الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



 

احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام

 



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

اعداد الأستاذة / منى سعيد

إخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

  نفسى اثق فى حد

السلام عليكم

انا حاسة ان انا انتهيت من الحياة بابا بيفرق بينى وبين اخواتى وبيعملنى وحش واصحابى بداؤ يكرهونى نفسى اثق فى حد انا بجد تعبانة مش عارفة اعيش مع اهلى .

فتاتى العزيزة

التفرقة فى المعاملة اسلوب خاطئ فى التربية يستخدمه بعض الآباء ظنا منهم ان هذا فى مصلحة الأبناء فقد تكون التفرقة فى المعاملة ما بين الاولاد والفتيات كما هو منتشر فى مجتمعاتنا العربية وذلك نظرا للاعتقاد الخاطئ بأفضلية الولد على البنت .. وأيضا قد تكون التفرقة مابين الصغار والكبار فيكون الاهتمام اكبر بالصغار نظرا لانهم بحاجة اكثر للرعاية والاهتمام بينما الكبار فقد اشتد عودهم واصبحوا قادرين على تحمل مسئولية انفسهم .. وقد تكون التفرقة مابين الاخوات ناتجة عن مرض احدهم او ضعف احدهم او تفوق احدهم او تميزه فى قدرات او مهارات معينة او لأن احدهم اكثر شبها بالاباء وعلى الرغم من ان الاباء غالبا ما يكون لديهم المبررات فى ذلك إلا ان ذلك يترك اثر سئ فى نفس الأبناء نظرا لأنهم لا يدركون ان ذلك يؤثر سلبيا على ابنائهم .. لذلك فعليك الآن ان تلفتى نظر والدك الى ان تلك التفرقة  تؤثر عليكى سلبيا وتؤثر على تحصيلك فقد يكون لا يعى تاثير ذلك .. وحاولى التقرب منه ومن اخوتك وان تعبرى عن حبك له ولأخوتك مما يحرك مشاعر الابوة بداخله ويدفعه الى التقرب اليك ايضا فهناك آباء يجهلون اظهار الحب والعطف لأبنائهم وحاولى ان تظهرى دائما مميزاتك وقدراتك التى تتفوقين فيها حتى يثبت له ولأخوتك انك جديرة بالاحترام والحب .. وفى النهاية لا تجعلى كل هذا يفقدك الثقة فى نفسك او فى الآخرون فأنت تملكين مهارات وقدرات كثيرة وابحثى حولك وستجدين بالتأكيد صديقة قريبة اليك تحبك وتشاركك طموحاتك.


 إضطرابات الشخصية

السلام عليكم

اود عرض مشكلتي عليكم لعلي اجد جوابا شافيا المشكله تكمن في ابي الذي ايقنت بأنه مريض نفسيا ولا مستحيل بأن يقتنع بأنه مريض ويتعالج ويظن بأنه الصح والناس جميعها الخطأ علاقته مع امه سيئه ومعنا نحن بناته سيئه ومع اخوانه واخواله واعمامه وابوه مع الجميع تقريبا بدأ يؤثر بسلبيه على حياتي لا احب ان اتكلم بحضوره لانه ينقد كل كلمه اقولها يقول كلام متناقض وافعاله ايضا متناقضه تعبت نفسيا وجسديا وهو يوم عن يوم تزيد حالته ويزيد تسلطه حتى انه صار يتحكم بمستقبلي وبتخصصي الجامعي انا طالبه متفوقه وطموحه لكنه لم يفرح لذلك بل صار يهدد بأن يفصلني من مدرستي لا أعلم لما يفعل هكذا مع اني خلوقه وكل الناس تثني على اخلاقي لكن هو لا يقدر ذلك ويظن فيني السيء دائما حطم طموحي وقتل حلمي وكرهت حياتي بسببه فأنا اخشى ان اصبح مريضه نفسيه بسببه لا اعلم كيف اتعامل معه كل الطرق جربتها وكلها تنقلب ضدي وزوجة ابي مريضه اخرى في حياتي لم أؤذيها يوما ولم اضرها لكنها دائما تتسبب بالمشاكل والمصائب ولا تخاف من الله ومن عقابه تتفق مع ابي وتشجعه على الشر ماذا افعل ساعدني تعبت لم اعد اتحمل هذه الدوامه في حياتي ارجو المساعده .

فتاتى العزيزة

اتفق معك فى ان اصحاب الشخصيات الصعبة امثال والدك يؤثرون بالسلب على نفسية كل من يتعامل معهم وخاصة اقرب الناس اليهم .. لكن عزيزتى هل يختار احد منا والديه او اقاربه؟ .. بالطبع لا اذن عليك الآن ان تفكرى بوجهة نظر مختلفة فقد وضعك الله فى تلك الظروف ووهبك ادراكا ووعيا حتى تتنبهى وتحاولى لأن تكونى شخصية مختلفة عن والدك والا تكررى ما يفعله والدك مع ابنائك او مع من تتعاملين معه فيما بعد .. واعلمى عزيزتى ان المحن هى التى تصنع العظماء فإذا قرأت فى قصص الناجحين والعظماء لوجدتى ان كل منهم قد مر بظروف قاسية زرعت بداخله اصرارا وعزيمة واعانته على تحمل مصاعب الحياة ولا تدعى تلك الظروف تحبطك ولكن اجعليها تعطيك قوة واصرارعلى تحدى كل مشقات الحياة اهتمى بدراستك .. حاولى ان تقنعيه بهدوء بالتخصص الذى ترغبين فى دخوله واظهرى له مزايا عديدة من وراء دخولك هذا التخصص فأنت اعلم باهتمامات والدك التى يهتم بها فلو كانت اهتماماته مادية اذكرى له ان هذا التخصص سيتيح لك فى المستقبل مجال للعمل اكثر ربحا وهكذا حتى يقتنع او اذا كانت زوجته ذات تاثير عليه اقنعيه بأن هذا التخصص ابسط وسيتيح لك مزيد من الوقت لمساعدتها فى اعباء المنزل وحاولى استمالتها اليك بالتودد والتقرب اليها حتى تصبح مركز ضغط على والدك من اجل اقناعه بما تريدى ولا بأس من ان تبحثى ان احد الأقارب او اصدقاء والدك المقربين الذين يثق بهم لمساعدتك فى اقناعه.. واستعينى اولا وأخيرا بالله واطلبى منه ان يعطيك القوة والصبر لمواجهة تلك الظروف .. واطمئنى فدوام الحال من المحال وحتما سيأتى اليوم الذى تعتمدى فيه على نفسك ماديا ومعنويا وتصبحين اكثر نضجا ورشدا ولا يستطيع احد ان يتدخل فى تحديد مصيرك مهما كان قربه منك ولكن تذكرى دائما بأن تراعى الله فى تعاملك معه فهو فى النهاية والدك واذا احسنت اليه فسوف يكون طريقك للجنة حتى ولو لم يحسن هو اليك وانت الآن بحاجة اليه فلا تخسريه  .. هداك الله لما فيه الخير والصلاح.


 أريد أن أعود كما كنت

السلام عليكم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين ، اشكرك على السماح لنا بالتواصل معك عبر منبر هذا المنتدى وجعله الله في ميزان حسناتك وميزان حسنات القائمين عليه ، في بداية مشكلتي ساشرح لك شخصيتي وماهي صفاتي ونشأتي نشات في عائلة كبيرة وانا الأصغر من الأولاد عمري 19 عاما وكنت مميزا في طباعي كثيرا وأوجه الإختلاف بيني وبين إخوتي كبيرة جدا حيث أنهم مثلا من عشاق الكرة والنزهات البرية والسيارات ومن رواد المهرجانات الشعبية فهم النسخة الثانية من أبي الا أنا شذذت عن القاعدة فأنا اهوى مجال الأدب والفنون بأنواعها فأنا قارئ نهم للكتب وللروايات والرسم وتصميم الازياء وأكره النزهات البرية وافضل الذهاب للصالة الرياضية او الذهاب للسوق او اخذ مسافات طويلة مشيا على الاقدام برفقة اصدقائي كما انني شخصية قيادية في مدرستي وانضم المحاضرات المدرسية كالمحاضرة التي القيتها في مدرستنا منذ مدة وشاركت في مسابقات الحوار والمهرجانات الثقافية على مستوى المحافظة وايضا متفوق في دراستي وحزت على المركز الأول عند تخرجي من الثانوية وكما انني يادكتور صاحب عزيمة لأنني كنت أعاني من السمنة وانقصت من وزني ما يقارب الثلاثين كيلو مع المثابرة على الرياضة والنظام الغذائي الصحي في خلال سنتين اصبح جسمي مثاليا  فبعد تخرجي من الثانوية التحقت بالسنة التحضيرية للكليات الصحية واجتزت المستوى الأول بنجاح وحصولي على اعلى معدل درجات من باقي طلاب دفعتي فاشترى ابي لي سيارة جديدة لصعوبة ذهابي للكلية حيث تبعد عن منزلي اربعين كيلو متر و فذهبت الى المنطقة الشرقية احتفالا بنجاحي و بمظهري الجديد بعد انقاص وزني فكنت اسعد انسان في الدنيا ومن افضل الاسابيع التي قضيتها في حياتي حيث كانت ثقتي بنفسي كبيرة ولا اتعرض لمضايقات في الاماكن العامة بسبب سمنتي وعندما رجعت الى منزلي بعد الاجازة وبدات الدراسة حصل ما لم يكن في الحسبان. والمشكلة بدأت عند خروجي من الكلية تعرضت لحادث مروري فنجوت من موت محقق ادى الى كسور في يدي ومفصل وركي ونزيف داخلي في الصدر فاستدعت حالتي الى عملية طارئة لاصلاح الكسور وتجبيرها. ثم نقلت الى احد مستشفيلات الرياض لاستدعاء حالتي لذلك واجريت عملية اخرى فمكثت ستة اشهر في المستشفى فجعلتني ابدو كالمجنون لانني كنت طريح الفراش ممنوعا من الحركة فكنت تارة ابكي وتارة اضحك وتارة اصرخ من الالم وكنت بعيدا عن اهلي فكانوا يزورونني في الاسبوع مرة مع زيارة اخي لي مرات متقطعة نظرا لانه يعمل في الرياض فبعد خروجي من المشفى اقرو الاطباء انه هناك احتمالية استبدال المفصل المكسور بمفصل صناعي وانه يجب ان اودع الركض والجلوس على الارض والرياضات العنيفة مع وضوع العرج عند المشي وميول الساق نظرا لمضاعفات العملية فتدهورت حالتي اكثر وحدثت مضاعفات والتهابات فدخلت المستشفى وجلست لمدة شهر وعملت عمليتين وخرجت منه . وها انا مستمرفي رحلة العلاج فلقد عملت اربع عمليات مع ثلاث قادمة في المستقبل من تجبير الى استئصال الى تنظيف. فوزني ازداد ومازالت الارقام تتصاعد بالإزدياد ولا استطيع عمل اي شيء فحركتي محدودة بالعكازات الرباعية حتى جلوسي على الارض لا استطيع فأي حركة خاطئة محسوبة علي لبقية حياتي احس اني فقدت الامل بكل شي حتى بايماني  ، اصبحت كائنا بلا روح  ، بعض الاحيان قبل النوم ابكي واعترض واقول انا لا استحق كل هذا فانا مجرد شاب افلا ستحق العيش كباقي الشباب اريد ان اخرج اريد ان امشي اريد ان اتنفس اريد ان احب واعشق فانا وحيد احس بوحدة ومرارة قاتلة فدائما اتخيل انني في غرفة مظلمة وانظر من النافذة والجو بااارد وممطر فاريد ان احس بالدفئ فلا استطيع اريد ان اضم احدا وابكي حتى اشبع حتى في بعض الاحيان اضم مخدتي وابكي . اتممت سنه ونصف السنه وانا على هذا الحال والوضع من سيء الى اسوء وامر . فقبل فتره كنت احس انني باني املك العالم باكمله والان كاني ملك بالمنفى وقد سحب عرشي من تحتي !! اما عن اصدقائي فحدث ولا حرج فبعد ما اخذوا مايريدون اصبحت بلا فائدة وتركوني وحيدا ففي مرضي لم يزرني احد منهم ولا حتى سؤال بالهاتف سوى واحد منهم وهو من اعزهم ولكن البقية أينهم ؟؟ لطالما كنت صديقا طيبا . ففي مرة من المرات في الاختبارات النهائية اخرجوني من منزلي حافي القدمين حتى اساعدهم بالدراسة فلم يتركوا لي اي فرصة ولكن لم ابالي لاني اعتبرتهم اخوة واصدقاء اتاني بعضهم ممن كانت لي مشاكل سابقة معهم وطلبوا الصلح وكانوا يسبونني ويضايقوني قبل مرضي ولكن كنت ابادرهم بالصمت ليس لضعف مني ولكن لانني لا القي بالا لاناس لا يعرفون معنى الاحترام فرفضت حتى رؤيتهم او محادثتهم حيث انني لا اقبل الشفقة ولا الهزيمة من احد اريد ان اكون كالسابق اريد العودة واكمال طريقي اريد ان اكمل رسم مستقبلي فانا اعلم انني ساصبح ذا شأن ونفوذ كبير في المستقبل ولكن لا استطيع بسبب مرضي فمللت الصبر . دائما احس بالحسد والغيرة لدرجة الموت! فاسمع ان احد اصدقائي اشترى سيارة جديدة او حصل على معدل افضل مني او فعلوا ما فعلو وعاشوا حياتهم بطولها وعرضها الا انا !! فكان هذا الاحساس خفيفا في السابق لكنه الان ازداد لدرجة الاختناق ! فانا ضائع ومتدهور , ومشوش التفكير فانام واصحى وحالي كما هو فهل تستطيع مساعدتي؟ 

اخى العزيز

شفاك الله ورزقك الصبر والقوة ... لا شك اخى العزيز ان ما تعانى منه هو ابتلاء كبير فقد اختارك الله وابتلاك ليرفع من شانك وقدرك عنده فقد سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن اشد الناس بلاء فقال الانبياء ثم الأمثل فالأمثل .. والابتلاء يكن اصعب حينما يأتى الانسان وهو فى اوج طاقته وفرحته بتحقيق انجازات هامة فى حياته  كما حدث معك بعد ان استطعت انقاص وزنك ووصلت للوزن المثالى وصرت ذو شخصية مميزة عن الاخرون لك اهدافا محددة فى الحياة وقد حققت خطوات ايجابية فى سبيل تحقيقها .. اخى العزيز ان كل ما حققته يدل على انك انسان ذو عزيمة وصبر ومثابرة فما كان من الله ان يبتليك بهذا الابتلاء إلا لأنك تمتلك تلك الصفات العظيمة التى مكنتك من تحقيق الكثير فانا اعلم جيدا اخى العزيز انك بمحنة عظيمة ولكنك تمتلك ثقة بنفسك وعزيمة اعظم من تلك المحنة .. واعلم انه كلما شعرت بأنك قد استنفذت كل قوتك على التحمل فإنه لازال لديك المزيد من القوة طالما انك لازلت تحيا وتنفس فأنت انسانا قويا استطعت مواجهة الصعاب من قبل وستستطيع مواجهتها الآن .. فالمحن أخى العزيز هى التى تصنع الرجال .. فلتصبر ولتحتسب ولكن ليس معنى الصبر ان تستسلم وتفقد الأمل ولكن استمر على على الطريق الذى كنت قد خططته لنفسك ومشيت فيه من قبل .. استكمل دراستك فيمكنك ان تدرس بالجامعة فى نظام الانتساب او حتى الجامعة المفتوحة وتذهب فقط على الامتحانات او عن طريق الامتحان فى لجنة خاصة بك بمكان إقامتك واجتهد وواصل قراءاتك وابحث عن عمل عن طريق الانترنت واطلب من اصدقائك المقربين ان يعاونوك فى ذلك وكن مصرا على انت تحقق احلامك السابقة ولا بأس من بعض التعديلات فى خططك حتى تتناسب مع ظروفك فليس هذا مهما ولكن الأهم ان تصل لأهدافك ولو لبعض منها واستمر فى العلاج وعد مرة اخرى لتحافظ على وزنك فعندما تجد بعض احلامك بدأت فى التحقق من جديد سيعطيك هذا قوة اكثر .. وكن حريصا اخى العزيز على الأمل فالله تعالى يقول انا عند حسن ظن عبدى بى وانا معه اذا ذكرنى  فاذكر الله كثيرا .. وتذكر دائما انه ما ابتلاك ليعذبك ولكنه ابتلاك لأنه يحبك ويريد ان يرفع قدرك عنده فهو قريب منك فأكثر من الدعاء والابتهال إليه وابتسم فالألم لا يمنع الابتسامة ولكن الابتسامة هى التى تمنع الألم .. عوضك الله خيرا وهداك لما يحبه ويرضاه.


  الشخصيات التى تهتم بالتفاصيل مهما كانت صغيرة

السلام عليكم

في البداية أود أن أقدم لكم جزيل الشكر والامتنان على الموقع المفيد علمياً وثقافياً في مناح كثيرة , وأتمنى أن أجد حلاً ناجعاً للمشكلة التالية. فالمشكلة لا تكمن في شخصي , ولكنها في مديرة عملي. حيث أنني قد انتقلت حديثاً إلى إحدى الشركات الكبرى, ومجال تخصصي هام وحيوي ودقيق وعلى درجة كبيرة من الصعوبة, الأمر الذي يستلزم تركيزاً ودقة واحترافاً كبيرين. مشكلتي أيها السادة تكمن في شخصية مديرتي, حيث أنني قد تعاملت مع مديرين عدة في العديد من مراحل حياتي العملية, ولم أجد تصرفات في مثل غرابة تصرفاتها. فهي من الممكن أن تكتب كلمة أو جملة أو تصيغ موضوعاً أكثر من عشر مرات , وقد تكون نصف تلك المرات هي نفس الجملة ولكنها تشطبها ثم تعيد كتابتها مرة أخرى!! يتخلل ذلك طرقعة غير عادية للأصابع, وحركات غريبة بالرأس والقدمين, وحركة زائدة لليدين , وتعامل عنيف مع الأجهزة الإلكترونية, ثم تكلم نفسها بصوت غير مسموع, وقد يكون مسموعاً أحياناً. وتطلب أن أنجز لها شيئاً في العمل ثم بعد انتهائي منه تشطب عليه بالكامل رغم أنه قد تم وفقاً لما طلبت, ثم تعيد كتابته أو فعله مرة أخرى وفي النهاية أجد أن ماقامت به هو نفس ماقمت به ! وهي تقوم بالتعليق على أشياء بسيطة جداً إذا ماقورنت بأهمية العمل الذي نعمله, وتشعرني بأن هناك كارثة ما قد حلت بسبب نقطة أو فصلة أو ماشابه ذلك من صغار الأمور. من الطبيعي أن يكون هناك اعتراض على أي خطأ أقوم به, ومن المعتاد أن يكون هناك تعليق على أمر ما في العمل, ولكني لم أجد حتى الآن مثل تلك الطريقة الفجة الغريبة في التعامل. الجدير بالذكر أنها قد طلقت منذ عدة أعوام من زوجها, ولكني لا أتدخل في الحياة الشخصية لأحد, كما أظن أن لذلك الأمر أثر كبير فيما تفعله الآن. بالرغم من عملي في عدة أماكن كبرى ووظائف دقيقة, ومع حصولي على عدة مكافآت إلى جانب التقدير والثناء من رؤسائي وزملائي في باقي الأعمال, إلا أنني قد بدأت مؤخراً الإحساس بأني فاشل أو لا أجيد إتقان العمل, وبدأ قلقي يزداد من جهة مستقبلي المهني, يتخلل ذلك أن تعاف نفسي الطعام والشراب مع إحساس بالكآبة والإحباط, كل ذلك بسبب ذلك الأسلوب في التعامل الذي ألقاه منها, ولا أعلم إلى أين أمضي وماذا أفعل. بدأت أحس بالإرهاق طوال الليل حتى وأنا نائم, لأني لا أستطيع النوم بعمق والشعور بالراحة إلا إذا أتقنت عملي على وجه حسن. فهل الحل هو تغيير العمل؟ رغم صعوبة ذلك الأمر في الوقت الحالي حيث أنني قد انتقلت حديثاً إلى هذا العمل الجديد. أم أن الحل في أن أسمع من اليمين وأخرج ما سمعته من اليسار؟ أم ماذا أفعل؟
أفتوني في أمري بارك الله لكم وفيكم وفيما لكم.

الاخ العزيز

جزاك الله خيرا على هذا الشكر والامتنان ونتمنى مزيد من الاستفادة لك من الموقع ولجميع القراء الاعزاء

من الواضح اخى العزيز من خلال وصفك لسلوكيات مديرتك انها تعانى من القلق والذى يسيطر بشكل كبير على تفكيرها وتعاملاتها وقد يكون ذلك بسبب تلك التجربة التى مرت بها او لاى اسباب اخرى فذلك العمل كما تذكر هام وحيوى وعلى درجة كبيرة من الصعوبة ويحتاج تركيز وهذا سبب اخر وهنا يعد قلقها قلق دافعها وإلا ما كانت وصلت لهذا المنصب فى عملها وهذا هو الاحتمال الأرجح .. والقلق اسبابه عديدة يأتى على رأسها الضغوط التى يتعرض لها الانسان ولكننا الان لسنا بصدد معرفة سبب ما تعانى منه .. ولكن ما يهمنا الان كيفية التعامل معها فانت اخى العزيز عملت فى اكثر من مكان وتعاملت مع مختلف اصناف البشر وتعلم جيدا ان لكل شخصية مهما كانت صعبة لها مفتاحها الذى يمكنك من التعامل معها واصحاب الشخصيات القلقة والشكاكة امثال مديرتك لا تحتاج منك سوى ان تبعث فى نفسها الاطمئنان على سير العمل بشكل صحيح وكذلك ثقتها فيك ، ولن تتكون هذه الثقة إلا من خلال تنفيذ ما تطلبه منك بكافة تفاصيله التى تهتم هى بها وهذا ليس خطأ .

فانت تحتاج اولا واخيرا ان تزيد من ثقتها فيك باشعارها دائما ان الامر بسيط وانك قادر على التعامل مع امور العمل والسيطرة عليها وانه لا شئ يبعث على القلق على الاطلاق وسيحتاج هذا منك اخى العزيز فى البداية مزيد من الصبر ودعها فى البداية تقوم بالتعديلات التى تريدها حتى تطمئن لك فعندما تجدك متقبلا الامر حتما ستثق بك ولكن حاول دائما ان تشرح لها مبرراتك فى الطريقة التى تقوم بها بالعمل فكلما وجدت مبرراتك منطقية وانك تثق بنفسك ولا تخاف من شئ لان عملك دائما على ما يرام ستقل شكوكها شيئا فشيئا حتى تنتهى نهائيا فليس حلا ان تترك العمل .. ولكن واجه الموقف وحتما سيأتى الوقت وستشعر فيه بخطائها وستجد من يؤيدك فى وجهة نظرك فانت اخى العزيز قد نجحت فى كل الاعمال التى وكلت اليك من قبل على الرغم من انها كانت صعبة اذن تستطيع تخطى ذلك الموقف ولكن فقط اهدأ وتعامل مع الموقف بعقلانية وحكمة وستتمكن من اكتساب ثقتها بك ان شاء الله ووفقك الله الى مزيد من النجاحات فى مستقبلك المهنى. 


  انا بجد غريبه جدا ومتناقضه

السلام عليكم

مشكلتي اني بجد غريبه جدا متناقضه يعني طيبه اوي لكن مثلا انا كنت مرتبطه بواحد وعاملته وحش جدا رغم اني بحبه جدا لكن مكنتش قادره احترمه حتي ، وهو صبر كتير وحاول يغيرني لكن اللي بيحصل كان غصب عني وكأن واحده غيري هي اللي بتتصرف وتغلط وبعد كده اندم وكأني مش مسؤله عن تصرفاتي انا ممكن بعد ماقول واعمل حاجه غلط بخمس دقايق ارجع اضحك مش بعرف زعلي من فرحي بحس اني متقلبه بشكل غير طبيعي يعني من العياط للضحك مره واحده خوف رهيب من الارتباط والحب مش عارفه انا ليه كده واحساس اني هفشل لما اتجوز خايفه من كل حاجه يعني مكنتش عارفه حتي ابطل غلط واسلوبي اللي بيتغير 360درجه انا بجد تعبت كل حاجه بتضيع مني بسبب كده مش عارفه اتغير مش عارفه انا في ايه جوايا وعلي فكره انا كان عندي مشاكل كتير  جدا جدا جدا وانا صغيره من كل نوع ضرب وعدم امان ومفيش حنان كل حاجه اتحرمت منها انا بجد حاسه اني مظلومه جامده ولما لقيت حد يحسسني بالامان خفت منه وبقت حاله غريبه بتحصلي كأن حد بيقولي كل الناس كدابه مفيش حد بيحب حد بجد انا تعبانه ربنا يساعدني ياااارب نفسي اعيش واحس بالامان والحنان اللي اتحرمت منه وعلي فكره شخصيتي دلوقت بقيت متسطلته جدا وبتنرفز من اقل حاجه وبحس بضيق رهيب جوايا واني وحيده وماليش حد ياريت تساعدوني وتقولولي حلول اطلع بيها من اللي انا فيه انا حياتي بتدمر والايام بتعدي وكل حاجه بتفشل بسببي .

أختى العزيزة

من الواضح من وصفك لتلك المشاعر التى تشعرين بها انك تعانى من القلق بالاضافة إلى فقدانك للشعور بالأمان وهذا بالطبع ناتج عن تلك الأسباب التى ذكرتيها من ضرب وعدم شعور بالحنان والحب.

ولا عجب فى ذلك الإسلوب الذى تعاملت به مع خطيبك السابق او الذى تتعاملين به مع من حولك من تسلط وإستثارة فعلى الرغم من انه اظهر لك الحب والاهتمام الذى إفتقدتيه من قبل إلا انك لم تتقبلى ذلك من داخلك لأنك لا تصدقى اصلا فكرة ان هناك من يحبك فى تلك الحياة وكأنك تقولى لنفسك (كيف لى ان اصدق كل هذا الحب  .. الآن يوجد من يحبنى اين كان هذا الحب عندما كنت صغيرة عندما كنت بحاجة إليه) على الرغم من انه على المستوى المواقعى انت تعلمى جيدا ان خطيبك هذا ليس له ذنب فيما حدث لك من قبل ومن هنا يأتى التناقض الذى تشعرين به .. فعلى الرغم من ان بداخلك شخص طيب ورقيق يبحث عن الحب والاهتمام والحنان من الآخرين ويتشوق اليه إل انك ايضا تحملين طاقة عدوانية تجاه الآخرين لأنهم تخلوا عنك ولم يعطوك ذلك الحب .. لذا اختى العزيزة فانت تحتاجين الى المرور بخبرة العلاج النفسى والذى سيمكنك من تفهم ذاتك والتعبير عن مشاعرك ومن ثم التخلص من تلك المشاعر السلبية والعدوانية التى بداخلك تجاه الآخرين ومن ثم سيعينك على ان تنظرى الى تلك المواقف القديمة التى حدثت لك بنظرة اخرى اكثر ايجابية فى التعامل معها بدلا من الاستسلام لها والتأثر بها .. لذا إذهبى الآن وقبل اى شئ إلى الطبيب او المعالج النفسى والتمسى العلاج .. وحاولى دائما ان تظهرى الحب للآخرين حتى وان كنت لا تشعرين به من داخلك وتعاملى وكأنك تحبينهم بالفعل ومع الوقت سيتحول شعورك تجاههم بالحب فعلا (كالذى يقوم بعمل لا يحبه ولكنه يتقنه ويحسنه ومن ثم يكافأ به فيتعامل المخ مع الواقع وكأن هذا الشخص يحب عمله بالفعل ومن ثم يهتم الشخص اكثر بعمله حتى يجد نفسه وقد أصبح يحب عمله على الرغم من انه لم يكن كذلك نفس الشئ بالنسبة لك ) .. ولا تملى من ذلك فسوف يعود على قلبك بالأثر الطيب بإذن الله . 


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية