الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



 

احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام

 



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

اعداد الأستاذة / منى سعيد

إخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

  الوسواس القهري

السلام عليكم

انا ارى ان المريض بالوسواس القهري يعيش حياة صعبة جدا حيث يتركه هذا المرض يعمل حساب اي صغيرة و كبيرة لاي عمل يقوم به..فعلى سبيل المثال انا شاب ابلغ من العمر 28 سنة و اعاني من هذا المرض من حوالي 8 سنوات حيث تصل الدرجة بي انني عند مصافحتي لاي شخص يجب بعد المصافحة ان اغسل يدي مباشرة،كما انني في المنزل مرتب و دقيق بشكل كبير في ترتيب الاشياء ووضغها في مكانها المناسب، و ايضا السيارة اغسلها يوميا. يعني بمختصر العبارة حياتي الشخصية والاجتماعية متذبذبة. فما هو علاجي؟

الأخ العزيز

شفاك الله وعافاك .. الوسواس القهرى هو مرض نفسى يتميز بوجود وساوس هذه الوساوس قد تكون فى هيئة افكار قهرية ، او فى هيئة افعال قهرية حركية مستمرة او دورية وما يوضح صحة تشخيص الوسواس القهرى هو ادراك المريض بعدم منطقية تلك الأفكار والأفعال وانها لا معنى لها وعلى الرغم من ذلك يجد صعوبة فى التخلص منها وقد تتمثل تلك الأفكار القهرية فى صور لأشياء كريهة او حميدة او تكون فى شكل اندفاعات حيث تسيطر على المريض رغبة شديدة فى القيام بأعمال لا يرضى عنها او سيطرة أفكار او اسئلة قد تتعلق بالدين اوتظهر فى شكل مخاوف قهرية وطقوس حركية قهرية ويصاحب تلك الأعراض قلق وبالنسبة للعلاج حيث يجب ان يستمر العلاج لمدة لا تقل عن 6 شهور وقد تستمر الى عدة سنوات حسب حالة المريض وقد يؤدى التوقف عن العلاج قبل تلك الفترة الى عودة الأعراض ويشتمل علاج الوسواس القهرى على العلاج الكيميائى بالعقاقير للتقليل من التوتر والمشاعر الاكتئابية وكذلك العلاج المعرفى الذى يهدف الى استبدال الأفكار القهرية ومساعدة المريض على التخلص منها وايضا العلاج السلوكى والذى يهدف الى تخلص المريض من السلوكيات القهرية وعلى الرغم من انه يفضل اقتران العلاج الدوائى بالعلاج المعرفى والسلوكى إلا ان العلاج المعرفى والسلوكى وحده قد يأتى بنتائج جيدة.

لذا عليك اخى العزيز بمتابعة الطبيب النفسى وان تشرح له ما تشعر به وتطور حالتك اولا بأول حتى يتمكن من وصف الاسلوب الأفضل للعلاج لك واطلب منه ان يعطيك بعض الارشادات التى تعينك على التقليل من تلك الأفكار والمشاعر السلبية .. وتحلى بالصبر اخى العزيز واستعن بالله فعلاج الوسواس القهرى كما ذكرت يستمر لسنواتلكن اذا التزمت بالعلاج المقرر لك وداومت عليه دون انقطاع سيأتى لك بنتائج ايجابية ، نسأل الله لك الشفاء العاجل بإذن الله.


 الخوف من الموت .. قلق

السلام عليكم

انا شاب عمرى 23 سنه فى اول 5 ايام من رمضان بحس فى بعض الوقت انى سوف اموت لدرجه اننى كل ما اعمل حاجه احس اننى بعدها ممكن اموت حتى لو نمت احس انى هموت مرهق وضربات فى القلب . كل اللى انا بخافه هو الخوف من ربنا وعقابه وان اكون مقصر فى حقه ، بحس الموت فى كل وقت وانا بصلى وانا نايم وانا صاحى وانا ماشى وانا بعمل اى حاجه طبيعيه احس انه ده عذاب والم شديد .

أخى العزيز .. 

بارك الله فى عمرك وهدأ من روعك .. ان ما تعانى منه من خوف من الموت والشعور بالارهاق وسرعة ضربات القلب انما هى اعراض القلق المرضى ويعتبر مرض القلق من أكثر الأمراض النفسية شيوعًا، ويتميز القلق بوجود أعراض نفسية وجسمانية. و تشمل المخاوف غير الحقيقية والذكريات التي تفرض نفسها على شكل صور مرئية تظهر وتختفي بسرعة للتجارب الصعبة في حياة الإنسان،وكذلك حدوث بعض الوساوس المرتبطة بالنظافة مثل التكرار الدائم لتصرفات تعتبر طقوس أكثر منها تصرفات معقولة مثل تكرار غسل الأيدي. وتشمل الأعراض الجسمانية اضطرابات النوم وسرعة ضربات القلب وكأن المرء ، وضيق النفس، والإحساس بالهياج والحركة الدائمة، وجفاف الفم ، والتنميل أو الإحساس بالخدر أو الوخز بالذراعين والقدمين، والمشكلات المعوية المعدية، والشد العضلي. وبالإضافة إلى ذلك، قد يتزامن حدوث عرض من أعراض القلق المرضي مع أمراض القلق الأخرى مثل الاكتئاب والأمراض النفسية الأخرى.

والخوف من الموت هو شعور طبيعى لدى البشر نظرا لأنه يعد مجهول ولشعور الانسان بفقدان السيطرة فيما بعد الموت .. ويزداد القلق من الموت اخى العزيز لديك نظرا لتلك الافكار التى تراودك والتى لا تستطيع التخلص منها كالخوف الدائم من عقاب الله . ولحسن الحظ فإن للقلق المرضى يستجيب بشكل جيد للعلاج .

ومن اساليب العلاج :

- العلاج المعرفى والذى يسعى للتعرف على طريقة التفكير وتبنى افكار ايجابية تجاه مصدر القلق .

- العلاج السلوكى  والذى يسعى الى استبدال السلوكيات السلبية بأخرى ايجابية.

- العلاج الديناميكى والذى يهدف الى التعرف على الصراعات الداخلية للتحرر منها.

- العلاج الدوائى والذى يستخدم فى بادئ الأمر للتقليل من التوتر الشديد والخوف .

لذا اخى العزيز فأنت بحاجة الى استشارة الطبيب النفسى حتى تتمكن من التخلص من تلك الأفكار التى تراودك وحل الصراعات الداخلية لديك والتى تتسبب فى هذا القلق .. ولتعود الى حياتك بشكل طبيعى.

واليك ايضا بعض النصائح التى قد تساعدك على التخلص من القلق :

* قم بآداء واجباتك الدينية واحسن الظن بالله ولا تؤنب نفسك او تحملها مالا تطيق واعلم ان الله يقول انا عند حسن ظن عبدى بى واننا جميعا نخطأ فهذا من طبيعة البشر وإلا لما شرع الله لنا التوبة .

* حاول ان تشغل نفسك بهواية او شئ مفيد يشغل تفكيرك ويجعلك ترى الحياة بشكل افضل .. كأن تقوم بعمل تطوعى على سبيل المثال تقدم به خدمة للآخرين.

* اتخذ لك عادة جيدة قبل النوم كالقراءة فى بعض الكتب المفيدة او قراءة القرآن او ممارسة بعض التمارين الرياضية مما يصرف تفكيرك ويهيئك للنوم بشكل جيد.

واخيرا .. كن على ثقة بالله انك طالما تبتغى رضاه فإنه سوف يحسن خاتمتك بإذن الله.


 الصمت الهستيرى

السلام عليكم

لدي اختي مند يوم تعاركت مع اخي الاكبر فضربها على فمها مع العلم ان الضربه خفيفه المشكل انها حدث لها انهيار عصبي تام مما ادى قرابه 4 ساعات لعدم الحركه وفمها مسدود ولا تسمع في الصباح الباكر تحسنت حالتها قليلا ولله الحمد ولكن المشكل انها باتت لا تتكلم ارجوكم والرجاء لرب العباد ان تمدوني بشيئ يثلج الصدر ، لان حال العائله هذه الايام لا يفرح عدو ، والله ولي المؤمنين .

أخى العزيز ..

نسأل الله لأختك العافية .. من الواضح ان ما تعانى منه اختك هى اعراض اضطراب الهستيريا والهستيـريـا هي مرض نفسي عصابي تظهر فيه اضطرابات انفعالية مع خلل في أعصاب الحس والحركة وهي عصاب تحولي تتحول فيه الانفعالات المزمنة إلى أعراض جسمية ليس لها أساس عضوي لغرض فيه ميزة للفرد او لجلب منفعة إما جذب الاهتمام له أو هروبا من الصراع النفسي أو من القلق إو من موقف مؤلم بدون أن يدرك الدافع لذلك اى انه يكون لاشعوريا، وعدم أدراك الدافع يميز مريض الهستيريا عن المتمارض الذي يظهر المرض لغرض محدد مفيد. ويحدث المرض النفسي الهستيري في عدة مظاهر مرضية مثل الاضطرابات الحركية حيث قد يفقد المريض القدرة على الحركة مثل الشلل الهستيري أو الاضطرابات النطق حيث يعاني المريض من فقدان الصوت أو تغير الصوت ويهذي المريض بكلمات غير مفهومة أو حدوث النوبات الهستيرية وفي هذه النوبة يحدث إغماء بسيط وقد تصل النوبة إلى تهيج عصبي شديد مع تحطيم كل ما حوله. وهذه النوبات منتشرة بين السيدات في مجتمعنا المصري للتعبير عن وجود صراعات داخلية في حياتهم الزوجية والعاطفية وللهروب من حاجة أو للحصول على الحنان والاهتمام الكافي. لذا فإنه من الواضح ان اختك تعانى من اضطراب نطق هستيرى. فما حدث سبب صدمة بالنسبة لها ومشاعر غضب فبدلا من الدخول فى خلافات مع هذا الأخ ومن ثم قد تتطور المشكلة حيث تم تحويل كل هذه المشاعر الى عرض عضوى وهو فقدان النطق .. لذا يجب عرضها على طبيب نفسى لمساعدتها من الخروج من تلك الحالة ويقوم علاج الهستيريا على الآتى: الكشف عن العوامل الدفينة اللاشعورية المسببة للأمراض ومحاولة حل الصراع النفسي الداخلي عن طريق العلاج النفسي الداخلي مع استخدام بعض العقاقير التي تساعد على تهدئة التوترات النفسية المصاحبة للمرض. 


 الآثار الذهنية والنفسية المترتبة على الفراغ

السلام عليكم

دكتور انا بنت عمري 19 سنة و اعاني من مشكلة نفسية لم استطع البوح بها لاحد و ظلت حبيسة نفسي والحقيقة اني لا اعلم تشخيص مشكلتي لكني اعلم اني كنت اعاني من هذه الافكار منذ صغري منذ كان عمري 5 سنوات ، و لكنها ظهرت وازدادت بشكل جلي وواضح منذ ثلاث سنوات مشكلتي هذه تحدث وقت العطلة الصيفية فقط و ثمثل في افكار تشائمية من المستقبل و التفكير في الساعة ، وطبعا على مسلم تذكر يوم الحساب لكن بالنسبة لي فالامر خارج عن السيطرة ، بحيث حين احاول ان اردع نفسي فلا اجدها الا امام الحاسوب و ابحث في الانترنت عن مواضيع لشيوخ متشددين سامحهم الله و تسيطر علي هذه الافكار 24/24 ساعة ولا احس بطعم الاكل او النوم او الهناء ولا استطيع نسيانها ولا لدقيقة واحدة والحقيقة ان هذه الافكار تتحول لوساوس تسيطر علي تمام السيطرة خاصة مواضيع شيوخ متشددين ومتطرفين الا اني لا استطيع نزعها من راسي فتعلق في ذهني و لا تزول و اتذكر في صغري عندما كان عمري 5 او 6  كنت اقضي العطلة الصيفية عند بنات عمتي فكنا يعمدنا لترهيبي بهذا الموضوع كن يسردنه بطريقة مخيفة قصد ترهيبي نظرا لمشاكل عائلية بيننا و وقتها كنت صغيرة لا افقه شيئا في هذه الموضيع و علما يا دكتور اني انسانة مؤمنة و مواظبة على الصلاة و قراة القران . ارجوك دكتور ساعدني فما تشخيص حالتي هل اعاني من الوسواس القهري ام الاكتئاب و هل يجب ان اقصد طبيب نفسي للعلاج  و هل سبب هده الحالة هل هن بنات عمتي ام نظرا للفراغ و الملل الناتج عن العطلة لاني اقضي اغلبها في البيت و اعلمك انه عندما تنتهي العطلة و اعود للدراسة لا ترودني هذه الافكار مطلقا و اعود لطبيعتى المرحة ، و في الاخير شكرا جزيلا مسبقا و اثابكم الله و وفقكم .

فتاتى العزيزة

هداك الله لما فيه الخير .. كما اتضح من رسالتك ان الأعراض التى تعانى منها لا تحدث الا فى العطلة الصيفية وتتمثل فى افكار وسواسية فى الدين تتلخص فى التشاؤم والخوف من المستقبل والتفكير فى الساعة وتسيطر عليكى تلك الأفكار ولا تستطيعى التخلص منها الى بعد دخول الدراسة .. قد تكون تلك الأعراض شبيهة الى حد كبير بأعراض مرض الوسواس القهرى ولكننا لا نستطيع الحكم بذلك لوجود عامل لا يمكن إغفاله قد ادى الى ظهور تلك الأعراض وهو الفراغ الذى تجديه اثناء العطلة الصيفية  والذى لايكون موجودا اثناء الدراسة ومن ثم يدفعك الى التفكير فى مثل هذه المواقف التى حثت لك اثناء طفولتك من بنات عمتك ويزيد من حدة المشكلة عامل آخر لايقل اهمية ألا وهو انك لازلت فى مرحلة المراهقة التى يتميز فيها الفرد بالقابلية للإيحاء والتاثر والتعصب بالرأى وهذ يتضح فى تاثرك بمواضيع لشيوخ متشددين و متطرفين يتلاعبون بالألفاظ ليؤثروا على الناس على الرغم من ان الدعوة الى الله يجب ان تكون بالحكمة والموعظة الحسنة وبالترغيب وليس بالترهيب .. كما انه من الواضح انك ليس لك صديقات مقربات فكل هذه العوامل ادت بك الى الانشغال بتلك الأفكار .. لذا اقول لك فتاتى العزيزة عليك ان تشغلى نفسك اثناء الأجازة الصيفية ولاتتركى العطلة الصيفية تمر هكذا ولكن اشغلى نفسك فيها ولا تدعى وقتا للتفكير فى مثل تلك الأمور واليك بعض الأشياء التى قد تعينك على ذلك :

-  خططى للأجازة قبل ان تاتى وحددى الأشياء التى تريدى ان تحققيها فيها واكتبيها ضعى علامة اولا بأول على ما تقومى به وكافئى نفسك عليه بالخروج فى نزهة او بالترفيه عن نفسك بأى طريقة تفضلينها.

-  ابدئى بالاهتمام بأى هواية او عمل مفيد او ان تشتركى فى احد العمال الخيرية او التطوعية التى تساعدى بها الاخرين ومن ثم تشعرين برضا عن نفسك ومن الله سبحانه وتعالى او ان تهتمى بتنمية لغة معينة تحبيها او تتعلمى مهارات معينة وتأخذى فيها كورسات .

-  تعرفى على صديقات جيدين تتعاونوا معا على قضاء الأجازة الصيفية فى عمل شئ معين تشتركوا فيه معا.

-  ضعى هدف لك فى الحياة تسعى اليه كأن تكونى متخصصة فى شئ معين او ان تتعلمى لغة معينة او تصنعى مشروع معين ويمكن تقسيم هذا الهدف الى اهداف صغيرة يمكنك تحقيقها خطوة بخطوة حتى تصلى الى الهدف الكبير.

وفى النهاية اذا شعرت بأنك غير قادرة على فعل ذلك او ان تلك الأفكار مسيطرة عليك للدرجة التى تمنعك من ممارسة حياتك بشكل طبيعى فلا تتردى فى استشارة الطبيب النفسى.


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية