الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



 

احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام

 



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

اعداد الأستاذة / رباب ياسين

إخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

  الاتفاق يعنى الالتزام بما اتفقتم عليه .. لذا لا داعى للندم

السلام عليكم

شكرا على هذا الموقع الرائع وبعد أنا سيدة متزوجة زوجي بعد قصة حب وكنا زملاء في كلية الهندسة وتزوجنا بعد التخرج بسنة ولنا ست سنوات متزوجين ونعيش بالسعودية مشكلتي معه تبدأ من رفضه لعملي بحجة رعاية بناتي لأن عندي بنتين واحدة بالمدرسة والثانية عمرها عام واحد ومع رفضه لعملي بدأت أشعر بعدم قيمة لتعليمي مع شعور بالضغط لرؤيته يتقدم في عمله كمهندس وكذلك زميلاتي بالكلية وأنا أنسى ما درسته فأشعر أني لست مهندسة مثلهم بل أقل منهم وبالرغم من موافقتي له في البداية مضطرة إلا أنني الأن نادمة على ذلك وأتمنى لو أني أشترطت عليه العمل قبل زواجنا المشكلة الثانية معه هي حدوث موقفين واحد أمام أهله بمد يده علي وأهانتي أمامهم والأخر أمام أهلي كذلك بأهانتي اللفظية وذلك منذ شهرين وعلى الرغم من إ عتذاره لي عنهم وإبدائي له أني قبلت أسفه إلا إنني حتى هذه اللحظة أشعر بالغضب الداخلي الشديد منه وخاصة أن ذلك حدث امام الناس مما اثر على علاقتي معه بشكل كبير وحتى علاقتنا الخاصة وهو يشعر بذلك ولكنه يكتفي بأنه أعتذر لي سابقا ونحن عدنا السعودية بعد هذه الأجازة التي حدث فيها هذين الموقفين ولنا شهر أجتر فيه يوميا ما حدث وأدخل في حالة من الاكتئاب بسبب شعوري بالأهانة أمام الناس مما أثر علي كثيرا أشعر بحالة من الأكتئاب كما أشعر بفقد شهية للتعامل معه وأصبحت أحب خروجه من المنزل وعندي أرق بالنوم ورفض لزوجي بشكل عام وأشعر أني لم أعد أحبه كالسابق فرصيده عندي قل وأعرف أنه يحبني وقد أعتذر سابقا ويحاول أرضائي ولكني أصبحت لا أرضى أشعر بالقهر في العيش معه بسبب رفضه لعملي وأنا مهندسة وكذلك لأهانته لي أمام أهله وأهلي كيف أنسى ذلك ، وأعود لأتعايش معه وشكرا ، آسفة على الأطالة وبارك الله فيكم .

الأخت الفاضله :

أدعو من الله أن يلهمك حسن التصرف في حياتك وان يثبت قلبك ثباتا لا تعرفي بعده ضعفا ، فأنت تحبينه وهذا واضح رغم عدم إفصاحك بذلك كتابة ويبدو أيضا أنه يحبك ، فكان من الممكن أن يفكر فى إرضاءك ويوافق على عملك إلا أن الرجل الطبيعى يغير على زوجته حتى وإن لم يبدى لها ذلك ، وكثيرا ما نجد رجال لا يوافقون على خروج زوجاتهم بحجة تربية الأبناء فى حين أنه باستطاعتهم إحضار مربية أو إلحاقهم بحضانة الا أن الفكرة أن تكون أمهم معهم وفى نفس الوقت جميعهم فى مأمن مصونين فى بيته ، بعيدين كل البعد عما يراه فى العالم الخارجى وعالم العمل بين زملائه وزميلاته وما يراه فى الآخرين ، نعم هذه حقيقة كثيرا من الرجال لا يحبون أن يرون زوجاتهم موضع زميلاتهم فى العمل وينظرون إلى المرأة العاملة على أنها نصف مرأة وأن الأكثر صونا لها أن تلزم بيتها ويرون أيضا أن تصرفهم هذا إكراما لها وإعلاءً لشأنها وتأكيدا على رجولتهم ونخوتهم .

والأسباب التي تؤدي إلى ظاهرة الانفصال الصامت او اختلال العلاقة الزوجية ترجع الى عدم كفاءة الزوجين في حل مشاكلهما الحياتية وتجميد المناقشة والمصارحة ما يؤدي إلى إقامة حاجز بينهما ، او اختلاف الطباع والرغبات والاهتمامات المشتركة ، الى جانب العنف الممارس أو الاهانه من قبل الزوج أحيانا تجاه زوجته ما يثير مجموعة معقدة ومركبة من مشاعر التباعد والتعالي والنفور ينتج عنها تدمير العلاقة بين الطرفين.

لذلك ننصح فى مثل تلك الحالات باعادة الروح والدفء إلى الحياة الزوجية وإنقاذ العلاقة الأسرية وإرجاعها إلى طبيعتها بعد حالة الفتور عن طريق عدة وسائل يلتزم بها طرفا العلاقة ان يشعر كل طرف شريكه بالحب والانتماء و الصحبة والمساندة أيضا محاولة كل منهما حل المشاكل والاختلافات في جو من التفاهم و المصارحة والمكاشفة والتعامل بمرونة وموضوعية للمشاكل و تبادل الآراء في ما بينهما مع تقديم التنازلات.

ويجب ان يحافظ الزوجان على الاحترام المتبادل والإفصاح عن مشاعر الحب في ما بينهما والإطراء بشكل دائم و التشجيع المستمر لبعضهما البعض من اجل التفاعل الإيجابي في علاقتهما و مشاركتهما الفاعلة في تحمل الحياة معا و المعاشرة الحسنة.

ومن الممكن ان يلجأ الزوجان الى طلب المشورة والنصيحة الاسرية والزوجية من مراكز متخصصة لتحسين العلاقة بين الزوجين وتقليل الصراعات بينهما و تأكيد الروابط الوجدانية لذلك.

واعلمى سيدتى أن الحياة الزوجية لا تخلو من بعض الإختلالات والاختلافات ولكنها تتحول بالتفاهم و المصارحة الى مدعم و منشط للتوافق الزوجي وبقدر نجاح الزوجين في تحقيق هذه المهمة يكون توافقهما الزوجي كما تتطلب الحياة الزوجية الأخذ والعطاء والتعاون المتبادل عند ممارسة الحقوق و المسؤوليات ووجود الاحترام و التقدير من أهم أسس النجاح في الحياة الزوجية.

والأختصاصيون في علم نفس ينصحون الأزواج ايضا بالاهتمام بتفاصيل الحياة الزوجية وتبادل الهدايا وكلمات الحب لاذابة الجليد بينهما وتبقى المشاكل ملح الحياة بين الزوجين. لذلك عليك بمصارحة زوجك بحالتك واطلبى منه أن يمد لك يد العون والمساعده لتخطى معا تلك المرحله للحفاظ على تلك الأسره الصغيره ، وأكدى له أنك غير راضيه عن وضعك وترغبى فى استعادة الحب والألفه والموده بينكما مره أخرى وعليه أن يتحملك ويساعدك الى حين تخطى تلك الأزمه والتى تعتبر الأهم من البحث عن العمل لأنه يتوقف عليها حياة أسره كامله مهدده بالانهيار فالرجل لا يستطيع الصبر والاحتمال كثيرا ومن هنا سيكون البحث عن غيرك يجد معها مالم يجده معك . لذلك اتركى فكرة البحث عن العمل جانبا الى حين الوصول الى الاستقرار العاطفى مع زوجك .

وتيقنى سيدتى أنه ليس العمل وحده الذى يشعر المرأه بقيمتها ، فهناك الكثير من السيدات على درجات علميه عاليه ويرفضن العمل للتفرغ لتربية أبنائهن تربيه سليمه ويكون اهتمامهم منصب على الأطفال فقط دون منازع ، وبالفعل هؤلاء السيدات يجدن الثناء والتقدير من المجتمع بأكمله عندما يخرجن نشأ صالح مثقف على خلق وخال من المشاكل النفسيه .


 التشخيص يحتاج إلى دقة فى المعلومات

السلام عليكم

الحقيقه مدري كيف ابي ابدأ لكم هالموضوع ؟ بس ان شاء لله تنفعوني يا اخوان انا كل ما اطلب ابوي شيء معين مثل سياره ولا رخصه يقولي آبشر , وبعد كم يوم لا ارادياً . القى حالي مسوي مشكله ولا مزعله بشيء ويعيي ؟ الجوآل والبطاقه ، وانا 24  ساعه نكد ومعاناه نفسيه جداً احسس حـالي ودي اموت وارتاح من ها العالم الي مسكر في وجهي وللعلم يادكتور انا معاي سكر , وكان يبغون يسوون عمليه زايدة ربك ستررها علي والحمد لله بدواء راح هالمرض ولا تنسى ان ابوي ظالم بخوانه واخواته كلهم , محد يجينا ولا نجييه؟ ياليت تشوف لي طريقه ولا حل اني ارجع طبيعي . اطيع والديني مثل زمــان .  

الأخ الفاضل :

ان الأعراض التى ذكرتها تشير إلى وجود اضطراب نفسى ننتيجة عوامل تنشئة خاطئة ووجودك فى بيئة تفتقد التواصل والدفء ، فهذا االجو الأسرى غير مشبع إجتماعيا ونفسيا. فقد يكون اكتئاب ناتج عن ضغوط نفسية شديدة او قد يكون قلق نفسى أو وساوس .. ولكن الفاصل فى ذلك هو التشخيص السليم لذا فإن اول واهم خطوة عليك إتخاذها هى الذهاب للطبيب النفسى حتى يتمكن من التشخيص السليم لحالتك .. فكلما بدأ العلاج مبكرا كلما تفادينا ظهور المزيد من الأعراض .. ولكن هذا لا يعنى انك ليس لك دور فى الخروج من تلك الحالة .. بل ان عليك دور هام وكبير جدا فى مساعدة نفسك للوصول الى سبب الحاله ومعرفة العوامل والظروف التى سببت لك هذا الاضطراب النفسى حتى تساعد الطبيب فى الوصول الى العرض الذى تعانى منه فعليا ولكن اطمئن فكثير من الاضطرابات النفسيه  يستجيب بشكل جيد وسريع للعلاج ، لذلك عليك باستشارة طبيب نفسى يساعدك فى التخلص من هذا الاضطراب النفسى ، والله المعافى .


طفلى قليل الكلام

السلام عليكم

لدي مشكلة اريد لها حل ابني عمره 13 عاما وهو الطفل الثالث والاخير بين اخوته منذ الطفولة وهو قليل الكلام ولا يظهر مشاعره ويبدو متجمد المشاعر بارد في سلوكه مع الجميع رغم ان اخوته الكبار يعطونه الحب والاهتمام والثقة ويخجل من الضحك امام الناس رغم انه عندما يختلي بنفسه يضحك اذا راى ما يضحك دائما متشائم ويتوقع حدوث السئ يبدو وكأنه واثق من نفسه ولكن اذا اخبرته مثلا انه ولد ممتاز يقول لأ هو محبوب من الناس ويجبر من حوله على احترامه سواء قريب او بعيد ولم يتعرض للضرب مثلا في صغره ولا الاهانة يبدو كأنه رجل صغير متزن في افعاله ويستطيع التحكم في اعصابه ولكنه دائما ساخط وغير راضي عن اي شئ وهو مقاوم جدا للتغيير ويحب الروتين رغم انه اذا اندمج في هذا الجديد قد يحبه لا يوجد شئ يسعده ، حساس ولا يحب ان يثقل على أحد في أي شيء،ولا يحب ان يمدحه أحد واحيانا يتصرف بقلة ذوق لا يحب ان يقبله احد فيمد يده فقط ولا يقترب ممن يسلم عليه حتى لا يقبله سواء رجل او امرأة من عماته او خالاته او حتى انا او اخته حتى وان كان ابوه اتي من السفر يسلم عليه وهو متخشب ولا يقبله الا اذا بادر ابوه بذلك هذه الصفات كلها غير طارئة مثلا في مرحلة المراهقة وانما من صغره لا يوجد به اي عيب خلقي او اي شيء ينقصه عن من حوله بالعكس دائما ينادى من الناس ب (أحمد المحترم) اريده ان يعيش طفولته وان يكون طبيعي ما الحل ؟ علما باننا في الاسرة لا نفعل كل هذا بل عكس هذه الصفات تماما لسنا قدوة له مثلا ، اخيه الاكبر يكبره ب 11 عاما ويحتويه كأبيه واخته الكبرى ايضا تكبره ب 8 سنوات وتحاول ان تكون صديقة له وتقترب منه جدا وهو يحب ان يتكلم معها ويسمع .

الأب الفاضل :

بارك الله لك فى ذريتك وجعلها زخرا لك فى الدنيا والآخره ، فمن الرسالة التي أرسلتها أتضح أن سمات الشخصية لدي ابنك تميل للسكون وهى نوع من أنواع الشخصية التي تميل للهدوء كما أنها تتصف بالعمق في التفكير وعدم اتخاذ أي قرار إلا بعد فترة طويلة من التفكير وحالته ليست حالة مرضية وهي ليست نوعاً من أنواع الاضطراب النفسي ولكنها تحتاج لممارسة الحياة وذلك عن طريق الاندماج في المجتمع والمشاركة في الأنشطة المختلفة ومحاولة اكتساب سمات جدية وذلك عن طريق الممارسة المستمرة للحياة ، وقد علمنا رسول الله (صلى الله عليه وسلم) علاجاً للانطواء وذلك عن طريق الجماعة وحثنا على الاندماج فيها حتى أن الله جعل الصلاة في جماعة خير من صلاة الفرد في بيته بسبع وعشرين درجة لما في ذلك من تقوية للمجتمع.

لذلك احرص على أن يجلس مع الناس باستمرار ويشارك في الحوار بدرجات مختلفة فالكلام هو وسيلة التفاهم بين الناس وأخبره أن من ينعزل عن الناس ويهرب من المشاركة يزداد في القلق والخجل والانطواء وقد يتعطل الإنسان عن العمل والنجاح ومن الأفضل أن ينضم إلى النوادي والزيارات الأسرية والدخول في المجتمعات. ومع هذا الخط الجديد في أسلوب التعامل مع الناس يمكن أن سيتغير سلوكه بالنضج ألآجتماعى من خلال الخبرات والمعايشة وسيبقى أمرا هاما هو أن سمته الشخصية الهدوء والعمق فى التفكير .


 ما هو الشىء الذى نخاف منه ؟

 الشىء السيىء ..

السلام عليكم

أنا صيدلى كانت عندى من زمان وساوس من الجن والامراض والحمد لله راحت لكن انا من سنه تقريبا اصبحت بخاف بشكل رهيب من العمل لانه ممل من الروتين من التغيير تقريبا بخاف من كل حاجه رحت لدكتور طب بيل قالى عندك اضطراب فى الغده فوق الكلويه المهم انا مشكلتى انى زهقت من شغلى فى الصيدليه لمده 8ساعات كل يوم فحاولت ادخل الوزاره او اعمل مشروع ولكن كله ذهب مع اريح فاصبحت انظر للحياه على انها سودا وان حياتى اصبحت روتينيه ممله زهقت وخايف ومش عارف استمتع بحياتى الله يباركلكوا انا تعبان جدا.

الأخ الفاضل :

أدعو الله العلي القدير أن يخفف عنك ويوفقك الى ما يحبه ويرضاه ، فان الخوف من الفشل أو الخوف من أشياء أخرى أساسه قلق، فالخوف هو المحرك لهذه الطاقة المدمرة والتى يطلق عليها القلق لانها طاقة موجهة إلى التركيز على فكرة سلبية ، كالخوف من شىء ما أو موقف ما أو الخوف من الموت أو المستقبل أو الأمراض وهكذا .

فالخوف هو المحرك للقلق بجميع أعراضه، وتشمل أعراض مرض القلق الأحاسيس النفسية المسيطرة التي لا يمكن التخلص منها مثل نوبات الرعب والخوف والتوجس والأفكار الوسواسية التي لا يمكن التحكم فيها والذكريات المؤلمة التي تفرض نفسها على الإنسان والكوابيس، كذلك تشمل الأعراض الطبية الجسمانية مثل زيادة ضربات القلب و آلام الصدر والشد العضلي.

ومن الواضح أنك تعانى من أعراض القلق والخوف المرضى و يمكن لعرض الخوف المرضي أن يكون مزعجًا وأن يقعد المرضى إذا لم يتم علاجهم بشكل مناسب. لكن عليك بالاطمئنان فالموضوع نفسى ويمكن علاجه بسهوله ويسر، فإن معظم أمراض القلق تستجيب بشكل جيد لنوعين من العلاج: العلاج بالأدوية والعلاج النفسي.

لذلك عليك بضرورة التوجه الى طبيب نفسى واستشارته حتى يحدد لك العلاج المناسب لحالتك حتى يتم العلاج بشكل أفضل وأسرع والله المعافى .


 القلق النفسى

السلام عليكم

بصراحه لقد اعجبني كثيرا هذا الموضوع بارك الله فيكم و جزيتم خيرا و لكني ارجو ان اعرف ما اعانيه انا بالضبط فانا هذه الايام ينتابني شعور بالخوف والقلق و تظهر علي بعض الاعراض فأبدأ بالتحسس لنبض قلبي و تؤلمني بعض المناطق من جسمي و خاصة حول الجهة اليسرى من القلب مما جعلني ازورالمستشفى للكشف عن ذلك ارجو ان تطلعوني بكل جديد ، ولو سمحتم ارجو ان اتصل ببعض الاختصاصيين و شكرا .

الأخ الفاضل

بارك الله فيك وجزاك خيرا على تواصلك معنا ونسأل الله تعالى أن يكتب لك الشفاء والصحه والعافيه ، فمن تلك الأعراض التى ذكرتها يتضح أنك تعانى من أعراض اضطراب القلق النفسى ، ويعتبر مرض القلق من أكثر الأمراض النفسية شيوعاً ، ولحسن الحظ ، فإن هذا المرض يستجيب بشكل جيد للعلاج ، وتشمل أعراض مرض القلق الأحاسيس النفسية المسيطرة التي لا يمكن التخلص منها مثل نوبات الرعب والخوف والتوجس والأفكار الوسواسية التي لا يمكن التحكم فيها والذكريات المؤلمة التي تفرض نفسها علي الإنسان والكوابيس ، كذلك تشمل الأعراض الطبية الجسمانية مثل زيادة ضربات القلب ، آلام في الصدر ، العرق ، ضيق النفس، الإحساس بأن المرء يختنق وأن هناك شيئًا يسد حلقه ، آلام المعدة والغثيان ، الدوخة أو دوران الرأس ، الإحساس بأن الإنسان منفصل عن نفسه ، الخوف من فقدان السيطرة أو الموت .

و بعض الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلق التي لم يتم تشخيصها يذهبون إلى أقسام الطوارئ بالمستشفيات وهم يعتقدون أنهم يعانون من أزمة قلبية أو من مرض طبي خطير

والجدير بالذكر أنه لكى يتم تحديد العلاج المناسب لابد من القيام بالتشخيص المناسب.و يجب أن يقوم الطبيب النفسي بعمل تشخيص تقييمي يشمل مقابلة شخصية للمريض ويخدم التقييم معرفة وجود أعراض قلق معينة من الاعراض السابق ذكرها ولتحديد ما إذا كانت الأعراض الجسمانية تتزامن مع بعضها البعض مما يساهم في إحداث عرض القلق المرضي.

وبينما يكون لكل عرض مرضي صفاته الخاصة به، فإن معظم أمراض القلق تستجيب بشكل جيد لنوعين من العلاج: العلاج بالأدوية والعلاج النفسي.

لذلك عليك بضرورة التوجه الى طبيب نفسى واستشارته حتى يحدد لك العلاج المناسب لحالتك حتى يتم العلاج بشكل أفضل وأسرع ويخلصك من هذا القلق ويساعدك فى استرداد الطمأنينه النفسيه ويمكنك الاطلاع على اضطراب القلق النفسى بشكل مفصل فى موقع واحة النفس المطمئنه على الرابط التالى :

http://elazayem.com/ANXIETY.htm


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية