الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



 

احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام

 



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

اعداد الأستاذة / فدوى على

إخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

  الخوف من الموت

السلام عليكم

بداية قصتي كانت عندما كنت جالسة في بيت احد الأقرباء فأحسست بدوخة وحرارة في الصدر وضيق في التنفس وكان الإحساس غير طبيعي فقررت أن ابتعد من مكاني أحسست أن رجلي لم تعد تحملني وأحسست إحساس بالموت القريب بعد ذلك اتضح انه حموضة في المعدة لم تنته المشكلة هنا بل كانت البداية فأصبحت أخاف من الموت بل أخاف أن أرى ملك الموت جاهزا لأخذي فكلما تذكرت ذلك وتعمقت في التفكير أحسست بالدوخة وضيق التنفس والتفكير لا إراديا بعد مدة اكتشفت أن الذي يحصل ما هو إلا نفسي فحاولت جاهدة لان ابعد هذه الدوخة والضيق ولله الحمد مع إرادتي تغلبت على ذلك ، ولكن لم انته بعد انتقلت من هذه الحالة إلى نوع من الاكتئاب أو الحزن والهم ، وأنا سابقا لم أكن كذلك حيث كنت مرحة واجتماعية حاولت أن اطلع من هذا وتقريبا نجحت ولكن بدأ شيء أخر يزعجني ألا وهو الم قوي في الصدر وأترجمه انا على انه القلب فذهبت للطبيب فقال إن القلب سليم وهذا شيء نفسي فها أنا أحاول التغلب على هذا ولكن بين الحين والأخر أحس بالألم في الصدر أو القلب وأتذكر الموت وانزعج كثير لا اعرف ما ينتظرني بعد ، حفظكم المولى .

الأخت الفاضلة :-

أدعو الله العلي القدير أن يهدأ من روعك ويمنح قلبك ثباتا وسكينة لا تعرفي بعدهما ضعفا وان يمتعك بالصحة والعافية نعم سيدتي كما أخبرك طبيبك ما تعاني منه مرض نفسي وليس عضوي وهذا المرض يسمي بمرض القلق النفسي ويعتبر مرض القلق من أكثر الأمراض النفسية شيوعاً ، ولحسن الحظ ، فإن هذا المرض يستجيب بشكل جيد للعلاج ، والقلق النفسي هو شعور عام غامض غير سار بالتوجس والخوف والتحفز والتوتر مصحوب عادة ببعض الأحاسيس الجسمية خاصة زيادة نشاط الجهاز العصبي اللاإرادي يأتي في نوبات تتكرر في نفس الشخص .وأعراض القلق المرضي تختلف اختلافاً كبيراً عن أحاسيس القلق الطبيعية المرتبطة بموقف معين . وتشمل أعراض مرض القلق الأحاسيس النفسية المسيطرة التي لا يمكن التخلص منها مثل نوبات الرعب والخوف والتوجس والأفكار الو سواسية التي لا يمكن التحكم فيها والذكريات المؤلمة التي تفرض نفسها علي الإنسان والكوابيس ، كذلك تشمل الأعراض الطبية الجسمانية مثل زيادة ضربات القلب والإحساس بالتنميل والشد العضلي .  وهذه المشاعر يكون لها تأثيرات مدمرة حيث تدمر العلاقات الاجتماعية مع الأصدقاء وأفراد العائلة والزملاء في العمل فتقلل من إنتاجية العامل في عمله وتجعل تجربة الحياة اليومية مرعبة بالنسبة للمريض منذ البداية . ولذلك فإن مرضي القلق يترددون على الكثير من أطباء القلب والصدر قبل أن يذهبوا إلي الطبيب النفسي ويتم العلاج بواسطة العقاقير النفسية المضادة للقلق وذلك تحت أشراف الطبيب النفسي المتخصص كذلك يتم استعمال العلاج النفسي بنجاح لمعالجة أعراض القلق المرضي مثل العلاج السلوكي لتغيير ردود الفعل المرضية وذلك باستخدام وسائل الاسترخاء مثل التنفس من الحجاب الحاجز والتعرض المتدرج لما يخيف المرء ، كذلك يتم استخدام العلاج التدعيمي الإدراكي ويساعد هذا النوع من العلاج المرضي على فهم أنماط تفكيرهم حتى يتصرفوا بشكل مختلف في المواقف التي تسبب أعراض القلق النفسي ، ولذلك ننصح باستشارة الطبيب النفسي حتى يستطيع وضع خطة علاج مناسبة لحالتك .


 عندما أقرر الذهاب لا يتركني .. إذا إصبرى

السلام عليكم

أنا امرأة عمري 27 سنة مشكلتي تتجلى في علاقتي بزوجي الذي يتميز طبعه بالقسوة المختلطة بالحنان أحيانا , المهم انه في بداية علاقتنا كان أمام كل مشكلة تواجهنا أقرر الانفصال عنه و كان يبدي تعلقا كبيرا بي لدرجة البكاء فأتراجع عن قراري إلى أن رزقنا الله بطفل , اعتقدت أن انبثاق هدا الملاك في البيت سوف يجعل للحياة طعما أخر ولكن هيهات دائما هناك احتدام للمشاكل خصوصا انه عصبي وأنا كذلك . قررت مرات عديدة الانفصال لكن مشيئة الله لم توافقني ليستمر هذا الزواج ويصبح عمر ابني 4سنوات ، المهم مشكلتي تكمن في أن شخصيتي أصبحت ضعيفة أحس أني اقل من اناس آخرين ,لأنهم يعيشون السعادة وأنا أتمناها فقدت الثقة تماما بنفسي خصوصا عندما يحدثني عن علاقاته الكثيرة ومدى جمال الفتيات اللواتي صاحبهم . من ناحية أخرى عندما كنت أسافر كثيرا إلى بيت أهلي وأعود أجده انشأ علاقات مع فتيات الشيء الذي جعلني افقد الثقة به وأحس أنني مجرد عبء على هذه العلاقة الزوجية , والغريب في الأمر أنني عندما أقرر الذهاب لا يتركني ويقول لي انه يحبني فقط لا يعرف كيف يعبر لي عن ذلك حاليا ليست هناك خيانة زوجية لكن مخلفات الماضي تؤرقني كثيرا وتجعلني أكثر اضطرابا لدرجة التفكير في الموت . والتمني لو عاد الماضي بي إلى الوراء خصوصا عندما لاحظت أن ابني تضرر بهده العلاقة وأصبح عصبيا جدا .

الزوجة الفاضلة :-

أدعو الله العلي القدير أن يرزقك أنت و زوجك السكينة والسعادة وان يبارك لكما في ابنكما وان يهديكما لما يحبه ويرضاه .

سيدتي لا تجعلوا حياتكم أشبه بحلبة المصارعة التي لا يشغل طرفيها سوي التفنن في إيذاء الطرف الأخر ولا تنسو أن الحياة الزوجية هي نعمة من الله عز وجل انعم بها علي الرجال والنساء ليجعل بين قلوبهم سكينة ومحبة تجعل لحياتهم معني وراحة تدفعهم إلي بناء أسرة سعيدة وتربية أبناء صالحين يصيرون خير العون وخير السند لأبويهم ولمجتمعهم فقد قال تعالي في كتابه العزيز {وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ }الروم21

ولكنكم مع الأسف لم تتفكرون ولم تتدبرون في الحكمة من زواجكما نعم سيدتي فمن الحكمة أن أواجهك بأخطائك أيضا فلا يمكنني أن اتفق معك تماما علي إلقاء اللوم الكامل علي زوجك وعلي سلوكياته ولكنك اشتركت معه في تلك السلوكيات فقد كان من المتوقع أن تهدئي حين يغضب و أن تصبري حين ينفذ صبره وأن تليني حين يتشدد إلا انك فشلت في ترويضه بل علي العكس سلكت مسلكه فهو يصرخ وأنت تصرخين إذن فمن أين يأتي ابنك بالهدوء !!! فانتم قدوته تزرعون فيه ما تحصدونه وهو كائن لا حول له ولا قوة تأثر ومازال يتأثر بما يراه ويشاهده منكم سيدتي كفاكم سلبية وتخاذل يجب أن تجلسا معا وتعترفان بأخطائكما وتجدان نقطة تلاقي لحياتكما معا وعلي أساسها تقرران ما ينبغي أن تكون عليه حياتكما وحياة ابنكما لتكونان معا أسرة صالحة ترضي الله ورسوله و أدعو الله العلي القدير أن يهديكما لما يحبه ويرضاه  وان يصرف عنكما شياطين الجن و الإنس انه علي كل شيء قدير .


 المعاناة الطويلة من الاكتئاب .. يلزمها تدخل طبى

السلام عليكم

مشكور على المجهود الطيب أنا أعاني منذ فترة طويلة من الاكتئاب , وازدادت حدة المرض بسبب مشاكل في العمل ، فقررت الهروب من العمل واللجوء إلى الأصدقاء ولكن لم استفد أي شي بل زاد المرض بسبب نفس المشاكل التي كنت أريد أن اهرب منها في العمل طاردتني حتى عند الأصدقاء فكرة الانتحار تراودني كثيرا لعدم وجود أي شخص يتفهم مشكلتي لا في البيت و لا في العمل ولا الأصدقاء , وبالتالي قررت الانسحاب و الانطواء وحدي أتحدث إلى نفسي فلا حول ولا قوة لي , أصبحت اشك في كل شي أهلي و العمل و الأصدقاء , و ذلك لأني استمع إلى نفس المواضيع في كل مكان , هناك من يطاردني ,لا اعلم ماذا يريدون لم استطيع أن أجد حل للمشكلة أرجو إرشادي إلى عيادة مختصة ولكم جزيل الشكر .

الأخ الفاضل :-

نعم سيدي يجب أن تلجا فورا للطبيب النفسي فمشكلتك الحقيقية هي تأخرك في العلاج فمرض الاكتئاب تتدهور أعراضه سريعا إذا لم يكن هناك علاج سريعا لذلك يجب سيدي أن تسارع في طلب العلاج وان تلتزم بتعليمات الطبيب وبالجرعة العلاجية التي يصفها لك والمدة الزمنية المقرة للعلاج وألا تتدخل نهائيا في الخطة العلاجية وبالنسبة للعيادات النفسية فقد صارت منتشرة في شتي الأماكن لذلك يجب أن تبحث عن انسب واقرب تلك العيادات لمسكنك ولظروفك ولا تتراخي في ذلك وفقك الله لما يحبه ويرضاه .


 الوسواس القهرى

السلام عليكم

أنا طالبه جامعيه ابلغ من العمر 20 عاما أعاني من مشكله أتمنى أن أجد حلها من خلالكم لا ادري ماذا أقول ولكني دائمة الشكوك في نفسي فانا اشك بأنني على طهارة فعندما أقوم بالوضوء للصلاة تراودني أفكار بأنني يجب علي أن أعاود الوضوء مره أخرى وبعد أن انتهي أعاود الوضوء من جديد باعتقاد أنني لم اتوضا وتستمر هذه الحالة لعده مرات حتى إنني عندما انهي الوضوء واقف على سجاده الصلاة أعاود الذهاب من جديد للوضوء وحتى في منتصف الصلاة اقطع صلاتي وأعود للوضوء مره أخرى وأيضا إني دائما اشك بان ملابسي غير طاهرة ولا اقدر أن أصلي بها فأقوم بغسلها ومن ثم أعود واصلي بها حتى إنني اشك بان سجاده البيت طاهرة فأقوم بفرد سجاده الصلاة قبل الوضوء حتى لا المس سجاده البيت إني متعبه جدا من هذا الأمر حتى إنني أوقات ابدأ بالبكاء بسبب ذلك ولا استطيع قطع نفسي عن فعل ذلك .

الأخت الفاضلة

من الرسالة التي أرسلتها يتضح أنك تعاني من مرض الوسواس القهري والذي يعاني فيه المريض من الأفكار والأعمال القهرية حيث يحاول الأشخاص المصابون بمرض الوسواس القهري في العادة عليهم أن يخففوا من الوساوس التي تسبب لهم القلق عن طريق القيام بأعمال قهرية يحسون بان عليهم القيام بها ، والأعمال القهرية هي أعمال يقوم الإنسان بعملها بشكل تكراري وعادة ما يتم القيام بهذه الأعمال طبقا لقواعد محددة فقد يقوم الأشخاص المصابون بوسواس العدوى بالاغتسال مرات ومرات وبشكل مستمر حتى أن أيديهم تصبح متسلخة وملتهبة من كثرة الاغتسال أو من غسل الفم عدة مرات للتأكد من أن رائحته مقبولة وقد يقوم الشخص بالتأكد مرات ومرات من انه قد أغلق الموقد أو المكواة في مرضي الوسواس القهري المتعلق بالخوف من احتراق المنزل وعلى العكس من الأعمال القهرية الأخرى كشرب الخمور القهري والمقامرة القهرية فان الوساوس القهرية لا تمنح صاحبها الرضا أو اللذة بل يتم القيام بهذه الأعمال المتكررة " الطقوس" للتخلص من عدم الارتياح الذي يصاحب الوساوس وتسبب أعراض الوسواس القهري القلق والتوتر وتستغرق وقتا طويلا (أكثر من ساعة في اليوم) وتحول بشكل كبير بين قيام المرء بعمله وتؤثر في حياته الاجتماعية أو في علاقاته بالآخرين ، ويدرك معظم الأشخاص المصابون بالوسواس القهري أن وساوسهم تأتي من عقولهم ووليدة أفكارهم وأنها ليست حالة قلق زائد بشأن مشاكل حقيقية في الحياة وأن الأعمال القهرية التي يقومون بها هي أعمال زائدة عن الحد وغير معقولة وتعتبر الأدوية الأكثر فعالية في علاج حالات مرض الوسواس القهري هي مثبطات إعادة سحب السيروتونين وعادة ما يتم إضافة أدوية أخرى لتحسين التأثير الطبي وعلاج الأعراض المصاحبة مثل القلق النفسي .

ولذلك ننصحك بضرورة استشارة اقرب طبيب النفسي والصبر والمواظبة علي العلاج إذ أن الوسيلتين الأكثر فعالية في علاج حالات الوسواس القهري هي العلاج بالأدوية كما ذكرنا والعلاج السلوكي. وعادة ما يكون العلاج في أعلى درجات فعاليته إذا تم الجمع بين العلاجين


 ضيق التنفس عرض لأكثر من مرض

السلام عليكم

بجد انأ بشعر بضيق شديد في التنفس و مش عارف أمارس حياتي مش اعرف أذاكر مش بعرف أكل لانى بحس أنى مش عارف ابلع ومش بقيت أحب الصوت العالي خالص رغم أنى كنت بحب الأفراح زمان بجد مشكلتي الوحيدة هي ضيق التنفس كل يوم بجد تعبت أوى إنا رحت لدكتور نفسي و أخذت عقارات موتيفال تريبتزول وستلاسيل حسيت بتحسن لكن ليس كما أريد ساعدوني .

الأخ الفاضل :-

أدعو الله العلي القدير أن يمنحك الصحة والعافية سيدي يجب أن تتحلي بالصبر فطبيعة المرض النفسي تختلف عن العضوي لان علاج المرض النفسي يحتاج إلي وقت وصبر حتى يأتي بالنتائج المرجوة ولكن الكثير من المرضى يقررون أن العلاج لم يساعد على الشفاء ويحكمون على ذلك في وقت مبكر وعندما يبدأ المريض في تناول الدواء فأنه يأمل في الحصول على الشفاء الكامل بصورة سريعة ولكن يجب أن يتذكر كل إنسان أنه لكي يعمل الدواء يجب أن يتناول المريض العلاج بجرعة علاجية مناسبة ولمدة مناسبة من الوقت لذلك عليك المتابعة مع طبيب نفسي والالتزام بالعلاج الذي يقرره الطبيب وبالفترة الواجبة له ، وفى حال عدم التحسن بعد 8 أسابيع من تناول العلاج بإنتظام ، أو ظهور أى أعراض جديدة فى هذه الأثناء يجب إخبار الطبيب المعالج بمثل هذه التغيرات ليقوم بالاجراء المناسب .

ونود الإشارة إلى أن المسلم لا بد له من الصبر على ما يقع له من مقادير هو لا يحبها، أو يرى أنها مصائب قد نزلت به، بل الواجب في هذا المقام هو إحسان الظن، قال تعالى: {وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خيرٌ لكم وعسى أن تحبوا شيئاً وهو شرٌ لكم والله يعلم وأنتم لا تعلمون}، هذا أولاً.

ثانياً: عليك بالاستعانة بالله في طلب وقضاء الحوائج، قال تعالى: {وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان} وقال صلى الله عليه وسلم: (ليس شيء أكرم على الله من الدعاء).

ثالثاً: عليك بكثرة التوبة إلى الله واستغفاره، فإن من لزم الاستغفار جعل الله له من كل ضيق فرجاً، ومن كل هم مخرجاً، فعليك بالصبر، فإن الصبر ضياء، وتأمل رحمني الله وإياك ما قد يسره الله لك وفتح عليك به فاشكره واحمده، واسأله الصبر والثبات، {وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها إن الله لغفور رحيم}.


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية