الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



 

احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام

 



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

اعداد الأستاذة / فدوى على

إخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

  الهلاوس وإضطراب الادراك

السلام عليكم

لي عمه تعانى كثيرا من حاله نفسيه سيئة ، كانت قبل الزواج مهووسة بالزواج وخوف العنوسه لدرجه أنها فعلت أشياء لا يقبلها عقل وذلك كان بسبب جدتي وسوء معاملتها وتكديرها لها بسبب تأخر زواجها إذ أنها الوحيدة . المهم ماتت جدتي وتزوجت عمتي وهى الآن تعانى من اضطراب نفسي حاد إذ أنها دائما تهلوس بأشياء لا أحد يسمعها ولا يراها كالغيرة من جاراتها وشتمهم وإلحاق الأذى بهم ، وعندما تأتى لنا بالمنزل تبوح بالفاظ وعبارات فاضحه عن زوجها وأهله وطبعا لا مجال لهذا من الصحة ، فماذا افعل ؟ أخواتها كلهم غير متعلمين فهم مفسرين حالتها بالمس الجني وأنا الوحيد المتعلم ، أرجو افادتى .

الأخ احمد :-

جزاك الله خيرا كثيرا علي اهتمامك بعمتك وجعل مسعاك هذا في ميزان حسناتك .

سيدي تعاني عمتك من حالة اضطراب ذهاني يستلزم العرض علي الطبيب النفسي لكن يجب أن أركز هنا علي نقطة شديدة الأهمية هو انه بشكل عام عندما يعجز الفرد عن القيام بعمله اليومي لأنه دخل في الاكتئاب أو لأنه سيطرت عليه أفكار متعارضة مع الحقائق أو عندما يتصرف تصرفا غير مألوف كأن يبتسم أو يضحك دون سبب ظاهر. عامة عندما يختلف سلوك الفرد اختلافا كثيرا عما كان عليه في هذه الحالة يجب اللجوء إلي الطبيب النفسي فورا حتى لا تتفاقم حالته وتزداد سوء وأنت تقول أن عمتك تعاني من أفكار غريبة وتري وتسمع أشياء لا يراها أو يسمعها احد غيرها ، لذلك ننصح في حالتها بإتباع تعاليم الطبيب النفسي والبدء فورا في العلاج حتى تتحسن الحالة بإذن الله ، والله الموفق .


 القلق النفسي

السلام عليكم

أنا فتاة أبلغ من العمر 23 عاما . ومنذ بداية هذه السنة 1-1-2010  حدث لي ضيق تنفس وذهبت إلى الطبيب وقال لا توجد مشكله إنه شيء طبيعي من التفكير يحدث هذا الضيق . ومن يومها وأنا اشعر بأني لست طبيعيه لوجود بعض الأعراض . أولا كثيرا ما أفكر بالموت وحين أفكر بالموت تأتيني التهيؤات بسرعة دقات القلب وأحيانا رجفه وشعور بالموت حالا حالا . الآن خفت هذه الحالة ولكن كثيرا ما تراودني فكرة الموت . يقال انه وسواس بالموت بسبب الفراغ . ولكن لا اعلم سر التهيوءات . يقال أنها تهيأت ولكني اشعر بها  ، ما هذه الحالة وما علاجها .

الأخت الفاضلة :-

من وصفك للأعراض التي تنتابك يتضح انك تعاني من مرض القلق النفسي ويعتبر مرض القلق من أكثر الأمراض النفسية شيوعاً ، ولحسن الحظ ، فإن هذا المرض يستجيب بشكل جيد للعلاج ، والقلق النفسي هو شعور عام غامض غير سار بالتوجس والخوف والتحفز والتوتر مصحوب عادة ببعض الأحاسيس الجسمية خاصة زيادة نشاط الجهاز العصبي اللاإرادي يأتي في نوبات تتكرر في نفس الشخص .وأعراض القلق المرضي تختلف اختلافاً كبيراً عن أحاسيس القلق الطبيعية المرتبطة بموقف معين . وتشمل أعراض مرض القلق الأحاسيس النفسية المسيطرة التي لا يمكن التخلص منها مثل نوبات الرعب والخوف والتوجس والأفكار الو سواسية التي لا يمكن التحكم فيها والذكريات المؤلمة التي تفرض نفسها علي الإنسان والكوابيس ، كذلك تشمل الأعراض الطبية الجسمانية مثل زيادة ضربات القلب والإحساس بالتنميل والشد العضلي .  وهذه المشاعر يكون لها تأثيرات مدمرة حيث تدمر العلاقات الاجتماعية مع الأصدقاء وأفراد العائلة والزملاء في العمل فتقلل من إنتاجية العامل في عمله وتجعل تجربة الحياة اليومية مرعبة بالنسبة للمريض منذ البداية . ولذلك فإن مرضي القلق يترددون على الكثير من أطباء القلب والصدر قبل أن يذهبوا إلي الطبيب النفسي .

ويتم العلاج بواسطة العقاقير النفسية المضادة للقلق وذلك تحت أشراف الطبيب النفسي المتخصص كذلك يتم استعمال العلاج النفسي بنجاح لمعالجة أعراض القلق المرضي مثل العلاج السلوكي لتغيير ردود الفعل المرضية وذلك باستخدام وسائل الاسترخاء مثل التنفس من الحجاب الحاجز والتعرض المتدرج لما يخيف المرء، كذلك يتم استخدام العلاج التدعيمي الإدراكي ويساعد هذا النوع من العلاج المرضي على فهم أنماط تفكيرهم حتى يتصرفوا بشكل مختلف في المواقف التي تسبب أعراض القلق النفسي ، ولذلك ننصح باستشارة الطبيب النفسي حتى يستطيع وضع خطة علاج مناسبة لحالتك .


 مشكلتي الخوف

السلام عليكم

أنا من الكويت ابلغ من العمر 34 متزوج منذ 14 سنة ولدي أطفال حالتي المادية متوسطة طولي مؤهلي جامعي تربوي. والداي موجودان وعلاقتي معهم ومع أخوتي وزوجتي وأبنائي ممتازة ولله الحمد ولي صداقات كثيرة ومحبوب في العمل وخارجه وهذا من فضل الله عز وجل علي ، مشكلتي الخوف أو كما عرفت أنه يسمى الرهاب الاجتماعي وقد قرأت عنه كثيرا فوجدت أن أفضل علاج له هو علاج السلوك وقد استخدمته  ونجح معي في مواقف أي أن 60%  تخلصت منها -أي المخاوف- ولكن هناك حالتين الأولى الصلاة بالناس وحاولت أكثر من مره ولازلت منذ سنين ولكن لا فائدة أقع في الموقف من حشرجه بالصوت ورجفة وتعرق فأتهرب منها الآن إلا إذا كان العدد لا يتعدى اليد الواحد أقبل بأن أصلي بهم وقصدي علاج الخوف ولكن لا فائدة والحالة الثانية التحدث أمام الناس أو أكون في اختبار للشخصية فإني أقع أيضا في المشكلة وقد حاولت ألا أنظر إليهم وأنساهم ولكن بلا فائدة وهناك حالات أخرى لا أتعرض لها كثيرا ويكون الوضع صعب في أول الأمر ثم تسير الأمور على ما يرام ولكن أجدها أهون عندي من هاتين الحالتين لأنهما من صميم عملي وحياتي اليومية والاجتماعية وقد بدأ الخوف معي منذ 11 سنة تقريبا قبل ذلك كنت طبيعي جدا حتى في الحالتين المذكورتين لم تكونان مشكله عندي بل استمتع بهما.السؤال : هل ينفع أن آخذ علاج مثلا أقراص تعينني في هذين الموقفين وقد قرأت أن أقراص seroxat ذات نفع بعد الله عز وجل وهل تنصحوني بها وما الجرعة المناسبة والمدة المناسبة لها وطريقة التوقف عنها أو يكون هناك علاج تنصحوني به ، وجزاكم الله خير الجزاء .

الأخ الفاضل :-

أدعو الله العلي القدير آن يشفيك شفاء لا يغادر سقما نعم سيدي تحتاج إلي المساعدة الطبية فإرادتك وإصرارك علي التخلص من تلك المخاوف سوف يجعل شفائك شيء يسير وسريع ولكن يجب أن يكون هناك جانب علاجي ليسهل من علاج حالتك وهنا يجب أن أنبهك إلي نقطة مهمة و هي انه لا يتم وصف اى علاجات بواسطة العقاقير الطبية عن طريق الانترنت وغير مسموح بذلك مهنيا لان وصف الدواء لا يتم إلا بعد مناظرة الطبيب للمريض مباشرة والاستماع إلى شكواه بكل دقة ومراجعة التاريخ المرضى والأسرى للمريض وعمل الكشف الجسماني قبل وصف الدواء المناسب وقد كان من المناسب أن تخبر طبيبك بما وصلت إليه حالتك من التدهور حتى يقوم بتغيير نوعية العلاج وعدد الجرعات بما يتناسب مع شدة حالتك ولا حرج من أن تقوم بتغيير الطبيب إذا لم يسفر علاجه عن أي تحسن .


 لا استطيع أن أتخيل نفسي زوجة له

السلام عليكم

أنا فتاه لدي 21عام , ومقبله على الزواج من شخص لم أحبه ولم استطيع أن أتقبله مع أني وافقت عليه في البداية بسبب كلام عائلتي عنه في انه متدين وعلى خلق وميسور الحال ولكن مع ذلك لا استطيع أن أتخيل نفسي زوجة له , وما يزعجني أكثر أنني لم أكمل دراستي بعد تبقى لي سنتان على اخذ شهادة البكالوريا وأهلي يقولون لي لا توجد مشكله في أن أتزوج وادرس بعد الزواج مع أني لا اعرف ما الداعي لذلك خاصة وان عمري مازال صغير لا اعرف ماذا افعل أرجو النصح في أمري. 

الأخت الفاضلة :-

أدعو الله العلي القدير أن بقدر لك الخير حيث يكون وان يرزقك زوجا صالحا يعينك علي طاعة الله .

لم تذكري أختي سببا واحدا لرفضك الزواج من هذا الشخص فهو متدين وذو خلق كما ذكرت في رسالتك وهذا هو الزوج الذي حثنا الرسول صلي الله عليه وسلم أن نزوجه لبناتنا (إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه .... ) أما فيما يختص بدراستك فتستطيعين تكملتها بعد الزواج وهناك الكثيرات من البنات أكملن دراستهن بعد الزواج بل كان أزواجهم خير سند ومعين لهم علي ذلك واعلمي أن إصرار اهلك علي زواجك لا لشيء إلا لحبهم لك وخوفهم الشديد عليك ولان الزواج من هذا الشخص فيه إرضاء لله ورسوله وبالتأكيد إرضاء وعفاف لك من زمن امتلئ بالفتن وصارت الأخلاق والتدين فيه صفات قليلة الوجود . لذلك أنصحك عزيزتي أن تعيدي التفكير مرة أخري في هذا الشاب وان تستخيري الله في أمر زواجك منه حتى لا تندمي فيما بعد علي فوات الفرصة .

وفقك الله لما يحبه ويرضاه ..


 الدعاء والصبر

السلام عليكم

أنا أم سني 32 سنة تزوجت عن قصة حب دامت عشر سنين و بعدها تزوجنا أنا وحبيبي وأنجبنا بنت سنها 5 سنين أنا اليوم أعانى من مشكلة عانيت منها أكثر من 4 سنين لكن اليوم اكره نفسي و حياتى و حتى اننى كرهت اختياري لزوجي.زوجي يتمتع بأخلاق حميدة و متدين و لا استطيع أن أعيب على أخلاقه و طيبته و هذا ما جعلني أحبه إلى يومنا هذا لكن مشكلته انه عاطل عن العمل لأسباب اراها غير كافية تقدم في مشروع فتح مطبعة لكن لم ينجح لأسباب خاصة بقوانين الدولة التي نقطن بها لكنني منذ أكثر من 4 سنين و أنا بشتغل واصرف على البيت و ضاع منى إحساس انوثتى وهو بالبيت كأن الأدوار انقلبت كنت في الأول أقول فترة وتروح لكن الموضوع طال ، وتعبت أن أقوم بدور الرجل واصرف على البيت و بنتي وحتى عليه . فماذا تنصحوني؟  

الزوجة الفاضلة :-

يحسب لك وقوفك جانب زوجك في أزمته وحفاظك علي عائلتك الصغيرة ولا تستائين من موقف زوجك لأنه فضل أن ينزوي عن العمل وتركك أنت تخوضينه فهو لم يفعل ذلك تكاسلا أو تخاذلا بل خوفا من الفشل ومن تحمل نتائجه مرة أخري والسبب بالطبع إخفاقه في المشروع الأول وفي نفس الوقت وجد فيك بديل ناجح يستطيع الاعتماد عليه ففضل الابتعاد وهنا يأتي دورك سيدتي يجب أن تواجهيه بخطأ ما يفعله وبان الله تعالي لا يرضي عن ذلك بل يأمرنا بالأخذ بالأسباب والتوكل عليه كما قال صلي الله عليه وسلم لو أنكم تتوكلون علي الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير تغدو خماصا وتعود بطانا والتوكل علي الله هنا يعني أن يخرج الإنسان لعمله دون أن يفكر في نتائجه في سعته أو ضيقه فالرزق مقسوم ولكن الله تعالي لا يعطيه إلا لمن يريده ويبحث عنه كما يمكنك أن تخبريه انك تنوين ترك العمل فهنا سوف يشعر انه لا يوجد مورد رزق وانه لا بديل عن خروجه للعمل ودائما زوديه بكلمات التشجيع والرضا والحب ، وفقك الله لما يحبه ويرضاه .


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية