الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

اعداد الأستاذة / فدوى على

إخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

يجب عرضه على طبيب نفسى أطفال

السلام عليكم

ابني عمره 25 شهرا حين بلغ 12 شهرا كان طبيعيا وينطق كلمات ويتجاوب معنا لكن حين بلغ 18  شهرا أصبح لا ينطق عملنا له قياس سمع والنتيجة 50ديسبل وركبنا له سماعات دون جدوى ولاحظنا عليه هذه الأعراض ، يبكي أو يضحك دون سبب واضح ، رفرفة اليدين الجري في فناء البيت باستمرار، لا يستجيب للنداء ولكن يستجيب بسرعة لصوت التلفاز وخاصة الأناشيد ويتفاعل معها ، النظر باستمرار لشيء محدد كأصابعه أو الحائط مع إصدار أصوات غير مفهومة مع أنه ينطق معظم الحروف ، نحاول وضعه في مجموعة أطفال لكن سرعان ما ينزوي ويلعب وحده ، لا يأبه بأحد مثل أخوه الأصغر6 أشهر وكأنه غير موجود ، ينزعج من وضع القبعة أو سماعات الأذن ويحاول نزعهم ، كثير الحركة ولمس الأشياء حتى أنه يحرجني عندما آخذه للتسوق، عملت له مؤخرا computerized tomography والنتائج سليمة. أرجوكم هل هذه أعراض توحد وما العلاج؟ وجزاكم الله كل خير ، أبو أحمد من الجزائر .

الأب الفاضل :-

بالفعل يعاني ابنك من التوحد الذي يؤثر على النمو الطبيعي للمخ في مجال الحياة الاجتماعية ومهارات التواصل. حيث عادة ما يواجه الأطفال والأشخاص المصابون بالتوحد صعوبات في مجال التواصل غير اللفظي، والتفاعل الاجتماعي وكذلك صعوبات في الأنشطة الترفيهية. حيث تؤدي الإصابة بالتوحد إلى صعوبة في التواصل مع الآخرين وفي الارتباط بالعالم الخارجي. حيث يمكن أن يظهر المصابون بهذا الاضطراب سلوكاً متكرراً بصورة غير طبيعية، كأن يرفرفوا بأيديهم بشكل متكرر، أو أن يهزوا جسمهم بشكل متكرر، كما يمكن أن يظهروا ردوداً غير معتادة عند تعاملهم مع الناس، أو أن يرتبطوا ببعض الأشياء بصورة غير طبيعية، كأن يلعب الطفل بسيارة معينة بشكل متكرر وبصورة غير طبيعية، دون محاولة التغيير إلى سيارة أو لعبة أخرى مثلاً، مع وجود مقاومة لمحاولة التغيير. وفي بعض الحالات، قد يظهر الطفل سلوكاً عدوانياً تجاه الغير، أو تجاه الذات.ويجب أن تعلمي أيضا انه ليست هناك طريقة معينة بذاتها تصلح للتخفيف من أعراض التوحد  بسبب طبيعة التوحد، الذي تختلف أعراضه من طفل لآخر، وقد أظهرت البحوث والدراسات أن معظم الأشخاص المصابين بالتوحد يستجيبون بشكل جيد للبرامج القائمة على البني الثابتة والمُتوقعة (مثل الأعمال اليومية المتكررة والتي تعود عليها الطفل)، والتعليم المصمم بناء على الاحتياجات الفردية لكل طفل ، وبرامج العلاج السلوكي، والبرامج التي تشمل علاج اللغة، وتنمية المهارات الاجتماعية، والتغلب على أية مشكلات حسية. على أن تدار هذه البرامج من قبل أخصائيين مدربين بشكل جيد، وبطريقة متناسقة، وشاملة. كما يجب أن تكون الخدمة مرنة تتغير بتغير حالة الطفل، وأن تعتمد على تشجيع الطفل وتحفيزه ، كما يجب تقييمها بشكل منتظم من أجل محاولة الانتقال بها من البيت إلى المدرسة إلى المجتمع. كما لا يجب إغفال دور الوالدين وضرورة تدريبهما للمساعدة في البرنامج، وتوفير الدعم النفسي والاجتماعي لهما.

واليك نبذة مختصرة عن برنامج مركز د.جمال أبو العزائم للتأهيل النفسي لعلاج حالات التوحد

أولا : دراسة الحالة دراسة مستفيضة من حيث الأعراض الإكلينيكية حيث سيبني عليها برنامج تأهيل لهؤلاء الأطفال مع التركيز على الأعراض المرضية التي يعانى منها الطفل والأسرة (من واقع المعايير المحددة بواسطة الدليل الأمريكي التشخيص الرابع الذي يصدره اتحاد علماء النفس الأمريكيين)0

ثانيا :القياس النفسي للحالة ويشمل :-

(1) تحديد معامل الذكاء واختيار بطارية مناسبة من الاختبارات لذلك والتي تتناسب مع الحالة 0

(2) تطبيق الاختبارات التشخيصية للحالة مثل قائمة السلوك ألتوحدي بغرض التشخيص 0

(3) تطبيق اختبار الصورة الجانبية والبورتدج لتحديد البرنامج للطفل0

ثالثا :  في تطبيق البرنامج المستخلص من الاختبارات السابقة يراعي المبادئ الآتية في التعامل مع الأطفال الذاتويين:

(1) أن يبدأ البرنامج بمحاولات لاختراق العزلة التي يعيش فيها الطفل وأول هذه المحاولات هي التقاء العيون وتبادل النظرات بين المدرب والطفل فهذا هو مدخل المدرب للطفل ويكمله برامج استثارة جميع الحواس0

(2) معالجة السلوكيات الخاطئة التي يعاني منها الطفل وذلك باستخدام أساليب تشكيل السلوك للحد من الحركات النمطية الروتينية التي تنتابه وتستلزم ذلك دراسة أولية بالمراقبة للحالة وتحديد السلوك المراد تعديله ووضع البرنامج المحدد لهذا التعديل

(3) تدريب الطفل على التقليد ويستعان في ذلك باستخدام التدريبات الرياضية في أماكن مفتوحة 0

(4) التركيز على تنمية مهارات الاتصال اللغوي وذلك تمهيدا لعملية التخاطب الوظيفي0

(5) التخاطب الوظيفي ويتم ذلك في وحدة التخاطب بواسطة أخصائي التخاطب وباشتراك الأسرة في المساعدة المنزلية في ذلك0

(6) تنمية القدرات الاجتماعية : وتعتبر هذه الخطوة من أكثر الخطوات صعوبة في برامج التأهيل وتستلزم فترات طويلة ويستعان فيها بالصبر الشديد من المدرب والمحيطين بالطفل واستخدام جميع الأنشطة المحببة للطفل في ذلك واستخدام هواياته وأدوات اللعب التي يفضلها 0

(7) استنادا لمعامل ذكاء الطفل تحدد الخطوات التالية إذا تم اجتياز الخطوات السابقة بنسب نجاح متوسطة فأما أن تكون الخطوات القادمة في طريق التعليم الأكاديمي أو التأهيل الذاتي والمهني


 ضغوط الحياة والعمل

السلام عليكم

أنا عندي 45 سنة وحيد امى ولى أخوات من أبى لم أتزوج وعايش مع امى التى لا تستطيع خدمة نفسها وأقوم بكل شيء في المنزل وبرة المنزل أنا والحمد لله بشتغل ومستريح ماديا والحمد لله بس خلاص تعبت من الشغل للبيت ومن البيت للشغل وضغوط نفسية رهيبة من ضغوط في الشغل إلى ضغوط في البيت لما بشوف امى مش دارية باللي حواليها وبتسألنى عنى أنا بخدمها على قد ما اقدر بس خلاص تعبت مش عارف أنظف البيت لأنها مش راضية أجيب حد ينظف وأنا كمان تعبان نفسيا فيه واحدة زميلتي في الشغل مطلقة وعندها بنت لسة متخرجة من الجامعة زميلتي أنا وهى كنا مرتبطين ببعض وتقدمت لها ووافقو بس بعد كدة انفصلنا بس إحنا لسة أصحاب ولسة فية شبة علاقة بس إحنا الاثنين مش عايزين نعترف لا أنا قادر ابعد عنها ولا هي قادرة وفى نفس الوقت مش قادر أخد قرار وكمان لازم اللي أجوزها تقبل بوجود امى معانا وتاخدنى وهى عارفة حالة امى ، المهم الضغوط
أصابتني بالقولون العصبي وحالتي بقت زى الزفت المهم انى حاسس انى وحيد وماليش حد في الدنيا عيشتي كلها بين الشغل والبيت اللي زى الزفت و امى لدرجة إن مفيش حاجة بتسعدنى أحيانا بتمني الموت مش عارف احل موضوع الغثيان
  أخذت كل أدوية القولون العصبي وما فيش فايدة هل ينفع العلاج النفسي مش عارف اعمل إيه .

الأخ الفاضل :-

جزاك الله خيراً علي رعايتك لوالدتك وألبسك ثوب الصحة والعافية .

أولا بالنسبة لظروف حياتك فاني أراك في نعم يفتقدها الكثير غيرك فهي حياة مستقرة مليئة بالنعم حتى ابتلائك في مرض والدتك فيه أيضا كل النعم واعلم انه إذا كان المرء مؤمناً حقاً فإن كل أمره خير ،كما قال عليه الصلاة والسلام : " (عجباً لأمر المؤمن إن أمره كله خير ،وليس ذاك لأحد إلا للمؤمن ، إن أصابته سراّء شكر فكان خيراً له ، وإن أصابته ضراّء صبر فكان خيراً له (

فلا تجعل الملل والإحباط يتسللان إلي قلبك فيضيعان عليك الفرصة في اغتنام أعظم الأجر من الله عز وجل ولكني أيضا أنبهك إلي نقطة هامة وهو انه من الأفضل عرض والدتك علي طبيب نفسي لان بعض الأدوية النفسية قد تفيد كثيرا في استقرار حالتها هذا بالنسبة لأمر والدتك ولكن ما يثير الدهشة هو أمرك انت فلديك كل مقومات الشخصية الناضجة الناجحة ولكنك حتى هذا العمر لا تستطيع اتخاذ أهم قرار في حياتك الخاصة وهو قرار الزواج وتكوين أسرة نعم سيدي فقد كان من الأولي أن تتزوج ولكنك أهدرت عمرك في التردد والكسل ولابد أن تنهي شكل العلاقة بينك وبين زميلتك في العمل إما بالزواج أو الابتعاد والزواج من أخري ولا تضيع ما تبقي من عمرك في التردد ولا تنشد المثالية في عروسك بل ابحث عن الدين والخلق تربت يداك كما امرنا رسولنا الكريم

ثانيا بالنسبة لحالة القولون العصبي التي أصابتك. ولذلك فإن العلاج في حالة القولون العصبي يجب أن يتجه العلاج إلي الأسباب التي تؤدي إلى زيادة القلق والتوتر لدى المريض مع استعمال العقاقير المضادة للقلق والاكتئاب تحت إشراف الطبيب النفسي وذلك بالإضافة للعلاج الباطني.


 الخوف نتيجة خبرة

السلام عليكم

أنا لدي مشكلة أعاني منها منذ شهرين تقريبا وهي أنني كل ما ابدأ بالأكل أخاف أن اتشردق وهذه الحالة حصلت لي لأني تشردقت في حبة دواء كبيرة فصرت أخاف من الأدوية الحبوب والأكل وحصل لي بعد فترة صغيرة ضيق شديد في النفس وإمساك شديد ذهبت لأكتر من دكتور فحصني فحص كامل فحص للقلب و فحوصات دم وبراز ولم يجد لدي شيء والحمد لله بعدها تعبت كثيرا وذهبت للمستشفى فقالو لي معك القولون العصبي و إلى الآن أنا تعبان كثيرا من النفخات القوية التي تؤدي إلى ضيق النفس وأيضا من الخوف من الأكل ارجوا التكرم بنصيحتكم لي .

الأخ الفاضل :-

أحيانا يتعرض الإنسان لردود فعل تؤلمه وتصدمه مما يجعله يشعر بالخوف الشديد والقلق المستمر من أن يتعرض لتلك الأشياء مرة أخري وهذا ما حدث معك بل أن خوفك صار مبالغ فيه حتى صار الطعام نفسه مصدر للرعب والقلق مما تسبب في إصابتك بالقولون العصبي ومن المعروف أن الجهاز الهضمي من أشد أجهزة الجسم حساسية للتعبير عن التغيرات النفسية والعصبية وقد أثبتت النتائج أن القولون العصبي يلتهب فعلا تبعا للتغيرات النفسية العصبية, ولذلك فإن العلاج يجب أن يتجه لعلاج الأسباب التي تؤدي إلى زيادة القلق والتوتر لدى المريض مع استعمال العقاقير المضادة للقلق تحت إشراف الطبيب النفسي وذلك بالإضافة للعلاج الباطني لذلك من الأفضل سيدي أن تستشير طبيب نفسي ليساعدك علي التخلص من الحالة المرضية التي أصابتك والله المستعان.


 الرهاب الاجتماعى

السلام عليكم

أنا لا اعلم ماذا بي إذا أخاطب أحدا أو تكلمت أمام مجموعه لا اعرف أتكلم صحيح بمعنى أني اكلم شخص أمامي يكون انتباهي ليس في الكلام بل أفكر في الوجه أو غير ذلك فماذا افعل؟الناس لا تحبني لا أستطيع المواجهة أتخوف أن لا أواجه بالشكل المطلوب أصبحت مكروها تعبت فماذا افعل؟ وإذا أخذت أتناقش مع صديقي بمحبه وانتهينا وانصرفت أفكر كثيرا في كل شيء أفكر في أن لا أضايقه كثيرا فيوصله الإحساس ويتضايق تعبت كثير واني قلق جدا والناس يسخرون مني بشده  وأتخوف كثير إذا استقبلت الزملاء سواء للسلام أو وأنا تخاطب إليهم  أو أن ادخل للمدير أو للمسئولين فإذا دخلت عليم لا اعرف أن تكلم و حتى في السلام نفسه اسلم وأنا متخوف أفكر أن أزعجه أو لا أعجبه فينزعج مني الآن متخوف جدا أفكر كثير لا أنام وأنا مرتاح بل تفكير وتفكير استصغرت نفسي كثير وكأنني لا اعرف شي وزملائي هم الذين يعرفون كل شي فجسمي مرتعش بشده وأتخوف كثيرا أن أصادق أحدا فينزعج مني ويكرهني  فهاأنـا الآن ليس لدي أصدقاء اصلي في المسجد وارجع البيت وهكذا الحال وحــتى في الصلاة انزعج بأن يصلي بجانبي احد اعرفه فحياتي كلها هم وغم وتفكير وخوف , فأنـا منذ صغري لا تـأتيني بعض هـذه الأعراض بل الخوف من الجمهور (وحده) لا تأتيني أحاسيس التخوف من الناس أو السلام وادعوا لله أن يشفيني وأهلي والناس أجمعين فأرجو من الله ثم منكم مساعدتي. 

الأخ عبد الله :-

أدعو الله ألعلي القدير أن يفرج عنك همك وكربك وان يمنحك ثباتا وقوة لا تعرف بعدهما ضعفا وان يشفيك شفاءا لا يغادر سقما سيدي تعاني من حالة - تعاني من حالة قلق نفسي تسمي الرهاب الاجتماعي    SOCIAL PHOBIA

ويتميز الرهاب الاجتماعي بالقلق الشديد والإحساس بعدم الارتياح المرتبط بالخوف من الإحراج أو التحقير بواسطة الآخرين في مواقف تتطلب التصرف بطريقه اجتماعية. ومن الأمثلة على المواقف التي تثير الرهاب الاجتماعي الخطابة ومقابلة الناس والتعامل مع شخصيات السلطة والأكل في أماكن عامة أو استخدام الحمامات العمومية. ومعظم الناس الذين يحسون بالرهاب الاجتماعي يحاولون تجنب المواقف التي تثير هذا الخوف أو يتحملون هذه المواقف وهم يشعرون بالضغط العصبي الشديد. ويتم تشخيص الرهاب الاجتماعي إذا كان الخوف أو التجنب يتدخلان بشكل كبير في روتين الحياة الطبيعية المتوقعة للشخص أو إذا أصبح الرهاب يضايق المريض بشدة.

ويتم العلاج بواسطة العقاقير النفسية المضادة للقلق وذلك تحت أشراف الطبيب النفسي المتخصص كذلك يتم استعمال العلاج النفسي بنجاح لمعالجة أعراض القلق المرضي مثل العلاج السلوكي لتغيير ردود الفعل المرضية وذلك باستخدام وسائل الاسترخاء مثل التنفس من الحجاب الحاجز والتعرض المتدرج لما يخيف المرء. كذلك يتم استخدام العلاج ألتدعيمي الادراكي ويساعد هذا النوع من العلاج المرضي على فهم أنماط تفكيرهم حتى يتصرفوا بشكل مختلف في المواقف التي تسبب أعراض القلق النفسي . ولذلك ننصح بعرض حالتك على الطبيب النفسي حتى يستطيع وضع خطة علاج مناسبة لحالتك


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية