الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



 

احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام

 



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

اعداد الأستاذة / منى سعيد

إخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

  اعراض القلق

تحية طيبة

انا شاب فى الخامسة والعشرين اعانى من ما يزيد عن 6 اشهر من الدوخة بشكل كبير حيث اننى اشعر اننى سوف اسقط على الارض دائما حتى وانا اصلى بالاضافة الى مشاعر الخوف والقلق حيث اننى كثير التفكير والقلق ودائما اضع يدى حول رقبتى لاننى دائما اشعر اننى سوف انخنق ودائما ابلع ريقى وكذلك احس فى رجلى ويدى بنبض دائما. اسال الله انا يعافينى ويعافى كل مبتل من امة الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم ، وشكرا لكم .

اخى العزيز

شفاك الله وعافاك ورزقك الطمأنينة .. الحياة مليئة بالضغوط والمشاكل التى تؤثر علينا بالضرورة ولكن مشاعر الخوف والقلق اذا كانت ناتجة عن موقف معين او مبرر ما حيث تجعل الفرد مؤهلا للتعامل مع هذا الموقف ومن ثم فهى طبيعية لدى كل البشر ولكن ان يحدث ذلك بلا مبرر بل ويؤثر على الفرد وعلى ممارسته للحياة بشكل طبيعى فهذا ما يسمى بالقلق المرضى حيث يعد من اكثر الامراض شيوعا فى العالم كله والذى يرجع سببه بشكل اساسى الى الاستعداد الوراثى لدى الفرد فى جهازه العصبى وكذلك شخصيته والتجارب الحياتية التى مر بها وتتمثل اعراض القلق فى عدة اعراض نفسية وهى :

·    الرهاب (الخوف الغير منطقي) كالخوف من الحشرات او من الأماكن الضيقة او الواسعة او الاماكن المرتفعة.

·    عرض الذعر (الهلع) ويحدث فى شكل نوبات مفاجئة.

·    عرض الوسواس القهري حيث تسيطر على الشخص افكار قهرية غير ذات فائدة.

·    عرض الضغط العصبي بعد الإصابات أو الحوادث .

·    عرض القلق العام.

ويتميز كل عرض من تلك اعراض القلق المرضى بخصائص مميزة ويصاحب تلك  اعراض جسمية منها ( سرعة ضربات القلب واضطرابات فى الجهاز الهضمى والجهاز التنفسى كالشعور بالاختناق والاضطراب بالجهاز العصبى كالارتجاف والشعور بالدوار وغيرها)  وايضا اعراض نفسية (كالتوتر وعدم القدرة على التركيز والفقدان الشهية للطعام وغيرها من الأعراض ) .

ومن حسن الحظ فإن القلق المرضى يستجيب بشكل كبير للعلاج والذى يتمثل فى :

1-    العلاج المعرفى والذى يسعى التعرف على طريقة التفكير وتبنى افكار ايجابية تجاه مصدر القلق .

2-    العلاج السلوكى  والذى يسعى الى استبدال السلوكيات السلبية بأخرى ايجابية

3-    العلاج الديناميكى والذى يهدف الى التعرف على الصراعات الداخلية للتحرر منها.

4-    العلاج الدوائى والذى يستخدم فى بادئ الأمر للتقليل من التوتر الشديد والخوف .

ومن ثم اخى العزيز عليك استشارة الطبيب النفسى لتشخيص نوع العرض حتى يتمكن من وصف العلاج المناسب لك حتى يتسنى لك ممارسة حياتك بشكل طبيعى .


 الحزن على الفراق قد يتطور لإكتئاب

السلام عليكم  

باختصار ان زوجه لدي اولاد و الحمد لله و انا احمد ربنا سبحانه وتعالي علي هذه النعم و هذا الرزق لكننا انا اشعر بالوحده لانني ليس لدي اخوات ووالدي ووالدتي توفي العام الماضي وهذه الوحده الداخليه تمزقني و تجعلني اشعر شعور غريب بالحقد والكراهيه وتجعلني لا انظر لنفسي رغم انني كانت لدي طموحات كثيره اريد ان اقوم بها ولكن بعد وفاه والدايا اصبحت لا انظر الي نفسي و اصبحت لدي حاله من القرف الشديد والاحباط الذي لا اعرف اخر له و كانني جسد دون روح ليس لدي شيء داخلي يجعلني اشعر بالسعاده او الفرحه و ان اكلمك الان و انا بالنسبه لما قبل في افضل حال و قبل ذلك كنت مشوشه ولكني اصبحت الان في حال افضل و الذي يؤثر عليا ايضا هو تنازلي عن بيت والداي الي صاحبه المنزل حيث كان ايجار و هذا التنازل يعني بالنسبه لي ان ذكرياتي الطفوليه كلها ضاعت ماذا افعل بالله عليك و علي فكره ان اصلي واقرا القران رغم هذا الشعور الداخلي الذي ينتابني لا يضاهيه شيء بالاضافه الي ذلك عدم الثقه بالاخرين مهما كانوا يحاولون التقرب لي افيديني بالله عليك .

الأخت العزيزة

رحم الله والداك وعوضك فى ابنائك بإذن الله وكان لك عونا فى محنتك .. تعانين اختى الفاضلة من الوحدة بعد وفاة والداك وانت الابنة الوحيدة لهم .. ومن ينكر ان من اشد المواقف صعوبة واصعبها مرارة على النفس ذلك الشعور بفقدان الوالدين  فنحن ولدنا فوجدناهم حولنا سند لنا فى هذه الحياة وازداد الموقف صعوبة افتقادك للأخوات واصبحت تشعرين بالاحباط والقرف والحقد والكراهية .. وكل هذه المشاعر التى تعانين منها انما هى مشاعر اكتئابية كرد فعل لتلك الظروف التى مررت بها من فقدانك لوالداك ومن ثم تنازلك لصاحبة المنزل عن منزل والديك الذى عشت فيه كل ذكرياتك .. فالضغوط التى يتعرض لها الناس يستجيب كل منهم لها تبعا لعوامل الاستعداد لديه والتى تكون موروثة وكذلك العوامل البيئية فمنهم من يستطيع التغلب عليها والاستمرار فى مواصلة الحياة ومنهم من يصاب القلق النفسى او المخاوف ... او غيرها او غيرها ومنهم من يصاب بالاكتئاب كما حدث معك والذى تبدو مظاهره فى  الشعور بالاحباط ، الملل ، فقدان الاستمتاع بالحياة ، فقدان الشهية او افراط فى الطعام ، الرغبة فى ايذاء الذات او الآخرين ، صعوبة فى النوم ، الشعور بالذنب .. وكل هذه المشاعر قد تزول تدريجيا بعد فترة من الظرف الضاغط او قد تستمر ومن ثم تؤثر على حياة الفرد بشكل عام  .

اختى العزيزة انت ترين انك تحسنت بفضل الله وهذا مؤشر جيد والحمد لله ولكن من الواضح انك لازلت تعانين من بعض الأعراض الاكتئابية .. لذا عليكى بالسعى للتخلص من مشاعر الوحدة هذه فهذا هو المفتاح الأول للتخلص من حالتك حاولى التعرف على سيدات فى مثل عمرك يكونوا لك كالأخوات فأحيانا يوجد اصدقاء افضل من الأخوات  ولكن عليكى بالاختيار الجيد كذلك حاولى ان تشغلى نفسك بالقراءة او بممارسة الهوايات التى تفضليها مع ابنائك وشاركيهم فيها او ابدأى فى عمل محبب الى نفسك تملئى به حياتك وياخذ اهتمامك  كذلك اعلمى جيدا ان ذكريات طفولتك لم تضيع بفقدانك للمنزل فذكرياتنا يمكننا تذكرها فى اى وقت او مكان وخير تذكر لها ان تبتهلى بالدعاء الى الله طلبا للرحمة والمغفرة لهم .. فانت انسانة قوية قادرة على الخروج من الأزمة .. كذلك لا مانع من التماس العون ممن حولك (كزوجك وابنائك) لتعويضك عن مشاعر الدفء والحنان .. واذا لم تشعرى بالتحسن عليكى باستشارة الطبيب النفسى فلحسن الحظ الاكتئاب من اكثر الامراض التى يمكن علاجها والشفاء منها سريعا بإذن الله.     


 أحاول أن أكون أما قوية صامدة وقدوة صالحة

السلام عليكم  

أنا أم لستة أبناء مشكلتي كبرت عندما كبر أبنائي فعندما تواجهني مشكلة ما لا أسيطر على أعصابي فأرفع صوتي ثم أجهش في البكاء وأعرف أن هذا التصرف غير صحيح وحاولت أن أتصرف بعقلانية أكبر لكني لم أستطع أشعر أن بكائي أمام أبنائي يؤثر عليهم أحاول أن أكون أما قوية صامدة وقدوة صالحة لابنائي .فكيف يكون لي ذلك؟! فرفع الصوت والبكاء لايحل الأمور 

سيدتى العزيزة

بارك الله لك فى ابنائك ورزقك القوة والصبر .. إن ما تشعرين به منذ ان كبر ابنائك من فقدانك للتحكم فى اعصابك انما هو ناتج عن القلق الواضح لديك من تلك المرحلة التى تمرين بها مع ابنائك فأنت شعرت منذ ان كبر ابنائك بأن المسئولية قد زادت عليكى كما انه كلما كبر الابناء تزداد مشكلاتهم ويبدأ كل منهم فى تكوين شخصيته التى تختلف عن اخاه وهذا يتطلب اسلوب مختلف فى المعاملة .. كل تلك الضغوط سببت لديكى مشاعر قلق شديدة وخوف من فقدان السيطرة على زمام الابناء مما اثر عليكى وجعلك تفقدين السيطرة على انفعالاتك امام ابنائك .. ان التربية سيدتى هى مسئولية كبيرة تحتاج لحكمة وصبر معا  فلا يجب ان نقلق منها بشكل كبير ولا ان نستهونها ونهمل فيها ولكن علينا بالاعتدال بين هذا وذاك فإذا استطعنا تحقيق ذلك فإن تربية الابناء بدلا من ان تكون عبئا علينا ستصبح متعة يستشعرها كل فرد من افراد الاسرة .. وكثرة القلق لن تحل المشاكل بقدر ما تعقدها ..

لذا سيدتى تحلى بالهدوء والصبر حتى تستطيعى التفكير بشكل جيد حاولى ممارسة تمارين بسيطة للاسترخاء حتى تستطيعى التخلص من العصبية والقلق كذلك تحدثى الى اخت لك تشعرين انها قريبة منك فالكلام فى حد ذاته سوف يشعرك بالراحة واقرأى اكثر فى طرق التربية الصحيحة على الانترنت او الكتب او المجلات اقرأى عن مميزات كل مرحلة من  مراحل النمو لدى الابناء  وكيفية التعامل معها بشكل جيد فهذه القراءة ستمنحك قدرة على التنبؤ بسلوكيات الابناء وعلى التعامل مع المشكلات المختلفة بشكل عقلانى .. كما انه لا مانع من استشارة الأخصائى النفسى ليعينك على ذلك .


 التحدث مع النفس ليس بالضرورة مرض

السلام عليكم  

لدي أخت تتكلم مع نفسيها وتحب دئما البقاء بمفردها ولديها هذه المشكلة حوالي 8 سنوات لقد سمعتها أكثر من مره تتحدث مع نفسيها وسالتها في البدية ترددت ولكنها اخبرتني أنها تعاني هدة المشكلة لمدة طويلة وتريد الحل لها تخاف أن يعرف الناس عمرها 27  تعمل بجد ولا أحد يستطيع ابدا ان يلاحظ بأن لها مشكلة ولا تعرف ما هو مرضها وهي محتارة وتعيش في بلد لا يوجد فيه أطباء  نفسيون في الصومال لذلك أرجو المساعدة و اخبرتني الأتي: مرات تحس بالحزن الشديد وليس لديها القدره على العمل - تنسى كثيرا ولاتستطيع مثلا حفط أسماء الناس أو تذكر رغم رويتها له أكثر  مره - تخاف كثير من مواجة الناس  - تتذكر كثير مواقف حصلة معها وتلوم نفسها في الماضي وتقول ماكان يجب أن أفعل كذا وكذا - تحب العزلة وتكلم نفسها تتكلم عن الأشياء مجهوله ققصص غريب تمشي في الداخل الغرف دهابا وإياب - ولاتستطيع التركيز على القراء او الحفط ويصعب عليها فهم الرياضيات مثلا الدراسة فذهنها يتشتت - يصعب عليها النوم فهي تتقلب بإستمرار ويكون نومها قليلا او تحس أحيانا بالكسل- مرات يكون مزاجها جيدا سعيده ومعناويتها عالية  ومرات تحس بالحزن ليس لها معنويات - لا تثق في نفسيها وتتردد كثيرا  . وشكرا

اخى العزيز

بارك الله فيك وجعلك سببا فى شفاء اختك وجمع بينكما فى الخير .. ان ما تعانيه اختك من الرغبة فى العزلة والبقاء وحيدة والشعور بالحزن والنسيان وافتقاد القدرة على العمل وعدم الرغبة فى مواجهة الناس والشعور بالاثم والندم واضطراب النوم وغيرها من الأعراض التى تعانى منها اختك انما هى اعراض مرض الاكتئاب وتستمر اعراض الاكتئاب لفترة طويلة اذا لم يعالج المريض ويحدث الاكتئاب نتيجة للتغير الكيميائى الذى يحدث للمخ لدى الأشخاص الذين لديهم استعداد بالمخ لهذا التغير والذى ينتج عن اسباب عضوية كبعض الأمراض المزمنة كامراض القلب او الشلل الرعاش او نتيجة للتغير فى الهرمونات لدى النساء قبل بداية الدورة الشهرية او بعد الحمل وكذلك تتداخل مع تلك الأسباب العضوية اسباب نفسية كالتعرض للضغوط والتوترات والتى ربما تكون هنا فى حالة اختك الغربة والوحدة ويختلف  علاج الاكتئاب من حالة لأخرى ويتمثل فى العلاج المعرفى والذى يتمثل فى محاولة اكتشاف المريض لطريقة تفكيره ومن ثم تصحيح الأفكار السلبية واستبدالها بأخرى ايجابية وايضا العلاج التدعيمى وكذلك العلاج الدوائى والعلاج بالجلسات الكهربائية بالنسبى للحالات التى لاتستجيب لأنواع العلاجات الأخرى وفى حالات معينة .. لذلك اخى العزيز عليك بمعاونة اختك على العرض على الطبيب النفسى كأن تنزل زيارة لبلدها ولو لمرة تتمكن فيها من استشارة الطبيب واذا لم تتمكن يمكنها الاستعانة بسفارة بلدها او اقرب قنصلية حيث يمنكهم من توفير طبيب نفسى لها او مساعدتها فى توفير زيارة لبلدها .. وحتى يتمكن لها زيارة الطبيب عليك اخى بإرسال لها بعض الكتب التى تتحدث عن مرض الإكتئاب وكذلك انصحها بالتعرف على صديقة صالحة امينة يمكنها التحدث معها عما تشعر به فإن الكلام فى حد ذاته والتعبير عما يدور بداخلها سيقلل كثيرا من المشاعر السلبية لديها او حتى ان تكتب كل ما تشعر به على ورق ثم تمزقه او ترسله لك وايضا ان تمارس تمارين الاسترخاء (اى ان تجعل يوم او يومين فى الاسبوع لا تقوم فيهم بمجهود بدنى وتستريح فيهم وترخى كل عضلات جسمها مع أخذ نفس عميق بسرعة ثم استخراجه ببطء دون التفكير فى اى شئ او مع التركيز فقط على التسبيح لله مثلا ) وكذلك عليها بالمواظبة على الصلاة حيث انها تنمى الجانب الروحانى لديها وكذلك الاستماع للقرآن الكريم مما يساعدها على الهدوء والراحة.


 إضطراب فى الشخصية

السلام عليكم  

أنا أسمى ستر من مصر عندى 25 سنة أنا مشكلتى هى أنى مش عارفة احدد مشكلتى فى بعض الاحيان بشعر بانى منفصلة عن ذاتى لدرجة انى اسميت نفسى اسم أخر غير اسمى الحقيقى ولا أحد يعلم به الا الاغراب احيانا افعل اشياء انا غير راضية عنها بالمرة ومع ذلك اكررها مرات ومرات وبعدها ابدأ أحس بندم مرير ولكن فى اليوم التالى بدون ماأشعر اكرر واكرر حتى انى مملت من نفسى حتى اننى فكرت فى الانتحار مرات عديدة ولكنى أفيق وارجع لصوابى مرة أخرى من ضمن ما أفعلة وانا غير راضية أذهب الى خطيبى فى منزلة دون وجود احد بالمنزل وأنا وأقسم بالله العظيم غير راضية ولكنى أفعل ذهبتة اليه حوالى 5 مرات فى كل مرة اذهب وانا لاأعلم أنا لماذا ذاهبة وعند رجوعى لا أحس بنفسى الا فى الصباح وقمت بعرض نفسى على طبيبة قالت لى أنت مازلتى عذراء ولكن (يابنتى خافى على نفسك ) والله لا أعلم ما الذى أفعله أحيانا لا اشعر بفرح ولاحزن توفى والدى لم ابكى عليه ولم احس بفقدانه الابعد ستة اشهر بعد دفن والدى مباشرة ذاهبه الى منزل لآتناول الغداء وكأن شىء لم يكن احيانا احس بانى غير قادرة على اتخاذ اى قرارت حتى ولو كانت بسيطة والمشكلة الاكبر انى احترف الكذب والتأليف المحكم الذى يصدقة منى الاخرين بالله عليكم افيدونى ، ملحوظة انا فسخت خطبتى من شهر .  

اختى العزيزة

عافاك الله وهداكى لما فيه الخير والصواب .. ان شعورك بالانفصال عن الذات او اللاواقعية  وتكرار اشياء وافعال قهرية لا ترضى عنها ومن ثم الشعور بالندم وكذلك تبلد المشاعر  كل تلك الاعراض التى تعانين منها هى اعراض وسواسية قهرية ونتيجة لتفاعل الأعراض القهرية مع العديد من الأمراض النفسية والعقلية فانه يصعب التشخيص دون الاستماع اكثر للمريض والوقوف على الظروف المحيطة به والتى ادت إلى ظهور تلك الأعراض فقد تكون تلك الأعراض القهرية ناتجة عن الاصابة بالإكتئاب او قد تكون اعراض مرض الوسواس القهرى الذى يتعرض الشخص المريض به احيانا الى الاكتئاب .. وفى تلك الحالتين فإن ذلك يحتاج منك اختى الفاضلة استشارة الطبيب النفسى حتى يتمكن من التشخيص السليم ومن ثم وصف العلاج الأمثل بإذن الله.     


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية