الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



 

احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام

 



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

اعداد الأستاذة / فدوى على

إخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

إلى كل مصاب بالوسواس القهرى

السلام عليكم

جميع القراء واخص من أصيب بالوسواس باختصار شديد, أنا أصيبت بالوسواس لمده بل وبجميع أنواع الوسواس ولكن الآن والحمد لله أنا معفى منها 100% والحل من تجربتي ليستفيد الجميع هي كتالي بالنسبة لوسواس الأفكار التي تحدث بدون أفعال اعني التشكيك في أمر ما ابتداء من الدين وانتهاء بأي شي حولك الحل هو: -

1 - أن تدعو وتتوكل على الله ليمدك قوة وتستعين به .

2- اعرف عدوك وكيف هي تحركات ونقاط قوته وضعفه ذلك سوف يسهل عليك هزيمته واقصد الوسواس: أفكار غير منطقية تتكرر عليك ولا تذهب وان حاولت مناقشتها وأقنعتها ستذهب لثواني أو دقائق ثم تعود من جديد وان لم تحاورها أو تحاول أن تقنعها لتتخلص منها أصابك قلق وعدم ارتياح .

3- المشكلة أن المصاب بالوسواس يحاول جاهدا بكل ما أوتي من قوة أن يتغلب على الأفكار بان يحاورها ويقنعها ويجد حل لردها وهنا تبدأ وتكبر المشكلة وتقع في الفخ الذي نصبه لك الوسواس كل ما عليك فعله هو أن لا تفكر ولو 1% بان ترد الوسواس, أعنى أنت لا تستطيع أن توقف الوسواس ولكن تستطيع أن توقف ردة فعلك عندما تأتيك الفكرة الوسواسيه التي تجعلك قلق وغير مرتاح هنا مربط الفرس أريد منك أن تكون ردة فعلك هي (لا شي) وأنا اعني لاشي أي لا تفعل أي شيء إزاء الفكرة المقلقة لك دعها تتردد عليك بدون أدنى ردة فعل ماذا سوف يحدث لك؟ لن تكون مرتاح وسوف تشعر بقلق , هذا ما أريده فعدم راحتك وقلقك هو النار التي تكوي الوسواس إلا أن يحترق ويذهب بعيدا عنك .

4- باختصار تحتاج بعض المعانده لنفسك , الموضوع ليس بتلك الصعوبة كما يشاع باستطاعتك التخلص من الوسواس بنفسك ومعالجة الأمر واعلم أن تطبيقك لهذا الأمر التكنيك أو الطريقة السابقة تحتاج قليل من الوقت وسوف تري النتائج المبهرة (اقسم بالله العظيم أن ما ذكرته صحيح واني كنت مصاب بالوسواس القهري وذهب عني بفضل الله بما ذكرت بالأعلى)

الأخ الفاضل :-

أشكرك كثيرا علي هذه المساهمة الرائعة وأدعو الله العلي القدير أن يجعلها في ميزان حسناتك وبالفعل سيدي ما ذكرته هو مثال ناجح للعلاج السلوكي الذي يجب أن ينفذه مريض الوسواس القهري ولكن اغلب المصابون بمرض الوسواس القهري يفتقدون لتلك الإرادة في مواجهة وساوسهم بل ويصابون بخيبة أمل عندما يجدون أنفسهم اضعف من تلك الوساوس لذلك ننصحهم دائما باستشارة الطبيب النفسي الذي يساعدهم في التغلب علي وساوسهم سواء بالعلاج السلوكي أو العلاج الدوائي وبالرغم من ذلك لا يمكن أن نغفل نجاح تجربتك وقوة إرادتك فلك منا كل التقدير والتحية .


 ضيق التنفس

السلام عليكم

أنا اشعر بضيق شديد في التنفس وده اثر عليا فى حياتي بقيت مش عارف أعيش سعيد دائما حزين بسبب ضيق التنفس مستواي الدراسي قل جدا ومش بقيت اعرف أذاكر ولا اعمل اى حاجه ، وأصبحت لا أحب الأفراح ولا الصوت العالي ولا الأضواء العالية ، رغم انه كان عادى بالنسبة لي مش عارف أذاكر ولا اعمل اى حاجه أنا رحت لأطباء بشريين وقالوا ضيق التنفس دون سبب عضوي رحت لدكتور نفسي كبير لكن دون جدوى مشكلتي يا دكتور الوحيد هي ضيق التنفس ساعدني لانى بتدمر خالص .

الأخ الفاضل :-

من وصفك للأعراض التي تنتابك يتضح انك يعاني من مرض القلق النفسي ويعتبر مرض القلق من أكثر الأمراض النفسية شيوعاً ، ولحسن الحظ ، فإن هذا المرض يستجيب بشكل جيد للعلاج ، والقلق النفسي هو شعور عام غامض غير سار بالتوجس والخوف والتحفز والتوتر مصحوب عادة ببعض الأحاسيس الجسمية خاصة زيادة نشاط الجهاز العصبي اللاإرادي يأتي في نوبات تتكرر في نفس الشخص .وأعراض القلق المرضي تختلف اختلافاً كبيراً عن أحاسيس القلق الطبيعية المرتبطة بموقف معين . وتشمل أعراض مرض القلق الأحاسيس النفسية المسيطرة التي لا يمكن التخلص منها مثل نوبات الرعب والخوف والتوجس والأفكار الو سواسية التي لا يمكن التحكم فيها والذكريات المؤلمة التي تفرض نفسها علي الإنسان والكوابيس ، كذلك تشمل الأعراض الطبية الجسمانية مثل زيادة ضربات القلب والإحساس بالتنميل والشد العضلي .  وهذه المشاعر يكون لها تأثيرات مدمرة حيث تدمر العلاقات الاجتماعية مع الأصدقاء وأفراد العائلة والزملاء في العمل فتقلل من إنتاجية العامل في عمله وتجعل تجربة الحياة اليومية مرعبة بالنسبة للمريض منذ البداية .ولذلك فإن مرضي القلق يترددون على الكثير من أطباء القلب والصدر قبل أن يذهبوا إلي الطبيب النفسي .

ويتم العلاج بواسطة العقاقير النفسية المضادة للقلق وذلك تحت أشراف الطبيب النفسي المتخصص كذلك يتم استعمال العلاج النفسي بنجاح لمعالجة أعراض القلق المرضي مثل العلاج السلوكي لتغيير ردود الفعل المرضية وذلك باستخدام وسائل الاسترخاء مثل التنفس من الحجاب الحاجز والتعرض المتدرج لما يخيف المرء ، كذلك يتم استخدام العلاج التدعيمي الإدراكي ويساعد هذا النوع من العلاج المرضي على فهم أنماط تفكيرهم حتى يتصرفوا بشكل مختلف في المواقف التي تسبب أعراض القلق النفسي ، ولذلك ننصح باستشارة الطبيب النفسي حتى يستطيع وضع خطة علاج مناسبة لحالتك .


 اعتقد انك لم تفهم مني شي .. فهمت

السلام عليكم

لا استطيع أن احكي أي شي ينغصني في حياتي مع زوجي لأي إنسان لأنه وببساطه ليس هناك صديق أثق به وأمي الوحيدة التي كانت سندي وهي الآن مريضه بالسكري وان أخبرتها باني مهمومة فستسوء حالتها فكيف تكون النهاية بواسير مؤلمه جدا وبمجرد أن أرى لحظة سعادة وهدوء في حياتي تختفي تماما ويختفي الإمساك الذي يسببها لي فهو مشكلتي الأولى مند الطفولة عموما أطلت واعتقد انك لم تفهم مني شي لان أفكاري مشوشة حيث أني مند زمن لم أتحدث لأحد ولكن ما أعانيه هو مرض البواسير و أنا متأكدة انه بسبب الحالة النفسية حيث أني عندما أصاب باكتئاب وخوف وعدم الثقة بالنفس وعدم الرضا بزواجي وشعوري باني ظلمت نفسي واني خسرت عذريتي ولو طلقت فلن أعود كما أنا .

الأخت الفاضلة

أصدقك القول تماما في أن تلك الأعراض الجسمية التي تنتابك تأتيك نتيجة لسوء حالتك النفسية وخاصة أن الجهاز الهضمي من أكثر أجهزة الجسم تأثرا بالحالة النفسية للفرد وبالفعل فان تلك الأعراض تتلاشي بمجرد تحسن حالة الفرد النفسية لذلك يتجه العلاج هنا إلي مساعدة الشخص علي التخلص من المشكلات النفسية التي يمر بها لذلك ابحثي مرة أخري فيمن حولك عن صديقة  تفضين إليه بما في صدرك وتنصحك فيصيب ومن الأفضل أن يكون اقرب الناس إليك مثل أختك اوعمتك أو خالك أو خالتك ، عامةً شخص يكون أهل للثقة وحمل الأمانة وأنا علي يقين انك سوف تعثرين علي ذلك الشخص هذا من جانب أما الجانب الأخر والأكثر أهمية هو أن تصبري علي زوجك وتصرفاته وتنصحينه بالكلمة الطيبة وبالأسلوب الرقيق والاهم هو أن تتقربي من الله عز وجل وتتضرعين إليه بالدعاء فهو القادر علي أن يجعل لك مخرجا وسبيلا فهو القائل (ومن يتق الله يجعل له مخرجا ) صدق الله العظيم


 أريد دواء يهدى عصبيتي

السلام عليكم

لو سمحت يا دكتور أريد دواء يهدى عصبيتي وليس له أي أثار على المخ لانى بذاكر ولا على الجسد لان مطلوب منى طول اليوم مسئوليات كثيرة تجاه اولادى وجوزي وكليتي وبيتي ، ولا تنصحني أن أحكى مع دكتور لانى ذهبت ولا توجد نتيجة زوجي لم يحبني أبدا وحاولت بكل الطرق حاسة انه مريض لأنه يحب يعذبني وطبعا هو اللي يتهمني بالجنون لما بتعصب من تصرفاته ولما بتعصب نتيجة أفعاله معي بتعصب على اولادى وخصوصا ابني الكبير 8 سنين فعلا معاملتي معاه مريضة وبحس انى وأنا بكلمه من كثرة العصبية جسمي كله يولع ويتحرق من جوه ودماغي هتتفرتك ، وبحس إن الولد مرعوب منى وان اللي بعمله غلط بس مش بقدر أبطل صراخ وجوزي الآن يهددني انه يتجوز عليه بسبب عصبيتي أرجوك رد عليه وادينا اسم علاج يخليني أكون هاديه مع ابني أرجوك انقذونى .

الزوجة الفاضلة :-

أدعو الله العلي القدير أن يمنحك هدوءا وثباتا لا تعرفي بعدهما ضعفا اعلمي سيدتي أن الحياة لا تخلو من المشاكل فالإنسان بحكم تعامله مع الآخرين واحتكاكه بهم لابد أن تواجهه بعض المشاكل في محيط الأسرة والعمل والصداقات والحياة بصفة عامة و الإنسان يعتبر حديثه مع الآخرين عن مشاكله هو صمام الأمان الذي ينفس به عن نفسه وهناك أشخاص لا يستطيعون التعبير عن مشاعرهم المضطربة إلا بالعصبية الشديدة والتي أصبح يعاني منها الكثيرون فأصبحت سمة من سمات هذا العصر فالعصبية عادة سيئة تجعل من المرآة الجميلة شخصية دميمة ينفر منها الجميع وتجعل من الرجل شخص منبوذ يتحاشاه الجميع ويخافون الوجود معه في أي مكان ، وعندما تؤثر هذه العصبية علي حياة الفرد تسبب له الكثير من المشاكل وتصبح بمثابة عائق كبير وسد منيع بينه وبين الراحة النفسية كما حدث معك هنا يجب محاربتها بشتى الطرق وعلاجها فورا وخاصة وانك صرت تضرين اقرب الناس لك وهم أبنائك لكن يجب أن تعلمي سيدتي أن التخلص من العصبية الشديدة عملية تحتاج وقتا وصبرا وتعاونا مع الطبيب المعالج لذلك عليك عزيزي باللجوء لأقرب طبيب نفسي ليتم استخدام العلاج النفسي المناسب لك فمن العلاجات التي أثبتت نجاح كبير لمعالجة هذه العصبية جلسات الاسترخاء النفسي كذلك فان بعض أنواع المهدئات تفيد كثيرا في حالتك .

أما فيما يختص بزوجك فلما لا تأخذي تصرفاته علي أنها ابتلاء من الله عز وجل يجب الصبر عليه والتضرع إلي الله عز وجل أن يهدي زوجك وان يرفع هذا الابتلاء عنك وان يصرف عنكما شياطين الجن و الإنس انه علي كل شيء قدير .   

واعلمي سيدتي أن خير سلاح تنتصرين به علي كل تلك المشاكل هو التقرب من الله عز وجل بترك المعاصي وعمل الطاعات والرضا بما قسمه لأنك إذا رضيت سوف يطمئن قلبك وتسعد حياتك .


 وتتوهم أنها مراقبه من المخابرات

السلام عليكم


أود استشارة حضرتكم في مرض والدتي شفاها الله وقد بدأت المعاناة من حوالي 12 سنه حيث بدأ جيراننا في اضطهادنا في مسكننا بحجه انهم محتاجين الشقة وتعددت المشاكل والضغوط بين امى ونساء جيرانا وكانت امى تذكر دائما إن  جارتنا اللي فوقنا  تسبنا وهى الوحيدة اللي سمعاهم ونحن لم نسمع  شئ أبدا من هذه الشتائم وبدأت امى في أن تحدث نفسها منفردة وتحكى لنفسها بصوت عالي ملفت أشياء في الماضي وأشياء في الحاضر وتذكر لنا أشياء لم تحدث بزعمها مثلا أنى تعينت في الحكومة وإنها اشترت لي بيت  وعربيه  وهما في انتظاري وتتوهم أنها مراقبه من المخابرات ودائما ماسكة المصحف الشريف تقرأ فيه وتعمل على تفسيره وتصلى الصلاة في وقتها و ملتزمة الحمد لله لكنها في  نفس الوقت أحيانا تقول كلام كفر وأشياء كثيرة جدا تحدث لا أجد لها تفسير علما بأن ذاكرتها قوية ولما بفتح معها موضوع تجاوبني إجابات منطقيه جدا مع العلم أنها وكيلة مدرسة ابتدائي والجديد الآن يا  دكتور أنها  مثلا لما اجى اكلمها في التليفون تعمل  نفسها مش سامعه بعض الكلام وألاقيها بتكلم نفسها برده في أشياء خيالية غير موجودة وتسيبني علي التليفون وفين لما ترد عليا ، أرجو افادتى .

إلي صاحب الرسالة :-

مما لا شك فيه أن ترك الأم طوال تلك الفترة دون أي محاولة علاجية زاد من وطأة مرضها وجعل الأعراض لديها تتدهور إلي هذا الحد نعم  فوالدتك تعاني من مرض الفصام و الفصام هو مرض عقلي يتميز بالاضطراب في التفكير والوجدان والسلوك وأحيانا الإدراك , ويؤدي إن لم يعالج في بادئ الأمر إلي تدهور في المستوي السلوكي والاجتماعي كما يفقد الفرد شخصيته وبالتالي يصبح في معزل عن العالم الحقيقي .

لذلك فان مريض الفصام لا يستطيع التفكير بصورة سوية , ويعاني من ضلالات وهلاوس وتشوش فكري . أما الضلالات فهي اعتقادات خاطئة غير مبنية علي الواقع , حيث نجد أن مرضي الفصام يعتقدون أن هناك من يتجسس عليهم أو يخطط للنيل منهم وان هناك من يستطيع قراة أفكارهم أو إضافة أفكار إلي أفكارهم أو التحكم في مشاعرهم وقد يعتقد البعض انه المسيح أو المهدي المنتظر. أما الهلاوس التي تظهر لدي مريض الفصام فاهم مظاهرها هي سماع المريض لأصوات تسبه و تنتقد تصرفاته وتسيطر عليه وتعطيه أوامر كما انه يري أشياء غير موجودة أو يحس بأحاسيس جلدية غير موجودة . كما يعاني مريض الفصام من تشوش فكري يظهر بوضوح في عدم ترابط أفكاره فنجد أن الحديث ينتقل من موضوع إلي أخر بدون ترابط ولا هو يعلم أن ما يقوله ليس له معني محدد حيث انه قد يبدأ صياغة كلمات أو لغة خاصة به لا تعني شيئا بالنسبة للآخرين . وحتى إذا تحسنت حالة المريض وتراجع المرض نجد أن الأعراض مثل الانطواء وبلادة الإحساس وقلة التركيز قد تبقي لسنوات وقد لا يستطيع المريض رغم تحسن حالته أن يقوم بالواجبات اليومية العادية مثل الاستحمام وارتداء الملابس كما قد يبدو للآخرين كشخص غريب الطباع والعادات وانه يعيش علي هامش الحياة .

لذلك أنصحك بضرورة عرض الوالدة علي الطبيب النفسي لأنها قد تحتاج للحجز في مستشفي حتى تستقر حالتها وحتى لا يكون هناك خطورة منها علي نفسها أو علي من حولها حيث هناك عدة طرق تستعمل بنجاح للعلاج مثل استخدام مضادات الذهان والعلاج بجلسات الكهرباء والعلاج النفسي والعلاج الفردي والعلاج الأسري .


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية