الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



 

احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام

 



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

اعداد الأستاذة / منى سعيد

إخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

  خرجت من الجيش بسبب الخوف

السلام عليكم 

انا شاب ابلغ من العمر 25 سنه اعاني من الخوف الشديد امام الناس وتلعثم  ولا استطيع الذهاب لمكان عام حسيت بهذا المرض من ثلاث سنوات بعد دخولي الجيش وخرجت منه بسبب الخوف وزداد همي وتفكيري ولجات للخمر والابتعاد عن المشاكل الي توراودني ارجوكم افيدوني لا استطيع الوقوف على رجليني وتاتيني رجفه من الراس لليدين ويحمر وجهي بشده ، وانا للعلم عرسي خلال جم شهر يعني حالتي صعبه وشكرا .

أخى العزيز

مبارك لك العرس ان شاء الله .. ان تلك الأعراض التى تعانى منها انما هى اعراض ما يسمى بإضطراب الرهاب الاجتماعى وهو خوف وارتباك وقلق يداهم الشخص عند قيامه بأداء عمل ما - قولاً أو فعلاً - أمام مرأى الآخرين أو مسامعهم ، يؤدي به مع الوقت إلى تفادي المواقف والمناسبات الاجتماعية ، وتتمثل أعراض الرهاب الاجتماعى التى تظهر فى المواقف الاجتماعية فى الآتى :

- تلعثم الكلام وجفاف الريق

- مغص البطن

- تسارع نبضات القلب واضطراب التنفس

- ارتجاف الأطراف وشد العضلات

- تشتت الأفكار وضعف التركيز

والمصاب بالرهاب الاجتماعي يخاف من أن يخطئ أمام الآخرين فيتعرض للنقد أو السخرية أو الاستهزاء ، وهذا الخوف الشديد يؤدي إلى استثارةٍ قوية للجهاز العصبي غير الإرادي حيث يتم إفراز هرمون يسمى " ادرينالين " بكميات كبيرة تفوق المعتاد مما يؤدي إلى ظهور الأعراض البدنية على الإنسان الخجول في المواقف الاجتماعية.

هذا وكما فى حالتك اخى العزيز فإن هذا الاضطراب يؤثر على الشخص بشكل سلبى مما يؤدى به الى السلبية والعزلة ويعطله عن كثير من فرص التقدم والنجاح فى الحياة يؤدي به إلى مصاعب حياتية ، وصراع نفسي داخلي وقد يؤدي إلى مضاعفات نفسية مثل الانطواء والاكتئاب .. لذلك اخى العزيز يجب عليك ان تتخذ خطوات ايجابية نحو العلاج فأنت مقدم على مرحلة هامة من حياتك وهى الزواج ومن ثم ستصبح قدوة لأبنائك بإذن الله فابدأ من الآن واذهب الى الطبيب النفسى حتى يساعدك على التخلص من ذلك الاضطراب حيث يستجيب الرهاب الاجتماعى بشكل جيد الى نوعين من العلاج :

العلاج الدوائى : ويعتمد فيه على عقاقير تخفف من حدة للقلق والتوتر المصاحب للأعراض.

العلاج النفسى : الذى يتمثل فى العلاج المعرفى والسلوكى والذى يعتمد على دعم الفرد وتعريضه لمواطن القلق مع مساندته وحسب خطة مسبقة، وكذلك يقوم على مراقبة الأفكار السلبية ومحاولة تغييرها.

وإليك اخى العزيز بعض النصائح التى قد تعينك على العلاج:

- عندما تكون في وضع متوتر خذ نفساً عميقاً و حاول أن تقوم بعمل استرخاء لجسمك بشكل متدرج أي ابدأ منذ القدم حتى الرأس.

- عرض نفسك للمواقف الاجتماعية تدريجيا فابدء بالمشاركة بالحديث مع صديق واحد ثم اثنان وهكذا حتى تتمكن من المشاركة مع مجموعة من الأصدقاء دون قلق.

- لا مانع من ان تصطحب معك احد من اصدقائك المقربين او زميل او قريب ترتاح له فى اى مناسبة اجتماعية او موقف اجتماعى حتى يشعرك بقدر من الراحة والأمان فى وجوده وحاول ان يكون شخص مختلف فى كل مرة حتى لا تعتاد على وجوده.

- حاول ان تحصى الأفكار التى تراودك اثناء التعرض الى اى موقف اجتماعى وكذلك مشاعرك ايضا واكتبها وحاول تحليلها وستجد ان كثيرا منها غير منطقى مثل :

* فكرة (ان الآخرون ينظرون اليك او يتابعونك ) لأن اى موقف اجتماعى لا تكون فيه وحدك بل يكون مليئا بالناس الآخرون غيرك .

* كذلك فكرة (انك ستخطأ حين تتحدث او حين تقوم بفعل اى شئ امامهم) فإنه ليس من الضرورى ان تخطأ فقد يمر الموقف بدون اخطاء وحتى وإن اخطأت فلست وحدك من يخطئ فمن الوارد انهم يخطأون ايضا مثلك.

- حاول ان ترفع من ثقتك فى نفسك فانت لست بأقل من احد فى اى موقف اجتماعى.

- لاحظ التطور فى حالتك اولا بأول وكافئ نفسك على ذلك .

وفقك الله لما فيه الخير..


 ابني لديه نوبات بكاء

السلام عليكم 

أشكرك ع الموضوع الجميل ، ولي ملاحظة بسيطة وياليت تفيدوني فيها ابني لديه نوبات بكاء بحرقة خلال فترات النوم يعني :أثناء نومه فجاة اسمع صوته يبكي بشدة وكأنه خاف من شيئ وعيناه مغمضه نائم ، وبعدها تحتضنه امه لفترة حتى يهدأ ويدخل في النوم ثانيا وهذا الموقف تكرر أكثر من مرة غالباً مرة يومياً في الليل مع العلم انه يكون انتهى من الرضاعة أو الأكل والتغير ولايوجد شيئ يمكن ان يفزعه لفعل ذلك ظاهري . هو يبلغ من العُمر 5 شهور رضاعته ببرونه فما السبب ... ؟ وماذا أفعل لعدم تكرار ذلك .

أخى العزيز

بارك الله لك فى ابنك .. ان بكاء الأطفال من الأشياء الهامة والطبيعية فى تلك المرحلة فنظرا لأن الطفل الرضيع يفتقد للغة فإن البكاء يعد لغته التى يعبر بها عن احتياجاته والرضيع يقضى من 6 إلى 7 % من يومه فى البكاء ... إن هذا البكاء هو استجابة لا إرادية لأحاسيس عدم الارتياح من بلل وتبرز وجوع وأحاسيس بالحرارة وغيرها .

وبكاء الأطفال أربع انواع :

- بكاء الجوع – بكاء الغضب – بكاء ناتج عن ابتلال ملابسه – بكاء الآلام .

وأحيانا يكون بكاء الطفل بسبب ازعاج ما حدث اثناء نومه كالصوت المرتفع او الضوء الشديد او حاجة لوجود الأم بجانبه وربما يكون هذا هو السبب فى حالة ابنك حيث انه يهدأ ويدخل فى النوم عندما تحتضنه امه او قد يكون غير مرتاح فى وضع النوم او قد يكون يعانى من بعض الآلام .. فعلى الأم فى هذه الحالة ان تحاول اكتشاف سبب بكاء طفلها بمحاولة تجريب كل ما يمكن ان يريحه فى تلك المرحلة واعلم اخى العزيز ان ذلك البكاء مرحلة وسوف يقل شيئا فشيئا مع الوقت حينما يكبر طفلك ان شاء الله .


 إضطراب الكلام " التأتأة "

السلام عليكم 

أنا فتاة عندي 19 سنة أعاني من كل مظاهر التأتأة ظهرت في عمر8 سنوات ولكن أصبحت  كثيرة ، وانقطعت عن الدراسة بسبب التأتأة كل صديقاتي يبتعدون عني ويسخرون مني والآن أريد  أستكمل دراستي تعبت نفسانيا وعندما زرت الطبيب العام عطاني مهدئ للأعصاب لكن بدون جدوى ، أرجو منكم كيفية للعلاج جزاكم الله آلف خير .

فتاتى العزيزة

اولا : المقصود بالتأتأة هي نوع من التردد والاضطراب وانقطاع في سلاسة الكلام حيث يردد الفرد المصاب صوتاً لغوياً أو مقطعاً ترديداً لا إرادياً مع عدم القدرة على تجاوز ذلك إلى المقطع التالي. ويلاحظ على المصاب بالتأتأة اضطراب في حركتي الشهيق والزفير أثناء النطق مثل انحباس النفس ثم انطلاقه بطريقة تشنجه كما نشاهد لدى المصاب حركات زائدة عما يتطلبه الكلام العادي وتظهر هذه الحركات في اللسان والشفتين والوجه واليدين.

وهنالك العديد من المسببات التي قد تؤدي إلى الإصابة بالتأتأة منها عوامل فسيولوجية، عصبية، اجتماعية، ولغوية.

تشمل أسباب التأتأة الجوانب النفسية والاجتماعية كتلك التي تتعلق بالتربية والتنشئة الاجتماعية ، فأساليب التربية التي تعتمد على العقاب الجسدي والإهانة والتوبيخ كثيراً ما تؤدي إلى إصابة الفرد بآثار نفسية وإحباطات من شأنها أن تعيق عملية الكلام عند الأطفال ، فكثيراً ما يلجأ الآباء إلى إهانة الأبناء أمام الغرباء وتوبيخهم ومعاملتهم دون احترام ، كما أن إهمال الآباء للأبناء ومحاولتهم إسكات أبنائهم عند التحدث أمام الآخرين يؤدي في النهاية إلى خلق رواسب نفسية سلبية , تعمل على زعزعة الثقة بالنفس لدى الطفل مما يجعله يشك في قدرته على التحدث بشكل صحيح أمام الآخرين . كما أن هناك أسباب تشريحية عضوية كأن يعاني الشخص المصاب من خلل واضح في أعضاء الكلام أو يصاب بهذه المشكلة نتيجة لإصابة الجهاز العصبي المركزي بتلف في أثناء أو بعد الولادة ، ويعتقد بعض علماء النفس أن هذا السلوك بدأ إرادياً وأصبح بعد ذلك لاإرادياً.

لذا فعليك الآن التاكد من وجود اى اسباب عضوية فى الجهاز الكلامى تؤدى الى تلك التأتأة ومن ثم علاجها  فإن لم يكن هناك اى اسباب عضوية اذن فعليك بالذهاب الى اخصائى تخاطب (نطق) حتى يمكنك من خلال التدريب المستمر الى التخلص من التأتأة ونطق الحروف واخراجها بطريقة سليمة .. وقد يأتى ذلك بنتائج ايجابية بإذن الله هذا الى جانب ضرورة ان ترفعى ثقتك من نفسك وذلك من خلال بعض الارشادات الآتية :

- اتخذى صديقة لك او مجموعة من الاصدقاء الذين ترتاحى اليهم ويحولوا مساعدتك على التخلص من تلك المشكلة تحدثى اليهم كثيرا وراقبى نفسك اولا بأول .

- لا تعطى هذا الأمر اهتمام اكثر من الزائد لأن التأتأة تزداد بالمراقبة الشديدة والصارمة للنفس تكلمى وكونى على سجيتك، و في حالة استرخاء، ولا تشغلى ذهنك بكيفية إخراجك للكلمات، أو التحدث مع الآخرين.

- إذا كان لديك صعوبة في حروف معينة، حاولى حصرهذه الأحرف وانطقيها عدة مرات، وادخليها في كلمات وفي جملة مفيدة، وكررى ذلك كثيراً.

- حاولى ان تقرأى اى شئ او موضوع معين من كتاب مفضل او حتى قراءة القرآن الكريم يوميا بصوت عال وبهدوء وتخيلى انك امام مجموعة من الناس ويمكنك تسجيل ذلك ايضا على جهاز الكمبيوتر او الكاسيت واعادة الاستماع اليه فستجدى انك افضل مما تتصورى وهكذا مرة بمرة ستختفى التأتأة بإذن الله.


 الخيانة الزوجية

السلام عليكم 

انا امراه متزوجه من 6 سنوات احب زوجى كثيرا وهو كذلك هو يكبرنى كثيرا ولكنه فى كامل نشاطه وحيويته ولا يعانى من اى امراض والحمد لله ولكن اكتشفت فى الفتره الاخيره تكرار خيانته لى وذلك عن طريق النت والتليفون فقط ولكن الامر ممكن ان يتجاوز الحدود فى العلاقات الهاتفيه انا مشكلتى الان اننى اتصدمت فيه صدمه كبيره اوى ولا اعرف ماذا افعل هل اطلب منه الطلاق ام اصبر واحتسب الاجر عند الله مع العلم انه لا يوجد عندنا اطفال لانه غير مقدر لزوجى الانجاب انا بحبه جدا وتعبانه اوى لان ثقتى اتهزت اوى فيه تكاد تكون انعدمت ماذا افعل .

اختى العزيزة

اقدر تماما موقفك فالخيانة احساس مرير وكونها تاتى من اقرب الناس اليك فقد سبب لك صدمة ولكن اختى العزيزة نحن عندما نحب نتخيل ان هذا الشخص الذى نحبه وكانه ملاك وننسى انه فى النهاية ما هو الا بشر يضعف ويخطأ ثم يعود ويندم ونحن ايضا قد ياتى علينا اوقات نضعف فيها ونخطىء .. وقد أخطأ زوجك ليس فى حقك فحسب بل فى حق نفسه .. نتمنى من الله ان يغفر له ..  ولكن قد ذكرت فى رسالتك نقطة هامة جدا لايجب لإغفالها فزوجك غير قادر على الانجاب وقد يكون هذا سبب له الشعور بالنقص ومن ثم يحاول اثبات رجولته وتعويض ذلك النقص بتلك الأفعال وهنا ياتى دورك اختى العزيزة فى محاولة التقرب منه ومحاولة تعويض ذلك النقص الذى يشعر به لذا ارى انه ما بين الطلاق والصبر والاحتساب خطوات كثيرة يجب ان تقومى بها قبل ان تقدمى على اى قرار منهما فى البداية ان تحاولى التقرب لزوجك حتى تزداد ثقته بك ويشعر بالامان تجاهك.. تحدثى معه بهدوء وواجهيه بما يفعله وناقشى معه لماذا يفعل هذا وحاولى ان تكتشفى ما الشىء الذى يفتقده تجاهك واعطيه فرصة اخرى للتقرب اليك ولا مانع من ان تقنعيه بالذهاب لطبيب نفسى حتى يعينه من استعادة الثقة بنفسه ولمساعدتكم لتحسين علاقتكم ببعض .. اما اذا وجدتيه غير مستجيب لمحاولاتك واصر على ما يفعله فعليك اذا الاختيار ما بين اما الصبر والاحتساب عند الله اذا كنت ايضا قادرة على احتمال ذلك لعل الله يهديه ويعود الى صوابه .. اوالطلاق اذا كنت غير قادرة على الاحتمال وربما يكون ذلك فرصة اخرى له حتى يبتعد عن تلك الأفعال . هداك الله لما فيه الخير.


 التناقض السلوكى ليس فصاما

السلام عليكم 

انا شاب فى العقد الثلاثين من عمرى اعمل فى احدى الدول العربية مهندس خاطب منذ 8 شهور وانا والحمد لله مواظب على صلاة الجماعة فى المسجد كل الاوقات ومحافظ على النوافل وامام الناس اعتبر ملتزم ولكن عندى مشكلة عندما اختلى بنفسى اتجه الى معصية الله واشاهد المواقع الاباحية وانى اعلم تماما انى افعل معصية ولكن لا اقدر امنع نفسى فهل هذا هو انفصام الشخصية حيث امام الناس بشخصية ملتزمة وعندما اكون مع نفسى تتغير شخصيتى .

اخى العزيز

اطمأن ان ما تقوم به ليس له علاقة بانفصام الشخصية .. فانفصام الشخصية كما هو معروف لدى الناس او ( الفصام) وهو الاسم الأصح هو مرض عقلى له اعراض وعلامات تختلف تماما عن مشكلتك كما ان الأهم من ذلك بأن مريض الفصام مثله فى ذلك مثل بقية الأمراض العقلية فإن المريض لا يكون على وعى بمرضه ولا يعترف به .. ولكن اخى العزيز مشكلتك تكمن فى الضعف الذى تعانيه النفس الانسانية والذى نقع فيه جميعا الا من رحم ربى .. ولولا رحمة الخالق بنا ولعلمه بخلقه وبضعفهم لما شرع لنا التوبة .. لذا أخى العزيز عليك بالتوبة الى الله واعزم على عدم العودة الى ذلك ولا تيأس من رحمة الله فاذا وقعت مرة اخرى فى ذلك فتب مرة اخرى وحاول ان تستثمر وقت جلوسك على الانترنت بما هو يفيد كالدخول على المواقع العلمية والثقافية والاجتماعية المفيدة واعلم ان العادات السيئة قد تذهب مع الوقت لأن الانسان بعد فترة يفقد اهتمامه بها ورغبته فيها وحاول ان تنمى الى جانب ذلك عادة جيدة كالقراءة فى كتب او تعلم لغة او ما الى ذلك وداوم على ممارسة الرياضة والتى تستنفذ الطاقة السلبية داخل جسم الانسان .. ولكن اذا لم تستطع عن التوقف عن تلك العادة فعليك باستشارة طبيب نفسى لأن استمرار تلك العادة ستؤثر عليك نظرا لما يتبعها من مشاعر اثم وضيق تؤثر على تفكيرك وقدراتك وخاصة اذا استمرت بعد الزواج.


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية