الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



 

احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام

 



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

اعداد الأستاذة / رباب ياسين

إخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

  عدم التوافق الزواجى

السلام عليكم

انا مهندسه عمري 24 سنه من عائله ذات مستوى اجتماعي فوق الممتاز تزوجت قبل ستة اشهر من رجل عمره 33 سنه من عائله متوسطه شهادته اقل من شهادتي كانت فترة خطوبتنا شهر ونصف كان خلالها زوجي شخص متدين ووقور وهادئ ثم بعد الزواج ومنذ اليوم الاول انقلب حاله يشتمني ويهينني بحجة المزاح وهو ايضا يقوم بتذكيري بالنقود التي صرفها لاجلي ، وكان ايضا يستهزأ بي ، ويخبرني بانه افضل مني ، وباني محظوظه لاني تزوجت به ، وكان ايضا ينتقص من قيمتي امام اهله وهو دائم الا مبالاة بامري ، ولايخرج معي ،ولاجلس معي ، حتى فراش الزوجيه لايقربه كثيرا رغم انه عريس جديد وكان حين يقربني يشعرني بانه لايرغب  وكأنه يقوم بمجاملتي فقط !! اسلوبه في الكلام استفزازي ولايراعي مشاعري بتاتا رغم اني اعتني به واراعي مشاعره ولكنه لايبالي بما اشعر ، ويثور غضبه اذا ما رأني زعلانه او غاضبه منه شخصيته معدومه وتتحكم به والدته جدا ، كما انه يشك بي ويفتش في هاتفي صباحا ومساءا ، ويخبرني بانه امر روتيني لانه يشك بجميع النساء حتى في والدته ، وكان يطلب مني الا ازعل ... اجبرتني تصرفاته وكلامه على ترك البيت بعد 43 يوم من الزواج كنت حامل حين تركت البيت وحدث لي اجهاض بسبب سوء حالتي النفسيه لم ياتي زوجي ليطمئن علي ولا حتى والدته ولم يكلفو انفسهم برفع سماعة الهاتف ، انا تعبانه جدا منذ اربعة اشهر ، انا في بيت اهلي منذ اربعة اشهر وانا في حاله كأبه وحزن شديدين لا اعرف ماذا افعل ، لا ادري لماذا التمس له الاعذار و قد رأيت على يديه ما لم يره احد ،هل هو بسبب خوفي من الطلاق ؟ هل انا التمس له الاعذار حتى لا اكون مطلقه لاني اتخذ قرار كل ساعه ، وكل قرار مختلف عن سابقه ، تاره اقول ابقى معه واحاول تغيره ، تاره اخرى اقول انه انسان مريض وصاحب شخصيات متعدده ويجب ان اتركه ذات مره قام بخنقي بالوساده لدرجة الاحتناق وكان يخبرني انه مزاح ، تاره اخرى قام بقضم انفي بصوره مفاجأه وابكاني واخبرني انه مزاح لا اعرف ماذا افعل ، انا حساسه جدا وطيبه جدا ولا استحمل ان اعيش في الجو الذي عشت فيه معه ، وفي نفس الوقت انا اخشى ان اصبح مطلقه لان اخاف من كلام الناس اني في متاهه لا اعرف كيف اخرج منها اشعر ان العالم كله انغلق في وجهي وبان حياتي توقفت ساعدوني رجاءا .

أختى الغاليه:

هون الله عليك مرارة هذه الايام وأرجو أن تخرجى من هذه المحنه بسلام وبأقل الخسائر وخاصة الخسائر النفسيه لأن هذه التجربه ليست هينه وتعتبر صدمه فى حد ذاتها، ولكن اعذرينى اللوم كل اللوم يقع على عاتقك وعاتق الأسره لأنكم لم تعطوا لأنفسكم الفتره الكافيه للتعرف عليه والاحتكاك به بشكل أكثر حتى تستطيعوا تكوين صوره صحيحه عن شخصيته وعن أسرته وكثرة التعامل وطول الفتره يوضح ويظهر كل ما هو مستتر، وفى هذه المواقف السرعه غير مطلوبه وخاصة أنك لست فى سن كبيره ومن عائله ممتازه وحاصله على مؤهل عالى ، والغلطه الثانيه أنك ارتبطى بشخص أقل منك فى التعليم وأيضا على المستوى الاجتماعى وهذا الفرق يسبب حاجز بين الزوجين على مرور الايام ولكن فى حالتك هذه كان الحاجز موجود من أول يوم وسبب وجوده لا يعلمه أحد سوى زوجك لأنه من الواضح بداخله تراكمات نفسيه ومعتقدات خاطئه وتجارب قاسية وخاصة مع النساء.

ومن وجهة نظرى أنه يختلف عنك كل الاختلاف ومن الواضح أنكما تمثلان الشئ ونقيضه لذلك لاتحزنى فهذا حال الكثير من الزيجات ، وقبل اتخاذ اى قرار عليك بالتشاور مع أهلك (أمركم شورى بينكم) والأهم قبل اتخاذ أى خطوه عمليه عليك باستخارة الله على ما أنت قادمه على فعله حتى يوفقك الله لما هو خير لك.

أختاه لابد من التفكير مرارا وتكرارا واسألى نفسك كيف ستكون حياتك بعد طلاقك هل ستعيشى بشكل طبيعى وتتعايشى كأنه لم يحدث شئ أم ستنغلقى على نفسك وتبررى كل موقف يحدث لك على أنه نتيجه لهذا الطلاق،هل ستتخطى هذه التجربه وتكون نقطة تحول فى حياتك وتعتبريها موقف تستفيدى منه فيما بعد أم ستقفى عندها وترفضى كل ما هو آت ؟

عليك بالاجابه على تلك التساؤلات واذا كانت ايجابيه وفى صالحك فلا تقلقى من الطلاق فى حد ذاته أينعم الطلاق هو أبغض الحلال عند الله ولكن هناك من الظروف الحل الوحيد لها هو الطلاق مثل عملية البتر لابد منها ، إلا فى حالتين أن يتغير زوجك أو أن تقتنعى بأسلوبه وتتكيفى معه وهذا أفضل وأبقى عند الله فاسعى جاهدة أن تصلى إلى هذه النقطة من التفاهم معه ، ولا تستهينى بالدعاء أن يصلح الله شأنه ويهديه ويجمع بينك وبينه فى خير


 اعراض اكتئابية

السلام عليكم

انا فتاة عندى22 سنة , كان عندى اكتئاب من فترة و كنت أذهب للطبيب النفسى أخذت علاج سيبراليكس و لكن كنت لا أتحسن أو التحسن ببطء شديد و أنتهت حالة الاكتئاب عندى من فترة حوالى 8 شهور, مع العلم أن سبب الاكتئاب عدة أشياء أولها وفاة والدى العزيز رحمة الله , مشكلتى الان أنى أشعر دائما باحساس غريب بانى أريد إيذاء كل شخص أحبة أو شىء أحبه , مثلا عندى سلحفاة أحبها جدا جدا , ساعات أتخيل انى هموتها أو أذبحها , هذا الاحساس وأنا واعية تماما ودائما أخاف من نفسى و تأتى لى هذه الافكار عندما يكون فى يدى أداة حادة كالسكين, المقص , ولا أعرف سبب هذا الشعور و هل هو عرض من أعراض الاكتئاب ؟ و كيف أتخلص من هذا الشعور ؟

أختى العزيزه:

أن هذه الأعراض التى تتحدثى عنها هى أعراض اكتئاب ورغم معاناتك إلا أنه ليس بإكتئاب شديد ، وهذا لا ينفى إحتياجك للعلاج قبل أن تتراكم الأعراض وتصبح أكثر حدة ، لذلك عليك التوجه لطبيب نفسى واستشارته حتى يحدد لك طرق العلاج المناسبه لحالتك ولابد من ذكر العقار السابق أخذه(cipralex ) أو باسمه العلمى(escitalopram) وذكر الأعراض التى تشعرين بها وكل المعلومات المتعلقه بالمرض,وكلما كان الذهاب للطبيب أسرع يكون ذلك أفضل لأن المرض يكون فى مراحله الأولى ويسهل علاجه وأولى خطوات العلاج وأهمها أنك تشعرين بأنك مريضه.

والجدير بالذكر حتى تكون عندك خلفيه عن العقار التى سبق تناوله أن عقار سيبراليكس هو احد العقاقير التي تنتمي الى المجموعه الدوائيه (SSRIS) المختصه في علاج بعض انواع الاكتئاب والوسواس القهري واضطرابات الاكل والرهاب بانواعه وهو من العقاقير المكتشفه حديثاً وتتميز بقلة اعراضها الجانبيه وبعدم قابليتها للادمان وهي ادويه آمنه نسبياً اذا ماقورنت بعقاقير الاكتئاب التقليديه المكتشفه منذ زمن . واكثر من نصف المتعاطين لهذا العقار لايشعرون باعراض جانبيه مطلقاً وحتى اذا ظهرت هذه الاعراض فانها تختفي تدريجياً مع اول اسبوعين من تناول العلاج وهذه الاعراض التي تظهر في معظم الاحيان تتمثل في الشعور بالغثيان واضطرابات الهضم والميل الى النعاس والشعور ببعض القلق وكأي علاج نفسي ينبغي استخدامه تحت اشراف طبي كما ينبغي ايقافه تدريجياً عند الانتهاء من الخطه العلاجيه تحت اشراف الطبيب النفسي فقد يعاني اثنان من نفس المرض ويتم وصف عقار مختلف لكل منهما في نفس الوقت بحسب تكيف الشخص مع العقار الموصوف .


 الأثار النفسية لغياب الوالدين أو أحدهما

السلام عليكم

مش عارفه ابدا ازاى... اتعودت دايما انى انا غلط وانى ظالمة وان اهلى بيتعبوا من اجلى وكفاية اوى التعب اللهم فيه مش كفاية انهم ربونى وتعبوا  كأنى انا الى خلفت نفسى مش هم بدات ماساتى من زمان وانا لسة طفلة مش فاهمة اى حاجة فى الدنيا لقيت نفسى فريسة لاهمال ام وانانيتها ذهبت تحج وتركتنى مع الذئاب امانة تركتنى كمان وانا لم اتم العامين وذهبت اعارة ، ساعات احاول انسى الاهانات والضرب وتركى للاكتئاب يحطمنى انا مش عارفة اقول ايه ولا ايه  لايوجد حل مع العلم انا حصلت على اعلى الدرجات العلمية .

أختى العزيزه:

أعلم مدى المراره التى تعانى منها ولكن كما قال تعالى "ولا تيأسوا من روح الله انه لا ييأس من روح الله الا القوم الكافرون" لذلك عليك بعدم اليأس والاحباط واليقين التام بأن الله سوف يعوضك بكل الخير كلما تيقنت بأنه تعالى بيده كل شئ فيستطيع أن يهبك من حب الناس ما يعوضك عن فقدك لوالدتك ، ويهبك المكانه العلميه والشخصيه المرموقه التى تجل الناس تحترمك وتقدرك كل التقدير وهذا سوف يعوضك عن الاهانه والضرب والعذاب الذى مررتى به، وهذا الكلام لايعنى أنك بعيده عن الله ولكن الواضح أن الاكتئاب مسيطر عليك لدرجة أنك لاتنظرين الا الى الجانب السودوى فقط وأهملت وجود الجانب المشرق، فهناك من يفقد والدته الى الأبد بسب الوفاه أو الطلاق أو الحوادث أو يفقد كلا الوالدين ولم يجدوا حتى عائل ينفق عليهم ولكن أنت لديك العائل الذى ينفق عليكى حتى حصلتى على أعلى الدرجات.

ومع العلم أنك ما تريدينه فقط هو وجود أسره مترابطه ومتحابه ولكن ما حدث عكس ذلك لذلك عليكى أن تتعايشى مع هذا الوضع بأقل الخسائر الممكنه وتحاولى تعويض هذا الفراغ وأخراج طاقة الغضب التى تشعرين بها هذه فى شئ هادف مثل الرياضه أو القراءه أو الاشتراك فى أنشطه هادفه أو الاستمرار فى الدراسه والحصول على الدرجات العلميه المرموقه.

ولكن عليك أولا التخلص من الاكتئاب المسيطر عليك لأنه مرض شامل يؤثر على الجسم والمزاج والأفكار . إنه يؤثر على طريقة أكلك ونومك وطريقة إحساسك بنفسك ، وطريقة تفكيرك عن الأشياء .

وكلما زاد الاكتئاب ظهرت وزادت أعراضه المتمثله فى الاتى :

حزن مستمر أو قلق أو إحساس بالخواء. - الإحساس بفقدان الأمل والتشاؤم - الإحساس بالذنب وفقدان القيمة وعدم الحيلة - فقدان الاهتمام وعدم الاستمتاع بالهوايات أو الأنشطة التى كنت تستمتع بها من قبل بما فيها الجنس - الأرق خصوصاً فى الساعات الأولى من النهار والاستيقاظ قبل الفجر وأحياناً النوم الكثير - فقدان الشهية ونقص بالوزن أو زيادة الشهية وزيادة الوزن - فقدان الحيوية والإجهاد والبطء - التفكير فى الموت أو الانتحار أو محاولة الانتحار - عدم القدرة على الاستقرار والتوتر المستمر - صعوبة التركيز والتذكر واتخاذ القرارات - أعراض جسمانية مستمرة مثل الصداع واضطراب الهضم أو الآلام المستمرة .

ولكن فى حالة عدم التغلب على هذا الاكتئاب وزادت عندك الأعراض السالف ذكرها، فعليك الذهاب لاستشارة طبيب نفسى لأن الاكتئاب يعالج بطرق مختلفه تبعا للحاله وتشخيصها ومن طرق العلاج النفسى لمرضى الاكتئاب العلاج المعرفى والعلاج النفسى التدعيمى .


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية