الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



 

احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام

 



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

اعداد الأستاذة / رباب ياسين

إخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

  اعاني من اكتئاب

السلام عليكم

أنا شاب عمري 23 عام اعاني من حالات اكتئاب والزم البيت ، ولا ارتاح خارجه فقط اخرج منه بالحالات الطارئه انا شاب متعلم دخلت كلية ما احبها تعرفت على شباب قليلون جدا ، لم اهنئ بمعنى الصداقة في الكليه عصبي جدا ، جاف احيانا علاقاتي الاجتماعيه صفر ، احب أذي نفسي انا متضايق من وضعي تناولت ادوية ولما تنفع معي كلها مهدئات ، مستقبلي ضائع حتى الان من يوم ما حصلت على معدل 66 قسم علمي لم اهنئ كنت اتمنى احصل على 80 مثل معدل الصف الاول ثانوي انا نفسيتي وشخصيتي متوترين اذا اخرج للشارع ما اشوف احد ، ودايما اكلم نفسي .  

أخى الفاضل :

عليك أن تعلم أن الليل يأتى بعده النهار والعسر يأتى بعده اليسر والفشل حتما سيأتى بعده النجاح عليك بالنظر للجانب المشرق من الحياه فالدنيا مليئه بالاحزان والافراح والخير والشر فالرسوب فى سنه دراسيه لا يعنى الفشل بشكل عام فهناك من يرسب فى كليه ويتفوق فى غيرها وهناك من يرسب فى السنه الاولى من الجامعه ويتفوق فى باقى السنوات .

لذلك عليك دائما أن تقنع نفسك أنك أفضل ممن هم أقل منك حتى ترضى ، واعلم أن الرضا لمن يرضى فاذا وصلت الى مرحلة الرضا سوف يرضيك الله فى كل شئ, فمن الواضح أنك تتسم بالشخصيه الحديه ونتيجة للعصبيه والجفاف فى التعاملات لجأت للعزله والوحده ومنها يأتى الاكتئاب .

لذلك عليك أولا التخلص من الاكتئاب المسيطر عليك لأنه مرض شامل يؤثر على الجسم والمزاج والأفكار . إنه يؤثر على طريقة أكلك ونومك وطريقة إحساسك بنفسك ، وطريقة تفكيرك عن الأشياء .

واعلم أن هذه الوحده محركه لطاقة الاكتئاب وهذا ما أنت عليه من احباط وكراهية الذات واحباط وملل،لذلك عليك أن تبدأ صفحه جديده مفعمه بالنشاط والحيويه والتغير وجدد من نفسك سواء كان ذلك من خلال البحث عن أنشطه مختلفه أو الاشتراك فى قضايا ومواضيع هامه .

فاضطراب الاكتئاب ليس فقط اختلال مزاجي عابر ، وليس علامة ضعف أو عجز من الشخص المصاب ، أو حالة تستطيع طردها أو الهروب منها بالتفكير فى أشياء أخرى . والمصابون بالاكتئاب لا يستطيعون أن يسحبوا أنفسهم من أعراض المرض لكى يرجعوا أسوياء مرة أخرى. وبدون العلاج فإن أعراض المرض من الممكن أن تستمر لأسابيع أو شهور أو أعوام . وباستخدام العلاج المناسب فإنه من الممكن التغلب على المرض.وليس كل مريض من مرضى الاكتئاب أو الهوس يعانى من كل أعراض المرض . هناك بعض المرضى الذين يعانون من أعراض قليلة ، وهناك الكثير أيضاً يعانون من أعراض شديدة تختلف من فرد لآخر .

أعراض الاكتئاب :-

حزن مستمر أو قلق أو إحساس بالخواء ، الإحساس بالذنب وفقدان القيمة وعدم الحيلة ، الاحساس بفقدان الأمل والتشاؤم ،فقدان الاهتمام وعدم الاستمتاع بالهوايات أو الأنشطة التى كنت تستمتع بها من قبل ، الأرق خصوصاً فى الساعات الأولى من النهار والاستيقاظ قبل الفجر وأحياناً النوم الكثير ، فقدان الشهية ونقص بالوزن أو زيادة الشهية وزيادة الوزن ، فقدان الحيوية والإجهاد والبطء ، عدم القدرة على الاستقرار والتوتر المستمر ، صعوبة التركيز والتذكر واتخاذ القرارات ، أعراض جسمانية مستمرة مثل الصداع واضطراب الهضم أو الآلام المستمرة .

ولكن فى حالة عدم التغلب على هذا الاكتئاب وزادت عندك الأعراض السالف ذكرها، فعليك الذهاب لاستشارة طبيب نفسى لأن الاكتئاب يعالج بطرق مختلفه تبعا للحاله وتشخيصها ومن طرق العلاج النفسى لمرضى الاكتئاب العلاج المعرفى والعلاج النفسى التدعيمى وللعلم أن كل عقار يؤخذ لعلاج الاكتئاب أو غيره له آثار جانبيه ويؤخذ لفتره معينه لا يحددها سوى الطبيب المعالج لأنه يكون على علم تام بحالتك ويجب عليك عدم أخد أى عقار بدون استشارة الطبيب ، والله المستعان .


 انعدام الثقة .. فكرة قهرية عن الذات

السادة الافاضل

اود ان اشكر سعادكم في ادراج خدمة الاستشارة النفسية لما فيها الكثير من الصلاح للناس
في الحقيقة انا عندي مشكلة قد تكون نوعا ما غير مهمة ولكن بالنسبة لي فهي مهمة جدا خاصة وانني بدأت اجهد نفسي بشكل مأساوي واعلم انها افكار غير منطقية ولكن بدأت اتعب لدرجة الكسل والخمول وعدم الاستمتاع بالحياة حتى في مأكلي ومشربي ، انا ابلغ من العمر 30 سنه ينتابني دائما شعور بأن الاخرين احسن مني بمراحل وانا انسان فاشل جدا حتى انني اتعامل مع الناس بعصبية زائدة وعندي حديث داخلي نفسي بأني انسان عظيم ولكن من اول مشكلة اواجهها انسحب ، كلامي غير مفهوم وغير مدروس عندما القيه ولا اجامل ودائما انتقد الاخرين ، وعندما احاول ان اكون انسان طيب القلب يراودني احساس بأني انسان مغفل تثقتي بنفسي مفقودة لدرجة اني اعرف الحل ولكن لا انفذه اسباب تافهه تعيق تقدمي ، اوسوس واتذكر الماضي كثيرا علما بأن حالتي المادية جيدة ولله الحمد لكن اطمح للمزيد افكر سلبيا وليس ايجابيا دائما بدأت في مرحلة التشتت وعدم التركيز لدرجة اني انسى انا خرجت الى مشوار لماذا وليس لدي ترتيب ابدا من كثرة التفكير السلبي بدأت اعيش بلا هدف ولا اعلم قدراتي وموهبتي علما بأنني لا اضر احدا الا بسلاطة اللسان يراودني احساس بأني انسان لا يحق له ان يكون هدف طموح محبوب فصرت افضل الانطوائية اصبحت في هذه الحالة لا اجيد الكلام سوى الشكوى والتذمر الامور العنيفة تجذب تفكيري الا انني لا اطبقها ابدا ولله الحمد لا افكر بمنطقية ولا عقلانية ومعارض من غير سبب ، اتمنى ان اجد حلا  ، وعذرا للاطالة .

الأخ الفاضل :

جزاك الله خيرا على ذلك الثناء ونرجوا من الله أن يوفقنا واياكم الى ما فيه الخير ،

لقد أثبت علم النفس الحديث بقوة أن الأفكار المسيطره على الانسان بسبب الوسواس هو نوع من الإكتئاب أو انعدام السعادة أو الراحة لدى الإنسان مما يدفعه للبحث عن أي شيء غريب يمكن أن يفعله لا شعورياً للترويح عن نفسه والإحساس بنوع من تفريغ الطاقة حتى بشيء غير معقول، فمثلا الشعور الداخلى بالعظمه هذا يعوض الشعور الظاهر للناس بعدم الثقه بالنفس وهكذا ، وعلاجه يكون فقط بأن يقوم الإنسان بفعل الأشياء التي يحبها ويستمتع بها فقط ومحاولة التخلص من الاكتئاب وسوف يكون بإمكان الإنسان بسهولة أن يتخلص من هذه الوسواس لأنه ببساطة يكون قد خرج من حالة الإكتئاب التي دفعته للبحث عن هذا الوسواس ، ومن الواضح أن المشكله الأساسيه عندك هى عدم الثقه بالنفس وبالتالى أدت بك الى الانطوائيه وتراود الأفكار السلبيه على  ذهنك والاحساس بالفشل الدائم مهما حققت من انجازات ، فأنت بحاجة اولا بأن تقوى من ثقتك بنفسك وحبك وتقبلك لذاتك .

والثقة بالنفس تأتى من خلال وعى الانسان بأن لديه قدرات ومهارات كثيرة يستطيع ان يحقق انجازات بها . لذا عليك باكتشاف قدراتك ومهاراتك والبحث عن انجازاتك فستجد انك حققت الكثير وانك تستطيع تحقيق المزيد ايضا اذن فأنت انسان ناجح تستحق الحب والتقدير .. واستعن ايضا بأصدقائك المقربين لكى يمدونك بتلك الثقة واسألهم ما مميزاتى  ؟ فستجد الكثير وعندما تجد ذلك ستتقبل ذاتك بل وتحبها ايضا ووقتها سوف ترى الدنيا من منظور آخر وسيزول الاحباط وتستطيع تحديد قدراتك ومواهبك.. وانصحك اخى العزيز ايضا بالذهاب إلى طبيب نفسى او اخصائى نفسى حتى يعينك على تقبل ذاتك ويساعدك فى ان تعود إليك ثقتك بنفسك ويخلصك من الاكتئاب والوساوس السيطره عليك بإذن الله تعالى.


 زوجي والمواقع الاباحيه

السلام عليكم

زوجي وقع في المواقع الاباحيه بعد سنتين من زواجنا ومره أصارحه اني اعلم وتاره أتجاهله وبعد سنتين من الكفاح ألتزم وترك المعاصي وبعد سنه ونصف عاد الى اليها مع تمسكه في جميع الفرائض والسنن ، واصبح يترك ويعود وكنت أنصحه بطرق غير مباشره وكأني لا أعلم لمدة ونفذ صبري وأصبحت أهاجمه وأخبره أني أعلم وكان ينكر واجهته بكل الحقائق وبعدها أصبحت أخبره أنني أستطيع المعرفه دون دليل ثابت فأصبح لا ينكر ويقول أن الدكتوريقول كثير من الفضلاء يقعون في ذلك أنا أريد علاج من هذا الادمان ولاكنه لايفعل شيء مجرد كلام ويتركه ويعود ولي عشر سنين متزوجه تغيرت نفسيتي وقبل سنه تقريبا عندما كنا في زياره للأهل في الرياض أكتشفت أنه يريد زواج مسيار عن طريق اللاب توب فلمحت له أنه على غير طبعه وأني أشتقت إلى حنانه وتقربه مني وعجلنا العوده مع العلم أني لا أبتعد عنه حتى في السفر أكثر من يومين ونحن في نفس البلد وإن طلبني لا أتـردد وبعدها لم يعد الى المواقع لفتره قصيره وكنت أرفض هذا الفعل وأنكره في كل مره ولاكن تاره يكون قريب مني وتاره يبعد على غير عادته مع أنه حنون وأسأله دائما هل ينقصك شىء من الناحيه الجنسيه أوغيره أخبرني لأني أريد إرضائك فيجيب بالنفي مع العلم أنا علاقتنا لايشوبها شيء متأكده من ذلك ، وأصبح يجاهد نفسه لدرجت أنه يذهب للعمره بعد ان يقع في ذلك وفي خلال هذا الأسبوع سهر على الاباحيات وبعدها اصبحت حزية جدا لدرجت أني لمدة يومين لم أستطيع التحكم بدموعي وكان يراني ويتجاهل ذلك مع أنه شديد الرحمه ويقول دائما الحمد الله أنك صبوره ولاتبكين لاني لا أتحمل بكاء المرأه ولكن أصبح يتأسف ويعد بالعوده الى عهد أول الزواج ونسيان الماضي والبدء بصفحه جديده  وكانت صدمتي عندما وجدت الجهاز مفتوح وأخذته للتصفح فإذا الصفحه كانت على بريده وهو مرسل رساله يريد زواج مسيار والتفاهم على رقم جواله وعندما عاد بعد أقل من خمس دقائق قلت له هل أنت تفكر بالزواج فأخذ ينكر ويقول أن أحد زملائه كان على جهازه وأن هذا غير صحيح ، وتاره يقول مابه هذا الزواج ليس حرام وتاره يقول هذا الزواج طريق حرام ومقنن وعندها لم أقول له أني رأيت الرساله المرسله كذبت وقلت أنها أتته رساله قراتها وحذفتها وهو إلى الأن ينكر .

الزوجه الفاضله :

أدعو الله الله أن يفرج كربك ويهدى زوجك الى مافيه الخير والرشاد

ضاقت فلما استحكمت حلقاتها        فرجت وكنت أظنها لا تفرج

أختاه عليك بالصبر والحكمه فتلك المشكله تحتاج الى بعض الوقت لكى تتغلبى عليها باذن الله وذلك بمساعدة زوجك فى التخلص من هذه العاده السيئه وسوف تزول لأن زوجك بداخله يعترف بخطئه ويريد تصحيح تلك الأوضاع (ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ) وهذه أول وأهم خطوه يجب الاقتناع بها فزوجك يحتاج الى المساعدة لمعرفة ما الاسباب التى تدفعه الى مشاهدة الافلام الاباحية بعد الزواج لمعرفة اوجه النقص والقصور ووجهة نظره ، هل عندك قصور فى علاقتك الجنسية به ، وهل لا يشعر بالاستمتاع بالعلاقة فيتجه الى المشاهدة .

كذلك لابد من دعوته إلى الصلاة بصورة طيبة حتى يكرمه الله بالهداية وسبيل الرشاد والتقرب الى الله ، وتذكيره بالأضرار النفسية والجسدية والجانب الدينى لها وحكم الشرع فى ذلك فقد ووردت آيات فى سورة المؤمنون : " والذين هم لفروجهم حافظون * إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين * فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون ) (المؤمنون 5-7) .

يقول ابن كثير فى تفسير هذه الآيات من سورة "المؤمنون" : " أى والذين قد حفظوا فروجهم من الحرام فلا يقعون فيما نهاهم الله عنه من زنى ولواط , لا يقربون سوى أزواجهم التى أحلها الله لهم أو ما ملكت أيمانهم من السرارى , ومن تعاطى ما أحله الله له فلا لوم عليه ولا حرج ولهذا قال " فإنهم غير ملومين * فمن ابتغى وراء ذلك" أى غير الأزواج والإماء "فأولئك هم العادون" أى المعتدون . وقد استدل الإمام الشافعى رحمه الله ومن وافقه على تحريم الإستمناء باليد بهذه الآية الكريمة "والذين هم لفروجهم حافظون * إلا على أزواجهم ألأو ما ملكت أيمانهم " قال فهذا الصنيع خارج عن هذين القسمين , وقد قال الله تعالى "فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون" , وقد استأنسوا بحديث رواه الإمام الحسن بن عرفه فى جزئه المشهور حيث قال : حدثنى على بن ثابت الجزرى عن مسلمة بن جعفر عن حسان بن حميد عن أنس بن مالك عن النبى صلى الله عليه وسلم قال : "سبعة لا ينظر الله إليهم يوم القيامة ولا يزكيهم ولا يجمعهم مع العالمين ويدخلهم النار فى أول الداخلين إلا أن يتوبوا ومن تاب تاب الله عليه : الناكح يده , والفاعل والمفعول به , ومدمن الخمر , والضارب والديه حتى يستغيثا , والمؤذى جيرانه حتى يلعنوه , والناكح حليلة جاره " , هذا حديث غريب وإسناده فيه من لا يعرف لجهالته والله أعلم (ابن كثير , تفسير القرآن العظيم , الجزء الثالث , دار المعرفة , بيروت , صفحة 249, 250 ) . 

فعليك بالاقتراب من زوجك والاتفاق معه على الاقلاع عن ذلك الادمان المدمر بشكل جدى وذلك عن طريق اتباعه هو لتلك النصائح :

- الاستعانة بالله و الدعاء وسؤاله العون والتوفيق و أن تعلم أن التوقف  سيأخذ وقت و جهد فلا تيأس و لا تستسلم .

- التوقف عن الشعور الشديد بالذنب و جلد الذات عقيم، وكذلك اللوم المستمر فإنه يدمر القدرة على البدء من جديد، ويحطم الثقة بالنفس، ويبقي الروح في مهاوي اليأس والقنوط مع أنه:" لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون" صحيح أن الندم توبة، لكن الاستمرار فيه يعني أحياناً فقدان الامل

- البعد عن المثيرات : من أفلام و مشاهدة جنسية أو مواقع إباحية أو أماكن التي قد تسبب الإثارة و البعد عن الصحبة الفاسدة .

-  خذ بنصيحة رسول الله صلى الله عليه و سلم : "  بالصوم "والصوم لغة الامتناع، وهو هنا ليس الامتناع عن الطعام والشراب فحسب، بل عن كل مثير، ومن ثم صرف الاهتمام إلى أمور أخرى. فالطاقة البدنية في حاجة إلى استثمار في أنشطة تبنى الجسم الصحيح وتصونه.-والطاقة الذهنية في حاجة إلى استثمار في أنشطة تشبع حاجات العقل.

والطاقة الروحية في حاجة إلى استثمار بالعبادة بأنواعها و منها الاحتفاظ بالوضوء أغلب الوقت وكثرة تلاوة القرآن و الذكر والدعاء إلى الله بالعفاف والزواج .

- استثمار وقت الفراغ بعمل بأنشطة مفيدة و منها حضور مجالس العمل و القيام بأعمال تطوعية خيرية تشغل وقتك وتفيدك و تفيد الآخرين أو بتعلم لغة جديدة أو دراسة إضافية .

- عاهد نفسك أن تتخلص من مشاهدة تلك المواقع في مدي زمني محدد و تدريجي لنقل شهر مثلا فإذا مر الشهر بدون مشاهده كافئ نفسك بهدية أو بادخار مبلغ من المال طوال الشهر لشراء شئ تحبه أو القيام برحلة مع أصدقائك أو زوجتك,فان نجحت فكافئ نفسك وإن فشلت عاقب نفسك بأن تتصدق بالمبلغ الذي ادخرته بدلا من أن تكافئ نفسك به.. و هكذا ، فإن مر الشهر بنجاح أطل فترة الانقطاع إلى شهرين و هكذا حتى تتخلص منها تماماً بإذن الله و استمر في المحاولة فأن فشلت مرة ستنجح الأخرى و استعين بالله فهو نعم المستعان .

فنصيحتنا لزوجك ان تكلميه بكل ود وتفاهم حتى يقتنع بذلك ويسير تبعا لذلك البرنامج وهنا لن يقوم بزواج المسيار هذا ، واذا لم يقتنع ويغير سلوكه عليه التوجه لطبيب نفسى لكى يغير سلوكه والبعد عن هذه العادة السيئة ، وأدعو الله أن يوفقك لما فيه الخير وتمنياتى لك بحياة سعيدة .


 الاضطراب النفسى .. متعدد الأسباب والأعراض

السلام عليكم

أن شاب في كلية الهندسة وانقطعت فجأة عن الدراسة عندما بدأت نفسيتي بالتعب ولا أدري ما الأسباب وأنا لي الأن سنتين لا أخرج من البيت وأعيش بداخل دوامة .بعد ان عرضت نفسي على الرقاة وقمت بأستعمال العلاج النفسي التوفرانيل ولم يجدي . وذكر لي بعض الرقاة أنه يوجد بي عين أنا والله أعيش داخل دوامة أتعبتني أنهكتني وأعيش بعزلة لا أريد أحد  ، ولا أحب الخروج وانقطعت عن زملائي وأصدقائي أفيدوني جزاكم الله خير. بالرغم أني محافظ على الصلوات الخمس منذ صغري .

أخى العزيز:

إن ما تعانى منه من رفض للخروج من المنزل والانقطاع عن الدراسة والعزله كلها مظاهر تشير إلى الاضطراب النفسى فكل هذه مظاهر مشتركة بين عدة امراض نفسية .. قد يكون اكتئاب ناتج عن ضغوط نفسية شديدة او قد يكون بداية لإضطراب عقلى أو فعلا ناتج من الحسد .. ولكن الفاصل فى ذلك هو التشخيص السليم لذا فإن اول واهم خطوة عليك إتخاذها هى الذهاب للطبيب النفسى حتى يتمكن من التشخيص السليم لحالتك .. فكلما بدأ العلاج مبكرا كلما تفادينا ظهور المزيد من الأعراض .. ولكن هذا لا يعنى انك ليس لك دور فى الخروج من تلك الحالة .. بل ان عليك دور هام وكبير جدا فى مساعدة نفسك للوصول الى سبب الحاله التى تشعر بها وذلك عن طريق قراءة القرآن والأدعيه والرقيه الشرعيه لكى تحصن نفسك اذا ما كنت مصاب بالعين كما ذكر الرقاه أم ان ما تعانى منه مرض يستلزم العلاج وعليك بالعلم أنه لا ينصح بأخذ أى عقار أو مهدئات بدون استشارة الطبيب المعالج لأن كل دواء له آثار جانبيه لا يعلمها الى الطبيب لذلك عليك باستشارة طبيب نفسى ،والله المعافى


 الخوف .. أى خوف قلق

السلام عليكم

انا فتاه عمري 19 سنة ، وتعرضت لكثير من المواقف التي يصعب علي نسيانها واعاني الكثير من الخوف ، الخوف من الظلام ومن كل شي كذلك اخاف من عدم قدرتي على النجاح في حياتي العلمية والعملية . وخاصه العلمية  ، وخاصة انا ادرس فى الكلية واللغه الرسمية المعتمده فى الكلية هي اللغة الانجليزية ولذلك انا اخاف من عدم قدرتي على النجاح بسبب ان هذه اللغه عندي صعبة ان انجح بها وانا في السنة الاولي وانتظر الحصول على التخصص في شهاده البكالريوس في التخصص العمل الاجتماعي وانا اخاف من عدم قدرتي علي النجاح في هذا المجال بسبب اللغة الانجليزية. لذك ارجوا منكم مساعدتي في هذه المشكلة لانه لا اعرف ماذا افعل ؟

الابنه الغاليه:

أنت لست مجبره على الاستمرار فى شئ لا تجيديه وربما ينتهى بالفشل فهناك من يدرس فى معهد ويتفوق ويصبح على درجة الماجستير والدكتوراه وكم من أناس فى أعلى الكليات ولم يستطيعوا تخطى السنه الأولى ولا يجنوا سوى الفشل والاحباط والأمراض النفسيه.

لذلك عليك بتحديد قدراتك وتختارى المناسب لك حتى تتفوقى فيه وتثبتى جدارتك.

أما عن الخوف الذى تشعرين به فهو أساسه قلق ، فالخوف هو المحرك لهذه الطاقة المدمرة والتى يطلق عليها القلق لانها طاقة موجهة إلى التركيز على فكرة سلبية ، كالخوف من شىء ما أو موقف ما أو الخوف من الموت أو المستقبل أو الظلام أو الأمراض أو المجهول وهكذا.

فالخوف هو المحرك للقلق بجميع أعراضه،وتشمل أعراض مرض القلق الأحاسيس النفسية المسيطرة التي لا يمكن التخلص منها مثل نوبات الرعب والخوف والتوجس والأفكار الوسواسية التي لا يمكن التحكم فيها والذكريات المؤلمة التي تفرض نفسها على الإنسان والكوابيس كذلك تشمل الأعراض الطبية الجسمانية مثل زيادة ضربات القلب و الإحساس بالتنميل والشد العضلي.

ومن هنا يتحول من كونه خوف طبيعى الى خوف مرضى يتطلب العلاج، والجدير بالذكر أنه لابد عليك أولا من التخلص من ذلك المرض النفسى قبل تحديد مسارك فى الدراسه فربما يكون القلق هو الدافع لاحساسك بالفشل وليس لضعف قدراتك اللغويه.

وعليك بالاطمئنان، فإن معظم أمراض القلق تستجيب بشكل جيد لنوعين من العلاج: العلاج بالأدوية والعلاج النفسي.

لذلك عليك بالتوجه الى طبيب نفسى واستشارته حتى يحدد لكى العلاج المناسب لحالتك حتى يتم العلاج بشكل أفضل وأسرع ، والله الموفق.


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية