزني على الرغم ليس مقتنعه من فعلي هذا لكن اني اريد فقط الهرب و بعدها وصل بي المشوار الى ان دخلت المعهد وكان كل ضني اني سوف تنتهي المشكله لاني سوف التقي بناس هم سوف يضعون ثقتي بنفسي لكن انصدمت بالواقع بل زادت اكثر واكثر بل ان بعض المدرسات والطالبات يجرحنه بي بشكل غير طبيعي وفي احد المرات قالت لي احدى المدرسات شنو انتي ما تخففيين وزنك منو يزوج منو يخطبك امام كل الطالبات وانا فقط ضحكت ولم ارد عليها وعندما جئت الى البيت انهرت وبكيت وتعصبت وقمت اصرخ بشكل غير طبيعي ومن هذا الوقت وانا اصبح في بالي اني ماراح ازوج ولا اجد شخص يحبني طول العمر واصبح عندي مرض من هذا الموضوع واني حاولت اخفف وزني مرات عديدة بمساعدة امي لان امي جدا تعبت وياي من هذا الموضوع لكن خسرت القليل والان تظنون اني وزني جدا كثير لا وزني هو فقط يزيد عن وزني 30 كم ارجوكم ساعدوني والله اكتب والدمع ينزل من عيوني وانا حاولت ازور دكتور نفساني لكن بالعراق لايوجد اطباء متوفرين الى درجه العلاج النفسي الكامل وانا اسفة على الاطاله شكرا يحفظكم الله ، ويوفقكم الى عمل الخير .

الابنة الفاضلة :

أعتقد أن مشكلتك تتلخص في عدم الثقة بالنفس، ولكن يجب أن تعلمي ان الثقة بالنفس مكتسبة ولم تولد مع الإنسان حين ولد فهي ليست وراثة، فهؤلاء الأشخاص الذين نراهم مشحونون بالثقة ويسيطرون على قلقهم، ولا يجدون صعوبات في التعامل والتأقلم في أي زمان أو مكان هم أناس اكتسبوا ثقتهم بأنفسهم، لذلك يجب ان تساعدي نفسك علي اكتساب الثقة المفقودة .

كوني صريحة مع نفسك ولا تحاولين تحميل الآخرين أخطائك، وذلك لكي تصلي إلى الجذور الحقيقية للمشكلة لتستطيعي حلها، فحاولي ترتيب أفكارك، وحددي كل الأشياء التي تعتقدين أنها ساهمت في خلق مشكلة عدم الثقة لديك، وبعد توصلك إلى مصدر المشكلة..ابدئي في البحث عن حل.. فبمجرد تحديدك للمشكلة تبدأ الحلول في الظهور.

- فإذا كان الأقارب أو الأصدقاء مثلا طرفا أو عامل رئيسي في فقدانك لثقتك كما ذكرت في رسالتك .. حاول أن توقفي إحساسك بالاضطهاد ليس لأنه توقف بل لأنه لا يفيدك في الوقت الحاضر بل يسهم في هدم ثقتك ويوقف قدرتك للمبادرة بالتخلص من عدم الثقة.

- أقنعي نفسك وردد بكل مشاعر الثقة: من حقي أن أحصل على ثقة عالية بنفسي وبقدراتي... من حقي أن أتخلص من هذا الجانب السلبي في حياتي.

- ثقتك بنفسك تكمن في البداية ان تحرصي على أن لا تتفوهين بكلمات يمكن أن تدمر ثقتك بنفسك. فالثقة بالنفس فكرة تولدها في دماغك وتتجاوب معها أي أنك تخلقين الفكرة سلبية كانت أم إيجابية وتغيرها وتشكلها وتسيرها حسب اعتقاداتك عن نفسك... لذلك تبنى عبارات وأفكار تشحنك بالثقة وحاولي زرعها في دماغك.

- انظري إلى نفسك كشخصية ناجحة وواثقة واستمعي إلى حديث نفسك جيدا واحذفي الكلمات المحملة بالإحباط وحاولي دائما إسعاد نفسك... ابتعدي كل البعد عن المقارنة بالآخرين... حتى لا تكسري ثقتك بقدرتك وتذكري إنه لا يوجد إنسان كامل في كل شيء. فقط ركزي على إبداعاتك وما تتميزين به وعلى أيمانك بالله وتميز قدرك عنده وحاولي تطوير هواياتك الشخصية... وكنتيجة لذلك حاولي أن تكوني ما تريديه أنت لا ما يريده الآخرون ، فاذا كنت ترين أن وزنك زائد وذلك يسبب لك مشكله فعليك بالذهاب الى طبيب تغذيه لكى يساعدك فى التخلص من الوزن الزائد وفقا لطبيعة جسمك فكل انسان له اسلوب خاص فى التخلص من وزنه تبعا لشكل جسده .

- عندما تواجهين موقف ما.. صعبا... فكري بالنجاح، لا تفكري بالفشل استدعي الأفكار الإيجابية.. المواقف التي حققت فيها نجاح من قبل... لا تقولي: قد أفشل كما فشلت في الموقف الفلاني.. نعم أنا سأنجح...لاتقولى أنا لست جميله ولن أتزوج ...بل هناك العديد من الفتايات الأقل منك جمالا وذكاءا

- حين تدخلين في منافسة مع آخر، قولى: أنا كفء لأكون الأفضل، ولا تقولي لست مؤهلا، اجعلي فكرة (سأنجح) هي الفكرة الرئيسية السائدة في عملية تفكيرك.

أختي عندما تتمتعين بالثقة بالنفس فانك سوف تجدين لنفسك قيمه ذاتية وروحيه تتحدى بها أي مشكلة نفسية كانت أو اجتماعية وتنجحي في علاقاتك وتصبحي أكثر نجاحا،ويرزقك الله بالزوج الصالح الذى يقدر جمالك الداخلى لا جمالك الخارجى الذى يفقد مع مرور الزمن ، وبالله التوفيق .


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية