الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



 

احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام

 



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

اعداد الأستاذة / عفاف يحيى

إخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

  الإلتزام بالعلاج  

السلام عليكم

انا طالبة في الجامعة ، قبل سنوات كنت ممتازة في دراستي من عام 2006 الى الآن 2010،عشت عذابا رهيبا ، قبل 5 سنوات كنت شخصية مرحة دائما مبتسمة لانني كنت ممتازة في دراستي ، مع أنني حساسة،في 2006 ابتعدت عن الدراسة وانغمست في عالم خيالي، كان لذلك سبب آخر هو ان انسى الضغط الذي أعيش فيه كما انني لا استحمل تضييع الوقت، وأحس بالخوف والاستسلام إذا تأخرت عن القيام بالمذاكرة فابتعدت كل يوم اكثر عن الدراسة،و انعزلت عن العالم و فقدت التركيز مطلقا في الدراسة،و لم اكن اكلم احدا لانني لم اكن ارضى بحالي. وكان الضغط في المنزل يزيدني كرها للدراسة،و يجعلني اعيش اكثر في عالمي الخاص كما انني شخصية قلقة، و كلما كنت ابتعد عن الدراسة كنت لا اصدق ذلك فأبتعد اكثرو احس بالخوف والاستسلام ، عشت هكذا لمدة 3 سنين وبسبب كثرة الفشل، اصبحت اواجه الواقع ولم اعد انتظر عطف الآخرين ، ولكنني الى الآن أرى الواقع ولا احس به ، لا احس فعلا بانني لم اعد ممتازة ولا احس بان مستقبلي يضيع وهذا يقتلني ، الآن  مشكلتي هي : أنني لا اقدر على التركيز عنذ المذاكرة أحس بوساوس عديدة تعيق قدرتي على التفكير، وكلما قاومتها،كلما سيطرت علي اكثر. وعندما أقرر انني سأبذل اقصى قوتي وسأصبر، أصبر بعض الوقت، و يضيق صدري كثيرا وأحس بأنني سأنفجر ثم أهرب من مكان العمل. أعيش هذا العذاب كل يوم، وأتعذب لانني أتخذ القرار بأنني سأبدأ حياتي من جديد وانني سادرس كل يوم ولن اضيع ثانية واحدة وكلما قررت ذلك، أجد نفسي لا اطبق قراري و هذا فوق قدرتي.فينكسر قلبي كثيرا، والجأ بعض الأحيان إلى الأحلام، فخيالي كبير جدا، أحلم بما أتمنى تحقيقه حتى يقل الضغط الذي أحس به، و هذا يعذبني كثيرا لأنني مللت من حياة و أريد العودة إلى الواقع لكي أنجح في الحياة،لان الدراسة والتفوق هي اهم شيء في حياتي، أظن أن مرضي هو الوسواس القهري فلقد وجدت تطابقا بين اعراضه و ما يحدث لي، خصوصا أنني زرت 5 أطباء نفسانيين طيلة هذه السنين و لم يتغير حالي أبدا. كما أنني لم اكن احس انني أتكلم معهم في عمق ما يحدث لي، لانني لم اكن قادرة على وصف أو التعرف على ما يحدث لي مثل الآن يظن الجميع انني كسولة وان عزيمتي ضعيفة، لذلك لا أحتمل الكلام مع أحد. كلما قررت ان ابدأ من جديد،اقول لنفسي و لماذا لم ابدأ قبل وانني سافشل فأحس بالضيق. لا احتمل تضييع ثانية واحدة، لانني احس انني لست جدية أعلم انني شخصية قلقة كما انني هكذا منذ الصغر. أفرض على نفسي عادات قهرية لكي ادرس. فمثلا افرض على نفسي ان لا اكلم احد،لأنني فعلا عندما أختلط بالوسط الخارجي، أحس بأن تركيزي يتدهور لأنني أعيد التفكير بكل دقة في كل ما أسمعه، كما انني حساسة لما يقال عني و ايضا لا أسمح لنفسي بالراحة حتى انجح في دراستي. كما انني احس بطاقة سلبية بداخلي لم أفرغها لانه لم يسمح لي بان انفجر و اعبر عن كل ما يجرحني. تبقى مشكلتي الاساسية انني احس باستحالة القدرة على التركيز أو الربط بين الافكار، كما انني افقد في بعض الاحيان كل الافكار في دماغي و كأنه فارغ أو صفحة بيضاء.أكاد أجن و أتخيل أني أنتحر أو أنني أقطع نفسي إلى أشلاء،يضيق صدري كثيرا وأكره الحياة. فلا أحد يعلم بعذاب عدم القدرة على التفكير بهدوء مثل سائر البشركلما قررت ان ابدأ من جديد ، اكتب كل احلامي في ورقة حتى أشجع نفسي.في اليوم الموالي،أقطعها بجنون.وأريد أن أبدأ من جديد، وهكذا، كما انني احس بثقل كبير عندما أريد القيام بشيء معين، أفكر فيما سيتطلبه من جهد و يضيق صدري.خصوصا إذا كانت أعمال كثيرة، أحس بأن الوقت غير كافي ، أنا شخصية مثالية، أهتم بأدق التفاصيل ولا احتمل تضييع الوقت ، هل لدي مرض الفصام أو الذهان أو الوسواس القهري؟ وماذا أفعل ؟ وهل آخد دواءProzac ? وشكرا

الاهتمام بالتفاصيل ..

ثم الخوف ثم عدم التحكم فى الموقف ذهنيا وفقد السيطرة نتيجة تسلط أفكار قهرية تحمل مضمون سيىء على الذهن مما يزيد الخوف ويسمح بظهور نوبات إكتئاب .

ورغم أن معظم ما ذكرتيه من أعراض تشير إلى اضطراب الوسواس القهرى المصحوب بنوبات إكتئاب إلا أن ما ذكرتيه من أعراض أيضا يندرج تحت قائمة الأعراض لإضطرابات أخرى ، لذلك كان ينبغى ذكر ما وصف لك من أدوية من خلال الخمس أطباء الذين قمت بزيارتهم فى الخمس سنوات السابقة ، حتى يتسنى لنا معرفة ما أجمع عليه الأطباء من خلال أسماء الأدوية وجرعاتها التى وصفت لك ، فقد يخبرك الطبيب بأن ما تعانى منه هو مرض القلق وهو صادق فى ذلك إلا أن اسم الدواء وجرعته تحدد لنا ماهية هذا القلق ومستواه وما إذا كان مصحوبا بأعراض لإضطرابات أخرى أم لا ، لذلك يفيدنا كثيرا معرفة الدواء وجرعته.

كذلك ليس من السهولة بمكان أن يوصف لك دواء عن طريق الانترنت ، فهذا غير مصرح به، وكيف يوصف دواء لشخص لم نعرف تفاصيل عن حالته الصحية ولم تجرى له الفحوصات الطبية اللازمة ، لذا يجب إستشارة طبيب نفسى ومتابعة العلاج معه والالتزام بخطته العلاجية فهذا هو الحل الأمثل .


 الخوف الخاص

السلام عليكم

المشكلة تكمن فى قيادتى للسيارة فبعد ان كنت اقود السيارة بدرجة جيدة جدا وكنت اسافر لمسافات بعيدة لمدة 4 سنوات لم اعد استطيع القيادة واصبحت اخاف ان اقود السيارة على سرعة 80 مثلا بل ولا استطيع ان اقود فى مساحات واسعة او على شمال الطريق ولا  اعلم السبب وتحدث لى حالة رعب شديدة فلا استطيع ان اقود بجوار سيارة نقل بجوارى مثلا وبالرغم من ان السيارة سليمة لكن حالتى زادت سؤا بعد سوء ولا اعلم السبب ولا استطيع السفر بها وزادت حالتى سوءا فبدأت اخاف من الموت واخشى الخروج من المنزل وذهب لطبيب مخ واعصاب واعطانى روميرون وسمبالتا تحسنت منذ اسبوع وتحسنت حالتى ولم اعد افكر فى الموت ولكن لا استطيع قيادة السيارة على سرعة او على يسار الطريق.

الخوف الخاص ..

أحد أعراض القلق وفيه يخاف الشخص من أشياء فى الواقع لا تثير الخوف ، وسبب الخوف غالبا ما يرتبط بدلالات وأفكار وخبرات فى ذهن المريض حتى وإن كانت هذه الخبرات منقولة له وليس هو من عايش هذه الخبرات ، وقد تعود إلى سنوات الطفولة ، وحتى المريض نفسه قد لا يتذكرها بسهولة لأنها كبتت إلا أن وجودها يستدل عليه من سلوك المريض .

وهذا ما يفسر حالات الخوف الخاص والغير منطقية من أشياء لا تثير الخوف فى الأصل ، وكأى من أعراض القلق يجب أن يعالج الخوف الخاص بإستشارة طبيب نفسى والحصول على العلاج الدوائى والسلوكى المناسب ، ومثل هذه الحالات خاصة فى بداياتها لا تستغرق الكثير من الوقت فى العلاج وتتحسن حالة الكثير من المرضى خاصة إن بادروا بالعلاج . وفى حال وجود تحسن على دواء ما كما ذكرت ننصحك باستكمال العلاج مع طبيبك وإخباره أولا بأول بأى تغير فى حالتك سلبا أو ايجابا حتى يتخذ الاجراء المناسب لك .


 التدريب كفيل بتعديل الكثير من سلوكياتنا

السلام عليكم

انا فتاه عمري 23 سنه مشكلتي اني عندما اتحدث الى اي شخص فإني لا استطيع التركيز الى عينه وانما عيني لاتكون ثابته فأنظر الى الصدر اوانظر الى مكان يضايق الى من اتحدث اليه او يتحدث هو الي فأضطر الى ان انظر الى الأرض او اعبث في يدي وهذه الحاله اعاني منها منذ 6 سنوات ، ولكن الحاله الأن اسوأمن قبل فأنا لا استطيع التحكم في نظراتي حتى اني صرت اتجنب محادثة الأخرين ، لأني احس انهم يتضايقون من هذه النظرات هل مشكلتي نفسيه ام ان عندي انحراف في النظر ام ماهي مشكلتي بالضبط ارجوكم ساعدوني وشكرا .

الخوف الاجتماعى ..

إما نتيجة إفتقاد الخبرة أو الثقة ، والعلاج أو التدريب كفيل بالقضاء على هذا الخوف بشكل نهائى خاصة أنه لم يكن موجودا من قبل أى أن جذوره ليست عميقة فهى إذا ليست قوية بشكل يجعل من الصعب إنتزاعها وزرع الثقة .

لذلك فإما الإتجاه إلى الطبيب النفسى للحصول على علاج دوائى وعلاج سلوكى ، وإما المقاومة الذاتية بالقراءة والتدريب والحرص على إستمرار التفاعل مع الآخرين مهما كانت حالتك ، ومهما بلغ خوفك ، وكلما قاومت كلما اشتدت عليك أعراض الخوف فى البداية إلى أن تجدى بعد فترة أنها ضعفت أمام مقاومتك .

وسيساعدك فى ذلك :-

·        القراءة واكتساب المعلومات

·        زيارة الأقارب والأصدقاء والتحدث والخروج معهم

·        الاشتراك فى برامج التنمية البشرية

·        العمل

·        التدريب على التحدث مع الآخرين

·   التركيز على مميزاتك عند التحدث مع أى شخص فمجرد تذكرك أن لديك ما يميزك سيجعلك تشعرين بالثقة وبالتالى يقلل من انشغالك بأى أمور أخرى ومن اضطرابك .


 الإصابة بالصرع ليست محصورة فى سن معين

السلام عليكم  

انا فتاه تبلغ من العمر 25 عاما متزوجه واصبت بمرض الصرع منذ عام و 8 اشهر و قال لي الطبيب بأنني احتاج 2 سنتين للشفاء فأريد ان اعرف ما اسباب ذللك المرض في ذلك العمر المتأخر و هل ان شاء الله سأشفى منه و انا أخّد دواء تيجريتول يوميا حبه واحده نصف الصباح و النصف الآخر مساء ، في حال اصبح حمل فهل هذا يؤثر على الجنين جزاكم الله خيرا .

ولكن المعروف ..

أو الأكثر إنتشارا أن الإصابة بمرض الصرع تكون فى الطفولة .

واليك بعض الأسباب الرئيسية للمرض:

- إصابات الرأس مثل حدوث ارتجاج بالمخ (فقدان وقتى للوعى) وهو يعتبر إصابة بسيطة للرأس وتسبب زيادة فى نسبة حدوث مرض الصرع. بينما تكون الإصابات الشديدة للرأس مع حدوث فقدان للوعى لمدد طويلة ،وكذلك حدوث نزيف للمخ من الأسباب الرئيسية لاحتمال حدوث نوبات صرع .

- التهابات المخ: مثل الالتهاب السحائى والتهاب المخ أو حدوث خراج بالمخ

- حدوث سكتة مخية بجزء من المخ مما يسبب حدوث نقص فى تدفق الدم لجزء من المخ أو حدوث نزيف بالمخ

- الإدمان: قد تحدث نوبة صرعية فى مرضى الإدمان إذا تعاطوا جرعات عالية من الكحوليات أو عند الأيام الأولى للتعاطى

- أورام المخ :قد تكون نوبة الصرع الأولى هى أول علامة من علامات حدوث ورم بالمخ... لذلك فان عمل الأشعة المقطعية والفحوصات الأخرى هى جزء هام للمريض الذى يعانى من أول نوبة من الصرع فى الكبر

- الاضطرابات التنكسية فى الجهاز العصبىDEGENERATIVE DISEASE وهى تشمل مرض الزهيمر والتصلب المتناثر والشلل الرعاش

- العوامل الوراثية: هناك بعض العائلات التى تتوارث مرض الصرع .

- التشنج الحمى أثناء الطفولة: الأطفال الذين يعانون من نوبات تشنج حمى أثناء الطفولة تكون نسبة حدوث مرض الصرع عندهم أكبر من الأطفال الآخرين .

وبالإضافة لتلك العوامل فان هناك بعض الظروف التى تخفض قدرة المخ على مقاومة حدوث التشنج ، وبذلك قد تسبب حدوث نوبات صرعية عند الأطفال الذين يعانون من الصرع مثل :

- عدم النوم أو النوم المتقطع

- التوترات النفسية أو الجسمانية

- التعرض للضوء الساطع والمتقطع

- الحمى

- الهرمونات: بعض السيدات التى تعانى من مرض الصرع قد يزداد معدل حدوث النوبات أثناء الدورة الشهرية .

والمريض يستطيع التحكم في نوبات التشنج بواسطة الانتظام في العلاج بدقة والمحافظة على مواعيد نوم منتظمة وتجنب التوترات والمجهودات الشاقة والاتصال المستمر مع الطبيب المعالج ان التقييم الطبي المستمر ومراجعة العلاج من أهم العوامل التي تؤدى إلى تجنب تكرار النوبات

والعلاج بالعقاقير هو الخيار الأول والأساسي . وهناك العديد من العقاقير المضادة للصرع . وهذه العقاقير تستطيع التحكم في أشكال الصرع المختلفة .

ولأن هناك محاذير على استخدام أى دواء أثناء فترة الحمل يفضل المتابعة المستمرة مع الطبيب بهذا الشأن ، ولا داعى للقلق نظرا لوجود العديد من البدائل الدوائية التى يمكن استخدامها بأمان فى حال الحمل.


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية