الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام



مجلة  النفس المطمئنة

 

 
 

اعداد الأستاذة / فدوى على

إخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

مشاعر المراهقين

السلام عليكم

أنا  عندي 19 سنه أعانى من اضطراب في حياتي بسبب انه لا يوجد شخص ما في حياتي لدرجه اننى أحببت شخصا من نسج خيالي هذا الشخص موجود في هذا العالم لكن من الصعب أنى اصل إليه إلا بمعجزه عندما أرى صورته أبكى بكاء شديد من شده حبي له والناس من حولي لا يحيطوني بالحب ولا توجد سعادة في حياتي هذا الشخص عندما أراه أكون في غاية السعادة وفى أشياء كثيرة في حياتي أريد أن أحققها ولكن أخاف من الخروج إلى العالم المحيط بي ولكنني أفضل أن أعيش في خيالي لان خيالي يحقق لي ما أريد وأريد أنا أتخلص من الكأبه أرجوكم عايزه حلا لمشكلتي أنا مخنوقة بجد أرجوكم .

الأخت الفاضلة :-

تمرين بمرحلة هامة من مراحل حياتك وهي مرحلة المراهقة والتي يتعرض فيها المراهق لتغيرات جسمانية وفسيولوجية شديدة ويحدث تغير كبير أيضا في المشاعر تجاه الجنس الأخر وفي الغالب يسعى المراهق إلي تكوين علاقات عاطفية مع الجنس المغاير له دون تفكير عقلاني لذلك تتعدد هذه العلاقات وتفشل غالبا لان العاطفة هي التي تغلب عليها وليس العقل ففي فترة المراهقة تعيش الفتاة خيالات سارحة مع ما يسمّى في بـ (فارس الأحلام) مما ترسمه القصص العاطفية والأفلام الرومانسية فهي مرحلة التقلّب العاطفي وما يراه المراهق على أنّه حب لا يمكن أن يتغيّر أو يزول ستأتي عليه الأيام فإذا هو مجرد ذكرى أو أطلال تجربة عابرة ربّما يحمد الله على أنّها لم تتحوّل إلى حقيقة ، لأنّها لم تكن ناضجة بما فيه الكفاية لذلك أنصحك بعدم التسرع وان تتحكمين في مشاعرك بصورة افصل فأنت مازلت في أول الطريق فاهتمي بمستقبلك أولا لأنك به ستحققين أمنياتك بسهولة . 


 تسلط الأفكار

السلام عليكم

أحب أن أشكركم لاهتمامكم وجزاكم الله خير..

أولا أنا متزوج من سبعة عشر سنة وعندي بنت16سنة وولد12سنة وولد7سنوات طوال حياتنا كانت مشاكل بيني وبين زوجتي على أشياء تافهة يمكن لأني كنت مرح وأحب الحياة وعندي أصدقاء وأحب السهر وهي على العكس تنام بدري ولا تتكلم كثير ولا عندها علاقات وكانت في السابق تضايقني بتصرفاتها (كنا ماشيين عكس الخط) وكنت أرد عليها هيئي لي الجو وأنا مستعد اعدل من سلوكي واترك السهر وأكون زوج مطيع. علما أنها مصلية وطايعة لربها أكثر مني وخلوقه وبنت ناس وتخاف على بيتها وتحب زوجها لكن ما تحاول أن تظهر حبها على عكسي تماما، قبل أربعة اشهر سافرنا لزواج أختها وعند عودتنا لقيتها طباعها متغيره تماما وأصبح العكس صارت لا تفارق التليفون ومرحة وتحب التلفزيون والاغاني وكلامها تحسن وأصبحت هي اللي تحب الحياة وأنا اللي كرهت الحياة وأصبح عندي تساؤلات كثيرة لماذا أنا كنت أطالبها بالتغيير وما قدرت ؟ كيف صاحباتها قدروا يغيروها وأنا ما قدرت ؟ لو كانت تحبني كنت قدرت اثر عليها ، الخ وصرت أطالع في تصرفاتها وأتحسس من أي تلفون أو مسج على جوالها علما أني متأكد أنها تكلم حريم ، وصرت أطالبها أن تعاملني زى ما تعامل صديقاتها واطلب أن تكلمني زي ما تكلمهم وترسلي مسجات زي ما ترسل لهم وضعت نفسي في مقارنة معهم ، وهي تقولي أنت زوجي وأبو عيالي وجالس معنا على طول وصاحباتي بعيد ماشوفهم دائما وتقول لا تقلق من الرسائل أو الاتصالات كله كلام حريم (كلام فاضي وتفاهات) أنت رجل عليك ان تترفع عن الكلام الفاضي وحاول لا تركز على تصرفاتي وتضعني بحصار وتراقب كل حركاتي أنا اعرف الصح من الخطاء ولا اعمل شي سيئ كل الموضوع اني عملت صداقات زي ما كنت تطلبني زمان الآن أولادي كبروا وصار عندي الوقت لعمل الصداقات والكلام مع فلانه وعلانه ولكن للاسف انا صرت افكر كثير لدرجة أن تصرفاتها تغلغلت في دماغي وصرت من اصحي الى ان انام وانا افكر وأتعبني التفكير وذهبت في أول مارس لطبيب نفساني واعطاني رريسبيردال لمدة شهر 2ملي وأخذت 1.5 في اليوم ومعها حبوب مساعدة واول ابريل ذهبت للطبيب وزود الجرعة إلى حبتين باليوم ولكني لم اخذها وشديت العزم بمساعدة من زوجتي اني اترك الاوهام واقوي نفسي واليوم  احس ان الفكر مش راضي يتوقف وحاسس بالكابه والحزن اصبح الحزن ملازمني من يوم أمس ولاقدرت أتخلص منه. واليوم عزمت اني اراجع الطبيب، اذا عندكم نصائح تقدموها لي فأنا بحاجة ماسة لانسان يناقشني  حتى ارجع للطريق الصواب لأني غير مقتنع بتعاطي الدواء الا باقتناع وبتحديد فترة للعلاج اذا لزم.  اخاف على بيتي وأخاف ان تأثر حالتي النفسية على زوجتي لاقدر الله وبدل الواحد نصبح اثنين محتاجين للعلاج. جزاكم الله خير وجعل كل ماتقدمونه في ميزان حسناتك.

الزوج الفاضل :-

لم تتغير زوجتك تغير غير طبيعي كما تظن كما أن صديقاتها لم يكونوا هم السبب في تغييرها ولكن الأساس هو الضغط الرهيب الذي مارسته عليها طوال 17 عام  لكي تتحول من شخصيتها إلي شخصية أخري تريدها أنت ولا اعلم سر هذا الضغط فهي لم تكن شخصية غير سوية ، لها من سوء الطبع ما يدفعك إلي أن تطالبها بالتغيير بل كانت كما ذكرت متدينة خلوقة طائعة لك ولربها أما عن عدم قدرتها علي التعبير عن مشاعرها فهذا هو حال غالبية النساء ولكن هناك الكثير من الرجال قد نجحوا في تغيير زوجاتهم في هذه النقطة بالتودد والنصح الجميل وليس الضغط وعدم مراعاة المشاعر كما فعلت معها ولان طباعها لا تتقبل هذا التغيير بل أنها غير مقتنعة به فإنها وجهت تغييرها نحو صديقاتها وليس نحوك كما كنت تطلب منها ومن الواضح أيضا أن هذا التغيير لم يعجبك ولم يرضيك الا ما أصابتك تلك الحالة النفسية السيئة لذلك يجب سيدي أن تحاول احتواء زوجتك مرة أخري وان تخرجها من هذه الأزمة حتى لا تنعكس نتاجها بالسلب عليك وعليها أيضا وتذكر أن المرآة مخلوقا راقياً يحمل كم هائل من المشاعر الحانية والعواطف الكامنة ، والأحاسيس الدافئة لكن عندما لا يجد هذا المخلوق معاملة تسعده أو كلمة حب ترضي رغباته فانه يصاب بخيبة أمل ويتحول إلي كيان ضعيف مهزوز ليست لديه قدرة علي الحب أو العطاء وتذكر أيضا انك تستطيع تغيير زوجتك بالحب والإقناع وليس الضغط كما فعلت .

كما انصحك سيدى بمتابعة العلاج النفسى مع الطبيب المعالج حتى تتغلب على التوترات الذهنية وعلامات الاكتئاب التى تعانى منها


 نوبات الهلع

السلام عليكم

أنا شاب 21 سنة كنت أعانى من ضيق التنفس وكأن شيئا يقف في حلقي .وقمت بعمل أشعة على الصدر وكانت سليمة تماما ،وتحليل صورة دم كامل وكان سليم أيضا.ثم ذهبت إلى طبيب انف وأذن وحنجرة وأيضا قال لا يوجد شئ ، وأخيرا نصحني احد الأصدقاء بالذهاب إلى طبيب نفسي فكان تشخيصه اننى أعانى من (اضطراب الهلع panic disorder) ووصف لي الأدوية الآتية: اٍندرال ، نوديبرين، زولام وهذا من تقريبا أسبوعان ولكنى الآن أعانى من ضيق تنفس باستمرار وانكماش في المعدة وهذا على مدار اليوم وهذه بعض الأسئلة أريد إجاباتها:

1-ما هي نوبة الهلع بالضبط ؟ هل هي الرجفة أو الخوف أو اى عرض من أعراضها ؟

2-هل من الطبيعي في هذه النوبة أن ضيق التنفس يكون باستمرار هكذا ويوميا ؟

3-هل هذا المرض له علاج ؟ وهل يكون الشفاء تماما ؟ وكم من الوقت يستغرق العلاج  

4-هل هذه العلاجات التي وصفها لي الطبيب فعالة أم أن هناك أنواع أخرى أكثر فاعلية ؟ وشكرا

الأخ الفاضل

يجب أن تعلم سيدي أولا انه لكي يتم تشخيص هذه النوبة على أنها نوبة هلع يجب أن تـنتاب المريض بصفة متكررة بمعدل أربع نوبات خلال أربعة أسابيع ،

 ويجب أن تحتوى على أربعة أعراض من الأعراض التالية :

عرق غزير . ضيق في التنفس . رفرفة بالقلب . ضيق بالصدر . أحاسيس غير سوية . إحساس بالاختناق. إحساس بالتنميل . إحساس بالبرودة أو السخونة . إغماء . ارتجاف . ميل للقيء وإحساس بالإضراب في البطن . إحساس بالا واقعية . شعور بفقدان السيطرة أو الموت.

ويجب أن تعلم أيضا أن مرض الهلع كأي مرض نفسي يحتاج إلي وقت ولكن دائما هناك امكانيه للعلاج إذا لجئ المريض إلي  الطبيب مبكرا .

 أما عن علاج الهلع ينقسم إلي :

- العلاج بالعقاقير فهي نفس الأدوية المستخدمة في علاج مرض الاكتئاب وهى تعمل في نفس الوقت ضد مرض الرعب وهى تساعد حوالي من 75 إلى 90 % من مرضى الرعب ،

 أما عن عناصر العلاج الأخرى التي تتمثل في-

- العلاج السلوكي والمعرفي، فأنها تكون في العيادات النفسية بمعرفة الطبيب أو المعالج النفسي . ومع العلاج السليم المناسب فإن 9 من كل عشرة مرضى سوف يحصلون على الشفاء من المرض بإذن الله

لذلك يجب عليك المتابعة العلاجية مع الطبيب واعلم أن هناك أنواع كثيرة من الأدوية لكل مرض وان الطبيب هو من يحدد الدواء المناسب للمريض قياسا بالدرجة التي وصل إليها مرضه وهنا يجب علي المريض أن يتبع تعليمات الطبيب المعالج جيدا ولا يغير أي شيء في العلاج من تلقاء نفسه حتى يتماثل للشفاء تماما والله المستعان .


 الأعراض النفسية لختان الإناث

السلام عليكم

أنا فتاة مصرية وفي العشرين من عمري من أسره ميسورة الحال والحمد لله مشكلتي بدأت أولى علاماتها في الظهور منذ حوالي أربع سنوات عندما بدأت أتأخر في الدراسة بشكل ملحوظ وتحولت من طالبة متفوقة إلى طالبة متأخرة ثلاث سنوات عن قريناتها وتعاني من عدة مشكلات نفسية وكان ذلك نتيجة لظروف نفسية تعرضت لها في الطفولة والحمد لله تخطيت معظمها ولكن تبقت لي واحدة لا أستطيع التخلص منها أبدا مهما حاولت التناسي أو الهروب وهي أنني تعرضت للختان عندما كان عمري عشر سنوات بالرغم من رقي المستوى الاجتماعي والفكري الذي نحن منه ومعظم المحيطين بنا ورفضهم لمثل هذه العادة.باختصار المشكلة تكمن في شعوري في كل لحظة بالإهانة وبأن حرمة جسدي قد انتهكت ولا اعلم ماذا افعل مع هذا الإحساس المسيطر على حياتي والمدمر ومما يزيد الأمر سوء عدم ندم أهلي واصرارهم على صحة ما فعلوه مع ان  الاعتذار كان ليجعلني قادرة على التسامح أو حتى التظاهر به،

 أنا اشعر بالاهانه واحتقار الذات وبأني مفعول به وبأنه قد أهينت كرامتي ولا أستطيع استردادها أو حتى التعايش مع الأمر وأنا لا اقدر على ذكر الموضوع أبدا سواء لطبيبي أو حتى لصديقتي لأنه يزيد من إحساسي بالإهانة ، آسفة على الإطالة عليكم وأرجو الإفادة.

الأخت الفاضلة :-

موضوع الختان ليس موضوع شخصي تم توجيهه إليك فقط بل هو موضوع عام مازال الجدل فيه مستمر حتى الآن بين الرفض والقبول كما انك لست الوحيدة التي تعرضت لهذه العملية بل الغالبية العظمي من الفتيات تعرضن للختان وبالرغم من محاربته الآن إلا انه ما زال هناك رأي يطالب باستمرار تلك العادة لاعتبارات قوية وليست ضعيفة لذلك يجب ان لا تعتبريه إهانة أو إهدار للكرامة واسألي نفسك هل سوف تكونين بهذا الاستياء ان كانت هذه العملية فرض دينى لابد من عمله كما هو الحال عند الذكور

 كما ان اهلك لم يخطئوا تجاهك حثي يطلبون منك العفو والسماح بل قاموا بما قام به كل الآباء تجاه بناتهم وأبنائهم في تلك المرحلة العمرية فانسي الأمر وتعاملي معه علي انه وضع طبيعي حدث ومر ومن المفترض انه انتهي نهائيا.


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية